وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 21 دقيقة

رئيس الجمهورية يترأس بقصر الشعب حفلا لتقليد الرتب وإسداء الأوسمة لضباط الجيش الوطني الشعبي

خميس, 07/02/2020 - 13:21
ترأس رئيس الجمهورية, القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني, السيد عبد المجيد تبون, هذا الخميس بقصر الشعب (الجزائر العاصمة), حفلا لتقليد الرتب وإسداء الأوسمة لضباط الجيش الوطني الشعبي. وقد حضر الحفل الذي جرى بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لعيد الاستقلال والشباب, تجسيدا لرمزية الرابطة القوية جيش-أمة, كبار المسؤولين في الدولة يتقدمهم رئيس مجلس الأمة بالنيابة, صالح قوجيل, رئيس المجلس الشعبي الوطني, سليمان شنين, الوزير الأول, عبد العزيز جراد, رئيس المجلس الدستوري, كمال فنيش, الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية, محند أوسعيد بلعيد, إلى جانب مستشارين لرئيس الجمهورية وأعضاء الحكومة وضباط سامين في الجيش الوطني الشعبي وشخصيات وطنية وتاريخية ومجاهدين. وأشرف الرئيس تبون على تقليد الفريق بن علي بن علي, قائد الحرس الجمهوري, رتبة فريق أول, وهي رتبة جديدة تقلد لأول مرة في تاريخ الجيش الوطني الشعبي. كما أشرف على تقليد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة, اللواء السعيد شنقريحة, رتبة فريق, بالإضافة إلى تقليد رتبة لواء إلى مجموعة من العمداء, ورتبة عميد إلى مجموعة من العقداء, فضلا عن إسداء أوسمة إلى عدد من الإطارات العسكريين والمستخدمين المدنيين. وألقى الرئيس تبون كلمة بالمناسبة, أبرز فيها المغزى من أن "تعود هذه الإحتفالية لأول مرة منذ عقود إلى هذا المكان, قصر الشعب, وفي مناسبة تاريخية فاصلة في حياة الأمة, بعد مرحلة الانحراف التي أَبعدت الشعب عن حكامه, مما أدى إِلى انتفاض الشعب في حراكه المبارك, بكل مكوناته وفئاته, من أجل التغيير الجذري بمعية جيشه العتيد, سليل جيش التحرير الوطني, وحرصا منا على ترجمة تلك الصور الرائعة للتلاحم العضوي بين الجيش والشعب, وانصهارهما في بوتقة واحدة هي الأَصل, اخترنا هذا المكان لهذا الحفل المهيب". وقبل ذلك, ألقى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة, اللواء السعيد شنقريحة (الذي قلد برتبة فريق) كلمة ترحيبية شكر فيها رئيس الجمهورية على إشرافه الشخصي على مراسم حفل تقليد الرتب وإسداء الأوسمة, الذي يقام هذه السنة --كما قال-- "في رحاب قصر الشعب تجسيدا لرمزية الرابطة القوية جيش-أمة وإيمانا منكم بأن هذه الترقيات والتكريمات تمثل تقليدا راسخا للمؤسسة العسكرية, ينال من خلاله الإطارات ما يستحقونه من ترقية في الرتب وتكريم بالأوسمة, عرفانا لحصائل أعمالهم وتقديرا لحصائد جهودهم وتثمينا لمثابرتهم على خدمة جيشهم ووطنهم, في ظل الجزائر الجديدة".

بوقدوم يشارك في الندوة الوزارية للتصدي الرقمي لفيروس كوفيد-19

أربعاء, 07/01/2020 - 22:24
شارك وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، اليوم الأربعاء عبر تقنية التواصل عن بعد، في الندوة الوزارية المخصصة للتصدي الرقمي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ، حسبما أفاد به بيان للوزارة. و في مداخلة له أمام المشاركين في هذه الندوة الذي تترأسها مناصفة كل من ايستونيا و سنغافورة، أشار بوقدوم إلى أهمية مبادرة تنظيم هذه الندوة التي تسمح للمجتمع الدولي بالتركيز على التحديات في مجال الصحة الناجمة عن فيروس كوفيد-19 و البحث على حلول مبتكرة لتعزيز قدرة المجتمعات على مواجهة الأوبئة الجديدة". و في هذا الصدد، اعتبر الوزير أن الأزمة الصحية مثل تلك التي نجمت عن جائحة كوفيد-19 لا يمكن احتوائها سوى عن طريق تصدي شامل و مدمج يستند الى تفاعل محلي و دولي و كذا الى التضامن و التعاون بين الدول". و تطرق بوقدوم إلى التغييرات التي طرأت على طريقة العيش و العمل و انماط الاستهلاك التي تستند أساسا على التكنولوجيات الرقمية التي تتواجد في صلب التحولات الحالية لا سيما فيما يخص رفع التحديات في مجال الصحة، مشيرا الى بعض المجالات التي سمح فيها الاعتماد على التكنولوجيات الرقمية بتقديم حلول للاحتياجات و تجاوز العديد من الصعوبات على غرار العمل عن بعد و التسيير و التحكم في الجائحة و نشر المعلومة عن طريق المواقع الاجتماعية، و هذا علاوة على الدفع الالكتروني الذي استفادت منه الطبقات الهشة للمجتمع. و من جهة أخرى عبر الوزير عن أسفه كون "هذه التقدمات الملحوظة في مجال التكنولوجيات الرقمية، و في ظل وجود شبكة انترنت عالية التدفق و هياكل تكنولوجية و إمكانيات مالية معتبرة، لم تستفد منها فئة كبيرة من السكان لا سيما في بلدان الجنوب و هذا نظرا للفوارق في مجال التطور". كما ابرز وزير الشؤون الخارجية في مداخلته ضرورة تحصل كافة البلدان و بشكل مستعجل على مزايا تكنولوجيات الإعلام و الاتصال "بهدف تقليص الهوة الرقمية الموجودة قصد استكمال تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030". من جهة أخرى، أستعرض بوقدوم الإستراتيجية الجزائرية و التدابير المتخذة لتكريس و تعزيز و توسيع استعمال التكنولوجيات الرقمية في جميع الميادين المرتبطة بالصحة و بالنشاطات الاقتصادية و المالية وكذا تلك المتعلقة بالتربية و الثقافة و الإدارة و بقطاع الإعلام و الاتصال، ملحا على "الجهود التي تبذلها الدولة الجزائرية قصد تسهيل حصول كافة المواطنين للامتيازات المتاحة من قبل بيئة رقمية تتماشى وما تم تحقيقه في المجتمعات المتطورة". و توجت الندوة بالمصادقة على بيان حول الرد الرقمي أمام كوفيد-19، إذ يدعو البيان إلى "تضامن دولي من أجل تعزيز التحول الرقمي لمواجهة التحديات المترتبة عن هذه الجائحة"، حسب بيان وزارة الشؤون الخارجية.  

