وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 47 دقيقة

كورونا: تعافي 183 مصابًا و272 حالة إضافية و10 وفيات في 24 ساعة

خميس, 09/10/2020 - 16:55
أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا؛ هذا الخميس؛ عن تعافي 183 مصابًا من الوباء القاتل، بالتزامن جرى تسجيل 10 وفيات و272 إصابة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1591 وعدد الإصابات إلى 47488 حالة مؤكدة، وهو ما يمثل نسبة 0.6 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما لا يزال 39 مريضًا على مستوى العناية المركزة. وبرسم اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19، أبرز الدكتور جمال فورار المتحدث باسم اللجنة، ارتفاع عدد المتماثلين للشفاء إلى 33562 شخصًا بينهم 183 غادروا المستشفيات. وأضاف فورار أنّ 21 ولاية سجلت من حالة إلى 9 حالات، بينما جرى تسجيل 10 حالات فما فوق في ثماني ولايات خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في المقابل، لم تسجّل 19 ولاية أي حالة. ودعا فورار المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية، مشدّدًا على ضرورة الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الإلزامي للأقنعة الواقية.

جراد : مشروع تعديل الدستور يجسد التزامات رئيس الجمهورية في بناء "جمهورية جديدة"

خميس, 09/10/2020 - 13:04
أكد الوزير الأول, عبد العزيز جراد, هذا الخميس ، أن مشروع تعديل الدستور يجسد التزامات رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, في بناء "جمهورية جديدة". وأوضح الوزير الأول, في جلسة علنية خصصت للمصادقة على مشروع تعديل الدستور , ترأسها رئيس المجلس , سليمان شنين و حضرها الوزير الأول و عدد من أفراد الطاقم الحكومي أن "مشروع تعديل الدستور، الذي بادر به السيد رئيس الجمهورية، جاء تجسيدا لأحد أبرز التزاماته السياسية لأجل بناء جمهورية جديدة". و شدد قائلا "نعم، لقد كان هذا التعديل الدستوري على رأس الوعود الانتخابية للسيد رئيس الجمهورية والتي تعبر عن التزاماته الصادقة التي شرع في تجسيدها وفق رؤية استراتيجية واضحة المعالم، و رزنامة محددة." كما يأتي هذا المشروع -يضيف السيد جراد- استجابة لتطلعات الشعب الجزائري في "بناء دولة ديمقراطية حقيقية"، تجعل الجزائر في منأى عن "الانحرافات الاستبدادية والتسلطية" وتكون قادرة على رفع التحديات الكبيرة التي يفرضها علينا الواقع الوطني والتطورات الملحوظة على المستوى الدولي، والتي أصبحت لا ترحم الدول الضعيفة. و يكرس المشروع "تمسك الجزائر بانتمائها الحضاري الإسلامي والعربي والأمازيغي وبتاريخها وتراثها ومكتسباتها التي شيدت عبر العصور، وفي نفس الوقت سيشكل هذا الدستور محطة جديدة في الانطلاق في مسار بناء دولة عصرية في خدمة المواطن، تستمد قوتها من إرادة الشعب". و يسمح هذا الدستور كذلك بإعطاء "انطلاقة في إصلاحات هيكلية عميقة في نمط تسيير شؤون الدولة، ومحاربة كل ما يناقض بناء دولة القانون، كالبيروقراطية والمحسوبية والجهوية والفساد، من أجل إرساء دعائم بناء دولة قوية سياسيا، مزدهرة اقتصاديا وعادلة اجتماعيا", يضيف الوزير الاول. تعديل الدستور هو استجابة لإرادة الشعب التي عبر عنها من خلال حراكه المبارك  الأصيل وأكد الوزير الأول, عبد العزيز جراد, أن مشروع تعديل الدستور هو "استجابة لإرادة الشعب" التي عبر عنها في 22 فبراير 2019 من خلال حراكه المبارك الأصيل الذي "وضع حدا لأخطاء وانحرافات خطيرة". وقال جراد لدى تقديمه لمشروع القانون المتضمن تعديل الدستور أن "هذا الدستور هو استجابة لإرادة الشعب التي عبر عنها في 22 فبراير 2019 من خلال حراكه المبارك الأصيل الذي وضع حدا لأخطاء وانحرافات خطيرة التي كادت أن تقوض أركان الدولة الوطنية ومؤسساتها وتزعزع التماسك الوطني". كما شدد الوزير الاول على أن هذا الدستور هو "قطيعة تامة مع ممارسات الـماضي, ينسجم مع متطلبات بناء الدولة العصرية ويلبي مطالب الحراك الشعبي", مطمئنا في هذا الشأن بحرص رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, على أن يكون هذا النص في صيغته الجديدة "توافقيا" في مرحلة إعداده على أوسع نطاق من خلال تمكين مختلف الأطياف الشعبية وصناع الرأي العام, كما قال, من "مناقشته طيلة أكثر من أربعة أشهر بالرغم من القيود التي فرضتها الأزمة الصحية" نتيجة تفشي فيروس كورونا. ولفت الوزير الاول النظر الى ان مشروع التعديل الدستوري يرمي إلى بناء "دولة ديمقراطية وعصرية, قوامها التداول على السلطة والعدالة والاحترام التام للحقوق والحريات", و هي الدولة التي حلم بها, كما ذكر, "شهداؤنا الأبرار ومجاهدونا الأخيار الذين ضحوا لأجلها بالغالي والنفيس". وقال السيد جراد أن اختيار التاريخ الرمز للفاتح من نوفمبر لإجراء الاستفتاء حول هذا الدستور يعد مناسبة أخرى "للم شمل الشعب بكل أطيافه وتوجهاته ورسم معلم جديد لبناء مستقبله". كما أكد الوزير الأول أن هذا المشروع يأتي استجابة لتطلعات الشعب الجزائري في "بناء دولة ديمقراطية حقيقية, تجعل الجزائر في منأى عن الانحرافات الاستبدادية والتسلطية وتكون قادرة على رفع التحديات الكبيرة" التي يفرضها الواقع الوطني والتطورات الملحوظة على المستوى الدولي, والتي أصبحت "لا ترحم الدول الضعيفة". وأشار السيد جراد الى أن نص الدستور المعدل يكرس كذلك تمسك الجزائر بانتمائها الحضاري الإسلامي والعربي والأمازيغي وبتاريخها وتراثها ومكتسباتها التي شيدت عبر العصور, لافتا الى أنه سيشكل, في نفس الوقت, "محطة جديدة في الانطلاق في مسار بناء دولة عصرية في خدمة المواطن, تستمد قوتها من إرادة الشعب". وبعدما أوضح بأن هذا النص الذي تمت المصادقة عليه بالأغلبية من طرف نواب المجلس الشعبي الوطني يؤسس لفصل حقيقي بين السلطات, قال السيد جراد أنه سـيسمح للشعب أن يـلتف حوله ويحرص مباشرة وعبر مؤسسات جمهوريته الجديدة على "تنفيذ أحكامه واحترامها, (....), بل إحداث نقلة نوعية على الحكامة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد", فضلا عن تعزيزه "للوحدة الوطنية وجعلها في منأى عن أي مناورات". و بعد عرض الوزير الأول لمشروع قانون تعديل الدستور تمت المصادقة عليه بالإجماع من طرف نواب المجلس.

