وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 8 دقائق

زغماتي : للقضاء "كل القوة والعزم" لحماية أصوات الناخبين

أربعاء, 03/31/2021 - 15:00
أكد وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي ، اليوم الأربعاء ، بالمدرسة العليا للقضاء بالقليعة (تيبازة) ، على الدور المحوري الذي يلعبه القضاة في كل مسار انتخابي مشددا على أن للقضاء "كل القوة و العزم"  لحماية صوت الناخب. وأوضح الوزير لدى إشرافه على افتتاح يوم دراسي حول "تقنيات الطعن بالنقض في  المواد المدنية والجزائية في القانونين الجزائري والفرنسي" أن القضاء الجزائري  "يملك في إطار القانون كل القوة والعزم على حماية صوت المواطن كأمانة غالية  ووديعة ثمينة" عن طريق آليات قانونية، بما فيها الجزائية. وأشار بالمناسبة إلى "تحمل سلك القضاء في الماضي القريب المخاطر ومختلف أشكال  التعسف"، كما أن القضاة، على حد تعبيره "جازفوا بسلامتهم الجسدية وخاطروا  بمسارهم المهني وصمدوا للتهديدات التي كانوا ضحية لها في سبيل حماية صوت  المواطن" وهي، حسب وزير العدل حافظ الأختام، "استماتة جديرة بالثني". وتابع السيد زغماتي أن تلك الإستماتة و التضحيات تمثل "دلالة على أن هناك في  البلاد رجال عاهدوا الله على المحافظة على الوطن و أوفوا بالقسم الذي أدووا  داعيا المواطنين إلى تلبية نداء الوطن الذي لا مغيث له إلا الشعب". وأضاف قائلا: "لقد نص الدستور في صيغته الجديدة سواء في ديباجته أو في مادته 34 على مبدأ الأمن القانوني،و هي من صميم دور الجهات القضائية العليا لتكريس  هذا المبدأ في الممارسة اليومية القضائية، سيما من خلال آلية الإحالة بناء على  الدفع بعدم الدستورية لحماية الحريات و الحقوق إلا أن حماية حق العيش في السلم  الإجتماعي و الحق في ممارسة الديمقراطية قيم إجتماعية أسمى و لو أن كليهما  مكمل للآخر". ومن جهة أخرى اعتبر السيد زغماتي أن التشريعيات المقبلة المزمع عقدها يوم 12  جوان "ستسمح باستعادة البلاد لعافيتها المنشودة أكثر من أي وقت مضى"، مشددا  على أنها تندرج في إطار "مسار رئيس الجمهورية للخروج من أزمة البلاد الحالية".ويرى الوزير في هذا السياق، أن مسار رئيس الجمهورية يمثل "طوق نجاة يتعين على كل واحد منا التمسك به". زغماتي : المحكمة العليا تواجه تحدي ارتفاع معدلات الطعون بالنقض وفي ذات السياق ، أكد، وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي ، بأن المحكمة العليا تواجه تحدي ارتفاع معدلات الطعون بالنقض التي تؤثر سلبا على جهود تحسين نوعية القرارات القضائية سواء في المادة الجزائية أو المدنية . وقال الوزير" أن هناك إشكالية مرتبطة بكثرة عدد الطعون بالنقض في مختلف القضايا مؤكدا استعداد قطاعه لــــ "الإستجابة لكل الاقتراحات" التي من شأنها حلها "بما في ذلك مراجعة المنظومة التشريعية ذات الصلة". وأضاف في السياق أنه "مهما بلغت درجة احترافية أطراف الخصومة المدنية أو الجزائية في التحكم في تقنيات الطعن بالنقض، تبقى الجهات القضائية العليا ترزح تحت وطئ العدد الهائل من الطعون". وكشف زغماتي عن معدل القضايا الجزائية المطعون فيها بالنقض، مشيرا الى أن إحصائيات الثلاث سنوات الماضية (2020،2019،2018) توضح أنه بلغ 20،99 بالمائة، أي ما يمثل خمس القضايا المفصول فيها، و هي نسبة "عالية"، على حد قوله. وتجعل النسبة العالية من الطعون الفصل في القضايا في آجال معقولة "أمرا صعب المنال"، و "تقوض كل الجهود لتحسين نوعية القرارات"، كما جاء في تدخل الوزير. ونفس الوضع تعرفه المادة المدنية، إذ تشير احصائيات نفس الفترة أن 15،11 بالمائة من القضايا المدنية تم الطعن فيها بالنقض، وهي نسبة "عالية أيضا" بالنظر للوقت الذي تستغرقه معالجة القضايا المدنية، كما أوضح حافظ الأختام. و قال السيد زغماتي أن المحكمة العليا ترفع اليوم أكثر من أي وقت مضى "تحدي" تسيير هذه الأعداد من القضايا و الفصل فيها في آجال "معقولة" مبرزا أن ذلك أصبح اليوم من المبادئ التي يقوم عليها النظام القضائي الجزائري من خلال تكريسه في المادة الأولى من قانون الإجراءات الجزائية و المادة الثالثة من قانون الإجراءات المدنية والإدارية بما يضمن هذا المبدأ دون التأثير على نوعية القرارات. و دعا في هذا السياق المشاركين في أشغال اليوم الدراسي لاقتراح التدابير اللازمة للخروج من هذه الوضعية التي "تشكل إحدى موجبات فعالية العدالة و نوعيتها". وأضاف أن المحكمة العليا أو مجلس الدولة هي "آخر مستوى يلجأ له المواطن للاحتماء به و طلب حقوقه أو دفع الظلم عن نفسه" كما تعد "آخر صمام أمان لحماية المجتمع في إطار القانون بكل ما يحمله من متناقضات، و من ثمة، بناء دولة أسس الدولة الديمقراطية التي يسود فيها القانون". و بخصوص تنظيم اليوم الدراسي، أكد زغماتي على أهميته خاصة أن الأمر يتعلق بتعزيز دور المحكمة العليا و مجلس الدولة بما يضمن تحقيق مبدأ الفصل في الآجال المعقولة و بشكل عام فعالية المنظومة القضائية الوطنية. و أشار بالمناسبة الى أن اللقاء يندرج في إطار التعاون و تبادل الخبرات بين قضاة الجزائر و فرنسا، مشيدا بأواصر التعاون التي "تترجم العلاقات الودية بين البلدين و يعززها القرب الجغرافي و الإنساني بينها و يدعمها التشابه في الانظمة القانونية المعمول بها في كلا البلدين". للاشارة، تحتضن المدرسة العليا للقضاء بالقليعة يوما دراسيا حول موضوع "تقنيات الطعن بالنقض في المواد المدنية و الجزائية في القانون الجزائري و القانون الفرنسي" بالتعاون مع خبراء الاتحاد الأوروبي و كذا فرنسيين،و بحضور مستشار رئيس الجمهورية للشؤون القانونية و القضائية السيد بوعلام بوعلام. ويشرف على اللقاء الذي ينظم أيضا بالتعاون مع الاتحاد الوطني لنقابات المحامين و برنامج دعم قطاع العدالة في الجزائر، الرئيس الأول و النائب العام لدى المحكمة العليا على التوالي عبد الرشيد طبي و عبد الرحيم مجيد. كما يشارك في أشغال اليوم الدراسي، الرئيسة الأولى لمحكمة النقض الفرنسية، شنتال آرنس، و رئيس الاتحاد الوطني لنقابات المحامين، أحمد ساعي و الخبيرة الرئيسية ببرنامج دعم قطاع العدالة في الجزائر، الى جانب عدد من قضاة المحكمة العليا و مجلس الدولة و محامين و إطارات سامية من الجزائر و كذا قضاة و محامين من فرنسا عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد .

