وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 23 دقيقة

فيروس كورونا: 69 حالة إصابة جديدة مؤكدة و 22 حالة وفاة جديدة في الجزائر

أحد, 04/05/2020 - 17:14
سجلت 69 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1320 حالة مؤكدة, فيما سجلت 22 حالة وفاة جديدة ليصل العدد إلى 152 حالة وفاة, حسب ما كشف عنه هذا الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار.  

كريكو : تخصيص 3 مراكز إضافية لوضع الأشخاص بدون مأوى تحت الحجر الصحي

أحد, 04/05/2020 - 15:36
كشفت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة كوثر  كريكو هذا الأحد أنه تم فتح ثلاث فضاءات إضافية لاستقبال  الأشخاص بدون مأوى لوضعهم تحت الحجر الصحي قبل إدماجهم في المراكز التابعة  للقطاع. وأوضحت الوزيرة على هامش تفقدها لمركز الاستقبال والإيواء الاستعجالي للأشخاص  بدون مأوى بدالي ابراهيم ودار الرحمة ببئر خادمي أنه في اطار الحملة الوطنية  للتكفل بالأشخاص بدون مأوى تم تخصيص ثلاث فضاءات إضافية بكل من المدنية  بولوغين و الرويبة كمراكز الحجر الصحي لهذه الفئة تفاديا لانتشار فيروس  كورونا. وأضافت السيدة كريكو أنه في اطار الإجراءات المتخذة لمجابهة الوباء تخضع هاته  الفئة إلى مرافقة وتكفل نفسي وطبي طيلة مدة الحجر الصحي ليتم بعد انقضاء المدة  إعادة إدماجهم في مختلف المراكز التابعة لقطاع التضامن الوطني. وثمنت الوزيرة بالمناسبة الجهود التي يبذلها عمال قطاع التضامن لمرافقة هذه  الفئة الهشة سيما في هذه الظروف التي تتطلب تكاثف جهود الجميع لمجابهة هذا  الوباء العالمي.

جراد يؤكد أن الجزائر ستواصل استلام وسائل ومعدات طبية لمواجهة فيروس كورونا

أحد, 04/05/2020 - 12:01
أكد الوزير الاول، عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، أن الجزائر ستواصل استلام وسائل ومعدات طبية خلال الاسابيع القادمة لمواجهة فيروس كورونا. وقد أشرف السيد جراد بمطار هواري بومدين الدولي رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، على تسلم اول طلبية من وسائل مكافحة وباء كورونا قادمة من الصين على متن طائرتين تابعتين للجيش الوطني الشعبي، وهذا تنفيذا للالتزامات الذي تعهد بها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون. وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أوضح الوزير الاول ان الطائرتين التابعتين للجيش الوطني الشعبي كانتا محملتين ب8،5 مليون كمامة ذات ثلاث مطويات وأقنعة من نوع (أف بي بي 2) خاصة بالأطباء، مشيرا الى أن تكلفة هذه المعدات بلغت 4 ملايين و 950 ألف دولار. وأضاف ان هذه الطلبية "ما هي إلا بداية" وأنه سيتم، خلال الاسابيع القادمة، اقتناء منتجات طبية تتمثل في "100 مليون كمامة ومليون لباس كلي مخصص لسلك الاطباء و 20 ألف مجمع للكشف عن الفيروس و20 ألف مجمع لنقل عينات الكشف". أما خلال الفترة المقبلة --يضيف الوزير الاول-- فسيتم أيضا "اقتناء مختلف الادوية والوسائل التي تمكن المستشفيات من التكفل بالمواطنين الذين يعانون من هذا الوباء"، مؤكدا أن الجزائر "ستتخلص من هذا الفيروس طال الزمن أم قصر". واغتنم الوزير الاول هذه المناسبة ليحيي "مجهودات الجيش الوطني الشعبي على عملهم هذا، حيث تمكنوا في ظرف 48 ساعة من التوجه الى الصين والعودة بهذه الطلبية" وكذا السلك الطبي وشبه الطبي وكل أعوان المستشفيات الذين "يعملون دون هوادة من اجل التكفل بالمصابين". كما حيا أيضا مختلف شرائح المجتمع الجزائري على "المساعدة الكبيرة التي يقدمونها من خلال هبتهم التضامنية، الى جانب الادارات المحلية وكل المؤسسات الاقتصادية، سواء العمومية أو الخاصة"، لافتا الى أن "الجميع مجند لإخراج البلاد من هذه الازمة". وكان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد طمأن الجزائريين، خلال لقاء مع الصحافة الوطنية، حول وفرة المواد المستخدمة في الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن الجزائر طلبت من الصين شراء 100 مليون قناع جراحي و30 ألف طقم اختبار.

