وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 33 دقيقة 32 ثانية

كورونا حصيلة الجزائر: تسجيل 93 حالة إصابة جديدة مؤكدة و8 وفيات و53 حالة تماثلت للشفاء

ثلاثاء, 04/21/2020 - 17:03
كشف هذا الثلاثاء الناطق بإسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا ،الدكتور جمال فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس "كوفيد-19"، عن تسجيل 93 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2811 حالة مؤكدة، فيما سجلت 8 وفيات جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 392 حالة ، وتماثلت 53 حالة للشفاء ليرتفع عدد الحالات المتماثلة للشفاء إلى 1152 حالة .  وأوضح الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19) ، بأن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ارتفع إلى 1152 ، مشيرا إلى أن 53 من هذه الحالات تماثلت للشفاء خلال ال24 ساعة الماضية و 53 بالمائة من المجموع الوطني من الذين تماثلوا للشفاء يخص ولايتي العاصمة والبليدة . وبالنسبة للفئات العمرية، فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 54 بالمائة من مجموع حالات الإصابة فيما تمثل الفئة العمرية 60 سنة فما فوق 37 بالمائة حسب الدكتور فورار. كما أشار المتحدث إلى أن 24 ولاية لم تسجل أية حالة مؤكدة اليوم الثلاثاء فيما سجلت 16 ولاية أخرى ما بين حالة واحدة و ثلاث حالات مع الإشارة إلى أن 7 ولايات سجلت بها أكثر من أربع حالات. و أشار الدكتور فورار إلى أن إجمالي الحالات المؤكدة و البالغ 2811 حالة سجل عبر 47 ولاية. فيما يخص الوفيات خلال 24 ساعة الأخيرة سجلت 8 وفيات ليرتفع العدد الإجمالي إلى 392 حالة ،علما بأن 50 بالمائة من الوفيات سجلت بالبليدة و الجزائر العاصمة و64.3 بالمائة منها تخص الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق. وبخصوص الحالات تحت العلاج، فقد بلغ عددها 4527 وتشمل 1623 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 2904 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 34 مريضا حاليا في العناية المركزة.  

الرئيس تبون يأمر بالكف عن استخدام عبارة "بتوجيهات وبتعليمات من رئيس الجمهورية"

ثلاثاء, 04/21/2020 - 11:31
أصدر رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون أمس الاثنين, تعليمة إلى جميع مسؤولي الدوائر الوزارية ومؤسسات الدولة, بالكف عن استخدام عبارة "بتوجيهات وبتعليمات من رئيس الجمهورية", حسب ما أعلن عنه هذا الثلاثاء, الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية محند أوسعيد بلعيد. وقال السيد بلعيد في ندوة صحفية, إن "الذي أمر بسحب لقب الفخامة يوم تنصيبه لم يطلب التقديس والتمجيد إنما طلب من الجميع أن يكونوا سندا قويا له حينما قال في مراسم تأدية القسم (ساعدوني وشجعوني إذا أصبت وقوموني وصوبوني إذا جانبت الصواب لا مكان في الجزائر الجديدة لعبادة الشخصية ذلك أمر ولى إلى غير رجعة)". و ذكر بأن رئيس الجمهورية أصدر أمس تعليمة إلى جميع مسؤولي الدوائر الوزارية ومؤسسات الدولة بالكف عن استخدام عبارة "بتوجيهات وتعليمات رئيس الجمهورية وما شابه ذلك" مشيرا الى أنه كان قد أمر يوم انتخابه بسحب عبارة "الفخامة". قيمة التبرعات بلغت 230 مليار سنتيم وحوالي مليون دولار وأكد الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية, أن قيمة التبرعات المالية التي تصب في الحسابات المخصصة لمحاربة فيروس كورونا بلغت حتى نهار الاثنين حوالي "230 مليار سنتيم و حوالي مليون دولار". وأوضح في الندوة الصحفية أن "التبرعات المالية التي تصب في الحسابات المخصصة لها بعنوان محاربة فيروس كورونا بلغت حتى نهار أمس حوالي 230 مليار سنتيم و حوالي مليون دولار". وأضاف ذات المسؤول أنه "حرصا, في الجزائر الجديدة, على الشفافية والأمانة وتجنبا لأي تأويل من طرف المتعودين على الاصطياد في المياه العكرة أعلمكم أنه مباشرة بعد أن يرفع الله عن الجزائر هذه الجائحة سيتم تحت إشراف الوزير الأول تشكيل لجنة مؤلفة من الهلال الأحمر الجزائري وممثلي المجتمع المدني تتولى تقديم اقتراحات لرئيس الجمهورية حول كيفية توزيع هذه التبرعات لمستحقيها من المتضررين من الوباء".  الجزائر "مازالت متحكمة" في الأزمة الناجمة عن انهيار أسعار النفط و أكد محند أوسعيد بلعيد, أن الجزائر ما تزال "متحكمة" في الأزمة الناتجة عن الهبوط الحاد لأسعار النفط في ظل تفشي وباء كوفيد-19. و أوضح أن الاجراءات الضرورة لمواجهة هبوط أسعار النفط كانت قد اتخذت خلال مجلس الوزراء الذي ترأسه رئيس الجمهورية قبل نحو شهرين مضيفا بالقول "كنا نتوقع هذه الأزمة والتي احتطنا لها". و تابع قائلا: " الحمد لله مازلنا متحكمين في هذه الازمة. نتمنى ان تنفرج ان شاء الله السوق العالمية و أن يعود النفط إلى سعره الذي يريح الجميع سواء المستهلكين او المنتجين". ومن جملة التدابير التي اتخذت في مجلس الوزراء, ذكر الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بقرار تخفيض الواردات بـ 30 بالمائة و تخفيض قيمة الاموال المخصصة للدراسات والخدمات من الخارج. و كان مجلس الوزراء المنعقد في 22 مارس المنصرم قد اتخذ عدة اجراءات منها تخفيض قيمة فاتورة الاستيراد من 41 إلى 31 مليار دولار وتقليص نفقات ميزانية التسيير بـ 30% دون المساس بأعباء الرواتب و التوقف عن إبرام عقود الدراسات والخدمات مع المكاتب الأجنبية مما سيوفر للجزائر حوالي سبعة مليارات دولار سنويا فضلا عن تأجيل إطلاق المشاريع المسجلة أو قيد التسجيل التي لم يشرع في إنجازها ما عدا في مناطق الظل وكذلك المشروع المتعلق بدراسة مستشفى مكافحة السرطان في الجلفة. كما حث رئيس الجمهورية خلال مجلس الوزراء على التكفل, في اطار قانون المالية التكميلي لسنة 2020 عند إعداده, بخسائر المتعاملين الذين تضرروا من تفشي الوباء, كما أمر بتكليف الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك بالتخفيض من أعباء الاستغلال ونفقات الاستثمار من 14 إلى 7 مليارات دولار قصد الحفاظ على احتياطي الصرف. ولتحقيق المزيد من الإدماج المالي حث السيد تبون على تسهيل منح القروض والتركيز على الرقمنة والمنتوجات المبتكرة, مشددا في الوقت ذاته على تشجيع المنتوجات الممولة بواسطة الصيرفة الإسلامية والعمل على إصدار النصوص التنظيمية الخاصة بها من طرف بنك الجزائر. كما أمر بالتعجيل بعملية تحصيل الضرائب والرسوم واسترجاع القروض الممنوحة من طرف البنوك العمومية. لا لجوء الى الاستدانة الخارجية و حول سؤال لمعرفة ما اذا كانت الجزائر ستلجأ الى الاستدانة الخارجية لمواجهة الأزمة المالية الناجمة عن انهيار أسعار النفط, أكد الوزير المستشار أن "هذا الخيار يظل مستبعدا". و قال بهذا الخصوص: "مادام رئيس الجمهورية استبعد اللجوء الى الاستدانة الخارجية فالموقف مازال موقف الجمهورية الجزائرية" . و عن سؤال متعلق بالأضرار الناجمة على تفشي وباء كورونا على مناصب العمل, أكد الناطق باسم الرئاسة "اهتمام رئيس الجمهورية بكل ما يتعلق بالتكفل بآثار الوباء و بمساعدة جميع المتضررين". كما ذكر بالإحصاء الذي يجري حاليا في أكثر من ميدان لمحاولة حصر المتضررين من اجراءات الحجر سواء كانوا مؤسسات او عمال وهو "ما يتطلب وقتا", على حد قوله. و في رده على سؤال حول إمكانية بعث مشروع ميناء الوسط بالشراكة مع الصينيين, رد الناطق الرسمي باسم الرئاسة بأن "كلا البلدين مهتمان حاليا, كل فيما يعنيه, بمحاربة الوباء, وعندما تنجلي المصيبة سيطرح الموضوع للبحث".  

