وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 37 دقيقة 11 ثانية

كورونا : الجزائر تسجل تعافي 145 مصابًا و 8 وفيات و 137 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة

جمعة, 05/29/2020 - 17:16
أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا؛ هذا الجمعة ؛ عن تعافي  145 مصابًا من الوباء القاتل، بالتزامن جرى تسجيل 8  وفيات و 137 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 638 وعدد الإصابات إلى 9134 حالة مؤكدة عبر 48 ولاية. وبرسم اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19، أبرز د. جمال فورار المتحدث باسم اللجنة، تعافي 145 مصابًا في الساعات الأخيرة؛ بما رفع إجمالي المتعافين إلى 5422 شخصًا. وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 9134 حالة، أي ما يمثل نسبة 20 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 638 وفاة وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 5422 حالة، مشيرا الى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من ولايات تمنراست والمسيلة والبيض وميلة ووهران وسطيف و المدية و ورقلة. وقال ذات المتحدث أن 66 بالمائة من الوفيات تمثل فئة الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 سنة فما فوق، مشيرا إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات و 18 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـــ24 ساعة الأخيرة.وأضاف الدكتور فورار بأن ولايات الجزائر العاصمة ووهران والبليدة سجلت أكبر عدد من الحالات الجديدة خلال نفس الفترة. وفيما يخص الحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 792 . 16 حالة وتشمل 675 . 7 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 117 . 9 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، في الوقت الذي يتواجد فيه 34 مريضا في العناية المركزة. وأوصى الدكتور فورار في ختام اللقاء ب"ضرورة اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والامتثال لقواعد الحجر الصحي مع إلزامية ارتداء القناع الواقي في كل الظروف لتفادي انتقال الوباء".

اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا عليهم القضاء بعد الشفاء

جمعة, 05/29/2020 - 14:01
أفتت الجنة الوزارية للفتوى أن المرضى الذين سبب لهم الصوم مشقة معتبرة غير معتادة كالمرضى المصابين بفيروس كورونا (كوفيد 19) و من كان في حكمهم فأفطروا في شهر رمضان، وجب عليهم القضاء بعد التماثل للشفاء. وأوضحت اللجنة، في بيان لها اليوم الجمعة، بخصوص قضاء الصوم لأصحاب الأعذار والمرضى الذين تماثلوا للشفاء من مرض "كوفيد 19" أن "العاجزين عن الصوم مثل كبار السن و أصحاب الأمراض المزمنة فإنهم يسقط عنهم الصوم و لا يجب عليهم القضاء و تترتب عليهم الفدية فقط" امتثالا لقول الله سبحانه و تعالى "و على الذين يطيقونه فدية طعام مسكين". و بشأن المرضى الذين سبب لهم الصوم مشقة معتبرة غير معتادة كالمرضى المصابين ب"كوفيد 19" ومن كان في حكمهم فأفطروا أكدت اللجنة أنه "يجب عليهم القضاء بعد الشفاء" لقوله تعالى"ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر". وبشأن صوم ستة أيام من شوال، ذكرت لجنة الفتوى أنها تعتبر من فضائل الأعمال لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر"، مشيرة إلى أن "من صامها فله أجر ومن لم يصمها فلا إثم عليه، ويجوز أن تصام هذه الأيام السنة متتابعة او متفرقة، و إن فرقها على أيام الشهر في الأيام التي رغب الشرع في صومها كالاثنين والخميس والأيام البيض، حصل له الأجر عن الجميع". وفيما يتعلق بقضاء رمضان أوضحت اللجنة أن القضاء "واجب على التراخي ووقته متسع الى ما قبل دخول رمضان المقبل"، مضيفة أن هذا "لا يعني التهاون بتأخيره بل الأفضل والاكمل هو المبادرة الى تعجيل قضاء الصوم". كما استحبت لجنة الفتوى "تقديم القضاء على صيام التطوع"، مجيزة أيضا "الجمع بين قضاء رمضان وصيام التطوع شريطة أن يشرك بينهما بالنية بحيث ينوي الشخص القضاء أولا ويدخل فيها نية التطوع" . وفي هذا السياق، ترى اللجنة أن "الافضل والاكمل هو إفراد كل صوم بنيته وذلك بقضاء صوم رمضان مستقلا وصيام الايام السنة من شوال مستقلة". وخلصت الجنة الى التذكير بوجوب احترام الاجراءات الوقائية وخصوصا ارتداء الكمامات حرصا على سلامة الارواح وسعيا الى الوقاية من وباء كورونا.    

وزارة الداخلية تحصي قرابة 322 ألف مستفيد من منحة الجائحة

جمعة, 05/29/2020 - 11:27
 بلغ عدد المستفيدين من المنحة لتي كان قد أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لفائدة المتضررين من آثار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، قرابة 322 ألف مستفيد، حسب ما علم لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. وأوضح نفس المصدر أن عدد المستفيدين من منحة 10 ألاف دينار ، المسجلين في القوائم التي تم التأشير عليها من طرف المدراء المحليين المعنيين إلى غاية 27 ماي 2020، بعد عملية تطهير القوائم، قد بلغ 321.955 مستفيد. وذكر نفس المصدر أن عدد المستفيدين الذين صبت لهم المنحة بلغ 135.687 وعدد الملفات الموجودة على مستوى المصالح غير المركزية للدولة (المديريات التنفيذية) بلغ 76.674 . أما عدد الملفات الموجودة على مستوى مصالح الولاية من أجل الإجراءات المحاسبية قد وصل ال 29.734 . وبالنسبة لعدد الملفات الموجودة على مستوى مصالح أمناء الخزائن للولايات من أجل عملية الدفع، فقد بلغ 64.808 فيما وصل عدد الملفات الموجودة على مستوى مصالح البريد أو البنك من أجل عملية صب المنحة في الحسابات البريدية الجارية أو الحسابات البنكية 15.052 .  

