في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ 39 دقيقة 53 ثانية

استرجاع أزيد من 2.900 حيوان محمي من طرف الجمارك الجزائرية سنة 2020

خميس, 03/04/2021 - 10:04
استرجعت الجمارك الجزائرية خلال سنة 2020 ازيد من  2.900 حيوان محمي من مختلف الانواع على مستوى الحدود, حسبما أكدته المديرة المكلفة  بالحيوانات البرية والصيد بالمديرية العامة للغابات, بوسكين وحيدة. و خلال ندوة حول الحيوانات البرية و الأنظمة البيئية نظمت بمحمية الصيد  بزرالدة بمناسبة اليوم العالمي للحياة البرية الأربعاء, أوضحت بوسكين وحيدة انه "خلال  السنة الفارطة, تمكنت مصالح الجمارك من حجز 2.953 حيوان منهم 2.773 طائر حسون  و 45 ببغاء سنغالي و 32 ببغاء غابوني و 23 حجل غامبرا". و في هذا الصدد, أشارت ذات المسؤولة إلى وجود مشروع قانون قيد الإعداد سيسمح  للجزائر بالتحكم الفعلي في دخول و خروج الأنواع الحيوانية و النباتية على  مستوى حدودها و هذا في إطار تطبيق اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات و  النباتات البرية المهددة بالانقراض. و انظمت الجزائر سنة 1982 الى هذه الاتفاقية التي دخلت حيز التنفيذ شهر جويلية  1975 والتي تهدف إلى تنظيم التصدير وإعادة تصدير و استيراد الحيوانات البرية و  منتوجاتها و كذا الأنواع النباتية. و تصنف الاتفاقية الحيوانات و النباتات المهددة بالانقراض حسب درجة خطورة  انقراضها و يتعلق الجزء الأول من الاتفاقية بالحيوانات و النباتات المهددة  بالخطر والتي يجب حمايتها من طرف كل البلدان الموقعة, في حين يتعلق الجزء  الثاني منها بالحيوانات والنباتات الأقل عرضة لخطر الانقراض. أما الجزء الثالث فيضم أسماء الأنواع المحمية من طرف واحد في بلد قام بطلب  مساعدة الأطراف الموقعة الأخرى من اجل مساعدته على التحكم و منع الاتجار بها. كما يتعلق التعاون الدولي في إطار هذه الاتفاقية بمنتجات هذه الأنواع المحمية  على غرار "جذور النباتات و الأشجار و الجلود و الشعر و الريش", تضيف المسؤولة. وأضافت المديرة المكلفة بالحيوانات البرية والصيد بالمديرية العامة للغابات  أنه "علاوة على إعداد قانون الاتفاقية, تعمل المديرية العامة للغابات بالتعاون  مع وزارة التجارة على تنظيم تجارة بعض الأنواع الحيوانية, على غرار الطيور",  مشيرة إلى أن أغلبية الأنواع الحيوانية المتواجدة حاليا بالسوق تعتبر حيوانات  مهربة يمكنها أن تنقل أمراض خطيرة.

أيوب حاج أحمد للإذاعة: تداول أكثر من 4 ملايير دينار عبر الدفع بالإنترنيت خلال 2020

