وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 54 دقيقة

مجلس الأمة : استئناف الجلسات العامة المخصصة لدراسة و مناقشة قانون المالية التكميلي 2020 غدا الاثنين

أحد, 05/31/2020 - 15:45
عقد مكتب مجلس الأمة هذا الأحد اجتماعا، خصصه لضبط الجدول الزمني للجلسات العامة المخصصة لدراسة و مناقشة قانون المالية التكميلي 2020 و التي تقرر استئنافها بداية من يوم غدا الاثنين، كما درس الأسئلة الشفوية والكتابية المحالة عليه و كذا عملية تجديد أجهزة وهياكل المجلس إلى جانب تبادل وجهات النظر حول المستجدات على الساحة الوطنية. وأوضح بيان للمجلس أن الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل وكان موسعا لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني، قرر "إحالة مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020 على لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية (مباشرة بعد وروده من المجلس الشعبي الوطني )، واستئناف الجلسات العلنية ابتداء من مساء يوم الاثنين الفاتح جوان 2020 ،على أن تستمع اللجنة المختصة، بمناسبة دراستها لمشروع القانون، صبيحة نفس اليوم إلى عرض يقدمه ممثل الحكومة، وزير المالية، بخصوص الموضوع". أما جلسة يوم الثلاثاء 02 جوان ( الفترة الصباحية ) فستخصص حسب البيان -"لمواصلة مناقشة مشروع هذا القانون، يليه تدخل رؤساء المجموعات البرلمانية ، ثم رد وزير المالية على تدخلات وانشغالات أعضاء المجلس على أن يعرض نص القانون للتصويت في جلسة عامة تعقد عشية يوم الثلاثاء 02 جوان 2020"، كما تقرر أيضا برمجة "جلسة صبيحة يوم الخميس 04 جوان 2020 ، لطرح الأسئلة الشفوية على أعضاء الحكومة". وأشار ذات المصدر أنه بعد دراسة الأسئلة الكتابية والشفوية المودعة لديه، "قرر مكتب المجلس إحالة ستة (6) أسئلة شفوية وأربعة (4) أسئلة كتابة على الحكومة لاستيفائها الشروط القانونية المطلوبة". أما في ما يتعلق بمسألة تجديد أجهزة وهياكل مجلس الأمة، فقد وجه رئيس مجلس الأمة بالنيابة، خلال هذا الاجتماع، رؤساء المجموعات البرلمانية إلى ضرورة وآنية مباشرة العملية و التقيد الصارم بإجراءات السلامة الصحية، وموافاة المصالح المعنية حين الانتهاء من العملية، بقوائم ممثليها في هذه الهياكل، من أجل برمجة جلسة التنصيب. وبخصوص "محتوى الأشرطة الوثائقية التي بثتها وتناقلتها أبواق إعلامية عمومية فرنسية بشأن الجزائر، فقد أعرب مكتب المجلس عن "استنكاره الشديد واستهجانه البالغ لما تضمنته من تلفيقات وكذب واستنتاجات خاطئة، وإذ يندد بهذه الانحرافات الخطيرة، فإنه يهيب بالمواطنات والمواطنين بضرورة التمسك بالقيم والمبادئ النوفمبرية، ضمانا لحاضر البلاد ومستقبلها". ودعا مجلس الأمة في هذا الإطار إلى "رص الصف الوطني ومزيد من التماسك والتلاحم بين أبناء الوطن الواحد"، مؤكدا بأن هذه الجهات "لم ترق لها الخطوات التي تخطوها الجمهورية الجديدة بعزم وثبات بقيادة رئيس الجمهورية نحو التجسيد الفعلي للتطلعات المشروعة لمواطنيها المعبر عنها في الحراك الشعبي في إطار الوفاء المستمر لمثل ومبادئ بيان أول نوفمبر". وبخصوص الظرف الصحي الذي تعيشه البلاد، فقد جدد المجلس "ثقته الكاملة في التدابير المتخذة من طرف الدولة للحد من انتشار الوباء"، آملا في "تواصل المنحنى التنازلي لحصيلة الإصابات الناجمة عن تفشي وباء کوفيد-19".

