ليبيا : مقتل 5 أطباء إثر قصف مستشفى ميداني جنوب العاصمة طرابلس

أعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني الليبية هذا الاحد، أن مستشفى ميدانيا في جنوب العاصمة طرابلس, تعرض لقصف جوي من قبل عناصر موالية للضابط المتقاعد خليفة حفتر، أمس السبت، تسبب في مقتل 5 أطباء وإصابة ثمانية أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة الليبية الأمين الهامشي, في تصريح صحفي بأن"المستشفى الميداني في منطقة طريق المطار تعرض لقصف جوي تسبب في مقتل خمسة أطباء وإصابة ثمانية بجروح متفاوتة بينهم مسعفون".

وأضاف الهامشي أن"طيران حفتر هو الذي استهدف المستشفى الذي تلقى ضربات مباشرة عندما كان مكتظا بالفرق الطبية".

وفي ذات السياق نقلت وسائل إعلام ليبية عن وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني قولها في بيان إن القصف الذي تعرض له المستشفى الميداني بطريق المطار بطرابلس"أدى إلى مقتل 5 من العناصر الطبية التابعة لجهاز الطب الميداني والدعم بينما تعرض ثمانية آخرون من العناصر الطبية العاملة بالمستشفى لجروح" ، مشيرة إلى أن المستشفى المذكور تعرض للتدمير.

وأدانت الوزارة القصف , معتبرة أن "مثل هذه الاعتداءات والانتهاكات المروعة والمتكررة منذ بداية الحرب في العاصمة طرابلس تتصادم مع جميع القوانين المحلية والدولية الإنسانية وتنتهك المواثيق والأعراف التي تُجرم استهداف العناصر الطبية والمرافق الصحية وأنها تضاف لسجل الاعتداءات غير المبررة على القطاع الصحي والعاملين به".

يذكر أن قوات خليفة حفتر تشن منذ أبريل الماضي هجوما عسكريا للسيطرة على طرابلس، حيث خلفت الاشتباكات مع قوات حكومة الوفاق الوطني سقوط نحو 1100 قتيل وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما تخطى عدد النازحين عتية المائة ألف شخص، وفق تقديرات الأمم المتحدة.  

أوسمة:

العالم, افريقيا