وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 59 دقيقة 54 ثانية

طاقة: عطار يتحادث مع سفير كوريا الجنوبية حول تطوير التعاون الثنائي

ثلاثاء, 09/01/2020 - 02:02
01/09/2020 - 02:02

استقبل وزير الطاقة عبد المجيد عطار اليوم الاثنين بمقر دائرته الوزارية سفير جمهورية كوريا الجنوبية بالجزائر لي أون يون، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

واستعرض الجانبان واقع علاقات التعاون والشراكة بين الجزائر وكوريا الجنوبية في مجال الطاقة التي تُوصف "بالجيدة جدا" وتطرقا إلى سبل ووسائل تعزيزها.

وبعدما أشار إلى الإمكانيات الكبيرة وفرص الشراكة والاستثمار التي يتوفر عليها قطاع الطاقة في مختلف جوانبه، دعا الوزير الشركات الكورية إلى الاستثمار في مجال البتروكيمياء والهندسة وكذا الصناعة المحلية للتجهيزات الصناعية الطاقوية.

وفي هذا الصدد، أكد الوزير على الأهمية التي يوليها القطاع لنقل المهارات والتكنولوجيا وتبادل الخبرات وكذا التكوين.

ومن جانبه أعرب السفير عن رضاه عن العلاقات العريقة والجيدة للعلاقات القائمة بين البلدين.

كما أكد على استعداد بلاده "للمساهمة في تطوير مشاريع الشراكة رابح-رابح مع مشاركة خبرة شركات كوريا الجنوبية مع الشركات في مجال الطاقة لا سيما في قطاعات المستقبل المتعلقة بالانتقال الطاقوي.

الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة

اثنين, 08/31/2020 - 20:15
 أجرى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هذا الاثنين حركة جزئية في سلك الولاة تم بمقتضاها إنهاء مهام ثمانية (8) ولاة وستة (6) ولاة منتدبين فيما تم تعيين 17 واليا جديدا و14 واليا منتدبا ، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في نص بيان رئاسة الجمهورية مايلي :  "طبقا للمادة 92 من الدستور، أجرى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم، حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين، شملت السيدات والسادة الآتية أسماؤهم" :   أولاً: إنهاء مهام الولاة: تُنهى مهام كلُّ من السيدات والسادة الولاة: 1- أحمد مباركي، بصفته واليا لبشار؛ 2- محمد بن عمر، بصفته واليا للجلفة؛ 3- عيسى عروة، بصفته واليا لسكيكدة؛ 4- عبد السميع سعيدون، بصفته واليا لمستغانم؛ 5- الشيخ لعرجة، بصفته واليا للمسيلة؛ 6- محفوظ زكريفة، بصفته واليا لتيسمسيلت؛ 7- عمر الحاج موسى، بصفته واليا لتيبازة؛ 8- نصيرة رمضان، بصفتها والية لغليزان. ثانيًا: التعيين في سلك الولاة: يُعيَن كلُّ من السيدات والسادة: 1- لخضر سداس، واليا للشلف؛ 2- محمد بلكاتب، واليا لبشار؛ 3- مصطفى قريش، واليا لتمنراست؛ 4- محمد البركة دحاج، واليا لتبسة؛ 5- دومي جيلالي، واليا للجلفة؛ 6- كمال عبلة، واليا لسطيف؛ 7- عبد القادر بن سعيد، واليا لسكيكدة؛ 8- كربوش كمال الدين، واليا لقالمة؛ 9- جهيد موس، واليا للمدية؛ 10- عيسى بولحية، واليا لمستغانم؛ 11- عبد القادر جلاوي، واليا للمسيلة؛ 12- مسعود جاري، واليا لوهران؛ 13- عباس بداوي، واليا لتيسمسيلت؛ 14- عبد القادر راقع، واليا للوادي؛ 15- لبيبة ويناز، والية لتيبازة؛ 16- امحمد مومن، واليا لعين تيموشنت؛ 17- عطا الله مولاتي، واليا لغليزان. ثالثًا: إنهاء مهام ولاة منتدبين: تمّ إنهاء مهام السيدات والسادة الولاة المنتدبين: 1- مبروك عون، بصفته واليا منتدبا لتيميمون بولاية أدرار؛ 2- سمير نفلة، بصفته واليا منتدبا للدار البيضاء بولاية الجزائر؛ 3- جمال قاسمية، بصفته واليا منتدبا للشراقة بولاية الجزائر؛ 4- بن اعمر كياس، بصفته واليا منتدبا لبئر مراد رايس بولاية الجزائر؛ 5- فريدة عمراني، بصفتها والية منتدبة لبوزريعة بولاية الجزائر؛ 6- أحمد بودوح، بصفته واليا منتدبا للرويبة بولاية الجزائر. رابعًا: تعيين ولاة منتدبين: تمّ تعيين السيدات والسادة الآتية أسماؤهم ولاةً منتدبين: 1- ناصر سبع، واليا منتدبا لتيميمون بولاية أدرار؛ 2- عز الدين حمادي، واليا منتدبا لبرج باجي مختار بولاية أدرار؛ 3- بوبكر لنصاري، واليا منتدبا لأولاد جلال بولاية بسكرة؛ 4- عبد الرحمان دحيمي، واليا منتدبا لبني عباس بولاية بشار؛ 5- ساعد شنوف، واليا منتدبا لإن صالح بولاية تمنراست؛ 6- ابراهيم غميرد، واليا منتدبا لإن قزام بولاية تمنراست؛ 7- محمد السعيد بن قامو، واليا منتدبا للدرارية بولاية الجزائر؛ 8- عبد المالك بوتسطة، واليا منتدبا للدار البيضاء بولاية الجزائر؛ 9- عمار علي بن ساعد، واليا منتدبا للشراقة بولاية الجزائر؛ 10- حورية مداحي، والية منتدبة لسيدي عبد الله بولاية الجزائر؛ 11- يوسف بشلاوي، واليا منتدبا لبئر مراد رايس بولاية الجزائر؛ 12- جمال الدين حصحاص، واليا منتدبا لبوزريعة بولاية الجزائر؛ 13- نسيب نجية، والية منتدبة لزرالدة بولاية الجزائر؛ 14- أحمد زروقي، واليا منتدبا لرويبة بولاية الجزائر.

