في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ ساعتين 26 دقيقة

مقتل 30 مسلحا من طالبان في غارات جوية شمال أفغانستان

سبت, 09/19/2020 - 21:54
19/09/2020 - 21:54

أعلنت السلطات الأفغانية، عن مقتل نحو 30 عنصرا من طالبان وإصابة 8 آخرين خلال غارات جوية في شمال البلاد، حسبما أفادت به مصادر إعلامية اليوم السبت.

ونقلت المصادر عن بيان لوزارة الدفاع الأفغانية أفاد بأن مجموعة مسلحين تابعة لحركة (طالبان)، هاجمت اليوم القوات الحكومية في منطقة (خان آباد) بولاية قندوز شمال شرق البلاد، لكن العسكريين تمكنوا من "اعتراض الهجوم بالتوافق مع عمليات الدفاع النشطة".

وأشار البيان إلى أن العملية أسفرت عن مقتل أكثر من 30 عنصرا من (طالبان) بينهم قياديان، إضافة إلى إصابة 8 مسلحين آخرين.

ويأتي ذلك بالتزامن مع مفاوضات السلام التي تجمع بين الحكومة الأفغانية وحركة (طالبان) في الدوحة.

 الجزائرية للمياه تضع عقدا للنجاعة لتقييم الأداء بداية من 2021

سبت, 09/19/2020 - 21:47
كشف المدير العام لمؤسسة الجزائرية للمياه عميروش اسماعيل اليوم السبت بالجزائر عن وضع عقد للنجاعة ابتداء من السنة المقبلة تحدد فيه الأهداف المسطرة كما ونوعا ويسمح بالتقييم الدوري للتسيير على مستوى كل وحدة تابعة للمؤسسة. وفي لقاء مع مديري الوحدات الولائية والمدراء المركزيين والجهويين للقطاع، ترأسه وزير الموارد المائية أرزقي براقي لوضع خطة عمل جديدة للوحدات الولائية للجزائرية للمياه، أكد السيد عميروش أن المؤسسة تعد وسيلة لترجمة الخطة الوطنية للموارد المائية التي تجسد لآفاق 2030. وشدد في هذا الإطار على إلزامية الاستجابة لتطلعات المواطنين من خلال تبني التوجهات العامة الاستراتيجية الجديدة للقطاع. وتستهدف المؤسسة التي تضم 35 ألف عامل ضمان استمرارية الخدمة العمومية للمياه والمحافظة على جودة المياه والحد من إهدار المورد المائي من خلال تخفيض نسبة الضياع على مستوى شبكات الإنتاج والتوزيع وتكثيف الحضور الميداني لإصلاح التسربات ومحاربة الربط العشوائي. كما أكد المدير العام في هذا الاطار على وجوب مرافقة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لإصلاح الاعطاب وإنجاز أشغال الربط ووضع العدادات من خلال 300 شركة تم التعاقد معها.وكشف ايضا السيد عميروش عن الشروع في تنويع وسائل الدفع لتسهيل عملية دفع المستحقات على المواطن إلى جانب العمل على تحصيل الديون. إلى جانب ذلك تم وضع خطة تكوين مدروسة لمرافقة الكوادر الشابة التي تم تنصيبها اليوم في مجالات المناجمنت الحديثة والاتصال والاستغلال والتجارة لنقل الخبرة والمعرفة والتأطير بين الأجيال وتنوير الرأي العام بالمعلومات الضرورية. ومن جهة أخرى أشار المدير العام لدور الشريك الاجتماعي وممثلي العمال في تجسيد أهداف هذه الاستراتيجية والمتابعة الدورية للنشاطات.من جانبهم تطرق المدراء الولائيين المنصبين اليوم إلى الصعوبات الميدانية وأكدوا على ضرورة التنسيق بين المستويين المركزي والمحلي والعمل وفق تصور عام موحد يحدث قطيعة مع الممارسات السابقة.كما تطرق المدراء إلى وجوب العمل على تحقيق مبدأ المساواة في تقديم الخدمة العمومية للمياه والقدرة على قيادة التغيير. من جهته أوصى المفتش العام للوزارة السيد سليماني زناقي المدراء الجدد بوجوب تطبيق القوانين بحرص دقيق وتكثيف العمل بالنظام المحاسبي والمالي الجديد في الجزائر الذي يسمح بتحسين جودة الادارة المالية والمتابعة الدقيقة.كما لفت إلى أهمية العمل المتواصل والتنسيق بين الدائرتين التجارية والمحاسبية إلى جانب عصرنة أنظمة الفوترة. من جهتها أوضحت مديرة التخطيط والشؤون المالية بالوزارة السيدة حمداوي فضيلة على ضرورة تحلي المسؤولين عموما سيما الولائيون منهم بالمسؤولية في أداء مهامهم على مستوى كل وحدة واستغلال الإمكانيات المالية لكل وحدة من أجل ترقية القطاع والخدمة العمومية للمياه.واكدت في هذا الإطار على أهمية عقود النجاعة في تحسين التسيير. وكان وزير الموارد المائية أرزقي براقي قد أنهى في الفاتح سبتمبر الماضي مهام عدة مدراء ومسؤولين تابعين لقطاعه منهم 14 مدير ولائي بمؤسسة الجزائرية للمياه. وكشف خلال جلسة المناقشة عن انتاج 6ر3 مليار م3 سنويا من المياه لتلبية احتياجات تبلغ 7ر2 مليار متر مكعب فقط، وهو ما يظهر ، حسبه، الكمية المعتبرة من المياه التي تبذر سنويا.وحسب الوزير فإن التكلفة الحقيقية للمياه تقدر بـ 50 دج/م3 مقابل تكلفها يسددها المواطن حاليا بقيمة 12دج/م3 فقط. وفي ختام اللقاء أوصى الوزير المدراء الولائيين بالالتزام بالتدخل السريع وتعزيز التواصل مع المواطنين بالتنقل المباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب ترشيد النفقات.

