وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 52 دقيقة

كورونا: 86 إصابة جديدة, 74 حالة شفاء و 3 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر

أحد, 03/28/2021 - 16:52
سجلت 86 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و  3 حالات وفاة في الجزائر خلال الـ 24 ساعة الأخيرة, فيما تماثل 74 مريضا للشفاء,  حسب ما كشفت عنه هذا الأحد وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات في بيان  لها. وأوضح المصدر ذاته أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 116.836 شخص من بينها 86  حالة جديدة, بينما بلغ العدد الإجمالي للمصابين الذين تماثلوا للشفاء 91.267  شخص والعدد الإجمالي للوفيات 3080, في حين يتواجد 19 مريضا في العناية  المركزة. وأضاف البيان أن 28 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة و 18 ولاية سجلت من 1  إلى 9 حالات, فيما سجلت ولايتان (2) أزيد من 10 حالات. وأوصت الوزارة بالمناسبة المواطنين الالتزام بنظام اليقظة, كما دعت إلى  احترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والارتداء الإلزامي للقناع الواقي  والامتثال لقواعد الحجر الصحي. وأكدت ان الالتزام الصارم من قبل المواطنين بهذه الإجراءات الوقائية, إلى  جانب أخذ الحيطة والحذر, عوامل مهمة إلى غاية القضاء نهائيا على هذا  الوباء.

الرئيس تبون يستلم أوراق اعتماد السفراء الجدد لدول أنغولا واليابان وتونس لدى الجزائر

أحد, 03/28/2021 - 15:15
تسلم رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون,  هذا الأحد, أوراق اعتماد السفراء الجدد لدول أنغولا واليابان وتونس لدى  الجزائر, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان : "تسلم رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الأحد,  أوراق اعتماد ثلاثة سفراء جدد لدى الجزائر, وهم على التوالي: - سعادة سفير جمهورية أنغولا, السيد طوكو دياكونغا سيراو. - سعادة سفير اليابان, السيد كونو أكيرا. - سعادة سفير الجمهورية التونسية, السيد رمضان الفايظ". وقد جرت مراسم تقديم أوراق الاعتماد بمقر رئاسة الجمهورية بحضور كل من مدير  الديوان برئاسة الجمهورية, السيد نور الدين بغداد دايج, ووزير الشؤون الخارجية  السيد صبري بوقدوم, يضيف ذات البيان.

جراد يعزي أسرة المجاهد الراحل محمد الهادي رزايمية

أحد, 03/28/2021 - 13:29
28/03/2021 - 13:29

تقدم الوزير الأول عبد العزيز جراد، هذا الأحد، بتعازيه الخالصة إلى أسرة المجاهد محمد الهادي رزايمية الذي وافته المنية أمس السبت، عن عمر ناهز 93 سنة إثر مرض عضال.

وقال جراد "تلقيت ببالغ التأثر نبأ الفاجعة الأليمة التي أصابتكم، بوفاة المغفور له بإذن الله، المجاهد النقيب ضابط جيش التحرير الوطني محمد الهادي رزايمية، الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى، بعد محطات نضالية أخلص فيها في خدمة الوطن مناضلا ومجاهدا".

وأضاف قائلا"إننا نفقد في هذه الأيام المباركة مجاهدا من الرعيل الأول بالمنطقة السادسة من الولاية التاريخية الأولى، رجل تشبع بالروح الوطنية وقيم الدين الإسلامي السمحة، فبقي ذكرا طيبا على ألسنة الناس".

وخلص إلى القول "وإذ أشاطركم الآلام في هذا المصاب الجلل، فإنني أتقدم إلى كل ذوي الفقيد ورفقائه بأخلص عبارات العزاء وأصدق المواساة، سائلا المولى عز جلاله، أن يتغمد روحه بواسع رحمته وأن يلحقه بالشهداء في الفردوس الأعلى ويلهمكم جميل الصبر وعظيم السلوان، إنه السميع المجيب. وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة، وأولئك هم المهتدون".

إبراهيم مراد للإذاعة: عملية التكفل بمناطق الظل تسير بخطى ثابتة

أحد, 03/28/2021 - 11:15
أكد مستشار رئيس الجمهورية ، إبراهيم مراد، أن عملية التكفل بمناطق الظل تسير بخطى ثابتة بفضل تظافر مجهودات الجميع ، مشيرا إلى أنه تم اقتراح 32700 مشروع للنهوض بالتنمية في هذه المناطق تجسيدا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون الذي قرر أن يحسن أوضاع المواطنين القاطنين في هذه المناطق. وأوضح مراد خلال تدخله على أمواج القناة الثانية هذا الأحد أنه "تم إحصاء 13587 منطقة ظل يقطن فيها أكثر من 8 ملاين نسمة"، مضيفا أن "هذه الأرقام تحتم علينا الاعتناء بهذه المناطق وبسكانها في ظل الجزائر الجديدة، لذلك تم اقتراح 32700 مشروع لنهوض بهذه المناطق وهو ما يحتاج إلى 480 مليار دينار لتمويلها". وأردف مراد قائلا إن "المجهودات المبذولة سمحت بتمويل 14577 مشروع بمبلغ مالي يتجاوز 206 مليار دينار" وهو ما يمثل -حسبه- نسبة 43 بالمائة فقط من البرنامج الإجمالي. وفيما يخص مصادر الموارد المادية، أوضح مراد أنه "بفضل مجهودات الجميع خاصة على مستوى الولايات تم تخصيص مبالغ مالية معتبرة وجهت خصيصا إلى مناطق الظل، وهو ما سمح من إنجاز 8905 مشروع خلال سنة واحدة، أي 62 بالمائة من المشاريع التي تم تمويلها، بغلاف مالي يقدر بـ 99 مليار دينار، في إنتظار استلام 2321 مشروع لا يزال في قيد الإنجاز"، كاشفا أيضا أنه  "خلال سنة 2021 سيتم الإنطلاق في تجسيد 3351 مشروع جديد". في سياق متصل أكد، مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل أن "الهدف من خلال هذه المشاريع هو فك العزلة عن هذه المناطق، والذي لن يكون إلا بإنشاء أيضا الطرقات" وفي هذا الصدد أوضح مراد أنه "تم إنجاز 1323 كلم جديدة، وإعادة تأهيل 2800 كلم، كما تم فتح مسالك ريفية بالمناطق الغابية بطول 884 كلم، كما تم إنجاز 2700 كلم من الشبكات المائية، مع إعادة تأهيل 495 كلم من الشبكات القديمة، وهو ما سمح  بربط 173 الف منزل". وفيما يخص تمدرس التلاميذ، أشار مراد انه "تم إنشاء 175 قسم جديد وأعيد الإعتبار إلى 298 مدرسة بالإضافة إلى 84 مطعما مدرسيا جديدا لتقديم وجبات ساخنة، وإعادة تأهيل 51 مطعما مدرسيا، ودعم حظيرة النقل المدرسي"، موضحا أيضا أنه "تم أخذ بعين الاعتبار الجانب الصحي أيضا من خلال إنشاء عدة مصالح إستشفائية لتكفل بعلاج المواطنين بهذه المناطق، مع توفير الإنارة على مستوى كل القرى وإنشاء شبكات الصرف الصحي، وربط أزيد من 33 الف منزل بالكهرباء.         

