وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 33 دقيقة

التوقيع على اتفاقية إطاربين وزارة المجاهدين وذوي الحقوق والكشافة الإسلامية الجزائرية

خميس, 05/28/2020 - 11:25
وقعت وزارة المجاهدين وذوي الحقوق والكشافة الإسلامية الجزائرية هذا الاربعاء على اتفاقية إطار بينهما  "تدخل في نطاق تضافر جهود الجميع للعناية بالذاكرة التاريخية المرتبطة بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة اول نوفمبر المجيدة وتعزيز الارتباط بالماضي المجيد". وحسب موقع الوزارة فإن هذه الاتفاقية التي تندرج في إطار إحياء اليوم الوطني للكشاف الموافق لــ 27 ماي من كل سنة ، تأتي رغبة من الطرفين، في توثيق عرى العلاقات من خلال التنسيق و التعاون الوثيق في العديد من المجـــالات، لاسيما ما تعلق بحماية الذاكرة الوطنية، وترقية الموروث التاريخي والثقافي و إدراكــا منهما، لأهميـــــة هذا التعاون الذي يحقق أهدافهمــــا الوطنيـة المشتركة، وقد نصت أهم بنودها على: - المساهمة في صون الذاكرة الوطنية والمحافظة عليها وحمايتها، - نقل الموروث التاريخي والثقافي للأجيال الصاعدة عبر جميع الوسائط المتاحة . - إحياء الأيام و الأعياد الوطنية و كذا الذكريات و الرموز و الأحداث لاسيما المرتبطة بالمقاومة الشعبية و الحركة الوطنية و الثورة التحريرية المجيدة و نشر ثقافة الاهتمام بها، لاسيما لدى الشباب والناشئة، - المساهمة في ترقية وتبليغ رسالة التاريخ الوطني لأجيال الصاعدة ، - غرس روح و مبادئ و قيم أول نوفمبر 1954، و جعلها مرجعا في تكوين الأجيال، - الاهتمام بالشباب و تأطيره و تكوينه، من خلال ترسيخ تاريخ الجزائر في قلوبهم بهدف احتضان الذاكرة الوطنبة، و الحفاظ على الموروث التاريخي للثورة التحريرية المجيدة. - تنظيم الأيام الدراسية والندوات والملتقيات التي تعالج المواضيع ذات الاهتمام المشترك، - المساهمة في جمع الوثائق التاريخية و الأشياء المتحفية، و كذا، تسجيل الشهادات الحية لكتابة التاريخ الوطني و تخليد مآثر الثورة و المحافظة عليها . - مرافقة الشباب في مجال الدراسات و البحث التاريخي، بكل الوسائط المتاحة لاسيما في المواضيع ذات الصلة بالطرفين - إعداد برنامج عمل مشترك يهدف إلى الاهتمام بالشباب و تأطيره و تكوينه لاكتساب الكفاءات و المهارات و المساهمة في بناء وطنه. - تبادل المطبوعات و المنشورات المنجزة من قبل الطرفين،  

نشاط مكثف لعناصر الجيش الوطني في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة

أربعاء, 05/27/2020 - 23:28
27/05/2020 - 23:28

كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس الثلاثاء بتبسة، تسع قنابل تقليدية الصنع، حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح ذات المصدر انه "في إطار مكافحة الإرهاب، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 26 ماي 2020 ، تسع (09) قنابل تقليدية الصنع بسطح ?نتيس، ولاية تبسة بالناحية العسكرية الخامسة".

وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، "أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تندوف (الناحية العسكرية الثالثة) وعين قزام وبرج باجي مختار (الناحية العسكرية السادسة)، 14 شخصا وحجزت ست (06) مركبات رباعية الدفع و2670 لتر من الوقود و5،5 طن من المواد الغذائية بالإضافة إلى 5 مطارق ضغط و3 مولدات كهربائية".

وبأم البواقي (الناحية العسكرية الخامسة) ، "أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني تاجر مخدرات بحوزته 1527 قرص مهلوس، فيما أوقف عناصر الدرك الوطني ببسكرة (الناحية العسكرية الرابعة)، 3 مهربين وضبطوا 2470 علبة سجائر و1480 وحدة من مختلف المشروبات".

من جهة أخرى، "أحبط حرس السواحل محاولة هجرة غير شرعية لـ6 أشخاص كانوا على متن قارب تقليدي الصنع بعنابة (الناحية العسكرية الخامسة)، في حين تم توقيف 8 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وبشار".

 

خبراء : الفيلم الوثائقي الفرنسي "مستفز" بنكهة "الحنين إلى الماضي"

أربعاء, 05/27/2020 - 22:45
اعتبر جامعيون وخبراء اليوم الأربعاء أن الفيلم الوثائقي "الجزائر حبي" الذي بثته أمس الثلاثاء قناة فرنسية يكتسي طابعا "استفزازيا" بنكهة "فرنسا التي تحن إلى الماضي"، محذرين من "خلفيات" هذا الإنتاج الخفية. و في هذا الصدد قال الإطار السامي السابق المتقاعد شعبان زروق "لا بد من الاعتراف أن الفرنسيين الذين يحنون إلى الماضي يتقنون ما يقومون به فهم أحيانا مثل العدم والفراغ مضيفا أنهم "بالأمس أبدعوا في تشويه وتزوير الحقائق الواضحة وضوح الشمس". وبعدما وصف الوثائقي الذي أخرجه مصطفي كسوس والمخصص للحراك "بعديم القيمة و الفاشل" اعتبر أنه نابع من عقلية عالقة في لاوعي فلول فرنسا الاستعمارية وماضي زال و لن يعود". كما ذكر بالفيلم الوثائقي "الجزائر، رؤية من السماء" الذي بث في 2015 أشار المتحدث الى "صدفة" تزامن هذا الأخير الذي شهده أمس الثلاثاء العديد من الجزائريين مع نقاش آخر حول الجزائر برمج في نفس الوقت على قناة فرنسية أخرى "آل سي بي". وأضاف أن "هؤلاء الذين يصطادون في المياه العكرة يريدون تحريف وتشويه صورة الجزائر أرض الإسلام والذكاء والنبل والشجاعة والبطولة"، متأسفا للفيلم الوثائقي "الوضيع" الذي يقلل من مصداقية مخرجه ومموليه أمام التاريخ". وبخصوص الصور النمطية التي حاول المخرج الترويج لها اعتبر السيد زروق أن "الغوثيين ومناصرو جزائر أبي وجزائر المهمشين والشواذ و جزائر الأرامل يجب أن يعلموا أنهم لن يكون لهم أبدا مكان في جزائر الشعب الجزائري الأبي و هم يتزحلقون على حلبة اللامبالاة". وتابع يقول "فليعلموا أن قطار الجزائر يمضي بسرعة كبيرة ومن لا يركبه لن ينال سوى صفة المتأخر عن مجرى التاريخ مذكرا بمقولة الجنرال الشهير جياب "الامبريالية تلميذ سيء".  هدية مسمومة    و اعتبر الباحث احمد ميزاب أن الأمر يتعلق "بهدية مسمومة" حضرتها "فرنسا التي لم تنو ابدا الخير للجزائر و التي ستظهر نتائجها في المدى المتوسط"،موضحا في هذا الشأن ان "الحراك قد يفقد جانبه السلمي لأن هذا سيخلق شرارات بين المتظاهرين و يدفعهم الى التصادم". كما اعتبر ميزاب ان "توقيت بث هذا الشريط من شأنه ان يبعث نفسا ثالثا للحركة الاحتجاجية قد لا يكون سلميا"، معربا عن قلقه كون الشريط "سيؤدي الى خلق حساسيات ايديولوجية و خطابات عنصرية". و يرى الباحث ان الفيلم "اسقط الستار عن وجه خفي أدى الى خلق صدمة في نفوس العديد من المواطنين على رأسهم أولئك الذين يطالبون بمشروع دولة مدنية مما أنصف الجيش الوطني الشعبي الذي ما فتئ يحذر من خطر اختراق الحراك و من المحاولات التي تهدف الى المساس بالجزائر من خلال الشعارات التي يروجون لها". كما دعا المتحدث الى ضرورة "التحلي باليقظة أمام خبايا" هذا الإنتاج، مشيرا الى ان "الحراك الذي انطلق يوم 22 فيفري للمطالبة بالتغيير ليس هو الحراك الذي استغله البعض كمنصة من اجل إطلاق مشاريعهم المخربة". و من جهتها، أشارت فاطمة كبور، دكتورة في علم الاجتماع، مستندة إلى الخبير في علم الاجتماع بيير بورديو الى ان "كل إنتاج تلفزيوني يعتبر بناء لواقع اجتماعي و سياسي بوجهة نظر مرسله و لا يمثل سوى رؤية من بين الرؤى الأخرى للواقع الحقيقي".  الحراك دليل على "الصحة الجيدة" من وجهة نظر فاطمة كبور، الانشغال اليوم "ليس خروج الشعب الجزائري إلى الشارع بل بالعكس الحراك مكن هذا الأخير من استعادة وحدته ومن القيام بمصالحة حقيقية مع نفسه". وأضافت ان "هذه الحركة الشعبية لا يجب ان تُعتبر كأزمة اجتماعية أو سياسية بل كاستمرارية" للمشاركة السياسية للفرد وإشارة للصحة الجيدة وقفزة شعبية". واسترسلت تقول ان الجزائريين من خلال الحراك "استحوذوا من جديد على الشق السياسي"، مشيرة الى ان الحركة ممثلة بتنوع اجتماعي وسياسي وأيديولوجي (مثقفون وديمقراطيون و اسلامويون) و أيضا بمهمشين "الذين هم جزء من مجتمعنا و يتقاسمون نفس النضال و الهدف من اجل جزائر جديدة بشباب يطمح في مستقبل افضل".وهو جانب تعمد لإخفائه مخرج هذا الفيلم الوثائقي الذي أثار جدلا كبيرا، حسبما تأسفت ذات الدكتورة.   المصدر : ملتميديا الإذاعة الجزائرية - وأج     