جراد يدعو الى تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19

جمعة, 05/29/2020 - 00:36
دعا الوزير الأول عبد العزيز جراد ،الخميس، الى تخفيف ديون الدول النامية من أجل  تجاوز الصعوبات المالية و الاقتصادية  الناجمة عن تفشي جائحة كوفيد-19 والى حوار شامل بين الدول المتقدمة و النامية لإيجاد حلول ملموسة للاحتياجات المتزايدة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي. وقال الوزير الاول في تدخله ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون  في اللقاء رفيع المستوى حول تمويل التنمية في ظل جائحة كوفيد-19 نظمته الأمم  المتحدة عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، أن مسعى تخفيف اعباء الديون على  الدول النامية يفرض نفسه كـ "خيار حتمي" من اجل مواجهة الاختلالات التي تعاني  منها هذه الدول على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي، داعيا في الوقت نفس الى  "تكريس  الحوار الشامل و المستدام بين الدول المتقدمة و النامية لإيجاد حلول  ملموسة للاحتياجات المتزايدة للتمويل جراء ازمة فيروس كورونا".   وأوضح جراد ان استمرار هذه الازمة الصحية من شانه ان "يعمق الازمة  المالية التي تشهدها كل الامم"، معتبرا أن المستويات غير المقلقة  لحد الان  بخصوص انتشار هذا الوباء في القارة الافريقية إلا أن تداعياته على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي والمالي "ليست كذلك حيث تواجه القارة التحديات  التقليدية المرتبطة بالأزمات السياسية والانسانية و اثار التغيرات المناخية و التصحر و الجفاف و انهيار اسعار المواد الاولية و عبء الديون و تراجع التدفقات المالية، فضلا عن رهانات الامن الغذائي". "ان تخفيف ديون الدول النامية يفرض نفسه كخيار حتمي من اجل مواجهة الاختلالات  التي تعاني منها على صعيدي الجباية و الموازنة من شانه ان يسمح بتحسين الموارد  الجبائية و يساعد بذلك هذه الدول على تجاوز الاثار الوخيمة لهذه الجائحة على المستوى الصحي و الاقتصادي و الاجتماعي"، يضيف قائلا . وتابع جراد يقول "اذا كانت الاجراءات المتخذة في هذا الصدد من قبل  مجموعة ال20 و المؤسسات الدولية للأمم المتحدة و صندوق النقد الدولي و البنك العالمي تستحق التنويه، الا ان الوضع يتطلب المزيد من الدعم و التمويل ليكون في مستوى تطلعات و احتياجات الدول النامية"، مؤكدا على "ضرورة تعزيز اطر  التشاور الشفاف و الشامل بين الدول المتقدمة  و الدول النامية لإيجاد مقاربة  شاملة تسمح للدول التي تواجه صعوبات بالوفاء بالتزاماتها".  وأضاف  أن "هذه الازمة الصحية و الاقتصادية الشاملة يجب أن لا تنسينا عن  التزاماتنا المندرجة تحت عنوان برنامج عمل أديسا ابابا بل على العكس يجب ان نتحلى بعزم اكبر من أجل تحسين التمويل الخارجي خاصة من خلال رفع الدعم العمومي  للتنمية".  وبخصوص الجزائر، أكد الوزير الأول أن الحكومة و على غرار حكومات الدول  الافريقية مدعوة كذلك الى اتخاذ الاجراءات المالية والموازناتية الضرورية  لدعم الموارد الجبائية المحلية الملائمة مما يساهم في الانعاش الاقتصادي الذي  يستوجب كذلك اجراءات فعالة لدعم القطاعات الاكثر تضررا لا سيما تلك المنشئة لمناصب الشغل و الخلاقة للثروة، مبرزا  "اهمية توفير السيولة المالية الكافية  لتلبية احتياجات الفئات الاكثر هشاشة". في هذا الاطار، يضيف السيد جراد في كلمته التي قرأها باسم رئيس الجمهورية ،  بادرت الجزائر بجملة من الاجراءات لدعم و مساعدة الاشخاص و المؤسسات الاكثر  تضررا و تواصل الحكومة العمل من اجل تكييف الاطر الموازناتية و الجبائية  للاستجابة للاحتياجات والتحديات الاقتصادية  والاجتماعية مع الحفاظ على المكاسب المتعلقة بحرية الاستثمار و الامتيازات  الجبائية للمستثمرين المحليين و الاجانب.  وقال الوزير الأول ان "المدى غير المسبوق منذ الحرب العالمية الثانية الذي  بلغته الازمة الناجمة عن انتشار هذه الجائحة على المستوى العالمي يتطلب اتخاذ  قرارات شجاعة و استثنائية خاصة في الوقت الذي تستعد فيه المجموعة الدولية  لاطلاق عشرية العمل من اجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة واحياء الذكرى الـ  75 لإنشاء منظمة الامم المتحدة".  كما شدد على ضرورة "مضاعفة الجهود لايجاد حلول مستدامة و متينة للتحديات  الكبرى التي تلوح في الافق"، مؤكدا أنه  "علينا جميعا ان نحارب المحاولات التي  تهدد القيم المكتسبة".

جراد يمثل رئيس الجمهورية في الاجتماع رفيع المستوى حول تمويل التنمية في ظل جائحة كوفيد-19

خميس, 05/28/2020 - 21:33
 شارك الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم الخميس في الاجتماع رفيع المستوى حول "تمويل التنمية في عصر كوفيد-19 وما بعده"، نظمته الأمم المتحدة بتقنية التحاضر عن بعد، حسب بيان لمصالح الوزير الأول . وجاء في البيان " كلّف السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بتمثيله في الاجتماع رفيع المستوى حول "تمويل التنمية في عصر كوفيد-19 وما بعده"، الذي نظم بتقنية التحاضر عن بعد اليوم الخميس ، بدعوة من السيد أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، بالتعاون مع الوزير الأول الكندي جوستين ترودو والوزير الأول لجامايكا أندرو هولنيس". وأوضح ذات المصدر أن "الهدف من تنظيم هذا الحدث، الذي ضم العديد من رؤساء الدول والحكومات، هو إيجاد حلول عالمية ملموسة لمجابهة الآثار الناجمة عن وباء كوفيد-19". و خلال هذا الاجتماع قرأ السيد الوزير الأول إعلانا باسم السيد رئيس الجمهورية أشار من خلاله إلى "الطبيعة غير المسبوقة لهذه الجائحة والأضرار المتعددة التي تسببت بها، في أفريقيا على وجه الخصوص، ودعا إلى استجابة سريعة للقضاء عليه". كما أشار إلى أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 التي سطرها المجتمع الدولي يستحق دعما ماليا دوليا معتبرا، مرحبا بالإعلانات الصادرة عن مجموعة الـ 20 بشأن تعليق الديون" ، يضيف البيان . وشدّد على ضرورة أن تحترم البلدان الـمتقدمة التزاماتها فيما يتعلق بالـمساعدة العمومية للتنمية، بما يسمح بضمان تدفقا ماليا منتظما لفائدة البلدان النامية، داعيا الى مباشرة الحوار من أجل تحديد آليات تمويل البلدان الـمتضررة من الجائحة. كما أكد على "ضرورة اتخاذ تدابير ملموسة تطبق على الصعيد العالمي لوضع حد للتدفقات المالية غير المشروعة وتشجيع تحويل أموال الهجرة لدعم تنمية بلدان الـمنشأ". و ابرز الوزير الأول "ضرورة أن يسود التعاون الشامل في جميع الأعمال، لاسيما خلال هذه الجائحة ، من أجل تحقيق رفاهية الجميع والبشرية على حد سواء"، يضيف بيان مصالح الوزير الأول. وأخيرا، انتهز السيد الوزير الأول هذه الفرصة للتعريف بتدابير التصدي التي اتخذتها الدولة الجزائرية في هذه الظروف الاستثنائية لفائدة المؤسسات والعمال و بعث بنداء للتضامن مع البلدان المتضررة من الأزمة الصحية، لاسيما على المستوى الاجتماعي والتي تخص مجال العمل والحماية الاجتماعية.        

عماري : سنوسّع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات لتعزيز الوقاية من الحرائق

