القناة الاولى فضاء رحب للتنوع والإبداع

واحدة من اقدم واقوى وسائل الاتصال الجماهيرية الاذاعة التي  ما تزال محطة ونقطة محورية لحياة المجتمع فهي تتيح التنوع في الاراء والأصوات والمواضيع و الشخصيات والفئات بحيث يمكن لحد كبير ان تتوصل الى ارضاء كافة الاذواق.                                                                                                                     

وعلى الرغم من ان الاذاعة  تواجه في الوقت الراهن العديد من التحديات مع انتشار وسائل اعلام جديدة مثل الفضائيات وبالخصوص مواقع الانترنت إلا انها تبقى الصديق الوفي الذي نشتاق لسماعه والاخذ بنصائحه  ومصدر المعلومات لتعبئة التغيير و ايضا فضاء رحب  ومفتوح للجميع على مدار الساعة بدون انقطاع تزودنا بالاخبار الوطنية  الدولية والاقتصادية  والثقافية واخبار الرياضة فكل المجالات حاضرة في الشبكة البرامجية للقناة الاولى و هدفها الاسمى هو تعزيز الحوار والتسامح والسلام ...وكما جاء في رسالة المديرة العامة لليونسكو السيدة اودري ازولاي بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للإذاعة ...ان بلد الاصوات اي الاذاعة اصبحت من خلال الحرية التي توفرها وسيلة فريدة لتعزيز التنوع الثقافي و تساهم في مكافحة التحيز والتميز تعزيزا للتفاهم بين الثقافات ومن المهم  ان تكون الصناعة الاذاعية في حد ذاتها صناعة متنوعة تجسد تشعب مجتمعاتنا وثرائها وهذا التنوع هو ايضا ميزة لأنه  يعبر عن محتوى اكثر ابداعا و ابتكارا للمنتجات  .                                                                                       

 و بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة الذي  أقرته المنظمة الدولية للتربية والعلوم و الثقافة " اليونسكو"  والتي اختير لها هذا العام  شعار "الإذاعة و التنوع تنظم  الإذاعة الجزائرية حفلا فنيا بالمركز الثقافي للمؤسسة  عيسى مسعودي تحيه كوكبة من الفنانات والفنانين من مختلف الطبوع الفنية والموسيقية  لإبراز تنوع الأغنية الجزائر وثرائها.

وينتظم الحفل برعاية من الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية السيد محند اوبلعيد السعيد ووزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة السيد عمار بلحيمر وبحضور وزير الثقافة السيدة ملكية بن دودة. 

نوال عرعار