وزير الصحة لا يستبعد الاستنجاد بالهياكل الفندقية لتغطية العجز في المستشفيات

أربعاء, 07/01/2020 - 21:03
أعلن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، عن إمكانية الاستنجاد بالفنادق التابعة للقطاعين العام والخاص "إذا تطلب الأمر ذلك" لتغطية العجز الذي تعرفه المؤسسات الاستشفائية في التكفل بمرضى كوفيد-19 ببعض مناطق الوطن. وقال الوزير خلال ندوة صحفية حول الوضعية الوبائية لفيروس كورونا بالوطن أن الخلية العملياتية المكلفة بإعداد تحقيق وبائي عبر الوطن، تقوم بدراسة الوضعية الوبائية للمناطق التي تعرف انتشارا واسعا للفيروس، مرجعا الارتفاع في عدد الحالات خلال الأيام الأخير إلى "عدم احترام التدابير الوقائية من طرف بعض المواطنين". وأوضح من جهة أخرى أنه سيتم التخفيف عن المصالح التي تعاني ضغطا كبيرا في عدد المرضى بعد التعليمة التي أصدرها رئيس الجمهورية عقب الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء، مما سيسمح -كما قال- "بمغادرة المصابين الذين تحسنت حالتهم الصحية إثر استشفائهم لمدة خمسة أيام حيث سيواصل الأطباء متابعة حالاتهم عن بعد". وأشار في هذا الإطار إلى أن السلطات المحلية "تلقت تعليمات صارمة لمتابعة الوضع على مستواها والحرص على تطبيق استعمال الوسائل الواقية، سيما على مستوى المحلات، مع توزيع عدد كاف من الكمامات من طرف المجتمع المدني لتسهيل اقتنائها من طرف الجميع". وكشف في هذا المجال بأنه سيتم توزيع قرابة مليوني كمامة من طرف الصيدلية المركزية للمستشفيات وكذا وزارة التكوين المهني عشية الاحتفال بعيدي الاستقلال والشباب. وبخصوص القطاعات التي وضعت استراتيجية لإعادة الفتح بعد رفع الحجر الصحي، ذكر الوزير بأن الخبراء بوزارة الصحة استقبلوا ممثلين عن قطاعات السكن والبناء والسياحة والموارد المائية والنقل والرياضة الذين "تلقوا التوجيهات والتعليمات اللازمة التي يجب تطبيقها حفاظا على صحة المواطنين". وذكر من جهة أخرى بتنظيم عدة زيارات إلى مختلف ولايات للوطن للإطلاع على الوضعية محليا والالتقاء بالمستخدمين، خاصة وأن "بعض ممثلي هذه المناطق يقدمون تقارير لا تعكس تماما واقعها الصحي، بالنظر لتوفرها على الوسائل اللازمة من عتاد وأطباء".  

الذكرى الـــ 58 للاستقلال : الرئيس تبون يصدر عفوا عن أشخاص محبوسين

أربعاء, 07/01/2020 - 19:32
أصدر رئيس الجمهورية السيد ، عبد المجيد تبون ، اليوم الأربعاء ، عفوا لفائدة أشخاص محبوسين بمناسبة الذكرى المزدوجة الــ 58 لعيدي الاستقلال و الشباب حسبما أفاد بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان أن "رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أمضى اليوم الأربعاء مرسوما رئاسيا يتضمن إجراءات عفو بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لعيد الاستقلال والشباب". وأضاف البيان أنه بمقتضى هذا المرسوم وطبقا للدستور، ولقانون العقوبات المعدل والمتمم، وبناء على الرأي الاستشاري للمجلس الأعلى للقضاء، يستفيد عفوا كليا للعقوبة الأشخاص المحبوسون المحكوم عليهم نهائيا عند تاريخ إمضاء هذا المرسوم والآتية أسماؤهم: - علال شريف نصر الدين، المولود بتاريخ 04 أبريل 1998. -بحلاط إلياس، المولود بتاريخ 26 جوان 1985. -شداد جلول، المولود بتاريخ 20 جانفي 1992 -رياحي مليك، المولود بتاريخ 20 أوت 1990. -خاضر حسين، المولود بتاريخ 14 نوفمبر 1992. -داود بن عمران جيلالي، المولود بتريخ 19 جويلية 1988".

قطاعات الفلاحة و التضامن الوطني و الموارد المائية محور اجتماع الحكومة

أربعاء, 07/01/2020 - 19:22
ترأس الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، اجتماعا للحكومة، خصص لدراسة مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بقطاع الفلاحة والتنمية الريفية، و لتقديم عرضين، الأول يتعلق برقمنة قطاع التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، والثاني حول التزويد بالماء الشروب، حسب ما أورده بيان لمصالح الوزير الأول.   الحكومة تصادق على انشاء هيئة لمكافحة التصحر واعادة بعث السد الاخضر  و أوضح البيان ، أن الحكومة استمعت إلى عرض قدمه وزير الفلاحة والتنمية الريفية حول مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بإنشاء هيئة لتنسيق مكافحة التصحر وإعادة بعث السد الأخضر.وتجدر الإشارة ، إلى أن الحكومة قد صادقت على مشروع الـمرسوم التنفيذي الـمتعلق بإنشاء هيئة لتنسيق إعادة بعث السد الأخضر ومكافحة التصحر. ويندرج مشروع هذا النص في إطار إعادة بعث وتأهيل السد الأخضر، فضلا عن إنشاء آلية دائمة تُكلف بإعداد وتنفيذ ومراقبة هذه العملية. وستكون هذه الهيئة التنسيقية بمثابة "عاملا محفزا" في إعداد وتنفيذ وتقييم برنامج العمل الوطني لمكافحة التصحر وتخفيف حدة الجفاف وإعادة بعث السد الأخضر. كما تندرج هذه الهيئة لاسيما في إطار سياسة الترابط القطاعي التي أقرتها الحكومة "بهدف ضمان التناسق اللازم في إعداد وتسيير السياسات العمومية. إذ أن مكافحة التصحر هذه هي في الواقع مكافحة للفقر، من خلال حماية الـموارد الطبيعية، والتكيف مع التغيرات المناخية، والتنمية الريفية المدمجة وترقية الاقتصاد الغابي لصالح التنمية المحلية المستدامة، التي هي أساس الأمن الغذائي".كما استمعت الحكومة إلى عرض وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة حول رقمنة القطاع. و أكد البيان أن الرقمنة الجارية لقطاع التضامن والأسرة وقضايا المرأة "هي أحد الأعمال الإستراتيجية للحكومة الهادفة إلى تحسين أداء المرفق العام، من خلال إنشاء نماذج جديدة للعمل تقوم على الاستخدام الأمثل للتكنولوجيات الجديدة، من أجل إحصاء الفئات الهشة من المجتمع، والسهر على ضمان حقوقها، في إطار ظروف مرضية للتسيير الإداري والمالي". و استمعت الحكومة أيضا إلى عرض قدمه وزير الموارد المائية حول وضعية التزويد بالماء الشروب والتدابير التي اتخذتها وزارته تحسبا لموسم الصيف. إسداء تعليمات "صارمة" لتأمين تزويد السكان بالماء الشروب خلال فترة الصيف والأزمة الصحية وعقب العرض، ذكر الوزير الأول، أن التوفر الدائم للماء الشروب على مستوى جميع بلديات البلاد، "يجب أن يكون في صميم أعمال قطاع الـموارد المائية والسلطات المحلية والمؤسسات المكلفة باستغلال وتسيير هذا المورد". وفي هذا الإطار، أُسديت تعليمات "صارمة" لتأمين تزويد السكان بالماء الشروب خلال فترة الصيف والأزمة الصحية، وذلك لا سيما من خلال السهر على تنفيذ الإجراءات العاجلة الآتية والمتمثلة في النقاط الرئيسية الثلاثة أولها تعزيز النظام الخاص الذي تم وضعه للاستجابة على عجل لجميع انشغالات المواطنين من حيث التزويد بالمياه. وثانيا ، يجب تدعيم هذا النظام من خلال تنفيذ مخططات اليقظة والتدخل على مستوى كل بلدية لمعالجة جميع الانقطاعات والاضطرابات في التزويد بالماء الشروب، بما في ذلك من خلال استخدام الصهاريج. وثالثا ، تعزيز تأمين التجهيزات والمنشآت الرئيسية اللازمة لتوزيع الماء الشروب، حسب ما أوضحه بيان مصالح الوزير الأول.  

