اكتشاف ظاهرة محيرة في غابات الأمازون

اكتشف علماء من جامعتي أكسفورد وكامبردج، أشجارا شاهقة جدا في غابات الأمازون، يتجاوز ارتفاعها الأشجار القياسية السابقة بـ 20-30 مترا.

وبحسب موقع "سيونس الارت"  ، شمل هذا الاكتشاف بواسطة المسح بالليزر 850 منطقة في الغابات، طول كل منها 12 كيلومترا وعرضها 300 متر، عثر في سبع مناطق على أشجار ارتفاعها يصل إلى 80 مترا، معظمها على ساحل نهر ياري، الذي هو أحد روافد نهر الأمازون.

وبعد العثور على هذه الأشجار نظم الباحثون بعثة استكشافية إلى هذه المناطق الوعرة، قطعت 240 كيلومترا من أجل الوصول إليها لدراسة هذه الأشجار بصورة مفصلة.

وعثرت البعثة على 15 شجرة عملاقة ارتفاعها 70-80 مترا جميعها تنسب إلى نوع " دينيزيا ايسيلسا" ، وكان يعتقد سابقا أن أشجار هذا النوع لا يزيد ارتفاعها عن 60 مترا، لم يحدد العلماء سبب هذا الارتفاع في أشجار هذا النوع، ولكنهم يعتقدون أنها اكتسبت ميزة بعد أن دمرت كارثة طبيعية جزءا من الغابة.

ووفقا للعلماء، هذا الاكتشاف قد يشير إلى أن غابات الأمازون تخزن كمية من الكربون تفوق التقديرات السابقة.

 

أوسمة:

تكنولوجيا, إكتشافات