صادق دزيري للإذاعة: الدخول المدرسي المقبل سيستفيد من نجاعة البروتوكول الصحي في اختبارات البكالوريا

خميس, 09/10/2020 - 11:34
شدد رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين صادق دزيري هذا الخميس على ضرورة التطبيق الجدي للبروتوكول الصحي لمواجهة فيروس كورونا في امتحانات شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020 التي ستنطلق الأحد المقبل، سيما وأن تعداد التلاميذ كبير على مستوى الأقسام، مؤكدا أن "نجاح هذا البروتوكول سيكون بمثابة امتحان نستفيد منه في الدخول المدرسي المقبل". وقال صادق دزيري لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى"نأمل أن يطبق هذا البروتوكول في اختبارات البكالوريا، خاصة وأن تعداد التلاميذ كبير، حيث يضم القسم الواحد 20 ممتحنا وكان من المفروض أن لا يتعدى 15 كأقصى تقدير". مضيفا انه "إذا نجحنا في تطبيق تدابير الوقاية وضمان التباعد الجسدي داخل الأقسام وخارجها سنستفيد من ذلك في الحفاظ على صحة التلميذ خلال الدخول المدرسي القادم ". وفي معرض تقييمه للإجراءات الوقائية التي تم تطبيقها في امتحان شهادة التعليم المتوسط أكد المتحدث أن البروتوكول طبق بجدية من قبل المؤطرين الذين أدوا واجبهم باحترافية، غير أنه أعرب عن أسفه لعزوف عدد معتبر من التلاميذ عن اجتياز هذا الامتحان كون معظمهم ناجحين، و"بالتالي وجدنا أنفسنا أمام مراكز امتحان فارغة وأخرى لا يتعدى فيها عدد المترشحين 3 ". وأضاف بالقول في السياق ذاته "كان من المفترض تهيئة الظروف على أساس استمارات يجيب عليها التلاميذ حول رغبتهم في اجتياز الامتحان أم لا، على اعتبار أن أموالا صرفت وجهودا بذلت وطاقات استنزفت من أجل إنجاح هذا الامتحان". تفويج الأقسام وزيادة ساعات إضافية لضمان التباعد الجسدي ...من أبرز مقترحاتنا كما ذكر ضيف الأولى في حديثه عن اكبر التحديات التي تواجه الدخول المدرسي المقبل -الذي لم يتم تحديد تاريخه بعد حسب آخر تصريح للوزير الأول عبد العزيز جراد - المقترحات التي ستقدمها نقابته لوزارة التربية بعد امتحان شهادة البكالوريا لضمان تطبيق البروتوكول الصحي، خاصة ما تعلق بالتباعد والتي من أبرزها تفويج الأقسام، كون عدد التلاميذ يتعدى 50،  بتنظيم وقت خاص وتكييف البرامج والدروس . وأوضح صادق دزيري "إن هذا المقترح يتطلب تأطيرا بيداغوجيا، وتضحيات من قبل الأساتذة، ولكن بمقابل مادي ففي حال خوض تجربة تفويج الأقسام -التي هي ضرورية خاصة على مستوى أقسام سنة أولى ثانوي بعد النجاح الكبير للتلاميذ - سنضطر إلى زيادة ساعات إضافية واستغلال يوم العطلة، ولذلك يجب تثمين الساعة الإضافية بما لا يقل عن 1000 دينار لتحفيز الأساتذة". وعن ما تعلق بإعادة النظر في التقويم التربوي أبرز المتحدث أنه و"من خلال  جائحة كوفيد 19 يجب التركيز مستقبلا على التعليم عن بعد بتوفير كل شروطه من تحسين تدفق شبكة الانترنيت والتوجه نحو الرقمنة لفتح منصات علمية" التي تقدم –حسبه- كل الحلول في الظروف الاستثنائية. وفي الأخير تطرق صادق دزيري إلى الملفات العالقة والمشاكل المهنية والاجتماعية للقطاع والتي لا زالت تنتظر الحلول، منتقدا اتكاء الوزارة الوصية على تصريحات رئيس الجمهورية الذي وعد بإعادة النظر، خاصة  في القانون الخاص، واعتبر أن فترة الحجر الصحي كان من المفروض استغلالها لتقديم الملفات التقنية والبت فيها من قبل الوزارة. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف  

