في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 54 ثانية

تونس: 423 إصابة بفيروس كورونا و 12 حالة وفاة

أربعاء, 04/01/2020 - 23:50
01/04/2020 - 23:50

أعلنت وزارة الصحة التونسية مساء اليوم الأربعاء ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 423 حالة مؤكدة بجانب 12 وفاة.

وقالت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة التابع لوزارة الصحة التونسية نصاف بن علية، خلال مؤتمر صحفي إنه تم اليوم تسجيل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد بعد إجراء 555 تحليلا مخبريا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 423 .مشيرة إلى أن هذه الإصابات تتوزع على 22 ولاية ، بينما تتوزع حالات الوفاة على سبع ولايات من أصل 24.

ولفت المصدر، إلى أنه في إطار المتابعة الحينية للوافدين، تم إلى حد هذا التاريخ، إخضاع 18634 شخصا للحجر الصحي الذاتي، 15374 منهم أتموا فترة المراقبة الصحية و3161 مازالوا تحت الحجر الصحي والمراقبة الصحية اليومية.

وأضافت أن وزارة الصحة تؤكد أن "هذا التطور في الوضع الوبائي، يؤشر إلى انتشار المرض بسرعة بعدة مناطق من البلاد، مما يستوجب الالتزام بتطبيق الحجر الصحي الذاتي والحجر الصحي العام، كأحد أهم الإجراءات الوقائية الواجب احترامها، للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

يُشار إلى أن الرئيس التونسي قس سعيد قرر مساء أمس الثلاثاء في أعقاب اجتماع لمجلس الأمن القومي، تمديد العمل بالحجر الصحي الشامل المفروض في كامل أنحاء البلاد منذ العشرين من الشهر الجاري، لمدة أسبوعين إضافيين.

ويبدأ هذا التمديد في الخامس من إبريل القادم، على أن ينتهي في 19 من نفس الشهر، وذلك في مسعى لمحاصرة انتشار فيروس كورونا الجديد.

مجلس الأمن الدولي يعتزم عقد جلسة إحاطة حول الصحراء الغربية خلال أفريل الجاري

أربعاء, 04/01/2020 - 23:43
 يعتزم مجلس الأمن الدولي عقد جلسة إحاطة جديدة حول الصحراء الغربية خلال شهر أفريل في وقت آلت فيه جهود السلام إلى طريق مسدود في غياب مبعوث شخصي من اجل إعادة بعث المسار الأممي. حسب الأجندة المقررة لمجلس الأمن الدولي لشهر أفريل، فإن رئيس بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو)، كولين ستيوارت، سيقدم عرضا حول وضعية هذه البعثة الأممية المكلفة بتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية. وجاء في ذات الوثيقة، أنه بالنظر إلى الغياب المستمر لمبعوث شخصي فإن الأعضاء الـ15 لمجلس الأمن الدولي من الممكن أن يقدموا تصريحا في شكل بيان لحث الأمين العام الأممي انطونيو غوتيريش على تسريع عملية تعيين مبعوث جديد للصحراء الغربية. ففي شهر أكتوبر الأخير وخلال المحادثات التقليدية لتجديد بعثة المينورسو، أعرب العديد من الأعضاء عن أملهم في إدراج هذه الرسالة إلى الأمين العام الأممي في اللائحة 2494 (2019) لكن دون جدوى. كما أشار المصدر ذاته، إلى أن التأخير المسجل في تعيين مبعوث جديد من المحتمل جدا أن يؤدي "إلى زيادة الإحساس بضغط" المجلس من اجل "دعوة أكثر صرامة" في هذا الصدد. كما أن عديد البلدان الأعضاء المنزعجين من غياب مبعوث شخصي و تقدم في مسار التسوية النهائي لمسالة الصحراء الغربية سيستغلون هذا الاجتماع من اجل التعبير عن تلك الانشغالات. فبعد وساطات حثيثة أعادت بعث الأمل في سلام بالصحراء الغربية آل المسار الأممي منذ شهر مايو 2019 إلى طريق مسدود منذ مغادرة المبعوث الشخصي، هورست كوهلر، والذي لا زالت الأمم المتحدة تتباطأ في تعيين خلف له. وقد عرفت قضية الصحراء الغربية فمنذ مغادرته أربعة مبعوثين، بعد الأمريكيين جيمس بيكر و كريستوفر روس و الهولندي بيتر فان فالسوم. وقد تم دعوة الأمم المتحدة مرارا وتكرارا للحفاظ على الديناميكية التي بعثت من جنيف لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت في تقرير المصير، السبيل الوحيد للتوصل إلى حل سلمي ودائم في آخر مستعمرة بإفريقيا. ومن المؤكد أن التأخر في تعيين مبعوث جديد للصحراء الغربية زاد من تعقيده الشروط المسبقة المفروضة من طرف المغرب. و في حقيقة الأمر فإن الأمم المتحدة و هيئتها العليا أي مجلس الأمن قد ضيعا في 2019 فرصة لتفادي انهيار المسار السياسي و منع المغرب من فرض شروطه بحيث صادق، في شهر أكتوبر الأخير، مجلس الأمن المنقسم على لائحة غير متوازنة أضرت كثيرا بالمسار السياسي الذي نجح في إرسائه المبعوث الأممي السابق لمدة 18 شهرا. فقد أحدث هذا النص الذي مدد مهمة بعثة المينورسو لسنة قطيعة مع الممارسة السارية منذ أكثر من سنتين من خلال تجديد مهمة البعثة على أساس سداسي. فقد لقيت اللائحة التي قدمتها الولايات المتحدة، بإيعاز فرنسي، انتقاد عديد أعضاء مجلس الأمن الدولي لانحيازها للمغرب. فقد تأسفت كل من جنوب إفريقيا وروسيا و الصين "لمحاولات طمس معالم تسوية النزاع" المتفق عليها في اللوائح السابقة لمجلس الأمن الدولي. كما أن الإشارة إلى عبارات "الواقعية" و "التوافق" في تلك اللائحة كانت محاولة لتقويض بعض المبادئ منها الحق في تقرير مصير الشعب الصحراوي رغم تكرسيها من قبل الجمعية العامة واللوائح ذات الصلة لمجلس الأمن الدولي. وتجدر الإشارة إلى أن مهمة بعثة المينورسو ستنتهي في 31 أكتوبر 2020.  