بن بوزيد يلح على ضرورة احترام الحجر الصحي و الإجراءات الوقائية

اثنين, 04/20/2020 - 21:52
جدد وزير الصحة والسكان و اصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد ، هذا الاثنين بالجزائر العاصمة التأكيد على ضرورة احترام الحجر الصحي و الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى التوجه نحو "الانخفاض" في عدد الوفيات جراء هذا الفيروس في الجزائر. وأوضح الوزير خلال جلسة بمجلس الأمة خصصت لعرض تطور الوضع الصحي في الجزائر والإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية من اجل القضاء عليها، قال الوزير "أن 53 بالمائة من مجموع 2629 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد هم أشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 و60 سنة و هذا ما يستوجب احترام الحجر الصحي و الإجراءات الوقائية ضد هذا الفيروس. وبعد أن ذكر الوزير أن عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء يمثل 35 بالمائة من مجموع حالات الإصابة، دافع مجددا عن الخيار العلاجي القائم على مادة الكلوروكين و هو علاج "اثبت نجاعته في الماضي"، مطمئنا بشان "وفرته" حاليا. واكد الوزير في هذا السياق على التوجه نحو الانخفاض في عدد حالات الوفيات، معربا عن ارتياحه كون 40 مريضا فقط خاضعين حاليا لأجهزة التنفس الاصطناعي"، قبل أن يجدد التأكيد أن المعطيات تُقدم بكل "شفافية وصراحة" وهذا بفضل الأرضية الرقمية "الناجعة" التي وضعتها دائرته الوزارية. في هذا الصدد، ذكر ضيف الغرفة العليا للبرلمان أنه على عكس البلدان الأخرى فان الجزائر تحصي كل الوفيات بما فيها تلك التي توفيت خارج الوسط الاستشفائي، مشيرا إلى أنه "بالنسبة ل 100 من حالات الإصابة الأكيدة هناك نسبة 20 بالمائة فقط التي يمكن أن تظهر عليها أعراض فيروس كورونا المستجد". ولدى تطرقه "للاستعداد" الذي أبداه مقاولون خواص وطنيون للمشاركة في مكافحة وباء كوفيد-19، أعرب الوزير عن ارتياحه لكون الوباء "أظهر القدرات" العملية التي تزخر بها الجزائر قبل التذكير بالقرارات الهامة التي أعلن عنها مؤخرا رئيس الجمهورية لفائدة قطاع الصحة. في ذات السياق أشار إلى "التحضير الجاري" للنصوص التنظيمية التي تسمح بتطبيق المنحة الاستثنائية التي "سيستفيد منها استثنائيا مهنيو الصحة الذين تصدروا الصفوف الأمامية لمكافحة الوباء وذلك من باب الحرص على انصافهم". بدوره حرص رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل على "تهنئة و تشجيع كل الأشخاص المجندين لمكافحة انتشار هذا الوباء"، مؤكدا على الطابع "الحساس" لقطاع الصحة الذي "يستحق كل الدعم الذي يمكن أن يعبر عن حاجته اليه" في هذا الظرف الخاص. و أضاف أنه "لابد التحضير لجزائر الغد التي لا يقصى فيها أحد" مؤكدا بالقول "ينبغي لنا أن نفكر منذ اليوم في هذه الجزائر قصد تجاوز التحديات التي تستوقفنا على الصعيدين الاجتماعي و الاقتصادي".

كورونا: تسجيل 89 حالة جديدة مؤكدة و9 وفيات جديدة في الجزائر

اثنين, 04/20/2020 - 17:09
سجلت 89 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2718 حالة مؤكدة, موزعة عبر 47 ولاية من الوطن فيما سجلت 9 وفيات جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة, ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 384حالة, حسب ما كشف عنه هذا الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار . وأوضح الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا , خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19, بأن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ارتفع الى ,1099 ,مشيرا إلى أن 52 من هذه الحالات تماثلت للشفاء خلال الـ 24 ساعة الماضية من بينهم 55 بالمائة من المجموع الوطني من الذين تماثلوا للشفاء يخص ولايتي العاصمة والبليدة . وبالنسبة للفئات العمرية, فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 54 بالمائة من مجموع حالات الإصابة فيما تمثل الفئة العمرية 60 سنة فما فوق 37 بالمائة حسب الدكتور فورار. كما اشار المتحدث ان 23 ولاية لم تسجل أية حالة مؤكدة اليوم فيما سجلت 15 ولاية أخرى ما بين حالة واحدة و ثلاث حالات وسجلت في 9 ولايات أزيد من أربع حالات جديدة. فيما يخص الوفيات خلال 24 ساعة الأخيرة سجلت 9 وفيات ليرتفع العدد الإجمالي إلى 384 حالة ,علما بأن 51 بالمائة من الوفيات سجلت بالبليدة و الجزائر العاصمة و3 ,64 بالمائة منها تخص الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق. وبخصوص الحالات تحت العلاج, فقد بلغ عددها 4205 وتشمل 1587 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري, 2618 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير, فيما يتواجد 36 مريضا حاليا في العناية المركزة.        

