"أمن الجزائر و حدودها هو نفسه أمن تونس"

 أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية نور الدين بدوي اليوم الخميس بالطارف بأن أمن تونس و حدودها  هو نفسه أمن الجزائر و العكس صحيح فيما يتعلق بالبلد المجاور.

و لدى معاينته للمركز الحدودي لأم الطبول (40 كلم شرق الطارف) الذي خضع لأشغال تهيئة، أوضح السيد بدوي بأن التنسيق الجزائري-التونسي في مجال الأمن و تبادل المعلومات "دائم"، مؤكدا بأن البلدين يعملان على "رفع التحدي الأمني معا و بالتعاون الوثيق".

و بعد أن جدد وزير الداخلية التأكيد بذات المناسبة على إدانة الجزائر للاعتداء الإرهابي الذي وقع في الثامن يوليو الجاري ضد دورية للحرس الوطني التونسي بعين سلطان (محافظة جندوبة) أكد التزام الدولة ب "محاربة بقايا الإرهاب إلى غاية القضاء على هذه الآفة."
" ضرورة مواصلة التنسيق بين البلدين في المجال الأمني و ترقية العلاقات التجارية بين الجزائر و تونس و تعزيز تبادل الخبرات لاسيما في قطاع السياحة." (بدوي)