وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 10 دقائق

تنصيب الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون هذا الخميس رئيسا للجمهورية الجزائرية

أربعاء, 12/18/2019 - 17:16
تتهيأ الجزائر لتدشين عهد سياسي جديد مع تنصيب  السيد عبد المجيد تبون الذي يؤدي هذا الخميس اليمين الدستورية كرئيس جديد  للجمهورية. و ستجري مراسم التنصيب بحضور السلطات العليا المدنية و العسكرية للبلاد فضلا عن ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر و ذلك بعد أن ّأعلن المجلس الدستوري يوم الاثنين الماضي عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 ديسمبر 2019. وتنص المادة 89 من الدستور على أن رئيس الجمهورية المنتخب " يؤدي اليمين  الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع  الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين ". وتورد المادة 90 من الدستور نص اليمين الذي سيؤديه الرئيس المنتخب، وهو  كالآتي:  "بسم الله الرحمن الرحيم، وفاء للتضحيات الكبرى، ولأرواح شهدائنا  الأبرار، وقيم ثورة نوفمبر الخالدة، أُقسم بالله العلي العظيم، أن أحترم الدين  الإسلامي وأمجده، وأدافع عن الدستور ، وأسهر على استمرارية الدولة، وأعمل على  توفير الشروط اللازمة للسير العادي للمؤسسات والنظام الدستوري، وأسعى من أجل  تدعيم المسار الديمقراطي ، وأحترم حرية اختيار الشعب، ومؤسسات الجمهورية  وقوانينها، وأحافظ على سلامة التراب الوطني ، ووحدة الشعب والأمة، وأحمي  الحريات والحقوق الأساسية للإنسان والمواطن، وأعمل بدون هوادة من أجل تطور  الشعب وازدهاره، وأسعى بكل قواي في سبيل تحقيق المثل العليا للعدالة والحرية  والسلم في العالم. والله على ما أقول شهيد".  وأول مهمة سيضطلع بها رئيس الجمهورية فور أدائه اليمين ، هي تعيين الوزير  الأول "بعد استشارة الأغلبية البرلمانية" ، مثلما تنص عليه المادة 91 من  الدستور ، بالإضافة إلى " تعيين أعضاء الحكومة بعد استشارة الوزير الأول الذي  ينسق عمل الحكومة " وتعد هذه الأخيرة " مخطط عملها وتعرضه في مجلس الوزراء" ، حسب  المادة 93 من الدستور. وسيباشر الرئيس تبون الذي فاز بالانتخابات بنسبة 13ر58 %، مهامه فور أدائه اليمين الدستورية طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن "رئيس الجمهورية المنتخب يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا للأمة, خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين". و كان السيد تبون الذي خاض غمار الانتخابات الرئاسية كمترشح حر قد وعد في أولى خرجاته الإعلامية بتجسيد 54 التزاما تضمنها برنامجه الانتخابي بداء بـ "مراجعة واسعة" للدستور تفضي إلى إنشاء "جمهورية جديدة". كما التزم بإجراء "حوار جاد من أجل الجزائر والجزائر فقط" مؤكد أنه "يمد يده للحراك الشعبي". وشدد السيد تبون أن "مكافحة الفساد ستتواصل وأن العفو الرئاسي لن يشمل المتورطين في قضايا الفساد". وتحتل مشاكل الشباب مكانة محورية في برنامج الرئيس الجديد بحيث التزم بالبقاء "في الإصغاء دوما" لهذه الفئة من المجتمع معلنا في هذا الصدد أن الحكومة الجديدة "ستتضمن في تشكيلتها وزراء شباب". و من جهة أخرى, تلقى السيد تبون عديد برقيات التهاني من ملوك و رؤساء دول و مسؤولي منظمات و رؤساء أحزاب بمناسبة انتخابه. و قد وردت هذه البرقيات من ملك المملكة الأردنية الهاشمية, عبد الله الثاني ابن الحسين و الرئيس التونسي قيس السعيد، وخادم الحرمين الشريفين, الملك سلمان بن عبد العزيز, و ملك البحرين, حمد بن عيسى آل خليفة، و الرئيس الفلسطيني محمود عباس و الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون و رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلامي و الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط و الولايات المتحدة الامريكية و ايطاليا و روسيا و الصين و اسبانيا. كما يتعلق الامر بكل من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني و امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح و رئيس الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان و ملك المغرب محمد السادس، و رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الامين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غالي. للتذكير ان عبد المجيد تبون فاز بالانتخابات الرئاسية ل12 ديسمبر, بنسبة بلغت 13ر58 بالمائة, بعيدا عن بقية المترشحين وهم عبد القادر بن قرينة بنسبة 17,38 بالمائة, علي بن فليس بنسبة 10,55 بالمائة, عز الدين ميهوبي, ب7,26 بالمائة وعبد العزيز بلعيد, بنسبة بلغت 6,66 بالمائة.  

رئيس المجلس الاعلى للغة العربية : شرعنا في تجسيد مشروع الموسوعة الجزائرية و اللغة العربية ستستعيد مكانتها على المدى المتوسط

أربعاء, 12/18/2019 - 11:48
كشف رئيس المجلس الاعلى  للغة العربية الدكتور صالح بلعيد عن الشروع في تجسيد مشروع الموسوعة الجزائرية مع نهاية العام الجاري وقد تم في هذا الخصوص انجاز مدونة خاصة به  تتمثل في منصة  رقمية متطورة جدا يتم فيها ضخ  المعلومات ذات العلاقة بالمجالات الواحد والعشرين  التي تم اختيارها . وقال بلعيد لدى استضافته هذا الاربعاء في برنامج ضيف الصباح للقناة الاولى اننا في الخطوة الاولى  لتجسيد المشروع مؤكدا على ضرورة انجاز العمل بشكل رقمي حرصا على الجودة واحترام آجال انجازه و ستكون  هذه الموسوعة حسبه  متاحة على شبكة الانترنت في حدود 2025  وعلى شكل مجلدات كبيرة في حدود  2026 ". ولفت ضيف الاولى الى اهم المشاريع التي يعكف المجمع على انجازها على المدى التوسط سيما فيما يتعلق بإنشاء المعجم التاريخي للغة العربية  وكذا  معجم الثقافة الجزائري  ومشاريع اخرى  لها علاقة باستعمال اللغة العربية    وتوقع رئيس المجلس الاعلى  للغة العربية  أن تعود اللغة العربية  الى سابق مجدها وتتحول الى لغة التواصل العالمي  في حدود 2050  قائلا" العربية كانت تشكل 45 بالمائة من لغة الفرنكة  وهي لغة التواصل العالمي التي كانت تستعمل فيما يعرف بطريق الحرير الذي ينطلق من الصين ويصل الى طاشقند مرورا  بالعربية السعودية،  وطريق الملح الذي ينطلق من آسيا  ويذهب الى  افريقيا مرورا على منطقة توات الجزائرية   ". من جهة أخرى  ثمن رئيس المجلس الاعلى  للغة العربية الدكتور صالح بلعيد التوجه الجديد نحو اعتماد اللغة الانجليزية  في البحوث العلمية مفندا كل ما روج له بشأن الحد من انتشار اللغة العربية   واوضح الدكتور بلعيد ان اعتماد اللغة الانجليزية  هو فتح كبير  للغة العربية  وعلى الابعاد العلمية  وقال " نحن نعيش انجذابا للغة الفرنسية  وهو ما جعلنا نعيش طوقا ضيقا  وعلينا ان نقر بأن  اللغة الانجليزية  هي لغة السياحة والبزنسة و  التكييف العالمي  في كل المنصات ،و عندما ننفتح على هاته اللغة  سيكون  هناك اثراء للغة علما  ان ما يضخ على شبكة الانترنت من علوم واسهامات يضخ بنسبة 80 بالمائة باللغة اللانجليزية  " .   المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