هيام بن فريحة تشرف على مراسم الدخول التكويني لدورة مارس 2021

أحد, 03/28/2021 - 10:30
أشرفت وزيرة التكوين و التعليم المهنيين، هيام بن فريحة، هذا الأحد بوهران على مراسم الدخول التكويني لدورة مارس 2021، الذي عرف توفير قرابة 350 ألف مقعدا بيداغوجيا على المستوى الوطني. وقد أعطت الوزيرة إشارة انطلاق هذه الدورة على مستوى المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني "الشهيد سعد محمد" بدائرة السانية وذلك بحضور السلطات الولائية. ويقدر مجموع مقاعد التكوين المخصصة لهذا الدخول عبر الوطن بـ348.740 مقعدا بيداغوجيا، من بينهم 140.562 ضمن نمط التكوين عن طريق التمهين و 97.573 منصب في إطار التكوين الحضوري و 3.700 مقعد في التكوين عن بعد. ويتوقع توفير خلال ذات الدخول 477 مقعد بيداغوجي للتكوين لفائدة الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة فيما يوفر القطاع كذلك 4.081 مقعد جديد للتكوين في الوسط الريفي و 23.293 مقعد اخر لفائدة النساء الماكثات بالبيت و ازيد من 13.000 في  مؤسسات التكوين الخاصة. و يتضمن البرنامج البيداغوجي لهذا الدخول 409 تخصص بالنسبة للتكوينات المتوجة بشهادات و 126 تخصصا للتكوينات التأهيلية الاولية قصيرة المدة. و تغطي هذه التخصصات 23 فرعا مهنيا، من قائمة الفروع المهنية و تخصصات التكوين المهني.  المصدر: واج

عــفـرة للإذاعــة : 10 بالمائة من الجزائريين فقط قاموا بالتأمين ضد الكوارث

أحد, 03/28/2021 - 09:29
قال المندوب الوطني للمخاطر الكبرى، عبد الحميد عفرة، إنه حان الوقت لاعتماد التنبؤ والوقاية في مواجهة المخاطر الكبرى، مشيرا إلى أن 10 بالمائة من الجزائريين فقط قاموا بالتأمين ضد الكوارث. وأوضح عفرة، في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الأحد، أن الندوة الوطنية المنعقدة، منذ أمس، تهدف وضع الإستراتيجية الوطنية للوقاية وتسيير المخاطر ، مضيفا أن أهم النقاشات في اليوم الأول تمحورت حول كيفية تأقلم الإستراتيجية مع المعطيات الجديدة وتدارك النقائص خصوصا في الإطار القانوني القديم. وأشار إلى أن الإجماع تم ضرورة إعتماد المراحل الاربعة في تسيير المخاطر، وهي المتعلقة بالوقاية والتنبؤ والتدخل والتعافي أو الرجوع للمرحلة الطبيعية. وقال إنه في السابق تم التخلي عن التنبؤ والوقاية في مجابهة الأخطار وتم الإعتماد فقط على مرحلة التدخل فقط ، مضيفا أن " هذه المرحلة تكلف الخزينة حوالي 34 مليار دينار رغم أنه كان يمكن توفير أربعة دنانير كاملة لو تم استباق المخاطر  بتنفيذ مرحلة التنبؤ ". واعتبر  أن المواطن شريك مهم في تنفيذ الإستراتجية الجديدة،  مع الحرص على تطبيق القوانين وسياسة الردع ضد المخالفين . من جهة أخرى قال عفلرة إن ثقافة التأمين ضد الكوارث غائبة لدى الجزائريين رغم أن قانون 2003  يجبر المواطنين على التأمين، مشيرا إلى أن  نسبة المؤمنين لا تتعدى 10 بالمائة وأغلبهم للتعاملات التجارية فقط.   المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

بلجود : الدولة خصصت 30 مليار دج خلال سنة 2020 لتتدخل بــ"شكل آني " لتعويض ضحايا الكوارث