الوزارة الأولى تحدد تدابير جديدة للحجر الجزئي الـمنزلي

اثنين, 08/31/2020 - 20:12
حدد السيد الوزير الأول عبد العزيز جراد، في  إطار الـمسعى التدريجي والـمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية في تسيير الأزمة  الصحية  قائمة الولايات الـمعنية بتدابير الحجر الجزئي الـمنزلي من 29 إلى 18  ولاية حسب تطور الوضع الصحي ، حسب ما أفاد به ،اليوم الاثنين، بيان لمصالح  الوزير الأول هذا نصه الكامل : "تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون القائد الأعلى للقوات الـمسلحة ووزير الدفاع الوطني وعقب التشاور مع اللجنة العلمية  لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا (كوفيد ــ 19) والسلطة الصحية حدد السيد الوزير الأول في إطار الـمسعى التدريجي والـمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية الإجراءات الآتية: -تكييف قائمة الولايات الـمعنية بتدابير الحجر الجزئي الـمنزلي من 29 إلى 18 ولاية حسب تطور الوضع الصحي على النحو الآتي: رفع إجراءات الحجر الجزئي الـمنزلي لتسعة عشرة (19) ولاية التي تحسن وضعها الصحي بشكل واضح وهي: "سوق أهراس تيسمسيلت الجلفة معسكر أم البواقي باتنة بسكرة خنشلة الـمسيلة الشلف سيدي بلعباس برج بوعريريج ورقلة بشار قسنطينة سطيف أدرار الأغواط والوادي. " تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي الـمنزلي لـمدة ثلاثين (30) يوما ابتداء من الفاتح سبتمبر 2020 من الساعة الحادية عشر مساء (23h00)   إلى غاية الساعة  السادسة صباحا (006h)  من اليوم الـموالي على مستوى عشر (10) ولاياتي وهي: "بومرداس البويرة غليزان الـمدية البليدة تيبازة الجزائر وهران عنابة بجاية." تطبيق تدابير الحجز الجزئي الـمنزلي لـمدة ثلاثين (30) يوما ابتداء من الفاتح  سبتمبر 2020 من الساعة الحادية عشرة مساء(23h00) إلى غاية الساعة  السادسة صباحا (06h) من اليوم الـموالي بالنسبة للولايات الثمانية (08) التي عرفت ارتفاعا في عدد الإصابات وهي:" تبسة إليزي الطارف عين الدفلى تلمسان تيزي وزوي تندوف وجيجل." غير أنه يمكن للولاة،  بعد موافقة السلطات الـمختصة اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية لاسيما إقرار أو تعديل أو تكييف الحجر الجزئي أو الكلي بشكل استهداف لبلدية أو أكثر أو حي أو أكثر التي تشهد بؤرا للعدوى. -الإبقاء على إجراء حظر حركة النقل الحضري الجماعي العمومي والخاص خلال عطلات نهاية الأسبوع في الولايات الثمانية عشر (18) الـمعنية بتدابير الحجر الجزئي الـمنزلي. -فتح دور الحضانة والرعاية للأطفال مع التنفيذ الصارم لبروتوكول صحي مكيف يجب أن يتضمن على وجه الخصوص: -استخدام 50 % من قدرات استقبال هذه الـمؤسساتي في مرحلة أولى. -احترام التباعد الجسدي .  -إخضاع جميع الـمستخدمين لاختبار فحص (كوفيد ــ 19) قبل فتح الـمؤسسة. -الارتداء الإجباري للقناع الواقي لجميع الـمستخدمين. -الاستعانة بملصقات تتضمن التذكير بتدابير الوقاية على مستوى مختلف نقاط الدخول. - منع الأولياء من دخول الـمباني. - التطهير اليومي للأماكن والمطابخ والـمراحيض والطاولات والكراسي وغيرها من الـمعدات. -وضع ممسحات لتطهير الأحذية عند الـمداخل. - وضع الـمحلول الـمطهر تحت التصرف. - التهوية الطبيعية للأماكن. -منع استعمال أجهزة تكييف الهواء والـمراوح.     ويتحمل مسيرو هذه الـمؤسسات الـمسؤولية في حالة عدم الامتثال لتدابير الوقاية والنظافة الـمتخذة. وسيتم إجراء عمليات تفتيش فجائية حيث سيتم في حالة عدم الامتثال للبروتوكول الصحيي الغلق الفوري للـمؤسسة. فتح الـمكتبات وقاعات الـمطالعة والـمتاحفي مع تنفيذ البروتوكولات الصحية الـمتضمنة التدابير الآتية حسب الحالة:     -استخدام 50 %من قدرات استقبال هذه الـمؤسساتي في مرحلة أولى احترام التباعد الجسدي     -الارتداء الإجباري للقناع الواقي لجميع الـمستخدمين    - الاستعانة بملصقات تتضمن التذكير بتدابير الوقاية    - التطهير اليومي للأماكن والطاولات والكراسي    -وضع ممسحات لتطهير الأحذية عند الـمداخل     - وضع الـمحلول الـمطهر تحت التصرف     - التهوية الطبيعية للأماكن     -منع استعمال أجهزة تكييف الهواء والـمراوح. كلف وزير الشباب والرياضة بالقيام بالتشاور مع مختلف الاتحادات الرياضية  بدراسة إمكانية الاستئناف التدريجي للأنشطة والتظاهرات الرياضية دون جمهوري  حسب بروتوكولات صحية مكيفة مع كل اختصاص. رفع تدابير العطلة الاستثنائية مدفوعة الأجر الـممنوحة للنساء الحوامل واللواتي يتكفلن بتربية أطفال دون سن الرابعة عشرة (14). الإبقاء على إجراء حظر جميع أنواع التجمعات واللقاءات العائلية ولاسيما احتفالات الزواج والختان مع الترخيص بإبرام عقود الزواج من قبل الجهات الـمختصة. وبهذه الـمناسبة يجدر التذكير أن تجند السلطات العمومية إلى جانب تضامن الـمواطنين من خلال الحركة الجمعوية ووعي الجميع ولاسيما استعمال الأقنعة الواقية هي كلها عوامل ساهمت في استقرار الوضع الوبائي في  بلادنا. ومع ذلك فإن الحكومة تجدد دعواتها للمواطنين  إلى مواصلة التحلي باليقظة والتقيد بكل صرامة وروح الـمسؤولية بتدابير النظافة والتباعد الجسدي والحماية التي تظل الحل الأنسب للقضاء على هذا الوباء".  

كورونا: 348 إصابة جديدة و 266 متعاف و9 وفيات خلال الـ24 ساعة الاخيرة

اثنين, 08/31/2020 - 17:27
سجلت 348 إصابة جديدة بفيروس كورونا  (كوفيد-19) و9 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر, في الوقت الذي تماثل  فيه 266 مريضا للشفاء, حسب ما كشف عنه هذا الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد  ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار.     وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس  (كوفيد-19), أفاد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 44.494  من  بينها 348 حالة جديدة, وهو ما يمثل 0,8 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال الـ 24 ساعة  الماضية.  كما بلغ عدد الوفيات 1510 حالة, فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 31244 شخص,  حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة.  وأضاف فورار أن 19 ولاية سجلت من 1 إلى 9 حالات, و10 ولاية ازيد من 10  حالات خلال 24 ساعة الماضية, في حين19 ولاية لم تسجل أي حالة.  وكشف في نفس السياق أن 29 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة. ودعا جمال فورار بالمناسبة المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية  واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية إلى جانب الامتثال لقواعد  الحجر الصحي والارتداء الإلزامي للقناع الواقي سيما بعد إعادة فتح المساجد  الشواطئ وفضاءات التسلية والترفيه.  