محمد بوشامة: الحكومة اتخذت اجراءات لمعالجة ندرة السميد

أحد, 04/05/2020 - 10:57
أكد السيد محمد بوشامة الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم أن المنتوج الوطني من مادة السميد يستجيب للطلب الوطني وأن الندرة المفتعلة سببها المضاربة وبعض الخلل في التوزيع. وأوضح بوشامة خلال برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الاولى الاذاعية أن الوزير الأول عبد العزيز جرد  أعطى تعليمات بفتح كل نقاط البيع التابعة لمجمع "اغروفيد" للصناعات الغذائية للاستجابة للطلب المتزايد على مادتي السميد والفرينة لافتا إلى أن هناك 27 مطحنة سميد و29 مطحنة فرينة تعمل بكامل طاقتها لتوفير ما تحتاجه السوق الوطنية. من جهة أخرى أشار بوشامة إلى أن جدولة ديون المؤسسات سيدرس مستقبلا من طرف الحكومة لحل مشكل السيولة والتقليل من البيروقراطية لمعالجتها. وأضاف أن هناك اجراءات ستتخذ على مستوى البنوك والخزينة لمساعدة المتعاملين الاقتصاديين على تجاوز الظرف الصعب الحالي والتخفيف من وطأة الأزمة الراهنة. وأشار بوشامة إلى أن تعليمات الحكومة تصب في اتجاه الحفاظ على مناصب الشغل وعلى وجه الخصوص دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبرها محرك التنمية والاقتصاد الوطني. وبخصوص تفعيل ميكانزمات البطالة المؤقتة التي تنوي بعض المؤسسات اللجوء اليها بسبب الحجر الصحي المفروض بسبب فيروس كورونا كشف بوشامة أن الوزارة تلقت مراسلات من بعض المؤسسات التي بدأت تتخذ بعض الاجراءات التي لا مفر منها بسبب تراجع النشاط جراء جائحة كورونا حسب رأييه.  

رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم للمساهمة في الحد من آثار الأزمة الصحية

سبت, 04/04/2020 - 20:13
قرر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون واطارات الرئاسة التبرع بشهر من رواتبهم للمساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين, حسب علم اليوم السبت من رئاسة الجمهورية. واوضح المصدر ان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون واطارت رئاسة الجمهورية قرروا التبرع بشهر من رواتبهم سيتم دفعها في حسابات التضامن "كوفيد 19" المفتوحة لهذا الغرض, وذلك بهدف "المساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين".

فيروس كورونا: توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد

سبت, 04/04/2020 - 20:10
وقع الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، اليوم السبت، مرسوما تنفيذيا يتضمن توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزارة الأولى. وأوضح ذات المصدر، أنه "عملا بتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، وطبقا للمراسيم التنفيذية أرقام 20 ـ 69 و 20 ـ 70 و 20 ـ 72، وكذا الترتيبات التنظيمية التي تمت الـمبادرة بها من أجل تنفيذها في إطار تدابير الوقاية من انتشار وباء كورونا فيروس +كوفيد.19+، ومكافحته عبر التراب الوطني، اتخذ الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم السبت 04 أفريل 2020، مرسوما تنفيذيا يتضمن الأحكام الآتية: توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي". وأضاف البيان، أن هذا الحجز الجزئي "يشمل الفترة الزمنية بين الساعة السابعة مساء والساعة السابعة صباحا، وذلك بالنسبة لمجمل الولايات الجديدة المستهدفة، أي ثمانية وثلاثين (38) ولاية، وتكيف الفترة الزمنية للحجر الجزئي وفق مخاطر انتشار الفيروس وبالنظر إلى تطور الوباء الملاحظ من قبل السلطة الصحية". وبهذا الشأن، فإن الحجم الساعي "قد تم تمديده ليصبح مطبقا من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى الساعة السابعة صباحا، بالنسبة للولايات التسع (09) الآتية: الجزائر، وهران، بجاية، سطيف، تيزي وزو، تيبازة، تلمسان، عين الدفلى والمدية". وأوضحت مصالح الوزارة الأولى أن التدابير الجديدة للحجر الجزئي يسري مفعلوها "ابتداء من يوم الأحد 5 أفريل 2020، وتظل سارية إلى غاية يوم الأحد 19 أفريل 2020".