رئيس الجمهورية يقرر تخصيص حصة سكنية اضافية ب450 وحدة لولاية تندوف

أربعاء, 07/01/2020 - 18:47
أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد, هذا الأربعاء, عن قرار رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الفوري بتخصيص حصة سكنية اضافية لولاية تندوف تقدر ب450 وحدة سكنية. و صرح السيد جراد, في تصريح للتلفزيون العمومي, بأن هذه الحصة تضاف الى تلك التي وزعت امس الثلاثاء بمناسبة زيارة الوزير الأول الى ولاية تندوف, رفقة وفد وزاري, و المقدرة ب1.402 وحدة سكنية. و أضاف بأن رئيس الجمهورية "أمر بتوزيع السكنات الجاهزة بتندوف في اقرب الاجال حتى يستفيد منها سكان الولاية و قاطنو الاحياء القصديرية على وجه الخصوص موضحا أن هذا القرار جاء استجابة لسكان الولاية". و كان السيد جراد قد أشرف يوم الثلاثاء بتندوف على مراسم تسليم مفاتيح 1.402 مسكن اجتماعي لفائدة سكان الولاية بحضور عدد من أعضاء الطاقم التنفيذي و ممثلي السلطات المحلية. وتتوزع هذه السكنات على حي "الوفاق" و حي "الوئام" وهي مجهزة بكل المرافق الضرورية والتهيئة الخارجية . كما أشرف السيد جراد على اطلاق مشروع 257 تجزئة مخصصة للبناء و توزيع 753 اعانة في اطار البناء الريفي. من جانب أخر, قرر الوزير الأول تخصيص برنامج اضافي قوامه 300 سكن اجتماعي توجه للعائلات المعوزة, تستفيد منه العائلات التي تقطن الحي القصديري المتواجد في منطقة لطفي بوسط مدينة تندوف. و بهذه المناسبة اوضح السيد جراد ان رئيس الجمهورية أعطى تعليمات صارمة للتكفل بمشاكل الساكنة بمناطق الظل والتي يبلغ عددها نحو 15.000 منطقة على المستوى الوطني. كما اعطى تعليمات صارمة للإسراع في وتيرة انجاز المشاريع السكنية و المتابعة الدائمة والمتواصلة, مما يستجيب لمتطلبات المواطنين, مؤكدا على ضرورة تسطير خطة عمل مبنية على التنسيق و المرافقة في انجاز هذا النوع من المشاريع و أسدى كذلك تعليمات فيما يخص ضرورة الاخذ بعين الاعتبار الجانب الجمالي والعمراني في انجاز المجمعات السكنية بالمنطقة. و بالنسبة لاختيار المقاولين, طالب السيد جراد بإسناد المشاريع للشركات التي تتوفر على الامكانيات المادية والبشرية لتفادي مشاكل التأخر في الانجاز او فسخ الصفقات. و فيما يخص التهيئة العمرانية, أكد الوزير الأول على أهمية انجاز المشاريع السكنية بتوفير مختلف المرافق الأساسية منها المستشفيات و المساحات الخضراء ومصالح الحماية المدنية والمؤسسات التربوية, مشددا على ضرورة احترام الجمالية الثقافية والمعمارية للمنطقة مع تخصيص مساحات ترمز إلى مدينة الجنوب, سيما وان للجزائر -كما قال- "امكانيات مادية وبشرية" في مجال الذكاء المعماري.

بشير يلس: مناقشة مواد مسودة الدستور عرفت مشاركة فعالة كما وكيفا

أربعاء, 07/01/2020 - 11:09
أكد البروفيسور بشير يلس شاوش عضو لجنة الخبراء الملكف بصياغة المقترحات الخاصة بمراجعة الدستور أن مناقشة مواد مسودة الدستور شهدت مشاركة فعالة سواء من حيث الكم أو الكيف. وقال بشير يلس لدى نزوله ضيفا على برنامج " ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى الإذاعية إن أعضاء اللجنة فوجئوا بالمنهجية التي تبنتها معظم التشكيلات السياسية او الجمعيات المدنية أو باقي الفعاليات في تقديم المواد ورفضها أو قبولها بتقديم الأسباب وشرح الدوافع. من جهة أخرى، قال بشير يلس إن المنطلق في صياغة مسودة الدستور كان في إيجاد الكيفية التي نثري بها الحريات والحقوق التي كانت موجودة في الدستور السابق ومنحها الفاعلية. وتعليقا على التعديلات التي يخضع لها الدستور من حين لأخر أوضح يلس أن الديمومة هي للحقوق والحريات والثوابت وليس للدساتير فهو وثيقة  قابلة للتعديل تمليها الظروف والمتغيرات. في باب الحقوق والحريات، لفت بشير يلس إلى أن الدستور جاء سخيا وقدم إضافات نوعية لكنه أشار إلى أن اللجنة لم تغفل هاته الحقوق والحريات بسبب التضييقات التي كان يفرضها القانون عبر الشروط والاجراءات. وقال "أضفنا المادة 34 لمنع وضع قيود على الحقوق والتي يجب أن تمر عن طريق القانون يسنه المشرع والذي بدوره تم تقييده بشروط." وفي الباب المتعلق بالأحزاب السياسية، أوضح يلس أن المواد في هذا المجال راعت ضرورة توفير معاملة منصفة تجاه جميع الأحزاب السياسية والمساواة في التعامل معها وعدم مضايقتها. كما تضمنت العديد من البنود التي تزيل جميع العراقيل البيروقراطية التي تحول دون ممارسة نشاطها. من جانب آخر ثمن الخبير الدستوري المادة المتضمنة إبعاد المؤسسات التربوية عن الايديولجيات السائدة في المجتمع وقال إن الهدف المتوخى هو حماية أبناءنا من صراعاتها.

3 آلاف وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار جاهزة للتسليم لفائدة مستخدمي الأمن الوطني

ثلاثاء, 06/30/2020 - 22:38
30/06/2020 - 22:38

أكد اليوم الثلاثاء بباتنة مدير الصحة والنشاط الاجتماعي والرياضات بالمديرية العامة للأمن الوطني، مراقب الشرطة بوبكر بوأحمد، بأن "3 آلاف وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار جاهزة للتسليم لفائدة مستخدمي سلك الأمني الوطني المكتتبين ضمن هذه الصيغة".

و أوضح ذات المسؤول على هامش الزيارة الميدانية التي قام بها المدير العام للأمن الوطني خليفة أونيسي للولاية، بأن "هذا يعد مكسبا آخرا يدخل ضمن سلسلة الخدمات الاجتماعية التي تقدمها المديرية العامة للأمن الوطني لصالح أفرادها"، مضيفا بأن "عدد المستفيدين من هذه الصيغة بلغ إلى حد الآن 2097 موظفا ومنتسبا للقطاع عبر 25 ولاية والعملية ما تزال متواصلة".

وأضاف ذات الإطار خلال كلمته بمناسبة تسليم مقررات التخصيص على 77 موظفا بهذا الجهاز الأمني بباتنة ضمن مشروع 500 مسكن بصيغة البيع بالإيجار بالولاية بأن "العملية تندرج في إطار الـ25 ألف و 534 وحدة سكنية في هذه الصيغة المخصصة للمديرية العامة للأمن الوطني."