محمد شرفي يشرف هذا الاحد على عملية انطلاق المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية

سبت, 09/19/2020 - 21:40
يشرف هذا الاحد  رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد ، محمد شرفي ، على عملية انطلاق المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية وتفقد مجرياتها من بلدتي بومرداس والرويبة بالعاصمة . وكان السيد محمد شرفي قد ابرز لوكالة الانباء الجزائرية على اهمية الدور التحسيسي الذي تقوم به السلطة طبقا لمبدأ الديموقراطية التشاركية ودون أي تدخل باي شكل من الاشكال في عملية الاختيار .  وأشاد بالحس الوطني الذي يبديه الشباب الجزائري ازاء هذا الموعد الانتخابي الهام الذي يدخل في اطار ديناميكية التغيير الشامل . وباستدعاء رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الهيئة الناخبة من اجل الاستفتاء على تعديل الدستور شرعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في عملها رسميا وسطرت برنامجا كاملا للتحسيس باهمية الموعد مع مراجعة القوائم الانتخابية بدقة . و قال بهذا الخصوص: "ربما سنقوم بإطلاق عملية التسجيل عن بعد لأول مرة، و الطاقم التقني للسلطة يعمل على التحضير لذلك وسنبذل جهدنا لتحقيق ذلك"، مستطردا بأنه في حال عدم التمكن من ذلك خلال هذا الاستفتاء، سيتم تطبيق هذا الخيار خلال التشريعيات المقبلة. وأشار في هذا الصدد إلى أن عدد المتطوعين "حفاظ الأمانة" الذين قاموا بتسجيل أنفسهم عبر الأنترنيت بلغ ألف مسجل يوميا و هذا خلال الثلاثة أيام الأخيرة، على الرغم من تذبذب شبكة الأنترنيت خلال هذه الفترة نتيجة امتحان شهادة البكالوريا. وأضاف بأن هؤلاء المتطوعين هم شباب جزائريون من طلبة وإطارات يمثلون "احتياطا ديمقراطيا"، مهمتهم "سد أي نقص في الموارد البشرية الموجهة لتأطير العملية الانتخابية مع الحفاظ على الصوت الذي سيدلي به المواطنون خلال الاستفتاء المقبل". وفي معرض حديثه عن التحضيرات الخاصة بالاستفتاء، أكد السيد شرفي أن هيئته "على أهبة الاستعداد"، حيث كانت قد شرعت في هذا المسار منذ إعلان رئيس الجمهورية عن أجندته السياسية وعلى رأسها نيته في إحداث تعديل على الدستور، وهي العملية التي يؤكد بأنها "لم تتوقف رغم الأزمة الصحية الناتجة عن تفشي كوفيد-19 التي أبطأت من وتيرة هذه التحضيرات". وشكلت الانتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر الماضي أول امتحان للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، مكنها لاحقا من حيازة تجربة في مختلف الجوانب المتصلة بالعملية الانتخابية بشتى أنواعها. ويؤكد السيد شرفي على أن السلطة على "أتم الاستعداد" لتنظيم وتأطير هذا الاستفتاء الشعبي، كما أنها "تطمح في الوقت الراهن إلى تحسين أدائها". ويأتي الاستفتاء المقبل --كما يقول السيد شرفي-- لـ"تعميق ديناميكية التغيير التي أحدثها الحراك الشعبي والتي أفضت إلى انتخابات رئاسية أسفرت عن رئيس منتخب ديمقراطيا"، ليضيف بأن هذا التغيير "يتواصل بشكل معمق من خلال إقرار التعديل الدستوري" الذي يجري التحضير له في "مناخ هادئ"، الأمر الذي يعد "مكسبا في حد ذاته". كما عاد السيد شرفي لدسترة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تمكن من "تعزيز استقلالية هذه الهيئة المسيرة والمنظمة لمختلف الاستحقاقات المصيرية وجعلها في مأمن عن أي تحولات سياسية محتملة".       وفي رده عن سؤال يتعلق باللجنة الحكومية المكلفة بمساعدة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في تنظيم استفتاء مراجعة الدستور وإمكانية التشكيك في استقلالية السلطة بعد إنشاء هذه اللجنة، شدد السيد شرفي على أن هذه الآلية "لا علاقة لها بمسألة التنظيم"، بحيث "يبقى الفعل الانتخابي حكرا على السلطة فقط". وبعد أن ذكر بأن القانون خول للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الحصول على كافة الإمكانيات المادية من أجل تمكنيها من أداء مهامها على أكمل وجه، أوضح السيد شرفي بأنه اقترح على رئيس الجمهورية جعل السلطة "بعيدة عن الانشغالات المتعلقة بالجوانب المادية، والتي قد تصرف اهتمامها عن مهمتها الرئيسة المتمثلة في تنظيم الاستفتاء والسهر على نزاهة عملية التصويت".وتبعا لذلك، أمر رئيس الجمهورية الحكومة بوضع الميكانيزمات الكفيلة بتحقيق ذلك، من خلال إنشاء الآلية المذكورة آنفا، يؤكد السيد شرفي. ويتم التنسيق، ضمن هذه الآلية، مع الأمناء العامين للوزارات المعنية بالاستفتاء المقبل من أجل تحديد الحاجيات المادية والهياكل الإدارية التي توضع تحت تصرف السلطة خلال هذه الفترة، حيث "تم تحديد الميزانية الخاصة بهذا الموعد". وكمثال على ذلك، أشار السيد شرفي إلى البروتوكول الصحي الخاص باستفتاء الفاتح نوفمبر المقبل، وهو ما يعد "أمرا جديدا استدعى التوجه نحو وزارة الصحة لتوفير الموارد البشرية من أعضاء السلك الطبي وشبه الطبي والموارد المادية لتنفيذ هذا البروتوكول". كما لفت السيد شرفي في ذات السياق إلى أن إنشاء هذه الآلية الذي جاء بناء على طلب من السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، يرمي إلى "ترشيد نفقات الدولة خلال مختلف مراحل العملية الانتخابية".