قائد فريق الخبراء الطبي الصيني: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"

أربعاء, 05/27/2020 - 21:26
اعلن قائد فريق الخبراء الطبي الصيني، تشو لين، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة أن الوضعية الوبائية لجائحة فيروس كورونا بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"، مشددا على ضرورة احترام التدابير الوقائية. و خلال ندوة صحفية نظمت عشية مغادرة الفريق الصيني المتكون من 20 خبيرا و المتواجد بالجزائر منذ يوم 14 ماي، أكد البروفيسور تشو لين أن "الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة و تحت السيطرة بفضل التدابير التي اتخذها رئيس الجمهورية و الوزير الأول و اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تطور فيروس كورونا"، مشيرا الى ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية لاسيما شروط النظافة و التباعد الاجتماعي. و في رده على سؤال حول احتمال العودة الى الحياة العادية، قال الخبير الصيني أن فريقه بعث رسالة تتضمن رأيه الى سفارته بالجزائر التي سترسلها بدورها الى وزارة الصحة و الى اللجنة العلمية. و في هذا الصدد، قال المتحدث "لقد طلب منا الوزير تفسيرات بخصوص هذا الموضوع وسنقوم بإرسال ردنا كتابيا. اعلموا أن اللجنة العلمية تقوم بدراسة مسألة رفع الحجر الصحي مع مواصلة تحليل الوضع"، مشيرا الى "فعالية بروتوكول العلاج "الكلوروكين" الذي اعتمدته الجزائر" . و من جهة أخرى، أوضح الخبير الصيني أن فيروس كوفيد-19 المكتشف بالجزائر "هو مغاير للفيروس الذي تم اكتشافه ببلده"، مضيفا أن "الفيروسين مختلفين و أن الفيروس المكتشف بالجزائر يشبه ذلك المكتشف بفرنسا".

فرحات: الضريبة على السيارات الجديدة تمس السيارات السياحية الضخمة و ليس العربات النفعية

أربعاء, 05/27/2020 - 20:57
أوضح وزير الصناعة والمناجم، فرحات آيت علي براهم، اليوم الأربعاء بالجزائر، أن استراتيجية القطاع تهدف إلى وضع منظومة استثمارية واضحة تسمح للمستثمرين بالنشاط بدون أي عراقيل، مشيرا إلى أن هذه الإستراتيجية ستدخل حيز التنفيذ منتصف الصيف المقبل. و قال الوزير، خلال رده على انشغالات نواب المجلس الشعبي الوطني بخصوص المواد القانونية التي تخص القطاع الصناعي، المدرجة ضمن مشروع قانون المالية التكميلي لعام 2020، أن "هذه المواد تتوافق مع استراتيجية وزارة الصناعة والمناجم التي تهدف لبسط منظومة استثمارية واضحة التي تسمح للمستثمرين الراغبين في الإنتاج في الجزائر بالنشاط بدون أي عراقيل للوصول إلى إنتاج محلي حقيقي". و أكد آيت علي براهم أن هذه الإستراتيجية لا تنحصر فقط في هاته المواد بل تمتد إلى النصوص التنظيمية التي هي جاهزة و سيتم بداية العمل بها بعد المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لعام 2020، مشيرا إلى أن دفاتر الشروط المتعلقة بنشاطات تصنيع السيارات و الأجهزة الإلكترونية و الأجهزة الكهرومنزلية و المناولة هي جاهزة و سيتم المصادقة عليها و بداية العمل بها بعد المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لعام 2020. و في هذا الصدد، أضاف الوزير أن الهدف "هو الوصول إلى وضع هذه المنظومة الاستثمارية من هنا إلى منتصف الصيف المقبل"، مشيرا إلى أن "القوانين و الإجراءات هي من ستقرر بخصوص صلاحية الاستثمارات و ليس قرارات المسؤولين او حتى موافقة الوزير". و لدى تطرقه إلى انشغالات نواب المجلس، قال بخصوص القاعدة 51/49 أنها "لغمت الحقل الاستثماري الوطني بل و منعت حتى المستثمرين الأجانب من جلب أموالهم و الاستثمار مباشرة في بعض القطاعات الغير استراتيجية و بالتالي أصبحت البنوك العمومية هي من تمول استثمارات هؤلاء الأجانب في الجزائر و هو ما أدى الى ان اغلب الاستثمارات الحالية لا تحتوي أي مستثمر أجنبي بالمعنى المتعارف عليه دوليا". و أوضح الوزير أن القطاعات الإستراتيجية أو الغير استراتيجية في مجال الاستثمار الأجنبي سيتم تحديدها من قبل الحكومة بعد موافقة البرلمان الذي بإمكانه التصرف فيها بحذف أو إضافة القطاعات التي يرى أنها يجب أن تكون أو لا تكون في القائمة. و فيما يتعلق بإلغاء المادة التي تفرض على المستثمرين الأجانب اللجوء إلى الأموال المحلية للاستثمار في الجزائر عن طريق الشراكة مع متعامل وطني هو "إجراء غريب" حسبه، قال الوزير ان العقل يفرض على أي مستثمر أجنبي استثمار أمواله الخاصة و ليس الاستثمار بأموال وطنية في إطار استثمار أجنبي. و بخصوص حق الشفعة، ذكر الوزير ان هذا الإجراء بالمنطق الذي كان عليه، "كان يفرض على الدولة الجزائرية بشراء أسهم ما يراد بيعه بين متعاملين أجانب بأسعار تفوق قيمة الاستثمارات" و لهذا، حسبه، "تم إدراج حق الرفض ما يسمح للحكومة برفض الصفقة اذا كانت لا تتوافق مع المصالح الاقتصادية الوطنية و لا يجبرها على الشراء كما هو معمول به في البلدان المتقدمة". كما تطرق آيت علي براهم إلى نشاط التركيب في ميادين تصنيع السيارات و الأجهزة الإلكترونية و الأجهزة الكهرومنزلية، مشيرا إلى أن دفتر الشروط الجديد سيسمح للمتعاملين الأجانب بالشراكة مع متعاملين محليين أو إطلاق استثمارات من أموالهم الخاصة مع شرط إدماج وطني منذ انطلاق المشروع. و بخصوص العودة إلى استيراد السيارات، قال الوزير أن هذا الإجراء سيسمح بتزويد السوق الوطنية بالسيارات في انتظار بسط صناعة وطنية حقيقية للسيارات محليا، التي يمكن أن تستغرق 24 شهرا على الأقل لإقامة مصنع، مشيرا إلى أن مصانع التركيب الحالية لم تصل إلى 5 بالمائة من الإدماج المالي الشخصي رغم استفادتها من كل الإعفاءات الجمركية و الضريبية و هو ما يعتبر "استيراد مقنع دون دفع الحقوق الجمركية و الضريبية". و أشار الوزير إلى أن فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار دولار الذي وصلت إليه عمليات استيراد قطاع السيارات و تركيبها محليا، موضحا إلى أن الحكومة لجأت إلى فرض الرسوم الجمركية و الضريبية للتقليص من فاتورة استيراد السيارات عوض إجراءات المنع أو نظام الحصص، مضيفا أن الضريبة على السيارات الجديدة ستمس السيارات السياحية الضخمة و ليس العربات النفعية المستعملة من قبل التجار أو الفلاحين. و فيما يخص التشجيعات للمناولين المحليين قال الوزير أن الحكومة لجأت الى النظام التفضيلي الذي يعفي فقط التركيبات القاعدية التي تدخل في ما هو مصنع محليا من الحقوق الجمركية و ليس كل قطع الأجهزة أو تركيبات السيارات منها بهدف تشجيع الإدماج الوطني. و فيما يتعلق بمناصب الشغل التي ستفقد مع غلق نشاطات تركيب السيارات المحلية، أوضح الوزير أن الأمر "لا يتعلق بغلق ورشات التركيب بل يتعلق بإجبارهم على الصناعة محليا أو دفع الضرائب"، مشيرا إلى أن هاته المصانع توظف 2.874 عامل دائم و 946 عن طريق عقود عمل مؤقتة منهم 50 أجنبي و أن قيمة الأجور الكلية لا تفوق 5 ملايير دج (37 مليون أورو). و في هذا الصدد، تساءل الوزير إن كانت 37 مليون أورو كقيمة الأجور الكلية تبرر 2 مليار دولار من الاستيراد و واحد (1) مليار أورو من الخسارة الجبائية، قائلا 'ان دفع أجور هؤلاء العمال مباشرة من قبل الحكومة سيكون أكثر اقتصادا من تبريرها بشبه صناعة أو شبه استثمار". و أضاف الوزير أن التركيب الصناعي المحلي بصيغته القديمة في تصنيع السيارات و الأجهزة الإلكترونية و الأجهزة الكهرومنزلية افقد الدولية ملايير الدولارات و حتى إلحاق الضرر بمؤسسات وطنية كمؤسستي "اوني و أونيام" دون الوصول الى أية نسبة إدماج محترمة. و بخصوص استيراد الآلات و العتاد المستعمل لبعث صناعة وطنية في الميادين الصناعية في صالح الشباب التقنيين الجزائريين الذين تلزمهم أموال طائلة لاقتناء آلات جديدة، قال الوزير أن الهدف هو استغلال الازمة التي يمر بها الاقتصاد العالمي و غلق الكثير من المصانع الأجنبية عبر العالم لاقتناء الآلات بأسعار اقل و فرصة للشباب الوطني لممارسة نشاطه عن طريق آلات أجنبية بأسعار اقل.  