 فيروس كورونا : 80 إصابة مؤكدة و25 حالة وفاة جديدة بالجزائر

سبت, 04/04/2020 - 17:19
سجلت 80 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الاجمالي الى 1251 حالة مؤكدة، فيما سجلت 25 حالة وفاة جديدة ليصل العدد الى 130 حالة وفاة، حسب ما كشف عنه اليوم السبت الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار

اجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا : وصول الفوج الأول إلى الجزائر

سبت, 04/04/2020 - 10:37
وصل إلى ارض الوطن فجر اليوم السبت الفوج الأول من الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا اثر غلق المجال الجوي بهدف الحد من مخاطر تفشي جائحة فيروس كورونا. وكان من المقرر أن يصل هذا الفوج الأول المتكون من 269 شخص أمس الجمعة على الساعة السادسة مساء إلى المطار الدولي هواري بومدين على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية. وكان في استقبالهم لدى وصولهم للمطار وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، وزير الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية كمال بلجود، و وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر وكذا وير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الأشغال العمومية و النقل فاروق شيالي و والي الجزائر يوسف شرفة. و سيخضعون هؤلاء ال269 شخص إلى الحجر الصحي على مستوى فندق مزفران. وستتم عملية الإجلاء هاته وفق رزنامة رحلات مقررة ما بين 3 و 5 أفريل عبر الخطوط الجوية الجزائرية وشركة الخطوط الجوية التركية إذ ستشمل 1788 مواطن جزائري سيخضعون فور وصولهم إلى الحجر الصحي في إطار التدابير التي اتخذتها سلطات البلد لأجل الحد من تفشي كوفيد-19. وفي هذا الصدد، تم تسخير هياكل استقبال كفنادق ومركبات سياحية على مستوى ولايتي الجزائر العاصمة وبومرداس تقدر قدرة استيعابها الإجمالية بـ 1.930 سرير لضمان تكفل أفضل بهؤلاء المواطنين. وجاء قرار الإجلاء هذا بقرار من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون ونظيره التركي، السيد رجب طيب أردوغان اللذين اتفقا خلال مكالمة هاتفية الثلاثاء الماضي على التعاون من أجل إجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في تركيا نحو الجزائر والرعايا الأتراك العالقين في الجزائر نحو تركيا ابتداء من أمس الجمعة. ومنذ بداية الأزمة الصحية جراء تفشي فيروس كورونا قامت الجزائر بنقل أكثر من 8.000 جزائري إلى البلاد من مختلف مطارات العالم.  

 اصدار مرسوم رئاسي يحدد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين

جمعة, 04/03/2020 - 18:22
 تم تحديد الكيفيات المتعلقة بتخصيص قيمة الهدايا التي تقدم في إطار التشريفات لأعضاء الوفود في مهمة في الخارج وأعضاء الوفود في مهمة إلى الجزائر، في إطار المرسوم الرئاسي رقم 20-78 المؤرخ في 29 مارس 2020، والصادر في العدد 18 من الجريدة الرسمية. ويمنع المرسوم تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين من جهة ، كما يشترط من جهة أخرى على أعضاء الوفود في مهمة في الخارج التصريح لدى المديرية العامة للجمارك بالهدايا المقدمة لهم مباشرة أو عن طريق شخص وسيط مهما كانت قيمتها. ويقدم هذا التصريح لدى الوزير المكلف بالمالية عندما تعطى الهدايا لرئيس الجمهورية أو الوزير الأول أو أعضاء في الحكومة أو لأصحاب وظائف عليا مماثلة على مستوى مؤسسات الدولة. وتودع كل هدية تفوق قيمتها 50 ألف دج لدى الجمارك لفائدة الاحتياط القانوني للتضامن المؤسس بموجب المادة 162 من قانون المالية لسنة 1983، في حين لا تؤخذ بالاعتبار الهدايا المستلمة التي تبلغ قيمتها المصرح بها 50 ألف دج أو أقل من ذلك. وبحسب المرسوم تكلف لجنة تتكون من ممثلي رئاسة الجمهورية و وزارات الدفاع الوطني والمالية والثقافة بتحديد وجهة الهدايا العائدة للاحتياط القانوني للتضامن أو للمتاحف الوطنية، أين "يتم كل تسليم لهدايا أيا كان مصدرها مقابل إبراء وبحضور الممثلين المشار إليهم". وتسلم الهدايا المحصل عليها إلى وزارة الثقافة بغرض تخصيصها للمتاحف الوطنية ، والتي تكتسي أهمية أدبية أو تاريخية واو فنية أو علمية المودعة لدى مصالح الجمارك. من جهة أخرى، تتشكل الهدايا الممنوحة لأعضاء الوفود الأجنبية في مهمة إلى الجزائر من الأشياء وأعمال الفن أو الثقافة أو الأدب أو الحرف أو المهن التقليدية من إنتاج وطني ولا تتجاوز قيمة كل هدية منها 50 ألف دج. وتلغى بموجب هذا المرسوم كل الأحكام المخالفة له لاسيما المرسوم رقم 83 -342 المؤرخ في 21 مايو 1983 .  