بن باحمد: إنتاج مليون وحدة اختبار كشف سريع لفيروس كورونا محليا خلال الأسابيع المقبلة

اثنين, 04/20/2020 - 15:31
كشف الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية, لطفي بن باحمد, هذا الاثنين بالجزائر عن إنتاج أزيد من مليون اختبار كشف سريع تشخيصي لفيروس كورونا محليا من طرف مصنع وطني بمنطقة الاخضرية ستكون جاهزة خلال الأسابيع المقبلة. و خلال جلسة استماع لكل من وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بن بوزيد والوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية, نظمها مجلس الأمة من أجل الحصول على آخر المستجدات و التوضيحات حول وباء كوفيد-19 و المخزون الوطني من المواد الصيدلانية من المنتوج المحلي و كذا الاستيراد, أقر السيد بن باحمد بأن الجزائر, و ككل البلدان, كانت تعرف ندرة في الكواشف التشخيصية بسبب الانتشار المفاجئ للوباء, وهو ما جعلها تلجأ عبر معهد باستور إلى إنتاج هذه الكواشف. و تم استيراد إلى غاية اليوم , 215 ألف وحدة تشخيص استلمها معهد باستور خلال الأيام الماضية إلى جانب 36 ألف اختبار سريع , بحسب الوزير الذي أكد الشروع في إنتاجها محليا بالتنسيق بين معهد باستور ومصنع محلي. و بخصوص فعالية العلاج بالبروتكول العلاجي, قال الوزير المنتدب, خلال الجلسة التي ترأسها السيد صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة, أن دواء الكلوروكين أظهر نتائج جد إيجابية مذكرا بأن الوزارة المنتدبة عمدت الى تجميد بيع المنتوج المحلي في الصيدليات الا في الحالات الضرورة القصوى . و استوردت الجزائر 253 ألف علبة كلوروكين لحد الآن, حسب نفس المسؤول الذي أكد أن علبة واحدة من هذا الدواء تشكل جرعة علاج كاملة, ما يعني توفر 253 ألف جرعة علاج حاليا. إلى جانب ذلك كشف الوزير المنتدب عن صناعة أكثر من 120 ألف علبة من دواء الكلوروكين في الجزائر, في انتظار استلام 460 ألف علبة خلال الأسابيع القليلة المقبلة, بعد ضمان استيراد المادة الأولية من دولة الهند. و بخصوص دواء الازيتروميسين, الذي يشكل جزءا من بروتوكول العلاج , أكد الوزير المنتدب وجود 5 مصانع تنتج هذه المادة محليا منها 3 مصانع منحت هبة تقدر ب 500 ألف علبة لقطاع الصحة مجانا . و في هذا الإطار, اتخذت الوزارة تدابير فعالة لضمان وفرة الأدوية والمستلزمات الأخرى سيما المواد المستخدمة في الانعاش والعناية المركزة والمحاليل المستخدمة للاستشفاء و التي ينتجها مجمع "صيدال" حاليا, يقول الوزير المنتدب. = استيراد 25 مليون كمامة لحد الان و 5ر3 مليون خلال الأسبوع الجاري = و فيما يتعلق بمعدات الوقاية الفردية, تم استيراد لحد الان 25 مليون كمامة منها 5 مليون كمامة متواجدة على مستوى المستشفيات و 20 مليون في الصيدلية المركزية للمستشفيات منها 700 ألف قناع (اف اف بي 2 ), حسب السيد بن باحمد. و يرتقب خلال الأسبوع الجاري, يضيف الوزير المنتدب, استلام 3 ملايين و 500 ألف كمامة وأكثر من 100 مليون من معدات وقاية فردية أخرى. و أكد بن باحمد أن "القطاع كان يغطي إنتاج كل معدات الوقاية" قبل انتشار الوباء, إلا أن سرعة انتشار الوباء حتمت التوجه نحو الاستيراد, مبرزا أن عدد المنتجين المحليين للمحاليل الكحولية المعقمة ارتفع بعد الوباء إلى 32 منتجا محليا مقابل 12 منتجا سابقا. كما لجأت الوزارة المنتدبة إلى إعداد مرسوم تنفيذي يتعلق بالتدابير الاستثنائية لتسهيل تموين السوق الوطنية بالتجهيزات والمستلزمات الطبية والمواد الصيدلانية وتجهيزات الكشف في إطار الاستجابة الوطنية لجائحة كورونا. و ثمن بن باحمد تدخل وزارة الخارجية عبر التمثيليات لدبلوماسية في الخارج لضمان حصص لصالح الجزائر من المواد الأولية الأساسية لمواجهة الوباء واصفا تدخلاتهم ب "الفعالة" كما ثمن تدخلات قطاعات الصناعة والتجارة والطاقة والتكوين المهني و المالية إلى جانب الجيش الوطني الشعبي الذي أمن عمليات نقل طلبات القطاع و الهبات من الخارج من معدات وأجهزة الوقاية .

رئيس الجمهورية ينصب محمد شفيق مصباح مديرا عاما للوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية

اثنين, 04/20/2020 - 15:21
نصّب رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون صباح  الإثنين  محمد شفيق مصباح، مديرا عاما للوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية، التي أنشئت بموجب مرسوم رئاسي حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وكان رئيس الجمهورية قد أعلن عن تأسيس الوكالة في كلمته خلال قمة الإتحاد الإفريقي بأديس أبابا يوم 9 فيفري 2020. وتضطلع الوكالة بالعديد من المهام أبرزها المشاركة في إعداد وتنفيذ السياسة الوطنية للتعاون الدولي في المجال الإقتصادي والإجتماعي والإنساني والثقافي والديني والتربوي والعلمي والتقني، وترقية توظيف الكفاءات الوطنية في الخارج، وإقامة العلاقات مع المجموعة العلمية ورجال الأعمال الجزائريين في الخارج، وتطوير علاقات التعاون مع الهيئات الأجنبية المماثلة، إلى جانب إنجاز دراسات اليقظة الإستراتيجية في مجال تخصصها. وقد تقلد مدير الوكالة  محمد شفيق مصباح الحائز على درجة دكتوراه في العلوم السياسية بجامعة الجزائر عدة مسؤوليات في الدولة.

وزير الصحة للإذاعة: المنح الاستثنائية موجهة لمستخدمي قطاع الصحّة الذين يلامسون الخطر بصفة فعلية في مواجهة وباء كوفيد-19

اثنين, 04/20/2020 - 12:08
أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، هذا الاثنين على أمواج الاذاعة الجزائرية أنّ المنح الاستثنائية المخصّصة لمستخدمي قطاع الصحّة ستصرف حصريا للأشخاص الذين تعرّضوا للخطر بصفة فعلية أثناء أداء عملهم في مواجهة وباء كوفيد 19. و أضاف الوزير، خلال نزوله ضيفا على القناة الاذاعية الثانية الناطقة بالامازيغية، أنّ هذه المنحة التي أقرّها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، ستصرّف لمستخدمي قطاع الصحّة الذين يلامسون الخطر بصفة فعلية. وأوضح انّ مسؤولي مختلف المرافق الصحية هم المكلفون بإعداد قائمة بالمعنيين بالمنحة داعيا اياهم الى تحكيم ضمائرهم حتى تذهب المنحة لمستحقيها فعليا ولتشجيع الذين ضحوا خلال هذه الظروف الصعبة عن الاخرين. من جهة اخرى، عاد ضيف القناة الثانية الى وضعية قطاع الصحّة الذي سيشهد اصلاحات عميقة وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية من أجل عصرنته بما يتماشى مع المقاييس التي تستجيب لمتطلبات الصحّة العمومية واحتياجات المواطنين. البوفيسور بن بوزيد نوه بالزيارة الميدانية الاخيرة التي قام بها رئيس الجمهورية إلى العاصمة والتي تفقد خلالها عدة مرافق صحية وكذا مقر وزارة العدل و تابع عمل الارضية الرقمية المخصّصة لمتابعة تطور الوضعية الوبائية لفيروس كورونا بالجزائر.  إذ أشار الوزير في هذا الصدد، إلى أنها لقيت ترحيب الجميع وثمنها كافة العاملين في قطاع الصحة. و بالمناسبة تم التطرق الى دور الوكالة الوطنية للأمن الصحي التي دعا الى انشائها رئيس الجمهورية. و قال إنها ستتكفل بإعادة "التأسيس للقطاع" الصحّي كاشفا انّ الرئيس كلفه بإعداد قائمة للخبراء من الداخل وايضا من الكفاءات الجزائرية في الخارج للمساهمة في هذا المشروع الهام. وبخصوص الوضعية الصحة لوباء كوفيد19 حاليا طمأن وزير الصحّة بأنّها مستقرة متمنيا ومبشرا الجزائريين، في آن واحد، بقضاء عيد فطر في ظروف جيّدة.       