المجلس الشعبي الوطني: إدراج تعديلات على مشروع قانون المالية التكميلي 2020

أحد, 05/31/2020 - 14:55
أقرت لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني عدة تعديلات على مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020 أهمهما مراجعة مبالغ رسم الطابع على السيارات وتمديد العمل بتقليص الرسم على القيمة المضافة إلى 9 بالمائة بالنسبة للأنشطة السياحية إلى غاية نهاية 2021. وحسب التقرير التكميلي لمشروع القانون الذي عرض هذا الأحد أمام نواب المجلس للتصويت، فإن إدراج هذه التعديلات جاء بناء على مناقشات لجنة المالية والميزانية التي أقيمت يومي الخميس والجمعة الماضيين بحضور وزير المالية عبد الرحمان راوية، ممثل الحكومة، و وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم، ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار ومندوبي أصحاب التعديلات وكذا المديرة العامة للضرائب والمدير العام للجمارك. وفي هذا الإطار، تم تعديل المادة 19 من مشروع القانون والذي تقترح فيه الحكومة زيادة في الرسوم المفروضة على الاستعمال الأول في السير بالنسبة للسيارات السياحية ذات المحرك"بنزين" وذات المحرك"ديزال"، الجديدة المستوردة أو المقتناة محليا، وذلك من خلال مراجعة مستويات السيارات حسب سعة الاسطوانة ومراجعة مبالغ الرسم المطبقة عليها، وذالك "حفاظا على قدرة المواطنين على اقتنائها". وعليه، فإن السيارات السياحية ذات المحرك "بنزين" ستخضع لرسم يقدر بـ 100 ألف دج إذا كانت سعة الاسطوانة لا تفوق 800 سم3 وبـ 150 ألف دج (بدلا من 250 ألف دج كما كان مقترحا من طرف الحكومة) إذا كانت سعة الاسطوانية لا تتجاوز 1.600 سم3 وبـ 250 ألف دج (بدلا من 450 الف دج) إذا سعة الاسطوانة لا تتجاوز 1.800 سم3 و 450 ألف دج إذا كانت سعة الاسطوانة لا تتجاوز 2.000 سم3 وإلى رسم بقيمة 1،2 مليون دج (بدلا من 1 مليون) بالنسبة للسيارات بسعة اسطوانة لا تتجاوز 2.500 سم3 و ب1،6 مليون دج (بدلا من 1،5 مليون دج) بالنسبة للسيارات بسعة اسطوانة تفوق 2.500 سم3. أما بالنسبة للسيارات السياحية ذات محرك "ديازال"، فإن قيمة الرسوم حددت ب100 ألف دج (بدلا من 200 ألف دج) إذا كانت سعة الاسطوانة لا تتجاوز 1.200 سم3 وب250 ألف دج إذا كانت سعة الاسطوانة لا تتجاوز 1.600 سم3 و ب400 ألف دج (بدلا من 800 ألف دج) إذا كانت سعة الاسطوانة لا تتجاوز 2.000 سم3 وب1،5 مليون دج إذا كانت سعة الاسطوانة لا تتجاوز 2.500 سم3 وب2،5 مليون دج (بدلا من 2 مليون دج) إذا كانت سعة الاسطوانة تفوق 2.500 سم3. كما تم تعديل المادة 34 التي تقترح فيها الحكومة إلغاء الخفض على الرسم على القيمة المضافة الخاص بالأنشطة السياحية إلى 9 بالمائة بدلا من 19 بالمائة، فإن لجنة المالية أدرجت تعديلا يمدد العمل بهذا الخفض إلى غاية 23 ديسمبر 2021. ويخص هذا الخفض الذي نص عليه أساسا في قانون المالية الأولي النشاطات السياحية والفندقية والحمامات المعدنية والإطعام السياحي المصنف والأسفار وتأجير السيارات للنقل السياحي. كما تمت إعادة صياغة بعض أحكام مشروع قانون المالية التكميلي بما يفيد الصياغة القانونية السليمة وتكريس المصطلحات الصحيحة. وبهذا الخصوص، تم تعديل المادة 14 من مشروع القانون المتعلقة بإخضاع المهن الحرة لنظام الضريبة الجزافية الوحيدة بالنص على "الشركات المدنية ذات الطابع المهني" بكونها مشمولة بحكم هذه المادة. وتم أيضا تعديل المادة 36 المتعلقة بالإعفاء من الرسم على القيمة المضافة والحقوق الجمركية بصفة مؤقتة للمواد الصيدلانية والمستلزمات الطبية ومعدات الكشف وكذا لوازم وقطع غيار هذه المعدات المستعملة لمجابهة وباء فيروس كورونا. ويحدد التعديل الذي أدرجته فترة سريان هذه الأحكام ب21 مارس 2020 إلى غاية الإعلان الرسمية عن زوال جائحة كورونا فضلا عن توضيح أن المواد المعنية هي تلك المحددة قائمتها طبقا للتنظيم ساري المفعول. ورفضت اللجنة خلال مداولاتها عدة تعديلات مقترحة من طرف النواب من بينها إلغاء المادة 45 من مشروع القانون التي تنص على خفض قيمة المبلغ بالعملة الصعبة الواجب التصريح به لدى السفر إلى الخارج من 5.000 يورو (كما حدد في قانون المالية الأولي) إلى 1.000 يورو. وعليه فإن اللجنة ارتأت الحفاظ على هذا التدبير المقترح من طرف الحكومة موضحة بأنه "لا يستهدف الحد من المبلغ الذي يمكن للمواطن أن يحوزه عند سفره إلى الخارج بل يندرج في سياق مسار عالمي بخصوص مكافحة تبييض الأموال حيث أن عتبة إعلان الاستيراد والتصدير تخص فقط دون سواها الأوراق النقدية أو الصكوك القابلة للتداول بعملات أجنبية قابلة للتحويل بحرية". كما انه "لا يمكن التبرير بعدم كفاية مبلغ 1.000 يورو لتغطية احتياجات المواطن في الخارج إذا يسمح القانون لكل فرد بفتح حساب بالعملة الصعبة وتحويل أي مبلغ في إطار القانون وحتى اكتساب بطاقة اعتماد" حسب التبريرات الواردة في التقرير التكميلي الذي أشار في نفس السياق إلى أنه "سجلت خلال الفترة التي تم الترخيص خلالها ب5.000 يورو دون إلزامية التصريح بها انخفاضا معتبرا للودائع بالعملة الصعبة في البنوك الوطنية". وتم أيضا رفض تعديل آخر ينص عل الإبقاء على التدبير الوارد في قانون المالية الأولي والخاص بتمديد آجال تسديد الإيجارات لشاغلي سكنات دواوين الترقية العقارية لمدة ثلاثة سنوات، وهو ما تقترح الحكومة إلغاءه في مشروع قانون المالية التكميلي. وبررت اللجنة ذلك بان صعوبات التحصيل "تعيق كثيرا دواوين الترقية والتسيير العقاري وتثقل وضعيتهم المالية وتنعكس سلبا على التكفل بتكاليف التسيير وإعادة تأهيل الحظيرة السكنية التي تسيرها". أما بخصوص اقتراحات النواب بإدراج مادة جديدة توسع من قائمة اللجنة المساعدة على تحديد الموقع وترقية الاستثمارات وضبط العقار لتشمل ممثلي المنتخبين، فإن اللجنة لفتت إلى أن تشكيلة اللجنة محددة بموجب نص تنظيمي وليس مجالها نص تشريعي. غير أنها أوصت في تقريرها التكميلي بضرورة تعديل النص التنظيمي الملائمة لتوسيع تشكيلة اللجنة المعنية إلى رؤساء المجالس الشعبية البلدية والولائية وممثلي غرف الفلاحة والتجارة والصناعة. أما بخصوص التعديل المقترح والمتعلق بالتأمين التكافلي، فإن اللجنة توصي بالحرص على إدراجه ضمن الإطار التشريعي الملائم بما يكفل ضمانات الصيرفة الإسلامية وتغطية منتجاتها ضد المخاطر. كما أوصت ب"ضرورة تكريس تعبئة الموارد المالية عن طريق صناديق الاستثمار وصكوك الاستثمار الخاصة بمنتجات الصناعة المالية الإسلامية لتنمية الاقتصاد الحقيقي وإقامة البنية التحتية وتنويع أدوات السوق الأولية والسوق الثانوية لبورصة الجزائر لاستقطاب الموارد المالية من الداخل والخارج وذلك ضمن الإطار التشريعي الملائم". يذكر أن لجنة المالية والميزانية التي يرأسها طارق تريدي ناقشت إجمالا 30 تعديلا مقترحا من النواب تمت إحالته من طرف مكتب المجلس الشعبي الوطني. وفضلا عن هذه التعديلات المدروسة من طرف اللجنة، فإن النواب اقترحوا 26 تعديلا آخر رفض مكتب المجلس إحالته "لعدم استيفائها الشروط القانونية". ونجد من بين هذه التعديلات التي لم تحل على اللجنة، اقتراح بإلغاء المادة 24 التي تنص على زيادة في أسعار الوقود.

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء

أحد, 05/31/2020 - 12:41
يترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني اليوم الأحد اجتماعا دوريا لمجلس الوزراء بتقنية التواصل المرئي عن بعد. ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع دراسة عدد من العروض الوزارية ذات العلاقة بالذاكرة الوطنية، ومخطط إعادة بعث الصناعة الوطنية، وترقية الاستثمارات الفلاحية في الجنوب، و رقمنة الإدارة، وتطور الوضعية الصحية الوطنية من زاويتي مواجهة تفشي جائحة كورونا، والصناعة الصيدلانية، إلى جانب آفاق الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والنظام البيئي للمؤسسات الناشئة".