زيتوني يدعو الى الاستلهام من تضحيات جيل ثورة أول نوفمبر من أجل الالتفاف حول مشروع الجزائر الجديدة

أربعاء, 05/27/2020 - 17:25
دعا وزير المجاهدين وذوي الحقوق, الطيب زيتوني, هذا الأربعاء شباب الكشافة الاسلامية الجزائرية الى الاستلهام من التضحيات الجسام التي قدمها جيل ثورة أول نوفمبر المجيدة للالتفاف حول مشروع الجزائر الجديدة. وأكد الوزير, في كلمة له في اليوم الوطني للكشاف الذي يتزامن مع الذكرى ال79 لاستشهاد البطل محمد بوراس, على استعداد الشباب "لمواصلة المسيرة بالاستلهام من تضحيات الشهيد الرمز محمد بوراس من اجل تحقيق الاهداف المنشودة ومواصلة الرقي بالوطن المفدى". و دعا السيد زيتوني بالمناسبة الكشافة الى بذل الجهود لتحقيق "التقدم والرقي في تأطير الاجيال والاضطلاع بالمهام النبيلة ذات النفع العام والوفاء لرسالة الشهداء الابرار والاستمرار في خدمة الوطن وغرس الروح الوطنية في النفوس كما كانت عليه بالأمس". وبعد ان ذكر ب"الدور الكبير" الذي قامت به هذه المنظمة لتهيئة الشباب "الذين تسابقوا لأخذ المكانة ضمن الصفوف الامامية في معركة التحرير", شدد الوزير على ضرورة الحفاظ على "تاريخ الامجاد وصون الذاكرة وتبليغها وخوض معركة الحفاظ على مكاسب الاستقلال الوطني". كما أشاد, من جهة اخرى, بكل الجهود الذي ما فتئت تبذلها هذه المنظمة في هذا الظرف الصعب الذي تمر به البلاد جراء تفشي وباء كورونا من خلال "عمليات التحسيس والتوعية من خطر هذا الوباء والمشاركة في الحملات التطوعية وتقديم الخدمات والمساعدات على كافة المستويات للمواطنين وبالمناطق الحضرية وفي مناطق الظل". ولدى تطرقه الى مآثر الشهيد بوراس, مؤسس الكشافة الاسلامية الجزائرية, أكد الوزير أن الشهيد بوراس "بطل فذ من الابطال الذين تحدوا الاستعمار من خلال الدفاع عن اصالة الجزائر وحريتها واسسوا مدرسة وطنية لصناعة الرجال من أمثال العربي بن مهيدي وأحمد زبانة وديدوش مراد وباجي مختار وسويداني بوجمعة وزيغود يوسف وأمحمد بوقرة وحمو بوتليليس وذبيخ شريف وغيرهم من الابطال والشهداء الذين كانت الكشافة منهلهم الاول". وذكر في هذا الاطار بان هذه المنظمة تأسست ب "قوى العزيمة وارادة الشعب الابي واستجابة لحرص ابنائه على الحفاظ على مكونات الهوية الوطنية ونشر وترسيخ الوعي الوطني لتحقيق الانتفاضة الكبرى ضد الاستعمار حيث كان لها مساهمة كبرى ودور فعال في اعداد رواد الحركة الوطنية والتحضير للثورة التحريرية التي زودتها بأبطال وقادة ما زالت مآثرهم وملامحهم وبطولاتهم ماثلة في الذاكرة الوطنية الى جانب مساهمتها في تنشئة الاجبال واعدادها لتشييد صرح الجزائر المستقلة وفق مبادئ وقيم المرجعية النوفمبرية". من جانبه, اعتبر وزير الشؤون الدينية والاوقاف, يوسف بلمهدي, كل يوم يمر على الجزائر بمثابة "متحف للذاكرة وخزانا للتاريخ وملاحم وبطولات الثورة التحريرية المجيدة", معتبرا هذه الذكرى الخاصة باستشهاد البطل الفذ محمد بوراس "وقفة تاريخية للحفاظ على ذاكرة الامة والاستلهام من تضحيات هؤلاء الرجال الذين ضحوا بالنفس والنفيس من اجل الجزائر". بدوره, أوضح القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية, عبد الرحمان حمزاوي, أن الاحتفال بهذه الذكرى هو بمثابة "وفاء للبطل الشهيد بوراس ولكل من رافقه في الدرب من الاوائل الذين وضعوا لبنات الاولى لهذا الصرح الشباني الشامخ وعرفانا لهم على ما قدموه للوطن وللامة من تضحيات اثمرت بهذه المدرسة الني تربت فيها الاجيال وضربوا اروع الامثلة في خدمة الوطن والمجتمع في كل المناسبات". ولدى تطرقه للأوضاع الصعبة التي تعرفها الجزائر بسبب جائحة كورونا, ذكر القائد العام للكشافة ب "الدور الكبير الذي ما فتئت تقوم به هذه المنظمة منذ بداية ظهور هذا الوباء داعمة لجهود الدولة من خلال العمليات التحسيسية و الوقاية والخدمات التضامنية التي قدمتها" مشيرا "بقوة موقع هذه المدرسة على المستويين العربي والدولي بحيث تجاوز عدد المنخرطين بها 100 الف منخرط عبر ازيد من 1600 فوج كشفي بمختلف مناطق الوطن". من جهته, أشاد مستشار رئس الجمهورية مكلف بالمجتمع المدني عيسى بلخضر ب"الدور الكبير" الذي قدمته مختلف المنظمات التي تأسست في مثل هذا الشهر أمثال جمعة العلماء المسلمين والحركة الطلابية والمنظمة الكشفية أثناء الثورة التحريرية, داعيا الى ضرورة مواصلة النضال في خدمة الوطن من خلال الاستلهام بتضحيات الابطال. ودعا المجتمع المدني الى ضرورة "بذل المزيد من الجهود وتحمل المسؤولية في الوقت الحالي لمواجهة كل التحديات في مختلف المجالات "خاصة وأن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون كان قد اكد على ضرورة "اعادة بناء المجتمع المدني من اجل تحقيق الفعالية في النشاط وجعله قوة اقتراح في خدمة المجتمع" . وتم خلال هذا اللقاء التوقيع على اتفاقية للتعاون بين وزارة المجاهدين والكشافة الاسلامية الجزائرية "تدخل في اطار تضافر جهود الجميع للعناية بالذاكرة التاريخية المرتبطة بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة اول نوفمبر المجيدة وتعزيز الارتباط بالماضي المجيد. وفي هذا الاطار اكد وزير المجاهدين بان هذه الاتفاقية من شانها "تعميق الشعور بالاعتزاز الوطني وضمان تغذية الافئدة بالقيم والمثل التي يجب أن تشب في احضانها الاجيال لمواصلة كسب الرهانات ورفع التحديات الوطنية", معتبرا "العمل المشترك بين الجميع السبيل الوحيد و الأنجع لحماية موروثنا وتبليغ الرسالة التاريخية النبيلة وتمجيد نضالات الاجيال وتضحياتها". بالمناسبة كرمت الكشافة الاسلامية الجزائرية رئيس الجمهورية بتقديم له وسام الكشاف وهو اعلى وسام في هذه المنظمة "نظير جهوده الحافلة في خدمة الوطن من اجل بناء الجزائر الجديدة" تسلمه نيابة عنه مستشاره, عبد الحفيظ علاهم .