رزيق يطلب من مستوردي الادوات المدرسية الانتقال الى الاستثمار المحلي والتفكير في التصدير

سبت, 09/19/2020 - 20:22
اجتمع وزير التجارة كمال رزيق ، اليوم السبت، بمنتجي ومستوردي المستلزمات والأدوات المدرسية و هذا في اطار التحضيرات للدخول المدرسي ومن اجل توفير المستلزمات والأدوات المدرسية، حسبما افاد بيان للوزارة. ويهدف هذا الاجتماع الذي جرى بمقر وزارة التجارة بحضور الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية الدكتور عيسى بكاي ، الى تحضير الدخول المدرسي من حيث توفير المستلزمات والأدوات المدرسية ومن حيث السعر الذي لن يعرف أي ارتفاع حسب ما صرح به الوزير، يضيف نفس المصدر. وفي هذا الصدد طمأن السيد رزيق المنتجين بأن الوزارة أخذت بعين الاعتبار كل انشغالاتهم بجملة من الإجراءات لحماية المنتوج الوطني ، داعيا إياهم الى التكتل في هيكل منظم لتمثيل هذه الشعبة ليصبحوا قوة اقتراح ليتسنى للوزارة مرافقتهم، يوضح ذات البيان. كما طلب الوزير من المستوردين الحاضرين ضرورة التفكير الجدي في تحويل نشاطهم والاستفادة من خبرتهم في ميدان الاستيراد الى الاستثمار المحلي والإنتاج ثم التصدير. وفي هذا السياق، اكد السيد رزيق ان "الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة وهي السوق الإفريقية" ، مقدما جملة من الامتيازات والتحفيزات التي يوفرها قطاع التجارة للمصدرين.

روسيا ستطور صواريخ أسرع من الصوت بعد انسحاب واشنطن من "الدفاع الصاروخي"

سبت, 09/19/2020 - 20:02
19/09/2020 - 20:02

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، إن بلاده مضطرة لتطوير الصواريخ الأسرع من الصوت، بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الدفاع الجوي الصاروخي.

وذكر بوتين خلال لقاء مع المدير العام لشركة انتاج الاليات العسكرية،هيربرت يفريموف،أن "انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الدفاع الصاروخي العام 2002 دفع روسيا إلى تطوير الأسلحة الأسرع من الصوت, ويجب علينا إنتاج هذه الأسلحة ردا على قيام الولايات المتحدة بنشر منظومات الدفاع الصاروخي, والتي من شأنها مستقبلا تعطيل قدراتنا النووية"، وفق ما نقلته وكالة الانباء الروسية "سبوتنيك".

وكان الرئيس الروسي، قد أكد، يوم أمس الجمعة، إن صانعي الأسلحة الروس ينتجون حاليا أسلحة فريدة من نوعها, والتي غالبا ما لا يكون لها نظائر في العالم.

وأضاف بوتين خلال اجتماع اللجنة العسكرية الصناعية عبر الفيديو أن " الجيل الحالي من صانعي الأسلحة الروس ينتجون أسلحة فريدة تتفوق على نظرائها الأجنبية, وفي بعض الحالات لا مثيل لها في العالم من ناحية الخصائص".

يشار الى ان الرئيس بوتين قد أعلن في وقت سابق عن أحدث أنواع الأسلحة الاستراتيجية الروسية، خاصة الأسرع من الصوت، مثل منظومات "كينجال" و"أفانغارد" و"بوريفيستنيك" وليزر "بيريسفيت" القتالي، بالإضافة إلى غواصة "بوسيدون" المسيرة ذات محطة للطاقة النووية.

قتيلان و14 مصابا في حادث إطلاق نار بنيويورك

سبت, 09/19/2020 - 20:00
19/09/2020 - 20:00

أعلنت الشرطة الأمريكية، اليوم السبت، عن مقتل شخصين وإصابة 14 آخرين في حاث إطلاق نار بمدينة (روتشستر) بولاية نيويورك.

ونقلت مصادر إعلامية عن القائم بأعمال قائد الشرطة في الولاية، مارك سيمونز، قوله أن "رجلا وامرأة قتلا في حادث إطلاق النار بحفل بفناء خلفي لأحد المنازل، بينما نقل المصابون الـــــ 14 إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم".

وأضاف أنه "لم يتضح إن كان إطلاق النار عن عمد أم عمل عشوائي من أعمال العنف"، واصفا حالة المصابين بالمستقرة.

وقال في هذا الصدد، "هذه مأساة جديدة، بسبب تنظيم الناس مثل هذه الحفلات غير القانونية في المنزل، كما أنها غير آمنة بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)".

ندوة دولية حول مقاولات النساء الريفيات في 15 أكتوبر المقبل

سبت, 09/19/2020 - 19:02
أعلنت كوثر كريكو  وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي بالنيابة، هذا السبت، عن احتضان الجزائر العاصمة يوم 15 أكتوبر القادم، أول ندوة دولية حول النشاط المقاولاتي للنساء الريفيات، بالتنسيق مع البرنامج الأممي للتنمية لتعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين في آفاق 2030. في ختام زيارتها لولاية تيبازة رفقة "بلارتا أليكو" المقيمة الدائمة للبرنامج الأممي للتنمية، قالت كريكو إنّ الندوة التي ستتزامن مع اليوم العالمي للمرأة الريفية، تأتي في إطار إستراتيجية قطاعي التضامن الوطني والعمل، و"من أجل تحقيق استقلالية اقتصادية ذات معايير دولية سيما منها العصرنة التي تتطلبها آفاق التنمية  المستدامة وعالم المقاولاتية. وتندرج المبادرة "الأولى من نوعها" بين قطاعي التضامن الوطني والعمل وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية, إلى توسيع التعاون والشراكة بين الطرفين سيما في مجال المرافقة والتكوين وتبادل الخبرات، وستشهد التوقيع على عدة اتفاقيات في المجال. من جهتها، أكدت المقيمة الدائمة للبرنامج الأممي الإنمائي، بلارتا أليكو، استعداد الجهاز لتوسيع التعاون والشراكة لترقية أداء المرأة الريفية في مجال المقاولاتية، منوهةً بقدرات وطاقات المرأة الجزائرية في تقديم الإضافة اللازمة للاقتصاد الوطني وهو ما "يتماشى ويتناغم" مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، على حد قولها. وأبرزت أن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة المتعلق بنشاط المرأة في عالم المقاولاتية، "تتماشى مع مخطط الحكومة الجزائرية في هذا المجال"، منوّهةً بمختلف أجهزة دعم إنشاء مؤسسات صغيرة ومرافقة المؤسسات المصرفية لفئة النساء، خصوصًا الريفيات من خلال تمويل تلك المشاريع. وقالت في هذا السياق إنّ من بين أهداف البرنامج الأممي للتنمية تدعيم النشاط المقاولاتي المرأة الريفية "إيمانًا بأهمية مكانة المرأة في الوسط الريفي". وأعربت بلارتا أليكو عن أملها في توسيع دعم نشاطات المرأة في شعب أخرى تتعلق بمجالات الطاقة الشمسية والزراعة الغذائية وتسيير الموارد المائية والمشاريع التي لها علاقة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال. 64 % من مشاريع وكالة القرض المصغر لفائدة المرأة كشفت كريكو عن بلوغ حصة النساء ضمن المستفيدين من مشاريع وكالة القرض المصغر (أنجام) بلغت 64% ، وأبرزت أنّ "المرأة الريفية كان لها الحظ الأوفر للظفر بدعم ومرافقة الدولة لاستحداث مشاريع وصنع التغيير على جميع الأصعدة سيما منها القطاع الاقتصادي بدخول عالم المقاولاتية بروح مثابرة جديرة بالاهتمام". وسجّلت الوزيرة أنّ وكالة "أنجام" لوحدها موّلت ودعّمت ورافقت منذ استحداث الجهاز وإلى غاية شهر أوت الماضي 586.879 امرأة من إجمالي 923.308 مشروع في مجالات متعددة منها الزراعة والصناعة الصغيرة والبناء والصناعات التقليدية والخدمات. واستفادت المرأة الريفية من 32 بالمائة من مجمل المشاريع التي استفاد منها العنصر النسوي أي ما يعادل 187.567 مستفيدة، حسب إحصائيات وطنية قدمها مسؤولو  وكالة أنجام. وفي سياق اهتمام الدولة بفئة النساء سيما الريفيات، كشفت كريكو عن قيام الصندوق الوطني للتأمينات عن البطالة بتمويل 15.864 مشروع لفائدة المرأة من إجمالي 152.613 مشروعًا. وأكدت الوزيرة أنّ جهود القطاعين أي التضامن الوطني والعمل، ستبقى متواصلة لتحقيق نهضة مقاولاتية للمرأة الريفية بمعايير دولية تساهم في بناء اقتصاد الجمهورية الجديدة.