كورونا: 185 حالة اصابة مؤكدة و 22 حالة وفاة جديدة خلال الـــ24 ساعة الأخيرة بالجزائر

جمعة, 04/03/2020 - 17:24
 سجلت 185 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر خلال ال24 ساعة الأخيرة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1171 حالة مؤكدة، فيما سجلت 22 حالة وفاة جديدة ليصل العدد إلى 105 حالة وفاة ، حسب ما كشف عنه اليوم الجمعة الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، البروفيسور جمال فورار.

بعد 58 عاما عن الاستقلال .. مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدّد الجزائريين

جمعة, 04/03/2020 - 16:00
لا يزال الجزائريون بعد 58 سنة عن الاستقلال، يواجهون خطر الألغام الفرنسية التي لا تزال تفرز الرعب، رغم نجاح الجيش الوطني الشعبي في تدمير 9 ملايين لغم، وتطهير أكثر من 421.62 هكتار من الأراضي.   عشية اليوم الدولي للتوعية بالألغام الذي يصادف الرابع أفريل من كل سنة، نوّه الأكاديمي المتخصص موسى روابحية إلى أنّ دراسات حديثة أكدت زرع قوات الاحتلال الفرنسي لأحد عشر مليون لغم في الجزائر بين عامي 1954 و1962 عبر خطي شال وموريس بتيار كهربائي بقوة 5 آلاف فولط، وذلك لغلق الحدود ومنع وصول الإمداد بالسلاح والمؤونة لمجاهدي ثورة التحرير الجزائرية".   وأكّد الخبير روابحية أنّ تلك الألغام تسببت في مقتل ما لا يقل عن 12 ألف شخص، ناهيك عن تسببها في إعاقات وعاهات مستديمة لمئات الآخرين.   ويشير الباحث سيد علي عزوني إلى أنّ ما يربو عن مليوني لغم مضاد للأفراد، ما تزال مطمورة على طول الحدود الغربية والشرقية للجزائر شرقا وغربا بطول 1160 كيلومترًا، في وقت جرى إزالة قرابة 80 بالمائة من مجموع الألغام التي زرعتها السلطات الاستعمارية. وقطعت الجزائر خطوات كبيرة في مجال نزع الألغام التي زرعها المستعمر الفرنسي على طول الحدود الجزائرية المغربية ونظيراتها الجزائرية التونسية، إلاّ أنّ هذه الألغام لا تزال تهدّد حياة المئات من الأبرياء، سيما قاطني الحدود والبدو الرحلّ. ونجح الجيش الجزائري في الفترة ما بين عامي 2002 و2017، في تدمير مليوني لغم بينها مليون وستمائة ألف لغم مضاد للأفراد وما يربو عن أربعمائة ألف لغم مضاد للجماعات، فضلا عن 247 لغم مضيئًا، علما إنّ الجزائر أقدمت غداة توقيعها على البروتوكول الإضافي لمعاهدة أوتاوا لحظر استعمال وتخزين وإنتاج ونقل الألغام المضادة للأشخاص، على تدمير مخزونها من الألغام المضادة للأشخاص، الذي كان في حدود 150.050 لغمًا. وتطالب منظمات المجتمع المدني الجزائري، فرنسا منذ أمد بعيد بضرورة تعويض المتضررين من الألغام التي زرعها الإحتلال البغيض. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية قصصًا مؤسية على ألسنة ضحايا الألغام في ولاية سوق أهراس، مركّزة على مشاعر الرعب الملازمة لسكان بلديات كل من لخضارة وأولاد مومن وسيدي فرج وعين الزانة وأولاد ادريس وويلان والمراهنة وتاورة ولحدادة، لاسيما لمن يمتهنون الرعي والزراعة وحتى الصيادين والأطفال أثناء رحلاتهم للتنزه والترفيه، مخافة وقوع أي انفجار للألغام التي زرعها المستعمر الفرنسي. ويقول عمار قواسمية أحد ضحايا هذه الألغام، الذي فقد إحدى ساقيه: "تعرضت لانفجار لغم سنة 1960 ولم يكن عمري يتجاوز حينها 9 سنوات، حيث كنت ألعب رفقة صديقين لي توفيا بفعل إصابتهما بالألغام بعين المكان فيما كنت أنا الناجي الوحيد". وأضاف: "نقلت على اثر انفجار اللغم إلى المستشفى حيث تم بتر ساقي، وتعرضت لجروح في أطراف أخرى من جسدي، ولا أزال أعاني جرّاء العجز عن العمل والعيش من منحة لا تتجاوز 18 ألف دينار شهريًا، مثلما فقدت لذة الحياة منذ تلك الحادثة".   من جهته، تعرّض مالك بوزرافة ابن مدينة لخضارة إلى انفجار لغم وعمري لم يتعدّ 13 سنة، حيث بترت ساقاه  ومنذ ذلك الحين و هو يعيش "معاناة يومية" سببها أولا وأخيرا تلك الحادثة الأليمة التي "سرقت منه بهجة الحياة".   ويحيل بوزرافة إلى أنّ شبح الألغام لا يزال يحوم ويخيف عائلات بأكملها من سكان المناطق الحدودية، ودفع البعض ممن يشتغلون منهم في الفلاحة والرعي، للتخلي عن أعمالهم خوفا من انفجار الألغام.   المصدر: ملتيميديا الاذاعة الجزائرية-رابح هوادف  