عرقاب: الجزائر لا تعرف ندرة في الوقود ولن يتم غلق أي محطة خدمات

أربعاء, 04/01/2020 - 22:08
أكد وزير الطاقة، محمد عرقاب هذا الأربعاء أن الجزائر لا تعرف ندرة في الوقود ولن يتم غلق أي محطة خدمات على عكس "الشائعات" المتداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي. و أوضح الوزير، خلال لقاء صحفي "أن توزيع الوقود سيما على مستوى العاصمة لا يعرف أي ندرة ولا يواجه أي صعوبة في التموين مشيرا إلى أن كافة محطات الخدمات تبقى تزاول نشاطها على مدار 24 ساعة و طوال أيام الأسبوع". وأضاف يقول "بل على العكس هناك وفرة كبيرة للوقود على مستوى محطات الخدمات حيث بلغ البلد، لأول مرة، نسبة 75 بالمائة من امتلاء المخزون أي ما يعادل 15 يوم من الاستهلاك"، مرجعا ذلك إلى انخفاض الطلب منذ بداية الشهر الجاري على الصعيد الوطني مثلما هو الحال على الصعيد الدولي و ذلك جراء انتشار فيروس كورونا المستجد. وعلاوة عن ذلك كما قال، فان الوزير الأول، عبد العزيز جراد كان قد أعطى تعليمات صارمة لحمل كافة المؤسسات التابعة لوزارة الطاقة على ضمان مختلف الخدمات لفائدة المواطن على أكمل وجه. ومن جهة أخرى حرص السيد عرقاب على تكذيب "الشائعات "المتداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي مطمئنا المواطنين بشأن وفرة مختلف أنواع الوقود على مستوى العاصمة و كافة محطات الوقود عبر كامل التراب الوطني. وأوضح عرقاب "ما كان من داعي لأن تكون هناك طوابير انتظار سيما وأنها تتعارض مع التدابير الصحية الضرورية لتفادي انتشار الوباء". وبخصوص التموين بغاز البوتان أشار الوزير إلى أن مجمع نفطال رفع إنتاجه بأكثر من 15بالمئة ببعض الولايات قصد تلبية طلبات المواطنين. وذكر الوزير أنه "منذ بداية انتشار وباء (كوفيد-19) مطلع فيفري المنصرم طلبنا من نفطال تكثيف التوزيع"، مشيرا إلى أن العديد من شاحنات نقل غاز البوتان قد كلفت بأن تجوب كافة المناطق النائية بالولاية. وخلص عرقاب إلى القول بأن دائرته تواصل عملها فيما يخص تعقيم نقاط بيع قارورات الغاز بغرض تموين كافة الولايات.

سفارة الصين بالجزائر: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل

أربعاء, 04/01/2020 - 21:59
أكدت سفارة الصين بالجزائر أن المؤامرات التي تهدف إلى تشويه صورة المساعدة الصينية للجزائر وتقويض التعاون بين البلدين من خلال إثارة الخلافات مصيرها الفشل. وأوضحت سفارة الصين بالجزائر في منشور لها في صفحتها على "الفايسبوك" بأن "المساعدة الصادقة التي قدمتها الصين حظيت بتقديرٍ عال من قبل حكومة الجزائر و شعبها" مضيفة أن "كل المؤامرات التي تهدف إلى تشويه المساعدة الصينية وتقويض التعاون بين الجزائر والصين من خلال إثارة الخلافات بين البلدين مصيرها الفشل". وأكدت أن "حكومة الصين وشعبها يقفان دائما إلى جانب الحكومة والشعب الجزائريين و سيواصلان تقديم الدعم والمساعدات للجزائر لنكافح سويا هذه الجائحة". كما أدانت سفارة الصين بالجزائر بشدة هذا "القذف" والتصريحات "البغيضة" التي أدلى بها أحد المتدخلين على قناة تلفزيونية فرنسية.  

كورونا: محافظ بنك الجزائر يدعو صندوق النقد الدولي إلى مساعدة البلدان التي تواجه الجائحة