كورونا : الجزائر تسجل 160 حالة إصابة مؤكدة و 6 وفيات جديدة وتماثل 211 حالة للشفاء

أربعاء, 05/27/2020 - 17:19
سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية في الجزائر 160 حالة إصابة بفيروس كورونا و 6 وفيات جديدة, فيما تماثل 211 مريضا للشفاء, حسب ما أعلن عنه هذا الأربعاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. و أوضح الدكتور فورار, خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19, أن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 8.857 حالة, أي ما يمثل نسبة 20 حالة لكل 100 ألف نسمة, فيما بلغ إجمالي الوفيات 623 وفاة وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 5129 حالة, مشيرا إلى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من ولايات سطيف (حالتان), المدية (1) و قسنطينة (1) و معسكر (1) و سكيكدة (1). وقال ذات المتحدث بأن 66 بالمائة من الوفيات تمثل فئة الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 سنة فما فوق, مشيرا إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات (19,8 حالة لكل 100 ألف ساكن) و 21 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. وأضاف الدكتور فورار بأن ولايات الجزائر و البليدة و بجاية و ورقلة و المدية سجل بها أكبر عدد من الحالات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة, أي ما يعادل 48 بالمائة من العدد الإجمالي للحالات. وبالنسبة للناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, فان عدد المرضى الذين استفادوا من العلاج حسب البروتوكول المعمول به بلغ 15743 حالة وتشمل 7083 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 8660 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير, في الوقت الذي يتواجد فيه 32 مريضا في العناية المركزة حاليا. وذكر الدكتور فورار في ختام اللقاء بـ"ضرورة اليقظة الدائمة والدعم الكامل من طرف المواطنين والتقيد الدائم بالإجراءات الوقائية الأساسية والاستعمال الملزم للقناع الواقي في كل الظروف لتفادي انتقال الوباء".  

الجزائر تعرب عن أسفها لعدم تحقيق الديناميكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية

أربعاء, 05/27/2020 - 13:22
أعربت الجزائر عن أسفها لعدم تحقيق الديناميكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية سيما منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر في مايو 2019 ،ما جعل مسار السلام الاممي " محفوفا بالعقبات"، و دعت الى ضرورة بذل "جهود صادقة" لإيجاد حل لآخر قضية تصفية استعمار في القارة الافريقية. وقال وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم في رسالة بمناسبة يوم افريقيا والذي يصادف الذكرى ال57 لإنشاء المنظمة الإفريقية ( 25 مايو 1963) - الاتحاد الإفريقي حاليا - ان الجزائر تعبر عن" أسفها لعدم تحقق الدينامكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية التي لم تعرف بعد طريقها إلى التسوية". وأضاف السيد بوقادوم أنه منذ سنوات طوال تعكف الأمم المتحدة ومجلس الأمن على تطبيق مراحل خطة التسوية المرسومة لقضية الصحراء الغربية والمبنية على أساس حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير مصيره ، و"إنه لمن المؤسف أن نلاحظ أن مسار السلام الأممي يسلك منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، طريقا محفوفا بالعقبات". وجدد السيد بوقادوم دعوته الي ضرورة بذل "جهود صادقة" في سبيل البحث عن حل لقضية تصفية الاستعمار الوحيدة التي بقت معلقة في إفريقيا، مع تأكيد" إدانته "للمحاولات اليائسة" لفرض سياسة الأمر الواقع في خرق صارخ للعقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي وعقيدة الأمم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار. وأعرب وزير الشؤون الخارجية عن يقينه أن "هذه المناورات لن تنال من عدالة قضية الشعب الصحراوي".

صندوق الضمان الاجتماعي يتكفل بتكاليف الولادة بالعادات الخاصة

أربعاء, 05/27/2020 - 11:54
قال زيداني زين الدين، المدير المركزي للاداءات والممثل عن المدير العام للصندوق الوطني الوطني للضمان الاجتماعي لغير الاجراء ان الاتفاق المبرم بين الصندوق الاجتماعي وعدد من المؤسسات الاستشفائية الخاصة  هدفه التكفل بالنساء الحوامل وتحسين ظروف الولادة وهو يدخل ضمن اطار تحسين المرفق العمومي وانسنته. وأضاف زيداني لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" ان الاتفاقية تندرج في إطار التعاون بين قطاع الصحة والضمان الاجتماعي لعصرنة القطاع وتزويدها بالنظم التكنولوجية الحديثة وتحسين ظروف استقبال مشيرا إلى أن المستفيدات من هذا البرنامج عن المؤمنات اجتماعيا و ذوي الحقوق من النساء الحوامل. وفي السياق كشف ضيف الصباح ان الاتفاقية جاءت لتغطي الجزء الأخير من عملية الحمل وكذا لتخفيف الضغط على مستشفيات القطاع العام  واعفاء المواطنات من الدفع المسبق لتكاليف الولادة والعلاج الذي يتكفل به صندوق الضمان الاجتماعي.  على صعيد متصل كشف زيداني ان تكاليف الولادة في العيادات الخاصة تتراوح بين 25 ألف دينار و60 ألف دينار وأنها تقع بالكامل على عاتق صندوق الضمان الاجتماعي لافتا بالمناسبة ان إجراء العمليات القيصرية يجب أن يخضع لشروط طبية وتقنية حفاظا على صحة الحوامل.

بوقادوم يؤكد انشغال الجزائر "البالغ" للتطورات الخطيرة بليبيا ويجدد استعدادها لاحتضان الحوار الليبي

أربعاء, 05/27/2020 - 11:39
اعرب وزير الشؤون الخارجية السيد، صبري بوقدوم، عن انشغال الجزائر "البالغ " للتطورات الخطيرة التي تعرفها ليبيا في الأسابيع الأخيرة ، مجددا استعدادها لاحتضان الحوار الليبي ومواصلتها لجهودها من أجل لم شمل الفرقاء وتقريب وجهات نظرهم . وقال وزير الشؤون الخارجية في رسالة بمناسبة يوم افريقيا (25 مايو) والذي يصادف الذكرى ال57 لإنشاء المنظمة الإفريقية - الإتحاد الإفريقي- أن التطورات التي تشهدها ليبيا في الأسابيع الأخيرة " تؤكد للأسف تضارب الأجندات الإقليمية والدولية التي يبدو أنها لا تتفق إلا على إبقاء ليبيا على حالة الفوضى مسرحا للحروب بالوكالة وساحة لتصفية الحسابات على حساب دماء أبناء الشعب الليبي الشقيق". وفي هذا السياق أكد السيد بوقدوم على أن التدفق الكبير للسلاح نحو ليبيا في "انتهاك صارخ " للقرارات الدولية، "لم يؤجج سعير الحرب الأهلية فحسب، بل ساهم في تسليح المجموعات الإرهابية التي أضحت تهدد أمن المنطقة، وتعرقل مسار التسوية السياسية لهذه الأزمة". وبهذه المناسبة أبرز الوزير أن الجزائر "ستواصل انطلاقا من روح التضامن مع الشعب الليبي، وفي إطار التنسيق والتشاور مع كل الأطراف الليبية، ودول الجوار، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، قصارى جهدها، من أجل لم شمل الفرقاء وتقريب وجهات نظرهم" . و أبدى رئيس الديبلوماسية الجزائري في رسالته مجددا "استعداد الجزائر لاحتضان الحوار الليبي، وتأكيدها على الدور المحوري الذي يجب أن تلعبه دول الجوار والإتحاد الإفريقي في المسار الأممي لتسوية الأزمة الليبية."

يوم افريقيا : الجزائر تبقى وفية للمبادئ و الأهداف السامية للمنظومة الإفريقية

أربعاء, 05/27/2020 - 00:22
27/05/2020 - 00:22

أكد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم اليوم الثلاثاء أن الجزائر بعمقها الإفريقي "تبقى وفية" للمبادئ و الأهداف السامية للمنظومة الإفريقية .

وقال وزير الشؤون الخارجية في رسالة بمناسبة يوم إفريقيا (25 ماي) والذي يصادف الذكرى ال57 لإنشاء المنظمة الإفريقية - الإتحاد الإفريقي- أن الجزائر بعمقها الإفريقي "تبقى وفية" للمبادئ و الأهداف السامية لمنظومتنا لإفريقية من خلال "التزامها بترقية السلم وتعزيز قدرات قارتنا في التكفل بمشاكلها بنفسها، والمساهمة في مسار تجسيد التكامل الإفريقي".

