وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 16 دقيقة 57 ثانية

الرئيس تبون يترحم بقصر الثقافة على أرواح رموز المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي

أحد, 07/05/2020 - 09:33
ترحم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، صباح اليوم الاحد بقصر الثقافة مفدي-زكريا (الجزائر العاصمة) على أرواح رموز المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي الذين استرجعت الجزائر رفاتهم و جماجمهم أول أمس الجمعة. بالمناسبة، قرأ الرئيس تبون فاتحة الكتاب ترحما على ارواحهم الطاهرة في جو من السكينة و الخشوع و الاعتزاز و الافتخار بهؤلاء الأبطال الذين قدموا حياتهم في سبيل تحرير الوطن من الاستعمار الغاشم. وستوارى رفات رموز المقاومة الشعبية الثرى بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة في وقت لاحق من نهار اليوم بحضور رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون ومسؤولين سامين في الدولة. وكان رئيس الجمهورية قد ترحم في وقت سابق من نهار اليوم بمقام الشهيد بالجزائر العاصمة، على أرواح شهداء الثورة التحريرية المجيدة وذلك بمناسبة إحياء الذكرى ال58 لعيدي الاستقلال و الشباب.

مراسم دفن رفات شهداء المقاومة الشعبية ال24 اليوم الأحد بمربع الشهداء بالعالية

أحد, 07/05/2020 - 09:14
تتم اليوم الأحد بمقبرة العالية (مربع الشهداء) بالجزائر العاصمة مراسم تشييع جنازة شهداء المقاومة الشعبية ال24 بحضور رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ومسؤولين سامين في الدولة. وكانت جماجم هؤلاء الشهداء قد أعيدت إلى أرض الوطن يوم الجمعة من فرنسا على متن طائرة تابعة للقوات الجوية للجيش الوطني الشعبي مرفقة بطائرات مقاتلة ، خلال مراسم استقبال أشرف عليها الرئيس تبون بالمطار الدولي هواري بومدين، وقدمت على شرفهم التشريفات العسكرية مع إطلاق 21 طلقة مدفعية. وخلال حفل تقليد الرتب وإسداء الأوسمة لضباط الجيش الوطني الشعبي، بقصر الشعب، بمناسبة الذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب، أكد الرئيس تبون أن الأمر يتعلق بمرحلة أولى لاسترداد رفات شهداء المقاومة الشعبية، مبرزا عزم الدولة على "مواصلة عملية استرجاع ما تبقى من رفات المقاومين الجزائريين حتى يدفنوا في ثرى الأرض التي ضحوا من أجلها". ومن جهته أشاد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة بذاكرة هؤلاء المقاومين "الذين سيبقون أحياء إلى الأبد" و"سيظلون ينيرون كالنبراس نهج الأجيال القادمة". وتمكن المواطنون من إلقاء النظرة الأخيرة والترحم على أرواح هؤلاء الابطال الطاهرة امس السبت الذين وضعت التوابيت الحاملة لرفاتهم ببهو قصر الثقافة مفدي زكريا بالجزائر العاصمة. و من بين هذه الرفات توجد ستة لقادة من المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي وهم محمد لمجد بن عبد المالك، المدعو بوبغلة الذي قاد مقاومة شعبية في منطقة الجرجرة بالقبائل، و عيسى الحمادي، رفيق شريف بوبغلة و الشيخ بوزيان ،زعيم انتفاضة الزعاطشة (منطقة بسكرة في عام 1849) و موسى الدرقاوي، مستشاره العسكري و الشيخ بوقديدة المدعو بوعمار بن قديدة و كذا مختار بن قويدر التيطراوي. وتشكل اعادة رفات رموز المقاومة الشعبية ضد الغزو الفرنسي، المحفوظة منذ أزيد من قرن و نصف بمتحف التاريخ الطبيعي بباريس، أحد المطالب الرئيسية للدولة الجزائرية حول مسألة الذاكرة. و كانت اعادة جماجم هؤلاء المقاومين موضوع طلب رسمي تقدمت به الجزائر لفرنسا، حيث تم طرح المسألة خلال مباحثات بين السلطات العليا للبلدين. وقد تم تأسيس لجنة مكونة من خبراء جزائريين للقيام بتحديد هوية هؤلاء المقاومين الجزائريين. وقد نوه الوزير الأول، عبد العزيز جراد بدور المؤرخ و المختص في الأنثروبولوجيا فريد بلقاضي الذي اكتشف وجود هذه الجماجم خلال ابحاثه بمتحف الانسان بباريس و كذا الباحث براهيم سنوسي على العريضة التي طرحها عبر الانترنت والتي ساهمت بدورها في التعريف " بالمجازر المقترفة من طرف فرنسا الاستعمارية بالجزائر خلال 132 سنة.

قائد الناحية العسكرية الرابعة اللواء حسان علايمية في ذمة الله

أحد, 07/05/2020 - 09:04
توفي فجر اليوم، 05 جويلية 2020، قائد الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، اللواء حسان علايمية، على إثر مرض عضال بالمستشفى المركزي للجيش "محمد صغير نقاش". وذكرت وزارة الدفاع في بيان لها، اليوم، أنّ رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، أبلغ "التعازي والمواساة لعائلة المرحوم وكل أفراد الجيش الوطني الشعبي، متضرعا إلى المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جنانه." وبدوره، يتقدم السيد الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي السعيد شنقريحة بهذه المناسبة الأليمة "بتعازيه الخالصة إلى أسرته وأقاربه وكل من عرف الفقيد، راجيا من الله العلي القدير أن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان." "إنا لله وإنا إليه راجعون"

بن بوزيد يستبعد امكانية اقرار الحجر من جديد الا عند الضرورة "القصوى"