خميس, 03/04/2021 - 09:38
قال المدير المركزي بمديرية البريد، أيوب حاج أحمد، إنه تم تسجيل قفزة نوعية في عدد العمليات والمبالغ التي تم تداولها في إطار الدفع الإلكتروني خلال سنة 2020، منوها بالتقرير الأممي الذي أبرز مكانة الجزائر في مجال الدفع الإلكتروني. وأوضح حاج أيوب، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى ، الخميس ، أنه وخلال عام 2020 تم تسجيل قفزة نوعية في عدد العمليات والمبالغ التي تم تداولها في إطار الدفع الإلكتروني، مشيرا إلى أنه تم تسجيل ما يزيد عن أربعة ملايين عملية دفع عبر الإنترنيت خلال السنة المنقضية مقارنة بـ671 ألف عملية في عام 2017 ما يمثل زيادة تقدر بأكثر من 500 بالمائة. كما تم إحصاء –يقول- أزيد من أربعة (4) ملايير دينار تم تداولها عبر النظام ذاته (الدفع عبر الإنترنيت) مقارنة بمليار (1) دينار في عام 2019 ما يمثل زيادة بأكثر من 300 بالمائة. بالنسبة لاستعمال نهائيات الدفع الإلكتروني، كشف ضيف  القناة الأولى أن المبالغ التي تم تداولها عبر هذه الأجهزة بلغت خلال العام ذاته أزيد من مليون دينار مقارنة بـ116 ألف دينار في 2017 ما يمثل زيادة تقدر بـأزيد من 700 بالمائة. علما أن مؤسسة بريد الجزائر تحصي أزيد من 4500 نهائي دفع ويتم حاليا توزيع أزيد من 1200 نهائي دفع. ويشدد  المدير المركزي بمديرية البريد، أيوب حاج أحمد، أن من بين التحديات الكبرى للقطاع حاليا هي كيفية الوصول إلى تعميم نهائيات الدفع الإلكتروني لدى كل المتعاملين الإقتصاديين رغم أن قانون المالية ينص في إحدى مواده إجبارية أن يحوز كل متعامل إقتصادي وسيلة دفع إلكتروني واحدة على الأقل. أضاف أنه تم إقرار استراتيجية لدى مؤسسة البريد والوزارة الوصية  تعتمد على إشراك المؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة كشريك إستراتيجي في النموذج الاقتصادي لمؤسسة بريد الجزائر، مشيرا إلى أنه ثم فتح باب الترشح أمام المؤسسات الناشئة العاملة بالمجال و تستجيب لدفتر شروط الأهلية الدنيا ليتم تكوينها ومنحها الاعتماد  أولا ثم تبرم إتفاقيات معها لتكون همزة وصل بين مؤسسة بريد الجزائر والمتعاملين الإقتصاديين. وأبرز أن هذا الإستراتيجية تمثل فرصة استثمارية مهمة للشباب المقاول بهدف خلق الثروة و مناصب شغل مباشرة وغير مباشرة، وهذه المؤسسات مدعوة لأن تجلب لمؤسسة بريد الجزائر أكبر عدد ممكن من التجار والمتعاملين الإقتصاديين لتطبيق نظام الدفع الإلكتروني  وقد تم تمديد آجال الترشج حتى 15 مارس الجاري. وحول ممارسة بعض المواقع الإلكترونية لعمليات البيع بالإنترنيت، اعتبر المتحدث أن ذلك لا يندرج ضمن التجارة الإلكترونية لأنه ليس هناك عملية دفع إلكتروني. وأضاف أنه عند قيام هذه الشركة بدمج موقعها مع المنصة النقدية للدفع الإلكتروني التابعة لمؤسسة بريد الجزائر وتقوم بإبرام اتفاقية شراكة معها، سيكون بمقدور الزبون حينها من طلب السلعة المعروضة بالموقع الإلكتروني التسديد عبر البطاقة الذهبية وعبر الدفع بالإنترنيت. من جهة أخرى اعتبر ضيف القناة الأولى التقرير الأخير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الذي صنف فيه الجزائر بالمرتبة 80 عالميا بدلا من 109 (الرابعة أفريقيا والثانية مغاربيا) بأنه " يمثل مؤشرا حقيقيا على أن الدفع الإلكتروني بات حقيقة ملموسة في بلادنا عبر عدة طرق مثل الدفع عبر الإنترنيت، والدفع عبر نهائيات الدفع الإلكتروني والدفع عبر رمز الإستجابة  السريعة وتحويل الأموال من حساب لحساب آخر خاصة عن طريق الهاتف النقال، وبالنسبة لمؤسسة بريد الجزائر هناك تطبيق مهم في مجال التعامل الإلكتروني والرقمي".

الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير تستأنف نشاطاتها ابتداء من الشهر الجاري

خميس, 03/04/2021 - 09:00
ستستأنف الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير  "سافكس" نشاطاتها المتعلقة بتنظيم صالونات  و معارض ابتداء من شهر مارس الجاري حيث ستشهد سنة 2021 تنظيم أزيد من 20  تظاهرة مع وضع بروتوكول صحي خاص بسبب جائحة كوفيد-19. و عقب تعليق أغلبية الصالونات و المعارض سنة 2020 بسبب جائحة كوفيد-19, قررت  سافكس اعادة بعث نشاطاتها الاقتصادية ابتداء من شهر مارس, حسبما أفاد به  برنامج التظاهرات لسنة 2021. و سيشهد شهر مارس الجاري تنظيم ثلاثة صالونات و هي صالون الكهرباء و الطاقات  المتجددة (من 8 إلى 11 مارس) و الصالون الدولي للكتاب "سيلا" (من 11 إلى 20  مارس) و صالون المرأة (من 15 إلى 20 مارس). أما فيما يخص شهر أفريل الذي سيتزامن مع شهر رمضان المعظم, تعتزم سافكس تنظيم  معارض "خاصة بالشهر الفضيل" و هذا من 7 أفريل إلى 1 ماي, علاوة على تنظيم  أيام أبواب مفتوحة حول مرض السرطان من 4 إلى 6 أفريل. و بخصوص شهر ماي, يضم برنامج سافكس تنظيم صالون حول الصيانة من 18 إلى 20  ماي و كذا الصالون الدولي للرقمنة والاتصال والتنقلية "سيكوم" (من 18 إلى 21  من نفس الشهر). و في شهر جوان, سيتم تنظيم تظاهرتين و هما الصالون الدولي للبناء و  الإنشاءات ومواد البناء و الأشغال العمومية "باتيماتيك" و الصالون الدولي  للفلاحة على ان يتم تحديد تاريخها لاحقا. كما تمت برمجة ثلاثة صالونات أخرى خلال شهر جويلية و هي صالون الصادرات و  اللوجيستي (من 6 إلى 8 جويلية) و الصالون الدولي للصيدلة و الصناعات الصيدلانية  "سيفال" و الصالون الافريقي لألعاب الفيديو (من 7 إلى 11 جويلية). أما النشاطات المرتقبة شهر سبتمبر فهي صالون الرياضة (لم يتم تحديد تاريخه  بعد) و الصالون الدولي للأمن (من 14 إلى 16 سبتمبر) و الصالون الدولي لخدمات  ما بعد بيع السيارات و التجهيزات و خدمات النقل في شمال إفريقيا "إكيب أوتو"  (من 27 إلى 30 سبتمبر) و كذا الصالون الدولي لتجهيزات وتكنولوجيات وخدمات  المياه (من 13 إلى 16 سبتمبر). و في شهر أكتوبر سيحتضن قصر المعارض الصالون المهني الدولي للصناعة بالجزائر  والمعرض الدولي للكتاب حيث سيحدد تاريخها لاحقا وكذا المعرض الدولي لاسترجاع  وتثمين النفايات (من 11 إلى 14 أكتوبر). وسينظم الصالون  الدولي للصناعات الغذائية "جزاقرو" والصالون الدولي للنقل  واللوجستيك من 22 إلى 25 نوفمبر. وفي شهر ديسمبر ترتقب المؤسسة تنظيم الصالون الدولي للصحة والتجهيزات الطبية  والمخبرية "ألجيريا هيلث" والصالون المهني للمجوهرات من 4 إلى 6 ديسمبر وكذا  معرض الإنتاج الجزائري وصالون البنوك والتأمينات والمنتجات المالية "إكسبو  فينونس" التي ستحدد تواريخ تنظيمها لاحقا. وأوضح مصدر مسؤول من سافاكس أن هذا البرنامج من شأنه أن يعرف تغييرات, موضحا  أنه في حالة استمرار غلق المجال الجوي بسبب جائحة كوفيد-19 يمكن تنظيم المعارض  الدولية بحضور المتعاملين المحليين فقط أو ممثلين عن الشركات الدولية  المتواجدة في الجزائر". للإشارة, بسبب أزمة كوفيد-19, أعدت سافكس بروتوكول صحي للعارضين ومقدمي  الخدمات وكذا الزوار الذي يتوجهون إلى قصر المعارض الصنوبر البحري خلال فترة  انعقاد التظاهرات. وأكد المصدر أن سافكس وضعت من خلال هذا البروتوكول الصحي صحة وسلامة الأشخاص  أولوية داخل قصر المعارض مع احترام الإجراءات الوقائية وتوصيات وزارة الصحة  والسكان وإصلاح المستشفيات وكذا البروتوكول الصحي لاتحاد المعارض الدولية. 