أربعاء, 04/01/2020 - 20:22
دعا محافظ بنك الجزائر أيمن بن عبد الرحمان صندوق النقد الدولي إلى تخصيص موارده البشرية والمالية للاستجابة إلى الحاجيات الفورية للبلدان الناشئة وفي طريق النمو التي تواجه جائحة فيروس كورونا. وفي كلمة ألقاها خلال ندوة مرئية عن بعد مع اللجنة النقدية والمالية الدولية عقدها يوم 27 مارس طلب السيد بن عبد الرحمان من صندوق النقد الدولي، أن يخصص موارده البشرية والمالية للاستجابة على "الحاجيات الفورية لأسواق البلدان الناشئة والنامية من خلال تمويل استعجالي وملائم للاقتصاد العالمي عبر منح سيولة إضافية حتمية. وأعرب محافظ بنك الجزائر عن ارتياحه للدعم الذي تقدمه الهيئة المالية الدولية ولالتزامها بتنفيذ استراتيجية شاملة لمساعدة البلدان الأعضاء على تقليص أثر الجائحة، مذكرا بأن البلدان السائرة في طريق النمو التي مسها كوفيد-19 قد اتخذت إجراءات صحية جبارة لمواجهة الجائحة أملا في أن لا يكون تأثير هذه الجائحة على النمو مدمرا. وفي هذا السياق اعتبر انه "يُمكن لعضو من هذه البلدان أن يكون بحاجة لدعم فوري من طرف صندوق النقد الدولي، مشيرا في هذا السياق إلى "حالات غانا والباكستان وإيران وأفغانستان وتونس" الذين طلبوا من الصندوق دعما ماليا استعجاليا. وأضاف قائلا "من اجل دعم الاستئناف النهائي يتعين على المجموعة الدولية أن تركز على التحكم في الجائحة والتغلب عليها وترقية تعاون استعجالي في قطاع الصحة". و أشاد السيد بن عبد الرحمان باستجابة صندوق النقد الدولي للأزمة لا سيما من خلال الرفع المؤقت لحدود الحصول على التسهيلات المالية الاستعجالية، مشيرا الى انه بالإضافة الى احتياجات التمويل المرفوقة بالجائحة هناك العديد من البلدان الناشئة و السائرة في طريق النمو ستكون مُعرضة من الآن فصاعدا إلى خروج هام للاستثمارات المالية الأجنبية في حين هناك بلدان أخرى ستواجه تأثير الانخفاض الكبير لأسعار النفط. وسيتولد عن هذه العوامل، كما قال، ضغوطات إضافية على موازين المدفوعات للبلدان المتأثرة. وفي هذا الشأن دعا محافظ بنك الجزائر صندوق النقد الدولي إلى البقاء "في يقظة" وتوقع بعد ستة أشهر، إن اقتضت الحاجة، زيادة إضافية لحدود الحصول على السيولة. واسترسل يقول "إننا نُشحع أيضا الصندوق على التحلي بالليونة اللازمة عندما تجد البلدان المشاركة في برامج صعوبة في تطبيق الشروط المسبقة". من جهة أخرى أعرب بن عبد الرحمان عن تشجيعه لاقتراح منحة عامة جديدة هامة للحق في الاستخراج الخاص، مُتطرقا في هذا الشأن إلى عمليات خروج جماعية ومتواصلة للاستثمارات المالية الأجنبية من اقتصاديات السوق الناشئة. وخلال مداخلته أوضح محافظ البنك المركزي أن العالم يواجه أزمة إنسانية مست جميع البلدان الغنية والفقيرة، مؤكدا أن التعاون العالمي ضروري. وبالتالي يتعين على صندوق النقد الدولي أن يُطبق مبدأ الحياد على أوسع نطاق في دعمه للبلدان الأعضاء.  

كورونا: وزارة البيئة توزع مستلزمات الوقاية لفائدة بعض مستشفيات الوطن

أربعاء, 04/01/2020 - 20:13
01/04/2020 - 20:13

 قامت وزارة البيئة و الطاقات المتجددة بتوزيع كميات من المواد و مستلزمات الوقاية على مستوى العديد من الولايات و هذا في إطار المجودات الميدانية التي تقوم بها على مستوى التراب الوطني لمكافحة تفشي وباء كورونا، حسبما أفاد به اليوم الأربعاء بيان للوزارة.

و أوضح البيان انه تم اليوم الأربعاء على مستوى مستشفى الهادي فليسي (القطار-العاصمة) توزيع 100 لباس واقي لمستخدمي الصحة بكل مستلزماته (قفازات، نظارات،أحذية...) فضلا عن توزيع 600 كمامة واقية و كذا 250 قفازا واقيا و توفير كميات معتبرة من مواد التطهير و التعقيم المتعددة الاستعمال.

أما في مركز "بيار و ماري كوري" بمستشفى مصطفى باشا فقامت الوزارة بتوزيع 250 كمامة واقية و 150 قفازا واقي بالإضافة إلى كميات معتبرة من مواد التطهير و التعقيم.

و قامت الوزارة بتوزيع 105 لباس واقي و 50 نظارة واقية و 50 كمامة على مستوى مستشفى الشهيد مجاجي مهدي بالعفرون-البليدة- فضلا عن توفير كميات معتبرة من مواد التطهير و التعقيم.

و على مستوى مستشفى مفتاح بنفس الولاية قامت الوزارة بعملية تعقيم و تطهير لكل مرافق المستشفى بالإضافة إلى توزيع 105 لباس واقي للأسلاك الصحية و 50 نظارة واقية و 50 كمامة الى جانب توزيع مواد التطهير و التعقيم.

كما قامت الوزارة أيضا بحملة كبرى لتعقيم و تطهير شارع باب الوادي و النقاط السوداء التي تعرف تلوثا أو تكون حاضنة للفيروسات.

و شرعت كذلك في تموين قافلة تضامنية بالمواد و المستلزمات الضرورية انطلاقا من عين الدفلى إلى البليدة و توزيع حاويات بلاستيكية للنفايات لفائدة بعض المؤسسات الاستشفائية بولاية عنابة.

و بولاية برج بوعريريج و خنشلة و بجاية ، تم توزيع مستلزمات وقائية (قفازات و كمامات و مواد التعقيم) على الأسلاك الطبية لبعض المستشفيات، بالإضافة إلى توزيع 500 كمامة لفائدة بعض مستشفيات ولاية المدية.

كما تم توزيع كميات معتبرة من المواد الغذائية على الأسر المتضررة في العديد من البلديات و القرى بولايات برج بوعريرج و ورقلة، غرداية،  تيارت و بجاية.

كما أشرفت الوزارة على عملية التكفل بحرق و ردم النفايات الخطيرة و المعدية على مستوى مستشفى ولاية تيزي وزو بالإضافة إلى مواصلة حملات التعقيم و التطهير و التحسيس على مستوى ديار الرحمة و المسنين و الطفولة المسعفة في إطار البرنامج المشترك مع وزارة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة.