سبت, 07/04/2020 - 23:05
استبعد وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد اليوم السبت بعين الدفلى امكانية فرض الحجر الصحي من جديد في الوقت الراهن على ولايات تعرف تفشيا كبيرا لكوفيد-19، مؤكدا أنه لن يتم اللجوء الى هذا الاجراء الا في حالة الضرورة "القصوى". و أشار بن بوزيد يقول "لا نعتزم فرض الحجر الصحي من جديد على بعض الولايات التي تعرف تفشي كبير لكوفيد-19 ، لكننا لا نستبعد هذا الحل اذا اقتضت الضرورة ذلك"، مؤكدا أنه "يفضل" الشق التحسيسي في التصدي لتفشي الجائحة. واستطرد بن بوزيد قائلا "قبل التفكير في امكانية فرض الحجر الصحي من جديد بالنسبة للولايات التي تشهد ارتفاع في الحالات المؤكدة بكوفيد-19، نفضل التحسيس والدعم و التنقل و المساعدة والنظر في طريقة وقف استفحال الوباء". وأعتبر الوزير أن "اللجوء الى اعادة فرض الحجر الصحي سيتسبب في معاناة اضافية للساكنة"، معتبرا أن "فرض الحجر ثم رفعه واعادة فرضه قد يكون مسعى مرادفا للفشل". وأشار الوزير الى أنه بالرغم من نقص الأقنعة الواقية فالعديد من الأشخاص يلجأون الى استخدام هاته الوسيلة بالنطر الى دورها المؤكد في تقليص العدوى بكوفيد-19. وأعرب بن بوزيد عن ارتياحه، يقول " بالرغم من نقص الكمامات ،الا أنه ثمة تجدد الاهتمام بهذه الوسيلة، مثلما شاهدناه في سطيف و هنا في عين الدفلى". واسترسل الوزير يقول " نفضل مواصلة مهمتنا التحسيسية اتجاه الساكنة حول أهمية التقيد بالتدابير المانعة، لكن لا نأمل العودة للحجر الا اذا لاحظ الوالي ظهور بؤرة للوباء في حي أو في بلدية معينة". وخلص المسؤول الأول عن القطاع الى القول بأن " كوفيد19 لا ليس بالأكيد خاص ببلدنا، لكن أنا متيقن بأنه اذا التف السكان حول السلوكيات الوقائية المانعة بالصرامة اللازمة، سنتوصل الى الحد من الوباء".

دخول حيز الخدمة حاضنة جديدة للتكنولوجيات بجامعة بومرداس

سبت, 07/04/2020 - 22:32
دخلت حاضنة جديدة للتكنولوجيات بجامعة أمحمد بوقرة ببومرداس حيز الخدمة السبت بعدما تم تدشينها رسميا من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان. وأوضح ياحي مصطفى رئيس جامعة بومرداس لدي تقديمه لتوضيحات للوزير، ضمن زيارة تفقد ومعاينة لعدد من مشاريع القطاع بالولاية، بأن هذه الفضاء البحثي الذي أستكمل تجهيزه سيبدأ في عمله رسميا ويقدم خدماته للمعنيين في المجال ريثما يتم تجاوز جائحة كورونا، حيث سيتم إجراء مسابقة وطنية لاحتضان المشاريع البحثية والعلمية في شتى الميادين التكنولوجية التي تفوز بالمسابقة أو تحظى بالقبول. وتحمل المشاريع البحثية التي ستحظى بالقبول ويدرج إنجازها ضمن هذه الحاضنة - يؤكد مسؤول الجامعة - أهدافا تستجيب للمتطلبات التنموية محليا وجهويا وحتى وطنيا، مضيفا بأن مؤسسة الجامعة ستلعب دور"الزبون" والمسطر للأهداف على مدار مختلف حلقات ومسار إنجاز هذه المشاريع. كما أشرف الوزير بهذه المناسبة كذلك على تدشين جناح للبحث العلمي ومعاينة مشروع جهاز التنفس الاصطناعي ومخبر التغليف المواد والبيئة بنفس مقر الجامعة. وحسب توضيحات رئيس الجامعة فقد تم صنع هذه الآلة التنفسية وفق المعايير الدولية من خلال الإستلهام من نماذج وعلامات مصنعة عبر العالم. وتتمثل أهم خصائص هذا النموذج الذي سيتم تصنيع منه نماذج أخرى لاحقا لتجهيز مختلف المؤسسات الاستشفائية بالولاية، حسب نفس التوضيحات، في القيام ب 16 نبرة تنفس في الدقيقة الواحدة لفائدة الشخص الواحد مع إمكانية الرفع من هذه القدرة حسب الحاجة. وتم الاعتماد في تصنيع هذا النموذج بتأطير من أساتذة وباحثين في عدة تخصصات علمية وتكنولوجية، يضيف المصدر، على مواد أولية محلية متداولة في السوق الوطنية بدعم مشترك من الجامعة ومن مصالح الولاية المعنية. و تم بهذه المناسبة كذلك تدشين معهد العلوم والتقنيات التطبيقية بسعة تصل إلى نحو200 مقعد بيداغوجي، وأنجز في إطار الشراكة مع جامعات فرنسية من ضمن 8 معاهد وطنية أخري تنجز عبر التراب الوطني. ويوفر هذا المعهد الذي إنطلق في التكوين بدفعة أولي تجريبية تتكون من 30 طالبا شهر سبتمبر الماضي، حسب التوضيحات التي قدمت للوزير، تكوينا في تخصص واحد حاليا يتمثل في "علم القياس والجودة" والعمل جار حاليا لتوسيع التكوين إلى تخصصات أخري لاحقا. ويتخرج الطلبة الذين يحبذون التكوين في هذا التخصص التطبيقي "الفريد من نوعه وطنيا"، إستنادا إلى نفس التوضيحات، "في جاهزية بالكامل للولوج إلى عالم الشغل، بعد 3 سنوات من التكوين.

اللجنة الوزارية للفتوى : شهداء المقاومة الذين تم استرجاع رفاتهم لا يصلى عليهم لأنهم أحياء

سبت, 07/04/2020 - 22:29
04/07/2020 - 22:29

أفتت اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة  الشؤون الدينية والأوقاف، اليوم السبت، بعدم جواز الصلاة على شهداء المقاومة  الشعبية ال24 الذين استرجعت الجزائر رفاتهم أمس الجمعة، وذلك لأنهم "أحياء". 

وأجابت اللجنة في بيان لها، عن السؤال المطروح بخصوص حكم الصلاة على هؤلاء  الشهداء، موضحة بأن "جماهير العلماء المالكية والشافعية والحنابلة قد ذهبوا  إلى أن شهداء المعركة لا يصلى عليهم، لأنهم أحياء، فقد اختاروا الموت فوهبت  لهم الحياة".

واستبشر أعضاء اللجنة الوزارية للفتوى باسترجاع رفات الشهداء من أبطال  المقاومة، الذين "حرمهم الاستعمار حقهم في أن يدفنوا بأرض الجزائر التي أحبوها  ووهبوا حياتهم من أجلها، وبهذا ينضمون إلى الملايين من شهداء الوطن، في انتظار  أن يلتحق بهم إخوانهم بفضل الله ثم بفضل المساعي الحثيثة للدولة الجزائرية،  التي توجت بمساعي رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون" -كما أضاف البيان.

