وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 29 ثانية

خداوج العمياء و مصطفى باشا يستعدان لاستقبال الزوار من جديد

جمعة, 10/16/2020 - 11:26
يشتغل القائمون على قصر خداوج العمياء و دار حسان باشا على وضع اللمسات الأخيرة لضمان الاستقبال الامثل للزوار، وفقا لبروتكولات صحية ضد انتشار وباء كورونا و هذا على الرغم من اتخفاض عدد زياراتهم بعد قرار اعادة فتح متاحف القصبة بداية هذا الشهر بعد عدة اشهر من الغلق. غير أن قصر خداوج العمية الذي يحتضن المتحف الوطني العمومي للفنون والتقاليد الشعبية ليس جاهزا تماما لإعادة استقبال الزوار بسبب أعمال الصيانة المستمرة التي أخرت إلى حد ما إعادة معارضه الدائمة. و أرجعت مديرة المتحف فريدة باكوري سبب نقص عدد الزيارات الى المعوقات المتعلقة بالنقل التي اترث بالسلب على تدفق الجمهور المهتم و سير أعمال الصيانة على حد سواء.   كما لفتت إلى أن إقامة المعارض الدائمة وتركيب الأثاث المتمثلة في صالونات وكراسي وغرف نوم  و وضع أشياء كبيرة الحجم كالجرار والصناديق يعتمد على "إنهاء العمل" في طلاء واجهات صالات العرض وتنظيف العناصر المعمارية. كما تطرقت باكوري إلى البروتوكول الصحي الخاص بمتحف خداوج العمياء مؤكدة أنه لن يستقبل أكثر من 25 شخصا مقسمين على وجهتين بينما الزيارة مدتها 45 دقيقة فقط. و كان قصر خداوج العمية الذي تبلغ مساحته 590 مترا مربعا قد شيد العام 1570 في حي "سوق الجماعة" بالقصبة السفلى من قبل ريّس يحيى قبل أن يتملكه الخزناجي حسن باشا أمين صندوق المال في عهد الداي محمد بن عثمان. ويحتضن القصر منذ عام 1987 متحف الفنون والتقاليد الشعبية الذي يبلغ عدد زواره في المتوسط 30 ألف زائر سنويا. من جهته مدير متحف حسان باشا سامي دندن الذي يحتضن المتحف الوطني للزخرفة والمنمنمات والخط  أكد أن مؤسسته استخدمت 50 بالمائة من سعة الاستقبال كما أن الدخول مشروط بارتداء الأقنعة ويقتصر على 20 شخصا فقط لكل مجموعة. وأوضح دندن  أنه خلال فترة الحجر تم نزع جميع التحف كإجراء أمان مما أتاح للمتحف إجراء عمليات جرد وتنظيف للأعمال والقيام أيضا بدهن وصيانة للمبنى. لكن بالمقابل أكد بان حجم التردد على المتحف عادة ينخفض في فترة الشتاء ويزيد في الربيع والصيف ليصل إلى المتوسط السنوي الذي يبلغ 12 ألف زائر من جزائريين وأجانب. و كانت دار مصطفى باشا قد بنيت في عام 1799 لصالح الداي مصطفى بن إبراهيم باشا 1789- 1805 وقد اتخذت هذه البناية كمكتبة وطنية إبان الاحتلال الفرنسي حتى عام 1948. ويفتح قصر خداوج العمية ودار مصطفى باشا أبوابهما للجمهور كل يوم من السبت إلى الخميس من الساعة 8:30 صباحا وإلى غاية 4.30 مساء.

الحملة الاستفتائية حول الدستور: المتدخلون بين إبراز أهمية التعديل الدستوري وتقييم الاسبوع الاول من الحملة

خميس, 10/15/2020 - 21:22
جدد متدخلون خلال اليوم التاسع من الحملة الاستفتائية لمشروع تعديل الدستور أهمية هذه الوثيقة في رسم معالم جزائر المستقبل، فيما آثر آخرون إجراء تقييم لمجريات الحملة بعد مرور اسبوع من انطلاقتها. وفي هذا الصدد أكدت رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) فاطمة الزهراء زرواطي من عين تموشنت أن "الجزائر اليوم بحاجة إلى الأرضية والأسس الصحيحة التي يوفرها مشروع تعديل الدستور الجديد والذي سيسمح للجزائر بأن تتخطى هذا المنعرج بسلام"، مشيرة الى أن مشروع تعديل الدستور "يحمل العديد من الضمانات والآليات لاقتلاع الفساد بقوة القانون" . وأضافت أن وثيقة التعديل الدستوري "تضمنت إنشاء المحكمة الدستورية واستقلالية القضاء وركزت على تكوين وتأهيل المجتمع المدني في محاربة الفساد وهي كلها أسس قوية وصحيحة للدولة العصرية". وبذات الولاية (عين تموشنت) ذكر مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج، نزيه برمضان بأن ما قاله رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بشأن تثمين دور المجتمع المدني وقناعته بدوره المستقبلي ليكون شريك فعلي لمؤسسات الدولة، "مترجم في مشروع تعديل الدستور الذي يؤكد وجود إرادة سياسية حقيقية لتجسيد هذه الشراكة". و تطرق السيد برمضان في تدخله إلى محتوى مشروع التعديل الدستوري، لاسيما ما تعلق بــ"رفع قدرات المجتمع المدني للمشاركة في مكافحة الفساد والوقاية منه"، داعيا إلى "ضرورة تأهيل وتأطير المجتمع المدني ليكون ضمن هذه الاستراتيجية ليضمن مرافقة حقيقية لمؤسسات الدولة على مختلف مستوياتها". فيما قال الأمين العام للتنسيقية الوطنية للمجتمع المدني، بن صالح عبد الحفيظ من تلمسان بأن  الاستفتاء الشعبي حول مشروع الدستور سيسمح ببناء جدار فاصل بين الشعب والأشخاص الذين يريدون ضرب أمن واستقرار الوطن ويتحينون كل الفرص لزرع الفتنة وإضعاف معنويات الشعب. أما وزير المناجم محمد عرقاب فقد اعتبر من قالمة أن مشروع الدستور الجديد "سيسمح بتفعيل العجلة الإنتاجية في كامل ربوع الوطن وخاصة في القطاع المنجمي بالاضافة الى تهيئة الظروف الملائمة لنجاح خارطة الطريق التي وضعتها الوزارة ". بدوره، أبدى رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل خلال اجتماع لمكتب المجلس بعد انقضاء الأسبوع الأول من الحملة الاستفتائية "ارتياحا وتفاؤلا" بشأن الجو الذي طبع الحملة الاستفتائية، التي تجري في كنف "الهدوء والسكينة والاحترام التام لحرية التعبير والفعل الديمقراطي". كما جدد السيد قوجيل بالمناسبة نداءه للشعب الجزائري، في هذه المرحلة التي تعتبر "من أهم المراحل التي تعيشها البلاد"، من أجل "المشاركة القوية والواسعة في هذا الاستحقاق المصيري في ظل ظروف تشهد فيها الجزائر تحولات وتحديات كبرى يفرضها المحيط الاقليمي المتقلب".