بلحيمر: الصحف العمومية مطالبة بالشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور

سبت, 09/19/2020 - 18:24
شدّد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، هذا السبت، على ضرورة الشرح الموسع للمحاور الرئيسية لمشروع تعديل الدستور الذي سيُعرض على الاستفتاء شهر نوفمبر المقبل وفقًا لبيان وزارة الاتصال، أكد بلحيمر في اجتماع مع مدراء الجرائد العمومية، على أهمية الشرح الموسع للمحاور الست الرئيسية لمشروع تعديل الدستور، مع التركيز على ضرورة التنسيق الكامل بين الهيئات المعنية على غرار السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وسلطة ضبط السمعي البصري، كل حسب مهام. وأفاد بلحيمر أنّ دور الوزارة يقتصر على توفير الجانب اللوجسيتيكي، وفسح المجال أمام كل وسائل الإعلام لإدارة النقاش الإعلامي عبر فضاءات ومنابر إعلامية متخصصة، ومواكبة لمستجدات مشروع التعديل الدستوري ، ألح الوزير على ضرورة إعطاء الأهمية خاصة للمواقع الإلكترونية الخاصة بكل جريدة بهدف توسيع المحتوى الإعلامي إلى فضاءات سمعية - بصرية عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي لكل جريدة. وجاء هذا الاجتماع  في إطار مواصلة التحضيرات الخاصة بعملية الاستفتاء المقرر في الفاتح نوفمبر المقبل، حيث ترأس بلحيمر ثالث جلسة عمل مع مديري الجرائد العمومية المكتوبة، بعد سلسلة من اللقاءات التشاورية والتنسيقية بين مختلف مسؤولي وممثلي وسائل الإعلام العمومية والخاصة.                                                                

بن بوزيد: "ربحنا معركة كورونا .. لكن الحذر مطلوب"

سبت, 09/19/2020 - 17:40
أكّد عبد الرحمان بن بوزيد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، هذا السبت، أنّ الجزائر ربحت معركة كورونا، محذرًا من ارتفاع الإصابات مجددًا، إذا "لم يتم التقيد بالقواعد الوقائية الإلزامية التي دعت إليها السلطات العمومية". في تصريح للصحافة على هامش الزيارة التي قادته إلى تفقّد مصالح الاستعجالات الجديدة لكل من المؤسستين الاستشفائيتين الجامعتين مصطفى باشا ونفيسة حمود (بارني سابقًا)، قال بن بوزيد: "تمكّنا من ربح المعركة ضد الفيروس، لكن لا بدّ من المحافظة على الاستقرار في نسبة الإصابات من خلال الالتزام بالقواعد الوقائية المنصوص عليها". وأوضح البروفسور: "الجزائر سجّلت استقرارًا في عدد الإصابات مقارنة ببعض الدول التي شهدت موجة ثانية من انتشار الفيروس"، وأشار إلى "إشادة المنظمة العالمية للصحة بالنتائج التي حققتها الجزائر في محاربة الفيروس مقارنة بنظيراتها المتقدمة، داعيًا المشككّين إلى "زيارة المستشفيات لإثبات نسبة شغل الأسرّة". وأرجع وزير الصحة الانخفاض المسجل خلال الأسابيع الأخيرة في عدد الإصابات إلى" المشاركة الفعالة لكل القطاعات إلى جانب كل فئات المجتمع، بالرغم من عدم التزام البعض بارتداء الكمامة". وانتهى بن بوزيد إلى أنّ النتائج المحققة في مجال مكافحة فيروس كورونا والانخفاض المسجل في عدد الإصابات، ستسمح للقطاع بـ"استئناف النشاطات الطبية الأخرى التي كانت مجمّدة".