 

وزير خارجية إيطاليا: كبح انتشار فيروس "كورونا" يتطلب تنسيقا عالميا غير مسبوق

أربعاء, 04/01/2020 - 20:09
أكد لويجي ديمايو وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي ،إن كبح انتشار فيروس كورونا، "يتطلب جهدا مشتركا استثنائيا وتنسيقا عالميا غير مسبوق، يمكن تعزيزه من خلال مظاهر الدعم والتضامن على المستوى الدولي"، و ذلك في رسالة بعث بها إلى وزيرة خارجية السودان أسماء عبد الله. وأوضحت وزارة الخارجية السودانية، في بيان اليوم الأربعاء، أن وزيرة الخارجية، "تلقت رسالة من وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، ردا على رسالتها بالتضامن مع الحكومة والشعب الإيطاليين في مواجهة وباء كورونا". وأعرب الوزير الإيطالي عن تقديره "العميق" لرسالة التضامن والمواساة التي وجهتها وزيرة خارجية السودان، للحكومة والشعب الإيطاليين، والتي تشهد على الروابط القوية التي توحد البلدين حتى في ظل الظروف الصعبة الحالية. وتطرق الوزير الايطالي إلى التطور الخاص بانتشار الفيروس الذي أجبر الدول على اتخاذ جميع التدابير الممكنة من أجل السعي لخلق رد سريع وفعال للطوارئ الصحية، معربا عن أمله في أن تتاح لهما الفرصة للقاء بمجرد أن تنتهي هذه الأوضاع الصعبة.  

مكتب المجلس الشعبي الوطني يقرر صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا

أربعاء, 04/01/2020 - 19:54
01/04/2020 - 19:54

قرر مكتب المجلس الشعبي الوطني صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا حسبما أفاد به اليوم الأربعاء بيان للمجلس.

و جاء في ذات البيان أن مكتب المجلس الشعبي الوطني عقد اجتماعا اليوم الأربعاء برئاسة سليمان شنين، رئيس المجلس الشعبي الوطني، وهذا بعد اجتماعه بهيئة التنسيق صباح نفس اليوم، حيث حضر اللقاء وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات و رافع أعضاء هيئة التنسيق على انشغالات المواطنين في مختلف الولايات ، واستمعوا إلى ردود السيد الوزير.

كما كان اللقاء للتشاور على قضايا تهم عمل المجلس في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا.

وقد تناول أعضاء المكتب مقترحات النواب إضافة إلى قضايا متعلقة بالتعامل مع الظروف التي تمر بها البلاد.

و بهذه المناسبة قرر مكتب المجلس الشعبي الوطني صرف مبلغ 45 مليار سنتيم في الحساب المفتوح لدى الخزينة العمومية كوفيد 19 وهو رصيد متبقي من ميزانية المجلس وهذا "استشعارا بحساسية الوضع" كما جاء في ذات البيان.

و ثمن مكتب المجلس خلال هذا اللقاء المساهمات المالية التي تطوع بها نواب وإطارات المجلس في إطار الحملة الوطنية التضامنية لمواجهة تفشي وباء كورونا و دعا إلى تعزيز مثل هذه المبادرات في مختلف المؤسسات والهيئات والأشخاص.

كما دعا إلى أهمية إشراك المنتخبين في عمليات التحسيس والتضامن على المستوى المحلي في الهياكل المقترحة لتسيير الأزمة الصحية.

وجدد مكتب المجلس كذلك دعوة المواطنين إلى أهمية الالتزام ببيوتهم كإجراء علاجي وليس وقائي فقط والتعامل بإيجابية مع الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة، داعيا إلى استمرار أشكال التضامن الوطني.

وعبر النواب بهذه المناسبة عن استعداد المجلس لتحمل المسؤولية الكاملة في وظيفتي التشريع والرقابة في هذه الظروف الصعبة.

و اغتنم مكتب المجلس هذه السانحة ليترحم على روح النائب زغيمي طيب عبد القادر الذي وافته المنية اليوم الأربعاء داعيا الله تعالى أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يتغمد جميع موتانا الذين ذهبوا ضحية فيروس كورونا ويسكنهم فسيح جناته.

 

منحة شهرية قدرها 5.000 دج لفائدة عمال النظافة والتطهير والتعقيم

أربعاء, 04/01/2020 - 19:49
 أصدر وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية اليوم الأربعاء قرارا يقضي بصرف منحة شهرية قدرها 5.000 دج تسري ابتداء من الفاتح من شهر مارس الجاري لفائدة عمال النظافة والتطهير والتعقيم المجابهين لوباء كورونا، حسب ما جاء في بيان لذات الوزارة. وأوضح البيان الذي تحصلت واج على نسخة منه أنه "عملا بتعليمات السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، الرامية إلى اتخاذ إجراءات تحفيزية لفائدة المستخدمين المسخرين في أعمال النظافة والتطهير والتعقيم المجابهين لوباء فيروس كورونا (كوفيد-19) أصدر السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية قرار يقضي بصرف منحة شهرية قدرها 5.000 دج تسري ابتداء من الفاتح من شهر مارس من السنة الجارية لفائدة هذه الفئة من المستخدمين إلى غاية نهاية التدابير المتخذة بشأن هذا الوباء".