سبت, 03/27/2021 - 20:35
 كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، ان الميزانية التي خصصتها الدولة لعمليات التدخل خلال الكوارث والمخاطر الكبرى خلال سنة 2020، قدرت بـــ 30 مليار دينار، مؤكدا ان الدولة "تتدخل بشكل  آني وآلي" لتعويض ضحايا هذه الكوارث. وأفاد الوزير بلجود في كلمة ألقاها خلال اشرافه على افتتاح أشغال الندوة الوطنية حول استراتيجية الوقاية وتسير المخاطر الكبرى ان الدولة "تتدخل فور حصول الكارثة لإصلاح او إعادة تأهيل او بناء البنى التحتية المتضررة وتعويض الضحايا بشكل أني وآلي" مشيرا الى ان "ميزانية الدولة المخصصة لعمليات التدخل قدرت بـــ 30 مليار دينار لسنة 2020". واعتبر الوزير ان "هشاشة" المدن والاحياء حيال هذه الكوارث "تفاقمت" بسبب تمركز المدن الكبرى وتعميرها بشكل "عشوائي" الى جانب "كثرة المباني القديمة والتعدي على المحيط الخاص بحماية المنشآت الحساسة" وكذا "البناءات الفوضوية على ضفاف الوديان" بالإضافة الى "ضعف وغياب التامين على هذه الكوارث ". وكشف في هذا الاطار ان التجارب السابقة ومختلف التقييمات اكدت وجود "نقاط ضعف ونقائص كثيرة "في مجابهة الأخطار الكبرى وتسيير الكوارث حيث اقتصرت –كما أضاف – معالجتها على " التدخل للتكفل بأثارها في حين يستلزم الأمر في اطار السياسة الخاصة بالمخاطر الكبرى ادراج الوقاية والتنبؤ كمحورين أساسيين ليأتي بعد ذلك التدخل والتكفل بالمخلفات للعودة الى الوضع الطبيعي". كما تنجم هذه الوضعية-  حسب الوزير - عن "نقص التنسيق القطاعي والعمل التشاركي" واشراك مختلف الفاعلين في تنظيم عمليات المكافحة إلى جانب عدم ملائمة وتأهيل وسائل مكافحة الأخطار الكبرى وعشوائية التدخلات وانعدام مخططات التنفيذ. وبعد ان أشار الوزير الى ان القانون المتعلق بالوقاية من المخاطر الكبرى وتسيير الكوارث المؤرخ في 25 ديسمبر 2004 " يقر بـــ 30 نص تطبيقي " كشف انه "تمت المصادقة على 4 مراسيم تنفيذية فقط في حين لم يصدر الى اليوم 26 نص تطبيقي" بسبب "عدم تحديد أجال التنفيذ والمسؤوليات والجهات المخولة بإصدارها"، الأمر الذي أدى الى "عدم التكفل الأمثل بالكوارث الكبرى ضمن مخططات التنمية على المستوى المحلي". و اضاف الوزير ان هذا الامر يستوجب " تداركه من خلال الاستراتيجية الجديدة " الذي يتم التحضير لها، داعيا الى ضرورة "وضع حد للتضاربات والأراء المتناقضة والنقاشات السلبية" مع العمل ضمن " شراكة حقيقية" لإعداد محاور هذه الاستراتيجية . وشدد السيد بلجود على انه يجب ان تكون من اهداف هذه الاستراتيجية " إعادة النظر في فهم مخاطر التعرض للكوارث في جميع أبعادها ومعالجتها على نحو أفضل وتطوير الاعلام الوقائي المرتبط بها " مع ضرورة " مراعاة الاخطار في السياسيات التنموية الوطنية والمحلية". كما طالب الوزير بـــ "تعزيز" القاعدة القانونية والمؤسساتية في هذا المجال بما يتناسب و"الخصوصية الوطنية ورفع العراقيل وإدراج مرونة في التسيير والتطور الفكري والعملياتي " و" تكيفه مع محتويات الأطر الدولية التي صادقت عليها الجزائر". كما دعا الوزير الى " تحسين الحوكمة وتحديد واضح للمسؤوليات والمهام وتحسين التنسيق بين القطاعات والمشاركة الأفضل للمجتمع المدني بالإضافة الى تعميق الدراسات والبحوث مبرزا في نفس الاطار أهمية توعية وتكوين المجتمع في التعامل مع الكوارث واختبار الاستجابة للمواقف الطارئة وترقية الحس المدني والوعي العام. كما أوصى السيد بلجود بضرورة تضمين الاستراتيجية الوطنية للمخاطر الكبرى الاطار العام لأليات احترام شروط وقواعد التعمير واستغلال الأراضي وضمان مقايس ومعايير "أكثر امنا"، مبرزا في الأخير ضرورة " العمل والتجند لإعطاء الامل في العيش في عالم يكون فيه الحد من المخاطر أولوية حقيقية وواقعا يوميا". المصدر : الاذاعة الجزائرية/ وأج

السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات : رزنامة التحضير لانتخاب اعضاء المجلس الشعبي الوطني وسيرها