اللجنة القطاعية لتعزيز اللغة الإنجليزية :عدة تدابير ونشاطات على المدى القصير والمتوسط والبعيد

ثلاثاء, 12/17/2019 - 20:12
اتخذت اللجنة القطاعية لتعزيز اللغة  الإنجليزية عدة تدابير وبرمجت نشاطات على المدى القصير والمتوسط والبعيد من  شأنها تطوير تعليم واستخدام اللغة الانجليزية في الجامعات وجميع مراكز التكوين  المتخصصة، حسب التوصيات التي جاءت في التقرير النهائي للجنة المختصة الذي نشره  الثلاثاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، على صفحته  الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك". وفيما يخص التدابير التي سيتم تطبيقها على المدى القصير أساسا على مستوى  الدكتوراه بداية من السنة الجامعية 2020/2019، اعلنت اللجنة القطاعية أنه سيتم  تطبيق الإطار الأوروبي المشترك للمراجع اللغوية (CECRL) في طور الدكتوراه  بداية من الدخول الجامعي القادم وتقديم شهادة مستوى B2 كشرط لاستكمال أطروحات  الدكتوراه ومناقشتها وكذلك اشتراط معدل 20/12 في مادة اللغة الإنجليزية في  البكالوريا واشتراط الحصول على علامة 20/11 أو اكثر (دون استخلاف) للالتحاق  بمستوى الماستر وأيضا زيادة الحجم الساعي إلى ثلاث (3) ساعات منها ساعة ونصف  (1سا30) حضوريا و 1سا30 عن بعد. واضافت اللجنة المختصة انه من بين التدابير المتخذة سيتم انشاء مدارس  الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربع للوطن (شرق ، وسط،  غرب، جنوب) وتجديد لجنة تكثيف اللغة الإنجليزية التي ستتكفل بالتفكير  والمتابعة البيداغوجية وتصميم محتوى المقررات واهداف التكوين ومراجعة  المقاربات ومناهج التعليم التي يجب وضعها، إضافة إلى اعداد جدول اجتماعات لجنة  (CPND) من اجل تحيين برامج التكوين (مواصفات الدخول، المحتوى والبيداغوجية  الملائمة ومواصفات التخرج)، علاوة على مراجعة النظام القانوني الخاص بمراكز  التعليم المكثف للغات (مركز موارد اللغة). وفيما يتعلق بالأنشطة المبرمجة على المدى المتوسط اوصت اللجنة القطاعية  لتعزيز اللغة الإنجليزية بإلزامية تكوين الأساتذة الجدد (المتربصين) من خلال  سياسة بيداغوجية مرافقة وتنظيم ورشات تكوين للأساتذة من اجل مرافقتهم على  تطوير وهيكلة تكوينات التخصص المقدمة باللغة الإنجليزية وتطوير مشاريع رائدة  في بعض الجامعات مع تقييم هذه التجارب للحصول على صدى هذه الخبرات ورسملة  مكتسبات هذا الصدى، اضافة الى تكوين أساتذة في استراتيجية اعداد برامج التعليم  لأجل الاستجابة لمتطلبات واتجاهات سوق العمل وتشجيع انشاء "الركن الأمريكي" في  عدد من جامعات الوطن وتعزيز التعاون أيضا مع "المجلس البريطاني" من خلال برامج  التعاون والاتفاقيات بين المؤسسات الجامعية. وفي نفس السياق اوصت ذات اللجنة بإنشاء مصلحة التعليم عن بعد مجهزة بالوسائل  الضرورية مهمتها تكوين الاساتذة وتصميم دروس اللغة الانجليزية عبر خط  الانترنيت وبعث ديناميكية في الانشطة الثقافية والتربوية لدى نوادي اللغة  الإنجليزية واعادة توجيه التعاون نحو البلدان الإنجلوفونية وإقامة اتفاقيات  تعاون وتبادل مع المنظمات الدولية. وفيما يخص الأنشطة المبرمجة على المدى البعيد، أوصت اللجنة المختصة بأهمية  الوصول إلى هدف "الإنجليزية للجميع على مستوى الليسانس"، موضحة ان لبلوغ هذا  الهدف المسطر "ينبغي الاستعداد له منذ الآن، لأن الاحتياجات على هذا المستوى  جد كبيرة". واشارت إلى ان ضمان تعليم ذي جودة (ل1، ل2، ل3) في جميع التخصصات يستدعي  "تكوين عشرات الآلاف من اساتذة اللغة الإنجليزية"، مؤكدة أن "هذا هو الشرط  الوحيد والأساسي الذي يمكن للغة الانجليزية من الاقلاع على مستوى الجامعة  الجزائرية مع وصول حاملي البكالوريا محضرين جيدا وكما يجب في اللغة الإنجليزية  وهذا منذ الابتدائي".

توقيع اتفاقية بمليار دولار بين سونلغاز و جنرال إلكتريك لتصنيع قطع الغيار

ثلاثاء, 12/17/2019 - 15:32
وقع مجمع سونلغاز ونظيره الأمريكي جينرال إلكتريك، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون بقيمة 990 مليون دولار على مدى عشرين سنة المقبلة بهدف تمكين المجمع الجزائري من تصنيع قطع غيار الكهرباء والتوربينات التي تحتاجها الجزائر في المجال. واعتبر وزير الطاقة محمد عرقاب الإتفاقية هامة لأنها -حسبه- تخدم التنمية الصناعية و تساهم في القضاء على التبعية للخارج ثم تصدير جزء منها لاحقا نحو الأسواق الأفريقية. وأوضح أن استراتيجية القطاع تهدف لتطوير الصناعة المحلية لخلق مناصب شغل جديدة. من جانبه أكد  نائب الرئيس المدير العام لمجمع جينرال إلكتريك أن هذا التعاون سيسهم في التطوير الصناعي واستحداث فرص عمل للشباب الجزائري للقيام باول مغامرة في التطوير الصناعي لإثبات قدرات الجزائر في القيام بتصنيع قطع الغيار، مشيرا إلى أن العقد يمثل الخطوة الأولى بقيمة 7 مليون دولار وتتوالي العقود لتصل إلى مليار دولار في 20سنة لتزويد السوق العالمية بمنتجات صناعية صنعت وصممت بأيادي جزائرية. في حين أكد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز شاهر بولخراص أن تصدير قطع الغيار نحو الخارج في آفاق عشرين سنة المقبلة سيجلب للخزينة العامة نحو مليار دولار.