ودعت اللجنة إلى الدعاء والترحم على الشهداء وإلى "تجديد عهد الوفاء للمبادئ  والقيم التي ضحوا من أجلها واستلهام الدروس والعبر منهم في المحافظة على سيادة  الوطن ووحدته وأمنه واستقراره، والعمل من أجل رقيه وازدهاره".

جثمان علاوة بوشلاغم يوارى الثرى بمقبرة زواغي سليمان بقسنطينة

سبت, 07/04/2020 - 18:54
ووري الثرى اليوم السبت بمقبرة زواغي سليمان بقسنطينة جثمان علاوة بوشلاغم المدير الأسبق للإذاعة الجزائرية من قسنطينة، الذي وافته المنية مساء أمس الجمعة عن عمر ناهز 62 سنة. وكان الراحل أيضا مديرا للإذاعة الجزائرية من عنابة و منسق للإذاعات الجهوية بشرق البلاد. وقد التحق الفقيد بعالم الصحافة نهاية الثمانينيات عندما التحق بالمحطة الجهوية للتلفزيون بقسنطينة. وكان الراحل قد تحصل على شهادة في العلوم السياسية سنة 1982 كما انخرط في العمل السياسي, حيث انتخب خلال الانتخابات المحلية لنوفمبر 2017 عضوا بالمجلس الشعبي لولاية قسنطينة. للإشارة فإن الراحل علاوة بوشلاغم أب لـ5 أولاد و كان محبوبا لدى زملائه في العمل و أصدقائه, حيث كان يتميز بابتسامته المعهودة و بأخلاقه و بقدراته المهنية.  

الرئيس تبون يجري لقاء صحفيا مع قناة فرانس 24 الفرنسية

سبت, 07/04/2020 - 18:08
أجرى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم السبت لقاء صحفيا مع قناة فرانس 24 الفرنسية، تطرق فيه إلى العلاقات الجزائرية-الفرنسية، والتطورات الجارية في المنطقة، وعدد من القضايا الأخرى، حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. و أوضح المصدر ذاته أن هذه المقابلة الصحفية "ستبث مساء اليوم ابتداء من الساعة السابعة بتوقيت الجزائر على قنوات فرانس 24 بالفرنسية والعربية والإنجليزية".     ملخص تصريحات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لقناة فرانس 24: - سنعود للحجر الصحي التام إذا قرر المجلس العلمي ذلك. -أجور العمال مضمونة لن تتوقف واحتياطي الصرف يغطي احتياجات الجزائر عامين كاملين. - سأعفو عن المساجين كلما استحق الأمر ويمكن أن أعفو عن آخرين لاحقا. - ليس هناك تضييق على حرية التعبير في الجزائر بل على سلوكات الشتم والتحريض التي يعاقب عليها القانون. - تلقينا حوالي ألفي مقترح حول مسودة الدستور يتم دراستها حاليا من قبل اللجنة. - نتوقع استفتاء حول الدستور بين سبتمبر وأكتوبر. - نتوجه نحو نظام شبه رئاسي بصلاحيات واسعة للبرلمان وغلق المنافذ أمام الحكم الفردي. - العدالة عبرت عن موقفها بخصوص محاكمة الرئيس السابق. - لم أكن يوما مع العهدة الخامسة لأنه تم استبعادي منذ 2017 بينما محاولة فرض العهدة الخامسة كان في 2019. - يتم التحضير لزيارة دولة إلى فرنسا وأخرى مماثلة للرئيس الفرنسي إلى الجزائر لولا أجندتنا المكثفة. - نتمنى أن تعلن فرنسا اعتذارها حتى يساهم ذلك في تلطيف الأجواء بين البلدين. - ينبغي الذهاب إلى حل الانتخابات في ليبيا. - لن أؤكد ولن أنفي شروع الجزائر في بناء قواعد عسكرية قبالة الحدود المغربية. - ليس لدينا أي مشكل مع شعب المغرب الشقيق ولا مع الملك ، بل هناك في المغرب من لديهم مشكل مع الجزائر.   المصدر : رئاسة الجمهورية   

وزارة الاتصال تبحث رفقة الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي سبل مشاركة الصحافة للعمل الدبلوماسي

سبت, 07/04/2020 - 18:03
شارك مسؤولو وسائل الإعلام العمومية اليوم السبت بالجزائر العاصمة في جلسة عمل مع الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية ترأسها وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر. وسيعقب لقاء التعارف هذا كما وصفه الوزير لقاءات أخرى من أجل تنسيق أفضل لعمل الصحافة العمومية وتحديد تواجدها وانتشارها في الخارج خصوصا في إفريقيا تكملة لأجهزة الدبلوماسية الجزائرية. وسمح اللقاء لمسؤولي وسائل الإعلام العمومية بالتعرف أكثر على مهام وصلاحيات الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية لا سيما في مجال الاتصال، حسب التوضيحات التي قدمها مديرها العام ،شفيق مصباح. يذكر أن الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية قد تم إنشاؤها بمرسوم رئاسي في 11 فيفري 2020. وأوضح مصباح أن هذه الوكالة لها مهام متنوعة، منها المساهمة في تنفيذ السياسة الوطنية للتعاون الدولي في المجال الاقتصادي والاجتماعي والإنساني والثقافي والديني والتربوي والعلمي والتقني وأضاف أن من مهام الوكالة أيضا تقديم المساعدة لعمل الجهاز الدبلوماسي والوزارات المعنية من أجل التعبئة المثلى للمساعدة التقنية والمالية الخارجية في خدمة التنمية الوطنية. وتابع مصباح أن الوكالة تتولى كذلك إنجاز دراسات اليقظة الإستراتيجية والاستكشاف، وكذا كل التحاليل التي تساعد على فعالية السياسة في مجال التعاون الدولي. ولدى تطرقه لوسائل الإعلام العمومية، وبعدما أشار إلى أنه ينتظر تنسيق تام مع مختلف القطاعات في نشر مهام الوكالة، أبرز مصباح ضرورة تحديد ووضع إستراتيجية طويلة الأمد بين مختلف الفاعلين. ومن جانبهم عرض مسؤولو وسائل الإعلام الحاضرين في هذا الاجتماع أعمالهم الحالية والمستقبلية على الصعيد الدولي. وأبرزوا على وجه الخصوص تكيفهم مع التغيرات المتواصلة الناجمة عن التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال. كما ناقشوا مطولا ضرورة تعزيز تواجدهم في المنظمات الدولية للصحافة على غرار اتحاد إذاعات الدول العربية والاتحاد الإفريقي للإذاعة والتلفزيون بخصوص المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري والمؤسسة الوطنية للبث الإذاعي. وفيما يتعلق بوكالة الأنباء الجزائرية، شدد المسؤول الأول عنها على إعادة نشر مكاتبها بالخارج وفقا لمصالح الجزائر في إطار إستراتيجية جديدة طبقا للمعطيات الدولية الجديدة. وخلص الاجتماع على ضرورة عقد اجتماعات قطاعية متخصصة بغرض تحديد أفضل للمعوقات والصعوبات التي تواجه وسائل الإعلام العمومية في مهامها. وقد حضر الاجتماع كل من الأمين العام لوزارة الاتصال ومسؤولو وكالة الأنباء الجزائرية والمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري ومؤسسة الإذاعة الجزائرية والوكالة الوطنية للنشر والإشهار والمركز الدولي للصحافة والمؤسسة العمومية للبث الإذاعي والتلفزي الجزائري و المتعاونين المقربين للمدير العام لوكالة الجزائرية للتعاون الدولي.  