سبت, 03/27/2021 - 20:14
أصدرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ، اليوم السبت، رزنامة التحضير لانتخاب اعضاء المجلس الشعبي الوطني لموعد 12 يونيو 2021 ، و سيرها فيما يلي أهم تواريخها : - استدعاء الهيئة الناخبة الخميس 11 مارس 2021 - المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية من الثلاثاء 16 مارس 2021 إلى الثلاثاء 23 مارس 2021 . - الاعتراضات والطعون في التسجيل والشطب من الأربعاء 24 مارس 2021 إلى الثلاثاء 13 ابريل 2021 . -ايداع الترشيحات من الخميس 11 مارس 2021 إلى الخميس 22 ابريل 2021 . -الطعون في الترشيحات من الجمعة 23 أبريل 2021 إلى الاثنين 14 مايو 2021 . -تجديد الترشيحات قبل تاريخ الثلاثاء 18 ماي 2021 . -اعداد وكالات التصويت من السبت 27 مارس 2021 إلى الثلاثاء 8 يونيو . -نشر قائمة مؤطري مكاتب التصويت من الجمعة 23 أبريل 2021 إلى الجمعة 7 مايو 2021 . -الطعون في قائمة مؤطري مكاتب التصويت من السبت 24 ابريل 2021 إلى الأربعاء 12 مايو 2021 . -الحملة الإنتخابية من الاثنين 17 مايو 2021 إلى الثلاثاء 8 يونيو 2021 . -ايداع قوائم ممثلي المترشحين قبل تاريخ 23 ماي 2021 . -منع نشر وبث سبر الآراء واستطلاع نوايا الناخبين من الأحد 9 ماي 2021 إلى السبت 12 يونيو 2021 . -يوم الإقتراع السبت 12 يونيو 2021 . -الاعتراض على سير الإقتراع السبت 12 يونيو 2021 . -الإعلان عن النتائج المؤقتة 48 ساعة بعد استلام محاضر اللجان الإنتخابية الولائية وبالخارج. -الطعن في نتائج الاقتراع 48 ساعة تلى الإعلان عن النتائج المؤقتة . -اعلان النتائج النهائية من قبل المحكمة الدستورية 10 أيام بعد استلام النتائج المؤقتة من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تذكر بالأحكام المتصلة بالتصديق والتوقيعات الواردة في قانون الانتخابات

سبت, 03/27/2021 - 16:43
ذكرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، هذا السبت في بيان لها  بأهم الأحكام المتعلقة بالتصديق و اعتماد استمارات اكتتاب التوقيعات، في إطار التحضير للانتخابات التشريعية المقررة لـ 12 جوان المقبل. ففي إطار التحضير لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني، جددت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التذكير بأهم الأحكام المتصلة بالتصديق و اعتماد استمارات اكتتاب التوقيعات،طبقا للمادتين 202 و 316 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات. وبهذا الخصوص  أشارت الهيئة المذكورة إلى أن التوقيع على الاستمارات من الناخبين يتم "بوضع بصمة السبابة اليسرى" و يتم التصديق عليها "لدى ضابط عمومي (أي الأمين العام للبلدية أو أي موظف مفوض من قبله، ضابط الحالة المدنية, الموثق, المحضر القضائي, محافظ البيع بالمزايدة, المترجم-الترجمان الرسمي, رئيس المركز الدبلوماسي أو القنصلي و بتفويض منه أي موظف بذات المركز)". وقبل القيام بإجراء التصديق، يتعين على الضابط العمومي كما يشير إليه قانون الانتخابات التأكد من "الحضور الشخصي للموقع, مصحوبا بوثيقة تثبت هويته" و "صفة الناخب الموقع, بتقديمه بطاقة الناخب أو شهادة تسجيله في القائمة الانتخابية". كما أنه "يجب على الضابط العمومي التأكد تحت مسؤوليته, من أن الموقع مسجل في القائمة الانتخابية للدائرة الانتخابية المعنية". ومن جهة أخرى, ذكرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بأنه "يجب أن تقدم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية مرفقة ببطاقة معلوماتية تتضمن بيانات الموقعين قبل اثني عشر (12) ساعة على الأقل من انتهاء الأجل المخصص لإيداع قوائم الترشيحات، المحدد بيوم الخميس 22 أبريل 2021، إلى رئيس اللجنة الانتخابية للدائرة الانتخابية المختصة إقليميا، أي القاضي رئيس اللجنة الانتخابية الولائية، الذي يجتمع بمقر المندوبية الولائية للسلطة المستقلة" والذي يقوم بـ"مراقبة التوقيعات و التأكد من صحتها و يعد محضرا بذلك, تسلم نسخة منه إلى ممثل قائمة المترشحين المؤهل قانونا ليكون ضمن ملف الترشح".

انطلاق أشغال الندوة الوطنية حول استراتيجية الوقاية وتسيير المخاطر الكبرى

سبت, 03/27/2021 - 10:59
انطلقت هذا السبت بالمركز الدولي للمؤتمرات "عبد اللطيف رحال" أشغال الندوة الوطنية حول إستراتيجية الوقاية وتسيير المخاطر الكبرى، بإشراف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، وأعضاء من الحكومة ومسؤولي هيئات ومؤسسات وطنية. كما يشارك في هذه الندوة التي تدوم يومين تحت شعار "مقاربة تشاركية ومدمجة"، 60 خبيرا يمثلون 12 قطاعا وزاريا و30 آخرا من مؤسسات وهيئات مختصة، إلى جانب أساتذة وباحثين جزائريين من جامعات جزائرية ودولية و10جمعيات وطنية ناشطة في هذا المجال. وستجري أشغال هذه الندوة في 4 ورشات، تخصص الأولى لموضوع الوقاية من المخاطر الكبرى، فيما تخصص الثانية للتنبؤ، أما الثالثة فتتطرق إلى موضوع تسيير الكوارث والمخاطر الكبرى، والورشة الرابعة تدرس مرحلة التعافي والعودة بشكل أفضل إلى الوضع الطبيعي. وأكد الوزير بلجود، خلال كلمة له أن هذه الندوة "ستخرج بتوصيات فعالة ودقيقة تعمل السلطات العمومية على ترجمتها ميدانيا ووضع جهاز متابعة دائم لتنفيذها وتذليل الصعوبات التي تعترضها".  