بن عبد السلام: نحن بصدد الخطوة الثالثة لبناء الجزائر الجديدة

أحد, 05/31/2020 - 11:47
جدد رئيس حزب "الجزائر الجديدة" جمال بن عبد السلام موقف حزبه المثمن لإجراء انتخابات رئاسية متسائلا ماذا لو لم ننتخب رئيسا للجمهورية كيف كنا سنواجه الأزمات الثلاث؟ في إشارة إلى الأزمة الليبية وأزمة تفشي فيروس كورونا وأزمة انهيار أسعار النفط. واعتبر بن عبد السلام لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى الاذاعية، أن وجود رئيس للجمهورية مكن الجزائر من التعامل ومواجهة التحديات الخطيرة لتفشي وباء كورونا والحد من التداعيات السلبية لانهيار اسعار النفط على الاقتصاد الوطني كما أعاد الجزائر الى تبوأ مكانتها في المحافل الدولية وفرض وجهة نظرها في ملف الأزمة الليبية. وفي السياق أعرب رئيس حزب "الجزائر الجديدة" عن اعتقاده أن البلاد شرعت في استكمال الخطوة الثالثة على طريق بناء "الجزائر الجديدة" وهي تعديل الدستور بعد خطوة الحراك الشعبي في 22 فيفري في 2019 ثم الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر 2019. ولفت عبد السلام إلى أن حزبه وضع أربع محاور و23 قاعدة لمناقشة مسودة الدستور  تكون على مقاس الجزائر الجديدة التي تستجيب لتطلعات الشعب الجزائري. وتعليقا على الوثائقي الذي بثته القناة الخامسة الفرنسية قال بن عبد السلام إن ما تضمنه الوثائقي ينم عن سياسة منتهجة من دولة استعمارية تجاه دولة مستقلة لم تستسغ حتى اليوم أنها طردتها من الجزائر إلى غير رجعة.

وصول رحلة جوية إلى الجزائر تقل رعايا جزائريين كانوا عالقين بفرنسا

سبت, 05/30/2020 - 19:34
حطت بمطار الجزائر الدولي هواري بومدين الدولي،هذا السبت، طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية تقل مسافرين جزائريين كانوا عالقين في فرنسا بعد توقف حركة النقل الجوي في معظم المطارات عبر العالم منذ مارس الماضي بسبب تفشي وباء كوفيد-19. وأوضح المكلف بالإعلام والاتصال بشركة الخطوط الجوية الجزائرية أمين أندلسي بأن هذه الرحلة التي انطلقت من مطار شارل ديغول الدولي بباريس على الساعة الرابعة بعد الظهر عبر طائرة من نوع إيرباص 330A ستتبعها طائرة ثانية انطلاقا من نفس المطار في وقت لاحق من نهار اليوم. و حسب ذات المصدر, فقد برمجت الشركة رحلة أخرى نحو المغرب حيث من المرتقب أن تقلع طائرة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية من نوع ايرباص A330 مساء اليوم السبت على الساعة الثامنة ليلا من الجزائر باتجاه مطار الدار البيضاء الدولي لإجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في هذا البلد بعد غلق الأجواء أمام حركة الطيران منذ مارس المنصرم. و تندرج هذه الرحلات في إطار برنامج إجلاء المواطنين الجزائريين العالقين في الخارج نتيجة وقف حركة النقل الجوي في إطار الإجراءات المتخذة للوقاية من انتشار فيروس كوفيد-19 , طبقا للتعليمات التي أسداها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بضرورة إجلاء كل الرعايا الجزائريين العالقين في الخارج . وتشرف السفارات الجزائرية في الدول التي ما تزال تضم رعايا جزائريين عالقين على تنظيم الرحلات والتواصل معهم عن طريق البريد الالكتروني والرسائل النصية القصيرة. يذكر أنه في 27 ماي الماضي تم إجلاء قرابة 300 مواطن جزائري كانوا عالقين في لندن (بريطانيا). ومنذ بداية الأزمة الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا أجلت الجزائر أكثر من 8000 رعية.  

كورونا : 133 إصابة جديدة و127 حالة شفاء و 8 وفيات في الجزائر خلال الـ24 ساعة الماضية

سبت, 05/30/2020 - 17:29
 سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية في الجزائر 133 حالة إصابة بفيروس كورونا و 8 وفيات جديدة، فيما تماثل 127 مريضا للشفاء، حسب ما أعلن عنه اليوم السبت بالجزائر العاصمة الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 9.267 حالة، أي ما يمثل نسبة 21 حالة لكل 100 ألف ساكن، فيما بلغ إجمالي الوفيات 646 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 5.549، مشيرا إلى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من المدية، الجزائر العاصمة، الأغواط، المسيلة، تيبازة، غرداية، وهران و ورقلة . ويمثل الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق نسبة 66 بالمائة من مجموع حالات الوفيات. وأشار الدكتور فورار إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات و 19 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة اليوم السبت. وتعد قسنطينة وسطيف والأغواط والبليدة من بين الولايات التي سجل بها أكبر عدد للحالات خلال ال24 ساعة الأخيرة. وفيما يتعلق بالحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 17.445 وتشمل 8.056 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 9.389 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 28 مريضا حاليا في العناية المركزة. وفي الأخير، ذكر الدكتور فورار بضرورة اليقظة الدائمة والاحترام الصارم لشروط النظافة والتباعد والحجر المنزلي و الارتداء الملزم للقناع الواقي في كل الظروف من طرف الجميع لتفادي انتقال الوباء.

رئيس الجمهورية يترأس غدا الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء

سبت, 05/30/2020 - 13:05
يترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني الأحد اجتماعا دوريا لمجلس الوزراء بتقنية التواصل المرئي عن بعد، حسب ما أفاد اليوم السبت بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان: "يعقد مجلس الوزراء صباح غد الأحد 31 ماي 2020 إجتماعه الدوري بتقنية التواصل المرئي عن بعد برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني. "ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع دراسة عدد من العروض الوزارية ذات العلاقة بالذاكرة الوطنية، ومخطط إعادة بعث الصناعة الوطنية، وترقية الاستثمارات الفلاحية في الجنوب، و رقمنة الإدارة، وتطور الوضعية الصحية الوطنية من زاويتي مواجهة تفشي جائحة كورونا، والصناعة الصيدلانية، إلى جانب آفاق الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والنظام البيئي للمؤسسات الناشئة".

