حوار مع "مهدي بكار" مخرج فيلم "دماء على نهر السين" لإذاعة الجزائر الدولية بمناسبة الذكرى 58 لمجزرة 17 أكتوبر 1961

" دماء على نهر السين " فيلم وثق لجريمة ارتكبتها الشرطة الفرنسية في حق جزائريين أبرياء ذات 17 من أكتوبر 1961 ...جريمة ظلت مغيبة لسنوات طويلة بغية التستر على جرائم فرنسا الاستعمارية ... في هذا العمل جمع المخرج المغربي "مهدي بكار " شهادات لمن عايشوا المأساة سعيا منه لكشف جانب من الحقيقة التي أُغرقت مع آلاف الجزائريين في نهر السين... وفق تصَورٍ تحدث عنه المخرج "لرشا عدلي " في هذا الحوار ... متابعة طيبة