وزارة الصناعة: أرضية رقمية للتسجيلات الأولية لمصنعي السيارات هذا الأحد

سبت, 09/19/2020 - 17:30
تطلق وزارة الصناعة هذا الأحد أرضية رقمية للتسجيل الأولي الالكتروني لمصنعي السيارات و وكلاء بيع السيارات الجديدة, حسبما جاء في بيان للوزارة. و أوضح البيان أن وزارة الصناعة تدعو المتعاملين المهتمين بالتقدم, فقط بعد الحصول على موعد, إلى مقر الوزارة للشروع في التسجيلات الأولية الالكترونية عبر البوابة الخاصة بالترتيبات المعتمدة. و في هذه الحالة يتعين على المعنيين تقديم بطاقة تعريف و الحالة القانونية للمؤسسة و السجل التجاري،و للحصول على موعد فان المتعاملين مدعوين إلى تسجيل أنفسهم عبر البريد الالكتروني info.dispositifs@industrie.gov.dz أو عبر الهاتف. للتذكير اطلاق الاأرضية الرقمية الخاصة بالتسجيلات الأولية جاء طبقا للترتيبات الجديدة  المسيرة لنشاطات صناعة السيارات ووكلاء بيع السيارات المنصوص عليها في المراسيم التنفيذية 20-226 و 20-227 الصادرين في 19 اوت 2020.  

أرضية تكنولوجية للتحاليل الفيزيائية والكيميائية في الأغواط

سبت, 09/19/2020 - 17:25
دشّن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد  الباقي بن زيان، هذا السبت، أرضية تكنولوجية للتحاليل الفيزيائية والكيميائية بالقطب الجامعي لمدينة الأغواط. حسب الشروحات التي قدمها مدير الجامعة جمال بن برطال، تطلّب إنجاز هذه الأرضية غلافًا ماليًا تفوق قيمته 294 مليون دينار، وأكثر من 1.2 مليار دينار خصّص لتجهيزها بمختلف الوسائل العلمية. ووفق البطاقة التقنية للمشروع، يشرف على تأطير هذه الأرضية 250 أستاذًا باحثًا في طور الدكتوراه، فضلاً عن أساتذة بدرجة "بروفيسور"، مما يضمن إعداد أبحاث ذات قيمة علمية هامة، ودشّن وزير القطاع مجمع مخابر البحث الذي يضم 14 مخبرًا علميًا عال المستوى خاص بمختلف المجالات وهو المشروع العلمي الذي كلّف أزيد من 500 مليون دينار، ويتوفر على مختلف التجهيزات العلمية، إضافة إلى مطعم (120 مقعدًا) وإقامة داخلية مجهّزة خاصة بالباحثين. وتدعّم القطاع أيضا بوحدة البحث في مجال النباتات الطبية ومجمع المصالح المشتركة الذي يضم مجمعا إداريا, ومكتبة مركزية (600 مقعد) وبناية جديدة لدار المقاولاتية، واستمع بن زيان إلى عرض حول مشروع إنجاز 8 آلاف مقعد بيداغوجي الذي بلغت نسبة تقدم الأشغال بورشاته 85 من المئة.  

كورونا: تعافي 105 مصابًا و210 حالة إضافية و6 وفيات في 24 ساعة

سبت, 09/19/2020 - 17:02
أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا، هذا السبت، عن تعافي 105 مصابًا من الوباء القاتل، بالتزامن جرى تسجيل 6 وفيات و210 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1665 وعدد الإصابات إلى 49623 حالة مؤكدة، وهو ما يمثل نسبة 0.5 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما لا يزال 27 مريضًا على مستوى العناية المركزة.

اتفاقية لتشجيع المقاولاتية في مجالات السياحة و الصناعة التقليدية

سبت, 09/19/2020 - 16:07
وقع وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي محمد حميدو، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة نسيم ضيافات، هذا السبت، على اتفاقية اطار لتعزيز المقاولاتية وروح الابداع لدى حاملي المشاريع في مجالات السياحة والصناعة التقليدية, سيما في الجنوب والهضاب العليا ومناطق الظل. وبموجب هذه الاتفاقية سيتم تشكيل لجنة اشراف ومتابعة تضم ممثلين عن الوزارتين, تكلف بوضع برنامج عمل سنوي وتقيم وتيرة تنفيذ الاتفاقية مع اتخاذ الاجراءات الرامية الى تحسين النتائج وتعزيز هذه الشراكة. وتنص الاتفاقية على مرافقة واستفادة حاملي المشاريع في مجال السياحة و الصناعة التقليدية من برامج تكوينية, و تشجيع انشاء مؤسسات مصغرة في المجال للمساهمة في التنمية المحلية المستدامة. وتسعى الاتفاقية الى تشجيع حاملي المشاريع في مجال انتاج وتوفير المواد الأولية كالطين و الجلود و الصوف المستعملة في الصناعة التقليدية, بالاضافة الى تشجيع عملية انشاء مؤسسات مصغرة في مجال  ترقية وترويج وتسويق المنتجات الصناعية التقليدية. وفي كلمة له، أكّد وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي أن الاتفاقية تندرج في سياق تشجيع الابتكار الذي يولد الروح المقاولاتية والقدرة التنافسية, والمرونة في التسيير من خلال استعمال التكنولوجيات الحديثة وتحسين الخدمات في مجال السياحة, و ضمان صناعة تقليدية  أكثر جودة لتغطية الأسواق المحلية والتموقع في الأسواق الخارجية. وأبرز الوزير أن جودة الاستقبال وتقديم الاستشارات والتوجيهات وضمان السرعة في دراسة الملفات المقدمة و توفير المناخ الملائم, تعد من بين العناصر الأساسية في تشجيع حاملي المشاريع لانشاء مؤسسات مصغرة لا سيما في الجنوب والهضاب العليا ومناطق الظل. في السياق ذاته أكد حميدو أنه تم اعطاء تعليمات لكل المصالح المحلية والمركزية المعنية للقضاء على البيروقراطية و توجيه الشباب أصحاب المشاريع الى خلق مؤسسات مصغرة حسب متطلبات السوق. من جهته، أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول مكلف بالمؤسسات المصغرة, أن قطاعه يسهر -من خلال الاتفاقية-على ضمان التكفل والمرافقة لفائدة حوالي "400 ألف حرفي يواجه بعض المعاناة سيما تلك المتعلقة بالتمويل لتطوير نشاطاتهم وأسواق لبيع منتوجاتهم.    

برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة

سبت, 09/19/2020 - 15:56
قرّر رئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة رؤوف سليم برناوي، هذا السبت، الانسحاب من رئاسة الهيئة الرياضية، في وقت سيتولى حسين أمزيان النائب الأول للرئيس المستقيل، رئاسة الاتحادية بالنيابة لمدة 45 يومًا بهدف تنظيم انتخابات سيحضرها برناوي كعضو في الجمعية العامة لانتخاب رئيس جديد، بحسب القوانين المعمول بها. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية على لسان برناوي تأكيده: "قررت الانسحاب من على رأس الاتحادية وذلك حفاظًا على مصلحة الرياضة والرياضيين، ولأنني تعرضت إلى حملة غير مبرّرة ضدّ شخصي"، وأضاف "عقد المكتب الفيدرالي لاتحادية المبارزة اجتماعًا قبل أيام، قررت خلاله ترك منصبي لشخص آخر يتمّ التصويت عليه من خلال عقد جمعية عامة انتخابية". وتابع برناوي: "جرى إقصاء اتحادية المبارزة من عضوية الجمعية العامة للجنة الأولمبية الجزائرية، بعدما تمّ إقصائي من عضوية المكتب التنفيذي عندما كنت مسؤولاً على قطاع الرياضة، وهو ما أعتبره إهانة لشخصي كعضو في الجمعية العامة للجنة ورياضي أولمبي سابق ووزير سابق في الحكومة الجزائرية، كما أراها أيضا إهانة لرياضة المبارزة بشكل عام". وكانت اللجنة الأولمبية على لسان الرئيس السابق بالنيابة محمد مريجة، برّرت رفض ملف برناوي بـ"وجود أسباب قانونية تمنعه من الترشح"، مشيرة أنّ "أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة هم من رفضوه طبقا للأمر رقم 07-01 المؤرخ في الفاتح مارس 2007  والمتعلق بحالات التنافي والالتزامات الخاصة ببعض المناصب والوظائف"، كما ذكّر مريجة أسباب إقصاء برناوي من عضوية المكتب التنفيذي بـ"غيابه المتكرر طبقًا للمادتين الـ33 والـ35 لقوانين الهيئة الأولمبية".  واعتبر المتحدث أنّ هذا الإقصاء "غير مبرر"، مشيرًا إلى أنّ "بعض الأعضاء كانوا يتغيّبون عن اجتماعات المكتب التنفيذي لأسباب مختلفة ولم يتعرضوا لأي إبعاد أو إقصاء، لا هم ولا اتحادياتهم، وهذا كيل بمكيالين". ورأى برناوي أنّ السبب الخفي وراء إقصاء فيدراليته من الجمعية العامة للجنة الأولمبية، راجع إلى تقدمه "بملف ترشح لرئاسة اللجنة الأولمبية، الأمر الذي لم يرق لبعض الأطراف التي كانت تريد قطع الطريق عليّ". يُشار إلى أنّ الجمعية العامة الانتخابية للجنة الأولمبية الجزائرية التي أقيمت في الثاني عشر من الشهر الجاري، عرفت فوز المترشح عبد الرحمن حماد خلفًا لمصطفى بيراف المستقيل في ماي الفارط. وبخصوص ما تردّد مؤخرا حول نيته إيداع شكوى ضدّ اللجنة الأولمبية لدى الهيئات الرياضية الوطنية والدولية، بعد رفض ملف ترشحه لرئاسة هذه الهيئة، كذّب برناوي هذه المعلومات، وشدّد: "أفنّد هذه الإشاعات، حيث لم أقدّم أي شكوى لا هنا ولا هناك، أما الرسالة التي قدّمتها، فكانت طعنًا رياضيًا سلمته للأمين العام للجنة الأولمبية، وهذا أمر يخوّله القانون". وقال برناوي: "أتمنى لحمّاد حظا موفقا لأنه رياضي وأولمبي، هذه فرصته للدخول التاريخ كمسير بعدما مشواره كرياضي لأنّه شخص نزيه ولديه الكفاءة من أجل إصلاح اللجنة ومحيطها".

مؤتمر برلين2 حول ليبيا في الخامس أكتوبر القادم

سبت, 09/19/2020 - 15:37
أعلن فرحان حقي نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، هذا السبت، عن عقد مؤتمر جديد بشأن ليبيا عبر تقنية الإنترنت في الخامس أكتوبر المقبل برعاية الأمم المتحدة والحكومة الألمانية. ونقلت مصادر صحفية عن المسؤول الأممي أنّ التحضيرات لا تزال جارية لكي يشارك الأمين العام للأمم المتحدة في الاجتماع الافتراضي الذي سيضم ممثلين عن الأمم  المتحدة وعدد من المسؤولين الألماني ووزراء خارجية عدد من الدولي فضلا عن ممثلي طرفي النزاع في ليبيا. ويأتي الاجتماع المرتقب بعد ثمانية أشهر من انعقاد المؤتمر الذي استضافته العاصمة الألمانية في التاسع عشر يناير الماضي حول ليبيا بمشاركة دولية رفيعة المستوى. وتمخض عن مؤتمر برلين 1 بيانًا ختاميًا تمت من خلاله الدعوة إلى تعزيز الهدنة في ليبيا، والعمل بشكل بناء في إطار اللجنة العسكرية المشتركة "5 + 5" للتوصّل إلى وقف لإطلاق النار في البلاد ووقف الهجمات على منشآت النفط وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحّدة وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.  

الفريق شنقريحة: الاستفتاء على الدستور محطة هامة على مسار تحديد معالم الجزائر الجديدة

