دور النخبة الحقيقة في الجزائر لتاطير الحراك ولقيادة المرحلة القادمة ...!

اكد المشاركون في برنامج نقاش هذا السبت أن الوضع يتطلب التفكير المنطقي والعقلي وفقا لمصلحة الوطن وتغليبها وان المرحلة تستوجب مشروعا مجتمعيا وورقة طريق لتحقيق مطالب الشباب في الحراك والاستجابة لآماله مشيرين الى اهمية اضطلاع النخب في الجزائر بأدوارها سواء التي أخذت تتشكل بفضل الحراك الشعبي او تلك المغيبة والمتقوقعة بالتالي فالوضع يتطلب فهمًا عميقا لبعض اجندات الداخل والخارج للانقضاض على الحراك ومطالبه وسرقة نجاحات الشباب كما أوضح الاساتذة ان المؤسسة العسكرية رافقت وساندت الحراك وحققت له الكثير من المطالَب بفضل حكمتها وقوتها وان الجيش الوطني الشعبي هو الحامي والضامن لأمن الوطن ولوحدة الشعب وللقضاء على الفساد ورموزه وعليه وجب علينا جميعا ان ننخرط في رؤية تخدم الوطن وتحقق مطالب الشباب في الحراك وان الانتخابات الرئاسية تعد مسارا ديمقراطيا تليها إصلاحات في مختلف المجالات على ان تكون الانتخابات وفقا لما يرتضيه شباب الحراك بعدما رفض كل رموز النظام.
 المشاركون في البرنامج :
-الدكتور عبد المجيد لغريب اعلامي وكاتب وأستاذ جامعي
- محمد بوخطة اطار سابق وكاتب صحفي
- احمد ميزاب خبير امني واستراتيجي
الاعداد والتقديم :سميحة صياد............https://bit.ly/2Jewgi1