الحكومة توسع تدابير الحجر الجزئي لـ 4 ولايات جديدة

أربعاء, 04/01/2020 - 19:22
أعلنت الحكومة هذا الأربعاء عن تمديد التدابير التي تهدف إلى حماية السكان من فيروس كورونا و محاربته و ذلك تطبيقا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية حسب ما أفاد به هذا الأربعاء بيان لمصالح الوزارة الأولى. و جاء في البيان انه "تطبيقا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية اتخذت الحكومة سلسلة من التدابير الرامية لحماية السكان، وذلك منذ بداية الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا (كوفيد ـ 19)". وأوضح البيان أنه "ومن أجل مواصلة الجهود التي بُذلت على مدى الأسبوعين الماضيين لـمحاولة احتواء وباء فيروس كورونا، وإذ يتعين التذكير بأن هذا الفيروس لا ينتقل إلا بفضل تحركات الناس الذين يشجعون انتشاره، فقد تم تمديد تدابير الوقاية من الوباء ومكافحته التي قررتها السلطات العمومية لفترة إضافية". و"علاوة على الإجراء الذي اتخّذه السيد رئيس الجمهورية فيما يخص تمديد إغلاق دور الحضانة والـمدارس والجامعات ومؤسسات التكوين لـمدة أسبوعين، يضيف البيان فقد مددت التدابير الآتية إلى غاية يوم الأحد 19 أفريل 2020:  - تدابير تقييد الحركة المنصوص عليها بموجب إجراء الحجر الكلي المطبق على ولاية البليدة. - تدابير تقييد الحركة الـمنصوص عليها بموجب إجراء الحجر الجزئي الـمطبق على ولايات الجزائر وباتنة وتيزي وزو وسطيف وقسنطينة والمدية ووهران وبومرداس والوادي وتيبازة. - غلق الأماكن التي تستقبل الجمهور والمحلات التجارية، وكذا وقف وسائل نقل الـمسافرين. - وقف الـمنافسات والأنشطة الرياضية". وأشار البيان إلى انه" علاوة على ذلك، فقد مدد إجراء الحجر الجزئي إلى ولايات بجاية و عين الدفلى ومستغانم وبرج بوعريريج، وسيدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ ابتداء من يوم الخميس 02 أفريل 2020، من الساعة السابعة (19.00) مساء إلى غاية الساعة السابعة(07.00) صباحا، وذلك إلى غاية يوم 19 أفريل 2020".  واغتنمت الحكومة هذه الفرصة يؤكد البيان "لتجدد نداءها للسكان للتحلي باليقظة والامتثال الصارم لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي، على النحو الذي أوصت به السلطة الصحية". وذكر البيان في الختام انه تم من جهة أخرى، "اتخاذ جميع التدابير من أجل ضمان الأمن الصحي والتموين الـمنتظم لـمواطنينا، فضلا عن المساعدة اللازمة للأسر والأشخاص الـمتضررين من التدابير الـمتخذ".

كورونا: تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة جديدة في الجزائر

أربعاء, 04/01/2020 - 17:07
سجلت 131 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 847 حالة مؤكدة, فيما سجلت 14 حالة وفاة جديدة ليصل العدد الى 58 وفاة, حسب ما كشف عنه هذا الأربعاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. وأضاف المصدر أن 61 حالة تماثلت للشفاء  

وزارة الشباب و الرياضة: تمديد تعليق كل المنافسات الرياضية إلى غاية 19 أفريل

أربعاء, 04/01/2020 - 16:50
أعلنت وزارة الشباب و الرياضة، هذا الأربعاء، عن تمديد تعليق كل المنافسات الرياضية إلى غاية 19 أفريل، بعدما تم تأجيلها في وقت سابق إلى الخامس من نفس الشهر، في إطار مخطط الحكومة المتعلق بالوقاية ومحاربة وباء كورونا العالمي. وجاء في بيان الوزارة "في إطار مخطط الحكومة المتعلق بالوقاية ومحاربة وباء كورونا (كوفيد-19)، تعلم وزارة الشباب والرياضة أن كل التدابير الوقائية المتخذة يوم الاثنين 16 مارس 2020، تبقى سارية المفعول إلى غاية 19 أفريل 2020". وذكر البيان أن إجراءات تمديد التأجيل تخص : "غلق كل المنشآت الرياضية و المؤسسات الشبانية والترفيهية وتأجيل كل المنافسات الرياضية (البطولات الرياضية و دورات الكؤوس) في جميع الاختصاصات"، إضافة إلى "تأجيل كل التربصات التحضيرية لرياضيينا و الفرق الوطنية بالخارج". وبخصوص النشاطات الشبانية، قررت الوزارة الوصية "تعليق كل التنقلات وتبادلات الشباب بين دور وبيوت الشباب، ناهيك عن تأجيل كل نشاطات وتظاهرات الشباب، المهرجانات، اللقاءات، المعارض والصالونات على المستوى المحلي، الجهوي والوطني". وتطرق هذا القرار أيضا إلى "تأجيل كل النشاطات المنظمة في الهواء الطلق وتأجيل كل الجمعيات العامة لهيئات التنشيط الرياضي". وكانت وزارة الشباب والرياضة قد وجهت تعليمات يوم 11 مارس الفارط، لإجراء جميع المنافسات الرياضية الوطنية دون حضور الجمهور إلى غاية 31 من نفس الشهر، فضلا عن تأجيل التظاهرات الرياضية المقررة بالجزائر باستثناء المؤهلة إلى المحافل العالمية أو القارية أو الجهوية، قبل أن تقرر في 16 مارس التأجيل الكلي لجميع المنافسات الرياضية إلى غاية 5 أبريل. للإشارة أنه تم تسجيل 716 حالة إصابة بفيروس كورونا في الجزائر و 44 وفاة، إلى غاية أمس الثلاثاء.