الاتحادية الجزائرية للشراع : أعضاء الجمعية العامة يرفضون حصيلة سنة 2020

خميس, 03/04/2021 - 08:50
رفض أعضاء الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية  للشراع حصيلة سنة 2020 التي عرضها الرئيس المنتهية عهدته, حسان جيلالي, خلال  أشغال الجمعية العادية, التي جرت بالمعهد الوطني للتكوين العالي لعلوم  وتكنولوجيات الرياضة بعين البنيان (الجزائر العاصمة). و رفض الحصيلة الأدبية  10 أعضاء مقابل تأييد 9  أعضاء فيما امتنع واحد عن  التصويت. وبعد هذا الرفض, لم تستمر عملية فرز الأصوات الخاصة بالحصيلة المالية لذات  السنة, حسبما أفاد به مصدر من الاتحادية. وتأهل الى أولمبياد 2021 كل من حمزة بوراس وأمينة بريشي. ويشار الي أن أشغال الجمعية العامة العادية, التي جرت مساء الثلاثاء, تأخرت  بأربع ساعات, حيث كانت مقررة على الثانية زوالا, لتنطلق في حدود السادسة مساء. وترأس حسان جيلالي فيدرالية الشراع لعهدة أولمبية واحدة فقط, وذلك من 2017  إلى 2020. يذكر أن الجمعية العامة الانتخابية, التي سيختار خلالها الأعضاء كلا من  الرئيس الجديد و مكتبه الفيدرالي, ستجرى يوم الأحد المقبل , بنفس المكان.

مجموعة الصحراء الغربية بالبرلمان الأوروبي تدعو الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ تدابير "فورية" ضد المغرب

خميس, 03/04/2021 - 08:48
دعت مجموعة الصحراء الغربية بالبرلمان الأوروبي  الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات "فورية" و "حاسمة" ضد  المغرب من أجل وضع حد للقمع الذي يمارسه في حق مناضلي حقوق الانسان في الأراضي  المحتلة للصحراء الغربية. وأكدت المجموعة في تصريح رسمي أنه "في ظل الوضع المقلق مع تواصل انتهاكات  حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ندعو الاتحاد الأوروبي لا سيما الممثل السامي  (للمفوضية الأوروبية) ونائب الرئيس جوزيب بوريل إلى اتخاذ إجراءات فورية  وحاسمة ضد المغرب من اجل وضع حد للقمع الذي يمارسه في حق مناضلي حقوق الإنسان"  في الأراضي الصحراوية المحتلة, مناشدة "الاتحاد الأوروبي بدعم المطلب المشروع  للصحراويين المتعلقة باحترام حرياتهم الأساسية". ومن جهة أخرى, دعت المجموعة اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى إيفاد بعثة  إنسانية إلى الصحراء الغربية لتقديم المساعدة للمدنيين ولضمان احترام القانون  الدولي المتعلق بالمساعدات الإنسانية. وإذ أعربت المجموعة عن تضامنها مع المدافعين عن حقوق الإنسان والمناضلين  الصحراويين, أكدت على قلقها إزاء الاعتداءات المتكررة على المناضلة الصحراوية  سلطانة خيا وعائلتها. وذكرت أنه "وقع اعتداء على سلطانة في 2007 خلال مظاهرة نجم عنها فقدان إحدى  عينيها وأنها أصيبت مؤخرا بجروح بعد تعرضها لتعنيف من عناصر شرطة في بيتها  ببوجدور حيث تتواجد في إقامة جبرية". كما لفتت المجموعة الانتباه إلى حالة المناضلين الصحراويين غالي بوحالة ومحمد  نافع بوتسفورة "الذين أوقفوا دون إشعار في شوارع العيون المحتلة والمسجونين  حاليا", معربة عن تضامنها أيضا مع الصحفي محمد لمين هدي من مجموعة  أكديم  إيزيك "المحبوس بسجن بتيفلت 2 الذي دخل إضرابا عن الطعام منذ 13 يناير  الماضي". كما أدانت المجموعة تقهقر وضعية المدافعين عن حقوق الإنسان والمناضلين  الآخرين في الأراضي الصحراوية "الذي يواجهون قمعا لا ينفك يتزايد منذ نهاية  وقف إطلاق النار" في نوفمبر الماضي إثر اعتداء المغرب على مدنيين صحراويين  بالكركرات.