الوقاية من انتشار كورونا: تحديد مواقيت العمل تبعا للتدابير الجديدة للحجر المنزلي

سبت, 05/30/2020 - 11:20
حددت المديرية العامة للوظيفة العمومية و الاصلاح الإداري، اليوم السبت في بيان لها، مواقيت العمل إلى غاية 13 يونيو المقبل، تبعا لتمديد تدابير الحجر المنزلي الجزئي المتعلقة بالوقاية من انتشار وباء كوفيد 19 و مكافحته. و أوضح البيان أنه و "إلى غاية يوم 13 يونيو 2020 تكون أوقات العمل المطبقة في المؤسسات و الإدارات العمومية من يوم السبت 30 ماي الى غاية يوم السبت 13 يونيو 2020 من الأحد إلى الخميس من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الرابعة مساء بالنسبة للمستخدمين العاملين في الولايات الخاضعة للحجر المنزلي الجزئي من الساعة الخامسة مساء إلى غاية الساعة السابعة صباحا". و يتعلق الأمر بكل من "باتنة و بجاية والبليدة و تلمسان و تيارت و تيزي وزو و الجزائر و سطيف و سيدي بلعباس و قسنطينة و عنابة و المدية و برج بوعريريج و وهران و تيبازة وعين الدفلى". و بالنسبة للمستخدمين العاملين في الولايات الخاضعة للحجر المنزلي الجزئي من الساعة السابعة مساء إلى غاية السابعة صباحا وكذا في ولاية سعيدة فتكون مواقيت العمل من الثامنة صباحا إلى غاية الرابعة و النصف مساء، مثلما يشير إليه المصدر ذاته. و من جهة أخرى، حددت مواقيت العمل "من الساعة السابعة ونصف صباحا إلى الساعة الثالثة مساء بالنسبة للمستخدمين العاملين في ولايات أدرار تمنراست اليزي ، تندوف ، بشار ، ورقة ،غرداية ،الأغواط بسكرة و الوادي". و تلفت المديرية العامة للوظيفة العمومية إلى أن "المستخدمين المستثنين من إجراء الحجر المنزلي الجزئي و كذا المستخدمين الذين يحوزون رخصة خاصة لتنقل أثناء ساعات الحجر يبقون خاضعين لساعات العمل الاعتيادية ، المنصوص عليها في التنظيم ساري المفعول".

كورونا : استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج ابتداء من يوم غد السبت

جمعة, 05/29/2020 - 19:56
سيتم الشروع غدا السبت في استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)، حسبما علم اليوم الجمعة لدى الوزارة الأولى. وأوضح ذات المصدر ، أنه تمت برمجة رحلتين غدا السبت انطلاقا من باريس و رحلة أخرى بعد الظهر انطلاقا من الدار البيضاء (المغرب) لإجلاء الجزائريين العالقين في المغرب، مضيفا أن 400 جزائري سيتم إجلاؤهم أيضا من تونس برا. يذكر أنه منذ بداية الأزمة الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا أجلت الجزائر أكثر من 8000 رعية.  

وفاة عبد الرحمان اليوسفي : الرئيس تبون يشيد بـــ "رجل الدولة المتمكن" و " المناضل المغاربي المثالي"

جمعة, 05/29/2020 - 19:25
بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم الجمعة، برقية تعزية إلى عائلة المناضل المغاربي الكبير و رئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد الرحمن اليوسفي، الذي وافته المنية عن عمر ناهز 96 سنة، أكد فيها أن الفقيد كانت فيه "صفات رجل الدولة المتمكن والمواطن المغاربي المثالي الذي يتفانى في العمل على مد جسور الأخوة والتعاون بين الشعوب المغاربية". و جاء في بريقة التعزية : "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ الفاجعة التي ألمت بكم برحيل المناضل المغاربي الكبير، الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي طيب الله ثراه، بعد حياة سياسية طويلة قضاها في الدفاع عن الطبقة الشغيلة ، وقيم الحرية والعدالة، حاملا قناعاته أينما حل وارتحل، إلى أن وافاه الأجل المحتوم اليوم فأسلم الروح إلى بارئها راضيا مرضيا". و تابع قائلا :"إن الجزائريين مازالوا يتذكرون أن الزعيم المغاربي الراحل الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي كان من الأوائل الذين ساندوا ثورة التحرير المباركة منذ اندلاعها، وتعاون مع قادتها إذ كان على تواصل دائم معهم لتخليص المنطقة من الاحتلال الأجنبي البغيض، كما سجل ذلك بنفسه في مذكراته، و خص بالذكر البطلين الشهيدين العربي بن مهيدي ومحمد بوضياف رحمهما الله تعالى". و أكد الرئيس تبون أن "المسيرة النضالية الطويلة للراحل عبد الرحمان اليوسفي طيب الله ثراه تخللتها الإقامة عدة مرات في الجزائر بين ظهرانينا، وكانت تلك الإقامة فرصة لكل من لم يعرفه من قبل ليكتشف فيه صفات رجل الدولة المتمكن والمواطن المغاربي المثالي الذي يتفانى في العمل على مد جسور الأخوة والتعاون بين الشعوب المغاربية، ويسعى بقوة المؤمن الصادق لتحقيق حلم الأجيال المتوالية، في بناء صرح اتحاد المغرب العربي الموحد الذي يخدم مصلحة شعوبه في كنف التضامن والأخوة والسلم، بعيدا عن التأثيرات الأجنبية التي تتعارض مع طموحاتها المشروعة". و أضاف أنه "وتكريما لروحه الطاهرة، يتعين على الجيل الحالي من شباب المغرب العربي الكبير أن يواصل الجهود الحثيثة لتحقيق هذا الحلم الذي ناضل من أجله الأستاذ الراحل عبد الرحمان اليوسفي رفقة نخبة من خيرة رجالات المغرب العربي ". و خلص رئيس الجمهورية إلى القول "ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتضرع لله العلي القدير أن يتغمده برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جناته في الفردوس الأعلى، وأن يثوبكم عنه خير الثواب، وأتقدم إليكم باسمي وباسم الشعب الجزائري بأصدق التعازي وأخلص المساواة، فـ +كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام+ إنا لله وإنا إليه راجعون".

