خبراء..الإدمان على مواقع التواصل الإجتماعي مرض تجب معالجته

توصلت آخر الدراسات إلى أن الإدمان على مواقع التواصل الإجتماعي أخطر و أعقد من الإدمان على التدخين و لم يعد مجرد مصطلح مجازي،حيث بات من الضروري معالجته.

و بحسب مستشار الاسرة و مدير مشروع البناء الأسري أحمد رباح الذي نزل ضيفا على برنامج فنيات الحياة للقناة الأولى فإن التواصل عبر الفضاء الافتراضي في الأصل أمر بسيط لكن الإنسان هو من عقده بسبب جهله.

 اليوم معظم الفئات العمرية تملك حسابا أو أكثر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و تحرص على نشر تقريبا كل تفاصيل حياتها اليومية، و هو ما أدى بحسب أحمد رباح إلى بروز ظواهر اجتماعية مؤسفة في العالم العربي كالطلاق الذي ارتفعت نسبته بصورة مخيفة.

و ويدعو الخبير الاسري رباح رواد العالم الافتراضي الى الحفاظ على خصوصيتهم بعيدا عن هذا الفضاء حماية لحياتهم الشخصية.