وزير الخارجية يجدد دعوة الجزائر إلى إصلاح جامعة الدول العربية

جدد وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، يوم الثلاثاء بالقاهرة، دعوة الجزائر إلى "إصلاح الجامعة العربية" لمواكبة الأحداث والتطورات الطارئة و إعلاء المصالح العليا للأمة العربية.

في مستهل خطابه أمام الدورة العادية ال150 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، جدد السيد مساهل "دعوة الجزائر إلى إصلاح الجامعة العربية عن طريق إعادة النظر في أسس وهياكل و مناهج العمل فيها لمواكبة الأحداث و التحولات الطارئة في المنطقة و إعلاء المصالح العليا للأمة العربية و مواجهة الأخطار المحدقة بها".

وبعد تذكيره بالظروف والتحديات الإقليمية والدولية "غير المسبوقة" التي انعكست على تسارع الأحداث داخل المنطقة العربية وفي محيطها المباشر، أشار الوزير إلى أن هذه التحديات قد أفرزت "تغيرات عنيفة ومفاجئة" في المشهد السائد وزادت من "تعقيد أوضاع البيت العربي" ومن حجم الانكشاف لصالح التهديدات الإرهابية المنافية لكل القيم الإنسانية والحضارية التي حملتها معارك التحرر من الاستعمار.

وفي هذا السياق، أكد السيد مساهل على أن هذا "الوضع الدقيق" الذي تمر بها المنطقة العربية اليوم يستدعي "تدارك الأمور و إرساء طريق جديد قصد تحديد مواطن الخلل في منظومة العمل العربي المشترك" ومن ثم إيجاد سبل معالجتها و تطويرها، و هو الأمر الذي يستدعي--أضاف يقول-- "تظافر الجهود وتقارب الرؤى بما يخدم المصلحة العليا للأمة العربية".