عشية عيد الفطر المبارك.. جمعيات خيرية بسيدي بلعباس توزع كسوة العيد على الأطفال المعوزين

تتضاعف هذه الأيام العمليات التضامنية مع اقتراب عيد الفطر المبارك حيث تكثف الجمعيات الخيرية من نشاطها الخيري لفائدة العائلات المعوزة والفقيرة بتوزيع كسوة العيد.

وقد تبنت هذه العملية عدة جمعيات محلية خيرية بولاية سيدي بلعباس على غرار جمعيات كافل اليتيم ، الفرج و الإرادة واللجان المسجدية  حيث قامت في هذا الصدد  الجمعية الخيرية الفرج بإدخال الفرحة على قلوب 150 طفلا  بعد توزيعها لبدلات العيد منهم أطفال من الجالية السورية والفلسطنية المتواجدين بسيدي بلعباس.

وترى في هذا الصدد نعيمي فرح رئيسة جمعية فرج" أن هده المناسبة كانت فرصة لتوزيع كسوة العيد على الفقراء من جزائريين وأجانب متقدمة بالشكر و العرفان  لجميع المحسنين الذين لم يبخلوا في المساهمة بتبرعاتهم وإدخال الفرحة في نفوس المحرومين .

ويقول بعض الأطفال في هذا الخصوص:"إنهم سعداء بهذه الملابس متقدمين بالشكر لكا من ساهم في هذه المبادرة التي أدخلت البهجة في قلوبهم".

وبهذه المناسبة  دائما وزعت جمعية الإرادة لذوي الاحتياجات الخاصة قرابة 200 بدلة عيد وكراسي متحركة وافرشه طبية على المرضى ، كما أشرفت جمعية كافل اليتيم على اكبر عملية تضامنية بسيدي بلعباس تتمثل في تنظيم  إفطار جماعي لفائدة الأطفال الأيتام وعائلاتهم بأحد أفخم الفنادق محليا مع إقامة حفل توزيع ملابس العيد التي استفاد منها 300 طفل يتيم.

المصدر: الإذاعة الجزائرية     

طالع أيضا