جراد يشيد بدور الباحثين بلقاضي و سنوسي في استرجاع رفات رموز المقاومة الشعبية

سبت, 07/04/2020 - 16:15
أشاد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت بالمؤرخ و العالم في الانتروبولوجيا فريد بلقاضي و الباحث براهيم سنوسي و دورهما في استرجاع رفات 24 من رموز المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي. و كتب الوزير الأول في تغريدة له على موقع "تويتر" : "أريد ان أشيد بالسيد علي فريد بلقاضي المؤرخ و العالم في الانتروبولوجيا، الذي تمكن من اكتشاف تواجد جماجم الشهداء، خلال أبحاثه بمتحف الإنسان بباريس". و كتب في تغريدة أخرى "و أشيد بالسيد براهيم سنوسي للعريضة التي طرحها عبر الانترنت و التي ساهمت بدورها للتعريف بالمجازر المقترفة من طرف فرنسا الاستعمارية بالجزائر خلال 132 سنة".  

العاصمة: وضع حجر الأساس لـ14 ألف مسكن بصيغة البيع بالإيجار

سبت, 07/04/2020 - 14:00
أشرف الوزير الأول عبد العزيز جراد، هذا السبت، على وضع حجر الأساس لإنجاز 145 14 سكنًا بصيغة البيع بالإيجار لفائدة مكتتبي وكالة ترقية وتحسين السكن (عدل) بولاية الجزائر. وفي زيارته المتواصلة للعاصمة، أعطى الوزير الأول إشارة انطلاق 6010 مساكن بالهضبة الجنوبية لبلدية أولاد فايت من ضمن 145 14 وحدة مبرمجة لفائدة مكتتبي وكالة "عدل" بولاية الجزائر. وشدّد جرّاد على ضرورة "مراعاة شروط العيش الكريم والطمأنينة" في إنجاز هذه السكنات، مشيدًا بحرص وكالة "عدل" على عدم انجاز محلات تجارية على مستوى البنايات المنجزة واستبدالها بمراكز تجارية "تتوفر على كافة الشروط اللازمة". وجدّد جراد حرص رئيس الجمهورية ومؤسسات الدولة على "خدمة الشعب"، داعيًا عشية الاحتفال بالذكرى الـ58 لعيدي الاستقلال والشباب، إلى "استذكار أمجاد كل أولئك الذين ضحوا في سبيل الوطن وحرّروا الأرض والانسان".

طائرات النقل العسكرية تواصل جلب المستلزمات والمعدات الطبية من الصين

سبت, 07/04/2020 - 11:33
حطت مساء أمس الجمعة بمطار هواري بومدين الدولي ثلاث طائرات من نوع إليوشين-76 تابعة للقوات الجوية الجزائرية، قادمة من جمهورية الصين الشعبية، محملة ب41 طنا من المستلزمات والمعدات الطبية الموجهة لمجابهة فيروس كورونا كوفيد-19، حسب ما أفاد به اليوم السبت بيان لوزارة الدفاع الوطني. وذكر نفس المصدر أن طائرات النقل العسكرية نفذت 14 رحلة جوية منذ بداية هذه العمليات بحجم ساعي يقدر بحوالي 378 ساعة تم على إثرها نقل 183 طن من المساعدات الطبية، وهذا ما يؤكد جاهزية الجيش الوطني الشعبي بكل مقوماته على كل الجبهات خاصة ونحن نحيي الذكرى ال58 لعيدي الاستقلال والشباب.  

كــورونــا : 413 إصابـة جديدة و 490 حالة شفـاء و 09 وفـيات في الجزائـر خـلال الـ 24 ساعـة الأخيرة

جمعة, 07/03/2020 - 17:19
سجلت  413 إصابة جديدة بفيروس كورونا(كوفيد-19) و09 وفيات جديدة خلال الـــ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 490 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه هذا الجمعة ، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فور . وأفاد الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، بأن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 15070 حالة، وهو ما يمثل نسبة 34 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 937 حيث يمثل الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق نسبة 75 بالمئة في حين بلغ عدد المتماثلين للشفاء 10832 حالة. وأضاف الدكتور فورار بأن 31 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية و 16ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـــ 24 ساعة الماضية مع الإشارة الى أن 15ولاية سجلت بها ما بين حالة و خمس حالات و 17 ولاية سجلت أكثر من ست حالات.و كشف الدكتور فورار بأن 54 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. في الأخير، أكد الدكتور فورار أن الوضعية الحلية للوباء تستدعي من كل المواطنين اليقظة و احترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية و الإمتثال لقواعد الحجر الصحي و الإرتداء الإلزامي للقناع الواقي مع المحافظة على صحة كبار السن خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

الفريق السعيد شنقريحة يعتبر استرجاع رفات شهداء المقاومة بمثابة استكمال لمقومات السيادة الوطنية