حجز أزيد من 16 قنطارا من الكيف المعالج على الحدود مع المغرب في الأسبوع الأخير من مارس

أربعاء, 03/31/2021 - 12:35
 تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي, في الفترة ما بين 24 إلى 30 مارس الجاري, من حجز ما يفوق 16 قنطارا من الكيف المعالج "حاولت المجموعات الإجرامية إدخالها عبر الحدود مع المغرب", حسب ما أفادت به الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي. ففي إطار محاربة الجريمة المنظمة و"مواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى القضاء على آفة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، 33 تاجر مخدرات وحجزت خلال عمليات متفرقة عبر مختلف النواحي العسكرية كميات كبيرة من الكيف المعالج تقدر بـ (16) قنطار و(74,5) كيلوغرام حاولت المجموعات الإجرامية إدخالها عبر الحدود مع المغرب". وفي هذا الصدد, أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ومصالح الدرك الوطني وحراس الحدود بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة, في عمليات متفرقة "13 تاجر مخدرات من بينهم واحد من جنسية مغربية وضبطت (14) قنطارا و (38,5) كيلوغرام من الكيف المعالج". كما تم أيضا "توقيف 20 تاجر مخدرات وحجز (236) كيلوغرام من نفس المادة", فضلا عن "29204 قرص مهلوس في عمليات مختلفة عبر نواحي عسكرية أخرى", يوضح المصدر ذاته. ومن جهة أخرى, "أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وجانت وإن أمناس, 455 شخصا وحجزت (27) مركبة و(356) مولدا كهربائيا و(145) مطرقة ضغط ومعدات تفجير وكذا تجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، بالإضافة إلى (19,3) طن من خليط خام الذهب والحجارة و(5,25) طن من المواد الغذائية". وفي ذات السياق, تم "توقيف 12 شخصا آخرا وحجز (11) بندقية صيد ومسدسين (02) آليين و(2309) خرطوشة خاصة ببنادق الصيد و(1900800) وحدة من مختلف الألعاب النارية و(432) هاتف ذكي و(23250) وحدة من مادة التبغ", خلال عمليات منفصلة نفذت بكل من ورقلة والوادي وغرداية والجلفة وتيبازة وتيارت''. كما تم أيضا "إحباط محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود, تقدر بـ (19389) لتر بكل من تبسة والطارف وسوق أهراس و ورقلة وتندوف", مثلما تشير إليه نفس الحصيلة. وعلى صعيد آخر, تمكن حراس السواحل من ''إحباط محاولات هجرة غير شرعية وإنقاذ (197) شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من الشلف وتيبازة ووهران وعين تموشنت ومستغانم وتلمسان''. وفي ذات الصدد, ''تم توقيف 155 مهاجرا غير شرعيا من جنسيات مختلفة, من بينهم (10) من جنسية مغربية بكل من برج باجي مختار وأدرار وتلمسان والبيض وإن أمناس''. ويأتي تنفيذ هذه العمليات في سياق "الجهود الهادفة إلى تعزيز الأمن والسكينة في مختلف أنحاء الوطن'', يضيف المصدر ذاته, الذي لفت إلى أن نتائج هذه العمليات تؤكد على "الاحترافية العالية والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة في حماية بلادنا من كل أشكال التهديدات الأمنية والآفات ذات الصلة".

نورالدين بحبوح للإذاعة: خلال التشريعيات المقبلة يجب أن تكون المنافسة شريفة ومبنية على البرامج

أربعاء, 03/31/2021 - 10:39
أكد رئيس حزب إتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية، نورالدين بحبوح أنه يجب أن تكون المنافسة شريفة ومبنية على البرامج خلال تشريعيات الـ 12 جوان المقبل. وكشف بحبوح لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى هذا الأربعاء، أن "الانتخابات التشريعية المقبلة تعتبر مصيرية، ويجب أن تشهد منافسة نزيهة، معتبرا إياها فرصة لتجسيد الطموحات السياسية لحزبه ولكل الأحزاب التي تحمل برامج". مشيرا في الوقت نفسه إلى أن حزبه الذي لا يزال في مرحلة جمع الاستمارات "سيكون في الموعد خلال هذا الاستحقاق". في المقابل أوضح بحبوح أنه "أصبح من الضروري استرجاع ثقة المواطن"، وبأن "الإنتخابات المقبلة ستلعب دورا حساسا وحقيقيا من أجل جعل المواطن يهتم بالحياة السياسة"، وأضاف أن "الواقع يشير إلى أن عددا كبيرا من الشباب غير مهتم بالسياسة" وأن "هناك عزوفا كبيرا من قبل هذه الفئة" والذي أعتبره بحبوح بالأمر الخطير. من جانب أخر، كشف رئيس حزب إتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية أنه خلال اللقاء المطول الذي جمعه مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تطرق  بكل شفافية وبكل صراحة إلى عدة مواضيع هامة وأنه أعطى وجهة نظره كحزب سياسي حول الأزمة السياسية وقدم اقتراحات عديدة "لكي يتم اجتناب المخاطر التي تحدق بالدولة الجزائرية". في الأخير شدد ضيف الصباح على أن "الجزائر حاليا في مرحلة تصحيح المسار، وان هذه التشريعيات تعتبر منعرجا للخروج نهائيا مما عاشته الجزائر في السابق".

بوقدوم يؤكد دعم الجزائر للسلطات الليبية الجديدة في مساعيها لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية

أربعاء, 03/31/2021 - 10:20
أكد وزير الشؤون الخارجية , صبري بوقدوم,  خلال محادثات هاتفية مع نظيرته في حكومة الوحدة الوطنية الليبية,  السيدة نجلاء المنقوش, دعم الجزائر للسلطات الليبية الجديدة في مساعيها لتوحيد  المؤسسات وتنظيم الاستحقاقات الانتخابية. وكتب بوقدوم في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر هذا الثلاثاء: "التأكيد على  دعم الجزائر للسلطات الليبية الجديدة في مساعيها لتوحيد المؤسسات وتنظيم  الاستحقاقات الانتخابية, شكل محور المحادثة الهاتفية التي جمعتني اليوم  بنظيرتي الليبية نجلاء المنقوش, فضلا عن عزمنا المشترك على بعث ديناميكية أكبر  في التعاون بين بلدينا الشقيقين في مختلف المجالات".  وتقود حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة مرحلة انتقالية  تنتهي بإجراء  انتخابات رئاسية وبرلمانية في الرابع والعشرين من ديسمبر القادم . وحددت الحكومة الليبية الجديدة 12 هدفا خلال المرحلة الانتقالية من بينها  "نشر السيادة عبر كامل التراب الليبي, خروج  المرتزقة والقوات الاجنبية من  ليبيا, تأمين الحدود, تحسين الحياة اليومية لليبيين و تحقيق مصالحة  وطنية".

