القانوني علاوة العايب: من الأفضل صياغة مقترحات مراجعة الدستور باللغة العربية

يرى الدكتور و القانوني علاوة العايب أنه من الأفضل صياغة مقترحات مراجعة الدستور الجزائري باللغة العربية، بدل انتهاج الأسلوب السابق الذي يعتمد على اللغة الفرنسية مبرزا الفرق بين الأسلوبين حيث يصر على أن المعنى في كثير من الحالات يتغير و لا يكون دقيق عقب عملية ترجمة النصوص.

كما تطرق الدكتور العايب الذي حل هذا الأحد ضيفا على برنامج ساعة نقاش إلى مسألة تراكم المواد في الدستور الحالي لهذا إقترح عدم إقحام بعض المواضيع  سواء كانت ذات طابع إقتصادي أو سياسي في مقترحات مراجعة الدستور و تعديله.

من جهته دعا الدكتور عبد القادر سماري الأحزاب السياسية و الجمعيات إلى عدم الانتظار حتى تردهم وثيقة مقترحات اللجنة المكلفة بتعديل الدستور لمناقشتها بل عليهم المساهمة بفاعلية من خلال تجهيز مقترحاتهم.

كما شدد على ضرورة أن يحافظ الدستور المعدل على الحقوق و الواجبات العامة و على مسار الدولة و هوية الشعب.

و يصر ضيف القناة الأولى على أهمية تحقيق مطالب الحراك الشعبي السلمي الذي تعيشه البلاد منذ أكثر من سنة من خلال دستور يحمي حقوقه و يحدد له واجباته.

المصدر: القناة الاولى   

 

ساعة نقاش

الأحد : 12:03-13:00

إعداد و تقديم : عادل دايخة

اخراج: حسيبة  خيدة