جمعة, 07/03/2020 - 16:29
نوه الفريق السعيد شنقريحة ،رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الجمعة ،بالجهود التي بذلت من أجل استرجاع رفات شهداء المقاومة، معتبرا هذا اليوم المميز هو بمثابة استكمال لمقومات السيادة الوطنية. وجاء في كلمة الفريق شنقريحة لدى استقبال جماجم لشهداء المقاومات الشعبية: " لقد قضى هؤلاء الأبطال، أكثر من قرن ونصف قرن في غياهب الاستعمار ظلما وعدوانا، وكانوا محل ابتزاز و مساومة من لوبيات بقايا الاستعمار، دعاة العنصرية، الى أن تحقق هذا اليوم المميز الذي نستكمل به مقومات سيادتنا ويفرح به الشهداء الأبرار، في هذا المقام العظيم". ونوه في هذا المقام بـ "الجهود المخلصة المضنية التي بذلها السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون حتى نصل الى هذه النتيجة الملموسة والحاسمة"، ليضيف: "فله كل العرفان والتقدير والشكر من كل الشعب الجزائري وجزاؤه عند الله خير وأفضل". كما أشاد بجهود كل الخيرين الذين عملوا في صمت وإصرار وصبر ليعود هؤلاء الأبطال إلى أرضهم أرض أجدادهم وأرض أحفادهم جيلا بعد جيل، يذكرون سيرتهم العطرة وقيمهم السامية ونضالهم المستميت في سبيل العزة الوطن ووحدة سيادته وقدموا التضحيات الكبرى وكانوا من الذين قال الله سبحانه وتعالى :" ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون". كما نوه في هذا السياق ، الفريق شنقريحة بمآثر هؤلاء الشهداء الذين- كما قال -"كابدوا بطش الاستعمار وغطرسته ولكن إيمانهم بوطنهم والاستعداد والاستشهاد من أجل استرجاع سيادته جعلهم إحياء أبد الدهر ونبراسا يضيئ طريق الأجيال وقوافل الشهداء". وقال كذلك: "حري بنا اليوم أن نستلهم الدروس والعبر من هؤلاء الأبطال و تضحياتهم الجليلة و نجدد لهم العهد و الوعد لان نظل أوفياء لتضحياتهم و آمالهم و الأهداف السامية التي وضعوها نصب أعينهم، تحرير الوطن والحفاظ عليه سيدا مستقرا موحدا أمنا مزدهرا بين الأمم". و ذكر بالمناسبة بقرار رئيس الجمهورية اعتماد يوم "8 ماي" يوما وطنيا للذاكرة "في إطار- كما قال- الاهتمام بالتاريخ الوطني"، معتبرا استرجاع الرفات والجماجم لأبطال المقاومة "عربون وفاء وثمرة جهود وتعهد التزم به السيد رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد في فيفري الماضي" و "ها هو - حسبه- يتحقق في غمزة الاحتفال بالعيد الــــ58 للاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية".  

وصول رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي لمطار هواري بومدين

جمعة, 07/03/2020 - 13:05
 يصل إلى ارض الوطن، في هذه الأثناء، رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي من مختلف مناطق الوطن على متن طائرة تابعة للقوات الجوية للجيش الوطني الشعبي قادمة من فرنسا. ويشرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع اليوم الجمعة على مراسم استقبال رفات شهداء المقاومة الشعبية بأرضية مطار هواري بومدين الدولي. وسيتم نقل رفات مقاومين إلى قصر الثقافة مفدي زكرياء حيث سيسمح للمواطنين غدا السبت إلقاء النظرة الأخيرة على أرواحهم الطاهرة . فيما ستكون مراسم دفن الرفات يوم الأحد 5 جويلية بمربع الشهداء بمقبرة العالية بحضور رئيس الجمهورية . و كان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أعلن أمس الخميس في كلمة ألقاها خلال حفل رسمي نظم بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ58 لعيد الاستقلال والشباب أن الأمر يتعلق بخطوة أولى لإعادة رفات المقاومين الجزائريين مؤكدا على أن الدولة عازمة على إتمام هذه العملية حتى يلتئم شمل جميع شهدائنا فوق الأرض التي أحبوها وضحوا من أجلها بأعز ما يملكون.  

تثبيت الفريق السعيد شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي

جمعة, 07/03/2020 - 11:39
 تم تثبيت الفريق السعيد شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني صدر اليوم الجمعة. و كان الفريق شنقريحة يشغل منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة منذ 23 ديسمبر 2019 عقب وفاة نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح. و قد أشرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس الخميس على تقليد اللواء السعيد شنقريحة رتبة فريق.  

كــورونــا : 385 إصابـة جديدة و 302 حالة شفـاء و 8 وفـيات في الجزائـر خـلال الـ 24 ساعـة الأخيرة

خميس, 07/02/2020 - 17:19
سجلت  385 إصابة جديدة بفيروس كورونا(كوفيد-19) و 8 وفيات جديدة خلال الـــ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 302 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه هذا الخميس ، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فور .  وأفاد الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، بأن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 14657 حالة، وهو ما يمثل نسبة 33.4 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 928 حيث يمثل الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق نسبة 75 بالمئة في حين بلغ عدد المتماثلين للشفاء 10342 حالة. و أضاف الدكتور فورار بأن 32 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية و 11 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـــ 24 ساعة الماضية مع الإشارة الى أن 17 ولاية سجلت بها ما بين حالة و خمس حالات و 20 ولاية سجلت أكثر من ست حالات.و كشف الدكتور فورار بأن 48 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. في الأخير، أكد الدكتور فورار أن الوضعية الحلية للوباء تستدعي من كل المواطنين اليقظة و احترام قواعد النظافة و المسافة الجسدية و الامتثال لقواعد الحجر الصحي و الارتداء الإلزامي للقناع الواقي مع المحافظة على صحة كبار السن خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

سوق أهراس: قرار ولائي بتعليق نشاط الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي إلى غاية إشعار آخر

خميس, 07/02/2020 - 14:26
أصدر والي سوق أهراس، لوناس بوزقزة، الخميس، قرارا يقضي بتعليق نشاط الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي على مستوى جميع بلديات الولاية وذلك إلى غاية إشعار آخر كإجراء وقائي ضد تفشي فيروس كورونا. و أوضح والي سوق أهراس، لوناس بوزقزة،  بأنه تم اتخاذ هذا القرار "نظرا لتسجيل عدم الالتزام بتدابير الوقاية الصحية وقواعد التباعد الاجتماعي لمنع تفشي جائحة كورونا ما من شأنه أن يهدد صحة وسلامة المواطنين". ودعا الوالي جميع المصالح الأمنية لتنفيذ قرار تعليق نشاط هذه الأسواق عبر البلديات الـ26 للولاية وإلى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لردع المخالفين لهذا القرار من خلال التطبيق الصارم للقانون.   وجدد الوالي دعوته للمواطنين إلى التحلي بروح المسؤولية واليقظة واحترام قواعد السلامة والوقاية على غرار التباعد الاجتماعي والنظافة والارتداء الإلزامي للقناع الواقي. جدير بالذكر أن رئيس الجهاز التنفيذي المحلي كان قد أصدر منذ يومين قرارا يقضي بمنع إقامة حفلات ومواكب الأعراس والولائم ونصب خيم العزاء للوقاية من فيروس كورونا .