سلطة ضبط السمعي البصري تصدر توصيات لضمان تغطية إعلامية مستقلة ومتوازنة

خميس, 10/15/2020 - 21:11
أصدرت سلطة ضبط السمعي البصري، الخميس،  مجموعة من التوصيات والمبادئ المنظمة للتغطية الإعلامية للحملة الاستفتائية  التي تسري على وسائل الإعلام السمعية البصرية ،من أجل ضمان تغطية مستقلة، متوازنة، وموثقة لعملية الاستفتاء على تعديل الدستور. و أوضحت سلطة ضبط السمعي البصري في بيان لها انه "ورغم ما سجلته بعد كل ذلك، من تحسن ملحوظ في تناول الموضوع، إلا أن هناك بعض الملاحظات التي حتمت على السلطة استصدار توصيات من أجل معالجة أفضل ". ومن ضمن التوصيات أشار البيان إلى "ضرورة وضع خطة تغطية إعلامية بمشاركة جميع المعنيين بهذا الموعد، مع تحديد المسؤوليات لضمان تنفيذ الخطة ونجاحها، ضرورة إسقاط مواد الدستور المعدلة على الواقع وتبسيطها من خلال روبورتاجات وموضوعات مبتكرة تلامس يوميات المواطن مع ضرورة الالتزام بالمعايير الأساسية للمهنة من حيث الدقة والموضوعية والتوازن والإنصاف، وتفادي الوقوع في الأحكام المسبقة". كما اكدت السلطة على "مراعاة الكفاءات والمهنية في اختيار المنشطين للحصص والبرامج المتعلقة بالانتخابات كما يتعين على المكلفين بتنشيط الحصص المختلفة السمعية البصرية الاطلاع الجيد على محتوى وثيقة الدستور المطروح للاستفتاء وكذا ضمان التوازن الجهوي والمحلي في التغطية ومراعاة التركيبة السوسيولوجية للمجتمع الجزائري، لإحقاق نقاش وطني موسع، يكرس مبدأ الحق في الإعلام، في ظل احترام القيم الاجتماعية والامتناع عن الخوض في الثوابت الوطنية والهوية، مما قد يغذي خطاب الكراهية والتفرقة والامتناع عن استعمال عبارات تتضمن تمييزا أو تحريضا على العنف أو الازدراء لأي سبب كان، عرقيا أو جنسيا أو لغويا أو جينيا كما أشار أن مؤسسة الجيش الوطني سليل جيش التحرير، تعد رمزا للوحدة الوطنية، والتي لا يمكن الزج بها في مزايدات سياسوية، خلال كل النقاشات خاصة في مثل هذه المواعيد. وشدد المصدر على " مواصلة التحسيس بالوقاية من وباء كورونا، والترويج للبروتوكول الصحي الذي اعتمدته السلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات، بكل الطرق والوسائل الإعلامية السمعية البصرية الممكنة فضلا على مراعاة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بإشراكهم في مختلف البرامج والحصص المتعلقة بالاستفتاء مع توفير وسائل وأدوات الإيضاح إلى جانب بذل جهود إضافية لإشراك الجالية الجزائرية في الخارج في العملية الانتخابية مع مراعاة الأوضاع التي فرضتها الظروف الصحية الاستثنائية العالمية. وأضافت ذات الهيئة : "يمنع نشر نتائج سبر الآراء التي لها صلة مباشرة أو غير مباشرة للاستفتاء، من قبل جهات مجهولة و إيلاء الأهمية لبروفايل منشطي الحصص والبرامج المتعلقة بالاستفتاء، وكذا العناية في اختيار هندامهم لإضفاء طابع الجدية على هذا الموعد، والابتعاد عن السطحية والتمييع إضافة إلى وجوب تقديم الضيوف وتعريفهم حسب صفاتهم الحقيقية والفعلية وعدم توزيع الصفات والألقاب (خبير - مختص - من غير وجه حق).  وأكد البيان على "ضرورة إعلام الفريق الصحفي والتقني بهذه التوصيات خلال الاجتماعات ونشرها عبر كافة الأقسام، ووجوب الالتزام بها".     كما ذكرت سلطة ضبط السمعي البصري انه حرصا منها على "ضمان تغطية مستقلة متوازنة وموثقة لعملية الاستفتاء الدستوري بمرافقة وسائل الإعلام السمعية البصرية، فقد قامت بعقد لقاءات تنسيقية مع السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وكذا تنظيم يوم بيداغوجي نشطته لجنة الخبراء المكلفة بتعديل الدستور، حول كيفية المعالجة الإعلامية لهذا الموعد، بحضور مسؤولي هذه القنوات بالإضافة إلى رؤساء تحريرها وصحفييها المكلفين بتنشيط الحصص والبرامج ذات الصلة بالاستفتاء "مبرزا أنه سبق لسلطة ضبط السمعي البصري أن أصدرت توصيات في هذا الشأن في بداية إصدار مشروع وثيقة الدستور.

كورونا:تسجيل 193 إصابة جديدة و127حالة شفاء و9 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخيرة

خميس, 10/15/2020 - 17:10
سجلت 193 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و9 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 127 مريض للشفاء، حسبما  كشف عنه هذا الخميس الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

وزارة الشؤون الدينية: اجراءات جديدة ترافق قرار رفع الحظر عن تأدية صلاة الجمعة

خميس, 10/15/2020 - 16:47
أعلن مدير التوجيه الديني بوزارة الشؤون الدينية عزوق محند عن الاجراءات الجديدة التي اعتمدتها هذه الأخيرة عقب قرار تعليق اقامة صلاة الجمعة بالمساجد، و المتمثلة أساسا في توجيه تعليمة للأئمة تطالبهم فيها بأن لا تتجاوز الخطبة و الصلاة مجتمعتين 15 دقيقة وذلك حرصا منها للوقاية من تفشي فيروس كورونا. كما أكد محند في تسجيل للقناة الأولى أن المساجد تفتح فقط لأداء الصلوات الخمس أما أماكن الوضوء و المكتبات المسجدية و مصليات النساء تبقى مغلقة. من جهته، رحب رئيس لجنة متابعة فيروس كورونا جمال فورار بقراق رفع الحظر عن تأدية صلاة الجمعة بالمساجد مرجعا ذلك الى التزام المصلين بالبرتوكول الصحي الذي اعتمد في المساجد للوقاية من فيورس كوفيد 19. و كان رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون قرر الأربعاء رفع الحظر عن تأدية صلاة الجمعة في المساجد التي تتسع لأكثر من ألف مصل اعتبارا من تاريخ الـــ6 نوفمبر المقبل، كما تفتح هذه المساجد لصلاة الفجر بتغيير توقيت الحجر الصحي في الولايات المعنية بهذا الحجر  وذلك من الساعة الخامسة الى الساعة السادسة صباحا عكس ما كان معمول به سابقا حسب السيد الوزير عمار بلحيمر  .  من جهته، أعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ، عمار بلحيمر ، في ندوة صحفية له عقب اجتماع الحكومة معلنا عن تدشين جامع الجزائر بفتح قاعة الصلاة لمسجد الجزائر ليلة المولد النبوي الشريف في مرحلة أولى بتاريخ 28 أكتوبر الجاري .  