رفع تعليق الزيارات العائلية عبر كافة المؤسسات العقابية

اثنين, 08/31/2020 - 11:44
قررت وزارة العدل رفع تعليق الزيارات العائلية للمحبوسين عبر كافة المؤسسات العقابية ابتداء من يوم غد الثلاثاء حسب ما تضمنته مذكرة وزارية نشرتها الوزارة على موقعها الإلكتروني. وقد جاء هذا القرار ضمن مذكرة صادرة عن وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي موجهة إلى النواب العامين وقضاة تطبيق العقوبات ومدراء المؤسسات العقابية يسري مفعولها ابتداء من الفاتح سبتمبر 2020 ،حيث حددت هذه الوثيقة التدابير الاحترازية الواجب الالتزام بها للوقاية من تفشي فيروس كورونا. وفي هذا الإطار سيتم الترخيص بدخول "زائرين اثنين إلى قاعة المحادثة مع منع زيارة الأطفال دون سن 16 سنة" ،كما ستجري "الزيارات المقربة وجوبا بفاصل زجاجي لكل فئات المحبوسين". وتشمل هذه التدابير أيضا "مواصلة العمل باستلام المبلغ الموجه لقنوة المحبوس من الأهالي على مستوى المؤسسات العقابية" مع "الإبقاء على إجراء تعليق إدخال القفف". كما تشير المذكرة الوزارية كذلك إلى "مواصلة استعمال قاعة المحادثة بالفاصل لزيارة المحامين للمحبوسين"، موضحة أنه في حالة نقص المرافق، "يتعين احترام مسافة التباعد الجسدي بمتر واحد على الأقل مع وضع الكمامات". وتؤكد الوزارة على أنه سيتم "اتخاذ كل الاحتياطات والتدابير الوقائية لتفادي انتقال الفيروس لاسيما التباعد الجسدي واستعمال الكمامات"، مع الإشارة إلى ضرورة إعلام عائلات المحبوسين بالترتيبات المذكورة آنفا.

بلحيمر : مرسوم تنفيذي لتنظيم الصحافة الإلكترونية قيد الإثراء قبل عرضه على الحكومة

اثنين, 08/31/2020 - 10:47
كشف وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، السيد عمار بلحيمر، أن المرسوم التنفيذي الذي ينظم الصحافة الإلكترونية يوجد حاليا قيد الإثراء، حيث شرع في توزيعه على القطاعات المعنية لإبداء الرأي حول شكله ومضمونه قبل عرضه أمام مجلس الحكومة للمصادقة عليه. وفي حوار خص به جريدة "خبر برس" الإلكترونية، أوضح السيد بلحيمر أن هذا النص القانوني هو "عبارة عن مرسوم تنفيذي يتضمن كيفيات ممارسة نشاط الإعلام عبر الأنترنت ونشر الرد والتصحيح عبر الموقع الإلكتروني"، مشيرا إلى أنه تم الشروع في توزيعه على كل القطاعات المعنية لإبداء الرأي والملاحظات حول شكله ومضمونه". وأضاف أنه بعد الإثراء النهائي، سيتم عرض هذا المرسوم التنفيذي أمام مجلس الحكومة للمصادقة عليه. وفي رده عن سؤال يتعلق بـ"توطين" المواقع الالكترونية في الجزائر، أوضح وزير الاتصال بأن المصطلح المذكور يعني "جزأرة" مواقع البث والنشر، على غرار القنوات التلفزيونية الخاصة، مضيفا أن المواقع الإلكترونية "من المفروض أن يكون منطلق نشاطها من الجزائر، طبقا للقوانين المحددة لنشاط المؤسسات الإعلامية في الجزائر الناشطة عبر الأنترنت". كما لفت أيضا إلى أن "التوطين" يهدف إلى "ضبط نشاط هذه المواقع طبقا للقانون الجزائري"، الأمر الذي سيمكن الناشرين وأصحاب المواقع --مثلما قال-- من "تفادي اللهث وراء الأموال أو تحويلها بصيغ وطرق غير مشروعة". وبخصوص الآليات التي ستستفيد منها الصحف الإلكترونية من الإشهار العمومي، قال السيد بلحيمر أنه "بعد صدور النص القانوني للصحافة الإلكترونية، سيتم تحديد المعايير الخاصة بالإشهار الإلكتروني، حتى وإن كانت من حيث المرجعية والمبادئ العامة لا تختلف كثيرا عن المعايير التي ضبطت للصحافة المكتوبة الورقية"، وهو الشق الذي سيحدده بصفة "قطعية" قانون الإشهار الذي يعد --مثلما أضاف-- "أحد أبرز ورشات قطاع الاتصال".

الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء

أحد, 08/30/2020 - 23:17
اجتمع مجلس الوزراء، الأحد، بتقنية التواصل المرئي عن بعد برئاسة السيد عبد المجيد تبون, رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، خصص لدراسة ومناقشة ثلاثة مشاريع أوامر تتعلق بقطاعي العدالة والصناعة الصيدلانية، بالإضافة الى عرض حول قطاع البيئة ومشروع مرسوم رئاسي يخص قطاع المالية، حسب ما افاد به بيان لرئاسة الجمهورية فيما يلي نصه الكامل : "عقد مجلس الوزراء اليوم الأحد 30 أوت 2020 اجتماعا بتقنية التواصل المرئي عن بعد برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني. وتضمن جدول الأعمال دراسة ومناقشة ثلاثة مشاريع أوامر، إثنان قدمهما وزير العدل حافظ الأختام، يتعلق الأول بالوقاية من عصابات الأحياء ومكافحتها، والثاني يعدل ويتمم الأمر رقم 66-155 المؤرخ في 8 جوان 1966، والخاص بقانون الإجراءات الجزائية، من خلال تعزيز تخصص القضاء الجزائي باستحداث أقطاب جديدة، وتعديل الأحكام المتعلقة بامتياز التقاضي المعترف به لبعض الفئات من الموظفين السامين في الدولة، واستحداث أحكام جديدة تتعلق باستعمال المحادثة المرئية عن بعد في الإجراءات القضائية. أما المشروع الثالث الذي قدمه وزير الصناعة الصيدلانية، فيتعلق بتعديل وتتميم القانون رقم 18-11 المؤرخ في 2 جويلية 2018، الخاص بالصحة. وأُدرِج في جدول الأعمال أيضا استكمالا للإجتماع السابق، تقديم عرض من طرف وزيرة البيئة حول ورقة العمل لبعث وتطوير أنشطة قطاع البيئة في إطار المقاربة الجديدة الإقتصادية والإجتماعية، ومشروع مرسوم رئاسي عرضه وزير المالية يحدد التدابير المكيفة لإجراءات إبرام الصفقات العمومية في إطار الوقاية من انتشار وباء فيروس (كوفيد-19)، والتصدي له، بالإضافة إلى مشروع قدمه وزير الشؤون الخارجية للموافقة على الإتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية الموقع بكيغالي في 21 مارس 2018. وبعد المناقشة والمصادقة، أسدى السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، التوجيهات التالية للوزراء المعنيين للعمل بها تحت إشراف الوزير الأول.  أولا: قطاع العدالة - التشديد على مكافحة تفشي ظاهرة النشاط الإجرامي لعصابات الأحياء التي عرفت تناميا في السنوات الأخيرة، خاصة في المدن الكبرى بسبب ضعف سلطة الدولة، مما يقتضي الزيادة في إجراءات الردع القانوني لحماية المواطنين وممتلكاتهم من هذه العصابات الإجرامية التي يستخدم فيها المال الفاسد لخلق البلبلة وترهيب السكان وترويج المخدرات. - منع استيراد أو بيع أو حيازة أو استعمال أو صناعة السلاح الأبيض من سيوف وخناجر قصد تزويد عصابات الأحياء به. - استثناء استفادة المعاقبين من هذه العصابات من إجراءات العفو. - إقرار تدابير قانونية لحماية الأجهزة الأمنية بمختلف أسلاكها المكلفة بمواجهة هذه العصابات. وفي هذا الشأن، أمر السيد رئيس الجمهورية بتكثيف عمل اللجنة الوطنية واللجان المحلية المستحدثة في مشروع الأمر المعروض للنقاش، وإشراك المجتمع المدني في محاربة هذه الجريمة التي تتراوح عقوبة الحبس المقترحة بشأنها من خمس سنوات إلى المؤبد في حالة القتل بالإضافة إلى الغرامة المالية التي تصل إلى مليوني دج. كما كلف السيد الرئيس وزير العدل حافظ الأختام بالشروع في إعداد قانون ضد الاختطاف حماية لأمن المواطن وأبنائه. وفيما يتعلق بتعديل قانون الإجراءات الجزائية، نوه السيد الرئيس بِما ورد في هذا المشروع من تدابير للرفع من مردودية القضاء الجزائي بإنشاء قطبين جديدين مالي واقتصادي تكيفا مع التعقيدات والتحولات التي أصبحت تتسم بها الجريمة، والتي تقتضي تكييف وسائل وآليات التصدي لها. ثانيا: قطاع الصناعة الصيدلانية أكد السيد الرئيس أن سوق الدواء في الجزائر لابد أن يتكيف مع المقاربة الاقتصادية الجديدة الهادفة إلى تشجيع الإنتاج الوطني بِتوفير العملة الصعبة والعناية بصحة المواطن. وفي هذا الشأن أمر السيد الرئيس بِما يلي: - مرافقة شركة صيدال بشكل خاص لاستعادة ريادتها في إنتاج الأدوية واسترجاع حصتها السابقة من السوق الوطنية والتي كانت 30 بالمئة قبل أن تنخفض إلى 10 بالمئة بفعل التلاعبات لصالح الاستيراد. - إعطاء الأولوية لرفع الإنتاج الوطني لصناعة الأدوية وتقليص فاتورة الاستيراد بـ 400 مليون دولار نهاية السنة الجارية. - إيلاء الوكالة الوطنية للصناعة الصيدلانية التي أصبحت تحت وصاية وزارة الصناعة الصيدلانية صلاحيات لضبط وتنظيم السوق وتنمية الصناعة الصيدلانية. - إضافة مادة في المشروع المعروض للنقاش لمراقبة مخزون الأدوية لمنع الاستيراد العشوائي الذي يلاحظ في تداول الأدوية التي انتهت صلاحيتها أو يتم تكديسها بدل إتلافها. - التصدي للمخابر واللوبيات المتورطة في عمليات استيراد أدوية بطريقة سرية لمحاربة الإنتاج الوطني وتهريب العملة الصعبة. - التركيز على فتح المجال أمام الشباب والمؤسسات الناشئة لولوج عالم الصناعة الصيدلانية وتصدير منتوجاتهم. - تشديد الرقابة بالتنسيق مع دول الجوار خاصة في الجنوب أمام مهربي المهلوسات والمخدرات المستعملة أحيانا كسلاح لزعزعة أمن واستقرار الدول. ثالثًا: قطاع البيئة عقب عرض وزيرة البيئة لاستراتيجية القطاع الهادفة إلى توفير اطار معيشي نوعي للمواطن كأولوية قصوى، أمر السيد الرئيس بِـ: - الاهتمام أكثر بالمحيط البيئي والعمل بالتنسيق مع المجتمع المدني وتشجيعه لاستعادة الصورة الجمالية لمدننا. - إعادة بعث مشروع السد الأخضر كأولوية لوقف زحف الرمال نحو الشمال. - تنسيق سياسات الحفاظ على البيئة مع مختلف البرامج الدولية وإبراز الدور الجزائري في مكافحة الانبعاثات الغازية والالتزام بالاتفاقيات الدولية. - تكليف الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية بالانتقال إلى الجنوب لوضع خطة مستعجلة لوقف درجة التلوث في المعالم الأثرية والسياحية، وتحسين شبكة مياه الصرف الصحي. - غرس ثقافة البيئة في الناشئة بالمدارس، لأن التحدي اليوم له طابع تربوي وحضاري بالأساس. رابعا: قطاع المالية أكد السيد الرئيس أنّ الوضعية الاستثنائية التي تمر بها البلاد منذ شهر مارس الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19) فرضت علينا وضع اطار تنظيمي خاص يسمح بتكييف قواعد منح الصفقات العمومية المتعلقة بالعمليات المبرمجة، مع هذه الوضعية غير المسبوقة وإدارة التعامل معها بصفة سلسة وسريعة وشفافة لتسهيل مهمة الإدارات والمؤسسات العمومية. خامسا: منطقة التبادل الحر وبعد التصديق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية والبروتوكولات الملحقة به، انسجاما مع التوجه الاستراتيجي لسياستنا الخارجية... أعطى السيد الرئيس توجيهات إلى الوزراء المختصين تحت إشراف الوزير الأول للاستفادة من تجارب التبادل الحر التي عرفتها الجزائر مع المجموعات الإقليمية الأخرى للتأكد من المنشأ الأصلي الإفريقي للسلع والبضائع المتداولة في منطقة التبادل الحر، والتي لا يجب أن تقل نسبة إدماجها عن 50% حتى لا تسرب إلى السوق الوطنية، وعلى حساب الإنتاج المحلي مواد مصنوعة خارج القارة الإفريقية. والجدير بالذكر أن هذا الاتفاق الذي يدخل حيز التنفيذ في فاتح شهر جانفي 2021، سيمكن المتعاملين الاقتصاديين من ولوج الأسواق الافريقية مستفيدين من جهود بلادهم في تعزيز البنية التحتية للقارة، سواء من خلال الطريق الصحراوي أو بتحديث شبكة السكك الحديدية ومشروع بناء ميناء الوسط الحمدانية، ومن شأن ذلك أن يرفع حجم التبادل التجاري خارج المحروقات مع القارة الإفريقية الذي لا يزيد حاليا عن 3% سنويا. وقبل رفع الجلسة، طلب السيد رئيس الجمهورية من أعضاء الحكومة الإصغاء أكثر لانشغالات المواطنين والتكفل بها، وتجنب القرارات المتسرعة، خاصة والبلاد على أبواب مرحلة سياسية جديدة لوضع أسس دولة قوية وعادلة قادرة على تطبيق ديمقراطية جادة تحمي الحريات والحقوق وتكون في خدمة المواطن".