خميس, 05/28/2020 - 20:45
أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية شريف عماري هذا الخميس بالعاصمة أنه سيتم توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات و اعادة النظر في إطارها القانوني بهدف رسم المعالم الرئيسية لسياسة وقائية وعملياتية لحماية الثروة الغابية من مختلف المخاطر و على رأسها الحرائق . و قال السيد عماري في كلمة له خلال لقاء تنسيقي, حضره عدد من اعضاء الحكومة, بمناسبة انعقاد اللجنة الوطنية لحماية الغابات أن هذه التدابير التي تستهدف توسيع المهام المنوطة باللجنة الوطنية لحماية الغابات من شأنها تعزيز وسائل الحماية و الوقاية. و يأتي على رأس هذه التدابير, يضيف الوزير, إعادة النظر في الإطار القانوني لدور اللجنة الوطنية لحماية الغابات وإعطائها كل الصلاحيات وتوفير لها الإمكانيات من أجل ممارسة نشاطاتها و توسيعها للقطاعات الأخرى. و ابرز الوزير انه من ضمن هذه التدابير أيضا "تفعيل البحث العلمي و التكوين من خلال المدرسة العليا للغابات بولاية خنشلة وتثمين الإبداع لدى المؤسسات الناشئة و الرقمنة و التقنيات الفضائية و الإتصال و الهندسة الغابية و كذا تهيئة الفضاءات و التحكم في الأصناف الحيوية و استغلال التنوع البيولوجي في مواجهة التغيرات المناخية و الاحتباس الحراري و التصحر. و أضاف قوله ان "إدماج الساكنة خاصة الشباب في برامج التنمية الغابية و الريفية من شأنه بعث و تعزيز النشاطات المكملة ذات الطابع الإقتصادي و الإجتماعي مثل استغلال الموارد الغابية من خشب و فلين و النباتات العطرية و الطبية بمشاركة المجالس المهنية للشعب الغابية و هو ما يصبو اليه القطاع من خلال هذه الإجراءات الجديدة . كما أشار الوزير أيضا إلى "تدعيم التنسيق القائم بين مختلف المتدخلين ميدانيا، خاصة بين إدارتي الحماية المدنية والغابات و توسيع التنسيق عبر تعبئة كل الطاقات وتجند جميع المسؤولين المحليين من إداريين ومنتخبين ومسؤولي الأسلاك الأمنية وكذا المواطنين خاصة أولئك الذين يقطنون بجوار الغابات . و أبرز ان تعزيز التعاون مع الوكالة الفضائية الجزائرية لاستغلال ومعالجة الصور الملتقطة عبر القمر الإصطناعي يتيح التقييم الأحسن لحرائق الغابات و كذا استغلال المستدام للإمكانيات الغابية والاستثمار فيها والتحويل الجيد للخشب والفلين والأشجار المثمرة، والنباتات العطرية والطبية، مؤكدا أن نشاء الغابات الترفيهية والترخيص بالاستغلال عن طريق الاستصلاح كل ذلك من شأنه الحفاظ على هذه الفضاءات من طرف مستغليها. كما اكد على ضرورة تفعيل، بشكل أوسع، كل وسائل الإعلام لاسيما الإذاعات المحلية و المجتمع المدني من أجل تحسيس أوسع للمواطنين على أهمية الحفاظ على الثروة الغابية مع ضرورة تشجيع أكثر للفلاحين والمستغلين للثروة الغابية على تأمين. و نوه في سياق متصل بالمكانة المميزة التي يحظى بها قطاع الغابات في مخطط عمل الحكومة خاصة بعد استحداث وزارة مكلفة بالفلاحة الصحراوية و الجبلية، من أجل التنمية الفلاحية و الريفية والدور الفعال والحيوي لهذا النسيج الطبيعي في المحافظة على التوازن الإيكولوجي من خلال تطهير الموارد المائية والهواء ، فضلا عن المنافع الأخرى المرتبطة بمكافحة ظاهرة التصحر و مجابهة التغيرات المناخية في إطار التزامات أهداف التنمية المستدامة (2030 ). تعزيز النظم الإيكولوجية والبيئية لضمان حماية اكبر للفضاءات الغابية و ذكر ان الحكومة تولي أهمية بالغة للتنمية والمحافظة على الثروة الغابية التي تغطي مساحة تفوق 4,1 مليون هكتار حيث سخرت له الدولة العديد من البرامج و كل الإمكانيات البشرية والمادية الهادفة إلى حماية الغابات من كل الأخطار والمحافظة على الموارد الطبيعية عن طريق تقوية النظم الإيكولوجية والبيئية. كما ذكر في ذات الاطار بالمخطط الوطني للتشجير الذي تم الشروع فيه تحت شعار "شجرة لكل مواطن" حيث مست عملية التشجير مساحة إجمالية تقدر بـ 11 الف هكتار تم برمجتها خلال السنة الحالية مضيفا أن عمليات التشجير ستستمر خلال السنوات القادمة و ذلك لتدارك المساحات التي تعرضت للحرائق و توسيع الرقعة الغابية . و أضاف ان السلطات العمومية مكنت قطاع الغابات من اقتناء وسائل حديثة للوقاية والتدخل، حيث تحصلت إدارة الغابات هذه السنة،رغم الضائقة المالية، على 80 شاحنة مزودة بصهاريج مخصصة للتدخل السريع لمكافحة حرائق الغابات مما يسمح بتدعيم الأرتال المتحركة ليبلغ عددها الإجمالي 20 رتل متنقل. بدورها قالت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة نصيرة بن حراث أن قطاعها يشارك في هذا اللقاء نظرا للدور الكبير الذي تلعبه الغابات في المحافظة على التنوع البيولوجي والتوازن البيئي، ومن أجل تم إنجاز استراتيجية ومخطط وطنيين للمحافظة على النظم البيئية والغابات. و أضافت أنه تم تسخير المعهد الوطني للتكوينات البيئية من أجل القيام بحملات تحسيسية وتوعوية للحفاظ على الغابات والأوساط الطبيعية لما لها من دور في تحسين الإطار المعيشي للمواطن، وتوفير أسباب الراحة التي يحتاجها . و في كلمة له اكد وزير الموارد المائية أرزقي براقي أن قطاعه يعمل بالتنسيق مع القطاع الفلاحي من أجل إنجاح برنامجه الطموح لتوسيع الغطاء النباتي من خلال زيادة المساحات المسقية و المشاركة الفعالة في عمليات التشجير الذي أصبح امرا ضروريا لضمان الامن الغذائي. و ذكر ان الوكالة الوطنية للسدود و التحويلات شاركت في إعداد المخطط الوطني للتشجير الذي حدد هدف تشجير مساحة تفوق 2ر1 مليون هكتار . من جانبه نوه وزير التعليم العالي والبحث العلمي شمس الدين شيتور بالدور الكبير و المهم التي تلعبه الجامعة الجزائرية في تكوين مهندسين و إطارات و تقنين مختصين في "المهن الغابية" . و أكد الوزير المنتدب المكلف بالزراعة الصحراوية و الجبلية، فؤاد شحات من جهته على ضرورة تكثيف جهود جميع القطاعات لمجابهة خطر حرائق الغابات مبرزا ضرورة توسيع مساحة الثروة الغابية و تطوير مختلف انواع النباتات لمجابهة الاحتباس الحراري. و قد تم في ذات اليوم تكريم و ترقية عدد من اعوان محافظة الغابات بولاية جيجل ( منطقة الميلية) الذين تعرضوا مؤخرا لاعتداء و ذلك من أجل المجهودات التي يبذلونها للمحافظة على ثروة الغابية.

تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان ورفعه كليا عن أربع ولايات

