وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 3 دقائق

محطات ضغط الغاز بحاسي الرمل تدخل الخدمة بداية من الثلاثي الأول من 2021

أربعاء, 11/04/2020 - 13:23
ستدخل محطات ضغط الغاز التابعة لمجمع سوناطراك بحاسي الرمل (الاغواط) حيز الخدمة اعتبارا من الثلاثي الأول من العام المقبل بعد استكمال الاشغال بها بشكل شبه كامل . و يتكون مشروع ضغط الغاز بحاسي الرمل من ثلاث محطات، شمالية، وسطى و جنوبية، تحتوي كل منها على التوالي اربع وحدات، عشر وحدات و اربع وحدات لضغط الغاز، بسعة معالجة تقدر ب 43 مليون متر مكعب في اليوم للمحطة الشمالية و 110 مليون متر مكعب للمحطة الوسطى و 37 مليون متر مكعب للمحطة الجنوبية. و أوضح البيان أن نسبة تقدم الاشغال في المحطتين الشمالية و الوسطى "تجاوزت 99 % و ستدخلان حيز الخدمة في الفصل الاول من السنة القادمة مما يسمح بالمحافظة على مستوى الانتاج لهذا الحقل لحوالي عشر سنوات". بهذه المناسبة و في إطار الزيارات التفقدية لمتابعة انجاز مختلف مشاريع المجمع قام السيد توفيق حكّار، الرئيس المدير العام لسوناطراك والوفد المرافق له، أمس الثلاثاء بمعاينة مشروع المحطة الجنوبية لزيادة ضغط الغاز "boosting" و التي قاربت الاشغال بها من الانتهاء و دخولها حيز الخدمة. المناسبة كانت أيضا فرصة للتنويه بالمجهودات الجبارة التي قام بها عمال المشروع من الشركة الام و فروعها لمواصلة انجاز المنشأة خلال هذه الازمة الصحية التي اجبرت الشركة المقاولة إلى تخفيض تواجد خبرائها إلى الحد الأدنى. وبعد الاستماع إلى عرض مفصل حول هذا المشروع الاستراتيجي قدمه المدير الجهوي بعلي محمد الصغير رضا، ومدير المشروع لوصيف يوسف، ، قام السيد حكار بتشغيل الوحدات الاربع المكونة لهذه المحطة وذلك انطلاقا من غرفة التحكم والمجهزة بأحدث التجهيزات التقنية والرقمية.  

جراد:" إجراءات قاسية للحفاظ على المجتمع والحرص على عدم ارتفاع عدد الإصابات"