واستنادا لذات المصدر فقد قررت المديرية العامة للأمن الوطني بغية تمكين المستفيد من هذا البرنامج من دفع مستحقات الشطر الأول تخصيص مبلغ من صندوق الخدمات الاجتماعية يقدر بـ 5,9 مليار دج كمساعدة مالية في شكل قروض دون فوائد بقيمة 250 ألف دج للمستفيد.

وأضاف ذات المتحدث "لقد جندت مؤسستنا الأمنية طاقما من إطاراتها أوكلت لهم مهمة السهر على تحصيل الملفات والطلبات المتعلقة بالسكن مع الاتصال بصفة دورية بالإدارات التابعة لوزارة السكن والعمران و المدينة حتى تسهل كل إجراءات الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية المتاحة لفائدة موظفي الشرطة .

موجة الحر في الجزائر ناجمة عن تيار ضغط منخفض قادم من الجنوب

ثلاثاء, 06/30/2020 - 21:53
 أكد الديوان الوطني للأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء أن موجة الحر التي تخص عدة مناطق من البلاد ناجمة عن تيار ضغط منخفض قادم من الجنوب، ليشمل المناطق الساحلية والقريبة من السواحل. وأكدت هوارية بن رقطة مسؤولة الاتصال بالديوان الوطني للأرصاد الجوية، لوكالة الأنباء الجزائرية أن "هذه الوضعية راجعة إلى استقرار مراكز نشطة في الجو ووجود تيار ضغط منخفض قادم من الجنوب والذي يشمل كذلك المناطق الساحلية والقريبة من السواحل" مشيرة إلى أن درجات الحرارة ستشهد ابتداء من يوم الأربعاء انخفاضا على مناطق مختلفة من البلاد قبل أن تعود إلى وضعها الطبيعي يوم السبت المقبل. وقالت أن الحرارة ستنخفض خلال الأيام القليلة المقبلة إلى درجات تتراوح بين 28 درجة و 32 درجة مئوية على شمال البلاد و 38 درجة مئوية في الولايات الداخلية. كما أوضحت أن الحرارة المرتفعة ستستمر بالمقابل على مستوى المناطق الداخلية لغرب البلاد حيث يمكن أن تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية وتتجاوز 45 درجة مئوية على الجنوب مع درجات تصل إلى 47 درجة مئوية محليا في عين صالح و أدرار. وأشارت بن رقطة، في هذا الصدد، إلى أن الديوان الوطني للأرصاد الجوية قد أصدر تنبيها بشأن موجة الحر هذه بالإعلان عن درجات حرارة تصل إلى 47 درجة مئوية على شمال تمنراست، و أدرار و ورقلة، و 44 درجة مئوية على ولايات الداخلية الغربية على غرار غليزان، الشلف، معسكر، سيدي بلعباس وسعيدة، و 38 درجة على المناطق الساحلية. وتجدر الإشارة إلى أن التوقعات الموسمية للديوان الوطني للأرصاد الجوية قد تحدثت عن درجات حرارة مرتفعة تتراوح بشكل عام من "العادية إلى فوق العادية" خلال هذا الصيف (جوان - جويلية - أوت)، خاصة في المناطق الساحلية، سيما بسبب "نقص هطول الأمطار" المسجل خلال فصلي الشتاء والربيع الماضيين. و وفقا لنفس التوقعات، فان منطقة الضغط المرتفع التي تظهر في شمال المحيط الأطلسي يمكن أن تصبح أكثر نشاطا من المعتاد من خلال امتدادها إلى أوروبا وبسبب نقص هطول الأمطار المسجل خلال الفصلين السابقين (الشتاء والربيع)، و أن وضعيات الضغط المرتفع هذه المتوقعة على الأرض الجافة، يمكن أن تزيد من احتمال حدوث موجات الحرارة.  

أعضاء مجلس الامة يصادقون بالإجماع على قانون اعتماد 8 ماي يوما وطنيا للذاكرة

ثلاثاء, 06/30/2020 - 17:52
صادق أعضاء مجلس الأمة بعد ظهر اليوم الثلاثاء على قانون اعتماد 8 ماي يوما وطنيا للذاكرة. وجرت عملية التصويت بالإجماع (106 من مجموع 144 عضوا) برئاسة رئيس المجلس بالنيابة صالح قوجيل وحضور وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار. وبالمناسبة هنأ السيد زيتوني الشعب الجزائري بهذا " الإنجاز العظيم"، مشيرا الى أن مجازر 8 ماي 1945 تشكل "محطة تاريخية هامة كانت في خانة النسيان وتذكرنا بالتضحيات الجسام للشعب الجزائري". وثمنت لجنة الشؤون القانونية والادارية وحقوق الانسان والتنظيم المحلي وتهيئة الاقليم والتقسيم الاقليمي في تقريرها التكميلي أحكام هذا القانون الذي يعد تقديمه "التفاتة هامة تجاه محطة من بين أهم المحطات التاريخية في بلادنا ولا سيما أه يهدف بالدرجة الاولى الى تخليد ذكرى على درجة كبيرة من الاهمية ويمجد صفحة من صفحات التاريخ النضالي والثوري لهذا الشعب الأبي المكافح". كما ثمنت اللجنة المجهودات "الكبيرة" التي تقوم بها وزارة المجاهدين وذوي الحقوق في مجال كتابة التاريخ واحياء بطولات المجاهدين وتخليد ذكرى الشهداء الابرار . وأوصت ذات اللجنة في تقريرها التكميلي ب"ضرورة" الاسراع في اطلاق القناة التلفزيونية الخاصة بالتاريخ و العمل على انجاز المزيد من الافلام التاريخية التي تمجد وتخلد الثورة التحريرية المباركة. وصادق المجلس الشعبي الوطني الاسبوع الماضي على ذات القانون بالاجماع مع إدراج 8 تعديلات عليه واقتراحين ضمن التوصيات سيتم رفعها الى الجهات المعنية. و يهدف القانون المكرس ل 8 مايو يوما وطنيا للذاكرة إلى "تشريف وتمجيد" تضحيات آلاف الجزائريين الذين كانوا ضحايا المجازر البشعة التي ارتكبتها فرنسا الاستعمارية عام 1945 على أن يتم الاحتفال بهذا اليوم من خلال تنظيم أنشطة وفعاليات وطنية ومحلية لضمان انتقالها إلى الأجيال الشابة.

كورونا: 336 إصابة جديدة، 223 حالة شفاء و 7 وفيات في الجزائر خلال ال 24 ساعة الأخيرة

ثلاثاء, 06/30/2020 - 17:08
سجلت 336 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و7 وفيات جديدة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 223 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه اليوم الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وأفاد الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، بأن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 13907 حالة، و هو ما يمثل نسبة 7ر31 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 912 في حين بلغ عدد المتماثلين للشفاء 9897 حالة. و أضاف الدكتور فورار بأن 32 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية و 14 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية مع الاشارة الى أن 17 ولاية سجلت بها ما بين حالة و خمس حالات و 17 ولاية سجلت أكثر من ست حالات. و كشف الدكتور فورار بأن 47 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. في الأخير، أكد الدكتور فورار أن الوضعية الحلية للوباء تستدعي من كل المواطنين اليقظة و احترام قواعد النظافة و المسافة الجسدية و الامتثال لقواعد الحجر الصحي و الارتداء الالزامي للقناع الواقي مع المحافظة على صحة كبار السن خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