الرئيس تبون يسدي تعليمات للنهوض بقطاع الصيدلة في الجزائر

أحد, 08/30/2020 - 20:39
أسدى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، جملة من التعليمات الرامية للنهوض بقطاع الصيدلة في الجزائر, مبرزا أن سوق الدواء لابد أن يتكيف مع المقاربة الاقتصادية الجديدة الهادفة إلى تشجيع الإنتاج الوطني وتوفير العملة الصعبة والعناية بصحة المواطن، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وخلال ترأسه للاجتماع الدوري لمجلس الوزراء أمر رئيس الجمهورية ب"مرافقة شركة صيدال بشكل خاص لاستعادة ريادتها في إنتاج الأدوية واسترجاع حصتها السابقة من السوق الوطنية"والتي كانت تبلغ 30 بالمئة قبل أن تنخفض إلى 10 بالمئة بفعل التلاعبات لصالح الاستيراد. وأعطى الرئيس خلال الاجتماع تعليمات بمنح الأولوية لرفع الإنتاج الوطني لصناعة الأدوية وتقليص فاتورة الاستيراد بـ 400 مليون دولار نهاية السنة الجارية، مع إيلاء الوكالة الوطنية للصناعة الصيدلانية- التي أصبحت تحت وصاية وزارة الصناعة الصيدلانية- صلاحيات لضبط وتنظيم السوق وتنمية القطاع. كما أمر بإضافة مادة في المشروع المعروض للنقاش لمراقبة مخزون الأدوية لمنع"الاستيراد العشوائي الذي يلاحظ في تداول الأدوية التي انتهت صلاحيتها، أو يتم تكديسها بدل إتلافها"، إلى جانب "التصدي للمخابر واللوبيات المتورطة في عمليات استيراد أدوية بطريقة سرية لمحاربة الإنتاج الوطني وتهريب العملة الصعبة". كما وجه الرئيس تبون تعليمات بالتركيز على فتح المجال أمام الشباب والمؤسسات الناشئة لولوج عالم الصناعة الصيدلانية وتصدير منتوجاتهم، مع تشديد الرقابة بالتنسيق مع دول الجوار خاصة في الجنوب أمام مهربي المهلوسات والمخدرات المستعملة أحيانا كسلاح لزعزعة أمن واستقرار الدول.

كورونا: 364 إصابة و10 وفيات جديدة و 261 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الاخيرة

أحد, 08/30/2020 - 17:03
سجلت 364 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 10 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 261 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه  الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، أفاد السيد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 44.146 من بينها 364 حالة جديدة، وهو ما يمثل 0،8 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال ال24 ساعة الماضية. كما بلغ عدد الوفيات 1501 حالة، فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 30.978 شخص، حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وأضاف السيد فورار أن 14 ولاية سجلت من 1 إلى 9 حالات، و 11 ولاية ازيد من 10حالات خلال 24 ساعة الماضية، في حين 23 ولاية لم تسجل أي حالة. وكشف في نفس السياق أن 29 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة. ودعا السيد فورار بالمناسبة المواطنين الى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي سيما بعد اعادة فتح المساجد الشواطئ وفضاءات التسلية والترفيه.

نزيه بن رمضان للإذاعة : فعاليات المجتمع المدني ستكون شريكا في اتخاذ القرار وتحقيق التنمية

أحد, 08/30/2020 - 11:18
أكد نزيه بن رمضان مستشار رئيس الجمهورية مكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج هذا الأحد أن التركيز الآن منصب على اعادة بناء الثقة بين الحركات الجمعوية و مؤسسات الدولة وصولا إلى انجاز تشاركية حقيقية تنتقل به من أدواره التي كانت مقتصرة على النشاط الكلاسيكي المناسباتي الى العمل المؤسساتي المحترف بحيث يصبح مشارك ومساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأوضح بن رمضان لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى أن المرحلة التي تمر بها البلاد برهنت عن وجود وعي لدى فعاليات المجتمع المدني لكنها تحتاج إلى نوع من التنظيم والمرافقة وتأهيل للوصول إلى مستوى المشاركة الفعلية المتمثلة في المساهمة في اتخاذ القرار كما تعهد رئيس الجمهورية. وأشار بن رمضان في السياق إلى أن اهتمام رئيس الجمهورية بجمعيات المجتمع المدني هو رسالة للحركة الجمعوية وتثمين لدورها في الوقوف إلى جانب الدولة الذي اتضح جليا خلال مواجهة تفشي جائحة كورونا ،حيث انخرطت بحس ووعي في جهود الحد من تفشي فيروس كورونا. على صعيد متصل أكد بن رمضان أن آلاف الجمعيات التي تنشأ حاليا على مستوى الأحياء تعبر عن ثقة  المواطنين في رئيس الجمهورية  لافتا إلى أن هذه الجمعيات تضاف إلى النسيج الجمعوي الذي يضم أزيد من120 ألف جمعية بمختلف أشكالها وصيغها. لكن ضيف الصباح شدد بالمقابل على ضرورة أخلقة العمل الجمعوي عبر وضع دفتر شروط   مضيفا بالقول "الآن نحن في مرحلة الكم ونتجه إلى مرحلة الكيف وصولا إلى مرحلة التشاركية التي تتطلب تنظيم وتأطير وتنسيق وتأهيل أكثر. ويرى بن رمضان أن التنظيم الهيكلي المستقبلي للحركات الجمعوية الذي يكتسي صفة الديمومة سيساهم في تذليل كل العقبات التي تحول دون التنسيق بين الجمعيات ومؤسسات الدولة قصد الذهاب إلى تشاركية حقيقية بين مؤسسات الدولة و جمعيات المجتمع المدني للاستجابة لتطلعات المواطنين وانشغالاتهم. وبالنسبة للجالية الوطنية بالخارج كشف بن رمضان عن توفير منصة رقمية يتم من خلالها تبادل الأفكار والمقترحات بين الجمعيات داخل الوطن والجالية الوطنية في الخارج كما تشكل نافذة لطرح انشغالات مشيرا  في  ذات السياق  إلى عقد لقاءات مستقبلا بجمعيات الجالية في الخارج والنخب الجزائرية للاستماع لمقترحاتهم وتنفيذها ضمن خطة عمل واستراتيجية يتم تبنيها بالتشاور مع رئيس الجمهورية.                              

