مستغانم تحتضن عدة نشاطات احتفالا باليوم الدولي "للعيش معا في سلام"

تحتضن ولاية مستغانم عديد التظاهرات والأنشطة بمناسبة إحياء اليوم الدولي "للعيش معا في سلام" واحياء هذا اليوم سيكون من خلال مبادرات تربوية ونشاطات تحسيسية تهدف إلى ترقية المصالحة والعيش معا في سلام والتسامح والتعايش السلمي والتفاهم والاحترام المتبادل بدون تمييز عرقي وجنسي وثقافي وحتى حضاري أو لغوي أو ديني.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الزاوية العلوية مولاي بن تونس في تصريح لإذاعة الجزائر من مستغانم  أن الاحتفالات انطلقت في الـ11 ماي الحالي وستدوم إلى غاية الـ12 جوان القادم والبرنامج تضمن ورشات تكوينية ونشاطات ثقافية وفنية بحضور جامعيين وأساتذة وخبراء من مركز البحث في الانثربولوجيا الاجتماعية والثقافية.

كما سيساهم هذا اليوم الدراسي في إيجاد حلول تحقق ثقافة العيش معا في سلام بما يتلاءم مع الميراث الثقافي الذي تركه الآباء والأجداد ويؤدي في النهاية إلى مجابهة التحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتربوية.

وسيتم اليوم تنظيم سهرة روحية لتلاوة القرآن الكريم ،كما سيشارك زهاء 900  شخص في مسيرة السلام التي ستجوب الشوارع الرئيسية لمدينة مستغانم.

المصدر:الإذاعة الجزائرية

طالع أيضا