أربعاء, 11/04/2020 - 10:12
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، خلال إشرافه هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة، على افتتاح السنة الدراسية 2020/2021 لطوري المتوسط والثانوي، على ضرورة التوعية لمجابهة جائحة كوفيد-19، معلنا أن الحكومة ستتخذ إجراءات "قاسية" في حال تواصل ارتفاع عدد الإصابات. وقال جراد إثر تدشينه لثانوية الشهيد رقيق حمود بن العيد بالمدينة الجديدة لسيدي عبد الله غرب العاصمة, مخاطبا التلاميذ في أحد أقسام هذه المؤسسة التربوية, أن "الهدف من الدخول المدرسي في هذه الظروف الصحية الاستثنائية والصعبة هو التوعية الفردية والجماعية للتلاميذ بمخاطر الوباء والتي تعتبر مسؤولية جماعية, وهو كذلك التأكيد على أن الحياة تستمر". ودعا الوزير الأول التلاميذ إلى احترام الاجراءات الوقائية والبروتوكول الصحي الذي وضعته وزارة التربية لهذا الغرض, من أجل "المحافظة على صحتهم وصحة أهاليهم", مبرزا أهمية المتابعة اليومية للوضع الصحي على المستوى الوطني والعالمي. وفي سياق متصل, حث جراد التلاميذ على "التركيز على الدروس والابتعاد قدر الإمكان عن الضغط النفسي". وأضاف بالقول "إن تواجدي هنا دليل على أن السلطات العمومية وبتوجيهات من رئيس الجمهورية تواصل دورها في توفير كل الإمكانيات للقطاع التربوي". وبقاعة الرياضة بذات الثانوية, قال الوزير الأول أن مدينة سيدي عبد الله تعتبر قطبا تكنولوجيا يتوجه للمستقبل ولفتح الجزائر على العالم", مضيفا أن تواجد مؤسسات تربوية وجامعية بهذه المدينة "دليل على أننا نركز على تكوين جيد مع التحكم في العلوم وإعداد مناهج دراسية على المستوى العالمي". ونوه ب"احترام" البروتوكول الصحي الذي أعدته وزارة التربية تحسبا للدخول المدرسي. وفي النقطة الثانية من زيارته, خاطب الوزير الأول تلاميذ متوسطة المجاهد مرزوق بن يوسف, داعيا إياهم إلى "التعايش مع وباء كورونا دون أن يكون لذلك تأثير على الدراسة وعلى المناهج البيداغوجية". وفي حديثه عن تطور الوضعية الوبائية بالبلاد, أبرز جراد أهمية مرافقة "الجيش الأبيض المتواجد في الواجهة ضد الوباء وعدم زيادة الضغط عليهم", مشيرا إلى أن ارتفاع عدد الإصابات بالوباء في الجزائر سببه "عدم احترام الاجراءات الوقائية". وفيما دعا إلى تحمل المسؤولية الجماعية لإعادة نشر التوعية في أوساط المجتمع, أكد الوزير الأول أن الحكومة ستتخذ "إجراءات قاسية للحفاظ على المجتمع والحرص على عدم ارتفاع عدد الإصابات". وفي ذات السياق, تطرق جراد إلى اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 الذي "تعمل كل مخابر العالم على إعداده في حدود منتصف السنة القادمة", مذكرا بأن "الجزائر ستضمن في حال وجود اللقاح توزيعه بصفة شاملة وكاملة لكل المواطنين مهما كان سنهم". للإشارة, فإنه تم افتتاح الموسم الدراسي للطورين المتوسط والثانوي, بدرس توعوي حول مخاطر وباء كورونا المستجد وكذا تطور الوضعية الصحية في الجزائر وفي العالم.

الاتحاد البرلماني الدولي: شنين يشارك في جلسة نقاش حول أزمة مالي

ثلاثاء, 11/03/2020 - 23:13
شارك رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، هذا الثلاثاء، في جلسة النقاش حول الأزمة السياسية في دولة مالي، ضمن فعاليات الدورة الـ206 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، حسب ما أفاد به بيان للمجلس. و حسب ذات البيان فقد "شارك رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، اليوم 03 نوفمبر 2020 ضمن فعاليات الدورة الـ206 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، في جلسة النقاش حول الأزمة السياسية في دولة مالي".  و اعتبر شنين "ان قرار المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي لمساعدة ومرافقة مالي للتأسيس المرتقب للمجلس الوطني الانتقالي، و الذي سيكون بمثابة هيئة تشريعية  خلال المرحلة الانتقالية، بهدف العودة الى النظام الدستوري، واحد من مقومات الحل الدستوري القائم على مكونات الشعب المالي و سيادته"، مطالبا بـ "عدم التدخل في شؤونه الداخلية". وأشار رئيس المجلس "خلال النظر في الوضع و التطورات المتعلقة به ان الماليين لهم كل المقدرات على البناء الديمقراطي الذي يحرص عليه البرلمان الدولي، متطرقا الى جلسات التشاور في مالي خلال سبتمبر الفارط بمشاركة مختلف الاطياف والانتماءات و التي أفضت بوضع استراتيجية انتقال سياسي لتشكيل هيئات سيادية جديدة، مشيرا الى مباركة الاتحاد الافريقي و كل المنظمات الافريقية لهذه الاستراتيجية و دعوة الامم المتحدة لمرافقة الماليين في عمليات ادارة الازمة والتأكيد على ضرورة احترام سيادة دولة مالي و ضرورة المرافقة في بناء مؤسساتها و مقدراتها التي لا تبتعد عن المقاربة التنموية".  و تابع بيان المجلس الشعبي الوطني : "لدى تطرقه الى قواعد اتفاق الجزائر للسلم و المصالحة الوطنية في مالي و الذي تبنته مختلف الاطراف المالية و ما يمثله من اطار ملائم لحل الازمة، اكد انه يبقى الاطار الامثل لبناء توافقات سياسية جديدة  تساعد الماليين على الخروج من الازمة ومباشرة التنمية الوطنية التي تحقق حاجات الماليين و تعزز وحدتهم الوطنية". و اوضح رئيس المجلس "ان المعضلات الامنية في مالي بإمكانها ان تؤثر سلبا على الامن الاقليمي و الدولي خاصة مع انتشار العمل الارهابي و الجماعات الارهابية في منطقة الساحل و انتشار السلاح و دفع الفدية للإرهابيين و عدم تجريمها". من جهة اخرى، "تناول رئيس المجلس عملية الاستفتاء على تعديل الدستور بالجزائر بنسبة 66.88 بالمائة، و ما يعطيه من صلاحيات اكبر للبرلمان في التشريع و الرقابة و متابعة الحكومة". كما هنأ بذات المناسبة الرئيس الجديد المنتخب للاتحاد البرلماني الدولي دوارتي باتشيكو (البرتغال) معربا له عن "الاستعداد و التعاون من اجل ترقية العمل البرلماني المشترك و تعزيز التضامن الدولي ضمن اهداف و استراتيجية الاتحاد".