فيروس كورونا: وزير الداخلية يشيد ب"احترافية" الأمن الوطني في تطبيق إجراءات الحجر الصحي

اثنين, 04/20/2020 - 10:51
أشاد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، ب"احترافية" مصالح الأمن في تطبيق إجراءات الحجر الصحي على المستوى الوطني. وقال السيد بلجود لدى زيارته لمقر مصلحة الأمن العمومي لأمن ولاية الجزائر بباب الزوار مرفوقا بالمدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة - أن "قوات الأمن الوطني كانت منذ البداية في الصفوف الأولى لمكافحة انتشار وباء كورونا"، مضيفا أنها "رافقت السلطات العمومية في الحملات التضامنية و إجلاء العائلات العالقة في الخارج و تساهم في فرض الحجر الصحي باحترافية ودون استعمال العنف". وأكد الوزير استعداد القطاع ل "تسخير كل الإمكانيات من أجل مرافقة سلك الشرطة الذي يقوم بعمل نبيل وشريف" وذلك تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، مذكرا بمرافقة أسرة الأمن خلال السنة الماضية للحراك الشعبي وهي "المرافقة التي أبهرت دول العالم" مثلما قال. و يواصل وزير الداخلية زيارته بالجزائر العاصمة لتفقد عدد من الهياكل العملياتية والصحية التابعة للأمن الوطني.

كورونا: مجلس الدولة يقرر تأجيل جلساته المقررة يوم الخميس المقبل الى تاريخ لاحق

أحد, 04/19/2020 - 21:18
19/04/2020 - 21:18

أعلن مجلس الدولة الأحد، في بيان له، عن  تأجيل الجلسات المقرر انعقادها يوم الخميس 23 أفريل 2020، الخاصة بالغرفة الرابعة بأقسامها الخمسة، وهذا الى تاريخ لاحق و ذلك في اطار التدابير  الوقائية من انتشار فيروس كورونا.

وجاء في البيان "بناء على المرسوم التنفيذي رقم 20-69 المؤرخ في 21 مارس سنة 2020 المتعلق بتدابير الوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) و مكافحته، وعملا بتعليمة السيد الوزير الأول رقم 79 المؤرخة في 07 مارس سنة 2020 الرامية الى تنفيذ نظام وطني للوقاية من وباء كورونا والحيلولة دون انتشاره، و نظرا لتجديد العمل بنظام الحجر الصحي الحالي وكذا مجمل التدابير الوقائية المرافقة له، لمدة عشرة أيام اضافية، وهذا الى غاية 29 أفريل المعلن عنها من طرف السيد الوزير الأول، فإن مجلس الدولة يعلم كافة مستخدميه و  مرتفقيه أنه تقرر تأجيل الجلسات المقرر انعقادها يوم الخميس 23 أفريل 2020،  الخاصة بالغرفة الرابعة بأقسامها الخمسة، وهذا الى تاريخ لاحق".