خميس, 05/28/2020 - 20:11
قرر الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بعد استشارة اللجنة العلمية والسلطة الصحية حول تطور الوضعية الوبائية المرتبطة بكورونا فيروس (كوفيد-19)، وبعد موافقة السيد رئيس الجمهورية، إلى تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي ابتداء من يوم السبت 30 ماي إلى غاية يوم السبت 13 جوان 2020، فيما تقرر رفعه كليا عن أربع ولايات، حسب ما أفاد به هذا الخميس بيان لمصالح الوزير الأول. وجاء في البيان: "لقد خلص الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بعد استشارة اللجنة العلمية والسلطة الصحية حول تطور الوضعية الوبائية المرتبطة بكورونا فيروس (كوفيد-19)، وبعد موافقة السيد رئيس الجمهورية، إلى اتخاذ القرارات الآتية : - الرفع الكلي للحجر الصحي على ولايات سعيدة، وتندوف، وإليزي، وتمنراست. وجدير بالذكر أن مُبرر هذا القرار يكمن في النتائج الإيجابية التي سجلت من حيث الـمؤشرين التاليين: استقرار عدد الحالات الجديدة التي تم إحصاؤها خلال فارق زمني مدته خمسة عشر (15) يوما (11 ماي و 26 ماي 2020)، معدل التكاثر الأساسي في هذه الولايات الأربع الذي يقل عن 1 ، علما أنه في حالة العدوى الكبيرة، فإن معدل هذا التكاثر يزيد عن 3". كما تجدر الإشارة إلى أن هذين الـمؤشرين يشكلان هدفا يمكن أن تحققه ولايات أخرى وفق درجة الامتثال للقواعد والتوصيات الصحية. وسيكون هذا الإجراء للرفع الكلي للحجر الصحي مرفوقا بالإبقاء على نظام التأطير الصحي الصارم على مستوى هذه الولايات مع تعزيز الـمراقبة الصحية على مستوى نقاط الدخول والقيام في حالة انتقال العدوى، بالبحث الفعال والتلقائي للأشخاص الحاملين للعدوى، بهدف كسر سلسلة انتقال فيروس كورونا ــ كوفيد19، بسرعة، كما جرت العادة منذ بداية الجائحة. - تطبيق حجر جزئي منزلي من الساعة الخامسة مساء إلى الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي، على ولايات باتنة، وبجاية، والبليدة، وتلمسان، وتيارت، وتيزي وزو، والجزائر، وسطيف، وسيدي بلعباس، وقسنطينة، وعنابة، والـمدية، ووهران، وبرج بوعريريج، وتيبازة، وعين الدفلى، وذلك لفترة مدتها خمسة عشر (15) يوما، تطبق ابتداء من يوم السبت 30 ماي إلى غاية يوم السبت 13 جوان 2020. - تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي الـمنزلي بالنسبة لباقي الولايات من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي، لفترة مدتها خمسة عشر (15) يوما، تطبق ابتداء من يوم السبت 30 ماي إلى غاية يوم السبت 13 جوان 2020. وبهذه الـمناسبة، فإن الحكومة تدعو المواطنين والمواطنات إلى مواصلة الجهود المبذولة في مجال الامتثال لتدابير النظافة، وإلزامية ارتداء القناع الواقي، والتباعد الاجتماعي، وكذا جميع التدابير الوقائية التي تمليها السلطة الصحية، من أجل الـمساهمة في كسر سلسلة تفشي وباء كوفيد-19. وإنه لبفضل استمرار الـمواطنين في التجند، لأمكننا أن نعزز النتائج الـمشجعة التي بدأت تبرز على مستوى بعض المؤشرات الوبائية. وقد لوحظ بالفعل أن الولايات التي تقيد فيها الـمواطنون بالتدابير الاحترازية الضرورية لحمايتهم وحماية محيطهم، قد حققت نتائج هامة. غير أن هذه الـمؤشرات تبقى هشة وقد تشهد تدهورا سريعا في حالة التهاون في الانضباط وفي سلوكنا في مجال تطبيق التدابير الاحترازية الـمتخذة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك بالسلطات العمومية، في هذه الحالة، إلى تعزيز تدابير الحجر من جديد".  

كورونا: تعافي 148 مصابًا و140 حالة إضافية و7 وفيات في الجزائر

خميس, 05/28/2020 - 17:08
أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا؛ هذا الخميس؛ عن تعافي 148 مصابًا من الوباء القاتل، بالتزامن جرى تسجيل 7 وفيات و140 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 630 وعدد الإصابات إلى 8997 حالة مؤكدة عبر 48 ولاية. وبرسم اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19، أبرز د. جمال فورار المتحدث باسم اللجنة، تعافي 148 مصابًا في الساعات الأخيرة؛ بما رفع إجمالي المتعافين إلى 5277 شخصًا.

بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم

خميس, 05/28/2020 - 16:42
أعلن المجلس الشعبي الوطني، هذا الخميس، عن اجتماع برلماني هام الاثنين القادم بحضور وزير الخارجية صبري بوقادوم وكاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج رشيد بلادهان. وجاء في بيان للغرفة التشريعية السفلى على صفحتها الرسمية بشبكة فيسبوك، أنّ لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية للمجلس الشعبي الوطني برئاسة عبد القادر عبداللاوي، رئيس اللجنة، ستعتقد الاثنين المقبل (10.00 سا) جلسة عمل مع كل من بوقادوم وبلادهان لـ"مناقشة قضايا راهنة". ويأتي الاجتماع المرتقب، ساعات بعد الحملة التضليلية الكاذبة التي باشرتها فرنسا وبثّ قنواتها برامج تتهجم من خلالها على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، ما دفع وزارة الشؤون الخارجية لاستدعاء صالح لبديوي سفير الجزائر لدى فرنسا . وارتضت قناتا فرانس 5 والقناة البرلمانية ليلة الثلاثاء، بثّ شريط وثائقي حول الحراك الشعبي تضمّن تحاملاً وعدائية وتهجمًا على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني".    

رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد

خميس, 05/28/2020 - 13:39
استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون هذا الخميس برئاسة الجمهورية, المجاهد عثمان بلوزداد, آخر أعضاء مجموعة الـ 22 التاريخية. وحضر اللقاء مدير ديوان رئاسة الجمهورية السيد نورالدين بغداد دايج و الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية السيد بلعيد محند اوسعيد.

التوقيع على اتفاقية إطاربين وزارة المجاهدين وذوي الحقوق والكشافة الإسلامية الجزائرية

خميس, 05/28/2020 - 11:25
وقعت وزارة المجاهدين وذوي الحقوق والكشافة الإسلامية الجزائرية هذا الاربعاء على اتفاقية إطار بينهما  "تدخل في نطاق تضافر جهود الجميع للعناية بالذاكرة التاريخية المرتبطة بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة اول نوفمبر المجيدة وتعزيز الارتباط بالماضي المجيد". وحسب موقع الوزارة فإن هذه الاتفاقية التي تندرج في إطار إحياء اليوم الوطني للكشاف الموافق لــ 27 ماي من كل سنة ، تأتي رغبة من الطرفين، في توثيق عرى العلاقات من خلال التنسيق و التعاون الوثيق في العديد من المجـــالات، لاسيما ما تعلق بحماية الذاكرة الوطنية، وترقية الموروث التاريخي والثقافي و إدراكــا منهما، لأهميـــــة هذا التعاون الذي يحقق أهدافهمــــا الوطنيـة المشتركة، وقد نصت أهم بنودها على: - المساهمة في صون الذاكرة الوطنية والمحافظة عليها وحمايتها، - نقل الموروث التاريخي والثقافي للأجيال الصاعدة عبر جميع الوسائط المتاحة . - إحياء الأيام و الأعياد الوطنية و كذا الذكريات و الرموز و الأحداث لاسيما المرتبطة بالمقاومة الشعبية و الحركة الوطنية و الثورة التحريرية المجيدة و نشر ثقافة الاهتمام بها، لاسيما لدى الشباب والناشئة، - المساهمة في ترقية وتبليغ رسالة التاريخ الوطني لأجيال الصاعدة ، - غرس روح و مبادئ و قيم أول نوفمبر 1954، و جعلها مرجعا في تكوين الأجيال، - الاهتمام بالشباب و تأطيره و تكوينه، من خلال ترسيخ تاريخ الجزائر في قلوبهم بهدف احتضان الذاكرة الوطنبة، و الحفاظ على الموروث التاريخي للثورة التحريرية المجيدة. - تنظيم الأيام الدراسية والندوات والملتقيات التي تعالج المواضيع ذات الاهتمام المشترك، - المساهمة في جمع الوثائق التاريخية و الأشياء المتحفية، و كذا، تسجيل الشهادات الحية لكتابة التاريخ الوطني و تخليد مآثر الثورة و المحافظة عليها . - مرافقة الشباب في مجال الدراسات و البحث التاريخي، بكل الوسائط المتاحة لاسيما في المواضيع ذات الصلة بالطرفين - إعداد برنامج عمل مشترك يهدف إلى الاهتمام بالشباب و تأطيره و تكوينه لاكتساب الكفاءات و المهارات و المساهمة في بناء وطنه. - تبادل المطبوعات و المنشورات المنجزة من قبل الطرفين،  

نشاط مكثف لعناصر الجيش الوطني في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة

أربعاء, 05/27/2020 - 23:28
27/05/2020 - 23:28

كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس الثلاثاء بتبسة، تسع قنابل تقليدية الصنع، حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح ذات المصدر انه "في إطار مكافحة الإرهاب، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 26 ماي 2020 ، تسع (09) قنابل تقليدية الصنع بسطح ?نتيس، ولاية تبسة بالناحية العسكرية الخامسة".

وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، "أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تندوف (الناحية العسكرية الثالثة) وعين قزام وبرج باجي مختار (الناحية العسكرية السادسة)، 14 شخصا وحجزت ست (06) مركبات رباعية الدفع و2670 لتر من الوقود و5،5 طن من المواد الغذائية بالإضافة إلى 5 مطارق ضغط و3 مولدات كهربائية".

وبأم البواقي (الناحية العسكرية الخامسة) ، "أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني تاجر مخدرات بحوزته 1527 قرص مهلوس، فيما أوقف عناصر الدرك الوطني ببسكرة (الناحية العسكرية الرابعة)، 3 مهربين وضبطوا 2470 علبة سجائر و1480 وحدة من مختلف المشروبات".

من جهة أخرى، "أحبط حرس السواحل محاولة هجرة غير شرعية لـ6 أشخاص كانوا على متن قارب تقليدي الصنع بعنابة (الناحية العسكرية الخامسة)، في حين تم توقيف 8 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وبشار".

 

خبراء : الفيلم الوثائقي الفرنسي "مستفز" بنكهة "الحنين إلى الماضي"

أربعاء, 05/27/2020 - 22:45
اعتبر جامعيون وخبراء اليوم الأربعاء أن الفيلم الوثائقي "الجزائر حبي" الذي بثته أمس الثلاثاء قناة فرنسية يكتسي طابعا "استفزازيا" بنكهة "فرنسا التي تحن إلى الماضي"، محذرين من "خلفيات" هذا الإنتاج الخفية. و في هذا الصدد قال الإطار السامي السابق المتقاعد شعبان زروق "لا بد من الاعتراف أن الفرنسيين الذين يحنون إلى الماضي يتقنون ما يقومون به فهم أحيانا مثل العدم والفراغ مضيفا أنهم "بالأمس أبدعوا في تشويه وتزوير الحقائق الواضحة وضوح الشمس". وبعدما وصف الوثائقي الذي أخرجه مصطفي كسوس والمخصص للحراك "بعديم القيمة و الفاشل" اعتبر أنه نابع من عقلية عالقة في لاوعي فلول فرنسا الاستعمارية وماضي زال و لن يعود". كما ذكر بالفيلم الوثائقي "الجزائر، رؤية من السماء" الذي بث في 2015 أشار المتحدث الى "صدفة" تزامن هذا الأخير الذي شهده أمس الثلاثاء العديد من الجزائريين مع نقاش آخر حول الجزائر برمج في نفس الوقت على قناة فرنسية أخرى "آل سي بي". وأضاف أن "هؤلاء الذين يصطادون في المياه العكرة يريدون تحريف وتشويه صورة الجزائر أرض الإسلام والذكاء والنبل والشجاعة والبطولة"، متأسفا للفيلم الوثائقي "الوضيع" الذي يقلل من مصداقية مخرجه ومموليه أمام التاريخ". وبخصوص الصور النمطية التي حاول المخرج الترويج لها اعتبر السيد زروق أن "الغوثيين ومناصرو جزائر أبي وجزائر المهمشين والشواذ و جزائر الأرامل يجب أن يعلموا أنهم لن يكون لهم أبدا مكان في جزائر الشعب الجزائري الأبي و هم يتزحلقون على حلبة اللامبالاة". وتابع يقول "فليعلموا أن قطار الجزائر يمضي بسرعة كبيرة ومن لا يركبه لن ينال سوى صفة المتأخر عن مجرى التاريخ مذكرا بمقولة الجنرال الشهير جياب "الامبريالية تلميذ سيء".  هدية مسمومة    و اعتبر الباحث احمد ميزاب أن الأمر يتعلق "بهدية مسمومة" حضرتها "فرنسا التي لم تنو ابدا الخير للجزائر و التي ستظهر نتائجها في المدى المتوسط"،موضحا في هذا الشأن ان "الحراك قد يفقد جانبه السلمي لأن هذا سيخلق شرارات بين المتظاهرين و يدفعهم الى التصادم". كما اعتبر ميزاب ان "توقيت بث هذا الشريط من شأنه ان يبعث نفسا ثالثا للحركة الاحتجاجية قد لا يكون سلميا"، معربا عن قلقه كون الشريط "سيؤدي الى خلق حساسيات ايديولوجية و خطابات عنصرية". و يرى الباحث ان الفيلم "اسقط الستار عن وجه خفي أدى الى خلق صدمة في نفوس العديد من المواطنين على رأسهم أولئك الذين يطالبون بمشروع دولة مدنية مما أنصف الجيش الوطني الشعبي الذي ما فتئ يحذر من خطر اختراق الحراك و من المحاولات التي تهدف الى المساس بالجزائر من خلال الشعارات التي يروجون لها". كما دعا المتحدث الى ضرورة "التحلي باليقظة أمام خبايا" هذا الإنتاج، مشيرا الى ان "الحراك الذي انطلق يوم 22 فيفري للمطالبة بالتغيير ليس هو الحراك الذي استغله البعض كمنصة من اجل إطلاق مشاريعهم المخربة". و من جهتها، أشارت فاطمة كبور، دكتورة في علم الاجتماع، مستندة إلى الخبير في علم الاجتماع بيير بورديو الى ان "كل إنتاج تلفزيوني يعتبر بناء لواقع اجتماعي و سياسي بوجهة نظر مرسله و لا يمثل سوى رؤية من بين الرؤى الأخرى للواقع الحقيقي".  الحراك دليل على "الصحة الجيدة" من وجهة نظر فاطمة كبور، الانشغال اليوم "ليس خروج الشعب الجزائري إلى الشارع بل بالعكس الحراك مكن هذا الأخير من استعادة وحدته ومن القيام بمصالحة حقيقية مع نفسه". وأضافت ان "هذه الحركة الشعبية لا يجب ان تُعتبر كأزمة اجتماعية أو سياسية بل كاستمرارية" للمشاركة السياسية للفرد وإشارة للصحة الجيدة وقفزة شعبية". واسترسلت تقول ان الجزائريين من خلال الحراك "استحوذوا من جديد على الشق السياسي"، مشيرة الى ان الحركة ممثلة بتنوع اجتماعي وسياسي وأيديولوجي (مثقفون وديمقراطيون و اسلامويون) و أيضا بمهمشين "الذين هم جزء من مجتمعنا و يتقاسمون نفس النضال و الهدف من اجل جزائر جديدة بشباب يطمح في مستقبل افضل".وهو جانب تعمد لإخفائه مخرج هذا الفيلم الوثائقي الذي أثار جدلا كبيرا، حسبما تأسفت ذات الدكتورة.   المصدر : ملتميديا الإذاعة الجزائرية - وأج     

قائد فريق الخبراء الطبي الصيني: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"

أربعاء, 05/27/2020 - 21:26
اعلن قائد فريق الخبراء الطبي الصيني، تشو لين، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة أن الوضعية الوبائية لجائحة فيروس كورونا بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"، مشددا على ضرورة احترام التدابير الوقائية. و خلال ندوة صحفية نظمت عشية مغادرة الفريق الصيني المتكون من 20 خبيرا و المتواجد بالجزائر منذ يوم 14 ماي، أكد البروفيسور تشو لين أن "الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة و تحت السيطرة بفضل التدابير التي اتخذها رئيس الجمهورية و الوزير الأول و اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تطور فيروس كورونا"، مشيرا الى ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية لاسيما شروط النظافة و التباعد الاجتماعي. و في رده على سؤال حول احتمال العودة الى الحياة العادية، قال الخبير الصيني أن فريقه بعث رسالة تتضمن رأيه الى سفارته بالجزائر التي سترسلها بدورها الى وزارة الصحة و الى اللجنة العلمية. و في هذا الصدد، قال المتحدث "لقد طلب منا الوزير تفسيرات بخصوص هذا الموضوع وسنقوم بإرسال ردنا كتابيا. اعلموا أن اللجنة العلمية تقوم بدراسة مسألة رفع الحجر الصحي مع مواصلة تحليل الوضع"، مشيرا الى "فعالية بروتوكول العلاج "الكلوروكين" الذي اعتمدته الجزائر" . و من جهة أخرى، أوضح الخبير الصيني أن فيروس كوفيد-19 المكتشف بالجزائر "هو مغاير للفيروس الذي تم اكتشافه ببلده"، مضيفا أن "الفيروسين مختلفين و أن الفيروس المكتشف بالجزائر يشبه ذلك المكتشف بفرنسا".