ضبط أزيد من 05 قناطير من الكيف المعالج بالنعامة

ثلاثاء, 12/17/2019 - 12:47

من الأرشيف

تمكنت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي, هذا الاثنين بولاية النعامة, من ضبط كمية ضخمة من الكيف المعالج تقدر بأزيد من خمسة قناطير, حسب ما أفاد به الثلاثاء, بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح ذات المصدر, أنه "في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة وفي سياق العمليات المتواصلة الهادفة لصد انتشار ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا, ضبطت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي, يوم 16 ديسمبر 2019 إثر دورية تفتيش بمنطقة واد العرعار ببلدية جنين بورزق, ولاية النعامة بالناحية العسكرية الثانية, كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بخمسة  قناطير و14 كيلوغرام, في حين حجز عناصر الدرك الوطني وحرس الحدود بكل من سيدي بلعباس وتلمسان بالناحية العسكرية الثانية, 25 كيلوغرام و600 غرام من نفس المادة". من جهة أخرى, "حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة, 07 مولدات كهربائية ومطرقة ضغط, فيما أوقف عناصر الدرك الوطني بالوادي بالناحية العسكرية الرابعة, شخصا  على متن مركبة سياحية محملة بـ 1020 وحدة من مادة التبغ الموجهة للتهريب".  

الباحث ادريس عطية : الانتخابات الرئاسية الاخيرة قفزة سياسية نوعية ينبغي اتباعها باصلاحات عميقة

ثلاثاء, 12/17/2019 - 11:23
اعتبر الدكتور إدريس عطية الكاتب والمحلل السياسي ودكتور العلاقات السياسية والعلاقات الدولية أن الجزائر حققت قفزة نوعية  ونجاحا سياسيا باهرا عبر الانتخابات الرئاسية الأخيرة  ينبغي أن يتبعا بإصلاحات عميقة في  شكل النظام لكي يقدم هذا الأخير خطابا سياسيا جديدا للمجتمع  .   وأوضح المحلل السياسي لدى نزوله ضيفا هذا الثلاثاء على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى انه "في أعراف الديموقراطيات العالمية عادة ما تتراوح نسب المشاركة في الانتخابات بين  20  و 30 بالمائة غير انه لدينا رئيس شرعي  منتخب بنسبة تزيد عن 58 بالمائة، بمستوى عالي من المشاركة السياسية وهو ما يتطلب  تقوية العمل السياسي  والمؤسساتي  من خلال فتح ورشات الإصلاح السياسي سيما فيما يتعلق بالدستور".   وعن أهم المقترحات التي ستقدمها الأسرة الجامعية فيما يتعلق بالإصلاحات السياسية قال إدريس عطية: " تطالب النخب دائما بإصلاحات عميقة، سواء في الدستور، أو في تغيير شكل النظام،  لان الدستور يشمل أربعة مناحي،  فهو يحدد طبيعة النظام السياسي ويحدد شكل الدولة  ويحدد العلاقة بين الحاكم والمحكوم،  والشيء المهم الذي تركز عليه النخبة   هو أن الدستور ينبغي أن يحدد العلاقة بين السلطات خاصة فيما يتعلق بالسلطة التنفيذية وضرورة تحجيمها  والتقليل من بعض الصلاحيات التي كانت مخولة للرئيس لان الرئيس الأسبق قام بتعديل الدستور وحول النظام من  شبه رئاسي إلى نظام رئاسي  في 2008 ثم إلى رئاسي معزز في 2016". وأردف بالقول " أعتقد أن التصور المتعلق بالسلطة التنفيذية  ينبغي أن يكون ازدواجيا من خلال تعديل نظام الحكم وكذلك إعطاء البرلمان سلطة تشريعية فاعلة، وخلق جودة تشريعية عالية  المستوى، من خلال أربع وظائف للبرلمانيين، وظيفة نيابية  ووظيفة تشريعية  ووظيفة محاسباتية  وربما وظيفة رقابية " . بالإضافة إلى استقلالية القضاء "لأننا اليوم نتحدث عن تحرير القضاء  لكي نتجاوز عدالة الهاتف للذهاب إلى قضاء مستقل حقيقي ينطلق مما تفرزه القوانين من أحكام متعلقة بحقوق الإنسان  والحريات إضافة إلى الكثير من الجوانب ".  و يرى ضيف الأولى أن الجزائر محتاجة إلى مشروع مجتمع من أجل إحداث ثلاثة انتقالات، الأول يتعلق بانتقال سياسي نحو نجاح سياسي ومؤسساتي فاعل من خلال تحقيق التباين  السلطوي وتحقيق التعقيم لأن النظام السياسي في ذاته يحتاج إلى أن يتجدد ويحتاج إلى صيانة  ذاتية لكي يضخ خطابا جديدا للمجتمع ".  أما الانتقال الثاني -بحسب المحلل السياسي- فيتعلق  بالنخبة الجزائرية، سيما الجامعية  منها، والتي "ينبغي أن تتحول إلى قوة اقتراح  حقيقية لتكون هي المبادرة لتقديم  الحلول  والافتراضات والابتكارات".  وقال  الباحث عطية في الخصوص إن "النظام الأسبق عمل على تقزيم النخبة وتهميشها ، لكن يجب أن يتحمل الجميع المسؤلية اليوم ، لدينا الكثير من الشباب الذين يمكن أن يتقدموا بالبلاد  وان يكونوا  قوة اقتراح  حقيقية، وحتى عامل الالتزام متوفر لدى الشباب، و اعتقد أن حديث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على حكومة كفاءات من العنصر الشبابي  والنسوي وتوسيع مشاركتهم  في الحكومة وفي المجالس المنتخبة  القادمة  يؤكد  على النية السليمة للدولة  لمد اليد للعناصر الشبابية خاصة النخب المثقفة ".  وفي الأخير نقلة اجتماعية- يقول إدريس عطية -" فنحن بحاجة إلى الانتقال إلى مجتمع جديد في إطار مشروع وطني  قوامه بناء الإنسان الجزائري  لأنه هو الاستثمار الحقيقي، لذلك وجب الاستثمار فيه من أولى المراحل التعليمية إلى غاية آخر مرحلة جامعية،  لنكوّن بذلك إنسانا قويا  قادرا على أن ينتج اقتصاديا  وفكريا ويكون فاعلا سياسيا حقيقيا ".  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