الرئاسة الصحراوية تعلن الحداد لمدة أسبوع اثر وفاة أمحمد خداد

أربعاء, 04/01/2020 - 16:11
أعلنت رئاسة الجمهورية الصحراوية هذا الأربعاء الحداد لمدة أسبوع ابتداء من الأربعاء, اثر وفاة القيادي والدبلوماسي الصحراوي، رئيس لجنة العلاقات في الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو, أمحمد خداد. وفي بيان أصدرته بهذا الخصوص, قالت الرئاسة الصحراوية أن الشعب الصحراوي, "فقد دون شك, واحدا من رجالاته الأفذاذ, المخلصين الأوفياء لعهد الشهداء, من مناضلي جبهة البوليساريو وقياداتها الذين واكبوا مسيرة الثورة الصحراوية منذ بداياتها، بكل صدق وجدية وتضحية وسخاء". وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية, نقلا عن الرئاسة أن "الفقيد أمحمد خداد انخرط في صفوف البوليساريو مبكرا, بوطنية وحماس فياض وهو شاب على مقاعد الدراسة, وسرعان ما التقى بمفجر الثورة الشهيد الولي مصطفى السيد". "ولم يتوقف الفقيد لحظة واحدة, حتى وهو يكابد المرض العضال بصبر وعناد, عن خدمة القضية الوطنية ومتابعة تطوراتها والمساهمة بخبرته الواسعة وتجربته الغنية وفهمه العميق للواقع الوطني في سياق أداء واجبه بكل ما أوتي من قوة وإصرار", يضيف البيان. وقد تقلد الفقيد بين الكثير من المهام والمسؤوليات, على المستوى الداخلي في الولايات والمؤسسات الصحراوية, وفي الخارج وفي السفارات والبعثات الدبلوماسية, واضطلع "بدور محوري في مسار التسوية الأممي-الإفريقي, كمنسق مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو" ورئيس وعضو في الوفد الصحراوي المفاوض, ليتوج حضوره بالانخراط بكفاءة ومثابرة ونجاح مشهود في المعركة القانونية القضائية, وخاصة على الساحة الأوروبية", تقول الرئاسة الصحراوية. وعلى إثر هذا المصاب الجلل, تقدمت الرئاسة الصحراوية بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد وإلى الشعب الصحراوي قاطبة وأعلنت الحداد الوطني لمدة أسبوع , ابتداء من اليوم الأربعاء على كامل التراب الصحراوي. وتوفي اليوم أمحمد خداد بعد صراع طويل مع المرض، كما أعلنه الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الإعلام حمادة سلمى. ونقلت "وأص" عن الناطق الرسمي باسم الحكومة "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نعزي أنفسنا وشعبنا في رحيل القيادي الصحراوي أمحمد خداد".

وزارة الطاقة تؤكد فتح محطات الخدمات على مدار الساعة و كامل أيام الأسبوع

أربعاء, 04/01/2020 - 15:46
أكدت وزارة الطاقة هذا الأربعاء إن الشبكة الوطنية لمحطات الخدمات ستبقى مفتوحة على مدار الساعة و كامل أيام الأسبوع, خلافا للشائعة التي يتم ترويجها على شبكات التواصل الاجتماعي. "وإذ تفند بشكل قطعي هذه الإشاعة, تطمئن وزارة الطاقة المواطنين أن الشبكة الوطنية لمحطات الخدمات ستبقى مفتوحة على مدار 24 ساعة و طيلة أيام الأسبوع", حسب بيان الوزارة التي أكدت أن جميع المنتوجات البترولية متوفرة "بكميات كافية من شانها تلبية كل الطلبات مهما كان حجمها بكل أريحية". و اشار ذات المصدر "نعلم ايضا الراي العام ان المخازن المتوفرة على مستوى محطات الوقود التابعة لنفطال مملوءة بنسبة تفوق 75 بالمائة بتاريخ 30 مارس 2020 مقابل 60 بالمائة عند اتخاذ إجراءات الحجر الصحي التي أقرتها السلطات العمومية". كما تطمئن وزارة الطاقة المواطنين بان عمليات التموين و توزيع الوقود على مستوى الشبكة الوطنية لمحطات الخدمات تجري بشكل مستمر و منتظم. و تأتي هذه التوضيحات حسب نفس البيان في الوقت الذي سجل فيه خلال الـ 24 ساعة الماضية طوابير انتظار طويلة أمام محطات خدمات نفطال على مستوى ولاية الجزائر. و حسب الوزارة فان هذا الوضع ناجم عن شائعة متداولة على شبكات التواصل الاجتماعي حول احتمال غلق محطات الخدمات. و خلص البيان إلى القول بان "هذا الوضع غير العقلاني سبب إزعاجا كبيرا لدى مواطنينا خاصة في هذه الفترة المتميزة بازمة كوفيد-19".  

وزير الصناعة والمناجم : تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية لمواجهة كورونا

أربعاء, 04/01/2020 - 15:01
أعلن وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم هذا الأربعاء عن إجراءات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية التي تستخدم في تصنيع المستلزمات الضرورية للوقاية من انتشار فيروس كورونا. وأوضح الوزير في لقاء صحفي لوكالة الأنباء الجزائرية, أن إجراءات الاستيراد المعمول بها في الظروف العادية ألغيت لفائدة المجمعات العمومية وكل المؤسسات الوطنية المجندة لإنتاج ما يلزم من مستلزمات ضرورية للتصدي للوباء (معقمات, منظفات, أقنعة, ألبسة واقية..). وأضاف انه تنفيذا لتعليمات من رئيس الجمهورية, يستفيد هؤلاء المتعاملون من تسهيلات خاصة فيما يتعلق بالإجراءات الجمركية والمعاملات المالية الضرورية لاستيراد المواد الأولية لاسيما التوطين البنكي. واعترف بأن بعض المجمعات العمومية واجهت فعلا بعض الصعوبات في الاستيراد حيث طلبت منها البنوك تطبيق الإجراء الذي يفرض تسبيقات مالية عند الاستيراد. وصرح بالقول "لا يمكن أن نترك المجمعات المجندة لضمان صحة المواطن تحت رحمة إجراءات غير مستعجلة في الظرف الراهن" مضيفا "كل ظرف استثنائي يتطلب إجراءات استثنائية". وفي هذا السياق, أكد بان المجمعات العمومية التابعة لقطاع الصناعة اتخذت جملة من التدابير الخاصة لتسيير هذه "المرحلة الحساسة من تاريخ البلاد" قصد ضمان إمداد السوق الوطنية بحاجياته من المواد الكيمائية والصيدلانية الضرورية لمواجهة الوباء وكذا المواد الغذائية الرئيسية مثل السميد. واضاف بأن هذه المجمعات تقوم حاليا بتقديم "تضحيات" باعتبار ان "الربحية والمردودية الاقتصادية غير مطروحة أساسا في هذه المرحلة". وتابع قائلا: "لا يمكننا فرض على القطاع الخاص الإنتاج بالخسارة, لكن القطاع العمومي يمكنه فعل ذلك. فالتجربة أثبتت أن مردودية هذا القطاع تظهر في هذه الأوقات العصيبة, وبالتالي فإن عملهم الآن يكتسي طابعا استراتيجيا لأنها تقوم بمهام تتعلق بالأمن القومي". وبخصوص إعادة هيكلة المجمعات العمومية التابعة لقطاع الصناعة والمناجم, اكد الوزير بان جميع المخططات المطروحة معلقة حاليا. وصرح بالقول: " بعد انتهاء الجائحة هناك مخططات لإعادة النظر في هيكلتها, هذه المشاريع مازالت مطروحة على الطاولة لكن تم تأجيل النقاش بشأنها لأسباب بديهية. الآن لدينا أولويات تتعلق خاصة بضمان استمرارية الإمدادات في السوق" قبل أن يضيف "سنبعث (بعد انتهاء الأزمة) هذه المخططات بنفس النظرة التي طرحت بها قبل الجائحة". وحول القدرات الوطنية لمواجهة الوباء في حالة استمراره لفترة أطول, أكد الوزير بأن نفس المخطط المعمول به حاليا سيتم تمديده –إذا استفحل الوضع- لضمان تموين منتظم للسوق بالكميات الكافية وبأن الإمكانيات متوفرة لهذا الغرض. غير انه دعا جميع المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات الصحية المطلوبة للحد من انتشار الوباء وإنهاء الأزمة بأسرع وقت ممكن. "نطلب من المواطنين المزيد من التعاضد والانضباط, لأنه من غير المعقول أن لا يتقيد المواطن بالتعليمات الصحية ثم يطلب في مقابل ذلك تمويله باحتياجات خاصة", حسبما صرح به آيت علي براهم. وأضاف : " يجب احترام الإجراءات الضرورية للحد من تفشي الوباء وأن نحترم كذلك إمكانيات البلاد من خلال تقليص طموحاتنا الاستهلاكية من الكماليات وليس الضروريات. في أي جائحة من واجب كل حكومة محترمة حماية مواطنيها صحيا وتموينهم بما يستلزمه الظرف وليس إتباع أهواء الذين يرفضون تغيير عاداتهم و وتيرتهم الاستهلاكية. يجب أن نتعامل مع هذا الوضع على أساس انه استثنائي".  