فرحات: الضريبة على السيارات الجديدة تمس السيارات السياحية الضخمة و ليس العربات النفعية

أربعاء, 05/27/2020 - 20:57
أوضح وزير الصناعة والمناجم، فرحات آيت علي براهم، اليوم الأربعاء بالجزائر، أن استراتيجية القطاع تهدف إلى وضع منظومة استثمارية واضحة تسمح للمستثمرين بالنشاط بدون أي عراقيل، مشيرا إلى أن هذه الإستراتيجية ستدخل حيز التنفيذ منتصف الصيف المقبل. و قال الوزير، خلال رده على انشغالات نواب المجلس الشعبي الوطني بخصوص المواد القانونية التي تخص القطاع الصناعي، المدرجة ضمن مشروع قانون المالية التكميلي لعام 2020، أن "هذه المواد تتوافق مع استراتيجية وزارة الصناعة والمناجم التي تهدف لبسط منظومة استثمارية واضحة التي تسمح للمستثمرين الراغبين في الإنتاج في الجزائر بالنشاط بدون أي عراقيل للوصول إلى إنتاج محلي حقيقي". و أكد آيت علي براهم أن هذه الإستراتيجية لا تنحصر فقط في هاته المواد بل تمتد إلى النصوص التنظيمية التي هي جاهزة و سيتم بداية العمل بها بعد المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لعام 2020، مشيرا إلى أن دفاتر الشروط المتعلقة بنشاطات تصنيع السيارات و الأجهزة الإلكترونية و الأجهزة الكهرومنزلية و المناولة هي جاهزة و سيتم المصادقة عليها و بداية العمل بها بعد المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لعام 2020. و في هذا الصدد، أضاف الوزير أن الهدف "هو الوصول إلى وضع هذه المنظومة الاستثمارية من هنا إلى منتصف الصيف المقبل"، مشيرا إلى أن "القوانين و الإجراءات هي من ستقرر بخصوص صلاحية الاستثمارات و ليس قرارات المسؤولين او حتى موافقة الوزير". و لدى تطرقه إلى انشغالات نواب المجلس، قال بخصوص القاعدة 51/49 أنها "لغمت الحقل الاستثماري الوطني بل و منعت حتى المستثمرين الأجانب من جلب أموالهم و الاستثمار مباشرة في بعض القطاعات الغير استراتيجية و بالتالي أصبحت البنوك العمومية هي من تمول استثمارات هؤلاء الأجانب في الجزائر و هو ما أدى الى ان اغلب الاستثمارات الحالية لا تحتوي أي مستثمر أجنبي بالمعنى المتعارف عليه دوليا". و أوضح الوزير أن القطاعات الإستراتيجية أو الغير استراتيجية في مجال الاستثمار الأجنبي سيتم تحديدها من قبل الحكومة بعد موافقة البرلمان الذي بإمكانه التصرف فيها بحذف أو إضافة القطاعات التي يرى أنها يجب أن تكون أو لا تكون في القائمة. و فيما يتعلق بإلغاء المادة التي تفرض على المستثمرين الأجانب اللجوء إلى الأموال المحلية للاستثمار في الجزائر عن طريق الشراكة مع متعامل وطني هو "إجراء غريب" حسبه، قال الوزير ان العقل يفرض على أي مستثمر أجنبي استثمار أمواله الخاصة و ليس الاستثمار بأموال وطنية في إطار استثمار أجنبي. و بخصوص حق الشفعة، ذكر الوزير ان هذا الإجراء بالمنطق الذي كان عليه، "كان يفرض على الدولة الجزائرية بشراء أسهم ما يراد بيعه بين متعاملين أجانب بأسعار تفوق قيمة الاستثمارات" و لهذا، حسبه، "تم إدراج حق الرفض ما يسمح للحكومة برفض الصفقة اذا كانت لا تتوافق مع المصالح الاقتصادية الوطنية و لا يجبرها على الشراء كما هو معمول به في البلدان المتقدمة". كما تطرق آيت علي براهم إلى نشاط التركيب في ميادين تصنيع السيارات و الأجهزة الإلكترونية و الأجهزة الكهرومنزلية، مشيرا إلى أن دفتر الشروط الجديد سيسمح للمتعاملين الأجانب بالشراكة مع متعاملين محليين أو إطلاق استثمارات من أموالهم الخاصة مع شرط إدماج وطني منذ انطلاق المشروع. و بخصوص العودة إلى استيراد السيارات، قال الوزير أن هذا الإجراء سيسمح بتزويد السوق الوطنية بالسيارات في انتظار بسط صناعة وطنية حقيقية للسيارات محليا، التي يمكن أن تستغرق 24 شهرا على الأقل لإقامة مصنع، مشيرا إلى أن مصانع التركيب الحالية لم تصل إلى 5 بالمائة من الإدماج المالي الشخصي رغم استفادتها من كل الإعفاءات الجمركية و الضريبية و هو ما يعتبر "استيراد مقنع دون دفع الحقوق الجمركية و الضريبية". و أشار الوزير إلى أن فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار دولار الذي وصلت إليه عمليات استيراد قطاع السيارات و تركيبها محليا، موضحا إلى أن الحكومة لجأت إلى فرض الرسوم الجمركية و الضريبية للتقليص من فاتورة استيراد السيارات عوض إجراءات المنع أو نظام الحصص، مضيفا أن الضريبة على السيارات الجديدة ستمس السيارات السياحية الضخمة و ليس العربات النفعية المستعملة من قبل التجار أو الفلاحين. و فيما يخص التشجيعات للمناولين المحليين قال الوزير أن الحكومة لجأت الى النظام التفضيلي الذي يعفي فقط التركيبات القاعدية التي تدخل في ما هو مصنع محليا من الحقوق الجمركية و ليس كل قطع الأجهزة أو تركيبات السيارات منها بهدف تشجيع الإدماج الوطني. و فيما يتعلق بمناصب الشغل التي ستفقد مع غلق نشاطات تركيب السيارات المحلية، أوضح الوزير أن الأمر "لا يتعلق بغلق ورشات التركيب بل يتعلق بإجبارهم على الصناعة محليا أو دفع الضرائب"، مشيرا إلى أن هاته المصانع توظف 2.874 عامل دائم و 946 عن طريق عقود عمل مؤقتة منهم 50 أجنبي و أن قيمة الأجور الكلية لا تفوق 5 ملايير دج (37 مليون أورو). و في هذا الصدد، تساءل الوزير إن كانت 37 مليون أورو كقيمة الأجور الكلية تبرر 2 مليار دولار من الاستيراد و واحد (1) مليار أورو من الخسارة الجبائية، قائلا 'ان دفع أجور هؤلاء العمال مباشرة من قبل الحكومة سيكون أكثر اقتصادا من تبريرها بشبه صناعة أو شبه استثمار". و أضاف الوزير أن التركيب الصناعي المحلي بصيغته القديمة في تصنيع السيارات و الأجهزة الإلكترونية و الأجهزة الكهرومنزلية افقد الدولية ملايير الدولارات و حتى إلحاق الضرر بمؤسسات وطنية كمؤسستي "اوني و أونيام" دون الوصول الى أية نسبة إدماج محترمة. و بخصوص استيراد الآلات و العتاد المستعمل لبعث صناعة وطنية في الميادين الصناعية في صالح الشباب التقنيين الجزائريين الذين تلزمهم أموال طائلة لاقتناء آلات جديدة، قال الوزير أن الهدف هو استغلال الازمة التي يمر بها الاقتصاد العالمي و غلق الكثير من المصانع الأجنبية عبر العالم لاقتناء الآلات بأسعار اقل و فرصة للشباب الوطني لممارسة نشاطه عن طريق آلات أجنبية بأسعار اقل.  