تمويل مناطق الظل: إبراهيم مراد يدعو المسؤولين المحليين إلى التحلي بالمهارة

خميس, 10/15/2020 - 11:31
دعا مستشار رئيس الجمهوريّة المكلف بمناطق  الظل إبراهيم مراد, بتيزي وزو, المسؤولين المحليين عبر التراب  الوطني إلى ضرورة التحلي بالمهارة اللازمة لإيجاد الموارد من اجل تمويل عمليات  من شأنها تحسين الإطار المعيشي للمواطنين. و أكد مراد بالقول "يتعين على ولاة الجمهورية التحلي بالمهارة المطلوبة  من اجل توزيع الميزانيات وفقا للاحتياجات بالتعاون مع الجماعات المحلية و  توجيه ميزانيات المشاريع التي تنتظر الإطلاق و فتح الأرصدة المتبقية و كذا  الاعتماد على بعض الصناديق من اجل انجاز مشاريع تهدف إلى تحسين الإطار المعيشي  للساكنة التي تعاني من الحرمان في مناطق الظل". و في هذا الصدد, أشار مراد, الذي يقوم بدءا من الأربعاء بزيارة تدوم يومين إلى ولاية  تيزي وزو, إلى أن "العمليات المحصاة سيتم انجازها حسب سلم الأولويات و توفر  الموارد المالية", مضيفا أن "العمليات التي لم يتم انجازها حاليا سيتم انجازها  في وقت لاحق". و دعا مستشار رئيس الجمهورية هؤلاء المسؤولين الى "التعاون و التنسيق و تضافر  الجهود من اجل توفير شروط إعادة بعث النشاطات المنتجة", حيث اقترح إنشاء مناطق  نشاط مصغرة بغية خلق مناصب الشغل. و أعرب المسؤول عن استيائه "للتأخير المسجل في مجال التنمية المحلية و هذا في  مختلف المناطق المعزولة عبر الوطن", مشيرا إلى ضرورة القيام "بإحصاء دقيق و  مفصل لانشغالات و احتياجات سكان المناطق المعزولة من اجل تحديد الأولويات و  منه إعداد برنامج استعجالي لتدارك التأخر". و أكد أن الدولة لن تدخر اي جهد من اجل رفع الصعوبات التي يواجهها المواطن لا  سيما منها تلك التي تعيق الجهود المبذولة في مجال تنمية المناطق. و قال مراد إن السلطات العمومية, و على رأسها رئيس الجمهورية عبد المجيد  تبون, تولي أهمية كبيرة لتنمية هذه المناطق, مضيفا انه يتم تقديم تقرير مفصل  إلى رئيس الجمهورية عقب كل زيارة من مجموع 14 زيارة التي تمت إلى حد الآن. و أضاف أن "رئيس الجمهورية يولي عناية كبيرة لهذا الملف بالإضافة إلى تحسين  الاطار المعيشي للمواطن لا سيما في المناطق المعزولة". و بعد الاستماع لعرض حول وضعية مناطق الظل بتيزي وزو, التي يصل عددها الى 402  منطقة بـ 48 بلدية, قام مراد خلال اليوم الأول بزيارة 8 مناطق تتواجد على  مستوى 4 بلديات بالجنوب الغربي للولاية. و يؤدي مستشار رئيس الجمهورية, هذا الخميس, زيارة لبلديات مقلع و فريحة و  اقرو و عزازقة حيث سيقوم بتدشين و تفقد العديد من المشاريع.

افتتاح الندوة الوطنية للمراة الريفية في عالم المقاولاتية: اتجاه نحو تكريس الفكر الانتاجي من خلال المرافقة والتكوين

خميس, 10/15/2020 - 10:52
تحيي المرأة الجزائرية هذا الخميس يومها العالمي الموافق لـ 15 اكتوبر من كل سنة، و المناسبة تنظم وزارة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا  المرأة في هذا اليوم  ندوة وطنية حول المرأة الريفية في عالم المقاولاتية تجمع زهاء 240 مشاركا يمثلون عدة قطاعات وهيئات وطنية. و أوضحت وزيرة التضامن وقضايا المرأة كوثر كريكو في هذا الخصوص أن احتفال هذا العام  يتوجه الى اعطاء اهتمام اكثر للمراة الريفية للمشاركة في التنمية الوطنية من خلال تفعيل دورها ودعهما من خلال التكوين والمرافقة . و عرفت الندوة التي انطلقت اشغالها بالمركز الدولي للمؤتمرات "عبد اللطيف رحال " بالعاصمة مشاركة ممثلين عن مختلف القطاعات و عن  دوائر وزارية و مراكز بحث وبنوك وعن هيئات وطنية ووكالات دعم التشغيل وجمعيات  وطنية متخصصة الى جانب ممثلي الهيئات الأممية بالجزائر. و تهدف هذه الندوة الى المساهمة في تعزيز التمكين الاقتصادي و الاجتماعي  للنساء الريفيات من خلال التركيز على تطوير المقاولاتية المبدعة والتنافسية"، و كذا الى عرض التجربة الجزائرية في مجال المقاولاتية النسوية، سيما الموجهة  منها للمرأة الريفية". ودعت رئيسة المرصد الوطني للمرأة شائعة جعفري إلى الاخذ بيد المراة من خلال تأهيل الجمعيات  وخاصة مع مراكز تكوين مهني وقالت إن "الاجدر بنا ان نوزع ماكنات خياطة على نساء الارياف عوض أن نوزع عليهن الملابس الجاهزة، وعوض ان نوزع عليهن قفة رمضان الاجدر هو تعليمهن الزراعة لتحقيق اكتفاء ذاتي،  يجب ان نساعدهن من اجل ان يحققن مداخيل تعيلهن واولادهن ويساهمن بها في المجتمع ".  ودعم الخبير الاقتصادي محمد محفوظ كاوبي  تصور رئيسة المرصة الوطني للمراة  من خلال تشديده على ضرورة اقحام المراة الريفية في مجال الانتاج المحلي معتبرا أنه" لا يمكن تصور دور المراة الريفية في الاقتصاد الوطني الا من خلال العودة الى الدور الانتاجي الذي يفترض ان يدعم من خلال طرق تنظيمية جديدة ووسائل اكثر فعالية من خلال المنتجات التقليدية ومن خلال تثمين الدور داخل المنزل في مجال توفير الغذاء وذلك من خلال الامور التي يمكن -على بساطتها -ان يكون لها دور مهم للغاية  في دعم المنطق الانتاجي وليس المنطق الاستهلاكي" . وتتضمن الندوة ثلاث جلسات موضوعاتية تتناول  محاور تتعلق سيما بتدعيم الخبرات في مجال التأطير و ترقية معارف ونشاطات  النساء الريفيات و تنويعها و كذا محور ولوج النساء الريفيات الى السوق. المصدر :موقع الاذاعة الجزائرية