مشروع قانون الوقاية من الاختطاف: حصر عقوبة مختطفي الاطفال بين السجن المؤبد والإعدام

ثلاثاء, 11/03/2020 - 21:07
أكد وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي،  اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن مشروع القانون المتعلق بالوقاية من جرائم  اختطاف الأطفال ومكافحتها يتضمن عقوبات مشددة منها حصر عقوبة مختطفي الأطفال  بين السجن المؤبد أو الإعدام. وقال الوزير خلال عرضه مشروع القانون أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية  والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، أن نص "يجرم جميع أشكال الاختطاف ويتضمن  عقوبات مشددة تصل إلى السجن المؤبد والإعدام، وذلك حسب خطورة الفعل المرتكب  والآثار المترتبة عليه، علاوة على الغرامة المالية التي قد تصل إلى مليوني  دينار جزائري".  كما يحدد ذات المشروع الذي يتضمن 54 مادة مقسمة على سبعة محاور "الظروف التي  يترتب عليها تشديد العقوبة، والتي تعلق بصفة الفاعل أو الضحية، ويحدد الأعذار  المعفية من العقوبة وكذا الأعذار المخففة لها التي يترتب عليها الإعفاء من  العقاب أو تخفيض العقوبة وذلك في حالة الإنهاء التلقائي للاختطاف، وهو ما من  شأنه حماية الضحية وتشجيع الفاعل على العدول عن الجريمة". وبخصوص التدابير المشددة التي جاء بها المشروع، أوضح الوزير أن "مجمل  العقوبات المنصوص عليها ضمنه تعد جنائية"، مبرزا أنه في حال ما تعلق الأمر  باختطاف طفل، فإن المشرع "سن عقوبتين فقط هما السجن المؤبد أو الإعدام". وتابع الوزير قائلا: "لا تتوقف الإجراءات الردعية عند هذا الحد، بل تتجاوزها  إلى حرمان مرتكبي هذا النوع من الجرائم من الاستفادة من ظروف التخفيف مع عدم  استفادتهم من تكييف العقوبة أي بمعنى آخر لا يحق لهم التمتع برخصة الخروج أو  الحرية النصفية أو الوضع في ورشة خارجية أو الاستفادة من الإفراج المشروط،  وبالتالي فهم ملزمون بقضاء العقوبة بأكملها في وسط مغلق".     كما يستبعد المشروع مرتكبي جرائم الاختطاف الخطيرة من الاستفادة من ظروف  التخفيف، لاسيما إذا كانت هذه الجرائم مرتكبة ضد الأطفال أو باستعمال التعذيب  أو العنف الجنسي أو بطلب فدية. واستنادا لهذا المشروع --يوضح الوزير-- "يمكن للنيابة العامة من تحريك الدعوى  العمومية تلقائيا حتى في غياب الشكوى، كما يحق للجمعيات والهيئات الناشطة في  مجال حماية حقوق الإنسان، بمقتضى ذات النص، تقديم شكوى أمام الجهات القضائية  والتأسس كطرف مدني مع المطالبة بالتعويض". من جانب آخر، أشار السيد زعماتي الى أن مشروع القانون خصص فصلا لحماية ضحايا  الاختطاف وذلك من خلال توفير "التكفل الصحي والنفسي والاجتماعي الى جانب العمل  على تسيير لجوئهم إلى القضاء". وفيما يتعلق بالجانب الوقائي، فإن المشروع ينص على تولي الدولة وضع  استراتيجية وطنية للوقاية من جريمة الاختطاف واستراتيجيات محلية تصاغ وتنفذ من  قبل الهيئات العمومية بمشاركة المجتمع المدني". كما تشمل الوقاية --يضيف الوزير-- "اعتماد آليات اليقظة والإنذار والكشف  المبكر وإجراء دراسات حول أسبابها بهدف فهم دوافع ارتكابها (...) مع وضع نظام  معلوماتي وطني حول جرائم الاختطاف من اجل تسهيل عمل الهيئات المكلفة  بالوقاية".  من جهة أخرى، ثمن أعضاء اللجنة مضمون هذا المشروع الذي وصفوه ب"الهام"، لكنه  "جاء متأخرا"، معربين عن أملهم في أن يساهم في "التصدي لمختلف أشكال جرائم  الاختطاف"، متسائلين بالمناسبة عن إمكانية تطبيق عقوبة الإعدام. وفي هذا الصدد، رد السيد زغماتي بأنه "لا يوجد أي مانع قانوني من تطبيق عقوبة  الإعدام، فهي لم تمح من تشريعنا الوطني وإذا أصبحت ضرورة ملحة يمكن  تطبيقها".  