رئيس الجمهورية يدعو الى التعجيل بتطبيق نموذج اقتصادي جديد

أحد, 04/19/2020 - 19:35
دعا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ، الأحد، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء،، الى اتخاذ اجراءات عملية للتعجيل بتطبيق نموذج اقتصادي جديد يقوم على تنويع النمو و اقتصاد المعرفة.  وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أن الرئيس تبون " ألح على اتخاذ إجراءات عملية للتعجيل بتطبيق نموذج اقتصادي جديد يقوم على تنويع النمو واقتصاد المعرفة، و وضع سياسة تصنيع جديدة موجهة نحو الصناعات المصغرة و متوسطة الحجم و الناشئة و تعطي الأولوية، في مجال التركيب الصناعي، للمنتوج الذي يضمن أعلى نسبة من الإدماج الوطني". وستسمح هذه السياسة الصناعية، يضيف الرئيس، ب"التخفيض من فاتورة الإستيراد وخلق فرص العمل". وطلب السيد تبون، خلال تعقيبه على عرض لوزير الصناعة و المناجم فرحات ايت علي براهم حول واقع القطاع الذي يسيره، بجرد كل الثروات الوطنية الطبيعية غير المستغلة "حتى نرفع من طاقتنا التصديرية، تعويضا عن أي نقص من عائدات المحروقات، وحفاظا على حق الأجيال الصاعدة في هذه الثروة"، يضيف البيان. وأضاف رئيس الجمهورية: "لدينا عبقرية جزائرية، وإمكانات مادية للإنجاز تجعلنا في مأمن عن عدم استقرار عائدات المحروقات، وليس أمامنا إلا تثمين ثروتنا البشرية لكسب الرهان، حتى نتدارك آثار جائحة كورونا، وننطلق في بناء صناعة وطنية حقيقية ضمن اقتصاد وطني حقيقي، محددة الآجال واضحة الأهداف". وأكد على ضرورة "الانطلاق من الواقع المؤلم في التقييم من أجل الخروج بتصور لما نريد إنجازه" مضيفا بأن هذا الواقع "يشير مع الأسف إلى أننا حتى اليوم لم ننجح في صنع تلفاز أو ثلاجة بنسبة 100بالمائة، رغم توفر الجزائر على طاقات علمية في مختلف المجالات، أثبتت كفاءتها في تصدينا الجماعي لمنع انتشار جائحة كورونا". ومن خلال العرض الذي قدمه، تطرق وزير الصناعة لواقع القطاع بدءا بتنظيم الوزارة مركزيا ومن حيث الهياكل والمؤسسات التابعة لها، ثم قدم دراسة مفصلة لمختلف الأنظمة القانونية والتنظيمية للإستثمار وتسيير القطاع العمومي التجاري، مسجلا الثغرات والنقائص الموجودة وفي مقدمتها غياب استراتيجية صناعية وطنية. وذكر بأن الوزارة سطرت، انطلاقا من إصلاح هياكل الحوكمة و التسيير المباشر للإقتصاد المنتج، استراتيجية صناعية من خلال مراجعة الإطار التشريعي المتعلق بترقية الاستثمار و إعادة تنظيم القطاع الاقتصادي العمومي التابع لها قصد إعادة بعثه و فصله تماما عن الخزينة العمومية كممول أساسي لها. الرئيس تبون : أزمة كورونا فرصة لمراجعة المنظومة الصحية من الأساس وفي تعقيبه على عرض لوزير الصحة حول جائحة كورونا خلال  قال الرئيس تبون "إن الأزمة تلد الهمة، ويجب تحويل هذه الأزمة إلى فرصة لمراجعة المنظومة الصحية من الأساس، وفي أدق تفاصيلها لمواجهة الزيادة السكانية التي تقدر بمليون نسمة سنويا، وبناء منظومة صحية عصرية تريح المواطن وتضمن له العلاج اللائق". كما دعا إلى تحرير المبادرات وإنتاج العتاد الطبي محليا، "ليس بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي فقط بل من أجل التصدير أيضا"، مشددا على أن الدولة مستعدة لتقديم تحفيزات مالية لذلك. وذكر رئيس الجمهورية في نفس الاطار بضرورة "تشديد" المراقبة على نوعية الأدوية والمواد الغذائية المستوردة من خلال زيادة فتح مخابر بالعدد الكافي في كل منافذ البلاد. وبعد أن ترحم على كل ضحايا وباء فيروس كورونا، وتمنى الشفاء العاجل والعافية للمصابين، عبر الرئيس تبون عن ارتياحه "للتحسن النسبي" في الحد من انتشار الجائحة، داعيا إلى "المزيد من الانضباط واليقظة والتحمل". ولم يفوت الفرصة لتجديد شكره لجميع عمال ومستخدمي قطاع الصحة، وكل القطاعات التي ساهمت في تقليص مساحة الوباء، مضيفا أن كل الشعب الجزائري "مقدر لهم ومتضامن معهم". كما شكر كل من ساهم من القطاعات الوزارية في إنتاج الكمامات ومستلزمات الوقاية الأخرى. من جهة أخرى، أدان الرئيس تبون "السلوك غير الأخلاقي للذين يستغلون الوباء للتهويل وزرع اليأس خدمة لمصالح مشبوهة لا علاقة لها إطلاقا بمصالح الشعب". ولدى تطرقه لاستيراد المستلزمات الصحية، أمر رئيس الجمهورية بتنفيذ كل ما هو مبرمج رغم تحسن الوضع تحسبا للمستقبل. الرئيس تبون : على المؤسسات الناشئة الى الاهتمام أكثر حاليا بحاجيات المستشفيات ودعا رئيس الجمهورية، المؤسسات الناشئة الى الاهتمام أكثر في الوقت الراهن بحاجيات المستشفيات، موجها تعليمات لتفعيل صندوق دعم المؤسسات الصغيرة والناشئة،وإعداد القوانين المنظمة لمبادرات الشباب قبل نهاية الشهر الجاري حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وقال السيد تبون عقب عرض قدمه وزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة ياسين جريدان، تمحور حول مساهمات الشباب المبدع حاملي المشاريع والمؤسسات الناشئة في الوقاية ومحاربة جائحة كورونا أن المؤسسات الناشئة مطالبة في الوقت الراهن بـ "الاهتمام أكثر لتلبية حاجيات المستشفيات"، مشددا على ضرورة "التعجيل بتعميم الرقمنة لخدمة الاقتصاد الوطني، وضمان الشفافية في التسيير حتى تكون القطيعة مع الغموض المعهود واقعا يلمسه المواطن في تحسن حياته اليومية"، يضيف البيان. كما أمر السيد تبون بإيجاد "صيغة مرنة" مع وزارة التجارة لتسهيل وتسريع استخراج السجل التجاري لأصحاب المشاريع من الشباب. وأثنى رئيس الجمهورية على كل المبادرات الشبانية التي تمثل إحدى "ركائز الانطلاقة الصناعية للجزائر الجديدة"، ملحا في الوقت ذاته على ضرورة تحرير الطاقات الشبانية. واعتبر أن استغلال هذه الطاقات الشبانية ذات "طابع استعجالي" بالنسبة للدولة موجها تعليمات "بتفعيل صندوق دعم المؤسسات الصغيرة والناشئة، وإعداد القوانين المنظمة لمبادرات الشباب ضمن أطر واضحة قبل نهاية شهر أفريل الجاري" حسب  المصدر ذاته. تعديل قانون العقوبات : تجريم ترويج أنباء كاذبة للمساس بالنظام والأمن العموميين  وصادق مجلس الوزراء على المشروع التمهيدي لقانون يعدل و يتمم قانون العقوبات يجرم الأفعال التي عرفت انتشارا كبيرا خلال السنوات الأخيرة إلى درجة تهديد الأمن والاستقرار في البلاد، من بينها ترويج أنباء كاذبة للمساس بالنظام والأمن العموميين، والمس بأمن الدولة والوحدة الوطنية. وشملت أيضا الأحكام المقترحة خلال عرض وزير العدل حافظ الأختام نص المشروع التمهيدي لقانون يعدل ويتمم الأمر 66-156 المؤرخ في 08 يونيو 1966، الخاص بقانون العقوبات، للمناقشة والمصادقة، تجريم التزوير للحصول على الإعانات والمساعدات المالية والمادية والعينية العمومية والإعفاءات الاجتماعية، والأفعال الماسة بنزاهة الامتحانات والمسابقات، وتعريض حياة الغير أو سلامته الجسدية للخطر، وكذلك تشديد العقوبات في جرائم الإهانة والتعدي على الإمام، وهدم أو تدنيس أماكن العبادة العمومية، وأخيرا رفع الحدين الأدنى والأقصى لعقوبة الغرامة المتصلة بمخالفة الأنظمة الصادرة عن الإدارة. وتضمنت الأحكام المقترحة التي تم المصادقة عليها تكييف هذا القانون مع التحولات الجارية في البلاد قصد التكفل بالأشكال الجديدة للإجرام الناتجة عنها، وكذلك سد الفراغ في المنظومة القانونية في مجال تسيير الأزمات. الرئيس تبون : عازمون على بناء ديمقراطية حقيقية باعتبارها مطلبا شعبيا لا رجعة عنه ولدى تدخله، أكد الرئيس تبون بأن "هذا المشروع يدخل ضمن التزاماته، وهو أخلقة المجتمع والإدارة، والحد نهائيا من الممارسات التي شوهت الدولة، ونالت من نزاهة إطاراتها، على أن يكون ذلك ضمن دولة قوية وعادلة يزول فيها اللبس بين الحرية والفوضى". وأضاف بـ"أننا عازمون على بناء ديمقراطية حقيقية باعتبارها مطلبا شعبيا لا رجعة عنه، ينال في ظلها كل ذي حق حقه كيفما كان موقعه الاجتماعي". وهنا لاحظ الرئيس تبون بأن "مثل هذه الديمقراطية التي سنبنيها معا لا تساعد أولئك الذين عاثوا في الأرض فسادا وكدسوا ثروات مشبوهة واستفادوا من امتيازات غير مستحقة بوسائل شتى". وأكد رئيس الجمهورية بأن "الديمقراطية الحقة لا تبنى إلا في ظل دولة قوية بعدالتها وانسجامها الوطني، ونحن مصممون على بناء هذه الدولة بمرجعيتها النوفمبرية، أما الدولة الضعيفة، فلا تبنى فيها إلا ديمقراطية مزيفة تفتح الباب على مصراعيه على الفوضى والدوس على القانون، وتوظيف الدولة للأغراض الخاصة"، مضيفا "يؤسفني أن أقول أننا نعيش بعض هذه الفوضى التي تطال أحيانا المس بأسس الوحدة الوطنية، والتواطؤ مع بعض الشبكات الأجنبية المعادية للبلاد". وبعدها طلب الرئيس تبون من وزير العدل حافظ الأختام تبليغ القضاة شكره وتقديره لما يقومون به من جهود لإصدار "أحكام عادلة، وواقية للأمة من الظلم والفساد".      

