مسجد "السيدة" الأثري تحفة معمارية يستقطب عديد الزوار بالعاصمة

يعتبر مسجد "السيدة"بساحة الشهداء بالجزائر العاصمة  من العالم العثمانية التي تستقطب إهتمام الزوار و المسافرين من أجل التعرف عن قرب على تاريخ القصبة القديم.

و تشهد الآثار العثمانية للمسجد العتيق"السيدة" بساحة الشهداء و الذي بناه العثمانيون قبل أن يهدمه الفرنسيون في بداية إستعمارهم للجزائر في بداية 1831 إقبالا كبيرا من  المواطنين و الزوار.

و يحوي المسجد قاعة صلاة بجوار مكان بيت المال و الذي يعتبر آنذاك خزينة المال في العهد العثماني إلى جانب شبكة أحياء عريقة تعود إلى الحقبة العثمانية.

كما أبدى عديد المواطنين و الزوار إعجابهم بمسجد "السيدة" و الذي اعتبروه تحفة معمارية وتاريخية.

هذا وتظم  محطة ميترو الجزائر و التي سيتم فتحها قريبا متحفا أثريا تعود معروضاته لآلاف السنين وللفترة بين الرومانية ،البيزنطية و العثمانية.

وفي هذا الشأن قال بعض عمال المتحف الوطني للأثار إن "بالمتحف عديد الأشياء مثل الهياكل البشرية  وبعض النقود الأمر الذي سيسمح للمواطن بتصفح  بقايا المسجد و الإطلاع على التاريخ من خلال هذه المحطة".  

المصدر: القناة الإذاعية الأولى 

طالع أيضا