الرئيس تبون يتلقى مزيدا من برقيات الاطمئنان والتمنيات بالشفاء العاجل

ثلاثاء, 11/03/2020 - 19:40
03/11/2020 - 19:40

تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، برقيات اطمئنان وتمنيات بالشفاء العاجل وردت من رؤساء دول شقيقة وصديقة وكذا من الأمين العام لجامعة الدول العربية، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان: "تلقى اليوم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، برقيات اطمئنان وتمنيات بالشفاء العاجل، وردت تباعا من كل من:

- الأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد أحمد أبو الغيط.

- رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

- نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

- ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

- رئيسة جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، السيدة سهلي ورق زودي".

جراد يفتتح الموسم الدراسي للطور المتوسط والثانوي غدا من سيدي عبدالله

ثلاثاء, 11/03/2020 - 19:29
يشرف الوزير الاول, السيد عبد العزيز جراد, غدا الاربعاء, على افتتاح الموسم الدراسي للطور المتوسط والثانوي انطلاقا من المدينة الجديدة لسيدي عبد الله (غرب الجزائر العاصمة)، حسب ما أفاد به مساء اليوم الثلاثاء بيان لمصالح الوزير الاول. وجاء في البيان: "يقوم الوزير الأول، عبد العزيز جراد، غدا الأربعاء 04 نوفمبر 2020, بالإشراف على افتتاح الموسم الدراسي 2020-2021 للطور المتوسط والثانوي وتدشين هياكل تربوية بالمقاطعة الإدارية لسيدي عبدالله - ولاية الجزائر".