كورونا : تسجيل 95 إصابة جديدة و8 وفيات و153 حالة تماثلت للشفاء

أحد, 04/19/2020 - 17:11
سجلت 95 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الاجمالي إلى 2629 حالة مؤكدة, فيما سجلت 8 حالات وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي للوفيات الى 375 حالة, حسب ما كشف عنه اليوم الاحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار. وكشف الدكتور فورار, خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19, بأن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ارتفع ليصل الى 1047, مشيرا إلى أن 153 من هذه الحالات سجلت خلال ال24 ساعة الماضية. وبالنسبة للفئات العمرية لا جمالي الحالات المؤكدة التي تم احصاءها عبر 47 ولاية, فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 53 بالمائة من مجموع الحالات و 60 سنة فما فوق 37 بالمائة حسب الدكتور فورار. و اشار المصدر الى أن 18 ولاية لم تسجل أية حالة مؤكدة اليوم الاحد فيما سجلت 16 ولاية أخرى ما بين حالة واحدة و ثلاث حالات علما بأن 51 بالمائة من الوفيات سجلت بالبليدة و الجزائر العاصمة و 64 بالمائة منها تخص الاشخاص البالغين 65 سنة فما فوق. وبخصوص الحالات تحت العلاج, فقد بلغ عددها 4156 وتشمل 1571 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 2585 حالة مشتبهة حسب التحليل بالأشعة والسكانير, فيما يتواجد 46 مريضا حاليا في العناية المركزة.

وسيط الجمهورية : تمديد الحجر الصحي أملته الضرورة الملحة لحماية صحة المواطن

أحد, 04/19/2020 - 12:48
أكد وسيط الجمهورية كريم يونس أن القرار الذي اتخذته الحكومة المتعلق بتمديد الحجر الصحي لمدة 10 أيام أخرى "أملته الضرورة الملحة لحماية صحة المواطنين" حسب ما أفاد به اليوم الاحد بيان لذات الهيئة. وأوضح المصدر ذاته أنه لا يمكن في أي حال من الأحوال المجازفة أو المخاطرة بالتخلي عن اليقظة الصحية مبرزا أن الحاجة إلى حجر صحي صارم "أضحى أكثر أهمية من أي وقت مضى". وبعد أن أشار البيان الى أن هذا القرار جاء متزامنا مع حلول شهر رمضان العزيز على قلوب الجميع والذي يعد فرصة للم شمل العائلات، فإنه للأسف --كما أوضح -- لا يبدو أن هذه السنة ستسمح "احترام هذه التقاليد"، وأنه لا خيار سوى "الامتثال لمبدأ الحيطة الذي تمليه علينا تدابير مواجهة هذه الجائحة التي لا تزال تهدد مواطنينا". واشار السيد يونس الى أن المواجهة التي تبديها الجزائر لازمة كوفيد-19 التي "تمتحننا" تتم من خلال "التجند المثالي لأسلاك الصحة وبفضل حس المسؤولية الذي أبداه مواطنونا". يذكر أنه تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بادر الوزير الاول عبد العزيز جراد، أمس السبت بتجديد العمل بنظام الحجر الصحي الحالي وكذا مجمل التدابير الوقائية المرافقة له لفترة إضافية مدتها عشرة (10) أيام إلى غاية يوم 29 أبريل 2020.

نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات يثمن اجراءات الحكومة تجاه المؤسسات والعمال

أحد, 04/19/2020 - 09:58
ثمن نائب رئيس المؤسسات جواد سليم، الحزم الاقتصادية التي رصدتها الحكومة من أجل التخفيف من أثار وباء فيروس كورونا على القطاع الاقتصادي الوطني سعيا للحفاظ على مناصب الشغل وضمان دفع أجور العمال. ولفت جواد سليم لدى نزوله ضيفا على برنامج " ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى الاذاعية إلى أن من المؤسسات الاقتصادية استفادت من تأجيل مدته ستة أشهر يشمل دفع الضرائب واشتراكات الضمان الاجتماعي والفوائد للبنوك والعقوبات المتصلة بالصفقات التجارية ودفع الفواتير والغاء الغرامات.  وبالمناسبة طالب نائب رئيس منتدى المؤسسات بالإعفاء الجبائي لصالح المؤسسات الصغيرة لمساعدتها على الاستمرار في النشاط نظرا لتضررها من انتشار الوباء. في سياق متصل كشف جواد سليم عن أن منتدى المؤسسات شرع في وضع استبيان تحت تصرف أعضائه لجمع المعلومات حول كل القطاعات بغرض جرد المشاكل والخسائر المالية والبشرية التي تواجهها المؤسسات لتقييم اثار الأزمة وإرساله إلى مصالح الوزير الأول مشيرا إلى أن ضمن النسيج الصناعي والاقتصادي قطاعات الخدمات هو الأكثر تأثرا في الجزائر نتيجة انتشار وباء كورونا إلى جانب قطاع البناء. من جهة أخرى، اعتبر سليم جواد أن وباء فيروس كورونا هو بمثابة درس للجزائر وسيكون فرصة لإعادة النظر في القطاع الاقتصادي والنهوض به عبر منح أهمية أكبر لإنتاج القيمة المضافة مع التركيز على الأمن الغذائي والطاقوي والرقمنة. والحفاظ على أدوات الانتاج الوطني.

شيخ الزاوية القاسمية يثمن رسالة رئيس الجمهورية بمناسبة يوم العلم

سبت, 04/18/2020 - 21:06
ثمن شيخ الزاوية القاسمية، رئيس الرابطة الرحمانية للزوايا العلمية، محمد المأمون القاسمي، اليوم السبت، فحوى رسالة  رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بمناسبة يوم العلم، معتبرا أنها أعطت لهذا اليوم "معناه الصحيح". وكتب الشيخ القاسمي في رسالة وجهها إلى رئيس الجمهورية قائلا: "نرفع إلى  مقامكم أسمى آيات التقدير والعرفان، باسم زاوية الهامل القاسمية وكافة الزوايا  الرحمانية، وباسم الزوايا في الجزائر، بوجه عام، على إثر تلقينا الرسالة التي  وجهتموها إلى الأمة بمناسبة يوم العلم وأحرزتم بها فضل السبق إلى إعطاء هذا  اليوم معناه الصحيح". وقال رئيس الرابطة الرحمانية أن "هذا ما كنا نتطلع إليه حين دعونا إلى إخراج  يوم العلم من دائرته الضيقة التي ظل رهينا في حدودها منذ إقراره، وكررنا  الدعوة إلى جعل هذا اليوم مناسبة للتذكير بفضل العلم والتنويه بدور العلماء في  حياة الأمة، ووضع الأجيال أمام النماذج الصالحة من أعلامها ليتأسوا بسيرتهم  ويقتدوا بهداهم"، مضيفا بالقول: "إننا نريد أن يكون الخطاب في يوم العلم، وفي  سائر الأيام، خطابا جامعا يقرب ويوفق ولا يباعد أو يفرق، يسهم في إصلاح أحوال  الأمة وجمع كلمتها وتعزيز وحدتها وتلاحمها في ظل قيمها وانتمائها الحضاري  الأصيل". وخاطب شيخ الزاوية القاسمية الرئيس تبون بالقول: "لقد عبرتم في رسالتكم أصدق  تعبير حين نوهتم بمآثر العلماء العاملين في جميع ميادين العلم والمعرفة وفي  طليعتهم العلماء الربانيون ورثة علم الرسالة الذين جاء وصفهم بنجوم الأرض بهم  يهتدى في الظلمات ويسترشد في الملمات"، مشددا على أن "الأمة الواعية هي التي  تعرف لعلمائها قدرهم وتحفظ لهم حقوقهم وتعرف بجلائل أعمالهم". واعتبر أن هؤلاء الأعلام "يزخر بهم تاريخ الأمة، في حاضرها الواعد وماضيها  المجيد، وخلفهم اليوم هم حملة ميراث النبوة الذين ينفون عن الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهين ويحفظون للأمة مرجعيتها الدينية  الجامعة التي كانت لها عبر الأجيال، حصانة ذاتية من التطرف والغلو في  الدين".  