المجلس الشعبي الوطني يصوت هذا الخميس على مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور

خميس, 09/10/2020 - 06:50
يعرض مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور, الذي صادق عليه مجلس الوزراء الأحد الماضي, على المجلس الشعبي الوطني هذا الخميس للتصويت عليه في جلسة علنية, وذلك قبل عرضه على مجلس الأمة ثم الاستفتاء عليه من طرف الشعب في الفاتح نوفمبر المقبل. و سيتم خلال هذه الجلسة تقديم مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور من قبل ممثل الحكومة و تقديم تقرير لجنة الشؤون القانونية و الإدارية و الحريات ثم التصويت عليه طبقا لما تحدده المادة 36 و37 من القانون العضوي الخاص بعمل المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعلاقتهما بالحكومة, حيث سيكون التصويت عليه بصفة كاملة وليس مادة بمادة و دون تعديل أو نقاش. و تعتبر إحالة مشروع تعديل الدستور على البرلمان بمثابة المحطة الأخيرة قبل عرضه, في الفاتح من نوفمبر المقبل, على استفتاء تكون الكلمة الفصل فيه للشعب بصفته مصدر كل السلطات. ويتوزع مشروع التعديل الدستوري الذي بادر به رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على ستة محاور صيغت على ضوء العناصر التي استخرجتها لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة الدستور من الاقتراحات التي تلقتها من مختلف الشرائح الاجتماعية والشخصيات الوطنية والقوى السياسية والتي بلغ عددها 5018 مقترح. ويتعلق الباب الأول بالمبادئ العامة التي تحكم المجتمع الجزائري والباب الثاني بالحقوق الأساسية والحريات العامة والواجبات والباب الثالث بتنظيم وفصل بين السلطات فيما يرتبط الباب الرابع بمؤسسات الرقابة والباب الخامس بالمؤسسات الاستشارية والباب السادس بالتعديل الدستوري. وبخصوص الباب المتعلق بالفصل بين السلطات (الثالث) فقد كرس النص منصب رئيس الحكومة إذا أسفرت الانتخابات التشريعية عن أغلبية برلمانية, مقابل منصب الوزير الأول, إذا أسفرت هذه الانتخابات عن أغلبية رئاسية, مع النص على تعيين رئيس الحكومة من الأغلبية البرلمانية و تمكينه من تشكيل حكومته وإعداد برنامجه. وأدرج مشروع التعديل الدستوري من جهة اخرى مادة جديدة (213) من الباب الخامس المتعلق بالهيئات الاستشارية, وتتعلق بالمرصد الوطني للمجتمع المدني و هو هيئة استشارية لدى رئيس الجمهورية, ومن بين مهامه الأساسية تقديم آراء وتوصيات متعلقة بانشغالات المجتمع المدني. و يساهم ذات المرصد, حسب نص المادة, في "ترقيه القيم الوطنية والممارسة الديمقراطية والمواطنة", و"يشارك المؤسسات الأخرى في تحقيق أهداف التنمية الوطنية". وكان الرئيس تبون قد أشاد في عدة مناسبات بالمجتمع المدني وبدوره المهم في مواجهة المشاكل اليومية للمواطنين. كما تطرق مشروع التعديل الدستوري إلى الدور المنوط مستقبلا بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي أضيف الى اهتماماته مجال البيئة, حيث تم ترقية هذه الهيئة لتتمكن من لعب دور استشاري "رائد" في صناعة القرار وتعزيز الحوار بين مختلف فئات المجتمع. ووفقا للمشروع أيضا فقد تمت دسترة السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته, وإدراجها ضمن الهيئات الرقابية و التصريح بالممتلكات في بداية الوظيفة أو العهدة وعند انتهائها لكل شخص يعين في وظيفة عليا في الدولة, أو منتخب أو معين في البرلمان, أو منتخب في مجلس محلي مع إلزام السلطات العمومية باحترام الحكم الراشد وفرض احترامه في تسيير الشؤون العمومية و معاقبة القانون لاستغلال النفوذ. هذا وتضمن المشروع كذلك إدراج مادة جديدة (218) في بابه الخامس ذات الصلة بإنشاء الأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجيا والتي تعد بمثابة هيئة مستقلة ذات طابع علمي وتكنولوجي . و للتذكير كان الوزير الأول عبد العزيز جراد قد عرض الثلاثاء, بحضور رئيس المجلس, سليمان شنين, مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني, حيث أوضح أن المشروع "الذي بادر به رئيس الجمهورية, يعد تجسيدا وتنفيذا لأحد أبرز التزاماته في المجال السياسي من أجل بناء جمهورية جديدة". واعتبر الوزير الأول أن هذا التعديل الدستوري كان "على رأس الوعود الانتخابية التي قطعها رئيس الجمهورية", والتي هي -كما قال- "التزامات صادقة شرع في تجسيدها في الميدان وفق رؤية إستراتيجية واضحة و رزنامة محددة تستدعي منا جميعا التحلي بالواقعية والتركيز على القضايا الجوهرية للأمة ذات العلاقة بالأسس الدائمة للدولة". وأضاف أن هذا التعديل الدستوري يعد "محطة جد هامة, بل ومفصلية في الحياة السياسية لبلادنا, إذ يسمح بالفصل الحقيقي بين السلطات و يعزز العلاقات بين الحكومة والبرلمان ويسمح بتجسيد الالتزامات المقررة لبناء جمهورية جديدة". وعقب ذلك, فسح المجال لأعضاء اللجنة لمناقشة النص القانوني, و تواصلت المناقشات الأربعاء بتدخل رؤساء المجموعات البرلمانية قبل أن يعرض للتصويت على نواب المجلس في جلسة علنية تعقد يوم الخميس .