صدور المرسوم الرئاسي المحدد لأسماء ومقار الولايات الجديدة في الجريدة الرسمية

جمعة, 03/26/2021 - 20:09
صدر في العدد الاخير للجريدة الرسمية المرسوم  الرئاسي المحدد لأسماء ومقار وترقيم الولايات المستحدثة مؤخرا، وهذا بعد  توقيعه من طرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون. وينص المرسوم الرئاسي على أنه "تتمم أحكام المادة الاولى من المرسوم رقم 84  -79 المؤرخ في 3 ابريل 1984 الذي يحدد أسماء الولايات ومقارها، بأسماء ومقار  الولايات المستحدثة بموجب القانون رقم 19-12 المؤرخ في 11 ديسمبر 2019 المعدل  والمتمم للقانون رقم 84-09 المؤرخ في 4 فبراير 1984 والمتعلق بالتنظيم  الاقليمي للبلاد على النحو التالي :   - 49 ولاية تيميمون ومقرها مدينة تيميمون  - 50 ولاية برج باجي مختار ومقرها مدينة برج باجي مختار     - 51 ولاية أولاد جلال ومقرها مدينة أولاد جلال  - 52 ولاية بني عباس ومقرها مدينة بني عباس  - 53 ولاية ان صالح ومقرها مدينة ان صالح  - 54 ولاية ان قزام ومقرها مدينة ان قزام  - 55 ولاية تقرت ومقرها مدينة تقرت  - 56 ولاية جانت ومقرها مدينة جانت - 57 ولاية المغير ومقرها مدينة المغير  - 58 ولاية المنيعة ومقرها مدينة المنيعة.                                         

بوقدوم يقوم بزيارة رسمية إلى غينيا

جمعة, 03/26/2021 - 18:39
قام وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم اليوم الجمعة بزيارة رسمية إلى جمهورية غينيا، بدعوة من نظيره الغيني، ابراهيم خليل كابا، حسبما أفاد به بيان للوزارة. وأوضح البيان "بدعوة من نظيره، ابراهيم خليل كابا، وزير الشؤون الخارجية لجمهورية غينيا، قام وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم يوم 26 مارس 2021 بزيارة رسمية إلى جمهورية غينيا". وخلال هذه الزيارة، استقبل السيد بوقدوم من قبل رئيس جمهورية غينيا، البروفيسور ألفا كوندي والذي بلغه التحيات الأخوية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون وأمله في توطيد علاقات الصداقة و التعاون الأخوية القائمة بين البلدين"، حسبما أكدته وزارة الشؤون الخارجية. "كما أجرى السيد بوقدوم محادثات مع نظيره الغيني، ابراهيم خليل كابا. وأفضت المحادثات إلى التزام مشترك بإعادة تفعيل التعاون الثنائي في شتى المجالات"، يضيف ذات المصدر. وبهذه المناسبة، تطرق الوزيران إلى "مختلف التحديات التي تواجهها القارة الإفريقية، لاسيما في مجال السلم والأمن"، حسب البيان. وخلص البيان إلى أن "هذه الزيارة تندرج في إطار الجهود الهادفة إلى إعطاء دفع جديد للعلاقات الجزائرية- الغينية وتعزيز الحوار السياسي الرفيع المستوى حول المسائل الاقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك".

قوجيل: " تشريعيات 12 جوان المقبل "رجوع إلى الشعب واحترام لإرادته"

جمعة, 03/26/2021 - 10:55
 أكد رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، أمس الخميس  بالجزائر العاصمة، على أهمية الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 12 جوان المقبل، معتبرا أنها "رجوع إلى الشعب واحترام لإرادته".  وقال السيد قوجيل في كلمة ألقاها في ختام جلسة عامة بمجلس الأمة خصصت لطرح  الأسئلة الشفوية على عدد من أعضاء من الحكومة، أن الانتخابات التشريعية  المقبلة "محطة هامة في مسار بناء الدولة الجزائرية، على ضوء الدستور المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، بما من شأنه تعميق الممارسة  الديمقراطية والتأسيس بالفعل لجمهورية جديدة يحرص رئيس الجمهورية، السيد عبد  المجيد تبون، على تجسيدها في الميدان تنفيذا لالتزاماته التي قطعها أمام الشعب ." واعتبر رئيس المجلس أن الاستحقاقات المقبلة هي "رجوع إلى الشعب واحترام  لإرادته ورغبته في اختيار ممثليه"، مضيفا أن الجزائريين "سينتخبون في جوان المقبل على الجزائر وعلى الجمهورية الجديدة بهدف المحافظة على استقلالية  القرار السياسي للدولة الجزائرية." وفي هذا الشأن، دعا السيد قوجيل أعضاء مجلس الأمة إلى "المساهمة في إنجاح الاستحقاقات المقبلة وإغلاق الباب أمام المشككين في مستقبل البلاد". وفي ذات السياق، أشاد رئيس المجلس بالدور الذي اضطلعت به السلطة الوطنية  المستقلة للانتخابات التي وصفها ب"الضامن لنزاهة العملية الانتخابية، والتي  أثبتت جدارتها في المواعيد الانتخابية السابقة، سواء تعلق الأمر بالانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر 2019 أو بالاستفتاء على الدستور في الفاتح نوفمبر  2020." وبذات المناسبة، أشاد السيد قوجيل بدور الجيش الوطني الشعبي "الحريص على ضمان  أمن الوطن وسلامته الترابية وحماية أمن المواطنات والمواطنين"، منددا  ب"المشككين في الإرادة الصادقة للدولة الذين لا يعجبهم أي شيء وكأن الجزائر لم  تخط أي خطوات نحو الأمام"، مشبها هذه الأصوات ب"الأبواق التي كانت تشكك في  قيام الثورة الجزائرية التي أطلقها أبناء الشعب الجزائري."          