اليوم العالمي لمكافحة السمنة: بن بوزيد يعطي إشارة انطلاق 3 عيادات متنقلة للكشف عن الأمراض المزمنة

خميس, 03/04/2021 - 07:20
أعطى وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات,  عبد الرحمان بن بوزيد, هذا الخميس بالجزائر العاصمة, إشارة الانطلاق لثلاث  عيادات متنقلة للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة بعدة ولايات وذلك مناسبة شهر  مارس لمكافحة سرطان القولون والمستقيم والرابع منه لمكافحة السمنة. ويتعلق الأمر بالنسبة للعيادة المتنقلة الأولى بالكشف المبكر عن داء السكري  وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب بمناطق الظل لولاية البويرة والعيادة الثانية  للكشف المبكر عن نفس الأمراض بمناطق الظل بولاية الشلف والثالثة للكشف عن  سرطان الثدي والتحسيس حول سرطان القولون و المستقيم بولايتي أدرار وتميمون .  وفي كلمة قرأها نيابة عنه مدير الوقاية وترقية الصحة بالوزارة جمال فورار,  أكد الوزير أن الإصابة بفيروس  كوفيد-19 لدى المصاب بالسمنة "زادت من خطر  الوفاة, حيث تؤكد كل الدراسات  والملاحظات  حتى على المستوى الوطني, الخطر  القاتل عند اجتماع الوباءين ( السمنة + كوفيد)". وحسب بن بوزيد فان السمنة في الجزائر, "خصت 12 إلى 14%  من الأطفال  البالغين من 0-5 سنوات في 2013 في حين بلغت 9 % في سنة 2007  فيما أشارت  الدراسات الاستقصائية متعددة المؤشرات في سنة 2020 إلى استقرار هذه الأرقام". وبلغت نسبة المصابين بزيادة الوزن والسمنة لدى البالغين بين 18 و69 سنة  --حسب الدراسات الاستقصائية المتدرجة 2017)  6 ر55 % ( 3 63 % لدى  النساء و 3  ر48 % لدى  الرجال). ولمواجهة هذا الوضع, وضعت وزارة الصحة --كما أكد الوزير-- "مخططا وطنيا  استراتيجيا متعدد القطاعات للوقاية و مكافحة عوامل الخطر للأمراض غير المتنقلة  للفترة الممتدة 2015-2019 ", في إطار محوره الاستراتيجي- ترقية الأكل الصحي-   يهدف إلى الوقاية من السمنة لدى السكان.  ويأتي هذا المخطط من خلال إجراءين يهدف الاول إلى وضع برنامج إعلام و  اتصال حول زيادة الوزن و السمنة فيما يرمي الاجراء الثاني الى تطوير الوقاية  وعلاج الوزن الزائد والسمنة وكذا ضرورة تعميمها على مستوى كافة الهياكل, سيما  الهياكل الجوارية مع إشراك الطبيب العام. وتابع ذات المسؤول مشيرا الى أن قطاعه حرص على أن تستفيد بعض الإجراءات  الهيكلية من الأولوية المطلقة في تنظيم التكفل بالسمنة ضمن هيكل اولي من خلال  وضع دليل للتكفل بالسمنة لفائدة مهنيي الصحة الذي يعد "أداة ضرورية" للممارسات  الحسنة بإشراك الطبيب العام على مستوى الهياكل الجوارية. كما تعمل وزارة الصحة في هذا الإطار أيضا على رفع مستوى كفاءات مهنيي الصحة  من خلال وضع برنامج تكويني لفائدتهم بتأطير من خبراء في الميدان مع إشراك  صانعي القرار من مختلف القطاعات الأخرى المعنية في عمليات التحسيس وتوفير  منتجات غذائية ذات جودة و توفير الوسائل لممارسة النشاط البدني. وبالنسبة لبن بوزيد فان المرحلة الحالية "تتميز بتحديات تتمثل أساسا  في دعم و مواصلة الإجراءات التي تمت مباشرتها, من خلال الإشراك الدائم للحركة  الجمعوية من جهة و التأكيد على التنفيذ الفعال  لجميع الإجراءات المرتكزة على  تحسين التكفل بالمرضى, من جهة أخرى". وبعد ان شدد على ان مرض السمنة  "يعد من الأمراض الناجمة عن التغيرات  الحاصلة  في نمط العيش و لا يستثني  أي دولة", أكد بن بوزيد أن "وضع خطة  عمل وطنية إستراتيجية لمكافحة مرض السمنة والحد من انتشاره, يعد من الاهتمامات  العالمية". واعتبر أن السمنة "هي نتاج عدم التوازن بين الطاقة المتحصل عليها وحرقها  مما يؤدي إلى زيادة في الكتلة الدسمة وتترتب عنها عدة مضاعفات مما يقلص من  متوسط العمر المتوقع".  كما اشار الى أن أسباب السمنة "متشعبة , فهي تتجاوز – حسبه - التغذية  والجينات حيث يبدو أن العديد من العوامل البيئية هي أيضا من أسباب الإصابة  بهذا المرض المزمن الذي قد ينجر عنه الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكري  او أنواع من السرطانات". وتحيي الجزائر على غرار باقي دول العالم اليوم العالمي الموحد لمكافحة السمنة في الرابع من مارس 2021 , والذي خصص له وللمرة الثانية شعار "معا,  نستطيع تغيير النظرة إلى السمنة ".    

