اختتام فعاليات " سـيلا 24 " هذا السبت وتراجع في الإقبــال إلى 1.1 ملـيـون زائــر

 يسدل الستار اليوم السبت على فعاليات الطبعة ال24 للصالون الدولي للكتاب وعرفت هذه الطبعة مشاركة 1000 دار نشر، بينما سجلت طبعة هذا العام تراجعا في عدد الزوار إلى 1.1 مليون حسبما أكده المكلف بالاعلام محمد إيغر.

وأوضح إيغر في تصريح للاذاعة الجزائرية هذا السبت أنه إلى غاية صبيحة هذ السبت تم إحصاء من مليون و149 ألف زائر ، بينما عرفت الطبعة السابقة حضور أكثر من 2 مليون زائر

وأرجع إيغر انخفاض أعداد الحضور هذا العام مقارنة بالطبعة السابقة ل "الزوار في حد ذاتهم وترتيبهم لأولوياتهم".

وتأسف إيقر من ناحية أخرى لما وصفه "ضعف" الميزانية التي بلغت هذا العام "55 مليون دج" مقارنة بميزانية العام الماضي التي بلغت "60 مليون دج".

واستقبلت العديد من الزوار منذ افتتاحها وتأتي طبعة هذه السنة تحت عنوان الكتاب قارة وكانت السينغال ضيف شرف هذه الطبعة.

وعرفت الطبعة هذه السنة حضورا لافتا للرواية ومن بين الكتاب العارضين الدكتورة فضيلة ملهاق التي شاركت بروايتين مميزتين رميم ولعنة اليربوع بأسلوب روائي جديد تقدم فيه بطلتا العملين بشكل مميز ومغاير عن المألوف .

وحرصت الروائية فضيلة ملهاق في عملها على إخراج المرأة من مؤلفات الضحية الى الأدوار الايجابية والبطولية بمفهوم جديد خاصة رواية لعنة اليربوع التي تعد اكثر من خيال مبدع يضاف الى أسلوب أدبي هادف وتفاصيل علمية وتاريخية وواقعية عن مأساة التفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية التي اسماها الاستعمار الفرنسي آنذاك اليربوع الازرق.

وفضيلة ملهاق هي اديبة وباحثة جزائرية حرصت في هذه التجربة الجديدة في الطرح القديمة في مؤلفاتها وهي المتحصلة على الدكتوراه في القانون بالإضافة الى عدة شهادات في مجالات أخرى داخل وخارج الوطن تدعو دائما الى إنصاف المرأة من خلال كتاباتها.

المصدر: الإذاعة الجزائرية       

أوسمة:

ثقافة وفنون