الدفع الإلكتروني.. مآلات الرقمنة المنشودة في الجزائر

أربعاء, 10/14/2020 - 23:53
من منا لم تشغله المشاوير والمواعيد عن أداء ما عليه من أعباء تجاه شركة الكهرباء أو الهاتف؟ ألم يعد مرهقا الانتظار في طوابير طويلة أمام شبابيك التخليص؟ ألم تصطدم يوما بطلب عامل الصندوق لمبلغ الفاتورة بالسنتيم بذريعة أنه لا يملك فكة أو ورقة نقدية لإتمام المعاملة؟. فكثير من الجزائريين اليوم، أصبحوا لا يطرحون هذه الأسئلة لأنهم يعتمدون الدفع الإلكتروني كنمط جديد من الصيرفة يعتمد التكنولوجيا، ولا يستلزم التعاملات النقدية، لأن كل ما يتطلبه بطاقة الكترونية ودقائق لإتمام ذلك من أي مكان وفي أي وقت. وقد أصبح ذلك ممكنا في الجزائر بفضل جهود مؤسسة بريد الجزائر، من أجل كسب رهان رقمنة المعاملات المالية، وبات اليوم بإمكان زبائنها أو حتى غير المنتسبين إليها، الاستفادة من خدمات آنية تتعلق بالدفع عن طريق الانترنيت أو خدمات الدفع الجواري في مسعى للتخلي عن التعامل بالنقود أو ما يصطلح عليه بـ"No Cash" رغم ما يشوب هذه الطموحات من تعثر. بمقر المديرية العامة لمؤسسة بريد الجزائر في حي باب الزوار شرقي العاصمة، التقينا كفاءات أثبتت قدرتها على مواكبة آخر مستجدات الرقمنة وتسهيل وصولها إلى جميع الزبائن، للاستفادة من مزاياها التي لا يزال الكثير منها غير معروف لدى الجزائريين، ولعل معرفتها قد تحدث نقلة في العادات الاستهلاكية، وتعطي جرعة هامة من التطور في الاقتصاد الوطني وفق ما صرح به حاج أحمد بن يوب مدير مركزي بالمؤسسة. الدفع الالكتروني بالأرقام.. ويكشف بن يوب بالأرقام عن عمليات الدفع الالكتروني مؤكدا أنها عرفت تطورا ملحوظا في الآونة الأخيرة وإقبالا لافتا لزبائن بريد الجزائر ففي سنة 2020 خصوصا في ظل جائحة كورونا وظروف الحجر الصحي الذي فرضت شروطها على الجميع وجد المواطن نفسه مضطرا للعمل بهذه الخدمات الذي اكتشف أيضا جديتها ونجاعتها. فخلال سنة 2019 بلغ المعدل الشهري لعمليات الدفع الالكتروني لبريد الجزائر 51 ألف عملية شهريا، أما في 2020 ومنذ شهر مارس تحديدا إلى غاية أيامنا هذه، بلغ المعدل الشهري 317 ألف عملية وبالتالي تضاعف العدد 6 مرات وهو مؤشر ايجابي شجع الزبون الجزائري على الإقبال المتزايد. أما المبالغ التي تم تحويلها من خلال عمليات الدفع الالكتروني فقد بلغت 2 مليار دينار في 2019، بينما بلغت مبالغ العمليات المحولة 6.6 مليار دينار خلال الـ8 أشهر الأولى لسنة 2020، وهو تطور مشهود لخدمات الدفع الالكتروني، وبخصوص مجموع العمليات المسجلة خلال الدفع الالكتروني في ظرف ثمانية أشهر الأولى لسنة 2020 فقد بلغت 2.4 مليون عملية، منها 2 مليون عملية في المنصة النقدية لبريد الجزائر أي بمعدل 86 بالمائة من مجموع المعاملات المسجلة. البطاقة الذهبية ..اقتصاد للجهد والوقت  تتيح البطاقة الذهبية صنفين من التعاملات فأما الصنف الأول من الدفع والذي يتم عن طريق الإنترنيت، فيؤكد عمر تواتي - مدير الدراسات بمديرية قسم النقدية والخدمات المالية البريدية- أنه يتم من خلال المواقع الالكترونية التابعة للمؤسسات التجارية، وقد عرفت هذه الطريقة من الدفع رواجا في الآونة الأخيرة بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا على تنقل الأفراد، مضيفا أنه بإمكان زبائن المؤسسة القيام بعدة عمليات من البيت في أي وقت، كدفع فواتير الكهرباء والماء، وشحن أرصدة الهاتف، واقتناء تذاكر السفر، وتجديد عقود التأمين، وخدمات عديدة أخرى. أما الصنف الثاني من الدفع حسب تواتي، فهو الدفع الجواري الذي يمنح للزبون عدة خيارات باستخدام البطاقة الذهبية، فيمكنه الدفع عن طريق نهائيات الدفع الإلكتروني الموصولة بمنصة رقمية لبريد الجزائر، وهي مؤمنة بشكل جيد، وتستجيب للمعايير الدولية، تمكن المستهلك من دفع ثمن مقتنياته، كما تمكنه في حال ألغى عملية الشراء استرداد نقوده، وهي تقنية تسعى مؤسسة بريد الجزائر لتعميمها مجانا على التجار قبل نهاية السنة. من بين خدمات الدفع الجواري أيضا الدفع عن طريق رمز الاستجابة السريعة "Qual Code" عبر تطبيق تم إعداده لهذا الغرض، وهي خدمة جوارية جديدة بدون تلامس، إذ يتم مسح رمز الاستجابة السريعة من هاتف المستهلك لإتمام عمليات الشراء وتتبع آليا بإرسال رسالة نصية قصيرة تؤكد عملية الدفع، وتعد الجزائر رائدة في هذه التقنية وفق ما أوضحه المتحدث ذاته. خدمة الشبابيك الآلية للمؤسسة "Gab" هي الأخرى من بين الخدمات الجوارية، التي يستطيع الزبون من خلالها شحن أرصدة الهواتف النقالة للمتعاملين الثلاث، إضافة إلى عملية السحب والتحويل من حساب إلى حساب وميزة السحب بدون بطاقة، وهي خدمة جديدة مازالت غير معروفة لدى الجزائريين، وتتيح تحويل وسحب النقود من الصراف الآلي أو من شبابيك البريد، عبر تفعيل الخدمة بواسطة تطبيق " BaridiMob". تعميم الدفع الإلكتروني بين الواقع والمأمول التقينا السيدة خديجة رفقة أولادها بإحدى المساحات التجارية الكبرى وهي مستهلكة إلكترونية لا تستعمل النقود الورقية منذ أن استفادت من البطاقة الذهبية، ترى أن عملية الدفع بواسطتها آمنة واستعمالها سهل ويوفر عليها الكثير من الجهد كما يكسبها الوقت. كما تستوقفنا تجربة الموقع الالكتروني "طلبة ستور" الذي أسسه سامي عليوش، ضمن المؤسسات الناشئة "Startup" التي أدرجت خدمة الدفع الإلكتروني ضمن منصتها الرقمية بمرافقة من بريد الجزائر، وتعد تجربة رائدة حيث أضحى  موقعَ تسوّقٍ يستقطب الكثير من المستهلكين الإلكترونيين الذين يقتنون المشتريات عبر الموقع مباشرة، على أن تصل الطلبيات إلى منازلهم عبر 48 ولاية، وقد حققت هذه الشركة نجاحا بفضل الدفع الإلكتروني وتمكنت من احتلال مكانة هامة في السوق الافتراضية الجزائرية، وعلى الرغم من نجاح هذه التجربة إلا أن تعميمها أصبح مطلبا ملحا. حيث اشتكت "أميرة. ب" صاحبة صيدلية بباب الزوار من عدم توفر أجهزة الدفع الالكتروني، مؤكدة أنها قدمت طلبا وهي في انتظار الحصول عليه، مضيفة  أن الدفع الالكتروني عرف رواجا غير مسبوق، لا سيما بعد انتهاء دوام مكاتب البريد أو في حال عدم توفرها على السيولة، وأضافت قائلة بأنها عازمة على تنصيب جهاز "نهائي الدفع" متى توفر لها ذلك، فيما تؤكد "حنان.ن" مسيرة أحد المحلات بالمركز التجاري باب الزوار، أن جل عمليات الشراء التي تتم على مستوى المحل الذي تسيره تتم إلكترونيا، وقد ترك ذلك انطباعا جيدا لدى زبائنها. وعلى الرغم من الجهود المبذولة وما تحقق لحد الآن في مجال الدفع الالكتروني إلا أن واقعه مازال بعيدا عن المأمول، وهو ما جعل الجهات المخولة في الجزائر تضع نصب عينيها مسعى لتطوير خدماتها المصرفية الالكترونية بمعايير دولية، لتشجيع الزبائن على الانخراط في منظومتها المالية وجعلها ملاذا آمنا يستقطب الأموال لضخها في ماكينة الاقتصاد الوطني، لتحقيق مآلات الرقمنة المنشودة.   المصدر : ملتيميديا الإذاعة الجزائرية - كمال علوي 

رئيس الجمهورية يقرر فتح المساجد لاداء صلاة الجمعة ابتداء من الـــ6 نوفمبر المقبل

أربعاء, 10/14/2020 - 21:10
قرر رئيس  الجمهورية  عبد المجيد تبون اليوم الأربعاء رفع الحظر عن تأدية صلاة الجمعة في المساجد التي تتسع لأكثر من ألف مصل اعتبارا من تاريخ الـــ6 نوفمبر المقبل، كما تفتح هذه المساجد لصلاة الفجر بتغيير توقيت الحجر الصحي في الولايات المعنية بهذا الحجر  وذلك من الساعة الخامسة الى الساعة السادسة صباحا عكس ما كان معمول به سابقا حسب السيد الوزير عمار بلحيمر  . تدشين جامع الجزائر بفتح قاعة الصلاة لمسجد الجزائر ليلة المولد النبوي الشريف وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ، عمار بلحيمر ، في ندوة صحفية له عقب اجتماع الحكومة معلنا بالموازاة من ذلك ، عن تدشين جامع الجزائر بفتح قاعة الصلاة لمسجد الجزائر ليلة المولد النبوي الشريف في مرحلة أولى بتاريخ 28 أكتوبر الجاري .  المصدر : الاذاعة الجزائرية