وذكر أن إحياء سنويا يوم افريقيا باعتباره يمثل مناسبة للإشادة بالآباء المؤسسين لمنظمتنا، وبجميع أولئك الذين ناضلوا ولا يزالون من أجل تجسيد الاندماج الإفريقي.

كما يعد "محطة نجدد فيها وفائنا لقيم و مبادئ منظمتنا والتزامنا بمواصلة مسار بناء إفريقيا المزدهرة والموحدة، ولحظة مواتية لتقييم الأشواط التي قطعتها قارتنا على درب الاستقرار و التنمية".

وأشار بوقدوم إلى أن هذه الذكرى تأتي في وقت يمر فيه العالم بوضع حرج جراء تداعيات تفشي فيروس كرونا المستجد التي أثرت على كافة مناحي الحياة على المستوى الصحي والإنساني والاجتماعي والاقتصادي.

وأضاف انه علاوة على التحولات السياسية والاقتصادية الناجمة عن هذه الأزمة، فإن هذه الجائحة، التي لا تعترف بالحدود الوطنية، "تمثل جرس إنذار سمح بإدراك الواقع الحقيقي الذي يتعين علينا التعامل معه بحنكة ورصانة و بعد نظر".

وقال انه بقدر ما أعادت الأزمة للدولة "دورها المحوري في حماية أرواح وأرزاق مواطنيها"، وكشفت جليا ضرورة دعم القدرات الوطنية في مجالات الرعاية الصحية و الحماية الاجتماعية و التكفل بالفئات الهشة، برهنت كذلك "استحالة مواجهة هذا الوضع دون تعاون وتضامن دولي وثيق".

وذكر آن الإتحاد الإفريقي قد عكف تحت القيادة الرشيدة للرئيس سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا الشقيقة، على "بلورة رؤية افريقية مشتركة وصياغة رد سريع" يرتكز أساسا على دعم قدرات الدول الأعضاء.

كما تعد خطوة إنشاء صندوق إفريقي لمجابهة تفشي هذا الوباء، تجسيدا آخر للهبة التضامنية الإفريقية من أجل دعم الجهود المشتركة للتصدي لهذه الجائحة.

وأثمن في هذا المقام القرار "السديد" للرئيس سيريل رامافوزا، بتعيين خمسة مبعوثين أفارقة، من بينهم وزير المالية السابق، السيد عبد الرحمان بن خالفة، من أجل حشد الدعم الاقتصادي والمالي الدولي لتعزيز قدرات قارتنا في مجابهة تحديات هذه الأزمة.

وبعد ان ابرز وفاء الجزائر للمبادئ و الأهداف السامية للمنظومة الإفريقية أكد ان الأهمية التي توليها الجزائر للمشاريع المهيكلة مثل الطريق العابر للصحراء، والربط بالألياف البصرية وأنبوب الغاز بين الجزائر و نيجيريا، ما هي الا "دليل قاطع على رغبتها في تحويل الاندماج القاري إلى واقع ملموس، لاسيما ضمن جهود مبادرة الشراكة الجديدة من أجل التنمية في إفريقيا التي مكنت قارتنا من امتلاك وكالة للتنمية "Auda-Nepad".".

وأشار في هذا الصدد الى قرار رئيس الجمهورية بإنشاء الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن و التنمية (ALDEC) والذي يندرج ضمن هذا المسعى وذلك بهدف تكثيف ديناميكية التعاون مع الدول الإفريقية الشقيقة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية و الإنسانية والثقافية و الدينية و التربوية و العلمية و التقنية.

وبهذه المناسبة أعرب الوزير عن انشغال الجزائر "البالغ " للتطورات الخطيرة التي تعرفها ليبيا في الأسابيع الأخيرة، والتي للأسف كما قال "تؤكد تضارب الأجندات الإقليمية والدولية التي يبدو أنها لا تتفق إلا على إبقاء ليبيا على حالة الفوضى مسرحا للحروب بالوكالة وساحة لتصفية الحسابات على حساب دماء أبناء الشعب الليبي الشقيق".

وأكد إن التدفق الكبير للسلاح نحو ليبيا في "انتهاك صارخ" للقرارات الدولية، "لم يؤجج سعير الحرب الأهلية فحسب، بل ساهم في تسليح المجموعات الإرهابية التي أضحت تهدد أمن المنطقة، وتعرقل مسار التسوية السياسية لهذه الأزمة".

وأوضح بوقدوم أن الجزائر ستواصل انطلاقا من روح التضامن مع الشعب الليبي، وفي إطار التنسيق والتشاور مع كل الأطراف الليبية، ودول الجوار، والإتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، قصارى جهدها، "من أجل لم شمل الفرقاء وتقريب وجهات نظرهم" مجددا من هذا المنبر "استعداد الجزائر لاحتضان الحوار الليبي، وتأكيدها على الدور المحوري الذي يجب أن تلعبه دول الجوار والإتحاد الإفريقي في المسار الأممي لتسوية الأزمة الليبية." وقال في هذا السياق ان الجزائر تعمل على "دعم " جهود استعادة الأمن والاستقرار في مالي من خلال التزامها بالمساهمة الفعالة في مرافقة الأشقاء الماليين في تنفيذ بنود اتفاق السلام والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر باعتباره الإطار الأمثل لاستعادة الاستقرار والأمن في هذا البلد الشقيق.

وأضاف إن هذه المساعي "لا يمكن أن يكتمل دون مواصلة جهودنا لمكافحة آفة الإرهاب التي تعصف بمناطق واسعة من قارتنا، خاصة في منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد وصولا إلى القرن الإفريقي".

ودائما فيما يخص المسائل المرتبطة بفضائها الجغرافي المباشر يضيف وزير الشؤون الخارجية ان الجزائر تعبر عن" أسفها لعدم تحقق الدينامكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية التي لم تعرف بعد طريقها إلى التسوية".

وقال انه منذ سنوات طوال تعكف الأمم المتحدة ومجلس الأمن على تطبيق مراحل خطة التسوية المرسومة لقضية الصحراء الغربية والمبنية على أساس حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير مصيره.

و"إنه لمن المؤسف أن نلاحظ أن مسار السلام الأممي يسلك منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، طريقا محفوفا بالعقبات".

وجدد السيد بوقدوم دعوته الى ضرورة بذل "جهود صادقة" في سبيل البحث عن حل لقضية تصفية الاستعمار الوحيدة التي بقت معلقة في إفريقيا، مع تأكيد" إدانته "للمحاولات اليائسة" لفرض سياسة الأمر الواقع في خرق صارخ للعقد التأسيسي للإتحاد الإفريقي وعقيدة الأمم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار.

وأعرب عن يقينه أن هذه المناورات "لن تنال من عدالة قضية الشعب الصحراوي".

وأعرب في الختام عن أمله في "انفراج سريع" للأزمة الصحية الحالية، متمنيا أن تشكل "محطة لفتح آفاق جديدة أمام قارتنا نحو تحقيق مشروعها الاندماجي كما أراده الآباء المؤسسون".

 

شرفي يشارك في اجتماع تشاوري حول تأثيرات فيروس كورونا على المواعيد الانتخابية في إفريقيا

ثلاثاء, 05/26/2020 - 22:41
 تشارك الجزائر غدا الأربعاء في اجتماع تشاوري، عبر تقنية التواصل عن بعد، حول تأثيرات فيروس كورونا على المواعيد الانتخابية في الدول الافريقية، حسب ما أفاد به اليوم الثلاثاء بيان للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. وذكر البيان بأن هذا الاجتماع يأتي "تبعا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بتكليف محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بالمشاركة في الاجتماع التشاوري الذي سينظم من قبل مفوضية الاتحاد الإفريقي عبر تقنية التواصل المرئي يوم الأربعاء 27 ماي 2020 المخصص لدراسة موضوع "تأثيرات جائحة فيروس كورونا المستجد على المواعيد الانتخابية في الدول الافريقية". وأوضح البيان أنه تحسبا لهذا الموعد، ترأس رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، ظهر اليوم الثلاثاء، بمقر السلطة بقصر الأمم بنادي الصنوبر (الجزائر العاصمة)، اجتماعا تحضيريا ضم كلا من الأمناء العامين لوزارات الشؤون الخارجية، الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وكذا الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات. وقد سمح هذا الاجتماع -يضيف نفس المصدر- بـ"تنسيق الرؤى بين مؤسسات الدولة وتبادل المعلومات، لا سيما ما تعلق بسبل تنظيم وتحضير الاستحقاقات الانتخابية في ظل الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا".

محمد لخضر معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي

ثلاثاء, 05/26/2020 - 21:05
26/05/2020 - 21:05

حذر البروفيسور الجامعي الجزائري محمد لخضر معقال، أثناء حصة تلفزيونية بثتها قناة كنال ألجيري مساء أمس الاثنين، من محاولات اختراق الحراك الشعبي لاسيما من طرف أشخاص ذوو نوايا سيئة و منظمات غير حكومية هدفهم المساس بأمن البلاد.

