الصالون الدولي للكتاب : الكتاب الشباب يتحدون الصعوبات لنشر ابداعهم

يواجه أغلب الكتاب الشباب مصاعب وعراقيل جمة في نشر أعمالهم الابداعية لغياب الدعم الحكومي وللطابع التجاري لأغلب دور النشر .

ويروي كثير من الكتاب الشباب تجربة الركض من ناشر الى ناشر من أجل اصدار اعمالهم الابداعية، في ظل غياب تقاليد احترافية ولجان قراءة لدى دور النشر، وتراجع الدعم الحكومي الذي كانت تقدمه وزارة الثقافة للكتاب.

وتقول الكاتبة حورية ديلمي  إن العمل الجيد رغم كل العراقيل جتما سيجد طريقه الى النشر مستدلة بتجربتها مع عملها الأول "حين خذلتني"، كاشفة أنها لم تفعل سوى ارسال رسالة إلى الناشر الذي رحب بالرواية التي صدرت هذا العام، دون أن تخفي أنها هي من تكلف بحقوق الطباعة على عاتقها، آملة ان تحقق لها المبيعات ما يجعلها تستطيع ارجاع ديونها التي تكبدتها جراء تحملها كلفة النشر.

فيما يؤكد من جهته عبدالحكيم بدران ذو الاربعة والعشرين ربيعا صاحب رواية المتمرد أن اهم العراقيل في البداية هي عقبة التكاليف مادية ، متمنيا أن تكون  فعاليات الصالون الدولي للكتاب فرصة لشق طريق النجاح .

ويرى مدير دار "الجزائر تقر"أ قادة زاوي أن استرتيجية الصعوبات المالية وغلاء الطباعة جراء غلاء الورق طالما شكل عقبة في طريق الكتاب الشباب، كاشفا أن مؤسسته خلافا لبقية الناشرين تعتمد كليا على تمويلها الذاتي، وهي من تتكلف بالنشر والتوزيع والتسويق كاشفا عن طبع 8 كتب هذا العام هي البواكير لكتاب .

المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية 

أوسمة:

ثقافة وفنون