اجتماع الحكومة : مشاريع مراسيم تنفيذية في قطاعات عدة وعودة صلاة الجمعة بداية من 6 نوفمبر المقبل

أربعاء, 10/14/2020 - 20:45
 ترأس الوزير الاول عبد العزيز جراد اليوم الاربعاء اجتماعا للحكومة تم خلاله دراسة مشاريع مراسيم تنفيذية تخص عدة قطاعات بالإضافة للاستماع لعرضين قدمهما وزيرا النقل و الشؤون الدينية، حسب ما جاء في بيان لمصالح الوزير الأول هذا نصه الكامل: "ترأس الوزير الأولي السيد عبد العزيز جرادي هذا الأربعاء 14أكتوبر2020 اجتماعاً للحكومة بتقنية التحاضر عن بعد. وطبقا لجدول الأعمال درس أعضاء الحكومة ثمانية (08) مشاريع مراسيم تنفيذية قدمت على التوالي من قبل وزراء التعليم العالي والبحث العلمي والتكوين والتعليم المهنيين والصناعة الصيدلانية إلى جانب الاستماع إلى عرضين اثنين  قدمهما كل من وزير النقل ووزير الشؤون الدينية والأوقاف. استمع أعضاء الحكومة إلى عرض قدمه وزير التعليم العالي والبحث العلمي حول أربعة (04) مشاريع مراسيم تنفيذية اتخذت تطبيقا لأحكام الـمادة 39 من القانون رقم 99 ـ 05 الـمؤرخ في 4 أبريل 1999 المتضمن القانون التوجيه المتعلق بالتعليم العالي المعدل والمتمم. تهدف مشاريع هذه المراسيم التنفيذية إلى ترقية الـمراكز الجامعية الأربعة  04)  لكل من تمنراست وتيسمسيلت وعين تموشنت وغليزان إلى جامعات. كما تندرج ترقية هذه المراكز الجامعية إلى مصف جامعات في إطار تنفيذ السياسة الوطنية في مجال تعزيز شبكة مؤسسات التعليم العالي وذلك بعد أن استوفت معايير وشروط ترقيتها إلى جامعة. عقب ذلك استمعت الحكومة إلى عرض قدمته وزيرة التكوين والتعليم المهنيين حول مشروع مرسوم يعدل ويتمم المرسوم التنفيذي رقم 18 ـ 162 المؤرخ في 14 جوان 2018 الذي يحدد شروط إنشاء الـمؤسسة الخاصة للتكوين أو التعليم الـمهني وفتحها ومراقبتها. يرمي مشروع هذا المرسوم التنفيذي إلى تعديل وإتمام المرسوم التنفيذي رقم 18 ـ 162المؤرخ في 14 جوان 2018ي بغرض رفع بعض القيود المرتبطة بمسار إنشاء المؤسسات الخاصة وفتحها ولاسيما فيما يخص ضرورة تخفيف الإجراءات الإدارية بالنسبة للأشخاص الطبيعيين أو المعنويين الراغبين في الاستثمار في مجال التكوين والتعليم المهنيين وتناسق الخريطة البيداغوجية للولاية مع التخصصات موضوع الطلب وتفصيل أفضل بين عرض التكوين الذي تقدمه المؤسسة الخاصة والطابع الاقتصادي للولاية. وقد تقرر عقب عرض النصي إنشاء لجنة مكلفة بدراسة وضعية المؤسسات الخاصة للتكوين الـمهني. من جهة أخرى استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الصناعة الصيدلانية حول ثلاثة (03) مشاريع مراسيم تنفيذية تتعلق بكيفيات الـمصادقة على المستلزمات الطبية وكيفيات تسجيل المواد الصيدلانية وكذا مهام اللجنة الاقتصادية القطاعية المشتركة للأدوية وتشكيلتها وتنظيمها وسيرها. تهدف مشاريع هذه النصوص إلى استكمال البناء التنظيمي الناجم عن المهام والصلاحيات الجديدة الـمخولة لوزير الصناعة الصيدلانية من خلال إصدار الأمر المعدل والـمتمم للقانون رقم 18 ـ 11 الـمؤرخ في 02 جويلية 2018 المتعلق بالصحة. فضلا عن ذلك فإن الهدف من مشاريع هذه المراسيم التنفيذية يتمثل في وضع إطار تنظيمي متناسق بما يسمح للوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية بممارسة مهامها الكاملة المتعلقة بتسجيل الأدوية وتحديد أسعار بيعها وكذا كيفيات المصادقة على المستلزمات الطبية. ويتعلق الأمر كذلك بوضع إجراء لتسجيل الـمواد الصيدلانية يشمل التقييم الدقيق للمعطيات المقدمة من قبل المسؤول عن تسويق المنتوج الصيدلاني للإشهاد بسلامته وفعاليته وجودته وأمنه. وفيما يخص إجراء المصادقة المنصوص عليه في مشروع المرسوم محل الدراسة فهو يهدف إلى التحقق من أن المستلزمات الطبية التي ستوضع في السوق لا تشكل خطرا على أمن وسلامة المرضى من خلال القيام بعمليات تقييم تقنية للملفات قبل تسليم قرار المصادقة الذي تسلمه الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية. كما يهدف مشروع المرسوم التنفيذي المتضمن مهام اللجنة الاقتصادية الوزارية المشتركة للأدوية وتشكيلتها وتنظيمها وسيرها إلى تحديد صلاحيات هذه الهيئة المكلفة بدراسة أسعار جميع الأدوية الخاضعة للتسجيلي سواء كانت أدوية مصنعة أو معبأة في الجزائر أو حتى الأدوية المستوردة سواء كانت تخضع أم لا للتعويض لاحقًا من قبل نظام الضمان الاجتماعي. كم استمعت الحكومة إلى عرض قدمهّ وزير النقل حول استراتيجية تطوير النقل البحري. وتتمحور الإستراتيجية الجديدة المقترحة حول خطة تنموية تقوم على سبعة (07 )محاور وتهدف بشكل خاص إلى:  - تأمين تزويد البلاد بالمنتجات الاستراتيجية. - المشاركة بشكل كبير في نقل البضائع من الجزائر و إليها. - الحد من تحويلات العملة الأجنبية إلى الخارج بعنوان الخدمات. - ولهذا الغرض تم اقتراح خطة عمل لإعادة تنظيم الشركات العمومية للنقل البحري للمسافرين والبضائع بالإضافة إلى اعتماد إجراءات تهدف إلى تأمين استيراد المنتجات الاستراتيجية من جهةي وتعزيز شركة نقل المسافرين من أجل تكفل افضل بالطلب وتنويع أنشطتها من جهة أخرى. - وأخيرا استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الشؤون الدينية والأوقاف بشأن التحضيرات الجارية لتدشين جامع الجزائر.  وعقب هذا العرض أعلن السيد الوزير الأول عن قرارات السيد رئيس الجمهورية المتعلقة بفتح قاعة الصلاة لجامع الجزائر وكذا رفع تعليق صلاة الجمعة. وفي هذا الإطار أشير إلى أن الوضعية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا (كوفيدـ19) وتطورها على الـمستويين العالمي والوطني تحول دون تدشين جامع الجزائر بحضور الهيئات الدينية من القارات الخمس ومؤسسات وجامعات العالم الإسلامي وكذا الـمنظمات الدولية الإسلامية والعلماء والمفكرين. من هذا الـمنطلق وبمجرد تجاوز الجائحة سيقوم السيد رئيس الجمهورية شخصيا بتدشين جامع الجزائر بحضور ضيوف الجزائر. وفي انتظار هذا التدشين قرر السيد رئيس الجمهورية بعد التشاور مع المجلس الإسلامي الأعلى فتح قاعة الصلاة لجامع الجزائر في مرحلة أولى بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي سينظم يوم الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 الـموافق 28 أكتوبر 2020. وجدير بالذكر أن افتتاح قاعة الصلاة سيتزامن مع الاحتفال بذكرى الفاتح نوفمبر1954 تاريخ اندلاع الثورة المعبر عن الروابط القوية للشعب الجزائري مع هذه اللحظة التاريخية التي حررته من الاستعمار. أما بخصوص صلاة الجمعة فإن السيد رئيس الجمهورية بعد التشاور مع المجلس الإسلامي الأعلى واللجنة العلمية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات قد قرر رفع تعليق صلاة الجمعة اعتبارا من يوم الجمعة 20 ربيع الأول 1442 الـموافق 06  نوفمبر 2020 كمرحلة أولى في المساجد التي تتسع لأكثر من 1000 مصليي وذلك عبر كامل التراب الوطني. وفيما يتعلق بصلاة الفجر فسوف يرخص لها اعتبارا من نفس التاريخ وفي جميع أنحاء التراب الوطني بما في ذلك الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي. وبهذه المناسبة ذكر السيد الوزير الأول بأن هذا المسعى التدريجي والمرن قد سمح بالتحكم في تطور جائحة فيروس كورونا (كوفيدـ19) واستقراره في البلاد وذلك بفضل جهود السلطات العمومية والسلك الطبي وكذا بفضل تحلى المواطنين بروح المسؤولية وتضامن كل الشعب الجزائري. وإن الحكومة لتعتمد على مسؤولية المواطنين والمواطنات بضرورة الاستمرار في احترام تدابير التباعد الاجتماعي والارتداء الإجباري للقناع واستخدام المحلول المطهر وتجنب التجمعات و البقاء يقظين انطلاقا من أن وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) لا يزال نشطًا. وأخيراً يشار إلى أن عدم التقيد بالتعليمات الصادرة عن السلطات العمومية سيؤدي تلقائيا إلى فرض عقوبات على الـمخالفين".  