46 ألف مستثمرة فلاحية غير موصولة بالشبكات الكهربائية

أربعاء, 09/09/2020 - 20:50
كشف مدير مجموعة الطاقة الشمسية، بوخالفة يايسي، أن 46 ألف مستثمرة فلاحية غير موصولة بالشبكات الكهربائية.  وقال يايسي في تصريحات للقناة الثالثة هذا الأاربعاء إن مصالحه تعمل منذ فيفري مع الفلاحين والمؤسسات الزراعية للسماح للمستثمرات الفلاحية المتواجدة بعيدا عن الشبكة الكهربائية بالاستفادة من الربط بالطاقة الشمسية، مبرزا أنه يوجد حاليا 46.000 مستثمرة غير موصولة بالشبكات الكهربائية وهو ما يمثل 714.000 هكتار". وتابع بالقول "أما المواقع التي يمكن كهربتها بالطاقة الشمسية فتمثل 55 بالمائة من حيث المساحة". وأكد يايسي أن مجموعته تملك خارطة طريق لمرافقة برنامج الحكومة المتعلق بتنمية الطاقات المتجددة ، موضحا "نملك على مستوى المجموعة ورقة طريق حول المخطط الصناعي المتمثل في الاندماج الوطني في صناعة معدات انتاج الطاقات المتجددة". وفي هذا الصدد أكد ان الاندماج الوطني في هذا المجال أقل من 10 بالمئة وأن مجموعته ترغب في رفعه إلى 25 بالمئة خلال الثلاث سنوات المقبلة. وأضاف بالقول "لهذا، نحن نعمل مع مصنعي مزودي الزجاج والألمنيوم والبلاستيك من أجل انتاج مركبات لصالح الصناعة الشمسية". وفي حديثه حول الانتقال الطاقوي أكد ذات المسؤول أن هذا الأخير "سيكون محور مشاورات مع مختلف الفاعلين"، مذكرا بوجود "مشاريع تعاني وأنه يتعين اتخاذ اجراءات مستعجلة على المدى القصير". واستشهد في هذا الصدد بمشاريع متوقفة مثل برنامج لجنة ضبط الكهرباء والغاز لانتاج 150 ميغاواط، موضحا أن "من بين الحجم المقرر فقط 50 ميغاواط تم انجازها في حين تبقى 100 ميغاواط وعليه نناشد السلطات بإستكمالها قبل نهاية العام". ولترقية القطاع، أشار السيد يايسي إلى ضرورة وضع مخطط عمل من طرف الحكومة حول آجال محددة بالتعويل على المؤسسات الصغيرة والجامعيين.    

الشروع في استجواب جمال ولد عباس والسعيد بركات بتهم تبديد أموال عمومية وابرام صفقات مخالفة للقانون