الرئيس تبون يترأس هذا الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء

سبت, 08/29/2020 - 19:39
يترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني هذا الأحد، اجتماعا لمجلس  الوزراء، حسب ما أفاد به اليوم السبت بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "تتمة للاجتماع السابق، يعقد مجلس الوزراء، غدا الأحد 30  أوت، اجتماعا برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى  للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني".  و"سيخصص هذا الاجتماع لدراسة ملف البيئة وإجراءات تنظيمية ذات العلاقة  بقطاع المواد الصيدلانية ومكافحة جائحة كوفيد-19". كما "سيدرس اجتماع مجلس الوزراء مشروعي أمريتين تخصان قطاع العدالة وملف آخر يتعلق بالتبادل التجاري مع الدول الإفريقية"، وفقا للمصدر ذاته.  

كورونا :379 اصابة جديدة و281 حالة شفاء و 8 وفيات

سبت, 08/29/2020 - 17:20
 سجلت 379 إصابة جديدة بفيروس كورونا  و 8 وفيات خلال ال24 ساعة الاخيرة  في الوقت الذي تماثل فيه 281 مريضا للشفاء.  حسب ما كشف عنه اليوم السبت الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. المضدر: واج      

انطلاق الشبكة البرامجية الجديدة للاذاعة الجزائرية هذا الاحد

سبت, 08/29/2020 - 15:48
 تشرع الإذاعة الجزائرية ابتداء من هذا الأحد 30 أوت 2020 في بث شبكتها البرامجية الجديدة لموسم 2020/2021 على مستوى مختلف قنواتها الإذاعية الوطنية، الدولية، الموضوعاتية و الجهوية.   و قد روعي في تحضير هذه الشبكة الظروف التي تميّز المرحلة الحالية على المستوى الصحي و السياسي و كذا الوضع الاقتصادي و الاجتماعي و ما اتخذ من إجراءات تضمنها مخطط الإنعاش الاقتصادي الذي وضع أسس النموذج الجديد للتنمية.  ما يميّز الشبكة البرامجية لهذا الموسم الإذاعي، هو التجديد الملاحظ على البرامج سواء من حيث الشكل أو المحتوى و ذلك تماشيا مع حاجات المستمعين و أذواقهم و كذا مقتضيات العمل الإعلامي الراقي و الهادف.      و ينطبق ذلك على مختلف أنواع البرامج سواء الإخبارية، التربوية أو الترفيهية. بحيث سيتم إطلاق عديد البرامج الجديدة منها الفضاء المسائي "مساءOne  " للقناة الأولى و هو برنامج منوع يتضمن عدة فقرات فنية و ثقافية و رياضية يبث يوميا ما بين الرابعة و السادسة مساء. و كذلك البرنامج الجديد "حوار التنمية" إلى جانب الموعد الأسبوعي "فوروم الأولى" المفتوح للشخصيات الوطنية البارزة. و تعد القناة الأولى مستمعيها أيضا بعديد الفضاءات الإخبارية، التربوية، الثقافية و الترفيهية التي ستقدم بتلبيس جديد تم إعداده وفق المعايير المعمول بها عالميا.  أما القناة الثانية و بحكم تخصصها كقناة تبث برامج بالأمازيغية و عن الأمازيغية، و قصد تشجيع المواهب و الإبداع بمختلف اللهجات الأمازيغية فقد خصصت فضاء " ثاغراست" من ساعتين يبث كل يوم سبت من ال11 صباحا إلى الواحدة زوالا لتسجيل إبداعات المولعين بالفن و الثقافة الأمازيغية. إلى جانب ذلك ستنظم هذه القناة و بالتعاون مع المحافظة السامية للأمازيغية  ندوة شهرية "فوروم الأمازيغية" للوقوف عند آخر البحوث و المستجدات ذات الصلة بترقية اللغة الأمازيغية.  كما تقترح يوميا ضيف الفترة الصباحية "إنبقي نتصبحيث" لمواكبة أحداث الساعة. من جهتها تعد القناة الوطنية الثالثة جمهورها بإثراء فقرات الفترة الصباحية و إدراج فضاءات جديدة مثل « avec vous et pour vous »، « le café de la trois »،  « A l'improviste »  مع الاحتفاظ بالبرنامج الحواري  اليومي « L'invité de la rédaction » و كذلك    le mag de l'info du soir » «  الذي سيبث يوميا على الخامسة مساء.      بدورها تطلق إذاعة الجزائر الدولية بحكم توجهها الإخباري و الدولي فضاء إخباريا يبث يوميا على أمواج الFM و الأمواج القصيرة  ما بين السابعة و الثامنة مساءا "فضاء الساحل"  يتضمن مواعيد إخبارية، حوارات و عدة فقرات تتعلق بمنطقة الساحل. إذاعة الشباب Jil Fm هي الأخرى تقترح لمستمعيها هذا الموسم عدة برامج جديدة منها البرنامج الإخباري " لقاء خاص"، المجلة الصحية "Mag jil"، البرامج التفاعلية "Wach tahki و Allo fayçal " بالإضافة  إلى " فيزا للمستقبل ". وفي الشأن الثقافي تسعى الإذاعة الثقافية إلى المساهمة في إبراز التنوع و الثراء الذي يميّز الثقافة الجزائرية مع اقتراح فضاءات جديدة مثل "مقهى الثقافة"، "حوارات الثقافية"،"تكريم خاص"، "محطات"،  "بحوث و دراسات"، "على ضوء العلوم"و "قصتي مع الكتابة". في الجانب الديني وتدعيما لمسعاها لترسيخ قيم الاعتدال و الوسطية تقترح إذاعة القرآن الكريم عدة برامج جديدة منها على سبيل الذكر "غراس المستقبل"، "الطفل و الوسائط"، "مصاحف و تلاوات" و باقة من البرامج التوجيهية و الفقهية المطلوبة من المستمعين.      إلى جانب المقاربة الوطنية التي تضطلع بها القنوات الوطنية و الموضوعاتية، تجتهد يوميا الإذاعات الجهوية ال48 عبر مقاربتها الجوارية لخدمة الجمهور المحلي و تعزيز حضور الإذاعة في عمق المجتمع لمرافقة الفاعلين في ميدان التنمية و نقل انشغالات المواطن خاصة الذين يتواجدون  في الأرياف و مناطق الظل.      بهذا ترافق مختلف القنوات الإذاعة الجزائرية ال55 التحولات التي تعيشها الجزائر في شتى مجالات الحياة بديناميكية انفتاح أكثر على المجتمع وتعزيز دور ها في المجتمع و تكريس حق المواطن في إعلام موضوعي و نزيه. المصدر: الاذاعة الجزائرية  