وفد دبلوماسي بأدرار لبحث فرص الاستثمار والتسويق للمنطقة

ثلاثاء, 03/30/2021 - 23:15
أكد ديبلوماسيون من وزارة الشؤون الخارجية، الثلاثاء، بأن ولاية أدرار تمتلك مقومات معتبرة في مجال بعث الاستثمار لتعزيز التنمية الاقتصادية وتنويع الصادرات. وخلال زيارة تفقدية للوفد الدبلوماسي لولاية أدرار، وقف أعضاء الوفد على آفاق الاستثمار في القطاع الفلاحي من خلال معاينة مزرعة لأحد المستثمرين الخواص تنشط في مجال إنتاج الحبوب (قمح وذرة) وتربية المواشي بالمحيط الفلاحي بواد غزالة شمال مدينة أدرار. وثمن رئيس الوفد الديبلوماسي، السفير المستشار بوزارة الخارجية، اسماعيل عمارة، الإجراءات المتخذة في مجال مرافقة الاستثمار في هذا القطاع الاقتصادي الواعد الذي يوفر فرص استثمار كبيرة في مجال زراعة مختلف المنتجات الفلاحية والصناعات التحويلية المرتبطة بها. كما أبدى الديبلوماسيون عزمهم على مرافقة التنمية بالمنطقة في مختلف المجالات الحيوية من خلال توظيف الديبلوماسية الاقتصادية المحفزة على جلب الاستثمارات الأجنبية الكبيرة للمنطقة وتمكين المتعاملين الاقتصاديين المحليين من الترويج لمنتجاتهم وإيجاد فضاءات تسويقية لها بالخارج. وتفقد الوفد أيضا ورشات استثمارية لعدد من المتعاملين الاقتصاديين الخواص في مجال انجاز البناءات الجاهزة الهياكل المعدنية والطاقات المتجددة والصناعات التحويلية الغذائية، مبدين ارتياحهم لآفاق الاستثمار بالمنطقة ونوعية المنتوج المحلي الذي يمتلك ميزة تنافسية تؤهله للتصدير نحو الخارج. وفي ختام الزيارة، أشرف الوفد رفقة السلطات المحلية، على لقاء دراسي بقصر الثقافة لولاية أدرار حول "تعزيز الديبلوماسية الاقتصادية'' أطره خبراء وأكاديميون بحضور متعاملين اقتصاديين تم خلاله ابراز عوامل الإقلاع التنموي الاقتصادي للولاية في مجالات الفلاحة و السياحة و الصناعة و الخدمات و الطاقات المتجددة. وخلال اللقاء، أوضح رئيس الوفد الدبلوماسي أن هذه الزيارة تأتي ضمن تنفيذ توجيهات السلطات العليا للبلاد من اجل الانعاش الاقتصادي والاجتماعي عن طريق ربط علاقات تعاون و تشاور بين الدبلوماسيين الجزائريين و المتعاملين الاقتصاديين لمرافقة المتعاملين بالخارج ضمن مساعي تفعيل الديبلوماسية الاقتصادية. وفي هذا الجانب، أشار المتحدث إلى جملة من الإجراءات المتخذة في هذا المجال من خلال تعزيز دور مديرية ترقية و دعم المبادلات الاقتصادية بوزارة الشؤون الخارجية و انشاء بوابة الكترونية بالموقع الإلكتروني للوزارة الوصية متخصصة في الديبلوماسية الاقتصادية. كما تحدث الدبلوماسي عن دعم المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين وإنشاء شبكة تضم المكلفين بالشؤون الاقتصادية و التجارية عبر سفارات الجزائر و قنصلياتها حول العالم إضافة إلى فتح مكتب بوزارة الخارجية مختص في الإعلام وترقية الاستثمارات والصادرات يستقبل المتعاملين ويزودهم بمختلف المعطيات المتعلقة ببيئة نشاطهم الاقتصادي بالخارج.

إيداع اطار بالديوان الوطني المهني للحبوب الحبس المؤقت

ثلاثاء, 03/30/2021 - 19:28
أودع قاضي التحقيق لدى القطب الجزائي الوطني المتخصص في مكافحة الجريمة المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي أمحمد (الجزائر العاصمة) إطارا بالديوان الوطني المهني للحبوب الحبس المؤقت لتورطه في قضية فساد تتعلق ب"تبيض الأموال والثراء غير المشروع ومنح امتيازات غير مبررة".   وفي ندوة صحفية نشطها بمقر محكمة سيدي أمحمد، أوضح وكيل الجمهورية لذات القطب، قارة شاكر، أن فتح تحقيق حول هذه القضية يعود الى شهر نوفمبر المنصرم، وهذا بفضل "استغلال معلومات في اطار التعاون الدولي، حيث تبين أن المدعو (ح.ع) البالغ من العمر 61 سنة، والمقيم بالجزائر، قام بمعاملات بنكية مشبوهة بدولة لوكسمبورغ بمبلغ يزيد عن مليون و900 ألف أورو". وقد تم على اثرها "فتح تحقيق ابتدائي وتكليف فرقة مكافحة الجرائم المالية والاقتصادية لأمن ولاية الجزائر القيام بالتحريات التي بينت ان المشتبه فيه تقلد عدة مناصب بالديوان الوطني المهني للحبوب من بينها مدير التجارة الخارجية، مفتش عام ورئيس لجنة الصفقات". كما أبرزت التحقيقيات -يضيف نفس المصدر- ان المشتبه فيه كان "كثير التنقل بين الجزائر وفرنسا بمعدل سفرية كل شهرين ويحوز على عدة أملاك عقارية منها فيلا بمساحة 513 متر مربع، محل تجاري ب200 متر مربع، بالإضافة الى شقة بمساحة 180 متر مربع على مستوى ولاية الجزائر تم اقتناؤها ما بين سنوات 2004 و2009". كما بينت التحقيقات أن المشتبه فيه لديه "عدة حسابات بوكالات بنكية مختلفة بها مبالغ ضخمة. وأضاف قارة أنه بعد إذن بتفتيش مسكن المتهم، تم العثور على مبالغ بالعملتين الوطنية والصعبة، بالإضافة الى أختام للديوان الوطني المهني للحبوب ووثائق وكشوفات، وعليه أمر قاضي التحقيق بإيداع المشتبه فيه الحبس المؤقت بتهم "الثراء غير المشروع، تبيض الأموال ومنح امتيازات غير مبررة للغير". كما تم أيضا "اصدار إنابات قضائية دولية لحصر جميع الممتلكات المحولة الى الخارج". وخلال رده على أسئلة الصحافة، أوضح وكيل الجمهورية أن هذه القضية "ليست لها أي علاقة بقضية استيراد الديوان لشحنات القمح الفاسد"، مبرزا ان التحقيق القضائي في هذه القضية "لايزال في بداياته ولم يكشف لحد الآن أشخاص آخرين متورطين مع المتهم في هذه القضية".  

تمديد الحجر الجزئي المنزلي على 9 ولايات مع تعديل في المواقيت ابتداء من الفاتح أفريل