أربعاء, 09/09/2020 - 20:11
شرعت محكمة سيدي امحمد (الجزائر العاصمة)، بعد ظهر الاربعاء، في استجواب الوزيرين السابقين جمال ولد عباس والسعيد بركات المتهمين بتبديد أموال عمومية وابرام صفقات مخالفة للقانون المعمول به. وكان أول المستجوبين من طرف قاضي الجلسة، الوزير السابق للتضامن الوطني، السعيد بركات، الذي اشار الى أنه سير القطاع ب"كل نزاهة ومسؤولية" وأنه تفاجأ للتهمة الموجهة إليه والمتعلقة بإبرام صفقات غير قانونية. وقال أن اللجوء الى ابرام اتفاقيات مع جمعيات ذات طابع اجتماعي وانساني كان الغرض منه "المساهمة في العمل التضامني، على غرار اقتناء وتسليم حافلات ولوازم مدرسية لفئات اجتماعية معنية بحكم تواجدها في الميدان"، مشيرا الى انه ابدى "رفضه العمل مع العديد من الجمعيات". وفي رده على سؤال لقاضي الجلسة حول سبب ابرام اتفاقية مع المنظمة الوطنية للطلبة، قال بركات ان هذه الاخيرة كانت تتعاون مع الوزارة قبل توليه الحقيبة الوزارية. وبخصوص حافلات النقل المدرسي التي اقتنتها الوزارة، أفاد أن هذه المنظمة الطلابية شاركت بصفة تطوعية في عملية توزيعها. بدوره، أنكر جمال ولد عباس كل التهم المنسوبة اليه، مشيرا الى أنه تولى وزارة التضامن في "فترة عصيبة كان يجب خلالها التكفل بعائلات ضحايا الارهاب والعمال المطرودين، اضافة الى مواجهة آثار الكوارث التي عرفتها البلاد بين 2003 و 2010 على غرار زلزال بومرداس وفيضانات غرداية". وبخصوص الحافلات التي اقتنتها الوزارة والتي أثارت الشكوك حول وجهتها، قال الوزير السابق انه تم اقتناء وتسليم 57 حافلة من بينها 22 منحت لولاية غرداية، فيما تم توزيع البقية على أندية رياضية. وعن الحواسيب التي اقتنتها الوزارة لفائدة المتفوقين في شهادة البكالوريا، قال انه تم تسليم البعض منها لهؤلاء المتفوقين، فيما تم منح البقية لعدد من إطارات الوزارة. كما نفى علمه بتحويل بعض الاعانات التي استفادت منها الجمعيات لتمويل مختلف الحملات الانتخابية السابقة. أما الامين العام السابق لوزارة التضامن الوطني خلادي بوشناق فأكد انه لم يخالف التشريع المعمول به في ابرام أي اتفاقية مع جمعية معينة، وان الوزارة تلجا الى الجمعيات لضمان "السرعة والمرونة في إيصال المعونات الى الفئات المعوزة لا غير". كما نفى مسؤوليته عن اختفاء الحواسيب التي تكفل بها ولد عباس وبروتوكوله الخاص. من جانبه، أنكر رئيس المنظمة الوطنية للطلبة حمزة الشريف تهمة تبديد اموال عمومية، قائلا ان أول عملية تم تجسيدها في اطار الاتفاقية المبرمة مع وزارة التضامن تتمثل في "اقتناء حافلات للنقل المدرسي والتي سلمت الى مديريات النشاط الاجتماعي حسب احتياجات كل ولاية وانه لم تحول أي حافلة الى وجهة اخرى". واضاف المتهم الذي كان يشغل أيضا منصب مدير الدراسات والتلخيص بوزارة التضامن، ان كل المراسلات تتم مع الامين العام للوزارة الذي يقدم له تقرير سنوي عن حصيلة كل العمليات التي تشرف عليها المنظمة الطلابية.

جراد يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي

أربعاء, 09/09/2020 - 18:25
09/09/2020 - 18:25

تلقى الوزير الأولي السيد عبد العزيز جرادي  اليوم الأربعاء مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي جون كاستيكس، حسبما  أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

و جاء في البيان : "تلقى الوزير الأولي السيد عبد العزيز جرادي هذا الأربعاء مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي جون كاستيكس، حيث تطرق الطرفان إلى سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجلات و كذلك حول التحضير للدورة المقبلة لاجتماع اللجنة الحكومية رفيعة المستوى".

بوقدوم : "نريد جامعة عربية تُحترم من الجميع ونتكئ عليها عند الحاجة"

أربعاء, 09/09/2020 - 17:32
شدد  وزير الشؤون الخارجية ي صبري بوقدوم اليوم الأربعاء على أهمية إصلاح العمل العربي المشترك للاستجابة للتحديات الإقليمية  و الدولية ي مبديا أمله في أن تكون قمة الجزائر المقبلة "محطة فارقة" في مسار هذا الإصلاح كما كانت عليه قمة الجزائر 2005. وأكد بوقدوم في كلمته إلى أشغال الدورة 154 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري التي انطلقت اليوم افتراضيا "عن بعد" برئاسة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ومشاركة وزراء الخارجية العرب "رغبة وعزم الجزائر استضافة القمة العربية الـ31 في أقرب فرصة ممكنة باعتبار أن ترتيبات احتضانها قد انطلقت منذ مدة" وهو ما وقف عليه -كما أوضح- الأمين العام للجامعة العربية شخصيا لدى زيارته الجزائر شهر فيفري الماضي غير أن انتشار وباء كوفيد 19 حال دون انعقادها في موعدها. وفي ذات السياق أوضح الوزير أن الجزائر مستمرة في التواصل مع الأمانة العامةلجامعة الدول العربية حول هذا الموضوع إلى حين توفر الشروط الصحية الضرورية وتحديد موعد جديد لعقد هذه القمة بالجزائر. واعتبر رئيس الديبلوماسية الجزائرية في حديثه بأن ملف إصلاح العمل العربي المشترك يبقى من "أهم الورشات التي نتفق جميعا على ضرورتها وأولويتها وهو ملف يفرض نفسه اليوم أكثر من أي وقت مضى بالنظر إلى العلاقة العضوية بين دور الجامعة العربية و إصلاح هياكلها و أساليب تسييرها بما يمكنها من الاستجابة للتحديات الإقليمية و الدولية". وعليه - يضيف الوزير- نرى أنه حان الوقت لإيلاء هذا الملف الأهمية التي يستحق بترجمة المجهودات التي بذلت في هذا الشأن طيلة السنوات السابقة إلى قرارات ملموسة تعيد للجامعة دورها المنتظر من كل شعوب الأمة قائلا " نريد جامعة تجمع و جامعة تُحترم من الجميع و جامعة نتكئ عليها عند الحاجة". وبحسب بوقدوم ي ينبغي أن يولى الجانب المالي أهمية خاصة من خلال بحث أنجع السبل للاستفادة من المخصصات التي تساهم بها الدول الأعضاء استفادة مثالية خاصة في ظل هذه الظروف المستعصية التي تمر بها الدول العربية. وفي هذا السياقي دعا مختلف الورشات التي تم إنشاءها في هذا الشأن إلى الإسراع في عرض نتائج أعمالها أمام المجلس الوزاري في أقرب الآجال ليتخذ ما يراه مناسبا في شأنها وهو كما قال "ما ننتظره من قمة الجزائر المقبلة التي نأمل أن تكون محطة فارقة في مسار إصلاح العمل العربي المشترك كما كانت قمة الجزائر عام 2005 التي شهدت الإعلان عن قرارات هامة واستحقت آنذاك تسميتها بقمة الإصلاح".  

الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلى

أربعاء, 09/09/2020 - 15:08
استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، صباح اليوم الاربعاء، وفدا من المجلس الإسلامي الأعلى برئاسة رئيس المجلس، بوعبد الله غلام الله، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، صباح اليوم، وفدا من المجلس الإسلامي الأعلى برئاسة السيد بوعبد الله غلام الله، رئيس المجلس".

جراد يؤكد ارادة الحكومة في مواصلة محاربة الفساد والفاسدين

أربعاء, 09/09/2020 - 14:47
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد هذا الأربعاء ارادة الحكومة في مواصلة محاربة الفساد والفاسدين "على كل المستويات". وأوضح الوزير الأول،عقب مداخلات بالمجلس الشعبي الوطني قدمها رؤساء المجموعات البرلمانية بالمجلس بحضور رئيسه، سليمان شنين، ووزير العدل حافظ الأختام ، بلقاسم زغماتي، ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة ازوار، أنه "على مستوى الحكومة، يتم يوميا محاربة الفساد و الفاسدين"، مؤكدا "مواصلة محاربتهم على كل المستويات". وأضاف جراد أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني أنه "علينا جميعا،وبصفة تدريجية استرجاع ثقة الشعب" و"سنعمل في المستقبل، سويا على تطهير المجتمع الجزائري، مشيرا الى أن "الأغلبية النزيهة والنظيفة والطاهرة هي التي تغلبت على الأقلية الفاسدة". وذكر الوزير الاول بأن الشعب الجزائري وقف في 22 فيفري 2019 "ضد النظام المستبد وضد الظلم"، مؤكدا بأن "الركيزة الأساسية والقاعدة والقاسم المشترك بيننا هو وثيقة أول نوفمبر، وهي الوثيقة المرجعية التي تجمعنا جميعا رغم التوجهات السياسية المختلفة من حين لآخر". واعتبر جراد من جهة أخرى أن الدستور سيكون "انطلاقة جديدة و نوعية تمكن الشباب خاصة من الاخذ بعين الاعتبار كل الجهود المبذولة لبناء جزائر جديدة". وبالمناسبة، اعتبر الملاحظات التي قدمها نواب المجلس الشعبي الوطني لدى مناقشة مشروع تعديل الدستور "قيمة من حيث الشكل والمضمون وستؤخذ بعين الاعتبار من طرف اللجنة" المختصة،مشيرا إلى أن "بعض النقاط تحتاج الى توضيح". وقال جراد إن مشروع تعديل الدستور كان موضوع "حوار جمع الحكومة والبرلمان سواء من خلال اللقاءات الثنائية مع رئيس المجلس الشعبي الوطني أو عبر التقارير وتبادل الآراء".

المديرية العامة للأمن الوطني تباشر في تحقيق حول الفيضانات

أربعاء, 09/09/2020 - 00:49
باشرت المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقا حول الفيضانات التي لحقت بالطرقات ومسالك المرور بالعاصمة و بعض المناطق الأخرى من الوطن حسب بيان أصدرته مساء اليوم الثلاثاء المديرية العامة للأمن الوطني. وجاء في البيان "بناء على تعليمات  السيد رئيس الجمهورية تبون باشرت المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقا حول الفيضانات التي لحقت بالطرقات ومسالك المرور خاصة على مستوى الأنفاق  وذلك جراء الأمطار التي تهاطلت على العاصمة خلال صبيحة يوم 08 سبتمبر 2020 علما ان هذه  الفيضانات تسببت بشكل كبير في عرقلة حركة المرور وشلها بالعديد من الأماكن بالجزائر العاصمة خاصة على مستوى الأنفاق". 

رئيس الجمهورية يأمر بفتح تحقيق فوري حول أسباب ارتفاع منسوب المياه في الطرق و الأنفاق

ثلاثاء, 09/08/2020 - 21:45
أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هذا الثلاثاء المديرية العامة للأمن الوطني بفتح تحقيق فوري حول أسباب ارتفاع منسوب المياه في بعض الطرق والأنفاق على اثر تهاطل الأمطار الأخيرة حسب بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان '' على اثر الأضرار التي أحدثها تهاطل الأمطار اليوم الثلاثاء بالعاصمة و بعض المدن الأخرى أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون المديرية العامة للأمن الوطني بفتح تحقيق فوري حول أسباب ارتفاع منسوب المياه بشكل غير طبيعي في بعض الطرق والأنفاق''.