الوزير الأول جراد للإذاعة : "كل الظروف مهيأة لإنجاح إجلاء الجزائريين العالقين بتركيا"

جمعة, 04/03/2020 - 14:16
أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد، هذه الجمعة، عن تهيئة كل الظروف لإنجاح آخر عمليات إجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في تركيا. وفي تصريح خاص بالقناة الإذاعية الثالثة، أفاد جراد: "الاجلاء سيبدأ مساء اليوم الجمعة، وسيمتدّ عبر عدة رحلات على متن الخطوط الجوية الجزائرية ونظيرتها التركية، على أن يتم الانتهاء غدا السبت"، بالتزامن، جدّد جراد دعوة المواطنين لاحترام إجراءات الحجر المنزلي حتى يتم كبح تمدّد الفيروس وإنهاء الأزمة الصحية التي تسببت في وفاة 83 شخصا وإصابة 986 آخرين.   ونوّه جراد إلى تسخير السلطات لعدة فنادق في الجزائر العاصمة لاستقبال المعنيين، مضيفًا أنّه إن تطلب الأمر ستتم الاستعانة بفنادق في وهران على غرار مركب الأندلسيات، وأشار إلى أنّ من سيتم إجلائهم سيمكثون 15 يومًا في الحجر الصحي الاحترازي بسبب وباء كورونا".   وستشمل عملية الإجلاء، 1788 جزائريًا ظلوا عالقين في مدينة اسطنبول التركية إثر توقيف الرحلات الجوية بين البلدين للتقليل من مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وسيقيم 740 مواطنًا في فندق مزفران بزرالدة، بينما سيتم توزيع  790 مواطنًا على مستوى فنادق المرسى، الرياض، وآزاد، فضلا عن المركبين السياحين سيدي فرج و أديم، إضافة إلى 258 مواطنًا بمركب العلاج بمياه البحر بسيدي فرج وفندق المطار بضاحية الدار البيضاء شرق العاصمة.   وأعلنت رئاسة الجمهورية، مساء الثلاثاء الماضي، عن اتفاق الرئيسين عبد المجيد تبون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على إجلاء رعايا البلدين العالقين اعتباراً من اليوم الجمعة.   وذكر بيان الرئاسة، أنّ تبون أجرى مكالمة هاتفية مع أردوغان، واتفقا على التعاون من أجل إجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في تركيا نحو الجزائر ونظرائهم الأتراك العالقين في الجزائر باتجاه تركيا.   وتضمن البيان تكليف وزيري الخارجية والصحة في البلدين بالإشراف على تنفيذ الاتفاق أيامًا بعد تعهّد السلطات الجزائرية بإرجاع مواطنيها فور انقضاء فترة الحجر الصحي، والتأكد من هوياتهم.   وذكرت الوزارة التي يقودها صبري بوقادوم أنّ "كل التدابير اتخذت بالتنسيق والتعاون مع السلطات التركية للتكفل بهم"، مشيرة إلى أنّ "العالقين يزداد عددهم يوميا بشكل يثير الريبة والتساؤل، خاصة وأنّ الكثير منهم لا يحوز لا على تذاكر السفر ولا حتى على وثائق سفر رسمية".   المصدر: ملتيميديا الإذاعة الجزائرية-رابح هوادف  

