دور تحسيسي و توعوي لمختلف الجمعيات لإبراز أهمية المشاركة في المحليات المقبلة

تنشط العديد من فعاليات المجتمع المدني والجمعيات  في التحسيس و التوعية  على أرض الميدان بضرورة المشاركة في الحياة السياسية و  كذا إبراز أهمية الموعد الانتخابي المحلي المقبل في الحياة الاجتماعية و السياسية.

و في هذا الشأن تقول رئيسة المنظمة الوطنية لترقية السلم و المصالحة الوطنية فاطمة الزهراء بوصبع "نقوم بمجهودات جبارة و دورنا بعد المصالحة الوطنية توعية المواطن و استيعاب النقائص و  علينا التوجه إلى الإنتخاب و إختيار الشخص الذي نراه كفأ".

أما جمعية رعاية الشباب بمعالمة فيعتبر رئيسها إسماعيل حماني "أن الموعد حاسم لتجنيد أكبر عدد ممكن من الشباب".

و أضاف رئيس الجمعية" أخبرنا كل الشباب بضرورة الانتخاب و يجب إجراء تغيير على مستوى البلدية التي تعتبر النواة الأولى كما تم إنجاز حوالي 200 بطاقة انتخاب".  

من جهتهم يعلق المواطنون  أمالا واسعة على المنتخبين الجدد سواء على مستوى البلدية أو الولاية معتبرين المحليات المقبلة فرصة لتحسين الأوضاع ومبدين استعدادهم  لأداء واجبهم الوطني.

المصدر:الإذاعة الجزائرية

 

طالع أيضا