الجمعة 33 : مسيرات سلمية للمطالبة بتغيير النظام ومحاربة الفساد وحل الأزمة التي تعيشها البلاد

خرج المواطنون هذا الجمعة في العاصمة وباقي ولايات الوطن في مظاهرات سلمية للمطالبة بمواصلة تغيير النظام ومكافحة الفساد والإسراع في حل الأزمة التي تعيشها البلاد.   

وكالعادة، توجه المحتجون للأماكن التي إعتادوا على التجمع بها منذ 22 فبراير الفارط، خاصة الشوارع الكبرى للجزائر العاصمة كديدوش مراد وعميروش وساحتي موريس أودان والبريد المركزي عقب صلاة الجمعة، ذكروا خلالها بمطالبهم الرئيسية الثابتة، وفي مقدمتها إستبعاد كل المحسوبين على النظام القديم ومنعهم من الرجوع إلى الساحة، مستغلين في ذلك الانتخابات الرئاسية المقررة لـ 12 ديسمبر المقبل التي قد تشكل بالنسبة إليهم فرصة لبعثهم من جديد.

كما كانت مسألة رفض التدخل الأجنبي حاضرة بقوة خلال مسيرات اليوم،حيث سجل المحتجون موقفهم الواضح في هذا الشأن و الرافض لكل محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، من طرف أي جهة كانت.

المصدر : الإذاعـة الجزائرية / واج 

أوسمة: