الباحث بونعامة:توجدعصابة مهمتها تشويه تاريخ الجزائر

يعتقد الباحث في تاريخ الجزائر بونعامة محمد بأن هناك إلى جانب عصابة المال التي نهبت على مدرا عقود خيرات الجزائر عصابة كانت مهمتها الرئيسة تشويه تاريخ البلاد و طمس تراثه.و نجحت إلى حد بعيد في ذلك لدرجة باتت فيها فئة من هذا الجيل لا تعترف بقيمة تضحيات المجاهدين و الشهداء ابان الثروة التحريرية المجيدة.

و يصر الدكتور بونعامة الذي حل هذا الثلاثاء ضيفا على برنامج خاص بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد، بأن تلك العصابة و للأسف استطاعت بلوغ غايتها و نلتمس ذلك يضيف ذات المتحدث من خلال تراجع مستوى الوعي الجماعي.

لذلك أكد ضيف القناة الأولى على أننا نعيش مرحلة صراع الأجيال صراع تضح معالمه في رفض الجيل الحالي للنصائح، لهذا اقترح تسطير نظرة استشرافية تعمل بمقاييس الإدارة العلمية لصون الذاكرة الوطنية و بالتالي الحفاظ على السيادة الوطنية.

و بالتالي شدد الدكتور بونعامة على ضرورة العودة لبيان أول نوفبر الذي يعد محطة محورية و مفصلية في تاريخ الجزائر .

أما الباحث في علم الإجتماع الدكتور عبد الله الحكيم تأسف لبلوغنا مرحلة نكران ما قام به أجدادنا وآبائنا من تضحيات لنعيش نحن اليوم، و هناك  فئة من المجتمع على حد قوله  تعبث بموروث الثورة التحريرية.

بدوره المجاهد بالقاعدة الشرقية محمد بن نمر تحدث بأسى كبير عن تلك الفئة و قال بأنها لم تعرف يوما قيمة الوطن و لم تقدر التضحيات.

المصدر: القناة الأولى