تسجيل 3 حالات وفاة جراء سيول المياه الجارفة بكل من العاصمة والجلفة

توفيت صباح  هذا الجمعة،الفتاة ذات 21 عاما التي تم إسعافها من طرف أعوان الحماية المدنية ببلدية بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة بعدما غمرت المياه الجارفة سيارتها ليلة أمس الخميس إثر الأمطار الغزيرة التي تهاطلت عبر كامل التراب الوطني، حسبما أفاد به مدير الإعلام بالحماية المدينة،النقيب نسيم برناوي .

وأكد ذات المصدر"وفاة الفتاة التي تبلغ من العمر 21 عاما من العمر التي تم إنقاذها بأحد طرقات بلدية بئر مراد رايس من موت محقق كانت في سيارة غمرتها مياه السيول"وذلك بعد التكفل بها طبيا على مستوى مصلحة الإنعاش بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا ، إلا أنها فارقت الحياة في حدود الساعة 4 صباحا هذا الجمعة متأثرة بآثار هذا الحادث المأساوي.

وفي نفس السياق ، تمكنت مصالح الحماية المدنية بولاية الجلفة من إنتشال جثتي الطفلين اللذان جرفتهما سيول واد بوسدراية ببلدية عين وسارة في حدود الساعة العاشرة من صباح هذا الجمعة، حسبما أفاد به المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية لولاية الجلفة الملازم الأول خاضر عبد الرحمن.

وأوضح الملازم الأول خاضر عبد الرحمن  أن تظافر جهود وحدات الحماية المدنية و كذا المواطنين مكن من العثور على جثتي الطفلين البالغين من العمر 11 و 12 سنة وهذا بعد مرور نحو خمسة ساعات من بدء عمليات البحث التي تم مباشرتها فور التبليغ عن الحادثة ، هذا وتم نقل الجثتين نحو مستشفى سعداوي مختار أين أكد الطاقم الطبي وفاتهما.

المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

أوسمة:

الجزائر, مجتمع