نايت الحسين للإذاعة: هلاك 2844 شخصا في 18949 حادث مرور في 2020

خميس, 03/25/2021 - 09:56
نوه مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات أحمد نايت الحسين بجميع الجهود التي ساهمت في تراجع مؤشرات الأمن المروري خلال السنوات الأخيرة، مشيرا، في السياق، إلى  أن حوادث المرور سنة 2020 تسببت في هلاك 2844 شخصا مقابل 4610 قتيلا في سنة 2015.   وقال نايت الحسين، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الخميس، "سجلنا بارتياح تراجع جميع مؤشرات الأمن المروري خلال السنوات الأخيرة مقارنة عما كان عليه الحال في سنة 2015 وما قبله". وأبرز أنه في 2020 سجلت المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرق هلاك 2844 شخصا و 25836 جريحا في 18949 حادث مرور ما يمثل –حسبه- تراجعا بـ15 بالمائة في عدد الحوادث و 13 بالمائة بالنسبة للقتلى و 16 بالمائة في عدد الجرحى مقارنة بسنة 2019. وأكد أن التحقيقات أبرزت أن 95 بالمائة من أسباب الحوادث تعود إلى العنصر البشري خاصة فيما يتعلق بعدم احترام قواعد السير واستعمال السرعة المفرطة والتجاوزات الخطيرة وعدم احترام مسافة الأمان. وأرجع المتحدث أسباب التراجع إلى الجهود الكبيرة في مجال التوعية والتحسيس التي قامت بها مختلف الهيئات بالشراكة مع سائل الإعلام الثقيلة وحملات المراقبة لمصالح الأمن ، مؤكدا أن هذه الحملات التوعوية ساهمت بشكل كبير في تغير سلوك السائقين. وأبرز أنه في سنة 2015 تم إحصاء 4610 قتيلا و 55994 جريحا في 35199 حادث مرور . أما في عام 2019 فنزلت المؤشرات إلى22507 حادث مرور تسبب في هلاك 3275 شخصا  و إصابة 31 ألف بجروح. وأشار إلى أن حوادث المرور تكلف خزينة الدولة 100 مليار دينار وفقا آخر دراسة أنجزت مع مخبر النقل واللوجيستيك لجامعة باتنة. المصدر:  موقع الإذاعة الجزائرية

نشاط مكثّف لبوقدوم في الكاميرون

أربعاء, 03/24/2021 - 20:13
أجرى وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، هذا الأربعاء، زيارة عمل الى جمهورية الكاميرون بدعوة من نظيره الكاميروني لوجون مبالا مبالا. بحسب بيان الوزارة، أفيد أنّه "بوقدوم استقبل مطولاً من قبل الرئيس بول بيا، ونقل إليه التحيات الأخوية من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ورسالته المتعلقة بالإرادة في تعزيز العلاقات الثنائية وتدعيم تقاليد التشاور حول المسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك". وأشار البيان ذاته إلى أنّ بوقدوم أجرى محادثات مع نظيره الكاميروني لوجون مبالا مبالا، حول وضعية العلاقات الثنائية و افاق تعزيزها، و بهذه المناسبة وقّع الوزيران، مذكرة تفاهم من اجل تعزيز المشاورات السياسية بين البلدين. وتناولت المحادثات الأوضاع السائدة في ليبيا والصحراء الغربية ومالي ومنطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد وافريقيا الوسطى، حيث أكّد الوزيران، على ضرورة تكثيف الجهود من اجل ترقية الحلول الافريقية لمشاكل افريقيا". المصدر: وأج  

إبراهيم مراد: الجهود ستتواصل لرفع الغبن على سكان مناطق الظل إلى غاية تحقيق التنمية

أربعاء, 03/24/2021 - 17:54
أكد المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية إبراهيم مراد اليوم الأربعاء بسيدي بلعباس أن الجهود المبذولة لرفع الغبن على سكان مناطق الظل تبقى متواصلة إلى غاية تحقيق التنمية بهذه المناطق. وأبرز السيد مراد في تصريح للصحافة على هامش زيارته التفقدية إلى الولاية والتي دامت يومين، أنه "تم تجنيد مبالغ مالية هامة لترقية مناطق الظل بهدف تحقيق مبدأ تكافئ الفرص والمساواة بين مناطق الوطن"، مشيرا إلى أن الجهود المبذولة لرفع الغبن على المواطنين القاطنين بمناطق الظل تبقى متواصلة إلى غاية تحقيق التنمية بهذه المناطق. وبعدما ذكر أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يولي اهتماما بالغا لمناطق الظل البالغ عددها 13587 على المستوى الوطني، أكد ابراهيم مراد أن "العمليات التنموية متواصلة ولن تتوقف حتى نعيد الوجه اللائق لعالم الريف". وشدد نفس المسؤول على ضرورة توفير العيش الكريم وتحسين الإطار المعيشي لسكان هذه المناطق، خصوصا ما تعلق بظروف التمدرس والتغطية الصحية وإنجاز شبكات الكهرباء والغاز والمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والإنارة العمومية وغيرها. وقد أشرف المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية في اليوم الثاني من زيارته إلى ولاية سيدي بلعباس على ربط ستة عشر عائلة تقطن بدوار الغنادزة التابع لبلدية تنيرة بالشبكة الكهربائية والتي يبلغ طولها حوالي 2 كلم بغلاف مالي يقارب 6 مليون دج. وبقرية مرسط ببلدية مزاورو، تفقد مشروع إيصال الغاز الطبيعي لفائدة 46 عائلة حيث قدرت تكلفة العملية بأزيد من 24 مليون دج على أن تنتهي الأشغال في شهر مايو القادم كأقصى تقدير. وسيتم قبل حلول شهر رمضان المبارك ربط 120 عائلة من مجموع 240 بقرية مالح الفوقاني (بلدية تنيرة) بشبكة غاز المدينة، مع العلم أن نسبة تقدم الأشغال التي رصد لها مبلغ 16 مليون دج تقدر ب 70 بالمائة، حسبما أفادت به شركة سونلغاز. كما قام المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية إبراهيم مراد بمعاينة عدد من المشاريع التي من شأنها تحسين الإطار المعيشي وفك العزلة على عديد مناطق الظل عبر بلديات حاسي دحو وبوخنفيس و تيغاليمات ورجم دموش وغيرها.

