الجمعة 32 : مسيرات سلمية للمطالبة بمواصلة تغيير النظام ومحاربة الفساد وحل الأزمة التي تعيشها البلاد

في الجمعة 32 من عمر الحراك الشعبي خرج المواطنون في العاصمة وولايات الوطن للمطالبة بمواصلة تغيير النظام والإسراع في حل الأزمة ومحاربة الفساد. 

فبعد صلاة الجمعة، جاب المحتجون شوارع العاصمة، في خطوة دأبوا عليها منذ إنطلاق الحراك الشعبي في 22 فبراير الماضي، رافعين شعارات سجلوا من خلالها، مرة أخرى، رفضهم القاطع لعودة بعض المحسوبين على النظام القديم.

وتزامنت مسيرات اليوم مع إعلان العديد من الشخصيات عن رغبتها في خوض غمار المنافسة الانتخابية المقررة لـ 12 ديسمبر القادم، بالإضافة إلى قيام آخرين بسحب إستمارات إكتتاب التوقيعات كمرشحين أحرار، كما أعرب المتظاهرون أيضا عن مواقفهم المتباينة تجاه الإنتخابات المقبلة،خاصة فيما يتعلق بآليات وموعد تنظيم هذا الموعد المصيري.

المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج

أوسمة:

الجزائر