و بحسب تجربته الشخصية، كشف البروفيسور الجامعي معقال أثناء حصة في قناة التلفزيون العمومي، عن وجود نوايا لاختراق الحراك الشعبي، حيث أكد أن أشخاصا أجانب تقربوا منه، واصفا هذا الفعل "بحالة ملموسة لمحاولة تواصل".

و قال  معقال و هو بروفيسور في المدرسة الوطنية العليا للصحافة، أثناء هذه الحصة التلفزيونية المخصصة للحراك الشعبي: "لم أتطرق بتاتا إلى هذا الموضوع (محاولة تواصل) و هذه مناسبة لأتحدث عنه".

و روى  معقال أنه اتصل به ذات يوم "الخميس 27" عبر الهاتف، شخص لا يعرفه يرغب في رؤيته، موضحا أن هذا الشخص الذي رفض الكشف عن هويته، بلغه أنه يعرفه معرفة تامة و أنه معجب بكتاباته و تدخلاته في وسائل الإعلام.

و بعد تحديد موعد في ساحة أودان (الجزار العاصمة) في الساعة العاشرة صباحا، أبرز البروفيسور الجامعي أن شابين جاءا لملاقاته، أحدهما قدم نفسه كفرنسي من أصول جزائرية و الآخر فرنسي الجنسية، و كلاهما يعملان لحساب جمعية خيرية تتكفل بالنساء.

و قال  معقال "صرح لي الرجل الفرنسي من أصول جزائرية أنه حل بالجزائر من اجل مهمة إنجاز روبورتاج حول مجموعة من النساء يعشن في ظروف يرثى لها بالشراقة (غرب الجزائر العاصمة)"، مضيفا أنه أمام إصراره على معرفة الهدف الحقيقي وراء هذا اللقاء، أكد ذات الشخص أنه يريد إجراء نقاش معه لكي "يرافقهما في الحراك".

"قلت (البروفيسور الجامعي) لهما : لست مرشدا سياحيا.

ماذا تريدون بالضبط".

"أجاب الشخصان أنهما يريدان الحصول على معلومات حول الحراك"، و رد عليهما البروفيسور معقال بالقول أنه ليس لديه أي شيء لإخبارهما.

و خلص  معقال بالقول "هذه حالة ملموسة لعملية تواصل و أعتقد أني لست الوحيد في هذا الشأن.

أنا متأكد و أدلي بشهادتي كي يتكلم أي شخص آخر عاش نفس التجربة".

 

بلحيمر: وصول مهنيي وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية

ثلاثاء, 05/26/2020 - 20:42
 أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر اليوم الثلاثاء بأن وصول مهنيي وسائل الإعلام للمعلومة العمومية يجب أن "يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية." وأشار بلحيمر في حديث خص به يومية لوكوريي دالجيري"، إلى أن الوصول إلى المعلومة يجب أن يكون كذلك "انعكاسا للالتزامات الواقعة على عاتق الأشخاص العموميين"، موضحا أن أحدى الورشات العشر لمخطط قطاعه مخصصة لهذا الجانب. وأضاف الوزير قائلا انه "في عصر الجيل الخامس وإرادة رئيس الجمهورية في العمل من أجل جمهورية جديدة، يبدو أنه أصبح للشفافية اليوم الأسبقية على السرية مع تطور مجتمعنا، و على ضوء الإصلاحات الدستورية والتشريعية والإدارية المستقبلية التي ستكرسها مبدأ أساسيا للعمل العمومي " . وتابع يقول "أن القانون الوطني لم يؤطر بالشكل الكافي حتى الآن، هذا الالتزام، لكن الأمور محكوم عليها بالتغيير الحتمي والسريع" . كما أكد بلحيمر بأنه "لا يوجد شيء ثابت، و لا شيء لا يمكن علاجه"، مذكرا أنه "في ظل هذه الروح ومن هذا المنظور، قمت بمجرد تعييني في منصبي وبصفتي الناطق الرسمي للحكومة، بفتح ورشة تفكير حول الاتصال المؤسساتي حيث تم تخصيص مديرية مركزية على مستوى وزارة الاتصال ". وأشار في ذات السياق إلى انه اقترح على الحكومة "إنشاء نظام معلومات متكامل قائم على وجود مصلحة إعلامية حكومية، ومصلحة توثيق حكومية ومصلحة يقظة إعلامية "، مؤكدا أن هذه الاقتراحات قد حظيت "بالموافقة في مجلس الحكومة وتم إقرارها في مجلس الوزراء". هذا -يضيف الوزير- "دون احتساب التفكير في وظيفة الناطق الرسمي للحكومة الذي سيتم إعادة بعثه بعد الشروع في عملية رفع الحجر الصحي على المستوى الوطني". وبخصوص التحسن في مجال اتصال السلطات العمومية، أوضح بلحيمر أن الأمر لا يعدو أن يكون "إلا بداية لمسار طويل في مجال التحكم في فن الاتصال في الوقت الذي أصبح فيه التقدم الهائل في الاتصال الجماهيري، عبر الشبكات الاجتماعية، يفرض التواصل الدائم مع التحلي بأقصى قدر ممكن من الشفافية ". ويرى وزير الاتصال، أن "الصمت و التعتيم و السرية التي تميز قليلا، ولفترة طويلة، أنماط الحكامة القديمة، التي غالبا ما تكون استبدادية وغير تشاركية، لا تتوافق مع الاتصالات المعولمة والتدفقات الهائلة للمعلومات في مجال الإنترنت ". وفي معرض تقييمه للصحافة الوطنية، أشار إلى أن لهذه الأخيرة "نقاط ضعف هيكلية من حيث المحتوى"، معتبرا أن "الشكل والمحتوى بشكل عام جذابين بشكل معتدل عندما لا يكونان في بعض المواضع، ضعيف وعاجز ". وأوضح أن "الملاحظة تخص جميع الصحافة المكتوبة والمسموعة والمرئية، بما في ذلك وسائل الإعلام عبر الإنترنت"، مرجعا ذلك لكون أن "الجامعة والمؤسسات الصحفية لم تعد تكون لجميع المهن المساهمة في عملية الإنتاج وتوفير العروض التحريرية " مع العلم أن التكوين الجامعي مرتكز أساسا على تقنيات التحرير و كذا اكتساب الثقافة العامة. و بدورها، لا تضطلع وسائل الإعلام بالتزاماتها كأرباب عمل و كذا تلك الخاصة بأخلاقيات المهنة و القانونية منها ذات الصلة بالتكوين والتأهيل"، حسبما أوضح وزير الاتصال. وتأسف الوزير قائلا النتيجة النهائية هي "عروض تحريرية ضعيفة وغير جذابة على العموم مع إحساس القارئ أو المستمع بأنه أمام صحافة تقدم معلومة ناقصة بل أكثر من ذلك تحرفها و أنها مقصرة في إنتاج المضامين ذات معنى." وأضاف بلحيمر قائلا "هذا لا يعني انه ليس هناك صحافيون أكفاء أو تقنيون أو مسيرون أكفاء بل جدّ أكفاء"، و "لكن هذه الشريحة التي تمثل النخبة هي شجرة النوعية التي تغطي غابة الفقر عموما في الشكل والمضمون" . الوكالة الوطنية للنشر والإشهار: عملية واسعة للتطهير والتقويم ولدى تطرقه إلى وضعية الوكالة الوطنية للنشر والإشهار، أوضح الوزير انه خلال العشرين سنة الماضية "كان تسييرها وإدارتها وخياراتها كارثية وهي فترة متميزة بعدم الكفاءة وسوء الإدارة والرشوة والفساد وتبديد الأموال العمومية وتحويل الامتيازات والرداءة". وأضاف الوزير أن هذه المؤسسة العمومية الكبيرة "كانت خاضعة لتأثير مباشر لقوى دخيلة على الإعلام وغير مؤسساتية". وأكد الوزير أنه أمام هذه الوضعية التي تشهدها حاليا هذه المؤسسة هناك "مبادرة واسعة للتطهير والتقويم جارية". وقال بلحيمر "تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية وتحت إشرافي هناك مبادرة واسعة جارية لتطهير و تقويم الوكالة الوطنية للنشر والإشهار و ذلك بقيادة الرئيس المدير العام الجديد للوكالة و هو مستشاري في وزارة الاتصال العربي ونوغي. وفي هذا السياق ذكر الوزير انه "خلال أسابيع قليلة فقط وبالموازاة مع تحقيقات معمقة للمفتشية العامة للمالية والمصالح المختصة للدرك الوطني وبفضل المساعدة الثمينة لمجلس الإدارة وخبرته حيث تم تجديد جميع أعضائه وتم تدعيمه بأربع لجان لتدقيق الحسابات سيتم تنصيبها في القريب العاجل، حيث تم انجاز عمل معمق للتشخيص والتقييم والترشيد والتأهيل منذ 6 افريل وهو التاريخ الذي نصبت فيه ونوغي في مهمته المتعلقة بالإصلاحات". وأوضح الوزير قائلا "المؤشرات الأولى للوحة التحكم الخاصة بالتسيير ولوحة التحكم العملياتية و لوحة العمل الإستراتيجية التي تم التوصل إليها ، ترسم معالم محددة لعمل واسع لإعادة الهيكلة ولإعادة انتشار مؤسسة لن تقتصر مهمتها أبدا على تسيير أرباح الإشهار" . وقال الوزير أن الوكالة الوطنية للنشر والإشهار لن "تكون أبدا مجرد مركز للإعلانات وحزام لتوزيع أموال المعلنين العموميين. لن تكون وكالة دون مديرية تجارية و تضيع في طريقها أوراقا إدارية و تخضع بعض أعمال التسيير بها للأوامر التي تبلغ عبر الهاتف دون نسيان الميول المفرط لمنح الصفقات بصيغة التراضي. وأكد الوزير أن "إعادة انتشارها و ازدهارها مرهونان بعمل معقد و مستديم ولهذا تم اختيار العربي ونوغي. حيث أن خبرته الطويلة كمسير مؤسسات صحافة عمومية ومساره الصحفي الغني و سمعته الطيبة و نزاهته وشخصيته القوية هي التي دعمت هذا الاختيار".