كورونا : الجزائر تسجل تعافي 145 مصابًا و 8 وفيات و 137 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة

جمعة, 05/29/2020 - 17:16
أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا؛ هذا الجمعة ؛ عن تعافي  145 مصابًا من الوباء القاتل، بالتزامن جرى تسجيل 8  وفيات و 137 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 638 وعدد الإصابات إلى 9134 حالة مؤكدة عبر 48 ولاية. وبرسم اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19، أبرز د. جمال فورار المتحدث باسم اللجنة، تعافي 145 مصابًا في الساعات الأخيرة؛ بما رفع إجمالي المتعافين إلى 5422 شخصًا. وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 9134 حالة، أي ما يمثل نسبة 20 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 638 وفاة وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 5422 حالة، مشيرا الى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من ولايات تمنراست والمسيلة والبيض وميلة ووهران وسطيف و المدية و ورقلة. وقال ذات المتحدث أن 66 بالمائة من الوفيات تمثل فئة الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 سنة فما فوق، مشيرا إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات و 18 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـــ24 ساعة الأخيرة.وأضاف الدكتور فورار بأن ولايات الجزائر العاصمة ووهران والبليدة سجلت أكبر عدد من الحالات الجديدة خلال نفس الفترة. وفيما يخص الحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 792 . 16 حالة وتشمل 675 . 7 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 117 . 9 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، في الوقت الذي يتواجد فيه 34 مريضا في العناية المركزة. وأوصى الدكتور فورار في ختام اللقاء ب"ضرورة اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والامتثال لقواعد الحجر الصحي مع إلزامية ارتداء القناع الواقي في كل الظروف لتفادي انتقال الوباء".

اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا عليهم القضاء بعد الشفاء

جمعة, 05/29/2020 - 14:01
أفتت الجنة الوزارية للفتوى أن المرضى الذين سبب لهم الصوم مشقة معتبرة غير معتادة كالمرضى المصابين بفيروس كورونا (كوفيد 19) و من كان في حكمهم فأفطروا في شهر رمضان، وجب عليهم القضاء بعد التماثل للشفاء. وأوضحت اللجنة، في بيان لها اليوم الجمعة، بخصوص قضاء الصوم لأصحاب الأعذار والمرضى الذين تماثلوا للشفاء من مرض "كوفيد 19" أن "العاجزين عن الصوم مثل كبار السن و أصحاب الأمراض المزمنة فإنهم يسقط عنهم الصوم و لا يجب عليهم القضاء و تترتب عليهم الفدية فقط" امتثالا لقول الله سبحانه و تعالى "و على الذين يطيقونه فدية طعام مسكين". و بشأن المرضى الذين سبب لهم الصوم مشقة معتبرة غير معتادة كالمرضى المصابين ب"كوفيد 19" ومن كان في حكمهم فأفطروا أكدت اللجنة أنه "يجب عليهم القضاء بعد الشفاء" لقوله تعالى"ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر". وبشأن صوم ستة أيام من شوال، ذكرت لجنة الفتوى أنها تعتبر من فضائل الأعمال لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر"، مشيرة إلى أن "من صامها فله أجر ومن لم يصمها فلا إثم عليه، ويجوز أن تصام هذه الأيام السنة متتابعة او متفرقة، و إن فرقها على أيام الشهر في الأيام التي رغب الشرع في صومها كالاثنين والخميس والأيام البيض، حصل له الأجر عن الجميع". وفيما يتعلق بقضاء رمضان أوضحت اللجنة أن القضاء "واجب على التراخي ووقته متسع الى ما قبل دخول رمضان المقبل"، مضيفة أن هذا "لا يعني التهاون بتأخيره بل الأفضل والاكمل هو المبادرة الى تعجيل قضاء الصوم". كما استحبت لجنة الفتوى "تقديم القضاء على صيام التطوع"، مجيزة أيضا "الجمع بين قضاء رمضان وصيام التطوع شريطة أن يشرك بينهما بالنية بحيث ينوي الشخص القضاء أولا ويدخل فيها نية التطوع" . وفي هذا السياق، ترى اللجنة أن "الافضل والاكمل هو إفراد كل صوم بنيته وذلك بقضاء صوم رمضان مستقلا وصيام الايام السنة من شوال مستقلة". وخلصت الجنة الى التذكير بوجوب احترام الاجراءات الوقائية وخصوصا ارتداء الكمامات حرصا على سلامة الارواح وسعيا الى الوقاية من وباء كورونا.    

وزارة الداخلية تحصي قرابة 322 ألف مستفيد من منحة الجائحة

جمعة, 05/29/2020 - 11:27
 بلغ عدد المستفيدين من المنحة لتي كان قد أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لفائدة المتضررين من آثار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، قرابة 322 ألف مستفيد، حسب ما علم لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. وأوضح نفس المصدر أن عدد المستفيدين من منحة 10 ألاف دينار ، المسجلين في القوائم التي تم التأشير عليها من طرف المدراء المحليين المعنيين إلى غاية 27 ماي 2020، بعد عملية تطهير القوائم، قد بلغ 321.955 مستفيد. وذكر نفس المصدر أن عدد المستفيدين الذين صبت لهم المنحة بلغ 135.687 وعدد الملفات الموجودة على مستوى المصالح غير المركزية للدولة (المديريات التنفيذية) بلغ 76.674 . أما عدد الملفات الموجودة على مستوى مصالح الولاية من أجل الإجراءات المحاسبية قد وصل ال 29.734 . وبالنسبة لعدد الملفات الموجودة على مستوى مصالح أمناء الخزائن للولايات من أجل عملية الدفع، فقد بلغ 64.808 فيما وصل عدد الملفات الموجودة على مستوى مصالح البريد أو البنك من أجل عملية صب المنحة في الحسابات البريدية الجارية أو الحسابات البنكية 15.052 .  