الوزير الأول يثني على التجربة التنموية بتندوف ويتعهد بالتكفل بمناطق الظل

ثلاثاء, 06/30/2020 - 15:36
أثنى الوزير الأول عبد العزيز جراد على المجهودات المبذولة من طرف الحكومة والإدارة المحلية لدعم جهود التنمية بولاية تندوف مبديا إعجابه ببعض النماذج التنموية بالمنطقة وعلى وجه الخصوص القطاع الفلاحي. وقال الوزير الأول في  حوار مع إذاعة تندوف على هامش زيارته للمنطقة إن هذه الزيارة تندرج ضمن سلسلة الزيارات المبرجمة إلى عدد من ولايات الوطن بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. وأشار جراد إلى أن الزيارة تهدف للوقوف على ما تم انجازه من طرف الحكومة والإدارة المحلية على مستوى ولاية تندوف التي يوليها رئيس الجمهورية أهمية خاصة. وأضاف بالقول "تقييمي إيجابي لأداء السلطات المحلية لكن يجب القيام بمجهود أكبر لتنمية المنطقة وإصلاح النقائص" معبرا عن تفاؤلة لما لمسه من إرادة قوية وروح وطنية لدى المسؤولين فضلا عن كونهم يملكون تصور واضح حول مستقبل البلاد على حد تعبيره. من جهة أخرى، أثنى الوزير الأول على وعي المواطنيين ودور الأجهزة الصحية بولاية تندوف في مواجهة فيروس كورونا معتبرا إياها نموذجا في هذا الصدد. مناطق الظل وبخصوص سؤال حول مناطق الظل، أوضح الوزير الأول أنها تمثل الشغل الشاغل للحكومة وأن رئيس الجمهورية أعطى توجيهاته بأن تحظى هاته المناطق بالأولوية في عملية التنمية وتوفير العيش الكريم. وأكد أن طاقمه يتابع يوميا ما يتم تحقيقه في هذا المجال مشيرا إلى أن هذه المهمة تعتبر تحد كبير بالنسبة للحكومة وهي الكفيلة باستعادة الثقة بين الحكومة والمواطن. من جهة أخرى، دعا الوزير الأول استغلال الطاقة الشمسية لدفع الاستثمار الفلاحي ولاسيما الفلاحة الصحراوية التي اعتبرها "مشروعا وطنيا". أما فيما يخص قطاع السكن فألح الوزير الأول على ضرورة التوزيع العادل للسكنات مشددا في الوقت ذاته على ضرورة الاخذ بعين الاعتبار خصوصية المنطقة  وكذا الجانب الجمالي والعمراني في انجاز المجمعات السكنية بالمنطقة.

الوزارة الأولى : تمديد اجراءات الحجر المنزلي الى غاية 13 جويلية القادم

اثنين, 06/29/2020 - 21:04
قررت الحكومة تمديد اجراءات الحجر المنزلي المتخذة في إطار محاربة فيروس كورونا، الى غاية 13 جويلية 2020، والتي تنص على رفع الحجر المنزلي الكامل عن 19 ولاية وفرضه من الساعة الثامنة ليلا الى غاية الخامسة صباحا من اليوم الموالي على 29 ولاية أخرى، مع تشديد احترام اجراءات الوقاية، حسب ما أفاد به مساء اليوم الاثنين بيان لمصالح الوزير الأول، فيما يلي نصه الكامل :  "عقب استشارة اللجنة العلمية والسلطة الصحية واستعراض الوضع الوبائي الذي أبان عن زيادة سرعة انتشار الوباء خلال الأسبوعين الأخيرين في بعض ولايات البلاد، وبعد موافقة السيد رئيس الجمهورية، قرر السيد الوزير الأول اتخاذ سلسلة من التدابير الرامية إلى تعزيز الـمسعى التدريجي والـمرن الـمعتمد، مع استهداف أفضل للتدابير الـموصى بها فيما يخص تسيير الوضع الصحي الاستعجالي الـمرتبط بوباء (كوفيد 19). ويقتضي الأمر أن يعتمد هذا الـمسعى بشكل أكبر على المستوى المحلي من خلال مشاركته القوية في عملية التقييم واتخاذ القرار من حيث تدابير الحجر المستهدفة والتعليق المؤقت للأنشطة التي لا تحترم البروتوكولات الصحية، والتي تصبح بذلك ناقلات مسرعة لانتشار الفيروس. وعليه، فقد تقرر ما يلي: 1- تجديد إلى غاية تاريخ 13 جويلية 2020، نظام تعديل الحجر الجزئي المنزلي الحالي المنصوص عليه في المرسوم التنفيذي رقم 20 ــ 159 المؤرخ في 13 جوان 2020، الذي ينص على رفع الحجر المنزلي لتسعة عشرة (19) ولاية، وإقرار الحجر الـمنزلي من الساعة الثامنة مساء (20 سا00) إلى غاية الساعة الخامسة صباحا (05 سا00) من اليوم الموالي، لتسع وعشرين (29) ولاية، وهي: بومرداس، وسوق أهراس، وتيسمسليت، والجلفة، ومعسكر، وأم البواقي، وباتنة، والبويرة، وغليزان،وبسكرة، وخنشلة، والـمسيلة، والشلف، وسيدي بلعباس، والـمدية، والبليدة، وبرج بوعريريج، وتيبازة، وورقلة، وبشار، والجزائر، وقسنطينة، ووهران، وسطيف، وعنابة، وبجاية، وأدرار، والأغواط، والوادي. غير أنه يجب على السيدات والسادة الولاة، إذا اقتضت الوضعية الصحية ذلك، وبعد موافقة السلطات العليا للبلاد، إقرار الحجر الجزئي أو الكلي الـمستهدف لبلدية أو أكثر، أو حي أو أكثر، التي تشهد بؤرا أو جيوبا للعدوى. كما يجب على الولاة ورؤساء الدوائر ورؤساء الـمجالس الشعبية البلدية، إقرار تدابير إضافية تطبق على المستوى المحلي، تبعا لتطور الوضع الصحي للولاية، وكذا الشروع في زيارات منتظمة ودائمة للـمراكز الاستشفائية، من أجل دراسة الوضع الدقيق الذي تتواجد عليه، وإفادة السلطات الصحية بتقرير يومي عن ذلك. مع الإشارة إلى أن أي خلل لا يتم الإبلاغ عنه ستنجر عنه عقوبات ضد الـمسؤولين عن ذلك. 2- تعليق، لـمدة خمسة عشرة (15) يوما في الولايات التي تشهد حركة نشطة للفيروس، النشاطات الآتية:  - الأسواق والأسواق الأسبوعية. - أسواق الـماشية. - المراكز التجارية وأماكن تمركز المحلات التجارية. 3- كما تم إسداء تعليمات إلى السلطات الـمحلية والأجهزة الأمنية من أجل تطبيق العقوبات التي ينص عليها القانون والتنظيمات الـمعمول بهما، بكل الصرامة والحزم اللازمين، بما في ذلك الإنذارات الشفوية، ووضع السيارة في المحشر، وتطبيق الإجراءات القانونية الـملائمة، ضد كل مخالف للتدابير الصحية الوقائية. وتلزم مصالح وزارة التجارة بإجراء عمليات مراقبة لبعض المحلات التجارية على مستوى الأحياء والأسواق، وتكون مرفوقة بالقوة العمومية، من أجل الغلق الفوري للمحلات التجارية، وسحب السجل التجاري، وكذا عقوبات مالية، وردع أي سلوك مخالف للقوانين والتنظيمات الـمعمول بها. ويتعلق الأمر بإلزام التجار بالامتثال لبروتوكولات الوقاية الصحية، ولاسيما فرض ارتداء القناع، والتباعد الجسدي لأي شخص يدخل إلى المساحة التجارية. كما يتعلق الأمر بالسهر خصوصا على: - الحظر التام لأي نوع من التجمعات العائلية، لاسيما تنظيم أعراس الزواج والختان، التي تشكل عوامل من شأنها أن تزيد من خطورة انتشار الجائحة. - الإنذار الشفهي التلقائي لكل مخالف لارتداء القناع الإلزامي واحترام مواقيت الحجر الصحي. - إعادة إقرار إلزامية ارتداء القناع في سيارات الخواص، سواء للسائق أو للركاب الآخرين. 4- تعزيز الـمراقبة الوبائية من خلال القيام بتحقيقات معمقة لاسيما حول الأشخاص المخالطين، من أجل كسر سلسلة انتشار العدوى. وفي هذا الإطار، سيتم توفير الوسائل البشرية والـمادية الضرورية لتنفيذ هذه التحقيقات، من خلال وضع وسائل النقل البري والجوي تحت تصرف وزارة الصحة قصد تمكينها من التدخل بشكل سريع وفعال لتسوية الـمشاكل الـمطروحة عبر كل ولايات البلاد. - تشكيل مخزون استراتيجي من اختبارات الفحص والتشخيص PCR للأسابيع الـمقبلة. - توسيع شبكة مخابر التحاليل، بما فيها اللجوء إلى القطاع الخاص. - وضع فرق متعددة الاختصاصات على الـمستوى الـمحلي للقيام بالتحقيقات الوبائية من أجل ضمان تنسيق أمثل للتحقيقات في الـميدان. - وضع تحت تصرف مديريات الصحة والسكان للولايات، منشآت فندقية لتوفير ظروف أمثل لإيواء للطاقم الطبي، بغرض الراحة والعزل الصحي عند الاقتضاء. 5- مضاعفة حملات تعقيم الفضاءات والأماكن العمومية عبر جميع الولايات. 6- تكثيف حملات الاتصال وتحسيس المواطنين، على مستوى الأحياء، من خلال تجنيد الجمعيات ولجان الأحياء، من أجل توعية الـمواطنين بضرورة احترام البروتوكولات الصحية التي تبقى سارية الـمفعول، وهي:  - احترام تدابير النظافة والوقاية. - إلزامية ارتداء القناع. - التباعد الجسدي. فالهدف الوحيد للسلطات العمومية والسكان يظل مكافحة هذه الجائحة للتغلب عليها وحماية أرواح الجزائريات والجزائريين. كما أن الـمراقبة اليومية لقدرات منشآتنا الاستشفائية بغرض مجابهة التدفقات الـمرتبطة بالجائحة، ستكون محل متابعة على أساس التحقيقات الوبائية. وجدير بالإشارة أن هذه المرحلة الجديدة في إدارة الأزمة الصحية التي تشهدها بلادنا، تعتمد أولا على ضمير وحس المسؤولية لدى الـمواطنين، الذين يتعين عليهم تحمل مسؤولياتهم والتحلي بسلوك مثالي وتضامني وتطبيق التدابير الـمقترحة من أجل إنقاد الأرواح البشرية".