بن قرينة يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون

اثنين, 12/16/2019 - 20:37
بعث المترشح عبد القادر بن قرينة ،الاثنين، برسالة  تهنئة الى السيد عبد المجيد  تبون بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية في انتخابات 12 ديسمبر، عبر له فيها عن  " ارتياحه " للعودة الى الشرعية الشعبية للمؤسسات . وجاء في رسالة بن قرينة انه على اثر اعلان المجلس الدستوري للنتائج  الرسمية للانتخابات الرئاسية " نسجل بارتياح وصول الجزائر الى شاطئ الامان  وبالعودة الى الشرعية الشعبية لمؤسستنا وعلى رأسها مؤسسة رئاسة الجمهورية "  كما عبر عن امله في ان " تتحقق الجزائر الجديدة التي تلبي تطلعات حراك أبنائها  المبارك وقواها الحية الذي عكسه تلاحم جيشها مع شعبه في احلك اللحظات ". كما عبر بن قرينة عن أمله في ان يوفق الرئيس المنتخب للجزائر في تحقيق  "الاستقرار والتنمية والعدل والحرية " وكذا " تجسيد الجزائر التي يبنيها جميع  الجزائريين ضمن قواعد التعاون وتغليب المصلحة العليا والتشارك بين جميع مكونات  الجماعة الوطنية واتاحة الفرص أمام كفاءاتنا الوطنية حيثما كانت وخصوصا  طاقاتنا الشبابية في الداخل والجالية ". وأشار بن قرينة الى أن جزائر اليوم قد مرت على "تجارب كبرى نستخلص منها  جميع الدروس المهمة نبني عليها مستقبل أفضل من خلال الحوار الواسع والتجديد  الحقيقي لمؤسسات الجمهورية على أسس الاختيار الحر للمواطنين والرؤية الواضحة  لاحتياجات البلاد ومصالحها الاستراتيجية وقدرتها على مواجهة التحديات المحيطة  والمخاطر المحدقة بنا والاجندات المتربصة بمستقبل شعبنا" .  

الرئيس المنتخب يؤدي اليمين الدستورية في غضون هذا الأسبوع

اثنين, 12/16/2019 - 20:19
من المنتظر أن يؤدي الرئيس المنتخب عبد المجيد  تبون اليمين الدستورية في غضون هذا الأسبوع ، حسب ما ينص عليه الدستور، وهذا  بعد أن أعلن مساء اليوم الاثنين المجلس الدستوري عن النتائج النهائية  للانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 ديسمبر الجاري.  وتنص المادة 89 من الدستور على أن رئيس الجمهورية المنتخب " يؤدي اليمين  الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع  الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين ". وتورد المادة 90 من الدستور نص اليمين الذي سيؤديه الرئيس المنتخب، وهو  كالآتي: "بسم الله الرحمن الرحيم، وفاء للتضحيات الكبرى، ولأرواح شهدائنا  الأبرار، وقيم ثورة نوفمبر الخالدة، أُقسم بالله العلي العظيم، أن أحترم الدين  الإسلامي وأمجده، وأدافع عن الدستور ، وأسهر على استمرارية الدولة، وأعمل على  توفير الشروط اللازمة للسير العادي للمؤسسات والنظام الدستوري، وأسعى من أجل  تدعيم المسار الديمقراطي ، وأحترم حرية اختيار الشعب، ومؤسسات الجمهورية  وقوانينها، وأحافظ على سلامة التراب الوطني ، ووحدة الشعب والأمة، وأحمي  الحريات والحقوق الأساسية للإنسان والمواطن، وأعمل بدون هوادة من أجل تطور  الشعب وازدهاره، وأسعى بكل قواي في سبيل تحقيق المثل العليا للعدالة والحرية  والسلم في العالم. والله على ما أقول شهيد".  وأول مهمة سيضطلع بها رئيس الجمهورية فور أدائه اليمين ، هي تعيين الوزير  الأول "بعد استشارة الأغلبية البرلمانية" ، مثلما تنص عليه المادة 91 من  الدستور ، بالإضافة إلى " تعيين أعضاء الحكومة بعد استشارة الوزير الأول الذي  ينسق عمل الحكومة " وتعد هذه الأخيرة " مخطط عملها وتعرضه في مجلس الوزراء" ، حسب  المادة 93 من الدستور. للإشارة ، فإن الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون كان قد أكد في أول تصريح له عقب  الإعلان عن نتائج الانتخابات أن "أصعب" مهمة تنتظره هي تشكيل الحكومة الجديدة ، مؤكدا أن الشعب الجزائري "سيتفاجأ بوزراء شباب جدد من كلا الجنسين".    المصدر : وأج

المجلس الدستوري يعلن انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية بنسبة 13, 58 %

اثنين, 12/16/2019 - 15:43
أعلن المجلس الدستوري, هذا الاثنين, انتخاب السيد عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بعد فوزه بالرئاسيات التي جرت الخميس الماضي بنسبة 13, 58 بالمائة من الأصوات المعبر عنها. و أوضح رئيس المجلس كمال فنيش أن السيد تبون سيباشر مهامه فور أدائه لليمين الدستورية, وفقا للمادة 89 من الدستور. و خلال تقديمه للنتائج النهائية للرئاسيات, كشف رئيس المجلس الدستوري أن نسبة المشاركة الإجمالية في انتخابات 12 ديسمبر 2019  بلغت 39,88 بالمائة، وأن نسبة المشاركة داخل الوطن بلغت 41,07 بالمائة.

مختصون للإذاعة:ملفات ثقيلة تنتظر الرئيس المنتخب لاحداث النقلة النوعية التي تستجيب لتطلعات الجزائريين

اثنين, 12/16/2019 - 15:29
اتفق المشاركون في برنامج "الخلفية والقرار" للقناة الإذاعية الأولى هذا الإثنين  على صعوبة التحديات التي تواجه الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون لإحداث النقلة النوعية التي تستجيب لتطلعات الجزائريين في مختلف المجالات خاصة المجالين السياسي والاقتصادي. واعتبر العقيد المتقاعد عبد الحميد العربي الشريف ان هناك "ملفات ثقيلة تنتظر الرئيس المنتخب لإحداث النقلة النوعية التي تستجيب لمتطلبات الجزائريين خدمة للمرحلة المقبلة". ويرى المتحدث ذاته أن "الرئيس تبون سيكون صانع هذه النقلة النوعية" مبرزا ان هناك أجندة تحدد خارطة الطريق لتنفيذ أهم البرامج لإحداث التغيير المنشود الذي يتطلب –حسبه- الكثير من الوقت.    من جهته يعتقد الخبير الدستوري والناشط الحقوقي عبد العالي زعلاني أن "الحراك الشعبي سيكون بمثابة السند للرئيس المنتخب عبد المجيد تبون لتنفيذ برنامجه الرئاسي" واصفا اياه بالحركة الديموقراطية الدافعة للعمل الميداني. وقال في السياق ذاته "رغم اختلاف الآراء داخل الحراك إلا انه يمثل اثراءً للحركة الديموقراطية في الجزائر ومصدر قوة للرئيس" مضيفا أن بناء جسور الثقة بالصدق بين الرئيس المنتخب والشعب الجزائري آلية من شأنها تكريس أخلاقية الحياة السياسية للمسار الديموقراطي. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