اللواء شنقريحة يشرف هذا الاربعاء على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"

ثلاثاء, 05/26/2020 - 16:56
يشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنقريحة، يوم غد الأربعاء بالمدرسة العليا الحربية بتمنتفوست، على افتتاح فعاليات ندوة ينظمها المعهد العسكري للوثائق والتقويم والاستقبالية لوزارة الدفاع الوطني تحت عنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"، حسب ما افاد به اليوم الثلاثاء بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح نفس المصدر أن هذه الندوة التي ينظمها المعهد العسكري للوثائق والتقويم والاستقبالية لوزارة الدفاع الوطني تندرج في إطار "متابعة تطور الوضع الصحي المتعلق بجائحة فيروس كورونا". وتهدف هذه الندوة التي ينشط فعالياتها مجموعة من الإطارات السامية للدولة وأساتذة جامعيين --يضيف البيان-- إلى "تسليط الضوء على التقلبات الجيوسياسية والاقتصادية الناجمة عن هذه الجائحة ودور الجيش الوطني الشعبي في تسيير الوضع الصحي، فضلا عن ضرورة تحسيس المواطن بواجب المساهمة في مكافحة فيروس كورونا وكذا مناقشة آليات التسيير الاستراتيجي للأزمة، لاسيما ما بعد كوفيد-19".

رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر المبارك من نظيره التركي

ثلاثاء, 05/26/2020 - 16:11
تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون،هذا الثلاثاء، مكالمة هاتفية من نظيره التركي، السيد رجب طيب أردوغان، هنأه فيها بحلول عيد الفطر المبارك، كما تبادل الرئيسان المعلومات حول الجهود المبذولة في كلا البلدين لمنع تفشي جائحة كورونا واستعرضا الوضع في المنطقة، حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، صباح اليوم، مكالمة هاتفية من نظيره رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان، هنأه فيها بحلول عيد الفطر المبارك، وتمنى له موفور الصحة والسعادة وللشعب الجزائري المزيد من الرفاهية والرخاء". وبدوره، "شكر السيد الرئيس نظيره رئيس الجمهورية التركية و بادله التهاني والتمنيات له وللشعب التركي الشقيق بالخير واليمن والبركات". كما تبادل الرئيسان بهذه المناسبة يضيف نفس المصدر "المعلومات حول الجهود المبذولة في كلا البلدين لمنع تفشي جائحة كورونا واستعرضا الوضع في المنطقة". وفي هذا الصدد، "ندد الرئيسان بمشروع إسرائيل لضم أراض فلسطينية جديدة، باعتباره انتهاكا صارخا آخر للقانون الدولي وعرقلة إضافية أمام عملية السلام". وفيما يتعلق بتطور الأحداث في ليبيا، اتفق الرئيسان على "تكثيف الجهود من أجل فرض وقف إطلاق النار كمقدمة لا بد منها لتسهيل الحل السياسي بين الليبيين على أساس احترام الشرعية الشعبية الضامنة لسيادة ليبيا ووحدتها الترابية".

نسبة المداومة بلعت 44ر99 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر

اثنين, 05/25/2020 - 16:56
بلغت النسبة الوطنية لمداومة التجار يومي عيد الفطر المبارك 44ر99 بالمائة من مجموع عدد التجار المسخرين للعمل خلال هذه المناسبة، حسبما علم الاثنين لدى وزارة التجارة. وعرف اليوم الثاني من عيد الفطر المبارك تسجيل نسبة تغطية بلغت 45ر99 بالمائة مقابل نسبة بلغت 44ر99 بالمائة في اليوم الأول. وحسب نفس المصدر فقد كانت نسبة المداومة مرتفعة خلال اليوم الثاني رغم الظرف الصحي الذي تعيشه البلاد على غرار باقي دول العالم، إضافة للحجر الصحي وإجراءات منع تنقل المركبات عبر كامل ولايات القطر الوطني . وتوزعت نسب المداومة على المديرية الجهوية للجزائر ب 50ر99 بالمائة والمديرية الجهوية لعنابة 100 بالمائة والمديرية الجهوية لورقلة ب 100 بالمائة ، والمديرية الجهوية لبشار بنسبة 74ر95 بالمائة والمديرية الجهوية بالبليدة 93ر99 بالمائة. كما بلغت نسبة المداومة بالمديرية الجهوية في باتنة 100 بالمائة والمديرية الجهوية في سعيدة بنسبة 97ر99 بالمئة، والمديرية الجهوية وهران 100بالمائة والمديرية الجهوية لسطيف 98ر99 بالمائة . وتقدمت الوزارة بالشكر لكل التجار المسخرين وبعض التجار غير المسخرين لالتزامهم بتقديم خدمة عمومية للمواطنين خاصة في هذا الظرف الصحي االاستثنائي الذي تعرفه البلاد. يذكر أن وزير التجارة كمال رزيق كان قد أعلن الخميس الماضي عن تسخير أكثر من 43 ألف تاجر للمداومة يومي عيد الفطر المبارك مع إلزامية التقيد بإجراءات الحجر الصحي التي فرضتها الحكومة مؤخرا. وحرص التجار المسخرين على الالتزام بالمداومة من السابعة صباحا إلى غاية الواحدة بعد الزوال نظرا للحجر المنزلي المفروض بسبب لأزمة الصحية التي تمر بها البلاد على غرار كل دول العالم ".