الرئيس تبون : إعادة 24 رفات من قادة المقاومة الشعبية ورفاقهم هذا الجمعة إلى الجزائر

خميس, 07/02/2020 - 14:07
أعلن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون,  هذا الخميس, عن اعادة 24 رفات من قادة المقاومة الشعبية ورفاقهم هذا الجمعة إلى أرض الوطن على متن طائرة عسكرية من القوات الجوية الجزائرية قادمة  من فرنسا, مؤكدا انه سيلتحق بهذه المجموعة الأُولى باقي رفات الشهداء المنفيين  أمواتا, لأن الدولة "عازمة على إتمامِ هذه العملية حتى يلتئم شمل جميعِ  شهدائنا فوق الأرض التي أَحبوها وضحوا من أجلها بأعز ما يملكون". وقال الرئيس تبون في كلمة ألقاها خلال حفل تقليد الرتب وإسداء الأوسمة لضباط  الجيش الشعبي الوطني بقصر الشعب, بمناسبة الاحتفال بالذكرى  ال58 لعيد الاستقلال والشباب: "بعد ساعات, ومع إطلالة الجمعة المباركة, ستحط  بإذن الله في مطارِ هواري بودين الدولي, طائرة عسكرية من قواتنا الجوِية,  قادمة من فرنسا وعلى متنها رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ورِفاقهم من جل  مناطق الوطن, مضى على حرمانهم من حقهم الطبيعي والإنساني في الدفن أكثر من 170  سنة, يتقدمهم الشريف بوبغلة والشيخ أحمد بوزيان, زعيمِ انتفاضة الزعاطشة,  والشريف بوعمار بن قديده ومختار بن قويدر التيطراوي وإِخوانهم, من بينهم جمجمة  شاب مقاومٍ لا يتعدى عمره 18 سنة من قبيلة بني مناصر يدعى محمد بن حاج,  وستلتحق بهذه المجموعة الأُولى باقي رفات الشهداء المنفيين أمواتا, فالدولة  عازمة على إتمامِ هذه العملية حتى يلتئم شمل جميعِ شهدائنا فوق الأرض التي  أَحبوها وضحوا من أجلها بأعز ما يملكون". واضاف رئيس الجمهورية بالقول: "إِن ذلك لفي صميمِ واجباتنا المقدسة في حماية  أرواحِ الشهداء ورموزِ الثورة, وعدمِ التنازل بأي شكل من الأشكال عن أي جزء من  تراثنا التاريخي والثقافي, وفي الوقت نفسه وحتى لا نعيش في الماضي فقط, فإن  استذكار تاريخنا بكل تفاصيله, بمآسيه وأفراحه, بهدف حفظ الذاكرة الوطنية  وتقييمِ حاضرِنا بمحاسنه ونقائصه, سيضمن لأبنائنا وأحفادنا بناء مستقبل زاهرٍ  وآمن, بشخصية قوية تحترم مقومات الأمة, وقيمها وأخلاقها". وذكر الرئيس تبون في كلمته بأن "من بينِ الأبطال العائدين من هم رافقوا فِي  جهاده الأمير والزعيم عبد القادر بن محي الدين ـ رحمه الله ـ الذي أُعيد دفن  رفاتِه في مقبرة العالية, بعد الاستقلال, وتضاف أسماؤهم الى قائمة شهداء  انتفاضات لالا فاطمة نسومر وبومعزة و المقراني والشيخ الحداد وثورة أولاد  سيدِي الشيخ وناصر بن شهرة وبوشوشة وثورة الأوراس ومظاهرات ماي 1945, إلى أن  تحقق حلمهم بثورةِ نوفمبر العظيمة التي قَصمت ظهر قوى الاستعمار الغاصِب  وأعادت فرض الجزائر دولة مستقلة ذات سيادة في المحافِل الدولية ونبراسا للشعوب  المناضلِة من أجلِ الحرية والاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية, وقوة إقليمية  بمواقف واضحة يحسب لها الحساب, وهِي على ذلك باقية". كما أعرب الرئيس تبون عن تقديره "لكل من ساهم في الداخل والخارج في انجاز هذا  المكسب الجديد لذاكرتنا الوطنية التي نتمسك بها كاملة, غير منقوصة", خاصا  بالذكر "خبراءنا المشكورين على ما بذلوه من جهود في السنوات الأخيرة لتحديد  هويات الرفات المحفوظة في أقبية غريبة عن وطنها وعادات أهلها, تمهيدا لإعادتها  إلى أرض الوطن إلى جانب الشهداء الآخرين".