كورونا : تسجيل 185 إصابة جديدة, 111 حالة شفاء و 9 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

أربعاء, 10/14/2020 - 17:13
سجلت 185 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 9 حالات وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر, في الوقت الذي تماثل فيه 111 مريض للشفاء, حسب ما كشف عنه هذا الأربعاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19), أوضح  فورار أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 53584 حالة من بينها 185 حالة جديدة, وهو ما يمثل 4, 0 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. كما بلغ عدد الوفيات 1827 حالة, فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 37603 شخص, حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وأضاف السيد فورار أن 21 ولاية سجلت بها أقل من 9 حالات و21 ولاية لم تسجل اية حالة في حين 6 ولايات سجلت بها اكثر من 10 حالات خلال ال24 ساعة الماضية . وكشف ذات المسؤول أن 35 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة. ودعا السيد فورار بالمناسبة المواطنين الى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي.  

وزير الشؤون الخارجية الفرنسي في زيارة عمل هذا الخميس للجزائر

أربعاء, 10/14/2020 - 16:53
يقوم وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي, جون إيف لودريان, يومي 15 و16 أكتوبر الجاري بزيارة عمل للجزائر, بدعوة من وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم, حسب ما أفاد به هذا الاربعاء بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وجاء في البيان أنه "بدعوة من السيد صبري بوقدوم, وزير الشؤون الخارجية, سيقوم السيد جون إيف لودريان, وزير أوروبا والشؤون الخارجية للجمهورية الفرنسية, بزيارة عمل إلى الجزائر يومي 15 و 16 أكتوبر 2020". "وبهذه المناسبة، وبالإضافة إلى المحادثات التي سيجريها مع نظيره الجزائري, - يضيف ذات المصدر- سيحظى رئيس الدبلوماسية الفرنسية باستقبال من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون وكذا الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد". "وتندرج هذه الزيارة في إطار المشاورات الدورية المدرجة في الأجندة السياسية والاقتصادية المتفق عليها بين الجزائر وفرنسا لعام 2020, وستمكن الطرفين من تقييم التقدم الحاصل في التعاون الثنائي الذي تميز في الأشهر الأخيرة بتجسيد استحقاقات مهمة على غرار انعقاد الدورة السادسة للجنة الاقتصادية الجزائرية الفرنسية المشتركة بالجزائر في 12 مارس 2020". كما ستسمح هذه الزيارة - يضيف البيان- بـ"تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك, لا سيما الوضع في الصحراء الغربية وملف مالي والوضع في منطقة الساحل وكذلك الأزمة في ليبيا التي ستكون تسويتها في صلب المحادثات بين الطرفين".  

سفيان جيلالي للإذاعة:الدستور الجديد يجب أن يؤسس لنظام جديد نزيه قوامه طبقة سياسية متجددة

أربعاء, 10/14/2020 - 11:22
أكد رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي هذا الأربعاء أن مشروع تعديل الدستور يجب أن يؤسس مستقبلا لبناء نظام سياسي جديد نزيه قوامه طبقة سياسية متجددة متكونة من شباب مثقف وكفاءات بارزة داعيا المواطنين إلى تحمل مسؤولية المشاركة في الحياة السياسية لقطع الطريق أمام الوجوه القديمة للتموقع ثانية في دواليب السلطة. وقال سفيان جيلالي لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى "إن حق التنظيم وحرية التعبير وتحديد العهدات سواء في رئاسة الجمهورية والبرلمان  التي يضمنها الدستور الجديد ستساهم خلال السنوات المقبلة في تجديد الطبقة السياسية وخلق التغيير بطريقة سلسلة والوصول إلى بناء دولة القانون. وأضاف المتحدث في السياق ذاته أنه يجب خلق طبقة سياسية لديها مسار سياسي واضح خال من اي تلاعبات أو تورط في فساد مالي معتبرا أن هذا الأمر صعب المنال لأن التحولات العميقة في الدولة لا يمكن ان تكون في ظرف سنة وانما تتطلب سنوات ولكن بالمقابل يجب بناء التغيير بدلا من انتظاره. وذكر ضيف الأولى انه من أهم الأمور الايجابية التي تضمنها مشروع تعديل الدستور باب الحريات الفردية والجماعية بفتح المجال للتنظيم وتسهيل عملية تأسيس جمعيات التي  كانت تتطلب وقتا طويلا لمنح التراخيص والاعتماد في الدستور الحالي مشددا على ضرورة مبادرة الشباب بتأسيس جمعيات واقتحام معترك الحياة السياسية بالانضمام إلى احزاب أو خلق أحزاب جديدة للمشاركة في عملية التسيير انطلاقا من المؤسسات المنتخبة. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف         