زيتوني يدعو الى الاستلهام من تضحيات جيل ثورة أول نوفمبر من أجل الالتفاف حول مشروع الجزائر الجديدة

أربعاء, 05/27/2020 - 17:25
دعا وزير المجاهدين وذوي الحقوق, الطيب زيتوني, هذا الأربعاء شباب الكشافة الاسلامية الجزائرية الى الاستلهام من التضحيات الجسام التي قدمها جيل ثورة أول نوفمبر المجيدة للالتفاف حول مشروع الجزائر الجديدة. وأكد الوزير, في كلمة له في اليوم الوطني للكشاف الذي يتزامن مع الذكرى ال79 لاستشهاد البطل محمد بوراس, على استعداد الشباب "لمواصلة المسيرة بالاستلهام من تضحيات الشهيد الرمز محمد بوراس من اجل تحقيق الاهداف المنشودة ومواصلة الرقي بالوطن المفدى". و دعا السيد زيتوني بالمناسبة الكشافة الى بذل الجهود لتحقيق "التقدم والرقي في تأطير الاجيال والاضطلاع بالمهام النبيلة ذات النفع العام والوفاء لرسالة الشهداء الابرار والاستمرار في خدمة الوطن وغرس الروح الوطنية في النفوس كما كانت عليه بالأمس". وبعد ان ذكر ب"الدور الكبير" الذي قامت به هذه المنظمة لتهيئة الشباب "الذين تسابقوا لأخذ المكانة ضمن الصفوف الامامية في معركة التحرير", شدد الوزير على ضرورة الحفاظ على "تاريخ الامجاد وصون الذاكرة وتبليغها وخوض معركة الحفاظ على مكاسب الاستقلال الوطني". كما أشاد, من جهة اخرى, بكل الجهود الذي ما فتئت تبذلها هذه المنظمة في هذا الظرف الصعب الذي تمر به البلاد جراء تفشي وباء كورونا من خلال "عمليات التحسيس والتوعية من خطر هذا الوباء والمشاركة في الحملات التطوعية وتقديم الخدمات والمساعدات على كافة المستويات للمواطنين وبالمناطق الحضرية وفي مناطق الظل". ولدى تطرقه الى مآثر الشهيد بوراس, مؤسس الكشافة الاسلامية الجزائرية, أكد الوزير أن الشهيد بوراس "بطل فذ من الابطال الذين تحدوا الاستعمار من خلال الدفاع عن اصالة الجزائر وحريتها واسسوا مدرسة وطنية لصناعة الرجال من أمثال العربي بن مهيدي وأحمد زبانة وديدوش مراد وباجي مختار وسويداني بوجمعة وزيغود يوسف وأمحمد بوقرة وحمو بوتليليس وذبيخ شريف وغيرهم من الابطال والشهداء الذين كانت الكشافة منهلهم الاول". وذكر في هذا الاطار بان هذه المنظمة تأسست ب "قوى العزيمة وارادة الشعب الابي واستجابة لحرص ابنائه على الحفاظ على مكونات الهوية الوطنية ونشر وترسيخ الوعي الوطني لتحقيق الانتفاضة الكبرى ضد الاستعمار حيث كان لها مساهمة كبرى ودور فعال في اعداد رواد الحركة الوطنية والتحضير للثورة التحريرية التي زودتها بأبطال وقادة ما زالت مآثرهم وملامحهم وبطولاتهم ماثلة في الذاكرة الوطنية الى جانب مساهمتها في تنشئة الاجبال واعدادها لتشييد صرح الجزائر المستقلة وفق مبادئ وقيم المرجعية النوفمبرية". من جانبه, اعتبر وزير الشؤون الدينية والاوقاف, يوسف بلمهدي, كل يوم يمر على الجزائر بمثابة "متحف للذاكرة وخزانا للتاريخ وملاحم وبطولات الثورة التحريرية المجيدة", معتبرا هذه الذكرى الخاصة باستشهاد البطل الفذ محمد بوراس "وقفة تاريخية للحفاظ على ذاكرة الامة والاستلهام من تضحيات هؤلاء الرجال الذين ضحوا بالنفس والنفيس من اجل الجزائر". بدوره, أوضح القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية, عبد الرحمان حمزاوي, أن الاحتفال بهذه الذكرى هو بمثابة "وفاء للبطل الشهيد بوراس ولكل من رافقه في الدرب من الاوائل الذين وضعوا لبنات الاولى لهذا الصرح الشباني الشامخ وعرفانا لهم على ما قدموه للوطن وللامة من تضحيات اثمرت بهذه المدرسة الني تربت فيها الاجيال وضربوا اروع الامثلة في خدمة الوطن والمجتمع في كل المناسبات". ولدى تطرقه للأوضاع الصعبة التي تعرفها الجزائر بسبب جائحة كورونا, ذكر القائد العام للكشافة ب "الدور الكبير الذي ما فتئت تقوم به هذه المنظمة منذ بداية ظهور هذا الوباء داعمة لجهود الدولة من خلال العمليات التحسيسية و الوقاية والخدمات التضامنية التي قدمتها" مشيرا "بقوة موقع هذه المدرسة على المستويين العربي والدولي بحيث تجاوز عدد المنخرطين بها 100 الف منخرط عبر ازيد من 1600 فوج كشفي بمختلف مناطق الوطن". من جهته, أشاد مستشار رئس الجمهورية مكلف بالمجتمع المدني عيسى بلخضر ب"الدور الكبير" الذي قدمته مختلف المنظمات التي تأسست في مثل هذا الشهر أمثال جمعة العلماء المسلمين والحركة الطلابية والمنظمة الكشفية أثناء الثورة التحريرية, داعيا الى ضرورة مواصلة النضال في خدمة الوطن من خلال الاستلهام بتضحيات الابطال. ودعا المجتمع المدني الى ضرورة "بذل المزيد من الجهود وتحمل المسؤولية في الوقت الحالي لمواجهة كل التحديات في مختلف المجالات "خاصة وأن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون كان قد اكد على ضرورة "اعادة بناء المجتمع المدني من اجل تحقيق الفعالية في النشاط وجعله قوة اقتراح في خدمة المجتمع" . وتم خلال هذا اللقاء التوقيع على اتفاقية للتعاون بين وزارة المجاهدين والكشافة الاسلامية الجزائرية "تدخل في اطار تضافر جهود الجميع للعناية بالذاكرة التاريخية المرتبطة بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة اول نوفمبر المجيدة وتعزيز الارتباط بالماضي المجيد. وفي هذا الاطار اكد وزير المجاهدين بان هذه الاتفاقية من شانها "تعميق الشعور بالاعتزاز الوطني وضمان تغذية الافئدة بالقيم والمثل التي يجب أن تشب في احضانها الاجيال لمواصلة كسب الرهانات ورفع التحديات الوطنية", معتبرا "العمل المشترك بين الجميع السبيل الوحيد و الأنجع لحماية موروثنا وتبليغ الرسالة التاريخية النبيلة وتمجيد نضالات الاجيال وتضحياتها". بالمناسبة كرمت الكشافة الاسلامية الجزائرية رئيس الجمهورية بتقديم له وسام الكشاف وهو اعلى وسام في هذه المنظمة "نظير جهوده الحافلة في خدمة الوطن من اجل بناء الجزائر الجديدة" تسلمه نيابة عنه مستشاره, عبد الحفيظ علاهم .