15 سنة سجنا نافذا في حق المدير العام الاسبق للأمن الوطني عبد الغاني هامل

أربعاء, 04/01/2020 - 14:51
قضت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة, هذا الأربعاء, بعقوبة 15 سجنا نافذا في حق المدير العام السابق للأمن الوطني, عبد الغاني هامل, وغرامة مالية قدرها 8 ملايين دج بعد محاكمة امتدت لعدة أيام بتهم ذات صلة بملفات فساد أبرزها "تبييض الاموال" و"الثراء غير المشروع" و"استغلال النفوذ" وكذا "الحصول على أوعية عقارية بطرق غير مشروعة". كما تمت إدانة ابنه عميار بـ 10 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بـ 6 ملايين دج و ابنه شفيق بـ 8 سنوات حبسا نافذا وغرامة بـ 5 ملايين دج و ابنه مراد بـ 7 سنوات حبسا نافذا و غرامة بـ 5 ملايين دج وابنته شهيناز بـ 3 سنوات حبسا نافذا مع غرامة قدرها 5 ملايين دج, فيما أدينت زوجته عناني سليمة بعامين (2) حبسا نافذا وغرامة بمليون (1) دج. وأدانت المحكمة في نفس القضية كلا من عبد المالك بوضياف بصفته واليا سابقا لوهران ب3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بمليون (1) دج وكذا عبد الغاني زعلان بصفته واليا سابقا لوهران بنفس التهمة. وتمت أيضا إدانة بن سبان زبير بصفته واليا سابقا لتلمسان بـ 3 سنوات حبسا نافذا وغلاي موسى بصفته واليا سابقا لتيبازة بـ 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة بمليون (1) دج ومحمد رحايمية, المدير العام السابق لديوان الترقية والتسيير العقاري بحسين داي, بـ 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 ألف دج. كما قضت المحكمة بتغريم الشركات التي تملكها عائلة هامل بـ 32 مليون دج مع مصادرة جميع الأملاك والمنقولات المحجوزة.

كورونا : المجلس الدستوري يساهم بمبلغ مالي من الراتب الشهري لدعم الجهود الوطنية لمكافحة الفيروس

أربعاء, 04/01/2020 - 13:29
 قرر المجلس الدستوري اقتطاع مبلغ مالي من الراتب الشهري لأعضاء المجلس وإطاراته العليا وصبها في الخزينة العمومية والمخصصة لاستقبال المساهمات الموجهة لدعم الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا "كوفيد 19" حسب ما أورده اليوم الأربعاء بيان للمجلس. وجاء في البيان "أنه في ظل الظروف الصعبة التي تعرفها بلادنا بسبب انتشار فيروس كورونا(كوفيد 19 ) والمساهمة في الجهود الوطنية الرامية إلى التخفيف من تبعات انتشار هذا الوباء وبمبادرة من رئيس المجلس الدستوري وإطاراته العليا فقد تقرر اقتطاع مبلغ مالي من الراتب الشهري لأعضاء المجلس وإطاراته العليا على أن تدفع هذه المساهمات في الحساب المفتوح لدى الخزينة العمومية والمخصص لاستقبال المساهمات الموجهة لدعم الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا "كوفيد 19 "إيمانا بروح التضامن والتكافل الاجتماعي الذين يتحلى بهما شعبنا الجزائري والتي ستمكنه بفضل الله وعزيمة أبنائه من تجاوز هذه الضائقة بأخف الأضرار  " .