الجزائر العاصمة: خروج أول دفعة من المسافرين من الحجر الصحي بفندق مزفران

جمعة, 04/03/2020 - 10:23
شرع صبيحة اليوم الجمعة 725 مسافر جزائري في مغادرة فندق مزفران (بلدية زرالدة) بالجزائر العاصمة وذلك بعد مكوثهم به لمدة أسبوعين في إطار تدابير الحجر الصحي، حسبما لوحظ. و سيخضع فندق مزفران إلى عملية تطهير و تعقيم شاملة بغرض استقبال الدفعة الثانية من المسافرين المنتظر وصولهم ظهر اليوم قادمين من مطار اسطنبول وعددهم 740 مسافر من مجموع 1.760 مسافر, حسب ما أكده زبير محمد سفيان مدير عام بوزارة السياحة و الصناعات التقليدية.

وزير الصحة يؤكد: النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين كانت مرضية

خميس, 04/02/2020 - 21:20
أعلن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين كانت "مرضية". وأوضح وزير الصحة على هامش الندوة الصحفية لعرض الحصيلة اليومية لتفشي فيروس كورونا أن "النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين اثبتت أنها كانت مرضية ". وبعد أن عبر المسؤول الأول عن القطاع عن أسفه لارتفاع عدد الوفيات بالجزائر والعالم أكد أنه وطبقا لمعطيات صحية ولدراسات قام بها الخبراء لاستعمال بروتوكول العلاج الذي يتركز على دواء الكلوروكين مع مضادات حيوية اخرى أن "مؤشرات هذا العلاج الأولية كانت مرضية ". وأضاف في هذا المجال أن عدد كبير من المرضى الذين خضعوا للعلاج بالمستشفيات كانت حالتهم " مرضية جدا مؤكدا انتظار حوالي اسبوع لوضع دراسة اكثر علمية ودقة وفق معلومات طبية ". وبخصوص الأعراض الجانبية لعلاج الكلوروكين طمأن المواطنين بان هذه المادة المستعملة في عدة دول متقدمة يتم وصفها "تحت مراقبة طبية " ولم تسجل لها اي أعراض جانبية حتى الآن . وأكد من جانبه البروفسور بلحسين خبير سابق بالمنظمة العالمية للصحة ان هذا الدواء غير المكلف والذي يعتمد عليه الجميع الى حد الآن هو "العلاج الوحيد المتوفر بالعالم " مشددا على احترام الجوانب الوقائية التي دعت اليها السلطات العمومية . وكان رئيس لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا الدكتور جمال فورار قد أعلن فيما سبق أن عدد الحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين قد بلغ 61 حالة .

كورونا : تخصيص فنادق عمومية و خاصة لاستقبال الرعايا الجزائريين المرحلين من تركيا ابتداء من الغد

خميس, 04/02/2020 - 20:39
 أكدت وزارة السياحة و الصناعة التقليدية و العمل العائلي ، اليوم الخميس في بيان لها، بأنه تم تخصيص فنادق عمومية و خاصة لاستقبال الرعايا الجزائريين الذين سيتم إجلائهم من تركيا و إخضاعهم للحجر الصحي الاحترازي بسبب وباء كورونا المستجد. و جاء في البيان " في إطار مواصلة عملية إجلاء المواطنين الجزائريين العالقين بالخارج، و التي أقرتها السلطات العليا للبلاد، ستنطلق ابتداء من يوم غد الجمعة 3 ابريل 2020، عملية إجلاء 1788 رعايا جزائريين من مدينة اسطنبول التركية ، على إثر غلق الحدود الجوية للتقليل من مخاطر انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) و التي ستستمر إلى غاية يوم السبت 4 ابريل". و في هذا الصدد، سخرت وزارة السياحة عدة فنادق عمومية و خاصة على مستوى كل من ولاية الجزائر و بومرداس لاستقبال الرعايا الجزائريين لغرض إخضاعهم للحجر الصحي الاحترازي حيث سيتم توزيع المسافرين وفق البرنامج التالي: -740 مواطنا على مستوى فندق مزفران بزرالدة، -790 مواطنا على مستوى كل من فندق المرسى، فندق الرياض، المركب السياحي سيدي فرج H3، فندق AZ، المركب السياحي أديم.  وسيوزع 258 مواطنا على مستوى كل من مركب المعالجة بمياه البحر بسيدي فرج و فندق المطار الدار البيضاء.  