كورونا : الجزائر تسجل 160 حالة إصابة مؤكدة و 6 وفيات جديدة وتماثل 211 حالة للشفاء

أربعاء, 05/27/2020 - 17:19
سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية في الجزائر 160 حالة إصابة بفيروس كورونا و 6 وفيات جديدة, فيما تماثل 211 مريضا للشفاء, حسب ما أعلن عنه هذا الأربعاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. و أوضح الدكتور فورار, خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19, أن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 8.857 حالة, أي ما يمثل نسبة 20 حالة لكل 100 ألف نسمة, فيما بلغ إجمالي الوفيات 623 وفاة وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 5129 حالة, مشيرا إلى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من ولايات سطيف (حالتان), المدية (1) و قسنطينة (1) و معسكر (1) و سكيكدة (1). وقال ذات المتحدث بأن 66 بالمائة من الوفيات تمثل فئة الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 سنة فما فوق, مشيرا إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات (19,8 حالة لكل 100 ألف ساكن) و 21 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. وأضاف الدكتور فورار بأن ولايات الجزائر و البليدة و بجاية و ورقلة و المدية سجل بها أكبر عدد من الحالات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة, أي ما يعادل 48 بالمائة من العدد الإجمالي للحالات. وبالنسبة للناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, فان عدد المرضى الذين استفادوا من العلاج حسب البروتوكول المعمول به بلغ 15743 حالة وتشمل 7083 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 8660 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير, في الوقت الذي يتواجد فيه 32 مريضا في العناية المركزة حاليا. وذكر الدكتور فورار في ختام اللقاء بـ"ضرورة اليقظة الدائمة والدعم الكامل من طرف المواطنين والتقيد الدائم بالإجراءات الوقائية الأساسية والاستعمال الملزم للقناع الواقي في كل الظروف لتفادي انتقال الوباء".  

الجزائر تعرب عن أسفها لعدم تحقيق الديناميكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية

أربعاء, 05/27/2020 - 13:22
أعربت الجزائر عن أسفها لعدم تحقيق الديناميكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية سيما منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر في مايو 2019 ،ما جعل مسار السلام الاممي " محفوفا بالعقبات"، و دعت الى ضرورة بذل "جهود صادقة" لإيجاد حل لآخر قضية تصفية استعمار في القارة الافريقية. وقال وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم في رسالة بمناسبة يوم افريقيا والذي يصادف الذكرى ال57 لإنشاء المنظمة الإفريقية ( 25 مايو 1963) - الاتحاد الإفريقي حاليا - ان الجزائر تعبر عن" أسفها لعدم تحقق الدينامكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية التي لم تعرف بعد طريقها إلى التسوية". وأضاف السيد بوقادوم أنه منذ سنوات طوال تعكف الأمم المتحدة ومجلس الأمن على تطبيق مراحل خطة التسوية المرسومة لقضية الصحراء الغربية والمبنية على أساس حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير مصيره ، و"إنه لمن المؤسف أن نلاحظ أن مسار السلام الأممي يسلك منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، طريقا محفوفا بالعقبات". وجدد السيد بوقادوم دعوته الي ضرورة بذل "جهود صادقة" في سبيل البحث عن حل لقضية تصفية الاستعمار الوحيدة التي بقت معلقة في إفريقيا، مع تأكيد" إدانته "للمحاولات اليائسة" لفرض سياسة الأمر الواقع في خرق صارخ للعقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي وعقيدة الأمم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار. وأعرب وزير الشؤون الخارجية عن يقينه أن "هذه المناورات لن تنال من عدالة قضية الشعب الصحراوي".

صندوق الضمان الاجتماعي يتكفل بتكاليف الولادة بالعادات الخاصة

أربعاء, 05/27/2020 - 11:54
قال زيداني زين الدين، المدير المركزي للاداءات والممثل عن المدير العام للصندوق الوطني الوطني للضمان الاجتماعي لغير الاجراء ان الاتفاق المبرم بين الصندوق الاجتماعي وعدد من المؤسسات الاستشفائية الخاصة  هدفه التكفل بالنساء الحوامل وتحسين ظروف الولادة وهو يدخل ضمن اطار تحسين المرفق العمومي وانسنته. وأضاف زيداني لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" ان الاتفاقية تندرج في إطار التعاون بين قطاع الصحة والضمان الاجتماعي لعصرنة القطاع وتزويدها بالنظم التكنولوجية الحديثة وتحسين ظروف استقبال مشيرا إلى أن المستفيدات من هذا البرنامج عن المؤمنات اجتماعيا و ذوي الحقوق من النساء الحوامل. وفي السياق كشف ضيف الصباح ان الاتفاقية جاءت لتغطي الجزء الأخير من عملية الحمل وكذا لتخفيف الضغط على مستشفيات القطاع العام  واعفاء المواطنات من الدفع المسبق لتكاليف الولادة والعلاج الذي يتكفل به صندوق الضمان الاجتماعي.  على صعيد متصل كشف زيداني ان تكاليف الولادة في العيادات الخاصة تتراوح بين 25 ألف دينار و60 ألف دينار وأنها تقع بالكامل على عاتق صندوق الضمان الاجتماعي لافتا بالمناسبة ان إجراء العمليات القيصرية يجب أن يخضع لشروط طبية وتقنية حفاظا على صحة الحوامل.

بوقادوم يؤكد انشغال الجزائر "البالغ" للتطورات الخطيرة بليبيا ويجدد استعدادها لاحتضان الحوار الليبي

أربعاء, 05/27/2020 - 11:39
اعرب وزير الشؤون الخارجية السيد، صبري بوقدوم، عن انشغال الجزائر "البالغ " للتطورات الخطيرة التي تعرفها ليبيا في الأسابيع الأخيرة ، مجددا استعدادها لاحتضان الحوار الليبي ومواصلتها لجهودها من أجل لم شمل الفرقاء وتقريب وجهات نظرهم . وقال وزير الشؤون الخارجية في رسالة بمناسبة يوم افريقيا (25 مايو) والذي يصادف الذكرى ال57 لإنشاء المنظمة الإفريقية - الإتحاد الإفريقي- أن التطورات التي تشهدها ليبيا في الأسابيع الأخيرة " تؤكد للأسف تضارب الأجندات الإقليمية والدولية التي يبدو أنها لا تتفق إلا على إبقاء ليبيا على حالة الفوضى مسرحا للحروب بالوكالة وساحة لتصفية الحسابات على حساب دماء أبناء الشعب الليبي الشقيق". وفي هذا السياق أكد السيد بوقدوم على أن التدفق الكبير للسلاح نحو ليبيا في "انتهاك صارخ " للقرارات الدولية، "لم يؤجج سعير الحرب الأهلية فحسب، بل ساهم في تسليح المجموعات الإرهابية التي أضحت تهدد أمن المنطقة، وتعرقل مسار التسوية السياسية لهذه الأزمة". وبهذه المناسبة أبرز الوزير أن الجزائر "ستواصل انطلاقا من روح التضامن مع الشعب الليبي، وفي إطار التنسيق والتشاور مع كل الأطراف الليبية، ودول الجوار، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، قصارى جهدها، من أجل لم شمل الفرقاء وتقريب وجهات نظرهم" . و أبدى رئيس الديبلوماسية الجزائري في رسالته مجددا "استعداد الجزائر لاحتضان الحوار الليبي، وتأكيدها على الدور المحوري الذي يجب أن تلعبه دول الجوار والإتحاد الإفريقي في المسار الأممي لتسوية الأزمة الليبية."

الصفحات