موارد مائية : تنظيم المديريات المنتدبة لدى المقاطعات الإدارية الجديدة للمدن

سبت, 04/18/2020 - 19:46
18/04/2020 - 19:46

تم تحديد تنظيم المديريات المنتدبة للموارد المائية للمقاطعات الإدارية المستحدثة في المدن الكبرى وبعض المدن الجديدة و ذلك بموجب قرار وزاري مشترك صدر في الجريدة الرسمية رقم 21 .

ويأتي هذا القرار الذي ينظم المديريات المنتدبة للموارد المائية في شكل مصالح ومكاتب ،تطبيقا لأحكام المرسوم الرئاسي المتضمن احداث مقاطعات ادارية في المدن الكبرى و في بعض المدن الجديدة وتحديد قواعدها و تنظيمها.

وحسب نص القرار فان المديريات المنتدبة للموارد المائية المعنية تتكون من مصلحتين.

وتتمثل المصلحة الاولى في مصلحة حشد الموارد المائية والري الفلاحي والتي تتكون بدورها من مكتب حشد الموارد المائية و مكتب للري الفلاحي.

أما المصلحة الثانية فتتمثل في مصلحة التزويد بالمياه الصالحة للشرب و التطهير و التي تتكون من مكتب للتزويد بالمياه الصالحة للشرب و مكتب التطهير.

تجدر الإشارة الى ان هذا القرار موقع من طرف كل من وزير الموارد المائية ووزير المالية وعن الوزير الاول و بتفويض منه المدير العام للوظيفة العمومية والإصلاح الاداري.

موارد مائية: تنظيم المديريات المنتدبة لدى المقاطعات الإدارية الجديدة للمدن

سبت, 04/18/2020 - 17:37
 تم تحديد تنظيم المديريات المنتدبة للموارد المائية للمقاطعات الإدارية المستحدثة في المدن الكبرى و بعض المدن الجديدة و ذلك بموجب قرار وزاري مشترك صدر في الجريدة الرسمية رقم 21 . ويأتي هذا القرار الذي ينظم المديريات المنتدبة للموارد المائية في شكل مصالح و مكاتب ,تطبيقا لأحكام المرسوم الرئاسي المتضمن إحداث مقاطعات إدارية في المدن الكبرى و في بعض المدن الجديدة و تحديد قواعدها و تنظيمها . وحسب نص القرار فان المديريات المنتدبة للموارد المائية المعنية تتكون من مصلحتين. و تتمثل المصلحة الأولى في مصلحة حشد الموارد المائية و الري الفلاحي و التي تتكون بدورها من مكتب حشد الموارد المائية و مكتب للري الفلاحي. أما المصلحة الثانية فتتمثل في مصلحة التزويد بالمياه الصالحة للشرب و التطهير و التي تتكون من مكتب للتزويد بالمياه الصالحة للشرب و مكتب التطهير. تجدر الإشارة إلى ان هذا القرار موقع من طرف كل من وزير الموارد المائية ووزير المالية وعن الوزير الأول و بتفويض منه المدير العام للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري.  

حصيلة كورونا: 116 حالة إصابة جديدة و3 وفيات

سبت, 04/18/2020 - 17:23
سجلت 116 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2534 حالة مؤكدة، فيما سجلت 3 حالات وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي للوفيات الى 367 حالة، حسب ما كشف عنه اليوم السبت الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار. وكشف الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19، بأن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ارتفع ليصل الى 894 حالة، وهو عدد يرتفع يوميا، مشيرا إلى أن الحالات التي تماثلت للشفاء بولاتي البليدة والعاصمة تمثل 50 بالمائة من المجموع الوطني. وأوضح أن الحالات المؤكدة مخبريا والتي بلغ عددها 2534 حالة، موزعة عبر 47 ولاية، حيث أن 71 بالمائة من الحالات على المستوى الوطني تم تسجيلها عبر 10 ولايات، فيما لم تسجل 24 ولاية أي حالة خلال 24 ساعة الماضية، وسجلت 13 ولاية ما بين 1 و3 حالات جديدة. وبالنسبة للفئات العمرية للحالات المؤكدة، فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 53 بالمائة من مجموع الحالات، وهي الحالات النشطة من المجتمع التي "لم تحترم قواعد الحجر المنزلي"، حسب الدكتور فورار. أما بالنسبة للوفيات، فإن عددها بلغ 367 من بينها 3 وفيات جديدة سجلت خلال ال24 ساعة الأخيرة بولاية البليدة، وتمثل نسبة الوفيات المسجلة بولاتي البليدة والجزائر العاصمة 53 بالمائة من مجموع الوفيات، فيما يمثل الأشخاص الذين يبلغ سنهم 65 سنة فما فوق نسبة 64 بالمائة من الوفيات. وبخصوص الحالات تحت العلاج، فقد بلغ عددها 4076 وتشمل 1497 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و2579 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 40 مريضا حاليا في العناية المركزة.  

الوزير الأول يوجه تعليمات للحفاظ على استمرارية النشاط الاقتصادي في فترة الحجر الصحي