لجنة الفتوى تجيز اخراج الزكاة قبل حلول موعدها بسب كورونا

سبت, 08/29/2020 - 11:05
أعلنت اللجنة الوزارية للفتوى هذا السبت جواز تقديم الزكاة و إخراجها قبل حلول موعدها لما في ذلك من تحقيق المصلحة التي تعود على المواطنين لتجاوز الصعوبات التي أفرزتها جائحة كورونا. وفي بيان لها, أشارت لجنة الفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف إلى أنه "يجوز تقديم الزكاة وإخراجها قبل حلول موعدها (أي الحول), وفي ذلك ما لا يخفى من تحقيق المصلحة التي تعود على فئات من المواطنين, وذلك بمرافقتهم و إعانتهم في تجاوز الصعوبات التي أفرزتها جائحة كورونا, خصوصا في هذه الأيام من الشهر المحرم, حيث تعود الكثير على إخراج زكاتهم بهذه المناسبة". ونبهت اللجنة في ذات البيان المزكين الذين قدموا زكاتهم وأخرجوها قبل دوران الحول, "أن يراجعوا نصابهم عندما يحين موعد حولهم الأصلي, فإذا وجدوا عند تمام الحول أي العام أن مجموع ما عندهم من المال يزيد على المبلغ الذي أخرجوا منه الزكاة سابقا, فإنه يجب عليهم إخراج الزكاة من الفارق بين القيمة السابقة والقيمة الحالية, لأن تقديم الزكاة لا يسقط وجوبها في المال الذي طرأ خلال هذه المدة". وفي ذات السياق, ذكرت اللجنة ب"وجوب المبادرة إلى إخراج زكاة الثروة الحيوانية و زكاة الزروع والثمار وفق شروطها و كيفياتها حرصا على زيادة الأموال الزكوية التي تسهم في خدمة المجتمع وتنميته". و تهيب اللجنة الوزارية للفتوى, بأرباب الأموال و من وسع عليهم الله في الرزق أن "يضاعفوا من الخيرات وأن يستمروا في مد يد العون لإخوانهم المحتاجين". كما تهيب بكل المحسنين أن "يوسعوا صدقاتهم لتشمل مختلف المجالات التي تخدم المصالح العامة, ويعود نفعها على سائر أفراد المجتمع لاسيما الفئات المعوزة, كما تسهم في تعزيز منظومة التضامن الوطني والتكافل الاجتماعي, خصوصا ونحن مقبلون على دخول اجتماعي في ظروف استثنائية تتطلب مضاعفة الجهود والمساعي الخيرية". و شددت لجنة الفتوى على أن وقع جائحة كورونا "لا يزال قائما ومستمرا ما يستدعي المزيد من التمثل بقيم التضامن والتكافل الأصيلة في مجتمعنا الجزائري والتي من شأنها التخفيف من وطأة الملمات التي أصابت فئات من المواطنين في أرزاقهم ومعاشهم"  

هزة أرضية بقوة 4.2 على سلم ريشتر بتيبازة

سبت, 08/29/2020 - 09:37
سجلت هذا السبت في حدود الساعة ال 6.10 دقائق هزة أرضية بلغت شدتها 4.2 درجات على سلم ريشتر بولاية تيبازة، حسب ما أفاد به مركز البحث في علم الفلك و الفيزياء الفلكية و الجيوفيزياء. و أوضح المصدر ذاته  أن مركز الهزة حدد على بعد 3 كلم شمال شرق سيدي غيلاس بولاية تيبازة. و أكد مركز البحث في علم الفلك و الفيزياء الفلكية و الجيوفيزياء ان الهزة وقعت في البحر. من جهتها أعلنت المديرية العامة للحماية المدنية عن عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية جراء الهزة الأرضية. وأوضح المصدر ذاته أن وحدات الحماية المدنية  قامت على إثر هاته الهزة الأرضية التي شعر بها سكان الولايات المجاورة لولاية تيبازة, بعملية استطلاع وتعرف, بنشر فرق راجلة من أعوان الحماية المدنية, سيارات إسعاف وكذا شاحنات تدخل عبر مختلف بلديات وأحياء الولاية, بحيث لحد الساعة لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية. و كانت آخر هزة سجلت بولاية وهران في 15 من شهر أوت الجاري في منطقة بطيوة و بلغت شدتها 3.4 درجات على سلم ريشتر. كما تم تسجيل في الايام المنصرمة هزات  في كل من منطقة عين رمانة بالبليدة و حمالة بولاية ميلة. و يشرح  مركز البحث في علم الفلك و الفيزياء الفلكية و الجيوفيزيائية بأن هذه الهزات تدخل في اطار النشاط الزلزالي العادي بشمال الجزائر و هو نتاج عن تقارب القارتين الافريقية الاورواسيوية . و المركز يسجل يوميا هزات أرضية لا يحس بها المواطنون.  

بوقدوم يتحادث بباماكو مع رئيس بعثة مينوسما

جمعة, 08/28/2020 - 20:19
تحادث وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، هذا الجمعة بباماكو، مع الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في مالي ورئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام (مينوسما)، محمد صالح النظيف. وأفاد بيان لوزارة الخارجية أنّ بوقدوم تحادث مع رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي إلي مالي والساحل، بيير بويويا. وخلال هذين اللقاءين، تمّ التطرق إلى "الوضع الحالي في مالي وطرق وسبل مرافقة هذا البلد الشقيق والجار لمواجهة التحديات الراهنة"، يختم البيان. 

كورونا : 387 إصابة جديدة، 279 حالة شفاء و 8 وفيات خلال ال24 ساعة الاخيرة

جمعة, 08/28/2020 - 17:06
 سجلت 387 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 8 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر, في الوقت الذي تماثل فيه 279 مريضا للشفاء, حسب ما كشف عنه اليوم الجمعة الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار.