ثلاثاء, 03/30/2021 - 19:07
قرر الوزير الأول،  عبد العزيز جراد، تمديد إجراء الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما ابتداء من الفاتح أفريل على تسع (9) ولايات مع تكييف في المواقيت ليصبح من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة من صباح اليوم الموالي، وهذا في إطار تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، حسب ما افاد به اليوم الثلاثاء بيان لمصالح الوزير الأول. وفييما يلي نصه الكامل : "تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية،  عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وبعد المشاورات مع اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) والسلطة الصحية، قرر  عبد العزيز جراد، الوزير الأول، جملة من التدابير التي يتعين وضعها حيز التنفيذ بعنوان جهاز تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19). وإذ تندرج هذه التدابير ضمن هدف الحفاظ على صحة المواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار فيروس كورونا، والمدعمة بالمسعى القائم على أساس الحذر والتدرج والمرونة، الذي انتهجته السلطات العمومية، فإنها ترمي إلى تكييف النظام الحالي للحماية والوقاية وفقا لتطور الوضع الوبائي. وتتمثل هذه التدابير فيما يلي: يكيف إجراء الحجر الجزئي المنزلي ويمدد لمدة خمسة عشر (15) يوما على النحو الآتي: يطبق إجراء الحجر الجزئي المنزلي من الساعة الحادية عشر ليلا (23H00) إلى الساعة الرابعة (04H00) من صباح اليوم الموالي، على الولايات التسع (09) الآتية: باتنة، بسكرة، البليدة، تبسة، تيزي وزو، الجزائر العاصمة، جيجل، سيدي بلعباس، وهران. لا يخص إجراء الحجر الجزئي المنزلي الولايات التسعة والأربعين (49) الآتية: أدرار، الشلف، الأغواط، أم البواقي، بجاية، بشار، البويرة، تمنراست، تلمسان، تيارت، الجلفة، سطيف، سعيدة، سكيكدة، عنابة، قالمة، قسنطينة، المدية، مستغانم، المسيلة، معسكر، ورقلة، البيض، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، الطارف، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق أهراس، تيبازة، ميلة، عين الدفلى، النعامة، عين تموشنت، غرداية، غليزان، تميمون، برج باجي مختار، أولاد جلال، بني عباس، إن صالح، إن قزام، تقرت، جانت، المغير، الـمنيعة. وتطبق تدابير هذا الحجر ستطبق ابتداء من يوم الخميس الفاتح أبريل 2021. ويمكن أن يتخذ الولاة، بعد موافقة السلطات المختصة، كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية، لاسيما تكييف المواقيت وإقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف بلدية أو مكانا أو حيا أو أكثر تشهد بؤرا للعدوى. وتغتنم الحكومة هذه المناسبة لتذكر الـمواطنين من جديد بضرورة التجند والانضباط والتحلي بروح المسؤولية، التي ستظل تشكل أهم العوامل التي تسمح بكبح انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) في بلادنا. كما تذكر بهذا الشأن بأن الاستقرار النسبي للوضع الوبائي الملاحظ في هذه الأسابيع الأخيرة، يجب ألا يكون مدعاة للتراخي في الحذر واليقظة، ولاسيما أمام خطر انتقال السلالات الجديدة لكوفيد-19 الذي يبقى قائما عبر العالم. وفي الأخير، فإنها تحث المواطنين والمواطنات على مواصلة الامتثال بدقة وبنفس العزيمة لتدابير الوقاية الـموصى بها، مثل التباعد الجسدي وارتداء الكمامة الإجباري وغسل اليدين باستمرار من أجل الحيلولة دون انتعاش هذا الوباء من جديد".

وزارة الصحـة : 5 وفـيـات و115 إصــابة جديدة بــكورونا خلال 24 سـاعة

ثلاثاء, 03/30/2021 - 16:51
سجلت 115 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و5 وفيات في الجزائر، فيما تماثل 93 مريض للشفاء، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة حسب ما كشف عنه الثلاثاء بيان لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.  وفي سياق ذي صلة ، أشاد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات،  البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، بمجهودات  مهنيي القطاع التي قدموها خدمة للمواطنين خلال أزمة جائحة فيروس كورونا. وبعد أن تقدم بالشكر إلى الجمعية الجزائرية للطب العام على مبادرتها من خلال  تنظيم و تخصيص هذا اليوم للإشادة بالعمل الجبار الذي قام به أصحاب المآزر  البيضاء خلال أزمة تفشي جائحة كوفيد-19 ، ذكر وزير الصحة بالمناسبة بالذين  فقدهم القطاع بعد تعرضهم للإصابة بهذا الفيروس. وأشار البروفسور بن بوزيد في هذا الإطار قائلا :"لقد أظهر جميع عمال قطاع  الصحة بمختلف أصنافهم أعلى درجة من الوعي و الشجاعة و التفاني في العمل  لمواجهة الوباء لما أبانوا عنه من التزام و وطنية في حرصهم على تقديم الرعاية الطبية و الصحية للمصابين بفيروس كوفيد-19 بشكل بطولي"، مشيدا بمستوى "الكفاءة  و المهنية العالية التي أثبتوها في الميدان بكل جدارة واستحقاق". وقال المسؤول الأول عن القطاع في هذا الصدد "من منا لم يفقد قريبا أو زميلا  أو صديقا جراء الإصابة بفيروس كوفيد-19 ؟ هذا الفيروس القاتل الذي تسبب في إصابة ووفاة العديد من الأشخاص في الجزائر و ذلك على غرار باقي بلدان العالم". وذكر وزير الصحة من جهة أخرى بالتضحيات الجسيمة للجيش الأبيض الذي لا زال  وإلى غاية هذه اللحظة يزاول ويؤدي مهامه على أحسن وجه منذ بداية ظهور الوباء  الذي تسبب في وفاة أزيد  من 3000 شخص بالجزائر من بينهم 163 عامل بالقطاع  الصحي كما تعرض أزيد من 13 آلف آخر إلى هذه الإصابة. وبعد أن نوه بمجهودات الدولة لضمان حماية لعمال القطاع من خلال توفير كل  وسائل الوقاية من المرض لتجنب انتشار العدوى، أكد الوزير بأن الأولوية في  التلقيح منذ بداية الحملة الوطنية "قد أُعطيت لعمال قطاع الصحة باعتبارهم أكثر  عرضة لخطر الإصابة". وذكر من جهة أخرى بالمكافأة التي منحها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد  تبون، لمستخدمي القطاع  والمتمثلة في علاوة شهرية تقدم بصفة استثنائية مقابل  الخطر الذي يتعرضون له يوميا أثناء تأديتهم لواجبهم. وإعتبر من جانب آخر أن هذا اليوم التكريمي "سيكون له أثرا إيجابيا في نفوس  الجيش الأبيض الذي ظل ومازال واقفا في خط الدفاع الأول وحامي للمواطن في حربه  ضد هذا الوباء العالمي مضحيا (الجيش الابيض) بنفسه وبعائلاته و صحته من أجل  صحة الآخرين". وقد اغتنم البروفسور بن بوزيد هذه الفرصة ليوجه "الشكر الجزيل" لكل مهنيي  الصحة بمختلف أسلاكهم، متمنيا لهم مواصلة الجهود من أجل كبح انتشار الفيروس في  أقرب الآجال.  

محكمة عزازقة: توقيف 5 أشخاص أرادوا القيام بعمليات إرهابية في قلب الحراك بتيزي وزو وبجاية

ثلاثاء, 03/30/2021 - 16:14
أوقفت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية لأمن الجيش بالناحية العسكرية الأولى خمسة أشخاص قاموا بالتخطيط للقيام بعمليات إرهابية في قلب الحراك بمدينتي تيزي وزو وبجاية، حسب ما أفاد به الثلاثاء بيان لنيابة الجمهورية لمحكمة عزازقة. وجاء في البيان أنه "عملا بأحكام المادة 11 من قانون الاجراءات الجزائية فإن نيابة الجمهورية لدى محكمة عزازقة تطلع الرأي العام بعناصر موضوعية مستخلصة من إجراءات قضية حيازة أسلحة حربية ومتفجرات بغرض استعمالها في أعمال إرهابية". وأبرز البيان أن "وقائع القضية تعود لتاريخ منتصف شهر مارس 2021 واثر ورود معلومات إلى عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية لأمن الجيش بالناحية العسكرية الأولى مفادها وجود مخطط للقيام بعمليات إرهابية في قلب الحراك وذلك وسط مدينتي تيزي وزو وبجاية بتفجير مركبتين". ويواصل البيان أنه "استغلالا لهذه المعلومات تم فتح تحقيق معمق في الوقائع أين خلص إلى تحديد هوية خمسة (5) أشخاص الذين قاموا بالتخطيط للقيام بهذه العمليات الإرهابية، وهم أشخاص ينحدرون من ولايتي البويرة وتيزي وزو ويتعلق الأمر بكل من المدعوين (ح.ن.) (ر.ك.) (م.ف.)، (م.ح) و(م.ش)، تتراوح أعمارهم ما بين 36 و51 سنة". "وتم حجز أسلحة حربية من نوع بندقية مضخية من نوع سكوربيون ورشاش كلاشنكوف ومسدس وذخيرة ومركبيتين، الأولى من نوع سامبول والثانية من نوع 305 وأجهزة إلكترونية مختلفة"، حسب ذات البيان. وبعد استكمال التحريات --يضيف المصدر -- "تم تقديم المشتبه فيهم أمام نيابتنا بتاريخ يوم الإثنين 29 مارس 2021، وبعد استجوابهم من طرف السيد وكيل الجمهورية أحال القضية على السيد قاضي التحقيق بموجب طلب افتتاحي عن جنايات موصوفة بأنها أعمال إرهابية، وبعد سماع المتهمين من طرف قاضي التحقيق، أصدر أمر إيداع ضد المتهم (ر.ك.) وأوامر الوضع تحت الرقابة القضائية ضد بقية المتهمين".