الجزائر تحيي الذكرى الثالثة والستين لتأسيس الاذاعة السرية

اثنين, 12/16/2019 - 15:01
تحيي الجزائر اليوم  الذكرى الـ 63 لتأسيس الاذاعة السرية والتي تعتبرمن بين أهم محطات الكفاح  في ثورة التحرير الجزائرية ، حيث تشكلت كمنبر حر لصوت الجزائر  المكافحة في كل بقاع العالم وساهمت بشكل كبير في ايصال صوت الجزائر، مما جعل الرئيس الراحل هواري بومدين ينسب اليها نصف انتصارات الثورة. ويبقى الصوت الجهوري للمجاهد عيسى مسعودي  اهم رمز للاذاعة السرية  الجزائرية  حيث كان ينبعث عبر امواج اذاعة صوت الجزائر مزعجا بحماسته المستعمر  لدرجة ان الرئيس الراحل هواري بومدين اعتبر أنه نصف انتصارات الثورة  بحسب ما اوضحه الاطار السابق بالاذاعة الجزائرية  زهير عبد اللطيف حيث قال في تصريح للقناة الاولى ان" كل الجزائريين كانوا ينتظرون ساعة بث الاذاعة الجزائرية السرية التي كانت تعطي بعض الامل".  وعكف الرعيل الاول  من الاعلاميين الذين شنوا حربا باقلامهم واصوتهم  ضد ظلم وجبروت المستعمر الفرنسي  على ابراز حق الشعب الجزائري في الظفر باستقلاله  وحرية بلده .  وقد وصف أستاذ التاريخ بجامعة الجزائر الدكتور محمد الامين بلغيث الاذاعة السرية" بالصوت الجميل الذي بدأ بتونس  وقبلها  من القاهرة مع احمد سعيد وشخصيات كبيرة جدا من الجزائريين والذي اوصل القضية الجزائرية  الى أبعد نقطة في العالم واثبت أن المعركة ليست معركة سلاح فقط او صراع ميداني أو دبلوماسي خاصة بعد تأسيس الحكومة المؤقتة  في 19 سبتمبر 1958" .  المصدر :  الاذاعة الجزائرية 

وفاة المطرب محمد العماري عن عمر يناهز 79 سنة

اثنين, 12/16/2019 - 10:24
توفي اليوم الاثنين المطرب محمد العماري بمستشفى عين النعجة العسكري عن عمر يناهز 79 سنة . ورافق الراحل كبار نجوم الأغنية الجزائرية في سنوات مجدها ، وأدى أغنيات علقت بذاكرة الجزائريين على غرار "جزائرية" و"رانا هنا"، كما مثل الجزائر في عدة مواعيد دولية وعربية. وكان الفنان قد كرم عدة مرات في السنوات الأخيرة وفاجأ خلالها الجمهور بصوته الذي حافظ على خصوصيته. محمد العماري من مواليد سنة 1940 بالجزائر العاصمة بحي القصبة العتيق, بدأ مسيرته الفنية في سن مبكرة عندما غنى في الأعراس والمناسبات العائلية ولفت الانتباه إلى أدائه المميز. وعرف الراحل بأسلوبه المميز في الغناء وكذا في الظهور، حيث شكل نجومية منفردة خلال سنوات الستينيات والسبعينيات، كما كان صوته المميّز معروفا لدى غالبية الجمهور الذي حضر حفلاته أو تابعه عبر التلفزيون طوال سنوات.  المصدر : الاذاعة الجزائرية

عليوي للإذاعة : ضرورة إعادة النظر في قانون استغلال الأراضي الفلاحية 03/2010

اثنين, 12/16/2019 - 10:24
دعا الأمين العام للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين محمد عليوي إلى إعادة النظر في قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة الخاصة2010/03 والذي يعتبره مجحفا بحق القطاع الفلاحي ككل. وأوضح، في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى، هذا الاثنين، أن  القانون يعد مجحفا  في حق القطاع خصوصا فيما يتعلق بحق ديوان الأراضي الفلاحية  في تقسيم الأراضي وفي مدة حيازتها ،حيث تراجع إلى 40 سنة، مضيفا أن الحكومة أنذاك فرضت رأيها حتى على النواب واعتمدت القرار المذكور الذي انتهى به المطاف إلى تفتيت الأراضي بين الفلاحين ولمدة 40 سنة بعدما كان 100 سنة. ونوه ضيف القناة الأولى بقانون 87/19 معتبرا إياه الأفضل لأنه –حسبه- وحد القطاع الفلاحي ومنح الفلاحين القيمة في النظام التعاوني وحق الإنتفاع الدائم كأنها ملكية للفلاحين وورثته. ورأى عليوي، الموجود على رأس الإتحاد منذ سنوات، أن هناك عديد الأمور التي بإمكانها النهوض بالقطاع من بينها، كما قال، "الملكية" أي تمليك الفلاح لأرضه ليشعر بأنها ملكه وليس عاملا فيها لفترة وجيزة ليتخلى عنها لاحقا مشيرا إلى أن الفلاح يعاني تهميشا حقيقيا، والإتحاد الوطني عاني بدوره خلال العشريتين أو الثلاثين سنة الماضية بسبب غياب استراتيجة واضحة في قطاع الفلاحة. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية   

مجلس الشورى المغاربي ومنظمات وأحزاب يهنئون الرئيس المنتخب تبون ويدعون إلى "لم الشمل الجزائريين"

أحد, 12/15/2019 - 19:18
هنأت كل من المجموعة البرلمانية لحزب العمال  والمنظمة الوطنية للمجاهدين والاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين وكذا المجلس  الشورى لاتحاد المغرب العربي، الأحد، عبد المجيد تبون إثر فوزه في الرئاسيات، داعية إياه فتح الأفاق أمام "حوار جاد ومسؤول"  و"لم شمل  الجزائريين". وبهذه المناسبة، عبرت المجموعة البرلمانية لحزب العمال عن "خالص التهاني  وأصدق التمنيات" بمناسبة انتخاب السيد تبون رئيسا للجمهورية وكذا عن "الثقة  الكبيرة" التي حظي بها من قبل الشعب الجزائري، داعية إياه "لم شمل الجزائريين  في هذه الفترة الحساسة التي تمر بها بلادنا". وجددت المجموعة البرلمانية التزامها ب"دعم كل الجهود الرامية إلى تكريس  الديمقراطية والتقدم بالجزائر إلى مكانة أفضل". كما عبرت الأمانة العامة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، بدورها، عن تمنياتها  للرئيس الجديد ب"تحمل هذه الأمانة في هذا الظرف العسير وهي تدرك خطورة تعدد  جبهات التحديات". وذكرت أنها "واعية تماما بأولوية المبادرة بفتح الأفاق أمام حوار جاد ومسؤول  مع الحراك الشعبي والاجتهاد أكثر من أي وقت مضى في البحث عن مخارج من شأنها أن  تعمق السلمية والممارسة الحضارية التي برهنت عن أصالة شعبنا" وهو ما لم يتأتى  إلا من خلال، على حد قولها، "اقتراح البدائل الممكنة التي من شأنها تقود  بلادنا لتجاوز مرحلة الانسداد والشروع في انطلاقة جديدة تسمح ببناء جمهورية  جديدة وتستجيب لآمال وتطلعات شعبنا في الرقي الاجتماعي والازدهار الاقتصادي". ومن جهته، هنأ الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين السيد تبون على فوزره  في  الانتخابات الرئاسية "النزيهة"، بعدما اختاره الشعب ب"ثقة كاملة لقيادة  الجزائر إلى بر الأمان، شعب متمسك بمبادئه الدينية والوطنية، المتصدي لكل من  يريد ببلادنا سوءا". واعتبر الاتحاد أن هذا الفوز هو "فوز للجزائر ومكانتها بين الأمم والشعوب،  وتعيد شعب الجزائري الثقة المفقودة، والأمل الذي كاد أن يضمحل، ويبدأ الإصلاح  الشامل لجزائر المستقبل".        وفي سياق ذاته، أكدت الأمانة العامة لمجلس الشورى المغاربي أن "هذا الفوز  المستحق، الذي يعزز مساركم النضالي والوظيفي الثري، يأتي في ظرف صعب تطبعه  التفاعلات والأحداث الوطنية والإقليمية والدولية التي تعيشها بلادنا الجزائر  وتنتظرها"، مؤكدة أنها على يقين تام بأن الرئيس الجديد لن يدخر أي جهد لخدمة  المصلحة العليا للبلاد والعباد.