حصيلة الخميس لكورونا: تسجيل 139 حالة جديدة و 25 حالة وفاة في الجزائر

خميس, 04/02/2020 - 18:23
سجلت 139 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في الجزائر خلال ال24 ساعة الأخيرة ليرتفع العدد الاجمالي الى 986 حالة مؤكدة، فيما سجلت 25 حالة وفاة جديدة ليصل العدد الى 83 حالة وفاة، حسب ما كشف عنه اليوم الخميس الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، البروفيسور جمال فورار. وأوضح البروفيسور فورار، خلال اللقاء الاعلامي اليومي المخصص لتطور وضعية الجائحة أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من البليدة (5حالات) و الجزائر العاصمة (5 حالات) و سطيف (4) و المدية (4) و عين الدفلى (2) و حالة واحدة بكل من ولايات تيارت و ام البواقي و تيبازة و بومرداس و باتنة. وأضاف أن الحالات ال986 المؤكدة سُجلت على مستوى أربعون (40) ولاية لا سيما ولاية البليدة ب385 حالة متبوعة بالجزائر العاصمة ب154 حالة و وهران (62 حالة) و تيزي وزو (40 حالة)، مضيفا ان "553 من المرضى ذكور و 433 إناث". وبخصوص عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء، أشار البروفيسور فورار أن عددهم ما زال 61 شخصا. ومن جهة أخرى حرص ذات المسؤول عل تجديد تذكير المواطنين بضرورة "احترام توصيات الخبراء المتعلقة بقواعد النظافة الشخصية والبيئية، بالإضافة إلى شروط الحجر الصحي لتفادي أي عدوى بفيروس كورونا".

محكمة المدية: الحكم بسنتين حبس نافذ و 100.000 دج غرامة مالية في حق ثلاثة مضاربين

خميس, 04/02/2020 - 17:00
حكمت محكمة المدية اليوم الخميس بسنتين حبس نافذ و 100.000 دج غرامة مالية في حق ثلاثة أشخاص متابعين في جنح عرض وبيع منتوجات مغشوشة والمضاربة غير المشروعة، حسبما جاء في بيان لنيابة الجمهورية بذات الهيئة القضائية. وأوضح البيان أنه "عملا بأحكام المادة 12 فقرة 3 من قانون الإجراءات الجزائية، يعلم السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة المدية الرأي العام أنه على ضوء التحقيقات التي تقوم بها مصالح الأمنية وكذا مصالح التجارة للولاية بخصوص الاحتكار والمضاربة غير المشروعة في الأسعار الخاصة بالمنتوجات ذات الاستهلاك الواسع، وفي هذا الصدد وبتاريخ 19 مارس 2020 تم تقديم 03 أشخاص أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة المدية أين تم متابعتهم على أساس جنح عرض وبيع منتوجات مغشوشة وغير صالحة للإنسان والمضاربة غير المشروعة برفع الأسعار في المنتوجات الاستهلاكية وتم إيداعهم رهن الحبس المؤقت". وأضاف البيان أنه "وبتاريخ 2 أفريل 2020 صدر حكم قضائي في حق المتهمين أين تم إدانتهم بالأفعال المنسوبة إليهم وعقابا لهم والحكم على كل واحد منهم بسنتين حبس نافذ و 100.000 دج غرامة مالية نافذة مع مصادرة البضاعة المحجوزة".  