المقايضة و تصدير المواد الفلاحية: حمداني يؤكد عزم القطاع على تعزيز المبادلات مع دول الساحل الإفريقي

ثلاثاء, 03/30/2021 - 12:35
أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد  حمداني, هذا الثلاثاء بتمنراست, سعي قطاعه لبعث وإحياء مبادلات المنتجات  الفلاحية بنظامي المقايضة والتصدير على مستوى المناطق الحدودية وتعزيز  العلاقات التجارية مع بلدان الساحل الإفريقي.  و أوضح الوزير, لدى افتتاحه اللقاء الوطني حول تصدير المنتجات الفلاحية ونظام  المقايضة نحو بلدان الساحل الإفريقي, أهمية هذا الفضاء المخصص للنقاش في تقديم  المقترحات والرؤى  لتعزيز دور المؤسسات وإنشاء وتفعيل ديوان تنمية الزراعة  الصناعية بالأراضي الصحراوية. ويشكل الديوان وسيلة هيكلية ناجعة لتنمية المنتجات الاستراتيجية الفلاحية  الصناعية وترقية المحفظة العقارية الممنوحة من قبل الدولة من خلال استصلاحها,  يضيف الوزير. وتمثل المناطق الصحراوية في البلاد إحدى روافد الاقتصاد الفلاحي والوطني ,حسب  حمداني, نظرا لما توفره من إنتاج في مختلف الشعب, حيث أصبحت العديد من  الفضاءات الجنوبية أقطابا فلاحية بامتياز  بقيمة  إنتاج تفوق 837 مليار دج أي  ما يقارب 24 بالمائة من قيمة الإنتاج الفلاحي الكلي (3500 مليار دج) . و لهذا الغرض, تم تفعيل الأطر التحفيزية من خلال ترقية المنتجات وسلاسل القيم  وتطوير أنظمة الري واستحداث الآليات الخاصة ببعث حركية التنمية في هذه  المناطق. ويسعى القطاع أيضا, حسب حمداني,  إلى توسيع شبكات المؤسسات القائمة على  تحويل المنتجات الغذائية و ترقية نشاطاتها مع العمل على توزيعها بصفة تتلاءم  واحتياجات المنتجين. وتسمح هذه الإجراءات, حسب الوزير, بإقامة التكامل بين الفروع الفلاحية و  الزراعية الغذائية عبر تأطير جميع المبادرات ما بين القطاعين العام والخاص  بصفة تنسيقية بين جميع القطاعات بهدف التثمين الأحسن  للإنتاج الفلاحي وتوفير  الفرص المواتية للتصدير. ويمكن هذا اللقاء بتبادل الرؤى حول ما يمكن القيام به من جهود إضافية في هذه  المجالات الحيوية خاصة تلك المتعلقة بالتبادلات مع دول الجوار بالساحل  الافريقي التي تبنى عادة على نظام المقايضة, يضيف حمداني. ويقتضي هذا النظام المتوارث عن الأجداد تحقيق التوافق بين حاجيات السكان من  حيث توفير المداخيل الاقتصادية وتطور ظروف المعيشية والاستقرار, من جهة, وما  تستدعيه الأطر القانونية و التنظيمية في مجال المبادلات التجارية (سيما  المقايضة) من جهة أخرى.

بوقدوم : إرادة مشتركة بين الجزائر وإسبانيا لتعزيز التعاون بين البلدين

ثلاثاء, 03/30/2021 - 12:30
أكد وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقدوم, عقب  لقاءاته, الاثنين, بالسلطات العليا لمملكة إسبانيا , على وجود إرادة  مشتركة للتعاون بين البلدين  في كل المجالات, بغية تحقيق علاقات متوازنة تحفظ  مصالح الطرفين الى جانب تعزيز التنسيق والتشاور حول مختلف القضايا التي تخص  المنطقة. وكتب بوقدوم, على حسابه الرسمي بموقع تويتر, "لقاءات عديدة رفيعة  المستوى جمعتني اليوم بالسلطات العليا لمملكة اسبانيا, في اطار الشراكة  الاستراتيجية بين البلدين . إرادة مشتركة لتعزيز التعاون في كل المجالات خاصة  الاقتصادية, بغية تحقيق علاقات متوازنة تحفظ مصالح الطرفين, مع تعزيز التنسيق  والتشاور حول مختلف القضايا التي تخص المنطقة". وقام وزير الشؤون الخارجية بزيارة عمل الى إسبانيا, بدعوة من نظيرته السيدة  أرانتتشا قونزاليس لايا "تندرج في إطار المشاورات التقليدية و المنتظمة بين  البلدين اللذين وقعا منذ سنة 2002 "معاهدة الصداقة وحسن الجوار و التعاون" وفق  بيان وزارة الخارجية . كما تهدف الزيارة الى تعزير الحوار السياسي والشراكة الاستراتيجية بين  البلدين بشكل أكبر في الميادين ذات الاهتمام المشترك, لا سيما في ظل الظرف  العالمي الراهن الذي تطبعه أزمات متعددة الأبعاد.

رئيس الجمهورية يهنئ المنتخب الوطني ويصف مشوارهم بالمميز والباهر

ثلاثاء, 03/30/2021 - 00:05
هنّا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مساء الاثنين، لاعبي المنتخب الوطني بعد تأهّلهم لِنهائيات كأس أمم إفريقيا 2022. ونشر الرئيس تبون على حسابه في تويتر تغريدة قدم فيها شكره للمنتخب الوطني اليوم ومستوى أدائه، واصفا مشوار "الخضر" بالمميز والانجاز الباهر بسلسلة مباريات متتالية دون انهزام تحت قيادة المدرب المقتدر جمال بلماضي. وقدم الرئيس بالمناسبة تمنياته بالنجاح والتوفيق لمحاربي الصحراء في تصفيات كأس العالم 2022، قائلا "نحن ندعمكم يا أبطال".    

السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تكشف عن الشروط المطلوبة في المترشحين لعضوية المجلس الشعبي الوطني

اثنين, 03/29/2021 - 23:38
أصدرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، مساء هذا الاثنين، بيانا تضمن الشروط  المطلوبة في المترشحين و تشكيل ملف الترشح  لعضوية المجلس الشعبي الوطني. وهذا نصه الكامل:   "لقد نصت المادة 200 من الأمر المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات على أنه يشترط في المترشح للمجلس الشعبي الوطني ما يأتي:   - أن يستوفي الشروط المنصوص عليها في المادة 50 من هذا القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات ويكون مسجلا في الدائرة الانتخابية التي يترشح فيها. - أن يكون بالغا سن خمسا وعشرين (25) سنة على الأقل يوم الاقتراع. - أن يكون ذا جنسية جزائرية. - ان يثبت أداءه للخدمة الوطنية أو إعفاءه منها. - ألا يكون محكوما عليه نهائيا بعقوبة سالبة للحرية لارتكاب جناية أو جنحة ولم يرد اعتباره باستثناء الجنح غير العمدية . - ألا يكون معروفا لدى العامة بصلته مع أوساط المال والأعمال المشبوهة وتأثيره بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الاختيار الحر للناخبين و حسن سير العملية الانتخابية. - ألا يكون قد مارس عهدتين برلمانيتين متتاليتين أو منفصلتين.      ووفقا لأحكام المادتين 201 و 202 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات  يجب أن يلحق باستمارة التصريح بالترشيح (الحافظة) ي ملف لكل مترشحي مذكور في  القائمة يتكون من الوثائق التالية:   - شهادة أداء الخدمة الوطنية أو الإعفاء منها. - نسخة من بطاقة التعريف الوطنية أو جواز السفر ذات صلاحية جارية. - صورة (1) شمسية. - مستخرج من شهادة الميلاد بالنسبة للمترشحين المولودين في الخارج و غير المقيدين في السجل الوطني الآلي للحالة المدنية. - نسخة من المحضر المتعلق باكتتاب التوقيعات الفردية للناخبين الذي أعده رئيس اللجنة الانتخابية للدائرة الانتخابية . - نسخة من بطاقة الناخب أو شهادة التسجيل في القائمة الانتخابية. - نسخة من شهادة تثبت المستوى التعليمي. - وثيقة تثبت تزكية الحزب السياسي للقوائم المقدمة تحت رعاية حزب أو عدة أحزاب سياسية. - وثيقة تثبت الوضعية اتجاه الإدارة الضريبية. - و يلحق بقائمة مترشحي الأحزاب و قائمة المترشحين الأحرار نسخة من البرنامج الخاص بالحملة الانتخابية و تفاديا لرفض القائمة، يجب  أن يكون هذا البرنامج مطابقا لأحكام المنصوص عليها في الدستور و القانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية .     و بالنسبة لقوائم المترشحين المودعة على مستوى مندوبيات السلطة المستقلة لدى  الممثليات الدبلوماسية أو القنصلية وزيادة عن الوثائق المذكورة أعلاه يرفق  بملف الترشح لكل مترشح: - مستخرج من صحيفة السوابق القضائية مسلمة من سلطات بلد الإقامة. - نسخة من بطاقة التسجيل القنصلي .      ملاحظة: طبقا للمادة 201 يقدم التصريح الجماعي بالترشح من طرف مترشح موكل من طرف الحزب  (أي من الجهاز المركزي للحزب). بالنسبة للقائمة المستقلة من طرف مترشحي القائمة المستقلة".  

كورونا: 110 إصابة جديدة, 82 حالة شفاء و4 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر

اثنين, 03/29/2021 - 16:24
سجلت 110 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)  و 4 حالات وفاة في الجزائر خلال الـ 24 ساعة الأخيرة, فيما تماثل 82  مريضا  للشفاء, حسب ما كشفت عنه الاثنين وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات  في بيان لها. وأوضح المصدر ذاته أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 946 116 حالة من بينها  110 إصابة جديدة , بينما بلغ العدد الإجمالي للمصابين الذين تماثلوا للشفاء  349 91 شخص والعدد الإجمالي للوفيات 3084 , في حين يتواجد 20 مريضا في  العناية المركزة. وأضاف البيان أن23 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة و 23  ولاية اخرى سجلت من  1 إلى 9 حالات, فيما سجلت ولايتان (2) أزيد من 10 حالات. وأوصت الوزارة بالمناسبة المواطنين بضرورة الالتزام بنظام اليقظة, كما دعت  إلى احترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والارتداء الإلزامي للقناع الواقي  والامتثال لقواعد الحجر الصحي. وأكدت ان الالتزام الصارم من قبل المواطنين بهذه الإجراءات الوقائية, إلى  جانب أخذ الحيطة والحذر, "عوامل مهمة إلى غاية القضاء نهائيا على هذا  الوباء".

خبراء لفوروم الإذاعــة: المضــاربة والاحتكــار أثــقل كـاهل المواطــن

اثنين, 03/29/2021 - 12:58
أجمع المشاركين في برنامج "فوروم" القناة الإذاعة الأولى هذا الاثنين، أن أزمة المضاربة والاحتكار وتذبذب توزيع مواد ومنتجات واسعة الاستهلاك تتكرر خلال كل سنة خاصة مع اقتراب شهر رمضان، وهو ما تسبب -حسبهم- في إثقال كاهل المواطن وأنه أصبح من الضروري إيجاد حل نهائي لهذه الظاهرة بإشراك جميع الأطراف.       وفي هذا الصد كشف مدير تنظيم الأسواق والنشاطات والمهن المقننة بوزارة التجارة، أحمد مقراني، إن "وزارة التجارة  قد شرعت منذ مدة في التحضير لشهر رمضان من أجل ضبط السوق وتموينه بالمواد ذات الاستهلاك الواسع وسيتم الثلاثاء المقبل تقديم حوصلة شاملة للبرنامج الذي تم تسطيره تحسبا للمرحلة القادمة"، وطمأن مقراني المواطنين أن "كل السلع ستكون متوفرة بالكمية المطلوبة في السوق، وبأن مصالحه  وبالتنسيق مع قطاع الفلاحة ستعمل على تمويل السوق بانتظام بالمواد الأساسية على غرار الحليب، القمح الصلب واللين، السكر، الزيت والمياه المعدنية وبأن المخزون المتوفر سيكفي لتغطية حاجيات السوق لأكثر من 3 أشهر قادمة". وأضاف مدير تنظيم الأسواق والنشاطات والمهن المقننة ان "وزارة التجارة تسهر على تمويل السوق بالسلع على مدار السنة وليس في شهر رمضان فقط"، في المقابل عبر عن أسفه على وجود ما يسمى بتجار الأزمة يستغلون مثل هذه الظروف لتحقيق الأرباح على حساب المواطنين. في سياق متصل، كشف مقراني ان "مصالحه سخرت 9 ألاف عون لمراقبة السلع والمخازن بالتنسيق مع منظمات حماية المستهلك ورجال الأمن" مضيفا أن "الدولة ستستعمل كل الآليات لردع مثل هذه التصرفات وتنظيم السوق من خلال القضاء على الأسواق الغير الرسمية وتشجيع المتعاملين على التعامل بالفتورة وهذا كله من اجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين". من جانبه، أوضح الخبير الاقتصادي بوبكر سلامي ان "القوانين موجودة، لكن المشكل يكمن في تطبيقها على ارض الميدان" مضيفا أن "غياب الرضع والمراقبة يشجع المضاربة" مطالبا أيضا من المتعاملين الاقتصاديين تغيير سلوكهم وعدم السعي فقط وراء الربح على حساب المواطن". وأردف سلامي أن "الحكومة تبذل مجهودات كبيرة للحد من المضاربة لكن غياب الأطر التنظيمية الواضحة يعرقل من عملها". من جهته، القى مصطفى زبدي، رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك اللوم على النظام الاقتصادي ، موضحا أن "الجهات المعنية لم تضع الآليات والأرضية المناسبة لبناء اقتصاد قوي" مشيرا أيضا أن "غياب خلايا اليقظة تسبب في أزمة تنسيق بين مختلف المصالح" مشيرا أن "المضاربة ونقص بعض السلع الأساسية في السوق تتكرر خلال كل سنة، خاصة مع اقتراب شهر رمضان، يساهم فيها سلوكيات المواطنين وسلوك بعض المتعاملين الاقتصاديين اللذين يعتبرن شهر رمضان، شهر الربح وتدارك الخسائر".