الاعلان قريبا عن بروتوكول صحي من أجل حماية المواطنين خلال موسم الاصطياف

اثنين, 05/25/2020 - 13:30
سيتم خلال "الايام المقبلة" الاعلان الرسمي عن بروتوكول صحي يجرى انجازه من طرف لجنة تقنية تتشكل من خبراء واخصائيين ومتعاملين في مجال السياحة وذلك من أجل حماية صحة المواطنين وتفادي انتشار فيروس كورونا لاسيما خلال موسم الاصطياف المقبل، كما كشف عنه مستشار وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، عبد القادر غوتي. و أوضح السيد غوتي لوأج أن هذه اللجنة التقنية التي نصبت مؤخرا على مستوى الوزارة على "وشك الانتهاء من تحضير هذا البرتوكول الصحي الذي يحتوي على جملة من القواعد الاحترازية والوقائية والصحية موجهة للمؤسسات الفندقية وكذا للوكالات السياحية ولكل المتعاملين الاخرين تحسبا لمرحلة ما بعد رفع الحجر الصحي واعادة بعث النشاط السياحي في ظروف صحية امنة لاسيما مع اقتراب موسم الاصطياف" . ويجرى دراسة ومناقشة هذا البرتوكول الذي يندرج ضمن المخطط السياحي الذي وضعته الوزارة لبعث النشاط السياحي -يضيف ذات المتحدث - من طرف خبراء ومختصين ومهنيين ومتعاملين في مجال السياحة من أجل "الخروج بتدابير وقائية واحترازية كفيلة بوضع حد لانتشار وباء كورونا لاسيما خلال موسم الاصطياف". وأضاف المسؤول ذاته بأنه سيتم "ارسال وثيقة هذا البروتوكول الى كل الجهات المعنية من وكالات سياحية ومؤسسات فندقية وكذا الى مختلف القطاعات المعنية لاسيما وزارتي الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والصحة والسكان والاصلاح المستشفيات للاطلاع عليه واثرائه والتمكن من تطبيقه وتجسيده في الميدان". كما يعد هذ البرتوكول الصحي على حد تعبير مستشار وزير السياحة "اجراء وقائيا واحترازيا يتم من خلاله طمأنة المواطنين و حثهم على قضاء عطلهم في الجزائر في راحة تامة بعيدا عن أي تخوف من انتشار الوباء" معتبرا هذا البرتوكول "وسيلة مثلى لحماية صحة موظفي ومستخدمي المؤسسات الفندقية وكذا لمرافقة المتعاملين السياحيين من أجل استقطاب السياح". ويجرى انجاز هذا البرتوكول الصحي -يضيف السيد غوتي - "طبقا لتوجيهات المنظمتين العالميتين للصحة والسياحة و اللتين قدمتا اجراءات تركز أساسا على ضرورة حماية صحة المواطنين والوقاية من تفشي وباء كورونا بعد بعث النشا ط السياحي ومختلف النشاطات الاخرى"، مشيرا الى أن هذا البرتوكول يحتوي على تدابير وقائية يستدعي الالتزام بها لتفادي انتشار الوباء خلال موسم الاصطياف لاسيما في المؤسسات الفندقية والفضاءات العمومية والشواطئ التي تعرف توافدا كبيرا من المصطافين". وتقترح اللجنة التقنية في وثيقة البرتوكول "التزام أصحاب الفنادق بوضع خلايا لليقظة للاطلاع على الاوضاع الصحية ومرافقة المصطافين والاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة في حالة تسجيل أي حالة اصابة بالوباء الى جانب توفير فرق طبية من أجل التكفل بصحة السياح والموظفين يوميا مع التوجه نحو استغلال طاقة استيعاب الفنادق بنسبة 50 بالمئة من أجل تطبيق اجراءات التباعد ما بين المصطافين". كما قدمت اللجنة اقتراحات وقائية في هذا البرتوكول تتعلق أساسا ب"كيفية وطرق استغلال المسابح والشواطئ التابعة للمؤسسات الفندقية والسياحية وكذا بطرق استقبال وتسجيل الزبائن بالفنادق مع منع اقامة سهرات فنية والالتزام بتعقيم وتنظيف الغرف والمرافق العمومية يوميا مع منع استغلال صيغة السكن عند المضيف أو كراء شقق بالمناطق الساحلية في هذه الفترة الصعبة مع اجبارية استعمال الكمامات الوقائية وكذا الزام موظفي الفنادق بضرورة ارتداء الكمامات و المآزر أيضا للوقاية من الاصابة بفيروس كورونا". من جهة أخرى، دعت اللجنة التقنية وكالات السياحة و الاسفار الى استعمال تكنولوجيات الاعلام والاتصال لاستقطاب الزبائن وتسهيل مهمة دفع وتسديد فواتير المعنيين بالعطل عن طريق هذه التطبيقات العصرية لمكافحة انتشار الوباء الى جانب استعمال 50 بالمئة من قدرات الحافلات لنقل السياح وضرورة تعقيمها وتنظيفها وتوفير كل منتوجات التعقيم لفائدة الزبائن.

كورونا : 152 حالة شفاء و193 إصابة جديدة و8 وفيات

أحد, 05/24/2020 - 17:17
سجلت خلال ال24 ساعة الماضية في الجزائر 193 حالة إصابة بفيروس كورونا و 8 وفيات جديدة، فيما تماثل 152 مريض للشفاء، حسب ما أعلن عنه هذا الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 8.906 حالة، أي ما يمثل نسبة 9,18 حالة لكل 100 ألف ساكن، فيما بلغ إجمالي الوفيات 600 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 4.578، مشيرا إلى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من الجزائر العاصمة (حالتان) وحالة واحدة بكل من وهران، سطيف، ورقلة، الأغواط، بشار والنعامة، بينما يتوزع إجمالي الحالات المؤكدة عبر 48 ولاية. ويمثل الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق نسبة 66 بالمائة من مجموع حالات الوفيات. وأشار الدكتور فورار إلى أن 28 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات (9,18 حالة لكل 100 ألف ساكن) و 20 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة اليوم الأحد. وتعد البليدة، الجزائر العاصمة، قسنطينة، بجاية، عنابة والمسيلة من بين الولايات التي سجلت بها أكبر عدد للحالات خلال ال24 ساعة الأخيرة، أي ما يعادل 51 بالمائة من العدد الإجمالي للحالات. وفيما يتعلق بالحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 14.776 وتشمل الحالات المؤكدة حسب التحليل المخبري والحالات المحتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 26 مريضا حاليا في العناية المركزة. وفي الأخير، ذكر الدكتور فورار بضرورة اليقظة الدائمة والاحترام الصارم لشروط النظافة والتباعد والحجر المنزلي والارتداء الملزم للقناع الواقي في كل الظروف من طرف الجميع لتفادي انتقال الوباء.

بن بوزيد يكشف عن أولويات قطاع الصحة بعد رفع الحجر الصحي

أحد, 05/24/2020 - 14:34
كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، عن المحاور الأساسية التي وصفها بأولويات القطاع بعد رفع الحجر الصحي. قال وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد في حديث خص به وكالة الأنباء الجزائرية، أن المحور الأول من هذا البرنامج الذي شرع في تنفيذه بعد وضع كل النصوص القانونية، يتعلق بالتكفل بالأمهات الحوامل، معبرا عن أسفه لحالة الاكتظاظ التي عرفتها مصالح التوليد بالمستشفيات. واعتبر بن بوزيد أن هذه الوضعية "لا تليق بالقطاع"، مما دفع السلطات العمومية إلى "البحث عن حلول ناجعة في هذا المجال من خلال اللجوء إلى توقيع اتفاقية بين المستشفيات التابعة للقطاع الخاص والصندوق الوطني للضمان الإجتماعي لتحسين التكفل بالحوامل عبر كل مناطق الوطن وضع حد لهذه الوضعية". فتح مراكز جديدة لمرضى السرطان والقيام بدراسات للمواد الغذائية المستوردة ويتعلق المحور الثاني بملف مرضى السرطان، حيث كشف عن القيام بزيارات لبعض مراكز معالجة السرطان عبر الوطن والعمل على جعلها "أكثر مردودية"، مشيرا إلى أنه سيتم فتح مراكز أخرى قريبا، على غرار مركز ولاية الجلفة. وذكر في ذات السياق بإعادة بعث لجان الوقاية والعلاج الخاصة بمكافحة السرطان والمخطط الثاني الذي كان من المفروض إطلاقه في شهر ماي الجاري وتم تأجيله بسبب تفشي فيروس كورونا، مبرزا أن "رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يولي اهتماما خاصا لهذا المخطط في جميع جوانبه، سيما الجانب الوقائي وذلك بإشراك كل القطاعات". وأضاف وزير الصحة أنه سيتم "القيام بدراسات حول كل أنواع المواد الغذائية المستوردة، بالنظر إلى أن البعض منها قد يكون عاملا من عوامل الإصابة ببعض أنواع السرطان في الجزائر"، مبرزا في ذات الوقت أهمية مشاركة كل القطاعات في هذا المجال. رقمنة قطاع الصحة وتجهيز 80 عيادة جوارية للحد من الاكتظاظ بالاستعجالات الجراحية   كما تطرق بن بوزيد إلى طول مدة مواعيد العلاج بالأشعة، لاسيما بولايتي الجزائر العاصمة والبليدة، مؤكدا أن المشكل سوف يجد طريقه إلى الحل بعد إطلاق الأرضية الرقمية الخاصة بهذا الموضوع، والتي تأخرت بسبب تفشي كوفيد-19. وأشار من جهة أخرى إلى مشكل الاكتظاظ مصالح الإستعجالات الطبية الجراحية للمستشفيات الكبرى للوطن، كاشفا عن "مخطط لتنظيم هذه المصالح والتخفيف من العبء الذي تعاني منها، بدءا من الاستقبال إلى غاية الاستفادة من العلاج". وفي هذا الإطار، أوضح الوزير انه سيتم "تجهيز 80 عيادة جوارية مؤهلة لهذه المهمة بعد تزويدها بمختلف التخصصات لتحل محل بعض مصالح الاستعجالات الطبية الجراحية للمستشفيات تكون قريبة من المواطن وستدخل قريبا حيز الخدمة بعد التخلص من كوفيد-19". وحسب ذات المسؤول، فإن "كل الاختلالات التي يعاني منها القطاع ستحل بعد تنصيب الوكالة الوطنية لليقظة الصحية التي ستلعب دورا هاما في إصلاح القطاع". الجزائر حضرت لإجراءات رفع الحجر الصحي الذي يعتبر ضرورة لابد منها وبخصوص رفع الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا، اعتبر البروفسور بن بوزيد أن هذا الإجراء "ضرورة لابد منها"، مشيرا إلى أن الجزائر "حضرت لذلك بعد تسجيل انخفاض في عدد الإصابات والوفيات، علاوة على التزام المواطن بالإجراءات الوقائية المتعلقة بالحجر الصحي وارتداء الكمامات".

الصفحات