الحماية المدنية تطلق الحملة الوطنية للتحسيس من أخطار الاختناقات بالغاز

أربعاء, 10/14/2020 - 10:48
أطلقت المديرية العامة للحماية المدنية بداية من هذا الاربعاء حملة وطنية تحسيسية حول أخطار الاختناقات بالغاز تحت شعار "معا من أجل شتاء دافئ وآمن" بهدف رفع درجة الوعي لدى المواطنين. وتم اعداد لهذه الحملة برنامج ثري يتضمن تنظيم أبواب مفتوحة على مستوى وحدات الحماية المدنية، قوافل وقائية محلية عبر مختلف البلديات، القرى والمداشر في إطار الإعلام الجواري وتنظيم حصص إذاعية وتلفزيونية، بالإضافة إلى بث ومضات تحسيسية عبر مختلف وسائل الإعلام بهدف نشر رسائل وقائية ورفع درجة الوعي لدى المواطنين حول هذا الخطر والحرص على استيعاب السلوك الإيجابي الواجب القيام به من أجل الحفاظ على حياتهم وتفادي الأضرار التي يمكن أن تحدث جراء الاختناقات. وفاة 58 شخصااختناقا بالغاز منذ الفاتح جانفي و إلى غاية شهر أوت  وفي هذا الصدد أكد النقيب مراد يوسفي المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية في تصريح للقناة الأولى "أن هذه الحملة تندرج في إطار تنفيذ برنامج الوقاية والتحسيس من مختلف الأخطار لا سيما المتعلق بأخطار حوادث الاختناق بالغاز، حيث أن حوادث التسمم بالغازات المحترقة، وغيرها تتسبب سنويا في قوع عدة ضحايا تسجلها مصالح الحماية المدنية". وأضاف "إذا قمنا بتحاليل إحصائية للسنة الماضية، نفذت وحدات الحماية المدنية 2386 تدخلا ، أسفرت عن اسعاف  3178 شخص و اختناق 2342، فيما توفي 145 شخصا و في هذه السنة ومنذ الفاتح جانفي إلى غاية شهر أوت سجلت الحماية المدنية 1569 تدخل سمح بإسعاف 1139 مختنق بغاز أحادي أكسيد الكربون ووفاة 58 شخصا". وستنطلق هذه الحملة بداية من هذا الأربعاء لفائدة جميع فئات المواطنين على المستوى الوطني، تنظم بالتنسيق مع مختلف القطاعات المعنية على غرار مديريات الصحة، مديريات التجارة، مديريات التربية الوطنية، مديريات الشؤون الدينية، مصالح سونلغاز، نفطال والمجتمع المدني وذلك لرفع الحس التوعوي ولتفادي هذه الحوادث أو التقليل من وطأتها والآثار الناجمة عنها. ودعت المديرية كافة المواطنين والجمعيات للمشاركة في هذا البرنامج التحسيسي من خلال الاقتراب من مصالحها المنتشرة عبر التراب الوطني.

وفاة الدبلوماسي السابق عبد القادر حجار

أربعاء, 10/14/2020 - 09:41
انتقل إلى رحمة الله المجاهد والدبلوماسي السابق عبد القادر حجار امس الثلاثاء عن عمر ناهز 83 سنة ، حسب علم لدى اقارب الفقيد. المرحوم و هو من مواليد سنة 1937 بولاية تيارت شغل منصب سفير للجزائر بعدة عواصم كطرابلس و طهران و القاهرة و تونس. كما كان الفقيد عضوا لعدة سنوات باللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني.  

محاكمة حداد : الوزراء والولاة السابقون يتبرؤون من تهمة تبديد المال العام

ثلاثاء, 10/13/2020 - 21:37
تواصلت الثلاثاء بمجلس قضاء الجزائر لليوم الثالث على التوالي جلسة الاستئناف من محاكمة رجل الأعمال علي حداد بالاستماع الى أقوال عدة مسؤولين سابقين و اعضاء من عائلة حداد على ان تتواصل اليوم الأربعاء صباحا. وخلال رده على أسئلة القاضي صرح وزير الصناعة السابق محجوب بدة ان وزارة الصناعة "قدمت امتيازات" لهذا المجمع قبل "توليه منصب وزير" كما اعترف " بإمضائه على مقرر تقني تطبيقا للقرارات الادارية"، نافيا أن يكون "منح امتيازا غير مستحق" لمجمع علي حداد خلال توليه هذه الوزارة لمدة شهرين. بدوره نفى وزير الأشغال العمومية والنقل سابقا عبد القادر قاضي " منحه امتيازات غير مستحقة او غير مبررة " لذات المجمع مبرزا أنه " كان يطبق تعليمات الوزير الأول ". وخلال استجواب والي البيض السابق عبد الله بن منصور فيما يخص منح امتياز فلاحي لمجمع حداد بهذه الولاية، أفاد أن المجمع تحصل على عقار فلاحي بمساحة 50 الف هكتار "وفق القانون وفي اطار برنامج الحكومة لتنمية " ولاية البيض. اوضح أنه " ليس له أي مسؤولية في هذا الملف " وقد تم الموافقة على المشروع الفلاحي للمجمع " بعد دراسة الملف ضمن 162 ملفا أخرا من قبل اللجنة الولائية للاستثمار برئاسة الامين العام للولاية والتي توافق مبدئيا على الملفات لترسلها بدورها للديوان الوطني للأراضي الفلاحية الذي يقوم بالموافقة على المشروع دون الرجوع للوالي ولا اللجنة الولائية". من جهته أكد الوالي السابق لعنابة سلاماني محمد أن مجمع حداد "تحصل على مقررات الاستفادة قبل تنصيبه" على رأس ولاية عنابة نافيا بذلك "منحه امتيازات استغلال عقار فلاحي وتحويله الى طابع صناعي لفائدة المجمع " . وخلال استجوابه، صرح سفيان حداد --إبن شقيق علي حداد-- أنه "لا يعرف أي أحد من المسؤولين المتهمين " في هذه القضية، مشيرا الى أنه كان يتقاضى أجرة "200 ألف دينار شهريا " من المجمع . كما صرح المتهم أعمر حداد شقيق علي أنه " لا علاقة له بالقضية " مستدلا بكون وظيفته "ميكانيكي رئيس ورشة صيانة" مضيفا أن "التسيير في الجانب المالي والإداري للمجمع كان من مهام شقيقه علي (المتهم الرئيسي) " كما صرح أنه يملك "فيلا بحي سعيد حمدين (الجزائر العاصمة) وحسابين بنكيين فقط". للإشارة كانت هذه المحاكمة التي استؤنفت بمجلس قضاء الجزائر يوم الأحد الفارط، قد استمعت خلال الجلسة الصباحية لكل من وزيري النقل والأشغال العمومية السابقين عمار غول و بوجمعة طلعي. وكانت محكمة سيدي أمحمد أصدرت في جويلية المنصرم حكما يقضي بالحبس 18 سنة نافذة وغرامة مالية تقدر ب 8 ملايين دج في حق رئيس منتدى رؤساء المؤسسات سابقا علي حداد، مع مصادرة كل املاكه بعد إدانته بتهم الاستفادة من العديد من الامتيازات العقارية والبنكية والحصول على صفقات عمومية مخالفة للتشريع الساري المفعول.

بكالوريا 2020 : نسبة النجاح بلغت 30. 55 بالمائة

ثلاثاء, 10/13/2020 - 19:27
اعلنت وزارة التربية الوطنية مساء الثلاثاء أن نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020 بلغت 33 .55 بالمائة على أن يتم اشهار النتائج هذا الاربعاء ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال. وأفادت الوزارة في بيان لها أن نسبة النجاح حسب الشعب بلغت 56.97 بالمائة بالنسبة للعلوم التجريبية و 52.60 بالمائة في شعبة الاداب والفلسفة فيما جاءت شعبة الرياضيات في المقدمة بنسبة نجاح قدرت ب 80.22 بالمائة . وقد بلغت نسبة النجاح في شعبة اللغات الاجنبية 67.78 بالمائة و 38،09 بالمائة في شعبة تسيير واقتصاد في حين وصلت نسبة النجاح في الامتحان بالنسبة لمرشحي شعبة تقني رياضي الى 58.48 بالمائة . و تعلم الوزارة في هذا السياق كافة المترشحين المتمدرسين والأحرار أنه سيتم إشهار نتائج امتحان شهادة البكالوريا دورة 2020 يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال على أن تنشر قوائم الناجحين في نفس اليوم وفي نفس التوقيت على مستوى المؤسسات التعليمية. كما سيتم نشر قائمة الناجحين على الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات https://bac.onec.dz وكذا عبر فضاء الأولياء بالنسبة للمتمدرسين والقناة السابعة (المعرفة). وتمت الاشارة أيضا الى أنه يمكن الاطلاع على النتائج "مجانا" عن طريق الهواتف النقالة للمتعاملين الثلاث (موبيليس و أوريدو وجيزي) عبر الرسائل النصية القصيرة بتشكيل الرمز # 567 * . وكانت نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا بلغت العام الماضي 54،56 بالمائة.