انطلاق الحملة الانتخابية في 17 ماي المقبل

اثنين, 03/29/2021 - 12:08
سيكون ما لا يقل عن 392.438 .24 ناخب مدعوا للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية لـ 12 جوان المقبل التي ستنطلق الحملة الانتخابية الخاصة بها يوم 17 ماي المقبل، وفقا لما كشفت عنه السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في رزنامتها المتعلقة بالتحضير لهذا الاستحقاق و سيره. فبعد استدعاء الهيئة الناخبة من قبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في 11 مارس الجاري تحسبا لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني، انطلقت المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية التي اختتمت الثلاثاء الفارط و التي تبعت بفتح باب إيداع الترشيحات في عملية تتواصل حاليا و إلى غاية 22 أبريل القادم. وبحلول 23 أبريل المقبل، سيكون بالإمكان تقديم الطعون في الترشيحات إلى غاية 14 مايو 2021، و هي المرحلة التي سيليها فتح المجال أمام تجديد الترشيحات، على أن يتم الانتهاء من ذلك قبل 18 من نفس الشهر. وبالانتهاء من كل ما يتعلق بالترشيحات لهذا الاستحقاق الذي سينتخب فيه ممثلو الشعب في الغرفة السفلى للبرلمان، سيتم الانتقال إلى مؤطري مكاتب التصويت الذين ستنشر قائمتهم من 23 أبريل إلى 7 مايو، مع إمكانية تقديم الطعون في القائمة المذكورة في الفترة ما بين 24 أبريل و 12 ماي. وسيكون أمام المتطلعين إلى ولوج البرلمان عبر بوابة المجلس الشعبي الوطني، إقناع الناخبين بأحقيتهم في ذلك، على مدار ثلاثة أسابيع من الحملة الانتخابية التي ستفتتح يوم 17 مايو و تتواصل إلى غاية 8 يونيو. وينص القانون العضوي الجديد المتعلق بنظام الانتخابات في مادته 73 على أنه و "باستثناء الحالة المنصوص عليها في المادة 95 (الفقرة 3) من الدستور، تكون الحملة الانتخابية مفتوحة قبل 23 يوما من تاريخ الاقتراع و تنتهي قبل ثلاثة أيام من تاريخ الاقتراع". ومن بين المستجدات التي ستعرفها الحملة الانتخابية المقبلة -طبقا لقانون الانتخابات- حظر استخدام المترشحين أو الأشخاص المشاركين في الحملة لخطاب الكراهية و كل أشكال التمييز، تماشيا مع ما تضمنه دستور 2020 الذي شدد في ديباجته على نبذ الفتنة و العنف و التطرف و خطابات الكراهية و كل أشكال التمييز. وفضلا عن ذلك، ستكون الحملة الانتخابية الخاصة بالتشريعيات المقبلة مميزة بالنسبة للشباب الذين دعاهم رئيس الجمهورية إلى "الانخراط في مسار بناء مؤسسات جديدة، تحظى بالثقة والمصداقية"، مع إسداء تعليماته، خلال مجلس الوزراء الأخير، لتشجيع مشاركة هذه الفئة في هذا الاستحقاق، حيث "أمر بمجانية القاعات والملصقات الإشهارية وطبعها لفائدة المترشحين الشباب، مع تكليف مصالح الولاة لاستحداث الآلية المناسبة إداريا". وعلى صعيد ذي صلة، و في إطار الترتيبات الجديدة الرامية إلى إبعاد المال الفاسد عن العملية الانتخابية في كافة مراحلها و تضييق الخناق على من يحاول اللجوء إلى استخدامه، ستجري الحملة الانتخابية الخاصة بتشريعيات 12 جوان تحت مجهر "لجنة مستقلة لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات" مكونة من ممثلين عن الهيئات التي من شأنها مراقبة الاخلاق العامة والتسيير الشرعي للدولة، أي مجلس الدولة ومجلس المحاسبة وكذا المحكمة العليا. وستعمل هذه اللجنة على "التدقيق وتسليط الضوء على عملية تمويل الحملة الانتخابية بكاملها"، وفقا لما كان قد كشف عنه رئيس السلطة محمد شرفي و تطبيقا للقانون الجديد للانتخابات الذي نص على ضرورة إبعاد المال بكل أشكاله، لاسيما الفاسد منه، عن العملية الانتخابية في كل مراحلها، تجسيدا لمبدأ تكافؤ الفرص والحظوظ بين المترشحين"، بالإضافة إلى "أخلقة الحياة السياسية بسد كل منافذ المحاولات أمام تلاعبات كرسها قانون الانتخابات السابق". و من جهة أخرى، تشير ذات الرزنامة إلى التواريخ الخاصة بعملية الاقتراع الذي سيتم الإعلان عن نتائجه المؤقتة "48 ساعة بعد استلام محاضر اللجان الانتخابية الولائية وبالخارج"، في انتظار الإعلان عن نتائجه النهائية من قبل المحكمة الدستورية التي ستخلف المجلس الدستوري الحالي. وتشير المادة 191 من الدستور إلى أن المحكمة الدستورية "تنظر في الطعون التي تتلقاها حول النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية و الانتخابات التشريعية و الاستفتاء و تعلن النتائج النهائية لكل هذه العمليات". وكان الرئيس تبون قد كشف بعد انتخابه على رأس الجمهورية، عن نيته في استحداث محكمة دستورية تتمتع بصلاحيات أكبر من تلك التي يتمتع بها المجلس الدستوري الحالي، و هو الالتزام الذي نص عليه الدستور الجديد. يجدر التذكير بأن عدد المترشحين المحتملين للتشريعيات المقبلة، على مستوى 58 ولاية، قد بلغ 10.702 مترشح، علما أن انتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني يتم عن طريق الاقتراع العام المباشر و السري لعهدة تشريعية مدتها خمس سنوات.  

بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى إسبانيا

اثنين, 03/29/2021 - 10:12
يبدأ اليوم  وزير الشؤون الخارجية السيد  صبري بوقدوم، زيارة عمل إلى إسبانيا بدعوة من نظيرته السيدة أرانتتشا قونزاليس  . وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها  بان هذه الزيارة تندرج في إطار المشاورات التقليدية و المنتظمة  بين البلدين اللذين وقعا منذ سنة 2002 "معاهدة الصداقة وحسن الجوار و  التعاون"، وتهدف إلى تعزير الحوار السياسي والشراكة الاستراتيجية بينهما  بشكل أكبر في جميع القضايا والمجالات  ذات الاهتمام المشترك، لا سيما  في ظل الظرف العالمي الراهن الذي تطبعه الأزمات متعددة الأبعاد. وأضاف المصدر ذاته أنه "علاوة على المحادثات مع نظيرته الإسبانية سيحظى  الوزير بوقدوم  باستقبال من قبل الملك فيليب السادس الذي سينقل إليه رسالة من السيد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون". وخلص المصدر ذاته إلى أن السيد صبري بوقدوم سيحظى أيضا باستقبال من قبل رئيس  الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانشيز، كما يعتزم لقاء العديد من المسؤولين  السياسيين السامين الإسبان، لاسيما رئيسة مجلس النواب الإسباني، السيدة  ميريتشيل باتيت لامانا، وكذا النائبة الرابعة لرئيس الحكومة الإسبانية وزيرة  الانتقال الطاقوي و التحدي الديمغرافي ، السيدة تيريسا ريبيرا.