كورونا:285 إصابة جديدة و198 حالة شفاء و9 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخيرة

ثلاثاء, 09/08/2020 - 17:46
سجلت 285 اصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و9 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 198 مريضا للشفاء، حسبما كشف عنه هذا الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، أفاد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 46938 من بينها 285 حالة جديدة، وهو ما يمثل 6ر0 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال الـ24 ساعة الماضية. كما بلغ عدد الوفيات 1571 حالة،فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 33183 شخص، حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وأضاف  فورار أن 21 ولاية سجلت من حالة 1 الى 9 حالات وأن 9 ولايات سجلت 10 حالات فما فوق خلال الـ24 ساعة الماضية، في حين أن 18 ولاية لم تسجل أي حالة. وكشف ذات المسؤول أن 35 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة. ودعا  فورار بالمناسبة المواطنين الى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي.

بومزار يدعو موردي أجهزة الاتصالات إلى ولوج السوق بنظرة متجددة قائمة على الاستثمار

ثلاثاء, 09/08/2020 - 16:02
 دعا وزير البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية، ابراهيم بومزار، اليوم الثلاثاء، موردي تجهيزات الاتصالات الالكترونية إلى ولوج السوق الوطنية بنظرة "متجددة" قائمة على "استثمارات تتخطى البعد التجاري إلى التفكير في مشاريع خلاقة للثروة". ولدى استقباله لممثلين لعدد من موردي تجهيزات الاتصالات الالكترونية الناشطين في السوق الوطنية بطلب منهم، دعاهم إلى ولوج السوق الوطنية بنظرة "متجددة قائمة على استثمارات تتخطى البعد التجاري إلى التفكير في مشاريع خلاقة للثروة تفتح المجال لنقل التكنولوجيا والتكوين المتواصل للموارد البشرية. وأضاف الوزير أن الهدف من هذا هو مرافقة الجزائر في مسعاها الرامي إلى "تنويع اقتصادها، والرفع من تنافسيتها الدولية وتسريع التحول الرقمي". وأكد أن الجزائر وبفضل التوجهات والأهداف الإستراتيجية لمخطط عمل الحكومة والإصلاحات التي تضمنها، أضحت تتوفر على "مناخ اقتصادي يتميز بعوامل جذب حقيقية, كما يتيح فرص هامة لصالح المستثمرين، بفضل العديد من المزايا والتسهيلات التي يقدمها الاطار القانوني، فضلا عن قدرات النمو الواعدة سواء في مجال التجهيزات والشبكات أو في جانب المحتوى الرقمي". وفي تصريح للصحافة على هامش هذا اللقاء التشاوري، أوضح الوزير أن الاجتماع يعد "الأول من نوعه" يجمع كل المتعاملين ويندرج في إطار تعليمات رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة لتشجيع إعادة بعث الاقتصاد الوطني. وأضاف قائلا: "إذا أردنا اليوم أن نرفع جاهزية البنية التحتية الجزائرية وكل ما هو خدمات مقدمة لمواطنينا يجب الاستماع للمتعاملين والموردين"، مشددا على أن "الجزائر ليس لها ميولات وأن كل تكنولوجية تأتي بإضافة مرحب بها". وأشار أنه تم الطلب من المتعاملين الاستثمار أكثر في السوق لخلق الثروة ومناصب الشغل، كما قال، للمهندسين الجزائريين ولتكوينهم ومرافقتهم للتحكم في هذه التكنولوجيات.

المجلس الشعبي الوطني : الوزير الأول يعرض مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور أمام لجنة الشؤون القانونية

ثلاثاء, 09/08/2020 - 11:49
عرض الوزير الاول,عبد العزيز جراد, هذا الثلاثاء, مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني, وهذا بحضور رئيس المجلس, سليمان شنين. وعقب ذلك, سيشرع في مناقشة النص القانوني من قبل أعضاء اللجنة على تتواصل المناقشة يوم غد الاربعاء قبل أن يعرض للتصويت على نواب المجلس في جلسة علنية تعقد يوم الخميس القادم. وسيتم خلال هذه الجلسة تقديم مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور من قبل ممثل الحكومة وتقديم تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات ثم التصويت عليه.  

خنشلة : عشرات المساكن تغمرها سيول الأمطار الرعدية ببلدية انسيغة

ثلاثاء, 09/08/2020 - 00:06
08/09/2020 - 00:06

غمرت سيول الأمطار الرعدية التي تساقطت مساء اليوم الاثنين على بلدية انسيغة بولاية خنشلة عشرات المنازل كما تسببت في تعطيل حركة مرور المركبات، حسب ما لوحظ.

وقد تسربت مياه الأمطار إلى داخل عشرات المساكن بأحياء السلام و البياضة والشعراوي ببلدية انسيغة بسبب انسداد البالوعات والمجاري المائية دون تسجيل خسائر بشرية.

وقام السكان برفقة عناصر الحماية المدنية بتصريف المياه من داخل المساكن المتضررة والعمل على تصريف المياه الراكدة عبر الشوارع الرئيسية لهذه الجماعة المحلية لتسهيل حركة المرور بالنسبة للراجلين والمركبات.

كما تسببت تقلبات الطقس في ركود كميات كبيرة من المياه عبر الشوارع الرئيسية والفرعية.

وقد تضررت المحاصيل الزراعية بالمستثمرات الفلاحية المنتشرة عبر إقليم بلدية انسيغة والمختصة في إنتاج مختلف الفواكه و الخضروات بسبب التساقط الكثيف لحبات البرد.