تصفيات الكان: الاتحادية الزمبابوية ترفض اقتراح الفاف بخوض المباراتين بالجزائر

ثلاثاء, 11/03/2020 - 16:31
رفضت الاتحادية الزمبابوية لكرة القدم (زيفا اقتراح نظيرتها الجزائرية بإقامة المباراتين المزدوجتين بالجزائر والمقررتين يومي  12 و 16 نوفمبر الجاري لحساب الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات كأس إفريقيا للأمم-2021، حسب ما أوردته اليوم الثلاثاء، الصحافة المحلية. وصرح رئيس "الزيفا"، فلتون كامامبو ليومية هيرالد قائلا:" لقد اقترح الجزائريون لعب المباراتين على أرضهم، متعهدين بالتكفل بمصاريف الإقامة. لكننا رفضنا هذا الاقتراح. لا يمكننا بيع أرواحنا. أنظروا، الأجواء احتفالية بعد رفع العقوبة عن ملعبنا الوطني ". وحسب الموقع المتخصص "يوكسر24-ز.و، تكون الفاف قد اقترحت على نظيرتها الزمبابوية التكفل بمصاريف تنقل وفد "المحاربين" الى الجزائر بالإضافة إلى مصاريف أخرى.   و جاء رفض "الزيفا" للمقترح الجزائري ناتجا عن رغبة اللعب داخل الديار بعد قرار الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم (الكاف) الرفع مؤقتا عقوبة اللعب داخل القواعد بسبب سوء ارضية ملاعب زمبابوي.  وأضاف الرجل الأول في الاتحادية الزمبابوية: " لقد اقترحنا بدورنا لعب المباراتين بالملعب الوطني للرياضات بهاراري، حيث سنتحمل تكاليف الإقامة، لكنهم رفضوا عرضنا". ويستضيف المنتخب الجزائري نظيره الزيمبابوي يوم الخميس 12 نوفمبر بملعب "5 جويلية" بالجزائر (سا 30ر20) قبل التنقل إلى هاراري يوم الاثنين 16 نوفمبر (سا 00ر16 بتوقيت الجزائر). وبعد الجولة الثانية للمجموعة الثامنة، تحتل الجزائر المركز الأول بمجموع 6 نقاط أمام على التوالي زيمبابوي (4 نقاط)، بوتسوانا (1 نقطة) و زامبيا (0 نقطة).  ويتأهل الأول والثاني عن المجموعة للمرحلة النهائية لكان-2021 بالكاميرون و التي تأجلت إلى يناير 2022 بسبب  جائحة كورونا.        

عطار: مداخيل النفط تتقلص إلى 14.6 مليار دولار و125 مليار دينار خسائر سوناطراك و سونلغاز

ثلاثاء, 11/03/2020 - 15:14
قدم وزير الطاقة عبد المجيد عطاراليوم الثلاثاء قراءة في مشروع المالية 2021 أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني  كشف  فيها عن تراجع عائدات الدولة من المحروقات حتى سبتمبر الماضي إلى 14.6 مليار دولار بانخفاض قدر بـ41 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية. وأرجع عطار سبب تراجع المداخيل إلى انخفاض حجم التصدير بـ 14 بالمائة وإلى تدهور معدل أسعار البترول مشيرا إلى أن المداخيل التقديرية من الجباية البترولية بلغت إلى نهاية سبتمبر 1441 مليار دينار بتراجع بلغ 31 بالمائة. وفي السياق ذاته قدر عطار  خسائر شركتي سوناطراك وسونلغاز بـ 125 مليار دينار بسبب تراجع نشاطاتهما. وأوضح عطار أن الوضعية الصحية التي يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا ستؤثر في عملية انتاج وتصدير المحروقات. وأمام هذه الوضعية كشف عطار أن وزارة الطاقة  وضعت خارطة طريق لاحتواء الأزمة منها الرفع من احتياطي البلاد من المحروقات والزيادة في القدرة الانتاجية وتطوير النشاطات الخالقة للثروة وفرص العمل على غرار الصناعة البتر وكيماوية والتحويليية.  الجزائر تدعو إلى الابقاء على سقف الانتاج الحالي خلال الأشهر الأولى ل2021 واعلن وزير الطاقة عبد المجيد عطار عن دعم الجزائر لتمديد تطبيق سقف الانتاج الحالي المتفق عليها في إطار مجموعة "أوبك+" خلال الاشهر الأولى لسنة 2021 وذلك من اجل تفادي هبوط حاد جديد لأسعار الخام. واوضح عطار في جلسة استماع بلجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني في إطار مناقشات مشروع قانون المالية ل2021 أن "الجزائر تحاول رفقة دول أخرى من بينها روسيا والسعودية والعراق, اقناع باقي الدول في مجموعة اوبك+ الحفاظ على السقف الحالي للإنتاج لبداية السنة المقبلة". كما اعتبر الوزير وهو أيضا رئيس منظمة "اوبك", ان الوضع في الاسواق الدولية للنفط "خطير جدا" مشيرا إلى إمكانية هبوط الاسعار مجددا بشكل حاد بفعل الموجة الثانية من جائحة كورونا. واشار إلى امكانية اتخاذ قرارات خلال الاجتماع المقبل للجنة المتابعة الوزارية المشتركة المقرر في 17 نوفمبر, من شأنها "تشجيع السوق ومنع الاسعار للهبوط تحت 40 دولار". يذكر أن منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" وحلفائها من الدول المنتجة غير العضو, او ما يعرف بمجموعة "اوبك+", اتفقوا على تقليص انتاجهم بإجمالي 9,7 مليون برميل يوميا ابتداء من مايو 2020 قبل تخفيفه إلى 7,7 مليون برميل ابتداء من مطلع اغسطس وإلى غاية نهاية العام الجاري ثم إلى 5,8 مليون برميل يوميا من بداية 2021 إلى أبريل 2022. وسمح هذا الاتفاق لاسعار النفط بالانتعاش لتستقر في حدود 40 دولار للبرميل طيلة الاشهر الماضية الاخيرة.  