الرئيس تبون يوفد بوقدوم إلى مالي

جمعة, 08/28/2020 - 12:58
حل وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم اليوم الجمعة ببماكو (مالي) في زيارة تدوم يوما واحدا حيث أوفده رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حسبما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وجاء في البيان: "حل صباح اليوم ببماكو وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم الذي أوفده رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الى مالي في زيارة تدوم يوما واحدا" . وأوضح ذات المصدر أن هذه الزيارة التي تندرج في إطار "العلاقات التاريخية والأخوية والتضامنية التي تربط  الجزائر على الدوام بمالي جاءت للتعبير عن الدعم الثابت للشعب المالي الشقيق وتمسكها الشديد بأمن واستقرار مالي."  

الفريق شنقريحة : القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تسعى لإعادة الاعتبار إلى البحرية الجزائرية

خميس, 08/27/2020 - 19:23
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق  السعيد شنقريحة, اليوم الخميس بوهران, سعي القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي  لإعادة الاعتبار إلى البحرية الجزائرية التي "عاشت فترة ذهبية في تاريخنا  المجيد وكانت تمثل دون منازع سيدة البحار الأولى", حسب ما أفاد به بيان لوزارة  الدفاع الوطني. وقال الفريق شنقريحة خلال اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية  الثانية, إن "أبعاد السعي الحثيث والجهود المكثفة والمتواصلة المبذولة من لدن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لا ترمي فقط إلى الرفع من القدرات  القتالية والعملياتية لقواتنا البحرية, باعتبارها رمزا أكيدا من رموز القدرة على حماية مياهنا الإقليمية بسواحلها الممتدة, كما يعلم الجميع, على طول 1200  كلم," قلت إن هذه الجهود لا ترمي إلى تحقيق ذلك فقط, وإنما تهدف أيضا إلى إعادة  الاعتبار إلى البحرية الجزائرية التي عاشت فترة ذهبية في تاريخنا المجيد,  وكانت تمثل دون منازع سيدة البحار الأولى, وقوة يحسب لها ألف حساب في البحر الأبيض المتوسط". ولفت إلى أن "هذا الماضي التليد يمثل بحق مصدرا من مصادر الاعتزاز, وباعثا قويا من بواعث الإصرار, على وضع القوات البحرية, على المسار الصحيح, وجعلها  قوة رادعة فعلية, تتماشى سمعتها مع سمعة الجزائر المستقلة, ذات الجذور الثورية  العريقة, وتنسجم قدرتها القتالية والعملياتية مع مختلف الرهانات والتحديات  الطارئة, التي أصبح يعج بها عالمنا اليوم, وتتوافق بالأساس مع المهام الدستورية الموكلة إليها, ضمن قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي, سليل جيش  التحرير الوطني". وتحقيقا لهذه الغاية "النبيلة", أشار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, إلى  أنه "تم الاهتمام بالقوات البحرية, ومنحتها القيادة العليا ما تستحق من  العناية والرعاية, سواء من الجانب التجهيزي وتوفير كل أنواع وأشكال العتاد  المتطور, أو من ناحية توفير العنصر البشري الكفء, أو فيما يتعلق بالجانب  المنشآتي", مستطردا بالقول "لاشك أن الإنجازات المحققة, على كافة الأصعدة والميادين, هي من بين الشواهد, على هذه الرعاية ذات الرؤية المستقبلية البعيدة النظر التي تحظى بها حاليا القوات البحرية". للإشارة, فإن الفريق شنقريحة تابع خلال اليوم الثاني من هذه الزيارة, رفقة  اللواء جمال حاج لعروسي, قائد الناحية العسكرية الثانية بالنيابة, واللواء محمد العربي حولي قائد القوات البحرية, مجريات تنفيذ تمرين رمي بصاروخ على هدف سطحي بمضلع الرمي للواجهة البحرية الغربية, ليلتقي بعدها, بالقاعدة البحرية الرئيسية مرسى الكبير, بإطارات وأفراد الواجهة البحرية الغربية, أين ألقى كلمة توجيهية, بثت إلى جميع وحدات القوات البحرية, عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد, أكد فيها أن "تنفيذ مثل هذا التمرين البحري بالرمي على أهداف بحرية سطحية, بمثابة الاختبار الحقيقي والجدي لأنظمة الأسلحة لهذه السفينة قاذفة الصواريخ, وهو أيضا, وبالتأكيد, يمثل اختبارا جديا وصائبا لمدى تحكم الأطقم في  الاستغلال الوافي للقدرات القتالية لهذه السفينة الحربية". وأضاف أن "الأهداف النبيلة, التي تثابرون اليوم من أجل تجسيدها, تستحق منكم  فعلا هذا العناء وهذه الجهود المضنية, وإنني إذ أحيي الجميع على مشاركتهم في إجراء هذا التمرين البحري, كل في موقع مسؤوليته وحدود صلاحياته, فإنني أعتبر نتائجه الأولية, مشجعة ومتجاوبة تماما مع ما كنا نصبو إليه, وهو ما من شأنه أن  يكون محفزا قويا, على البحث الدائم على تنمية المهارات, وصقل الكفاءات, وتوظيف  التجارب والخبرات المكتسبة, خلال هذا التمرين البحري, وجعل ثماره نقلة نوعية أخرى نحو الأحسن". يذكر أنه في بداية اليوم الثاني من هذه الزيارة, استمع الفريق شنقريحة إلى  عرض حول مراحل التمرين, الذي تم تنفيذه من قبل طاقم سفينة قاذفة الصواريخ  تابعة للقوات البحرية. وقد تم تنفيذ الرمي "بنجاح وتدمير الهدف البحري بدقة عالية", وهو ما يعد  "نجاحا آخر وثمرة من ثمار التحكم الجيد لطاقم في مختلف الأسلحة والمعدات", ما  يؤكد أيضا "التطور والجاهزية العملياتية التي بلغتها وحدات القوات البحرية الجزائرية خلال السنوات الأخيرة". وفي ختام اللقاء, استمع الفريق شنقريحة إلى تدخلات إطارات وأفراد القوات البحرية, الذين عبروا عن استعدادهم الدائم ل"رفع كافة التحديات ورفع كل الرهانات, في سبيل الدفاع عن أمن واستقرار البلاد والحفاظ على السيادة  الوطنية.  

رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي

خميس, 08/27/2020 - 18:42
تلقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون،  اليوم الخميس، مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تباحثا  خلالها حول تطور العلاقات بين البلدين ومستجدات الوضع في ليبيا ومالي، حسب ما  أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان : "تلقى اليوم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مكالمة  هاتفية من نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تباحث من خلالها الرئيسان حول تطور العلاقات بين البلدين، كما تناولا على وجه الخصوص مستجدات الوضع في ليبيا ومالي".

الصفحات