أقمار "بيدو" الاصطناعية الصينية في المدار تبلغ 39 قمرا

بلغ عدد أقمار نظام "بيدو" للملاحة عبر الأقمار الاصطناعية (بي.دي.أس) في المدار/ شبكة تحديد الموقع الجغرافي العالمية/، 39 قمرا ، حيث من المتوقع إنجاز بناء كامل النظام بحلول عام 2020. 

وذكر يانغ جون نائب -مدير مكتب إدارة نظام الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية بالصين-. أنه في الوقت الحالي، قدم نظام (بي دي أس) الذي شيدته وتشغله الصين بشكل مستقل "رسميا خدمات راديو نظام الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية (آر.أن.أس.أس) في أنحاء العالم، بإجمالي 39 قمرا في المدار بعد الإطلاق عالي الكثافة لـ"بيدو-3" في عام 2017 ".

وتخطط الصين لإرسال بين 5 إلى 7 أقمار ضمن نظام "بيدو" للملاحة عبر الأقمار الاصطناعية إلى الفضاء هذا العام و بين 2 إلى 4 في عام 2020، والتي ستساعد بشكل كامل على بناء شبكة /بي.دي.أس/ العالمية.

وتعزز الصين تكاملها مع خدمات الملاحة الدولية، مع التوافق بين/ بي.دي.أس/ ونظام /جي. بي.أس / وغيره من الانظمة، وشاركت في مختلف المنظمات الدولية مثل منظمة الطيران المدني الدولية والمنظمة البحرية الدولية.

وبدأت الصين بناء نظام "بيدو" للملاحة عبر الأقمار الصناعية (بي.دي.إس)- والمقتبس اسمها من مجموعة الدب الأكبر النجمية حسب المصطلح الصيني-، في التسعينيات من القرن الماضي حيث بدأت أقمار "بي.دي.إس-1"  تقديم خدماتها للصين في عام 2000، ومن ثم توفير الخدمات إلى منطقة آسيا - المحيط الهادي  عبر أقمار "بي.دي.إس-2" في عام 2012.

أوسمة:

تكنولوجيا, إعلام وإتصال