الوزير الأول في زيارة عمل هذا الثلاثاء إلى ولاية تندوف

اثنين, 06/29/2020 - 18:59
يقوم الوزير الأول عبد العزيز جراد يوم الثلاثاء بزيارة عمل و تفقد إلى ولاية تندوف, حسب ما جاء الاثنين في  بيان لمصالح الوزير الأول.   و سيتفقد الوزير الأول خلال هذه الزيارة, حسب المصدر نفسه, عديد المشاريع  المسجلة بالبرنامج التنموي للولاية و التابعة  لا سيما لقطاعات السكن و الفلاحة و التربية الوطنية و الشؤون الدينية و  المنشآت القاعدية الموجهة لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين, سيما لصالح مناطق  الظل.  كما سيطلع السيد جراد بهذه المناسبة على اجراءات و ظروف التكفل الصحي  بالمواطنين في هذه الولاية خلال فترة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19),  حسب بيان مصالح وزير الأول.

وزارة التربية تكشف عن جدولي سير امتحاني البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط

اثنين, 06/29/2020 - 15:37
كشفت وزارة التربية الوطنية هذا الاثنين عن جدول سير الامتحانين المدرسيين (بكالوريا التعليم الثانوي وشهادة التعليم المتوسط) لدورة سنة 2020 . و أفادت الوزارة على صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن اختبارات البكالوريا التي ستجرى من 13 إلى 17 سبتمبر ستستهل بمادة اللغة العربية وآدابها بالنسبة لجميع الشعب, في حين تخصص الفترة المسائية من نفس اليوم لمادة العلوم الإسلامية تضاف إليها مادة القانون بالنسبة لشعبة تسيير واقتصاد. و يخصص اليوم الثاني من البكالوريا لمادة الرياضيات في جميع الشعب حيث يجرى الامتحان في هذه المادة في الفترة الصباحية واللغة الانجليزية في الفترة المسائية, بينما يكون اليوم الثالث من الاختبارات مخصص لمادة علوم الطبيعة والحياة بالنسبة للمترشحين في شعبتي العلوم التجريبية والرياضيات. في حين يجري المترشحون في شعبة آداب و فلسفة و كذا لغات أجنبية امتحان مادة الفلسفة في الفترة الصباحية من اليوم الثالث,أما شعبة تقني رياضي فيجري مترشحوها امتحان مادة التكنولوجيا صباحا و شعبة تسيير واقتصاد يجري مترشحوها الاختبار في مادة التسيير المالي و المحاسبي في نفس الوقت. على أن تخصص الفترة المسائية من نفس اليوم لإجراء اختبار مادة اللغة الفرنسية بالنسبة لكل الشعب. ويخصص اليوم الرابع من البكالوريا, أي الأربعاء 16 سبتمبر فسيفرد لإجراء مادة التاريخ والجغرافيا في الفترة الصباحية بالنسبة لجميع الشعب, بينما تخصص الفترة المسائية لإجراء امتحان اللغة الامازيغية. أما اليوم الخامس و الاخير فسيمتحن فيه مترشحو شعبة لغات أجنبية في مادة لغة أجنبية ثالثة (اسبانية أو ايطالية أو ألمانية), وهذا في الفترة الصباحية بينما يمتحن المترشحون في شعبة تسيير و اقتصاد اختبار مادة الاقتصاد والمناجمنت. أما شعب العلوم التجريبية و الرياضيات و تقني رياضي فيمتحنون في مادة الفلسفة صباحا و يجتاز المترشحون في جميع الشعب العلمية والرياضية و التقنية امتحان مادة الفلسفة في الفترة المسائية. و من جهتهم, يجتاز المترشحون في امتحان شهادة التعليم المتوسط دورة 2020 , امتحاناتهم لمدة ثلاثة أيام و هذا من 7 الى 9 سبتمبر. و تخصص الفترة الصباحية من اليوم الأول لإجراء امتحان مادتي اللغة العربية والعلوم الفيزيائية والتكنولوجية , بينما تخصص الفترة المسائية لاجراء مادة التربية الإسلامية والتربية المدنية. وفي اليوم الثاني يجتاز المترشحون اختبار مادتي الرياضيات و اللغة الانجليزية في الفترة الصباحية و تخصص الفترة المسائية لاجتياز اختبار مادة التاريخ والجغرافيا, في حين يخصص اليوم الأخير من الاختبارات لمادتي اللغة الفرنسية و علوم الطبيعة والحياة في الفترة الصباحية و اللغة الامازيغية في الفترة المسائية.  