سبت, 09/19/2020 - 15:01
أكد الفريق السعيد شنقريحة, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هذا  السبت من وهران, أن الاستفتاء على الدستور المزمع تنظيمه أول نوفمبر القادم يعد "محطة هامة" على مسار تحديد معالم الدولة الجزائرية الجديدة "تجسيدا للتطلعات المشروعة لأجيال الاستقلال", حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني. في كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات الناحية عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، أشار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى أنّ الجزائر "مقبلة في الأسابيع القليلة القادمة على تنظيم الاستفتاء على الدستور بتاريخ أول نوفمبر القادم"، واصفًا هذا الموعد بـ"المحطة الهامة على مسار تحديد معالم الدولة الجزائرية الجديدة" التي وعد بها الرئيس تبون في حملته الانتخابية، "تجسيدًا للتطلعات المشروعة لأجيال الاستقلال التي عبّرت بعفوية وبكل وضوح عن آمالها في بناء جزائر جديدة، دولة الحق والقانون، مبنية على أسس متينة، قوامها العدل والإنصاف، وتساوي الفرص بين كل أبناء الوطن الواحد، ويُرام فيها أولا وقبل كل شيء المصلحة العليا للوطن". وأتت كلمة الفريق شنقريحة لدى اشرافه على مراسم حفل التنصيب الرسمي للواء جمال حاج لعروسي قائدًا للناحية العسكرية الثانية بوهران، خلفًا للمرحوم اللواء مفتاح صواب الذي وافته المنية قبل أيام قليلة وذلك باسم رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني عبد المجيد تبون. وأكد الفريق شنقريحة أنّ القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي "ستبذل قصارى جهودها من أجل إنجاح هذه المحطة الهامة، من خلال دعمها الكامل لمساعي مؤسسات الدولة الرامية إلى تحقيق نهضة الجزائر ورقيها من جديد بفضل المخلصين والشرفاء من أبنائها، خاصة الشباب الذين هم ذخر الأمة في كل الأوقات، والذين نتوسم فيهم خيرا لحاضر البلاد ومستقبلها ليكونوا في مستوى المسؤولية الثقيلة والتحديات المعترضة وعلى خطى أسلافهم الأطهار الذين قدموا كل غال ونفيس من أجل الجزائر وسؤددها". وأوضح بيان وزارة الدفاع الوطني أنّ رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أسدى في هذا الخصوص بالذات تعليمات "صارمة" لكافة مكونات الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن, ب"ضرورة التحلي بأعلى درجات اليقظة والجاهزية والسهر على التأمين الشامل والكامل لهذا الاستفتاء", لتمكين المواطنين, في كل ربوع الوطن, من أداء حقهم وواجبهم الانتخابي في "جو من الهدوء والسكينة، وذلك في إطار "المسؤولية الوطنية الجسيمة" و حفاظا على "أمن واستقرار بلادنا التي تستحق منا اليوم وكل يوم أن ندافع عنها في كل الظروف والأحوال ومهما كلفنا ذلك من تضحيات". ووقف الفريق شنقريحة وقفة ترحم على روح المجاهد المتوفى "أحمد بوجنان المدعو سي عباس" الذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الطاهرة. إثر ذلك، قام رئيس أركان الجيش بتفتيش مربعات إطارات وأفراد الناحية المصطفة بساحة العلم، قبل أن يتطرق إلى برنامج تحضير القوات للسنة الجديدة 2020-2021، الذي يتعين تنفيذه على الوجه "الأوفى والأمثل", حيث قال في هذا الصدد: "أود أن أركز معكم ونحن على أبواب خوض غمار برنامج تحضير القوات على ضرورة إجراء تقييم صحيح وموضوعي, لما تم إنجازه من أعمال ذات الصلة, خلال تنفيذ برنامج التحضير القتالي للسنة المنصرمة 2019-2020، وكذا السهر على التنفيذ الوافي لما تضمنته توجيهات تحضير القوات لسنة 2020-2021 ". و في هذا السياق, تحرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي "أشد الحرص" --حسب الفريق شنقريحة-- على "المحافظة على الجاهزية في أعلى مستواها, وعلى أن يتم التحضير والتدريب الجيد لقواتنا المسلحة بالطريقة المثلى والمرسومة, ومن خلال الاحترام الوافي لكافة مراحله, من أجل أن تبقى قواتنا المسلحة, على الدوام, مالكة لمقاليد القدرة على الاضطلاع بمهامها الدستورية, مما يستوجب بالضرورة حرص الجميع, كل في حدود صلاحياته ومستوى مسؤولياته, على التطبيق الصارم لبرنامج التحضير القتالي لمختلف مكونات قوام المعركة". واختتم اللقاء بمتابعة الفريق لتدخلات إطارات وأفراد الناحية واستمع إلى انشغالاتهم واهتماماتهم. المصدر:وكالة الأنباء الجزائرية     

قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقًا قضائيًا في تحويل 10 ملايين دولار

سبت, 09/19/2020 - 15:00
أعلنت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، هذا السبت، عن فتح نيابة محكمة سيدي أمحمد تحقيقًا قضائيًا في إطار قضية علي حداد، يتعلق بصفقة تحويل 10 ملايين دولار لصالح مكتب لوبي. جاء في بيان النيابة العامة: "في إطار قضية على حداد المتعلقة بصفقة تحويل 10 ملايين دولار لصالح مكتب لوبي، تمّ فتح تحقيق قضائي من طرف نيابة محكمة سيدي أمحمد ضدّ المذكور أعلاه والمدعوة صبرينة بان"، مع الإشارة إلى أنّ: "قاضي التحقيق المكلف بهذا الملف أصدر إنابات قضائية في هذا الإطار". وسبق للنيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر أن أعلنت مطلع أوت المنصرم، عن فتح تحريات أولية على إثر ما تداولته بعض الصحف الوطنية من معلومات حول موضوع عقد أبرمه ممثلون عن المتهم حداد علي مع شركة أمريكية بقيمة عشرة ملايين دولار.  وتهدف هذه التحريات الأولية الذي تم فتحها "للوقوف على الظروف التي تمت فيها هذه الصفقة وتحديد الهدف الحقيقي منها".  

الرئيس تبون ينصّب لجنة الانتخابات ويرأس اجتماعًا وزاريًا الأحد

سبت, 09/19/2020 - 14:13
نصّب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، هذا السبت بمقر رئاسة الجمهورية، أعضاء اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة القانون العضوي المتعلق بالنظام الانتخابي، بالتزامن أعلنت رئاسة الجمهورية عن ترأس الرئيس تبون لاجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد. وتتكون اللجنة من ممثل وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وسبعة أساتذة في القانون من جامعات الجزائر وتيزي وزو وسطيف ووهران وتلمسان وسيدي بلعباس والمركز الجامعي لتيبازة. ويرأس اللجنة الأستاذ الجامعي والعضو في لجنة القانون الدولي بالأمم المتحدة أحمد لعرابة، فيما يتولى الأستاذ وليد العقون منصب المقرّر. وجرى حفل التنصيب بحضور الوزير الأول عبد العزيز جراد، فضلاً عن مدير الديوان برئاسة الجمهورية نور الدين بغداد دايج، ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، إضافة إلى الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالشؤون القانونية والقضائية بوعلام بوعلام. كما سيترأس عبد المجيد تبون, رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني, هذا الأحد, اجتماعا لمجلس الوزراء, حسب ما أفاد به هذا السبت, بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان "يترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني غدا الأحد 20 سبتمبر 2020, الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء بمقر رئاسة الجمهورية". و"يتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع، بحث ودراسة عدد من الملفات ذات الصلة بقطاعات المناجم والصحة والمالية والفلاحة", وفقا لما أوضحه المصدر ذاته.