ناصري: الدولة ستواصل انجاز برامج سكنية كبرى عبر مختلف أرجاء الوطن

ثلاثاء, 10/13/2020 - 18:11
أكد وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري،  اليوم الثلاثاء، بسعيدة أن الدولة ستواصل انجاز برامج سكنية كبرى عبر مختلف  أرجاء الوطن في سياق جهود التنمية لفائدة المواطن. و أوضح ناصري خلال إشرافه على عملية توزيع حصة سكنية بمختلف الصيغ وإعانات مالية موجهة للبناء الريفي والذاتي بقاعة المؤتمرات بمقر بلدية سعيدة  "أن الدولة تسعى إلى تعزيز جهود التنمية لا سيما في مجال السكن من خلال انجاز  برنامج سكنية كبرى تضمن للمواطنين سكنات لائقة". وذكر الوزير بأنه انطلاقا من شهر نوفمبر القادم سيشرع في توزيع عشرات الآلاف  من الوحدات السكنية بمختلف الصيغ عبر الوطن إضافة إلى الإعانات المالية  الموجهة للبناء الريفي على أن تتواصل العملية إلى غاية نهاية سنة الجارية". وأشرف وزير السكن و العمران والمدينة على عملية تسليم مفاتيح 500 وحدة سكنية  بصيغة العمومي الإيجازي و20 سكنا بصيغة الترقوي المدعم إضافة إلى 170 مقرر  استفادة من إعانات البناء الذاتي التي تندرج في إطار التجزئات الاجتماعية وكذا 50 مقرر استفادة آخر من إعانة مالية موجهة للبناء الريفي. ولدى استماعه لعرض حول البرامج السكنية وتلك الخاصة بالتهيئة الحضرية  والتجهيزات العمومية في سعيدة بمقر الولايةي شدد السيد ناصري على "ضرورة  الانطلاق في انجاز السكنات المتوقفة التي تخص صيغة الترقوي المدعم المقدر  عددها بأزيد من 400 وحدة سكنية قبل نهاية 2020". وفي مجال التهيئة الحضرية قرر الوزير توجيه مخلفات التخصيصات المالية المقدرة  بنحو 27 مليون دج لاستغلالها في مشاريع التهيئةي كما اطلع من خلال نفس العرض  على وتيرة انجاز التجهيزات العمومية لاسيما المرافق بقطاع التربية تحسبا  للدخول المدرسي المقبل الذي سيتعزز بسعيدة بخمس مؤسسات تربوية في الأطوار  الثلاثة. وأعطى الوزير بحي السلام بمدينة سعيدة إشارة الانطلاق في انجاز آخر حصة من  برنامج سكنات البيع بالإيجار (عدل) الذي استفادت منه الولاية بوضعه حجر الأساس  لبناء 227 وحدة جديدة  لفائدة المكتتبين الذين سددوا الشطر الأول. كما عاين المشروع السكني المنجز الذي يتضمن 1130 وحدة بصيغة العمومي الإيجاري  بحي بوخرص ومعاينة أشغال تهيئة الحديقة العمومية "5 يوليو" لمدينة سعيدة إضافة  إلى إشرافه على تدشين مجمع مدرسي ببلدية يوب.  

انفجار الغاز بالبيض : وزيرة التضامن الوطني تؤكد تكفل قطاعها اجتماعيا ونفسيا بالضحايا

ثلاثاء, 10/13/2020 - 15:19
أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا  المرأة، كوثر كريكو، اليوم الثلاثاء بالبيض تكفل مصالح قطاعها الوزاري من  الجانبين الاجتماعي والنفسي بضحايا حادث انفجار الغاز الذي وقع السبت الماضي  بالبيض والذي خلف وفاة خمسة أشخاص وجرح 18 آخرين. وأضافت الوزيرة لدى تقديمها واجب العزاء لعائلات الضحايا وتفقدها لوضعية آخر مصابة توجد بالمؤسسة العمومية الاستشفائية محمد بوضياف، بعاصمة الولاية، بمعية  الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية حمزة آل سيد الشيخ، أنها أسدت تعليمات خاصة بالتكفل النفسي والاجتماعي بضحايا هذا الحادث وعائلاتهم، مؤكدة  مرافقة قطاع التضامن الوطني لهم. وأبرزت كوثر كريكو أن زيارتها اليوم "جاءت للوقوف على مدى تنفيذ هذه التعليمات وإرفاقها بإطلاق قوافل تضامنية لفائدة ضحايا هذا الحادث الأليم و التي شملت مواد استهلاكية وكهرومنزلية وغيرها، إلى جانب التكفل النفسي والاجتماعي لهم عن طريق الخلايا الجوارية وكذا المختصين النفسانيين التابعين لقطاع التضامن الوطني"، مضيفة أن مصالح قطاعها "ستواصل مرافقة ضحايا هذا الحادث من خلال مبادرات أخرى". وأكدت الوزيرة على أن قطاعها الوزاري يحرص على ضمان متابعة دائمة لوضعية المواطنين الذين يتواجدون في مثل هذه الظروف التي تستوجب تعزيز العمل التضامني، مبينة أن ذلك يتم من خلال التنسيق مع كل القطاعات المعنية، على غرار وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات و وزارة الداخلية والجماعات المحلية  وتهيئة الإقليم كل وفق اختصاصه في إطار التضامن الحكومي.  

مختصة في القانون الدستوري : تقنين المرفق العام في الدستور الجديد سيقضي على المظاهر المشينة للتسيير

ثلاثاء, 10/13/2020 - 10:48
 حرصت وثيقة الدستور المقترح للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر على تقنين دور المرفق العام للقضاء على كل المظاهر المشينة التي ترتبط بالأداء في التسيير والتي تستدعي الشفافية وكبح السلطة المطلقة .  وفي هذا الخصوص أكدت الدكتورة  جميلة خرباش المختصة في القانون الدستوري أن "السلطة المطلقة هي مفسدة كبرى وهي سبب الفساد الذي عرفته الجزائر و أن التعديل الدستوري جاء بنقاط عديدة وهامة جدا في هذا المجال" وقالت إن "المشرع الجزائري في هذا التعديل الاخير ومن خلال مسودة الدستور كرس هذه المبادئ ودسترها في الباب الأول المتعلق بالمبادئ العامة التي تحكم  الدولة الجزائرية " .  وأوضحت المختصة في القانون الدستوري في تسجيل لإذاعة الجزائر من سطيف  أن بعض المرافق العامة سواء كانت ادرية أو اقتصادية شكلت هاجسا كبيرا لدى المواطن جراء سوء التسيير واللامبالاة من طرف المسؤولين، ما  جعل المشرع الجزائري يعمل على تكريس مواد جديدة  في وثيقة الدستور محل الاستفتاء . وأضافت الدكتورة خرباش أن" من بين أهم المواد التي تضمنتها  وثيقة الدستور الجديد في تسيير المرفق العام نص المادة 127 الذي  ضم أهم المبادئ الاساسية كمبدأ المساواة ومبدأ الاستمرارية ومبدأ الانصاف في تغطية التراب الوطني كما ان هناك مبادئ اخرى  في مواد متفرقة من الدستور كنص المادة 10 التي تضمن مبدأ المشاركة والشفافية في تسيير المرفق العام ".  المصدر: اذاعة الجزائر من سطيف

الصفحات