وهران: 640 شخص يغادرون الحجر الصحي بمركب "الأندلسيات"

خميس, 04/02/2020 - 15:25
 غادر حوالي 640 شخصا صباح اليوم الخميس مركب "الأندلسيات" بوهران بعد مكوثهم به لمدة أسبوعين في إطار تدابير الحجر الصحي. وكان 646 مسافرا قدموا من مدينة مرسيليا الفرنسية على متن الباخرة "الجزائر2" قد حولوا في 18 مارس الماضي إلى مركب الأندلسيات بمجرد رسو الباخرة بميناء وهران حيث غادروا المكان صبيحة اليوم الخميس على ضوء نهاية فترة الحجر الصحي التي تم إقرارها في إطار تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا المتفشي في العالم حيث تمت عملية المغادرة في ظروف حسنة. وأفاد مسؤول الاتصال بالمديرية المحلية للصحة والسكان، الدكتور يوسف بوخاري أن "214 من بين نزلاء مركب الأندلسيات في إطار عملية الحجر الصحي هم من ساكنة ولاية وهران، فيما ينحدر 432 الباقون من 37 ولاية أخرى من مختلف ربوع الوطن". وأبرز نفس المسؤول أن حالات الإصابة المؤكدة لفيروس كورونا من بين المواطنين الذين استضافهم المركب قد تم الإبقاء عليها على مستوى مصلحة الأمراض المعدية بالمركز الاستشفائي الجامعي بوهران، فيما غادر الأشخاص الأصحاء الحجر الصحي.

وزارة الشؤون الدينية: "جواز التعجيل" بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي

خميس, 04/02/2020 - 13:52
أعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف, هذا الخميس في بيان لها,عن "جواز التعجيل" بإخراج زكاة المال قبل بلوغ موعدها (الحول) بهدف مساعدة فئة من المواطنين على تجاوز "صعوبات" الحجر الصحي الذي فرض للوقاية من وباء فيروس كورونا المستجد العالمي. وجاء في بيان الوزارة أنه "تماشيا مع هذا الظرف (جائحة كورونا) التي تسببت في تعطيل الكثير من المصالح وتضييق أسباب الرزق بسبب ظروف الحجر الصحي الكامل او الجزئي, خصوصا لدى الفئات التي تعتمد أساسا على مداخيل الأعمال اليومية كأصحاب الحرف والصناعات البسيطة, اجتمع اعضاء لجنة الفتوى بمقر الوزارة "حيث أكدت هذه اللجنة أن "الأصل في اخراج زكاة الثروة النقدية والحيوانية يكون بعد بلوغ النصاب ودوران الحول (سنة), غير أنه اذا عرضت حاجة تقتضي تعجيل الزكاة جاز تعجيلها". و أوضحت الوزارة في نفس الاطار أنه "يجوز تقديم الزكاة واخراجها قبل موعدها (الحول) وفي ذلك ما لا يخفى من المصلحة الظرفية التي تعود على فئة من المواطنين بمساعدتهم على تجاوز صعوبات الحجر الصحي الذي فرض بسبب الوضعية الاستثنائية " . وأهابت اللجنة بهذه المناسبة ب"أرباب العمل ومن وسع الله عليهم في الرزق أن يمدوا يد العون لإخوانهم المحتاجين" داعية من الله عز وجل أن "يرفع عنا هذا البلاء والوباء وأن يتحلى الجميع بقيم الصبر والتعاون والتضامن" .

البروفيسور محمد بلحسين ، المسؤول السابق بمنظمة الصحة العالمية ، يدعو إلى الامتثال التام لقواعد الحجر الصحي

خميس, 04/02/2020 - 12:39
قال البروفيسور محمد بلحسين ، المستشار الدولي في الصحة العمومية ، إن الجزائر قادرة على أن تجابه فيروس كورونا  من خلال نظام الوقاية الشامل المعمول به ، حتى إذا كان من المقرر اتخاذ تدابير أخرى في حالة تطور هذا الوباء. ودعا البروفيسور بلحسين المواطنين في حديث للقناة الإذاعية الثالثة هذا الخميس إلى التحلي بالانضباط والاحترام الصارم للتوصيات والتدابير التي اتخذتها السلطات ، من أجل كسر سلسلة انتقال الفيروس وانتشار العدوى. بالنسبة إلى هذا الخبير والممثل السابق لمنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مختلف البلدان الأفريقية ، "فإن الأمر يتطلب تنظيمًا وإدارة يتجاوزان العمليات العادية والروتينية للخدمة الصحية ، وإشراكا للمواطنين ، للاستجابة لحالات الطوارئ الصحية ".

الصفحات