الأمـن الوطني : المشاهد المروج لها كقمع لمتظاهري الحراك تهدف إلى المساس بالنظام العام

أحد, 12/15/2019 - 18:59
أكدت المديرية العامة للأمن الوطني الأحد في بيان لها, أن المشاهد المأخوذة من مدينة وهران المروج لها كوقائع  تتعلق بقمع متظاهري الحراك هي محتويات "مغرضة" تهدف إلى "المساس بالنظام  العام" و"الإساءة إلى صورة المديرية".  وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن ما تداولته بعض مواقع التواصل  الاجتماعي من محتويات "مغرضة (...) تلاعب بحقيقتها أشخاص لهم نوايا سيئة''ي  تهدف إلى "المساس بالنظام والسكينة العامة، من خلال النداء إلى مواجهة قوات  حفظ النظامي تدفع لوقوع انزلاقات من شأنها الإضرار بالنظام العام". كما ذكرت أن المحتويات المنشورة عبر هذه الوسائط تمثلت في مشاهد مأخوذة من  مدينة وهران،"روج لها على أنها وقائع تتعلق بقمع مُهين لمتظاهري الحراك" يوم  الجمعة الماضي, و هذا في "محاولة للإساءة إلى صورة المديرية العامة للأمن  الوطني كمؤسسة جمهورية في خدمة المجتمع لا تدخر أي جهد في حماية المواطن  وممتلكاته". ويتعلق الأمر -حسب نفس المصدر- بـ"مجموعة أشخاص قدموا وتجمهروا خصيصا يوم  الاقتراع الموافق ليوم الخميس 12 ديسمبر 2019، من أجل منع المواطنين من أداء  حقهم الدستوري، مخالفين بذلك القوانين والتنظيمات وكل قواعد المواطنة والحريات  الأساسية المكرسة دستوريا". كما أشارت إلى أن مثل هؤلاء الأشخاص "المتلاعبين بالمضامين والصور"، يسعون إلى "تغليط الرأي العام بتشويههم لنشاط قوات الشرطة الذي يهدف إلى حفظ النظام  العام وحماية حقوق الإنسان والمواطنين ضد كل مساس بالسلامة الجسدية والمعنوية  وحقوقهم الأساسية", مذكرة بأنها (المديرية العامة للأمن الوطني) "معتادة على  مواجهة مثل هذه الحملات المعادية". وبعد أن دعت إلى توخي المزيد من اليقظة والحذر, خلصت المديرية إلى التأكيد  على أنه و "مهما يكن من أمري فإن المؤسسة الشرطية الوفية لروح الدستور وقوانين  الجمهورية، تعمل وفق المبادئ التي تحكم علاقتها بالمواطني من خلال تكليفها  للمفتشية الجهوية لشرطة الغربي لمباشرة الإجراءات اللازمة للتحري وتسليط الضوء  حول هذه المسألة"  

ضيوف برنامج"ساعة نقاش" يدعون إلى بناء توافق وطني واسع عبرحوارجامع

أحد, 12/15/2019 - 15:39
دعا ضيوف برنامج "ساعة نقاش" للقناة الأولى إلى بناء توافق وطني واسع عبر حوار جامع كشرط لنجاح الإصلاحات التي أعلن الرئيس المنتخب عبدالمجيد تبون عن  إلتزامه بتجسيدها. وفي هذا الإطار يرى أستاذ القانون بوجمعة صويلح أن استرجاع الثقة المفقودة تبدو أولوية في الظرف الحالي عبر إجراءات تهدئة تطمئن المجتمع و فتح حوار جامع شامل لا يقصي أحدا حفاظا على أمن البلد والوضع السياسي ولامتصاص الغضب الشعبي  من جهته يعتقد نورالدين بن براهم رئيس جمعية أضواء رايتس أن المستعجل حاليا هو المحافظة على الإنسجام المجتمعي الجزائري، مشيرا إلى أن هذا الأمر يشكل في المرحلة المقبلة القاعدة الإجتماعية المرافقة، مشددا على أهمية الحوار لأنه أكثر إنتاجا للأفكار المختلفة. المصدر : الاذاعة الجزائرية 

انطلاق عملية التسجيل لقرعة الحج لموسمي 2020 و2021

أحد, 12/15/2019 - 13:55
انطلقت هذا الأحد عملية التسجيل للقرعة بالنسبة للراغبين في أداء فريضة الحج لموسمي 2020 و2021, وذلك في مختلف مقرات البلديات عبر الوطن أو من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. وكانت وزارة الداخلية قد أكدت في بيان سابق أن عملية التسجيلات "ستستمر الى غاية السبت 18 جانفي 2020, على أن تجرى القرعة يوم السبت 25 جانفي 2020". وأوضح ذات المصدر أن التسجيلات ستشمل هذه السنة موسمي الحج المتتاليين 2020 و2021 وذلك تنفيذا لقرارات المجلس الوزاري المشترك المنعقد يوم 7 ديسمبر2019, مبرزا أن هذه الصيغة "تندرج ضمن مساعي السلطات العمومية الهادفة الى إعطاء فرصة أكبر للمواطنين الراغبين في أداء فريضة الحج, فضلا عن ضمان تنظيم محكم للعملية وتقديم أحسن الخدمات للحجاج الميامين". ودعت الوزارة المواطنين الى تسجيل أنفسهم دون عناء التنقل الى مقر البلديات وذلك عبر التطبيقية الموضوعة تحت تصرفهم على موقعها الالكتروني: www.interieur.gov.dz. للإشارة, فإنه يشترط للتسجيل لموسمي حج 2020 و2021, أن يكون المسجل من جنسية جزائرية مع حيازة جواز سفر بيومتري غير منتهي الصلاحية وعدم الحج خلال السبع (07) سنوات السابقة, بالإضافة إلى بلوغ سن تسعة عشر (19) سنة كاملة يوم التسجيل, ويشترط ملء استمارة المعلومات الشخصية الموضوعة تحت تصرف المواطن سواء عبر شبكة الأنترنت أو بالبلدية. وتتضمن الشروط أيضا إجبارية المحرم الشرعي للنساء البالغ سنهن أقل من 45 سنة, أما المرأة البالغ سنها أكثر من 45 سنة فيمكنها التسجيل مع محرمها الشرعي أو لوحدها, ويشترط على المرأة الراغبة في التسجيل مع محرمها أن يسجلا معا عبر نفس تطبيقية التسجيل سواء عبر شبكة الأنترنت, من خلال الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية فقط, أو عبر الشبكة الداخلية الوزارية (الانترانت) بمقر البلدية. ويشترط أن يقوم المحرم الشرعي للمرأة بالتسجيل أولا ثم تقوم هي بالتسجيل بعده, بحيث يتم إدخال رقم تسجيل المحرم ليظهر اسمه ولقبه, ثم يتم تأكيد البيانات والتسجيل, وفي حالة تسجيلها لوحدها دون محرم فإنها ستفوز وحدها فقط. وقد دعت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية الراغبين في التسجيل إلى "التأكد من إدخال جميع البيانات بصفة صحيحة ودقيقة, مع مراجعة جميع المعلومات قبل تأكيد التسجيل والتحقق من عدم نسيان إدخال بيانات المحرم بالنسبة للمرأة المرفوقة".  