جراد يدعو الى تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19

جمعة, 05/29/2020 - 00:36
دعا الوزير الأول عبد العزيز جراد ،الخميس، الى تخفيف ديون الدول النامية من أجل  تجاوز الصعوبات المالية و الاقتصادية  الناجمة عن تفشي جائحة كوفيد-19 والى حوار شامل بين الدول المتقدمة و النامية لإيجاد حلول ملموسة للاحتياجات المتزايدة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي. وقال الوزير الاول في تدخله ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون  في اللقاء رفيع المستوى حول تمويل التنمية في ظل جائحة كوفيد-19 نظمته الأمم  المتحدة عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، أن مسعى تخفيف اعباء الديون على  الدول النامية يفرض نفسه كـ "خيار حتمي" من اجل مواجهة الاختلالات التي تعاني  منها هذه الدول على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي، داعيا في الوقت نفس الى  "تكريس  الحوار الشامل و المستدام بين الدول المتقدمة و النامية لإيجاد حلول  ملموسة للاحتياجات المتزايدة للتمويل جراء ازمة فيروس كورونا".   وأوضح جراد ان استمرار هذه الازمة الصحية من شانه ان "يعمق الازمة  المالية التي تشهدها كل الامم"، معتبرا أن المستويات غير المقلقة  لحد الان  بخصوص انتشار هذا الوباء في القارة الافريقية إلا أن تداعياته على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي والمالي "ليست كذلك حيث تواجه القارة التحديات  التقليدية المرتبطة بالأزمات السياسية والانسانية و اثار التغيرات المناخية و التصحر و الجفاف و انهيار اسعار المواد الاولية و عبء الديون و تراجع التدفقات المالية، فضلا عن رهانات الامن الغذائي". "ان تخفيف ديون الدول النامية يفرض نفسه كخيار حتمي من اجل مواجهة الاختلالات  التي تعاني منها على صعيدي الجباية و الموازنة من شانه ان يسمح بتحسين الموارد  الجبائية و يساعد بذلك هذه الدول على تجاوز الاثار الوخيمة لهذه الجائحة على المستوى الصحي و الاقتصادي و الاجتماعي"، يضيف قائلا . وتابع جراد يقول "اذا كانت الاجراءات المتخذة في هذا الصدد من قبل  مجموعة ال20 و المؤسسات الدولية للأمم المتحدة و صندوق النقد الدولي و البنك العالمي تستحق التنويه، الا ان الوضع يتطلب المزيد من الدعم و التمويل ليكون في مستوى تطلعات و احتياجات الدول النامية"، مؤكدا على "ضرورة تعزيز اطر  التشاور الشفاف و الشامل بين الدول المتقدمة  و الدول النامية لإيجاد مقاربة  شاملة تسمح للدول التي تواجه صعوبات بالوفاء بالتزاماتها".  وأضاف  أن "هذه الازمة الصحية و الاقتصادية الشاملة يجب أن لا تنسينا عن  التزاماتنا المندرجة تحت عنوان برنامج عمل أديسا ابابا بل على العكس يجب ان نتحلى بعزم اكبر من أجل تحسين التمويل الخارجي خاصة من خلال رفع الدعم العمومي  للتنمية".  وبخصوص الجزائر، أكد الوزير الأول أن الحكومة و على غرار حكومات الدول  الافريقية مدعوة كذلك الى اتخاذ الاجراءات المالية والموازناتية الضرورية  لدعم الموارد الجبائية المحلية الملائمة مما يساهم في الانعاش الاقتصادي الذي  يستوجب كذلك اجراءات فعالة لدعم القطاعات الاكثر تضررا لا سيما تلك المنشئة لمناصب الشغل و الخلاقة للثروة، مبرزا  "اهمية توفير السيولة المالية الكافية  لتلبية احتياجات الفئات الاكثر هشاشة". في هذا الاطار، يضيف السيد جراد في كلمته التي قرأها باسم رئيس الجمهورية ،  بادرت الجزائر بجملة من الاجراءات لدعم و مساعدة الاشخاص و المؤسسات الاكثر  تضررا و تواصل الحكومة العمل من اجل تكييف الاطر الموازناتية و الجبائية  للاستجابة للاحتياجات والتحديات الاقتصادية  والاجتماعية مع الحفاظ على المكاسب المتعلقة بحرية الاستثمار و الامتيازات  الجبائية للمستثمرين المحليين و الاجانب.  وقال الوزير الأول ان "المدى غير المسبوق منذ الحرب العالمية الثانية الذي  بلغته الازمة الناجمة عن انتشار هذه الجائحة على المستوى العالمي يتطلب اتخاذ  قرارات شجاعة و استثنائية خاصة في الوقت الذي تستعد فيه المجموعة الدولية  لاطلاق عشرية العمل من اجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة واحياء الذكرى الـ  75 لإنشاء منظمة الامم المتحدة".  كما شدد على ضرورة "مضاعفة الجهود لايجاد حلول مستدامة و متينة للتحديات  الكبرى التي تلوح في الافق"، مؤكدا أنه  "علينا جميعا ان نحارب المحاولات التي  تهدد القيم المكتسبة".

جراد يمثل رئيس الجمهورية في الاجتماع رفيع المستوى حول تمويل التنمية في ظل جائحة كوفيد-19

خميس, 05/28/2020 - 21:33
 شارك الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم الخميس في الاجتماع رفيع المستوى حول "تمويل التنمية في عصر كوفيد-19 وما بعده"، نظمته الأمم المتحدة بتقنية التحاضر عن بعد، حسب بيان لمصالح الوزير الأول . وجاء في البيان " كلّف السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بتمثيله في الاجتماع رفيع المستوى حول "تمويل التنمية في عصر كوفيد-19 وما بعده"، الذي نظم بتقنية التحاضر عن بعد اليوم الخميس ، بدعوة من السيد أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، بالتعاون مع الوزير الأول الكندي جوستين ترودو والوزير الأول لجامايكا أندرو هولنيس". وأوضح ذات المصدر أن "الهدف من تنظيم هذا الحدث، الذي ضم العديد من رؤساء الدول والحكومات، هو إيجاد حلول عالمية ملموسة لمجابهة الآثار الناجمة عن وباء كوفيد-19". و خلال هذا الاجتماع قرأ السيد الوزير الأول إعلانا باسم السيد رئيس الجمهورية أشار من خلاله إلى "الطبيعة غير المسبوقة لهذه الجائحة والأضرار المتعددة التي تسببت بها، في أفريقيا على وجه الخصوص، ودعا إلى استجابة سريعة للقضاء عليه". كما أشار إلى أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 التي سطرها المجتمع الدولي يستحق دعما ماليا دوليا معتبرا، مرحبا بالإعلانات الصادرة عن مجموعة الـ 20 بشأن تعليق الديون" ، يضيف البيان . وشدّد على ضرورة أن تحترم البلدان الـمتقدمة التزاماتها فيما يتعلق بالـمساعدة العمومية للتنمية، بما يسمح بضمان تدفقا ماليا منتظما لفائدة البلدان النامية، داعيا الى مباشرة الحوار من أجل تحديد آليات تمويل البلدان الـمتضررة من الجائحة. كما أكد على "ضرورة اتخاذ تدابير ملموسة تطبق على الصعيد العالمي لوضع حد للتدفقات المالية غير المشروعة وتشجيع تحويل أموال الهجرة لدعم تنمية بلدان الـمنشأ". و ابرز الوزير الأول "ضرورة أن يسود التعاون الشامل في جميع الأعمال، لاسيما خلال هذه الجائحة ، من أجل تحقيق رفاهية الجميع والبشرية على حد سواء"، يضيف بيان مصالح الوزير الأول. وأخيرا، انتهز السيد الوزير الأول هذه الفرصة للتعريف بتدابير التصدي التي اتخذتها الدولة الجزائرية في هذه الظروف الاستثنائية لفائدة المؤسسات والعمال و بعث بنداء للتضامن مع البلدان المتضررة من الأزمة الصحية، لاسيما على المستوى الاجتماعي والتي تخص مجال العمل والحماية الاجتماعية.        

