تنصيب أعضاء الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بالوادي

تتواصل المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية والتي تهدف إلى تمكين المواطنين البالغين 18 سنة من تسجيل أنفسهم تحسبا لتشريعيات2017 شهر ماي القادم.

و بالموازاة مع ذلك تواصل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عملية تنصيب أعضاء المداومات على المستوى المحلي و في الخارج على أن تنتهي العملية الخميس المقبل.

و في هذا الصدد أفاد مراسل القناة الإذاعية الأولى إبراهيم جلول من إذاعة الجزائر بوادي سوف أن عضو الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات شعشوعة قد ركز في تصريحه أثناء التنصيب على أهمية العملية الانتخابية في الحياة السياسية بالجزائر و ديمقراطية الانتخابات القادمة، من خلال تشكيلة الهيئة المكونة من 08 أفراد منهم 04 قضاة و 04 ممثلين جغرافيين.

و أضاف شعشوعة أن عملية الرقابة في الانتخابات إستراتيجية و متكاملة حيث تتطلب تضافر الجهود و العمل على إنجاحها من أجل حماية المصلحة العامة و المصلحة العليا للوطن، داعيا كل المشاركين الالتزام بنص القانون و هو مطلوب من الجميع، قائلا يجب أن تتحرى الشفافية الكاملة من الجميع و خاصة من الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات.

المصدر: القناة الأولى

طالع أيضا