الطارف ..إفطار جماعي على وقع حراك شعبي وتضامن رمضاني للتبرع بالدم

في مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى ولاية الطارف منذ بداية الحراك الشعبي احتضنت ساحة الاستقلال  الجمعة اكبر مائدة إفطار جماعي مست ما يزيد عن ألف شخص وساهم في إنجاحها ذو البر والإحسان والمتطوعين لتحضير هذه المائدة.

ويقول بعض من حضروا هذه المائدة:"إنها مناسبة جد مشرفة لأنها تجسد الوحدة ولم الشمل بين جميع الفئات".

وشملت المبادرة أيضا حملة للتبرع بالدم من تنظيم الجمعية الولائية للمتبرعين بالدم.

ويرى في هذا الصدد رئيس الجمعية فاتح الواعر"ان هذه الهبة شملت الإفطار الجماعي وكذا التبرع بالدم وهو ما سيعود بالفائدة على المرضى المحتاجين لهذه المادة".

ومن جهة أخرى يقول بعض المتبرعين بالدم:" إن التبرع بالدم بعد الإفطار شيئ جميل خاصة وأنها تتزامن والحراك الشعبي".

وشهدت الجمعة ال13 من الحراك الشعبي هبة تضامنية واسعة من خلال مبادرة الإفطار الجماعي والتبرع بالدم حتى يرسخ عنوان الوحدة والتضامن ما بين أفراد الشعب الواحد.

المصدر: الإذاعة الجزائرية    

 

طالع أيضا