فيسبوك تدرس إضافة تكنولوجيا التعرف على الوجه إلى نظاراتها الذكية

أربعاء, 03/03/2021 - 22:42
في الوقت الذي تستعد فيه شركة فيسبوك الأمريكية لطرح أول نظارة ذكية من إنتاجها في وقت لاحق من العام الحالي، يناقش العاملون في الشركة حالياً إمكانية إضافة تكنولوجيا التعرف على الوجه إلى النظارة.   ونقل موقع باز فيد نيوز عن مصادر وصفها بالمطلعة القول إن أندرو بوسورث المسؤول عن قطاع تكنولوجيا الواقع المعزز والواقع الافتراضي في فيسبوك أبلغ العاملين في الشركة بأنها تدرس حالياً الجوانب القانونية والمتعلقة بحماية الخصوصية المرتبطة باستخدام تكنولوجيا التعرف على ملامح الوجه.   وبحسب موقع بوز فيد نيوز فإن أحد موظفي فيسبوك سأل المدير التنفيذي المسؤول عن تطوير تكنولوجيا التعرف على الوجه عن المخاوف المتعلقة بالأضرار المحتملة لاستخدام مثل هذه التكنولوجيا، فقال بوسورث للموظف إن "التعرف على الوجوه قد يكون المشكلة الشائكة، حيث الفوائد واضحة جداً، والمخاطر واضحة جداً أيضاً، ولا نعرف أين توجد نقطة التوازن بين هذه الأشياء".   وفي سلسلة تغريدات أكد بووسورث أنه تحدث عن تكنولوجيا التعرف على الوجه خلال اجتماع مع موظفي فيسبوك وكتب على موقع تويتر "أنا قلت بالتحديد إن المنتج المنتظر (النظارة الذكية) سيكون جيداً بدونها (تكنولوجيا التعرف على الوجه)، لكنه سيكون أفضل استخدام لهذه التكنولوجيا في بعض الحالات إذا تم ذلك بطريقة تضمن رضا الناس والسلطات الرقابية". وأضاف أن النظارة المزودة بتكنولوجيا التعرف على الوجه قد تكون مفيدة في معرفة اسم شخص تتحدث إليه ولكن لا تذكر اسمه على سبيل المثال. كما أشار إلى حالة مرضية تعرف باسم فقدان القدرة على التعرف على الوجوه وفيها يعاني الشخص من صعوبة التعرف على الوجوه المألوفة لديه والمعروفة له.

الصفحات