كلمة رئيس الجمهورية في حفل تقليد الرتب لضباط الجيش الوطني الشعبي

خميس, 07/02/2020 - 14:01
ألقى السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني هذا الخميس بقصر الشعب بالجزائر العاصمة كلمة في حفل تقليد الرتب و إسداء الأوسمة لضباط الجيش الوطني الشعبي بمناسبة الذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب هذا نصها الكامل:  "بِسمِ اللَّه الرحمنِ الرحِيمِ والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلوات وأزكى التسليم حضرة الفريق. حضرة اللواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي. حضرة اللواء قائد الناحية العسكرية الأولى. المجاهدات والمجاهدون وقُدماء الضباط السامين المتقاعدين. السيدات والسادة المدعوون الذين شرفونا بالحضورِ، وأخص بالذكر آخر عضو في مجموعة 22 الذي لازال على قيد الحياة، المجاهد عثمان بلوزداد، والعقيد المجاهد حسان قائد الولاية التاريخية الرابعة، أطال الله في عمرِهما. إِنه لمن دواعي الغبطة والاعتزازِ ونحن في غمرة الاستعداد للاحتفال بِعيد الاستقلال والشبابِ أَن أَلتقي بكم فِي هذا الحفل لتقليد الرتب وإِسداء الأوسمة تحفيزا لأصحابِها على المزِيدِ من العطاء، للحفاظ على عهد الشهداء، وتجديد الوفاء بِه. وإنه لا يخلُو من المغزى أن تعود هذه الاحتفالية لأول مرة منذُ عقود إلى هذا المكانِ، قصرِ الشعب، وفي مناسبة تارِيخية فاصلة في حياة الأمة، بعد مرحلَة الانحراف التي أَبعدت الشعبِ عن حكامه، مما أَدى إِلَى انتفاض الشعب في حراكه المبارك، بكُل مكوناته وفئاته من أجل التغيِيرِ الجِذرِيِ بِمعية جيشه العتيد، سليل جيشِ التحرِيرِ الوطنِي وحِرصا منا على ترجمة تلك الصور الرائعة للتلاحمِ العضويِ بين الجيشِ والشعب وانصهارِهما في بوتقة واحدة هي الأصل، اخترنا هذَا المكان لِهذا الحفل المهِيب. ويِطيب لِي هنا أَن أُجدد تقدير الأُمة بِأَسرِها للجيشِ الوطني الشعبِي، سليل جيشِ التحرِير الوطني، لتضحياته الدائمة والمتواصلة من أَجل حماية الوطنِ، إذ مازال أبناؤنا البواسل يستشهِدون في ميدانِ الشرف، وهم يطارِدونَ فلُول الإرهاب المقيت، رحمهم الله ورزق أَهلهم الصبر والسلوان. إِذا كانت الترقيات تقليدا لمكافأة المستحقين، فهي في هذه السنة بالذات، تكتسي طابعا آخرا نابِعا من كون الشعب، بِفضل وعيِه وعزِيمة جيشه وأَسلاكه الأمنية، دخل بعد انتخابات 12 ديسمبر الرِئاسية، مرحلة جديدة، إِطْمأن فِيها إِلى دوامِ نعمة الأمنِ والاستقرار واسترجاعِ الأَمل في المستقبل، وكنا فِي مثل هذا اليومِ من السنة الماضية على شفَا الهاوية نرى هذه النعمة بعيدة، بعيدة، حتى انتاب بعضنا الخوف على وِديعة الآباء والأَجداد... فالتحية كل التحية لكل من ساهم في تفوِيت الفرصة علَى الأَعداء، وفتحِ الطرِيق لبناء الدوْلَةِ الديمقْرَاِطيةِ العَادِلَةِ وَالقَوِيةِ بِخَصَائِصِها الجَزَائِرِيةِ. وَإِنه لَمِنْ وَاجِبِي فِي هَذَا المَقَام، الترحمُ عَلَى رُوحِ أَحَدِ المُرَافِقِين البَارِزِينَ للتغيير الدِيمُقراطِي الذِي نَعِيشُهُ اليَوْمَ، وهو المُجاهِد مِنَ الرعيلِ الأَوَلِ الفَرِيق أَحْمَد قايد صَالَح، طَيَبَ اللهُ ثَرَاهُ. وَأَود في هَذِه المُنَاسبَة أَنْ أُهَنِئ الضُباطَ الذِينَ اِسْتَحقُوا التَرْفِيعَ تَتْوِيجا لِمَا بَذَلُوهُ وَتَحَمَلُوهُ مَعَ رِفَاقِهِم لِلْدَفْعِ بِمُستوى قُوَاتِنَا المُسَلَحَةِ إِلَى أعْلَى دَرَجَاتِ الإحْتِرَافِيَةِ، وَالجَاهِزِية لكَيْ تَكُونَ قَادِرَة فِي عَالَمِنَا المُضْطَرَبِ عَلَى مُواجَهَةِ أَي خَطَرٍ يَتَهَدَدُ الأُمَةَ مَهْمَا كَان مَصْدَرُهُ، وسَتَلِي هذهِ التَرقِياتِ كَوكَبَةٌ أٌخْرَى من زَمِيلاتِهِم وزُمَلائِهِم في كل المُستَوَياتِ، في نُوفَمبَرِ القادِم إن شاء الله. أَصْدَقُ التَبْرِيكَاتِ لَكُم، وَأَلْفُ شُكْرٍ وَتَقْدِيرٍ لَلْمُتَقَاعِدِينَ مِنْ كُلِ الرُتَبِ عِرْفَانا لِمَا قَدمُوهُ، سِيمَا فِي أَحْلَكِ المَرَاحِلِ، وَبَعْدَهَا فِي التصَدِي لِأَخْطَارِ تَفَكُكِ الدولةِ، وَاِنْهِيارِ مُؤَسَسَاتِها، وَإِني مُتَأَكِدٌ أَنَكُم، أَنْتُم المُغَادِرُونَ لِلمُؤسَسَةِ سَتَسْهَرُونَ بِلاَ شَكٍ فِي حَيَاتِكُم الجَدِيدَةِ عَلَى غَرْسِ قِيَمِ وَمَبَاِدئِ ثَوْرَةِ نُوفَمْبَر فِي نُفُوسِ أَبْنَائِكُم حَتى تَسْتَمِرَ حَيَة بِتَعَاقُبِ الأَجْيَالِ. حضَرَات السيدات والسادة، إِن احْتِفَالاتِ هَذِهِ السنةِ بِعِيدِ الاسْتِقلالِ سَتَكُونُ أَيْضا لَحْظَة مِنَ اللَحَظَاتِ الحَاسِمَةِ فِي تَارِيخِ الأُمَةِ، فَهِيَ تَتَمَيَزُ بِاسْتِرجاعِ رُفَاتِ مَجْموعَةٍ مِنْ شُهَدَاءِ المُقَاَوَمَةِ الشعبية الأبْطَالِ، الذٍينَ تَصَدُوا لبِدَاياتِ الاحْتِلالِ الفِرَنْسِي الغَاشِم، فِي الفَتْرَةِ مَا بَيْنَ 1838 و1865، وأَبَى العَدُوُ المُتَوَحش إِلا أَنْ يَقْطَعَ آنَذَاكَ رُؤُوسَهُم عَن أَجْسَامِهُم الطَاهِرَة نِكَايَة