سبت, 04/18/2020 - 14:15
وجه الوزير الأول عبد العزيز جراد, تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, جملة من التعليمات التي تهدف إلى الحفاظ على استمرارية النشاط الاقتصادي في فترة الحجر الصحي في ظل التأويل الخاطئ للتدابير الوقائية التي اتخذتها السلطات العمومية ضد وباء كورونا. وفي مراسلة إلى أعضاء الحكومة والولاة, تحصلت "وأج" على نسخة منها, أوضح السيد جراد أن "مراقبة الوضع الاقتصادي عقب الفترة الأولى للحجر الصحي التي أقرتها السلطات العمومية, قد كشفت بعض الاختلالات المؤثرة بشكل خطير على الأداة الوطنية للإنتاج والإنجاز, وازدادت خطورة بفعل التأويل المشوه للتدابير التي اتخذتها السلطات العمومية من أجل الوقاية من وباء كورونا فيروس ومكافحته". وذكر الوزير الأول بهذا الصدد بأن النشاطات التي كانت معنية بإجراء الغلق, تخص تلك التي تستقبل الجمهور ويركز عليها الأشخاص بقوة وكذا تلك التي قد تشكل ناقلات للفيروس, مضيفا بأن "باقي النشاطات فلم تكن معنية في أي وقت بهذا الإجراء". كما إن إجراء وضع ما لا يقل عن 50 بالمائة من الـمستخدمين في عطلة, الذي اتخذ في المجال الاقتصادي, لم يكن يرمي على الإطلاق إلى غلق الأنشطة ذات الصلة, بل كان يهدف أساسا إلى الحفاظ على صحة المستخدمين الذين يجب عليهم أن يمتثلوا لقواعد التباعد الضرورية في مثل هذه الظروف, يؤكد السيد جراد. و زيادة على ذلك, فقد تم الترخيص باستمرارية نقل المستخدمين كإجراء مسهل ووضع نظام للرخص يسمح بتنقل المستخدمين لدواعي مهنية. غير أنه "رغم النصوص التنظيمية والتعليمات الصادرة, لا تزال الاختلالات مستمرة حيث يتعين رفعها من أجل الحفاظ على حد أدنى من النشاط الاقتصادي بما يضمن بقاء المؤسسات ويسمح بالإبقاء على كل السلسلة اللوجستيكية والتجارية ذات الصلة", حسب نص التعلمية. وقصد تدارك هذه النقائص دعا الوزير الأول أعضاء الحكومة, كل ومجال اختصاصه, إلى التحقق من استمرارية النشاط الاقتصادي العمومي أو الخاص. ولهذا الغرض, شدد السيد جراد على ضرورة وضع خلية لليقظة على مستوى كل دائرة وزارية معنية, لتتكفل بضمان الإصغاء اللازم وإشعار الخلية الوطنية للأزمة الـمقامة لدى ديوانه, بكل الصعوبات المواجهة. وفضلا عن ذلك, فإن ولاة الجمهورية ملزمون, تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية, بوضع وحدة مكرسة للاستمرارية الاقتصادية, على أن يخصص نشاطها لتسهيل الإجراءات في مجال رخص تنقلات الـمستخدمين ونقلهم. ويجب, بوجه أخص, الحفاظ على استمرارية النشاط الفلاحي وتشجيعه, والإبقاء على كل السلسلة الاقتصادية الـمرتبطة به وبهذا المعنى يضيف الوزير الاول تقع على عاتق السيدات والسادة الولاة مسؤولية اتخاذ الترتيبات اللازمة في مجال التعجيل بتسلم رخص التنقلات ذات الصلة. من جهة أخرى, قدمت تعليمة الوزير الأول توضيحات بخصوص بعض التدابير التنظيمية التي تسبب تأويلها المغلوط في إحداث اختلالات يتعين رفعها. وبهذا الشأن, أكد السيد جراد على حتمية ضمان استمرارية النشاط على مستوى الموانئ البحرية والموانئ الجافة خلال مواقيت العمل الـمعتادة المرتبطة بنشاطها, حيث يجب على الولاة, لهذا الغرض, تسليم رخص التنقل إلى الـمستخدمين العاملين على مستوى هذه الـمنشآت وإلى جميع الـمتدخلين بعد الـمواقيت الـمحددة للحجر الجزئي. وبالنسبة للنشاطات الاقتصادية والخدمات التي تتطلب التنقل خارج الولاية, تدعو التعليمة الولاة إلى تسليم رخص التنقل بين الولايات, مع توضيح خط السير. وبخصوص رخص التنقل لدواعي مهنية, فيجب أن تطلب في المقاطعات الإدارية أو الدوائر الكائنة بالمقر الاجتماعي للهيئة الاقتصادية أو الإدارية المعنية. = أنشطة تسليم البضائع بكل أنواعها غير خاضعة للترخيص = وتؤكد تعليمة الوزير الاول أن أنشطة نقل وتسليم كل أنواع البضائع أو المواد تبقى غير خاضعة لنظام الرخص. من جهة أخرى, أكدت التعليمة على ضرورة التوضيح بأنه عندما تكون تجارة بالتجزئة مرخصة, فإن كل سلسلة التموين بالجملة ذات الصلة يجب أن تكون مرخص بها كذلك. وحول تنقل المواطنين بوسائل النقل الخاصة بهم خارج مواقيت الحجر الجزئي بما في ذلك خارج الولاية, أكدت التعليمة أنه يبقى "حرا وغير خاضع لأي رخصة أو تقييد". غير أنه فيما يتعلق بولاية البليدة, يمنع على المواطنين الدخول إلى الولاية والخروج منها, خارج الحالات التي يرخص بها التنظيم ذو الصلة. كما أوضحت تعليمة السيد جراد أن رخصة النشاط بالنسبة لتجارة بيع الحواسيب والأجهزة الإلكترونية تعني كذلك الترخيص بتجارة بيع أجهزة الهاتف المحمول, وأنشطة شحن الرصيد الهاتفي وكذا إصلاح هذه التجهيزات. وفضلا عن ذلك, تبقى كل نشاطات التسليم ومنها تلك التي تخص الـمبيعات الإلكترونية أو عن بعد, "مرخصة خارج مواقيت الحجر" حسب التعليمة التي أشارت إلى إمكانية ان تشمل عمليات التسليم الـمواد التي تتولى تجارتها ذات الصلة الـمحلات التجارية التي شملها إجراء الغلق. و شدد السيد جراد في الاخير على ضرورة الامتثال "بصرامة" لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي التي وضعت في إطار الوقاية من انتشار وباء كوفيد-19 ومكافحته. وأج

الرئيس تبون يترأس غدا الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء

سبت, 04/18/2020 - 13:02
يترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، غدا الأحد، الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، بواسطة تقنية التواصل المرئي عن بعد، حسب ما افاد به بيان لرئاسة الجمهورية اليوم السبت. و جاء في البيان "يترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، غدا الأحد 19 أفريل 2020، الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، بواسطة تقنية التواصل المرئي عن بعد. ويتضمن جدول الأعمال مناقشة عدد من العروض الوزارية والمصادقة عليها، وتتعلق أساسا بتعديل قانون العقوبات، والتدابير المتخذة لتنشيط الدورة الاقتصادية بعد زوال جائحة كورونا، وفي ضوء إصلاح الحوكمة بالقطاع الصناعي، ووضعية السوق البترولية العالمية، وتطور الأزمة الصحية الوطنية الناجمة عن تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19)، والتكفل الاجتماعي بالعائلات المتضررة جراء ذلك، إلى جانب التدابير الخاصة بعملية تضامن رمضان، ومساهمة الشباب والمؤسسات الناشئة في الوقاية من الجائحة."

أمطار رعدية مرتقبة بعدد من ولايات الوطن بدءا من ظهيرة هذا السبت

سبت, 04/18/2020 - 11:41
يرتقب سقوط أمطار تكون رعدية في بعض الأحيان ابتداء من ظهيرة اليوم السبت على عديد ولايات الوطن، حسبما أشار إليه المركز الوطني للأرصاد الجوية في نشرية خاصة. وتتمثل الولايات المعنية في كل من جنوب تندوف وبشار وأدرار وجنوب النعامة والبيض والأغواط، حسب نفس النشرية التي تبدأ فترة صلاحيتها من الساعة السادسة مساء الى غاية الثالثة زوالا من يوم غد الأحد. وتقدر كميات الأمطار المنتظرة ما بين 25 الى 35 ملم مع هبوب رياح مصحوبة برعود.  

الصفحات