رابحي :الانتخابات الرئاسية مكسب ثمين يؤشر للانتقال إلى عهد جديد يسترشد بالديمقراطية

أحد, 12/15/2019 - 13:53
 أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة حسن رابحي، اليوم الأحد بباتنة، أن الانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر، "مكسب ثمين يؤشر للانتقال إلى عهد جديد يسترشد بالديمقراطية الحقة لبناء دولة الحق والقانون". وقال رابحي في كلمة له بمناسبة تدشينه محطة تلفزيونية جديدة بولاية باتنة، إن الانتخابات الرئاسية التي جرت قبل ثلاثة أيام تعد "مكسبا ثمينا يؤشر للانتقال إلى عهد جديد يسترشد بالديمقراطية الحقة لبناء دولة الحق والقانون التي استشهد لأجلها الآباء ويتطلع إليها الشرفاء والمخلصون"، مضيفا أن هذا "الحدث التاريخي" جرى في ظروف "ارتقت إلى مستوى وعي الشعب الجزائري والتزام الجيش الوطني الشعبي بعقيدة الوفاء للوطن وحماية وحدته وسيادته والولاء لخيارات الشعب السديدة والمشروعة". وأوضح أن الشعب الجزائري "أدى في كل مناطق البلاد واجبه الانتخابي بقناعة وأمل في المستقبل ملقنا بذلك القاصي والداني درسا جديدا في الوطنية المزروعة في جينات الجزائريين والتي تترجم في كل مرة إلى مواقف رجولية تسد المنافذ على الماكرين وتفشل مناورات الحاقدين والمتآمرين". ولدى تطرقه إلى قطاع الاتصال، أكد الوزير أن هذا الأخير "سيظل مرافقا للقائمين على تسيير الشأن الوطني والمحلي ومعبرا عن أوضاع وطموحات الجزائريين حيثما كانوا، في إطار الخدمة العمومية التي تحرص الحكومة على أدائها على أتم وجه"، مشددا على أن جهود الوزارة هي "تكريس لسياسة الدولة التي تولي حق المواطن في المعلومة الصادقة أهمية قصوى لاسيما في ظل رواج الأخبار المغلوطة التي تحتل حيزا معتبرا في وسائل التواصل الاجتماعي". وفي ذات الإطار، بارك رابحي لسكان باتنة محطتهم التلفزيونية "التي رأت النور اليوم والتي ستشع على المنطقة بما يعنيها ويفيدها من أخبار ومعلومات وتربط لذات الغرض بينها وبين المحطة المركزية وبينها وبين محطات تلفزيونية جهوية أخرى". واعتبر أن هذا "الإنجاز الإعلامي المحلي" يندرج في سياق برنامج يرمي إلى "تعزيز الإعلام الجواري خاصة في مناطق الجنوب والهضاب العليا"، مذكرا بإشرافه مؤخرا على تدشين محطات تلفزيونية بولايات تندوف وإليزي وسطيف والجلفة "في انتظار مواصلة العملية في ولايات أخرى". وأكد وزير الاتصال، أن تدشين هذه المرافق الإعلامية الجديدة أتاحت له فرصة الوقوف على "قدرة الكفاءات المحلية في كل منطقة على التحكم في الإشراف عليها وحسن تسييرها تقنيا وإداريا وإعلاميا "، موضحا أن هذه الكفاءات التي "تكونت بأرض الوطن وأبانت قدرتها على التحكم في التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال، هي استثمار في المستقبل ومحفز للشباب على الإقدام على الحياة والتزود لها بالعلم والمعارف المتاحة". وشددد رابحي على أنه "بفضل المرافق والمنشآت القاعدية التي تتمتع بها ولاية باتنة واعتبارا لموقعها الاستراتيجي، فإن غدها سيكون في مستوى ماضيها المجيد وتطلعاتها نحو الأفضل"، متحدثا عن إمكانية "بعث القاعدة الصناعية التي اكتسبتها المنطقة في السبعينيات لتشكل قاطرة التوجه الاقتصادي الجديد للمنطقة ولعملية التنمية التي تستفيد من اهتمام ودعم حكومي خاص بمناطق الهضاب العليا والجنوب". وأبرز الوزير في ذات الصدد، أن هذا الدعم والاهتمام "تجلى مؤخرا في التقسيم الإداري الجديد الذي كان حظ ولاية باتنة فيه وفيرا إذ تم الارتقاء بثلاث من بلدياتها وهي بريكة، أريس ومروانة إلى مستوى إلى مستوى المقاطعات الإدارية"، مضيفا أن هذا التشكيل الإداري الجديد "يستجيب لمقتضيات الواقع والآفاق القائمة على تكريس سياسة تقريب الإدارة من المواطن ضمانا لتكفل أنجع بانشغالاته، كما تسمح بترشيد النفقات وحسن توظيف الموارد البشرية بما يخدم التنمية المستدامة ويطور أساليب الحوكمة محليا ووطنيا". المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري وأوضح  وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير الثقافة بالنيابة حسان رابحي هذا الأحد من باتنة بأن "المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تندرج في إطار تعزيز الإعلام الجواري ". وأضاف الوزير الذي كان بمعية المدراء العامين لكل من الإذاعة الوطنية وكالة الأنباء الجزائرية والتلفزيون الجزائري أن "هدف الحكومة والدولة الجزائرية هو تمكين المواطنين في مختلف جهات الوطن من أن تتوفر لديهم كل وسائل الإعلام بما فيها وسائل الإعلام الجوارية كما يعكس حرص الدولة على تقديم خدمة عمومية مميزة وذات نوعية." وفيما يتعلق بالمركز الجهوي للتلفزة الوطنية قال رابحي بأنه "يدخل في إطار برنامج الحكومة الذي أقر فتح عشر محطات تلفزيون جهوية تم لحد الآن تدشين 5 منها على أن تفتح البقية خلال الأسابيع المقبلة " . وتفقد وزير الاتصال مقر الإذاعة الوطنية من باتنة حيث كانت له كلمة على المباشر هنأ من خلالها سكان الولاية بهذه الإضافة الجديدة مضيفا بأنها ستساهم في كل ما يخدم المصلحة العليا للوطن. ولدى تدشينه للجناح الخاص بوكالة الأنباء الجزائرية بباتنة قال رابحي بأنه "يشكل إضافة نوعية جديدة لوسائل الإعلام التي تستحقها ولاية باتنة لما لها من نشاط وما تتوفر عليه من كفاءات ولما أبدته من استعداد للمساهمة في الإعلام الوطني " . وثمن وزير الاتصال لدى تفقده لهذه المقرات الجديدة التي استفادت منها الأسرة الاعلامية محليا جهود السلطات المحلية من خلال مساهمتها الفعالة في توفير هذه الهياكل التي ستكون بمثابة "مركز إشعاع يعكس تطور الولاية في مختلف المجالات بالنظر لما تزخر به من مكنون حضاري وثقافي وكذا نشاط تجاري وصناعي مهم جدا " .  

