جثمان المجاهد والمسرحي محمد شباح يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة

 ووري جثمان المجاهد والمسرحي محمد شباح أحد رواد الحركة المسرحية بعاصمة الأوراس الثرى بعد ظهر اليوم الثلاثاء بمقبرة بوزوران بمدينة باتنة بحضور فنانين ومسرحيين ومثقفين وأفراد من عائلته.

و قد توفي المدعو "بوحا" بمسكنه العائلي بمدينة باتنة ليلة الاثنين إلى الثلاثاء عن عمر ناهز الـ 90 سنة بعد مرض عضال حسب ما علم من أفراد عائلته .

و قد التحق الفنان الراحل "بوحا" بصفوف الثورة التحريرية سنة 1956 و كان من بين الذين أسسوا للحركة المسرحية بمدينة باتنة خلال ستينيات القرن الماضي حيث تعلم أبجديات أب الفنون بسجن الحراش (الجزائر العاصمة) سنة 1958 بعد أن ألقي عليه القبض من طرف قوات الاحتلال الفرنسي التي زجت به في سجن باريس (فرنسا) قبل تحويله إلى سجن الحراش ثم البرواقية بالجزائر .

وبعد الاستقلال ظل يمارس هوايته وشارك في عدة مسرحيات مع فرقة "السعادة" للمسرح والموسيقى بمدينة باتنة حيث عرف آنذاك باسم "بوحا قرلو" نسبة لأحد الأدوار التي قام بها ونالت شهرة واسعة وسط الجمهور و عشاق الفن الرابع، حسب ما سبق وأن أكده الراحل لوسائل الإعلام في لقاء بمنزله العائلي بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمسرح شهر مارس الماضي.

فقد حظي الفقيد في ذلك اليوم المصادف ل 27 مارس من سنة 2019 بتكريم خاص من طرف أسرة مسرح باتنة الجهوي بحضور مثقفين ومسرحيين و إعلاميين وهي المبادرة التي أسعدته كثيرا.

و قال وقتها: " لقد بعثت المفاجأة الدفء في قلبي وأنا الفنان الهاوي الذي أعطى للمسرح كل ما بوسعه دون مقابل".

أوسمة:

ثقافة وفنون