رئيس الجمهورية يستقبل وزيرة العدل والشرطة السويسرية

أربعاء, 03/24/2021 - 17:17
استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء بمقر رئاسة الجمهورية، وزيرة العدل والشرطة السويسرية، السيدة كارين كيلير-سوتر، التي تقوم بزيارة رسمية الى الجزائر. وقالت الوزيرة السويسرية في تصريح للصحافة عقب الاستقبال أن اللقاء مع رئيس الجمهورية كان "مثمرا" وأنها حظيت باستقبال "جد حار" من طرف الرئيس تبون "يعكس الصداقة بين البلدين"، إلى جانب الاستقبال الذي حظيت به من طرف كل من وزير العدل حافظ الأختام ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. وأضافت قائلة: "اتفقنا على تعزيز التعاون الجيد القائم بين البلدين من أجل تحقيق أمن مواطنينا في سويسرا والجزائر".  

ممثلو وزارة الدفاع الوطني يبرزون أهمية التعديلات في قانون المعاشات العسكرية

أربعاء, 03/24/2021 - 15:20
حرص ممثلون لوزارة الدفاع الوطني على تقديم إيضاحات، خلال برنامج خاص بثته القناة الأولى، اليوم الأربعاء، بشأن قانون المعاشات العسكرية الذي صادق عليه، مؤخرا، مجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، وذلك بعد تعديل بعض مواده. وفي هذا السياق، نوه العقيد بن بلخير جمال، ممثل مديرية الشؤون القانونية بوزارة الدفاع الوطني، بالخطوة مؤكدا أن  " رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني أعطى أهمية قصوى للملف لضمان ديمومته وتخصيص معالجة عادلة وعاجلة ومنصفة لكل العرائض المطروحة". وأشار إلى أن التعديلات الجديدة التي تضمنها القانون تصب في مصلحة مختلف الفئات من هؤلاء العسكريين، وكان من الضروري إعادة النظر بعض المواد مع ما هو مطروح مع العرائض وفقا للقوانين السارية". وتحدث المقدم غميط رابح ، ممثل مديرية المصلحة الاجتماعية بوزارة الدفاع الوطني، عن المواد المعدلة في قانون المعاشات العسكرية التي ستسمح –يقول- لعديد العسكريين السابقين بتسوية ملفاتهم، التي أودعوها  لدى مصالح الوزارة. ويتعلق – يضيف- بالمادة التي تسمح بتمديد آجال إجراء الخبرة الطبية من 30 يوما إلى 90 يوما من أجل منح الوقت الكافي لهذه الفئات بإعداد ملفاتها وإجراء الخبرة الطبية. وأشار إلى أنه تم أيضا تعديل المادة التي تسمح باستحداث منحة عطب تكميلية يستفيد منها العسكري الذي تمنحه لجان الخبرة الطبية للصحة العسكرية نسبة عطب منسوبة للخدمة، مضيفا أن المنحة تمنح للذين لا تتوفر فيهم شروط الاستفادة من معاش التقاعد . وأكد أن هذا التعديل يمثل استجابة للانشغال المعبر عنه من قبل العسكريين السابقين بمختلف فئاتهم وأصنافهم من أجل الحفاظ –يضيف- على قدرتهم الشرائية وتحسين أوضاعهم المعيشية، وتضاف للخطوة السابقة لمعالجة كل العرائض المطروحة. أما المقدم دير مخالد، ممثل مديرية المصلحة الاجتماعية بوزارة الدفاع الوطني، فأكد أن مصالح وزارة الدفاع وطني تقوم بجهود كبيرة من أجل تسوية الملفات المودعة من هذه الفئات. وأوضح أن الأمر يتعلق بثلاث فئات. تخص الفئة الأولى العسكريين العاملين والمتعاقدين ومدعوي الخدمة الوطنية المشطوبين بسبب عجز بدني غير منسوبين للخدمة بداية من أول جانفي 1992 . أما الفئة الثانية فتخص فئة المستخدمين المتقاعدين الذين كانوا متواجدين في فترة حالة الطوارئ من 9 فيفري 1992 إلى 23 فيفري 2011 والذين لا يتقاضون منحة العطب . في حين تخص الفئة الثالثة تخص فئة المشطوبين لأسباب تأديبية أو المسرحين بسبب نهاية العقد.