في الثوارِ، ثم قَطَعَ بِهَا البَحرَ حَتَى لا تَكُونَ قُبُورُهُم رمزا لِلمُقَاوَمة، ودليلا على رَفْض الاحتلال، ظَنا مِنْهُ أَن مَعْرَكَةَ الحُرِيَةِ وَالكَرَامَةِ والاستقلالِ سَتَنْتَهِي بِنَفْيِهِم وَمَحْوِ آثَارِهم، وَغَابَ عنه أن أرْواحَهُم بَاقِيةٌ في وَطَنِهِم وهي الآن مَعَنَا فِي هَذِه الرِحَابِ، شَاهِدَةٌ عَلَى هَذِه الوَقْفَةِ التارِيخيةِ لأَحْفَادِهم. بَعْد سَاعَاتٍ، ومَع إطْلالَة الجُمُعَة المُبَارَكة، سَتَحُطُ بِإذْن اللهِ فِي مَطَارِ هواري بُومدين الدُوَلي، طائرةٌ عسكَرية من قُواتِنا الجَوِية، قادِمة من فرنسا وعلى مَتنِها رُفاتُ 24 مِنْ قادَةِ المُقاوَمَةِ الشعبِيةِ ورِفاقِهِم من جُلِ مَناطِقِ الوَطنِ، مَضَى على حِرمانِهِم من حقهم الطبِيعي والإنسَانِي في الدفنِ أكثر مِن 170 سنة، يَتَقدمهُم الشريف بُوبَغلَه، والشيخ أحمد بُوزِيَان زَعِيمِ انتِفَاضَةِ الزَعَاطِشَة، والشريف بُوعَمار بن قَدِيدَه، ومُختَار بن قوِيدَر التطرَاوِي وإِخْوَانِهم، من بينهم جُمجُمةُ شابٍ مُقاوِمٍ لا يَتَعدى عُمرُه 18 سنة من قَبِيلةِ بَنِي منَاصِر يُدعى محمد بن حاج، وسَتلتحِقُ بهذِهِ المَجمُوعةِ الأُولى بَاقِي رُفاتِ الشهداء المَنْفِيِينَ أَمْوَاتا، فالدولة عازمةٌ على إتمامِ هذه العَمليةِ حتى يلتَئِمَ شَملُ جميعِ شُهدائِنا فوقَ الأرضِ التي أَحَبوها وضَحوا من أجلِها بأعز ما يَملِكون. إِن ذلكَ لفِي صمِيمِ واجِبَاتِنَا المقدسةِ في حِمايةِ أرواحِ الشهداء، ورُموزِ الثورةِ، وعَدَمِ التنَازُل بأي شَكلٍ منَ الأشكالِ عن أي جُزءٍ من تُراثِنا التاريخي والثقافي , وفي الوقتِ نفسهِ، وحتَى لا نعيشَ في الماضي فقَط، فإن استذكارَ تاريخِنا بكلِ تفاصِيلِه، بمَآسيهِ وأفراحِه بِهدفِ حِفْظِ الذاكرة الوطنية، وتَقييمِ حاضرِنا بمحاسِنِه ونقائِصه، سَيَضمَنُ لأبنائِنا وأحفادِنا بِناءَ مُستقبلٍ زاهرٍ وآمِنٍ، بشَخصِية قوِية تَحتَرِمُ مُقَوماتِ الأمة وقِيَمها وأخلاقَها. إنَ من بينِ الأبْطاِل العائِدِين مَنْ هم رافَقواَ فِي جِهَادِهِ الأمير والزعيم عبد القادر بن محي الدين، ـ رحِمه الله ـ الذي أُعِيدَ دَفنُ رُفاتِه في مقبرَةِ العالِية، بعد الاستقلال، وتضاف أسماؤهم الى قائمة شهداء انتِفاضَات لالا فاطمة نسومر و بومعزة و المُقرَاني والشيخ الحَداد وثورة أولاد سيدِي الشيخ، وناصر بن شُهرة، وبوشُوشَة، وثورة الأوراس، ومُظاهَرات ماي 1945، إلى أن تَحقق حُلمُهم بثورةِ نوفمبر العَظِيمة التي قَصَمَتْ ظهرَ قِوى الاستعمار الغاصِب، وأَعادتْ فرضَ الجزائر دولة مُستقِلة ذاتَ سِيادةٍ في المَحافِل الدولية، ونِبْرَاسا للشُعوب المُناضلِة من أجلِ الحُرية والاستِقلالِ، واسترجاع السيادة الوطنية، وقُوة إقليمِية بمواقفَ واضِحَة يُحسبُ لها الحِساب، وهِي على ذلك باقِية. وها هم رجالُ وأبناءُ ثورة نوفمبر المَجِيدَة يتَطلعون بمَشَاعِرِهِم، إلى المَنصُورِين العائِدينَ للترحِيبِ بهِم بكُلِ ما يَلِيقُ بِهم من التكريم والإكْبَار، والإجْلالِ، مُرَددينَ قولَهُ تعَالى: "وَلَا تَحْسَبَن الَذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبهِمْ يُرْزَقُون"، وها هُم يَتلَهفون شَغَفا إلى اللقاءِ بأسْلافِهِم، فرِحينَ بأن وفقَهُم الله إلى إتمامِ الرسالةِ وأدَاءِ الأمَانَة، والعَلَمُ المُفدى يُرفرِف فوقَ رُبُوعِ البِلادِ شاهِدا على وَفَاءِ الخَلَف لرِسالَةِ السلَف، ومُحفِزا لِلأجيالِ الصَاعِدة على الاِستِمرارِ على الدرِب حتى تَبْقَى الجزائر مَرفُوعَةَ الرأسِ، موفُورَةِ الكرامة. وإنها لَفُرصَة أُخرى في عيدِ الشبابِ أستَغِلُها لِتَوجِيهِ دَعوَةٍ مُلِحَة للشبَابِ بكل فِئَاتِهِ، للإقتِدَاءِ بِهَؤُلاءِ الأبْطال، والتشبُع بالرُوحِ الوطنية والتحلي بالأخْلاقِ لِتَحصِين وِحدَةِ هذهِ الأمةِ. كماَ يَجْدُرُ فِي هذا الجَوِ المهيب، أن أعبر عن تقديري لكل من ساهَمَ في الداخِل والخارِج في إنجازِ هذا المكسب الجديد لِذاكِرتِنا الوطنية التي نَتمسكُ بها كاملة، غيرَ منقوصةٍ، وأخُصُ بالذكرِ خُبراءَنا المَشكُورين على ما بذلوه من جهود في السنوات الأخيرة لتحديد هويات الرفات المحفوظة في أقْبِيةِ غَرِيبة عن وطَنِها وعاداتِ أهلِها، تمهيدا لإعادتها إلى أرض الوطن إلى جانب الشُهداء الآخرين. وفي الختام، وإذ أجدد تهاني لكم، بحُصُولِكم على الرتَبِ والأوسِمَة، وتهانيَ للشعب بعيدِ الاستِقلالِ والشباِب، فإنني أنْحَنِي مَرَة أُخْرَى إجْلالا أمَامَ أرْوَاحِ شُهَدَائِنا الأبْرَارِ، وشُهَدَاءِ الوَاجِبِ الوَطَنِي، كمَا أقِفُ وَقْفَةَ عِرْفَانٍ اتِجاهَ تَضحِيَاتِ مُجاهِدِينَا الشُرَفَاءِ الذِين مَازَالوُا على العَهْدِ بَاقِينَ، أطَالَ الله في عُمُرِهِم، وأبْقَاهُم ذُخرا للوطن. تَحْيَا الجَزَائِر، حُرة، سيِدَة، أبِية المَجْدُ والخُلُودُ لِشُهَدَائِنَا الأبْرَار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

الصفحات