عماري : سنوسّع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات لتعزيز الوقاية من الحرائق

خميس, 05/28/2020 - 20:45
أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية شريف عماري هذا الخميس بالعاصمة أنه سيتم توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات و اعادة النظر في إطارها القانوني بهدف رسم المعالم الرئيسية لسياسة وقائية وعملياتية لحماية الثروة الغابية من مختلف المخاطر و على رأسها الحرائق . و قال السيد عماري في كلمة له خلال لقاء تنسيقي, حضره عدد من اعضاء الحكومة, بمناسبة انعقاد اللجنة الوطنية لحماية الغابات أن هذه التدابير التي تستهدف توسيع المهام المنوطة باللجنة الوطنية لحماية الغابات من شأنها تعزيز وسائل الحماية و الوقاية. و يأتي على رأس هذه التدابير, يضيف الوزير, إعادة النظر في الإطار القانوني لدور اللجنة الوطنية لحماية الغابات وإعطائها كل الصلاحيات وتوفير لها الإمكانيات من أجل ممارسة نشاطاتها و توسيعها للقطاعات الأخرى. و ابرز الوزير انه من ضمن هذه التدابير أيضا "تفعيل البحث العلمي و التكوين من خلال المدرسة العليا للغابات بولاية خنشلة وتثمين الإبداع لدى المؤسسات الناشئة و الرقمنة و التقنيات الفضائية و الإتصال و الهندسة الغابية و كذا تهيئة الفضاءات و التحكم في الأصناف الحيوية و استغلال التنوع البيولوجي في مواجهة التغيرات المناخية و الاحتباس الحراري و التصحر. و أضاف قوله ان "إدماج الساكنة خاصة الشباب في برامج التنمية الغابية و الريفية من شأنه بعث و تعزيز النشاطات المكملة ذات الطابع الإقتصادي و الإجتماعي مثل استغلال الموارد الغابية من خشب و فلين و النباتات العطرية و الطبية بمشاركة المجالس المهنية للشعب الغابية و هو ما يصبو اليه القطاع من خلال هذه الإجراءات الجديدة . كما أشار الوزير أيضا إلى "تدعيم التنسيق القائم بين مختلف المتدخلين ميدانيا، خاصة بين إدارتي الحماية المدنية والغابات و توسيع التنسيق عبر تعبئة كل الطاقات وتجند جميع المسؤولين المحليين من إداريين ومنتخبين ومسؤولي الأسلاك الأمنية وكذا المواطنين خاصة أولئك الذين يقطنون بجوار الغابات . و أبرز ان تعزيز التعاون مع الوكالة الفضائية الجزائرية لاستغلال ومعالجة الصور الملتقطة عبر القمر الإصطناعي يتيح التقييم الأحسن لحرائق الغابات و كذا استغلال المستدام للإمكانيات الغابية والاستثمار فيها والتحويل الجيد للخشب والفلين والأشجار المثمرة، والنباتات العطرية والطبية، مؤكدا أن نشاء الغابات الترفيهية والترخيص بالاستغلال عن طريق الاستصلاح كل ذلك من شأنه الحفاظ على هذه الفضاءات من طرف مستغليها. كما اكد على ضرورة تفعيل، بشكل أوسع، كل وسائل الإعلام لاسيما الإذاعات المحلية و المجتمع المدني من أجل تحسيس أوسع للمواطنين على أهمية الحفاظ على الثروة الغابية مع ضرورة تشجيع أكثر للفلاحين والمستغلين للثروة الغابية على تأمين. و نوه في سياق متصل بالمكانة المميزة التي يحظى بها قطاع الغابات في مخطط عمل الحكومة خاصة بعد استحداث وزارة مكلفة بالفلاحة الصحراوية و الجبلية، من أجل التنمية الفلاحية و الريفية والدور الفعال والحيوي لهذا النسيج الطبيعي في المحافظة على التوازن الإيكولوجي من خلال تطهير الموارد المائية والهواء ، فضلا عن المنافع الأخرى المرتبطة بمكافحة ظاهرة التصحر و مجابهة التغيرات المناخية في إطار التزامات أهداف التنمية المستدامة (2030 ). تعزيز النظم الإيكولوجية والبيئية لضمان حماية اكبر للفضاءات الغابية و ذكر ان الحكومة تولي أهمية بالغة للتنمية والمحافظة على الثروة الغابية التي تغطي مساحة تفوق 4,1 مليون هكتار حيث سخرت له الدولة العديد من البرامج و كل الإمكانيات البشرية والمادية الهادفة إلى حماية الغابات من كل الأخطار والمحافظة على الموارد الطبيعية عن طريق تقوية النظم الإيكولوجية والبيئية. كما ذكر في ذات الاطار بالمخطط الوطني للتشجير الذي تم الشروع فيه تحت شعار "شجرة لكل مواطن" حيث مست عملية التشجير مساحة إجمالية تقدر بـ 11 الف هكتار تم برمجتها خلال السنة الحالية مضيفا أن عمليات التشجير ستستمر خلال السنوات القادمة و ذلك لتدارك المساحات التي تعرضت للحرائق و توسيع الرقعة الغابية . و أضاف ان السلطات العمومية مكنت قطاع الغابات من اقتناء وسائل حديثة للوقاية والتدخل، حيث تحصلت إدارة الغابات هذه السنة،رغم الضائقة المالية، على 80 شاحنة مزودة بصهاريج مخصصة للتدخل السريع لمكافحة حرائق الغابات مما يسمح بتدعيم الأرتال المتحركة ليبلغ عددها الإجمالي 20 رتل متنقل. بدورها قالت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة نصيرة بن حراث أن قطاعها يشارك في هذا اللقاء نظرا للدور الكبير الذي تلعبه الغابات في المحافظة على التنوع البيولوجي والتوازن البيئي، ومن أجل تم إنجاز استراتيجية ومخطط وطنيين للمحافظة على النظم البيئية والغابات. و أضافت أنه تم تسخير المعهد الوطني للتكوينات البيئية من أجل القيام بحملات تحسيسية وتوعوية للحفاظ على الغابات والأوساط الطبيعية لما لها من دور في تحسين الإطار المعيشي للمواطن، وتوفير أسباب الراحة التي يحتاجها . و في كلمة له اكد وزير الموارد المائية أرزقي براقي أن قطاعه يعمل بالتنسيق مع القطاع الفلاحي من أجل إنجاح برنامجه الطموح لتوسيع الغطاء النباتي من خلال زيادة المساحات المسقية و المشاركة الفعالة في عمليات التشجير الذي أصبح امرا ضروريا لضمان الامن الغذائي. و ذكر ان الوكالة الوطنية للسدود و التحويلات شاركت في إعداد المخطط الوطني للتشجير الذي حدد هدف تشجير مساحة تفوق 2ر1 مليون هكتار . من جانبه نوه وزير التعليم العالي والبحث العلمي شمس الدين شيتور بالدور الكبير و المهم التي تلعبه الجامعة الجزائرية في تكوين مهندسين و إطارات و تقنين مختصين في "المهن الغابية" . و أكد الوزير المنتدب المكلف بالزراعة الصحراوية و الجبلية، فؤاد شحات من جهته على ضرورة تكثيف جهود جميع القطاعات لمجابهة خطر حرائق الغابات مبرزا ضرورة توسيع مساحة الثروة الغابية و تطوير مختلف انواع النباتات لمجابهة الاحتباس الحراري. و قد تم في ذات اليوم تكريم و ترقية عدد من اعوان محافظة الغابات بولاية جيجل ( منطقة الميلية) الذين تعرضوا مؤخرا لاعتداء و ذلك من أجل المجهودات التي يبذلونها للمحافظة على ثروة الغابية.

تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان ورفعه كليا عن أربع ولايات

خميس, 05/28/2020 - 20:11
قرر الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بعد استشارة اللجنة العلمية والسلطة الصحية حول تطور الوضعية الوبائية المرتبطة بكورونا فيروس (كوفيد-19)، وبعد موافقة السيد رئيس الجمهورية، إلى تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي ابتداء من يوم السبت 30 ماي إلى غاية يوم السبت 13 جوان 2020، فيما تقرر رفعه كليا عن أربع ولايات، حسب ما أفاد به هذا الخميس بيان لمصالح الوزير الأول. وجاء في البيان: "لقد خلص الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بعد استشارة اللجنة العلمية والسلطة الصحية حول تطور الوضعية الوبائية المرتبطة بكورونا فيروس (كوفيد-19)، وبعد موافقة السيد رئيس الجمهورية، إلى اتخاذ القرارات الآتية : - الرفع الكلي للحجر الصحي على ولايات سعيدة، وتندوف، وإليزي، وتمنراست. وجدير بالذكر أن مُبرر هذا القرار يكمن في النتائج الإيجابية التي سجلت من حيث الـمؤشرين التاليين: استقرار عدد الحالات الجديدة التي تم إحصاؤها خلال فارق زمني مدته خمسة عشر (15) يوما (11 ماي و 26 ماي 2020)، معدل التكاثر الأساسي في هذه الولايات الأربع الذي يقل عن 1 ، علما أنه في حالة العدوى الكبيرة، فإن معدل هذا التكاثر يزيد عن 3". كما تجدر الإشارة إلى أن هذين الـمؤشرين يشكلان هدفا يمكن أن تحققه ولايات أخرى وفق درجة الامتثال للقواعد والتوصيات الصحية. وسيكون هذا الإجراء للرفع الكلي للحجر الصحي مرفوقا بالإبقاء على نظام التأطير الصحي الصارم على مستوى هذه الولايات مع تعزيز الـمراقبة الصحية على مستوى نقاط الدخول والقيام في حالة انتقال العدوى، بالبحث الفعال والتلقائي للأشخاص الحاملين للعدوى، بهدف كسر سلسلة انتقال فيروس كورونا ــ كوفيد19، بسرعة، كما جرت العادة منذ بداية الجائحة. - تطبيق حجر جزئي منزلي من الساعة الخامسة مساء إلى الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي، على ولايات باتنة، وبجاية، والبليدة، وتلمسان، وتيارت، وتيزي وزو، والجزائر، وسطيف، وسيدي بلعباس، وقسنطينة، وعنابة، والـمدية، ووهران، وبرج بوعريريج، وتيبازة، وعين الدفلى، وذلك لفترة مدتها خمسة عشر (15) يوما، تطبق ابتداء من يوم السبت 30 ماي إلى غاية يوم السبت 13 جوان 2020. - تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي الـمنزلي بالنسبة لباقي الولايات من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي، لفترة مدتها خمسة عشر (15) يوما، تطبق ابتداء من يوم السبت 30 ماي إلى غاية يوم السبت 13 جوان 2020. وبهذه الـمناسبة، فإن الحكومة تدعو المواطنين والمواطنات إلى مواصلة الجهود المبذولة في مجال الامتثال لتدابير النظافة، وإلزامية ارتداء القناع الواقي، والتباعد الاجتماعي، وكذا جميع التدابير الوقائية التي تمليها السلطة الصحية، من أجل الـمساهمة في كسر سلسلة تفشي وباء كوفيد-19. وإنه لبفضل استمرار الـمواطنين في التجند، لأمكننا أن نعزز النتائج الـمشجعة التي بدأت تبرز على مستوى بعض المؤشرات الوبائية. وقد لوحظ بالفعل أن الولايات التي تقيد فيها الـمواطنون بالتدابير الاحترازية الضرورية لحمايتهم وحماية محيطهم، قد حققت نتائج هامة. غير أن هذه الـمؤشرات تبقى هشة وقد تشهد تدهورا سريعا في حالة التهاون في الانضباط وفي سلوكنا في مجال تطبيق التدابير الاحترازية الـمتخذة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك بالسلطات العمومية، في هذه الحالة، إلى تعزيز تدابير الحجر من جديد".  

كورونا: تعافي 148 مصابًا و140 حالة إضافية و7 وفيات في الجزائر

خميس, 05/28/2020 - 17:08
أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا؛ هذا الخميس؛ عن تعافي 148 مصابًا من الوباء القاتل، بالتزامن جرى تسجيل 7 وفيات و140 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 630 وعدد الإصابات إلى 8997 حالة مؤكدة عبر 48 ولاية. وبرسم اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19، أبرز د. جمال فورار المتحدث باسم اللجنة، تعافي 148 مصابًا في الساعات الأخيرة؛ بما رفع إجمالي المتعافين إلى 5277 شخصًا.

بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم

خميس, 05/28/2020 - 16:42
أعلن المجلس الشعبي الوطني، هذا الخميس، عن اجتماع برلماني هام الاثنين القادم بحضور وزير الخارجية صبري بوقادوم وكاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج رشيد بلادهان. وجاء في بيان للغرفة التشريعية السفلى على صفحتها الرسمية بشبكة فيسبوك، أنّ لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية للمجلس الشعبي الوطني برئاسة عبد القادر عبداللاوي، رئيس اللجنة، ستعتقد الاثنين المقبل (10.00 سا) جلسة عمل مع كل من بوقادوم وبلادهان لـ"مناقشة قضايا راهنة". ويأتي الاجتماع المرتقب، ساعات بعد الحملة التضليلية الكاذبة التي باشرتها فرنسا وبثّ قنواتها برامج تتهجم من خلالها على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، ما دفع وزارة الشؤون الخارجية لاستدعاء صالح لبديوي سفير الجزائر لدى فرنسا . وارتضت قناتا فرانس 5 والقناة البرلمانية ليلة الثلاثاء، بثّ شريط وثائقي حول الحراك الشعبي تضمّن تحاملاً وعدائية وتهجمًا على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني".    

رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد

خميس, 05/28/2020 - 13:39
استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون هذا الخميس برئاسة الجمهورية, المجاهد عثمان بلوزداد, آخر أعضاء مجموعة الـ 22 التاريخية. وحضر اللقاء مدير ديوان رئاسة الجمهورية السيد نورالدين بغداد دايج و الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية السيد بلعيد محند اوسعيد.

الصفحات