لعريبي: استئناف عمليات التخصيص لمكتتبي عدل وفتح الموقع الالكتروني المخصص للعملية بدءا من الغد

اثنين, 06/29/2020 - 13:36
كشف المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه، محمد طارق لعريبي، عن استئناف عملية التخصيص لمكتتبي عدل مؤكدا فتح الموقع الالكتروني المخصص للعملية بدءا من الغد. وأعلن عن انطلاق مشاريع 47 الف وحدة سكنية عبر الوطن لعام الفين وعشرين مضيفا ان سقف الوكالة يهدف الى انجاز 70 الف وحدة سكنية لهذا العام، كما كشف المتحدث ذاته عن ارجاء تسديد الايجار للأشهر الثلاثة الماضية وتوزيعه على اثني عشر شهرا.  وشدد على ضرورة الالتزام بالجودة في الانجاز متوعدا المؤسسات بعقوبات صارمة، كما تأسف على ما حدث في العامين الماضيين من غش مفضوح في السكنات المنجزة.  وقال لعريبي لدى حلوله ضيفا على الاذاعة الجزائرية، إن الوكالة اوقفت العمل بنظام ما قبل التخصيص، موضحا ان القانون ينص فقط على شهادات التخصيص بعد انتهاء 70 بالمئة من المشروع، كاشفا عن تسليم  99 الف شهادة تخصيص منذ بداية العملية هذا العام مؤكدا ان الوكالة وضعت 150 الف تخصيص كهدف لعام الفين وعشرين. كما أكد ان العملية سارت بشكل جيد الى غاية ظهور وباء كورونا الذي اثر على العملية، وادى الى توقفها نظرا للاكتظاظ الذي عرفته المراكز التابعة للوكالة، وقد تحقق لحد الان 83 بالمئة من الهدف المنشود حسب ضيف القناة الاذاعية الاولى. كما كشف ضيف برنامج "الخلفية والقرار" عن استحداث هيئة جديدة بالوكالة تعنى بمراقبة نوعية الانجاز، معترفا بما وصفه بالكارثة في المشاريع المسلمة في العامين الماضيين. وأضاف انه تم تكوين لجان على المستوى المركزي بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للمراقبة التقنية لمتابعة المشاريع المنجزة والتي هي في طور الانجاز، داعيا المكتتبين الى المساهمة في عملية المراقبة الدورية. وأكد انه في حال تسجيل اية نقائص بإمكان المكتتب تسجيل تحفظاته ونقلها الى الوكالة التي تنقلها بدورها الى المؤسسة المنجزة والزامها بإصلاح اي اختلالات التي لا تتماشى ودفتر الشروط. كما اكد لعريبي عودة النشاط الى الورشات التي توقفت بسبب كورمنا، مضيفا ان بعض هذه الورشات تشتغل بثلاث مداومات لتدارك التأخر الذي حدث بسبب وباء كورونا، كاشفا ان المؤسسة لا تعاني من اي عجز مالي مؤكدا استلام شركات الانجاز مستحقاتها الانجاز المتعلقة بما قبل شهر جوان. كما تعهد  ضيف القناة الاولى بإصلاح الاختلالات والنقائص في المشاريع على غرار مشروع سيدي عبد الله الذي استلم دون وصله بالكهرباء والغاز، ومشروع سكيكدة. وفي اجابته عن سؤال حول عدم التزام التسلسل الزمني اكد ان الوكالة تأخذ بعين الاعتبار شهادة الاقامة اضافة التسلسل الزمني مما احدث بعض الاختلالات التي تعهد بتداركها.   المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية.

مدير المعهد الوطني للصحة: ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا كان متوقعا

اثنين, 06/29/2020 - 10:44
أكد  مدير المعهد الوطني للصحة العمومية وعضو لجنة رصد تفشي وباء كورونا الياس رحال أن ارتفاع حالات الإصابة كان متوقعا بعد تخفيف اجراءات الحجر وكذا تراخي المواطنين في الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية. لكنه أشار بالمقابل إلى تراجع في عدد الوفيات خلال الأسابيع الماضية. وأوضح الياس رحال لدى نزوله ضيفا على برنامج " ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الاذاعية الأولى أن المؤشرين الحقيقين والمهمين بالنسبة للجنة هو أن عدد الوفيات في تراجع والمرضى الموجودين في الانعاش دون استخدام أجهزة التنفس كذلك. وأضاف ضيف الصباح أن الفئة العمرية بين 25 و49 سنة هي الأكثر تعرضا للإصابة بفيروس كورونا على اعتبار أنها  الأكثر نشاطا بينما يبقى كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة هم الاكثر عرضة للوفاة. في السياق ثمن الياس رحال صرامة الحكومة في تطبيق القوانين في ما يتعلق باحترام إجراءات الوقاية من الفيروس وكذلك دور التحقيقات الوبائية التي تساعد على تشخيص الحالات المؤكدة وتحديد بؤر انتشاره. وأضاف أن عمل اللجنة العلمية سينصب مستقبلا على استراتيجية رصد الوباء وتطوره والحرص على احترام التدابير الوقائية حتى توفر اللقاح.  