القوائم الانتخابية: بدء الطعون إلى غاية الأحد القادم

أربعاء, 03/24/2021 - 14:53
دعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، هذا الأربعاء، المواطنين الذين أغفل تسجيلهم في القوائم الانتخابية إلى تقديم تظلمات لرؤساء اللجان البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية ضمن الأشكال والآجال المنصوص عليها قانونًا، كما يمكنهم تقديم اعتراضات معللّة لشطب أشخاص مسجلين بغير حق"، وذلك بموجب طعون ستستمرّ إلى غاية الأحد القادم. بحسب ما أورده بيان للهيئة ذاتها، فإنّ سائر التظلمات والاعتراضات يجب أن تتّم "خلال الخمسة أيام الموالية لتعليق اعلان اختتام المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، تطبيقًا لأحكام المواد 66 و67 و68 من الأمر رقم 21 المؤرخ في 26 رجب 1442 الموافق للعاشر مارس 2021 المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات". وذكرت الهيئة في بيانها أنّ "فترة الاعتراضات ستختتم يوم الأحد 28 من الشهر الجاري على الرابعة والنصف عصرًا (16.30 سا)"، كما يمكن للأطراف المعنية "تسجيل طعون أمام المحكمة المختصة إقليميًا في ظرف خمسة أيام كاملة ابتداءً من تاريخ تبليغ قرار رفض الاعتراض طبقا للمادة 69 من الأمر نفسه، أما في حالة عدم التبليغ فيمكن تسجيل الطعن في اجل ثمانية ايام كاملة ابتداء من تاريخ الاعتراض". يُشار إلى أنّ المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية اختتمت الثلاثاء بعدما استمرّت أسبوعًا، وتزامنت العملية مع سحب نحو ألف استمارة ترشح من قبل مختلف الأحزاب السياسية ومترشحين ينوون التقدم في قوائم حرة. وبلغ تعداد الهيئة الناخبة في عملية الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور التي جرت يوم الفاتح نوفمبر من العام الماضي 24.475.310 مسجل من بينها 23.568.012 مسجل داخل التراب الوطني و907.298 مسجلاً في قوائم الجالية الوطنية بالخارج. وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وجّه خلال ترأسه لمجلس الوزراء الأحد، تعليمات باتخاذ كل الترتيبات المتعلقة بدعم وتشجيع مشاركة الشباب في تشريعيات 12 جوان المقبل، تجسيدًا لانتخابات "ديمقراطية تعبر عن التغيير الحقيقي". ووقّع الرئيس تبون في الحادي عشر من الشهر الجاري، مرسومًا رئاسيًا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة ليوم 12 جوان المقبل لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني، كما أمضى في العاشر مارس الجاري الأمر رقم 21/01 المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات. وتحضيرًا لهذا الموعد، كان رئيس الجمهورية أعلن في خطاب للأمة يوم 18 فيفري الماضي عن حل المجلس الشعبي الوطني وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة، طبقًا لأحكام المادة 151 من الدستور التي تنص على أنه "يمكن لرئيس الجمهورية أن يقرّر حل المجلس الشعبي الوطني أو إجراء انتخابات تشريعية قبل أوانها بعد استشارة رئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الشعبي الوطني ورئيس المحكمة الدستورية والوزير الأول أو رئيس الحكومة حسب الحالة". وكشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، الأحد، عن "سحب 680 ملف ترشح من قبل الأحزاب السياسية و300 آخر من قبل المترشحين الأحرار"، مشيرًا إلى أنّ هذا "الإقبال والتنافس" على المقاعد البرلمانية "سيفرض الشفافية". في السياق نفسه، أضاف شرفي أنّ السلطة وبالنظر إلى الخبرة التي اكتسبتها خلال الاستحقاقات الماضية، عازمة على تنظيم انتخابات تشريعية "تصان فيها أصوات الناخبين، مشيرًا إلى أنّ "نمط الاقتراع الجديد يعطي كل الضمانات للناخب من أجل رسم الخارطة السياسية للبلاد". وفيما يخص القوائم التي لا تتضمن إشارة لأي من المترشحين، أكّد شرفي أنه "سيتم منح صوت لكل مترشح في القائمة ذاتها، بحسب ما ينص عليه نمط الاقتراع"، واصفًا هذا الإجراء بـ "الحل المنصف والعادل". ويعدّ الاستحقاق المقبل ثاني محطة انتخابية يتم تنظيمها منذ انتخاب تبون رئيسًا للجمهورية بعد استفتاء الفاتح نوفمبر 2020 حول تعديل الدستور، حيث يأتي موعد 12 جوان تجسيدًا لأحد أبرز الالتزامات السياسية لرئيس الجمهورية. وتتمثل هذه الالتزامات على وجه الخصوص في أخلقة الحياة السياسية وتجديد مؤسسات الدولة وإعادة الاعتبار للمؤسسات المنتخبة وذلك في إطار الجزائر الجديدة وتنفيذا للمطالب التي رفعها الحراك الشعبي.

علي قرطبي للإذاعة: وزارة البيئة طورت ترسانة قانونية قوية من أجل حماية البيئة

أربعاء, 03/24/2021 - 10:18
كشف مستشار وزيرة البيئة، علي قرطبي، أن وزارة البيئة طورت ترسانة قانونية قوية من أجل حماية البيئة خاصة في المناطق الجنوبية، "لكن المشكل يكمن في التطبيق، بسبب غياب التنسيق بين مختلف القطاعات وعدم احترام الصناعيين لهذه المعاير وانعدام الوعي البيئي لدى المواطنين".   واوضح قرطبي لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى هذا الأربعاء، أن "الوزارة تقوم بتقييم دوري للوضع البيئي على المستوى الوطني كل سنتين، من خلال المركز الوطني للبيئة والتنمية المستدامة الذي أعتبره العين الساهرة لوزارة البيئة في مراقبة الوضع البيئي خاصة في المناطق الجنوبية". وأشار "ضيف الصباح" إلى أن وزارة البيئة لديها في هذا المجال دور رقابي وتحسيسي أيضا، فهي تسهر على صنع السياسات الخاصة بالبيئة وتنفيذها وتقييم أدائها بصفة دورية، بالتنسيق مع جميع القطاعات". ليضيف  أن "النشاطات الصناعية والمناطق العمرانية لها تأثير مباشر على الأوساط المستقبلة للبيئة بما فيها الهواء والتربة والمياه الجوفية". في سياق متصل، أوضح مستشار وزيرة البيئة أن مصالحها تلعب دورا كبيرا في المنطق الجنوبية من خلال وضع الأطر القانونية والتشريعية لتنظيم النشاطات الصناعية لحماية البيئة من التلوث. مؤكدا أن إسترتيجية الوزارة للحد من خطورة تأثير مياه الصرف الصحي على المياه الجوفية بالجنوب الجزائري ترتكز على سبعة محاور أساسية، الهدف منها الحد من شدة هذه الوضعية خاصة في ولايتي تمنراست وأدرار.

الصفحات