رخيلة للإذاعة : نهج الخيار الدستوري يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة

أحد, 12/15/2019 - 11:57
اعتبر الخبير الدستوري عامر رخيلة أن رئاسيات الـ12 ديسمبر تميزت بالهبة الشعبية التي أجهضت العديد من "الدعوات التي كانت للاسف داخلية وخارجية، خاصة بعض الاطراف المعروفة بعدائها للجزائر وبتدخلها في الشؤون الداخلية" مضيفا أن نهج هذا الخيار الدستوري الذي هو مضمون قانونيا يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة. وقال عامر رخلية لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى هذا الأحد إن الشعب الجزائري معروف في وقت الضرورة  باتخاذ الموقف السليم، واجابته لكل هذه الدعوات كانت صارمة، ونأمل أن تساهم كل مكونات المجتمع المدني في  تحقيق التنمية والنقلة المشهودة في كل الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وعن أبرز التحديات التي تنتظر الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون أكد الخبير الدستوري  أن هناك ارثا ثقيلا موجودا على مستوى المؤسسات وتطبيق النصوص القانونية وفي مقدمتها الدستور الذي "يجب ان يكون مسايرا للتطورات السريعة التي يعرفها مجتمعنا". ودعا رخيلة في هذا السياق إلى ضرورة اعداد وثيقة دستورية تحفظ التوازنات الكبرى ما بين السلطات وتضمن الحقوق الاساسية للمواطن ، وعدم كبح المشرع ببنود دستورية جامدة وترك المجال الثقافي والاقتصادي والاجتماعي له لتمكينه من مسايرة المتغيرات الحاصلة العميقة في المجتمع وتعميقها بنصوص قانونية. وشدد ضيف الأولى على "وجوب وضع دستور يحدد الأسس التي يقوم عليها المجتمع ويرسم الخارطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالحفاظ على دولة ديموقراطية اجتماعية في إطار مبادئ إسلامية وهذا هو الأساس" مؤكدا أن قانون الانتخابات بحاجة إلى بعض التعديلات . خطاب الرئيس المنتخب...ملتزم ويحمل رسائل كلها أمل وتطمين للجزائريين وفي قراءته لأبرز ما تضمنه خطاب الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون يرى الخبير الدستوري أن "خطابه ملتزم ويتميز بواقعية في الطرح، وفي نفس الوقت يخلق الأمل، خاصة في هذه المرحلة الحرجة بتوجيه رسائل  للداخل وفي الخارج". هذا و حمل خطاب تبون –يضيف رخيلة –رسالة تطمينية لكل مكونات المجتمع الجزائري بانه "سيتم انتهاج سياسة وطنية بعيدة عن أي إقصاء أو تهميش أو العمل لجهة معينة أو لحسابات شخصية". وبخصوص تصريح تبون المتعلق بعدم قبول وصاية من اي طرف خارجي يرى رخيلة أن "هذا التصريح يحمل دلالات كبيرة كون الأطراف المقصودة معروفة خاصة فرنسا ولذلك جاء رده على الرئيس الفرنسي متزنا سياسيا بعدم قبول اي تدخل في الشؤون الداخلية وهو أمر مفروغ منه". كما دعا الرئيس المنتخب إلى الحوار مع ممثلي الحراك و"هذا ما يجب أن يتم". على الحراك افراز ممثليه للتحاور مع السلطة وضمان بقائه كقوة سياسية واجتماعية وأكد رخيلة أن المطلوب الآن من الحراك حتى يبقى كقوة اجتماعية وسياسية  افراز ممثلين عنه للتحاور مع السلطة حول أفكار قابلة للتجسيد مضيفا أنه يجب أن يكون قوة دافعة للخيارات الايجابية بما فيها دعم قطاع العدالة في متابعة قضايا الفساد. وأبرز الخبير الدستوري انه "من الاجدر ان يكون هناك اقرار تاريخي بدور الحراك الذي رافقه الجيش الوطني في احداث التغيير بكل سلمية وهو مكسب كبير والمطلوب الآن الوقوف في صف واحد لتعميق الديموقراطية" . ودعا في الأخير إلى ضرورة عودة الجزائر إلى الساحة الدولية والعربية والافريقية من خلال بناء ديبلوماسية قوية مع اعادة الاعتبار للجالية الوطينة وتنظيمها لتكون قوة فاعلة في بناء الاقتصاد الوطني. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف  

الفريق قايد صالح يهنئ الرئيس المنتخب تبون ويصفه بالرجل القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل

سبت, 12/14/2019 - 16:42
تقدم الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، رئيس لجنة هيئة الأركان العملياتية هذا السبت بتهانيه لرئيس الجمهورية المنتخب عبد المجيد تبون، معتبرا إياه"الرجل المناسب والمحنك والقادر على قيادة بلادنا الجزائر نحو مستقبل أفضل". وأعرب الفريق قايد صالح، في برقية تهنئة، عن تمنياته للرئيس تبون ب"كل النجاح والتوفيق في مهامه الوطنية النبيلة"، مؤكدا بهذه السانحة أن الجيش الوطني الشعبي"سيبقى مجندا وداعما للرئيس الذي إختاره الشعب ولن يتخلى أبدا عن التزاماته الدستورية وسيظل بالمرصاد لأعداء الوطن، صونا لوديعة الشهداء الأبرار". كما توجه رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي"بهذه المناسبة الطيبة إلى كافة المواطنين المخلصين من أبناء الشعب الجزائري، المتمسكين بمبادئ وقيم نوفمبر الخالدة، بأزكى آيات التقدير والعرفان والامتنان على مشاركتهم القوية في هذا الاستحقاق الوطني الهام والاختيار الموفق، بكل شفافية ونزاهة ووعي، للسيد عبد المجيد تبون، رئيسا للجمهورية". المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

الصفحات