فنيش للإذاعة الجزائرية: "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"

سبت, 09/19/2020 - 14:07
نوّه كمال فنيش رئيس المجلس الدستوري، هذا السبت، إلى أنّ الدستور الجديد المطروح على استفتاء الفاتح نوفمبر القادم، "يطرح سبع إضافات كبرى".   في حوار خاص بثته القناة الإذاعية الثالثة، ركّز فنيش على أنّ المراجعة الدستورية المرتقبة تتيح "مراقبة عميقة لكافة القوانين العضوية"، ملاحظًا أنّ الوثيقة التي ستكون محور الاستشارة الشعبية بعد 42 يومًا من الآن، "ستتجاوز مواد غامضة وغير عقلانية تضمنها دستور 6 مارس 2016، بينها المادة 102 التي أسالت الكثير من الحبر". وأشار فنيش إلى ما يمنحه الدستور الجديد من "إضافات تمنح القوة والقدرة للمؤسسات، تمكّنها من توفير الحقوق اللازمة في الجمهورية الجديدة". واعتبر فنيش أنّ استحداث محكمة دستورية سيكون له أثر نوعي، وسيمكّن من الإسهام في الحفاظ على الأملاك العمومية، مضيفًا: "المحكمة الدستورية ستكون الهيئة الضابطة للحركية العامة"، كما ركّز على: "تفعيل أدوار مجلس المحاسبة في الحكامة الرشيدة ومراقبة سائر الحسابات الخاصة بالأملاك العمومية"، كما نوّه أيضًا إلى ما يمنحه الدستور الجديد للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وإسهامه في "أخلقة الحياة العامة". ونبّه فنيش إلى الفروق بين المجلس الدستوري والمحكمة الدستورية، هذه الأخيرة يتسنى إخطارها من طرف رئيس الجمهورية والوزير الأول، إضافة إلى 40 نائبًا في المجلس الشعبي الوطني، و25 عضوًا في مجلس الأمة، موضّحًا: "المحكمة بمثابة هيئة تحكيم وتمنح ما هو لازم لتفادي أي شللية في مؤسسات الدولة". وبشأن منظومة الجماعات المحلية، صرّح فنيش: "علينا التفكير جميعًا في أنموذج للتسيير الحسن"، قائلاً: "القانون يطرح إمكانيات للنهوض بالتسيير على مستوى البلديات ويراعي خصوصياتها، مثلما يهتمّ بتفعيل الجباية المحلية في المناطق الأقلّ نموًّا". وأبرز فنيش تبني الدستور الجديد "مبدأ الفصل بين السلطات"، وأوضح أنّ ذلك يقوم على "نظام مؤطّر للسلطات ويفصل بشكل سلس بينها"، كما أحال على اهتمام الوثيقة الدستورية باستقلالية القضاء، ووضعها في عين الاعتبار تكوين القضاة، على نحو يفرض عنصري الاطلاع والكفاءة. وثمّن رئيس المجلس الدستوري، الإضافة الجديدة المعتمدة في تشكيل المجلس الأعلى للقضاء وفق تغييرات جذرية تمنح استقلالية أكبر لجهاز العدالة. وانتهى فنيش إلى أنّ الدستور الجديد يمهّد لمراجعة عميقة تطال سائر النظم المتصّلة بالحياة السياسية والأحزاب والقضاء والبلديات والولاية، التي تتطلب جميعها الوقت اللازم، مستطردًا: "نريد إقامة ديمقراطية حقيقية ونتجنّد خلف رئيس الجمهورية الذي وفّى بالتزامه القاضي بمراجعة القانون الأعلى للبلاد، والبعد الاستراتيجي الكبير والعميق للدستور الجديد يفرض تفاعل الأشخاص والمؤسسات، والذهاب إلى الجمهورية الجديدة وإنتاج مؤسسات قوية للدولة يمران بفرض مراودة قوية لصناديق الاستفتاء". وتعهّد فنيش بأنّ المجلس الدستوري سيُبلغ الرأي العام بكافة الحيثيات المتصلة بموعد الفاتح نوفمبر القادم، كما ستقوم الهيئة بعد الاستفتاء بمعاينة كافة المحاضر الصادرة عن اللجان الانتخابية، وفحص الطعون قبل ترسيم النتائج النهائية للاستفتاء".

مستغانم: توقيف 85 مرشحًا للهجرة غير الشرعية

سبت, 09/19/2020 - 12:46
أوقفت مصالح الدرك الوطني بولاية مستغانم خلال 48 ساعة الماضية 85 مرشحا للهجرة غير الشرعية على اليابسة بمناطق متفرقة من الشريط الساحلي. وأوضح بيان لمصالح الدرك أن وحداته  أحبطت خلال الساعات الماضية عدة محاولات لمغادرة التراب الوطني بطريقة غير شرعية انطلاقا من سواحل ولاية مستغانم وحجزت 7 قوارب مجهزة بمحركات كانت معدة للإبحار السري. وتم خلال هذه العمليات حجز مبالغ مالية قدرت ب 720 ألف دج و ألف اورو كانت بحوزة الموقوفين ومعدات هذه الرحلات غير القانونية على غرار 56 دلو مملوء بالبنزين وبوصلات لتحديد الاتجاهات وعدة سترات للنجاة. وكانت ذات الوحدات قد تلقت نداء هذا الخميس بعد انقلاب قارب للهجرة غير الشرعية في عرض البحر شمال أولاد بوغالم 90 كلم شرق مستغانم والذي أدى إلى وفاة 8 أشخاص منهم 5 من نفس العائلة وبينهم خمسة أطفال وإنقاذ 5 أشخاص آخرين فيما لا تزال الأبحاث متواصلة عن مفقودين اثنين.

الصفحات