مدير المؤسسات الناشئة للإذاعة : 100 مؤسسة تحصلت على العلامة ونبحث عن تمويل سـلس للإبتكار

اثنين, 03/29/2021 - 09:10
كشف مدير المؤسسات الناشئة وهياكل الدعم بالوزارة المنتدبة المكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، نورالدين واضح، عن حصول 100 مؤسسة على علامة مؤسسة ناشئة، فيما تسعى الوزراة  لجذب التمويل السلس للإبتكار.  وأوضح واضح، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، يوم الاثنين، أن استراتيجية الوزارة تستهدف فتح الورشة الكبيرة المتعلقة باقتصاد المعرفة، مضيفا أن الجلسات المنعقدة، اليوم، بقصر المؤتمرات، تمثل نقطة انطلاقة في هذه الإستراتيجية الهادفة لتمكين الجزائر من الدخول في اقتصاد بعيد عن الريع. مشيرا إلى أن الورشات السبعة التي تقام على هامش الجلسات ستخرخ بتوصيات عملية. وقال إن جميع القطاعات يمكنها أن تساهم في اقتصاد المعرفة كالفلاحة والبيولوجيا والطاقات المتجددة وغيرها، لكن المهم –حسبه- أن يتم التركيز حيث توجد قدراتنا البشرية لنتمكن من خلق الثروة المعرفية بها. وبشأن الصندوق المستحدث لتمويل المؤسسات الناشئة، أكد أن الصندوق يواصل عمله، كما أن نظام منح العلامات للمؤسسات الناشئة مستمر أيضا، مشيرا، في السياق، إلى أن اللجنة المكلفة تنعقد كل أسبوعين لمنح هذه العلامة. وكشف –بالمناسبة- أن المؤسسات المستفيدة من هذه العلامة بلغ حتى اليوم 100 مؤسسة ناشئة. وفيما يخص التمويل، أكد أن ورشة مخصصة لهذا الغرض ستدرس الموضوع من كل جوانيه، ومنه نتوقع –يضيف- أن تخرج بتوصية تتعلق بتمويل إبتكار يكون أكثر سلاسة ووفق المعايير الدولية ولو تتطلب الأمر جذب المؤسسات المالية الأجنبية للإستثمار في هذا الجانب ببلادنا.  معربا عن أمله في أن يتغير النظام المالي الجزائري فيما يخص تمويل الإبتكار ويساير ما هو موجودفي النظام العالمي، شأنه في ذلك شأن القطاع المالي الخاص الذي ينرحب انضمامه إلى سوق التمويل للإبتكار" يضيف. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

بن عبد الرحمن من أدرار: تخصيص اعتمادات مالية لإعادة الاعتبار للفقارات

أحد, 03/28/2021 - 23:16
أكد وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن اليوم الأحد بأدرار على العمل على مرافقة مختلف المشاريع التنموية في قطاعي الموارد المائية والبيئة من خلال رصد الأغلفة المالية الكافية لانجاز مشاريع هذه القطاعات عبر مختلف المناطق السكنية.   و طمأن المسؤول ذاته خلال زيارته التفقدية للولاية رفقة وزيري الموارد المائية والبيئة في إطار تنفيذ توجيهات السلطات العليا للبلاد، سكان المنطقة بأن احتياجاتهم مأخوذة بعين الاعتبار فيما يتعلق بتحسين خدمة التزود بمياه الشرب و رفع نسبة الربط بشبكة الصرف الصحي.     و أضاف بن عبد الرحمن أن نظام السقي التقليدي بالفقاره باعتباره موردا و تراثا مائيا عريقا يحظى بعناية خاصة وسيزيد الاهتمام به أكثر مستقبلا من خلال اعتزام قطاع المالية، السنة المقبلة، تخصيص اعتمادات مالية موجهة لإعادة الاعتبار للفقارات و ترميمها و صيانتها.   و ثمن وزير المالية الترشيد الملموس للنفقات لدى السلطات المحلية بالالتزام بالأغلفة المالية المرصودة و احترام أجال الإنجاز لعينة من المشاريع العمومية بقطاع الموارد المائية مما يعد مبعث ارتياح على مدى التحكم في النفقات العمومية و الدراسات التقنية لبعض المشاريع المعقدة داعيا مختلف القطاعات للسير في هذا المنحى.   كما دعا بن عبد الرحمن لدى إشرافه على تدشين مقر الخزينة العمومية إلى الانخراط في توجه الانتقال الطاقوي من خلال إعداد دراسات نموذجية حول استغلال الطاقات المتجددة بهياكل القطاع للوصول إلى نتائج ايجابية حول ترشيد استهلاك الطاقة بهذه المرافق.

بلجود يدعو إلى إدراج توصيات الندوة الوطنية في مشروع الإستراتيجية الجديدة للمخاطر الكبرى

أحد, 03/28/2021 - 18:12
دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية, كمال بلجود, هذا الأحد إلى إدراج توصيات  الندوة الوطنية حول استراتيجية الوقاية وتسيير المخاطر الكبرى في مشروع  الاستراتيجية الجديدة للمخاطر الكبرى. وأوضح بلجود في كلمة ألقاها خلال اشرافه على اختتام هذه الندوة بحضور  وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر, وعدد من أعضاء الحكومة, أن  المندوبية الوطنية للمخاطر الكبرى مدعوة لتشكيل فوج عمل متعدد القطاعات  والخبرات يكفل تضمين كل التوصيات في مشروع الاستراتيجية الوطنية للمخاطر  الكبرى مع تسطير ورقة طريق ومخطط عمل واضح المعالم برزنامة تشمل إجراءات قصيرة  وبعيدة ومتوسطة المدى. كما دعا الى "تعزيز المنظومة القانونية والمؤسساتية وتحسين الحوكمة من خلال  تحديد واضح للمسؤوليات واشراك المجتمع المدني في مختلف المراحل بطريقة منظمة  وفعالة". وذكر الوزير أن النتائج المحققة في هذه الندوة سيتم "تبليغها بكل أمانة الى  رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الذي يولي العناية الكاملة والمتابعة  الدائمة لإشكالية المخاطر الكبرى", مؤكدا التزامه  ب"السهر على تجسيد هذه  التوصيات وتقييم مدى تنفيذها ميدانيا". وأشار الى أن تنظيم هذه الندوة يعد بمثابة "إعلان جديد وقوي للعمل التنسيقي  والتشاركي", مشددا على ضرورة "مضاعفة الجهود والاستفادة من التجارب لتجسيد  التوصيات على أرض الواقع". وأكد أن هذا الالتزام هدفه "ضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة وكسب رهان الحد  من مخاطر الكوارث". للإشارة, توجت أشغال هذه الندوة بجملة من التوصيات تهدف الى فتح "عهد جديد  وقوي للعمل التنسيقي والتشاركي" في مجال تسيير المخاطر الكبرى. وقد دعت هذه التوصيات المنبثقة عن الورشات الأربع للندوة,الى ضرورة "تقييم  وتحيين مخططات تسيير الكوارث والمخاطر الكبرى انطلاقا من الزلازل الأخيرة التي  عرفتها العديد من الولايات مع اطلاق برنامج وطني للبحث في المخاطر الكبرى". كما شددت على ضرورة "اعتماد اللامركزية في تسيير الكوارث, لاسيما ما تعلق  باتخاذ القرارات. و شارك في هذه الندوة التي نظمت تحت شعار "مقاربة تشاركية ومدمجة", خبراء  يمثلون قطاعات وزارية ومؤسسات وهيئات مختصة, إلى جانب أساتذة وباحثين وممثلين  عن جمعيات وطنية ناشطة في هذا المجال

الصفحات