وقد تنقل والي خنشلة علي بوزيدي رفقة المدير الولائي للحماية المدنية الرائد عبد المالك بوبرطخ و العيد جغلال نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لذات الجماعة المحلية إلى الأحياء المتضررة، حيث استمعا لانشغالات السكان و شددا على المسؤولين المحليين باتخاذ إجراءات استعجالية للشروع في أشغال إنجاز مشروع حماية المدينة من الفيضانات.

 

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو إلى مواصلة إيلاء محو الأمية "كل الاهتمام والمتابعة"

اثنين, 09/07/2020 - 18:31
دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان, في بيان له هذا الاثنين, الحكومة إلى مواصلة إيلاء محو الأمية "كل الاهتمام والمتابعة", عشية إحياء اليوم العالمي لمحو الأمية المصادف للثامن سبتمبر من كل سنة. كما دعا المجلس بالمناسبة الحكومة إلى "الانخراط المتواصل في جهود تنفيذ وتجسيد أهداف التنمية المستدامة (2020-2030) السبعة عشر, سيما الهدف الرابع منها الذي يدعو الدول إلى ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتوفير فرص التعليم مدى الحياة". وفي نفس السياق, دعا المجلس المجتمع المدني الى "القيام بحملات منتظمة ومستمرة لتحسيس كل فئات المجتمع التي لم تنل قسطها من التعليم الابتدائي للتوجه إلى مراكز محو الأمية والتسجيل بها". وبالنظر إلى "الظرف الصحي الذي يحتفل فيه هذا العام باليوم العالمي لمحو الأمية, والذي أدى إلى غلق المدارس وتعليق التعليم للأطفال وأيضا للأشخاص المنخرطين في منظومة محو الأمية بسبب جائحة كورونا فيروس (كوفيد-19)", أكد المجلس على ضرورة "تدبير أحسن الطرق والوسائل للعودة السريعة الى دروس محو الأمية مع أخذ كل الإجراءات الصحية وغيرها لحماية صحة وحياة المتمدرسين". وبعد ان اشار إلى أن الجزائر "بذلت منذ الاستقلال جهود كبيرة في ميدان نشر التعليم بصفة عامة وخاصة برسم سياسات محو أمية تستهدف كل من فاتته فرصة التعليم", اعتبر المجلس أن محو الأمية "مسألة تتعلق بالكرامة الإنسانية واحترام حقوق الإنسان", مبرزا أن "توفير مهارات القراءة والكتابة والحساب لكل فرد هي من أساسيات بناء المجتمعات المتوازنة" .    

كورونا: 289 إصابة جديدة و240 حالة شفاء و6 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

اثنين, 09/07/2020 - 17:00
سجلت 289 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و6 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر, في الوقت الذي تماثل فيه 240 مريضا للشفاء, حسب ما كشف عنه هذا الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19), أفاد السيد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 46653 من بينها 289 حالة جديدة, وهو ما يمثل 0,7 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال الـ 24 ساعة الماضية. كما بلغ عدد الوفيات 1562 حالة, فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 32985 شخص, حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وأضاف السيد فورار أن 16 ولاية سجلت من حالة واحدة (1) الى 9 حالات وأن 10 ولايات سجلت 10 حالات فما فوق خلال ال24 ساعة الماضية, في حين أن 22 ولاية لم تسجل أي حالة. وكشف ذات المسؤول أن 43 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة. وشدد السيد فورار بالمناسبة على ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي, داعيا الى الحفاظ على صحة كبار السن خاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وفاة اللواء صواب مفتاح : الرئيس تبون يشيد بمآثر الراحل وبمساره الحافل بالعطاء الدائم في خدمة الجيش

اثنين, 09/07/2020 - 16:23
بعث السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، برسالة تعزية ومواساة إلى عائلة اللواء صواب مفتاح, قائد الناحية العسكرية الثانية الذي وافته المنية  الاثنين، أشاد فيها بمآثر الراحل وبمساره الحافل بالعطاء الوطني الدائم في خدمة الجيش الوطني الشعبي, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان "على إثر وفاة المغفور له بإذن الله اللواء صواب مفتاح، قائد الناحية العسكرية الثانية صباح اليوم بالمستشفى المركزي للجيش الدكتور محمد الصغير نقاش بعين النعجة بالعاصمة، بعث السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، برسالة تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيد وذويه وإلى رفاقه في قيادة الجيش الوطني الشعبي، أشاد فيها بمآثر الراحل وبمساره الحافل بالعطاء الوطني الدائم في خدمة الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، متضرعا إلى العلي القدير أن يتغمد هذا الوطني الوفي للشرف العسكري، ولرسالة نوفمبر المجيدة، بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان".

الرئيس تبون يستقبل سفير دولة الفاتيكان بالجزائر

اثنين, 09/07/2020 - 14:42
استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, هذا الاثنين القاصد الرسولي سعادة المونسنيور لوتشيانو روسو الذي أدى له زيارة وداع بمناسبة انتهاء مهمته بالجزائر بصفته سفيرا لدولة الفاتيكان, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان :"استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم القاصد الرسولي سعادة المونسنيور لوتشيانو روسو الذي أدى له زيارة وداع بمناسبة انتهاء مهمته بالجزائر بصفته سفيرا لدولة الفاتيكان".

الصفحات