كورونا: وزير العمل يجدد التأكيد على تضامن الدولة "المطلق" مع كل الشعب الجزائري

أربعاء, 04/01/2020 - 13:02
جدد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي,  شوقي عاشق يوسف, هذا الأربعاء, التأكيد على تضامن الدولة "المطلق" مع كل  الشعب الجزائري في ظل هذه الظروف الصحية الاستثنائية التي تمر بها البلاد. وافاد بيان للوزارة أن الوزير جدد, لدى إعطائه إشارة انطلاق قافلة تضامنية مع  مواطني ولاية البليدة تحت شعار "رانا معاكم- كلنا الجزائر"  "تضامن الدولة  المطلق مع كل الشعب الجزائري في ظل هذه الظروف الصحية الاستثنائية التي تمر  بها البلاد حتى نتجاوز بإذن الله تعالى هذه الفترة بسلام, مثلما أكد عليه رئيس  الجمهورية, أمس الثلاثاء, في مقابلته الصحفية مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام". ونوه السيد شوقي بالمناسبة بهذه المبادرة التي تندرج - كما قال - في اطار  التضامن مع سكان ولاية البليدة, مضيفا أنها "تعكس روح التلاحم والتآزر بين  الجزائريين خاصة في مثل هذه الظروف". وتتضمن هذه القافلة مساعدات تحتوي كمامات وقفازات والبسة واقية ونظارات  وبعض المستلزمات الطبية وجاءت من اجل مساندة ومؤازرة سكان البلدية والاطقم  الطبية المرابطة التي تعمل بلا هوادة للتصدي لهذا الوباء وانقاذ حياة  المواطنين.

الأمم المتحدة تطالب بوقف القتال لإحتواء انتشار فيروس كورونا

أربعاء, 04/01/2020 - 12:26
01/04/2020 - 12:26

 جدد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا، اليوم الأربعاء، دعوته إلى "وقف فوري للقتال والسماح للأجهزة الطبية بأداء مهامها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)" في ليبيا.

وقال المكتب، إنه "بعد تسجيل حالتين جديدتين مؤكدتين للإصابة بكورونا في ليبيا ، وارتفاع العدد الإجمالي إلى 10 حالات، فإنه يجب أن يتوقف القتال الجاري على الفور للسماح للسلطات الصحية ووكالات المساعدة باحتواء انتشار الوباء".

و نقلت وسائل الإعلام الليبية عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا، قوله إن البلاد تواجه "خطرا كبيرا" في ما يتعلق بانتشار فيروس "كورونا"، مضيفا أن "الاشتباكات المستمرة، وكذلك تدابير التقييد المتخذة لتفادي انتشار المرض، تعرقل وصول المساعدات الإنسانية وحرية تنقل أفراد الخدمات الطبية وغيرهم من العاملين في المجال الإنساني، وتؤثر على المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء البلاد".

وأوضح المكتب الأممي أن "القيود المفروضة على عمليات تسليم المساعدات المتعلقة بالوباء تنتج عن حظر التجول والقيود على الحركة التي تفرضها السلطات في ليبيا، ولكن أيضا بسبب التدابير الاحترازية التي تتخذها الوكالات الإنسانية لتجنب انتقال العدوى".

وأفاد المكتب بأن "المفاوضات جارية مع السلطات المختصة لإصدار إعفاءات للحركة والأنشطة الإنسانية بحيث يتم تسليم المساعدة خلال هذه الفترة الحرجة"، مشيرا إلى أن ذلك "يشمل أيضا الرحلات الجوية الإنسانية التي تعتمد عليها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية في نقل العاملين في المجال الإنساني".

وارتفعت وتيرة التحذيرات الدولية من الوضع الصحي في ليبيا مع بدء تزايد الإصابات بـ"كورونا"، حيث قال مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، أحمد المنظري، إن أوضاع الدول ذات النظم الصحية الهشة في الشرق الأوسط مثل ليبيا وسوريا تثير القلق بعد تسجيلها إصابات بالفيروس.

الجيش يدمر مخبأين للإرهابيين يحتويان على مواد غذائية وألبسة وأفرشة بكل من الجلفة وسكيكدة

أربعاء, 04/01/2020 - 12:23
كشفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ودمرت ، أمس الثلاثاء ، بكل من الجلفة وسكيكدة مخبأين للإرهابيين يحتويان على مواد غذائية وألبسة وأفرشة وأغراض مختلفة، حسب بيان أصدرته وزارة الدفاع الوطني اليوم الأربعاء. وجاء في البيان أنه ": في إطار مكافحة الإرهاب، كشفت ودمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي، يوم 31 مارس 2020 ، إثر عمليتي بحث وتمشيط بكل من الجلفة بالناحية العسكرية الأولى وسكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة، مخبأين (02) للإرهابيين يحتويان على مواد غذائية وألبسة وأفرشة وأغراض مختلفة ، في حين دمرت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي قنبلتين (02) تقليديتي الصنع بمنطقة المنعرج الأبيض، بلدية سطح ?نتيس بولاية تبسة بالناحية العسكرية الخامسة". و في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالشلف بالناحية العسكرية الأولى- حسب ذات المصدر- تاجر (01) مخدرات على متن مركبة سياحية محملة بـ (30،3) كيلوغرام من الكيف المعالج، فيما حجز حراس السواحل (30،5) كيلوغراما من نفس المادة ببومرداس. وفي سياق متصل، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بأم البواقي بالناحية العسكرية الخامسة، تاجري (02) مخدرات وحجزت مركبة (01) سياحية و(1794) قرص مهلوس، في حين ضبط عناصر الدرك الوطني (2471) وحدة من مختلف المشروبات و(1220) علبة من مادة التبغ بالوادي بالناحية العسكرية الرابعة. كما حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بعين قزام بالناحية العسكرية السادسة، (03) مركبات رباعية الدفع و(2،96) طنا من المواد الغذائية الموجهة للتهريب. وتمت الإشارة من جهة أخرى، إلى أن وحدة للبحث والإنقاذ تابعة للقوات البحرية تمكنت من إنقاذ (13) مرشحا للهجرة غير الشرعية من جنسيات إفريقية مختلفة وانتشال جثث ثلاثة (03) آخرين فيما لا يزال البحث جاريا عن ثلاثة (03) مفقودين، وذلك إثر غرق القارب المطاطي الذي كان يقلهم على بعد ميلين (02) بحريين شمال-شرق خروبة بمستغانم بالناحية العسكرية الثانية.

الصفحات