الرئيس تبون يوجه الوزير الأول بدراسة التدابير اللازمة لقطع سلسلة العدوى

اثنين, 06/29/2020 - 09:25
وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد الوزير الأول بدراسة التدابير اللازمة مع اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء كورونا للبت فيما ينبغي فعله في الأيام القليلة القادمة لقطع سلسلة العدوى. و سجل السيد تبون خلال ترؤسه إجتماع مجلس الوزراء "بمرارة تصرفات بعض المواطنين الذين يريدون إيهام غيرهم بأن الوباء مجرد خرافة مختلقة لأغراض سياسية، و استغرب هذه التصرفات غير المسؤولة بينما الموتى من جراء هذه الجائحة يعدون بالآلاف يوميا عبر العالم بدءا بالدول الأكثر تقدما"، حسب ما جاء في بيان مجلس الوزراء. وأمر رئيس الدولة في هذا الصدد --حسب البيان-- ب"تشديد العقوبات على كل المخالفين لإجراءات الوقاية أفرادا أو جماعات، ووجه الوزير الأول بدراسة التدابير التي ينبغي إتخاذها مع اللجنة العلمية للرصد والمتابعة للبت فيما ينبغي فعله في الأيام القليلة القادمة لقطع سلسلة عدوى الجائحة ومحاصرة البؤر المعدية". وطلب الرئيس تبون من جديد من وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات "إستغلال" الطائرة الموضوعة تحت تصرف الوزارة للإنتقال "الفوري دائما إلى عين المكان في أي لحظة للتأكد من صحة ما ينشر أو يشاع هنا أو هناك عن نقائص حقيقية أو وهمية لإعادة الطمأنينة إلى نفوس المواطنين وقطع دابر الشائعات والتأويلات". كما طلب من الوزير وضع الإحصائيات عن الإصابات بالوباء ولاية ولاية والتعامل معها بواقعية أكبر، مذكرا بأن مكافحة الجائحة هي "مسؤولية الجميع، دولة ومؤسسات ومجتمعا مدنيا وأفرادا على إمتداد التراب الوطني لأن الأمر يتعلق --كما قال- ب"الحفاظ على صحة المواطن وسلامته". وتابع البيان بأن رئيس الجمهورية أمر ب"تعزيز" الرقابة الوبائية والرقابة اليومية لسير المستشفيات وتعزيز مخزون آلات الفحص كما أمر بالإبقاء على الحدود البرية والبحرية والجوية "مغلقة الى أن يرفع الله عنا هذا البلاء". وكان مجلس الوزراء قد إستمع قبل هذا إلى مداخلة وزير الصحة التي شرح فيها تطور الوضعية الصحية في البلاد من كل جوانبها، في سياق "التفاقم العالمي لتفشي هذه الجائحة"، ملاحظا أن تزايد الإصابات بفيروس كورونا "دفع" بالوزارة منذ العاشر من الشهر الجاري إلى إعتماد إستراتيجية جديدة تقوم في المرحلة الأولى على تخفيض مدة إستشفاء المرضى إلى خمسة أيام وتحديد الحالات الواجب إستشفاؤها في المرحلة الثانية حسب درجة تعقدها وخطورتها وإخضاع الحالات الأخرى غير المصحوبة بأعراض مرضية للمتابعة الطبية خارج المستشفى. كما سمحت الإجراءات الجديدة--حسب عرض الوزير-- بإضافة أكثر من ثلاثة آلاف سرير منذ مطلع الشهر الجاري ليصبح عددها الإجمالي 13395 سرير، إلى جانب رفع القدرات والوسائل العلاجية بتوفير المزيد من أجهزة الكشف والوقاية، حيث يجري اقتناء 252 ألف طقم للتشخيص بتقنية PCR ، وجهازين للكشف بذات التقنية بسعة ألفي اختبار للجهاز الواحد في اليوم. وفي نفس السياق، ينتظر استيراد 20 مليون كمامة جراحية--كما ورد في ذات العرض-- للحفاظ على المخزون الوطني و200 ألف من الكمامات المخصصة لأعوان الصحة العاملين في مصالح كوفيد-19 لتضاف هذه المستلزمات الطبية إلى الكميات الكافية من الأدوية المخصصة لعلاج المصابين بهذا الوباء، علما أن المخزون من هذه الأدوية تضاعف عدة مرات. وأفاد البيان ان وزير الصحة إقترح في مداخلته "تكثيف" الحملات التحسيسية للوقاية على أن تكون مصحوبة بعقوبات أشد ضد المخالفين، مؤكدا أن مكافحة الجائحة، "وما لم يكتشف اللقاح المناسب، تبقي على كل الاحتمالات مفتوحة، بما فيها إمكانية إعادة فرض حجر صحي جزئي لمنع العدوى".

الوزير الاول يعزي عائلتي العسكريين الشهيدين بولاية المدية

أحد, 06/28/2020 - 20:10
28/06/2020 - 20:10

قدم الوزير الاول عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، تعازيه لعائلتي الشهيدين النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء، اللذين استشهدا مساء أمس السبت بعين الدالية بولاية المدية إثر انفجار لغم تقليدي الصنع خلال عملية بحث وتمشيط.

وكتب الوزير الاول على موقعه الخاص بتويتر: "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ استشهاد النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء اثناء أداء واجبهما الوطني".

وأضاف قائلا "وبهذا المصاب الجلل أعزي أسر الشهيدين راجيا من الله عز و جل ان يلهمهم الصبر والسلوان وأن يسكن روحي الشهيدين فسيح جنانه".

وكانت وزارة الدفاع الوطني قد أعلنت في بيان سابق عن استشهاد العسكريين خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها مفارز للجيش الوطني الشعبي بمنطقة واد الطكوك ببلدية عين الدالية بولاية المدية بالناحية العسكرية الأولى، مشيرة إلى إنه وإثر انفجار لغم تقليدي الصنع "استشهد، كل من النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء".

الرئيـس تبـون : الجـزائر في سبـاق مع الـزمن لبنـاء اقتصـاد غيـر ريـعـي

أحد, 06/28/2020 - 19:56
أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد، أن الجزائر في سباق مع الزمن لاعادة بناء اقتصاد غير ريعي يضمن تحسين عائدات الخزينة و توفير مناصب الشغل. وفي ختام الاجتماع، خاطب السيد تبون أعضاء الحكومة قائلا: "نحن في سباق مع الزمن لإعادة بناء إقتصاد غير ريعي يحسن عائدات الخزينة، ويوفر مناصب الشغل للشباب، ويحد من الاستيراد حفاظا على احتياطي الصرف. إن الشعب سيحكم عليكم في الميدان من خلال تطابق أقوالكم مع أعمالكم، فكونوا القدوة بالصدق في القول والإخلاص في العمل و نكران الذات"، حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية. وتابع السيد تبون مخاطبا الوزراء :"و تذكروا دائما، ونحن على أبواب الإحتفال بعيد الاستقلال، أنكم مهما قدمتم من تضحيات، فلن تساوي أبدا قطرة دم زكية واحدة سالت من جسم شهيد من شهداء ثورة التحرير المباركة، أو الواجب الوطني بعد الاستقلال". وخلال تطرقه للمغزى من التعديل الوزاري الأخير، الذي شمل إنشاء وزارات اقتصادية هامة على علاقة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن، أعطى الرئيس تبون توجيهات لكل وزير عن ورقة العمل التي ينبغي أن يعدها تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء لاحقا، بعد دراستها على مستوى الحكومة. وهكذا طلب السيد الرئيس من وزير الفلاحة والتنمية الريفية تحضير دفتر الشروط لديوان تنمية الزراعات الصناعية في المناطق الصحراوية حتى يتسنى الانطلاق في زراعة الذرة والزراعات السكرية و الزيتية ابتداء من السنة القادمة، للرفع من القدرات الوطنية الفلاحية وضمان الأمن الغذائي. كما طلب من وزير النقل إعادة النظر في النقل بكل أشكاله باستغلال الامكانات المتاحة لتنشيط الحركة الجوية الداخلية، واستعادة مكانة الجزائر في النقل البحري، بتوسيع الأسطول البحري للتكفل بنقل المسافرين والبضائع من وإلى الجزائر، عوض تكليف الأجانب بذلك، تجنبا للنزيف في العملة الصعبة. واعتبر أن هذا المسعى "حيوي" بالنسبة للجزائر ولو استدعى الأمر شراء بواخر جديدة لتعزيز الأسطول الوطني للنقل البحري. ووجه السيد تبون تعليمات لوزير المناجم بالإسراع في توظيف المهندسين والخبراء المختصين عن طريق الصحافة على أن تشكل منهم الفرق التي ستدير الوزارة بالكيفية التي تمنحها دورا أساسيا في الدورة الاقتصادية، انطلاقا من الإحصاء الدقيق لكل الثروات المنجمية للبلاد في أفق استغلالها للتقليل من التبعية للمحروقات وخلق الثروة ومناصب الشغل. وأعطى توجيهات لوزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بالتركيز، في برنامجه، على العمليات الميدانية الممكنة لإنتاج الطاقات المتجددة واختيار بعض الولايات كنماذج للتوسع في تطبيق تجربة الانتقال الطاقوي بدءا بتعميم الإنارة العمومية بالطاقة الشمسية في كل أرجاء الوطن. وفي نفس السياق، أعطى الرئيس تبون تعليمات إلى كاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة بتوظيف تجربتها الرياضية العالمية الناجحة في الكشف عن العناصر الرياضية الموهوبة منذ المدرسة الابتدائية لتكوين جيل جديد من النخبة الرياضية يعيد البلاد إلى سابق مجدها في التألق العالمي في ألعاب القوى، لا سيما والجزائر ستحتضن ألعاب البحر الأبيض المتوسط في عام 2022.

الصفحات