أزيد من 4 ملايين تلميذ يلتحقون هذا الأربعاء بمقاعد الدراسة في الطورين المتوسط والثانوي

ثلاثاء, 11/03/2020 - 13:18
يلتحق أكثر من 4 ملايين تلميذ مسجلين في الطورين المتوسط والثانوي عبر الوطن بمقاعد الدراسة هذا الاربعاء افي ظروف صحية استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا. و يبلغ عدد التلاميذ في الطورين المتوسط والثانوي المنتظر التحاقهم بمدارسهم 4.790.671 تلميذ من ضمن 10.095.367 تلميذ مسجل في الأطوار التعليمية الثلاث, علما بأن أزيد من 5 ملايين تلميذ التحقوا في الـ21 أكتوبر الماضي بالمؤسسات التربوية في الطور الابتدائي. وحسب الأطوار يبلغ عدد التلاميذ المسجلين في الطور المتوسط 3.313.448 يؤطرهم 169.684 استاذ, موزعين على 5780 متوسطة, في حين بلغ عدد التلاميذ المسجلين في الطور الثانوي 1.477.187 تلميذ يؤطرهم 109.900 استاذ, موزعين على 2573 ثانوية. وتحسبا لهذا الدخول المدرسي, الذي تم تأجيله إلى 4 نوفمبر بالنسبة للطورين المتوسط والثانوي بسبب انتشار كوفيد-19 وتوقف الدراسة منذ 12 مارس الماضي, سطرت وزارة التربية مؤخرا مخططات استثنائية لاستئناف الدراسة في مؤسسات التعليم المتوسط والثانوي "حضوريا" مع "ضرورة" المحافظة على صحة التلاميذ والمستخدمين وسلامتهم والعمل الدؤوب للطاقم التربوي على توعية ومرافقة التلاميذ وتحسيس الأولياء بأهمية تعاونهم في ذلك. وينص المخطط الاستثنائي لاستئناف الدراسة وتنظيم تمدرس التلاميذ في مرحلة التعليم الثانوي العام والتكنولوجي خلال السنة الدراسية 2020-2021 على تدابير تنظيمية تتعلق بتقسيم الأفواج التربوية إلى أفواج فرعية يتراوح عدد تلاميذ كل فوج بين 20 و24 تلميذا مستثنيا من التقسيم الفوج التربوي الذي يكون عدد التلاميذ فيه يساوي أو أقل من 24 تلميذا مثل ما هو الحال لشعب لغات أجنبية, الرياضيات والتقني رياضي والاستغناء عن التفويج في المواد ذات الأعمال التطبيقية والأعمال الموجهة. كما تم تخفيض مدة الحصة التعليمية إلى 45 دقيقة مع استغلال أمسية الثلاثاء للدراسة. وخص المخطط نموذجين لتنظيم تمدرس التلاميذ بالنسبة للثانويات. و يتعلق الامر بالمؤسسات التي يكون عدد قاعات الدراسة فيها كافيا لاستيعاب نصف عدد الأفواج الفرعية. وفي هذا الصدد يتم تقسيم مجموع الأفواج الفرعية إلى مجموعتين متوازنتين من الأفواج "ف 1 وف 2", وضمان تناوب الدراسة بين المجموعتين يوميا بين الفترتين الصباحية والمسائية, بحيث يكون التوقيت اليومي بالنسبة للفترة الصباحية من الساعة 08:00 إلى الساعة 12:40, تنظم في ست حصص لمدة 4 ساعات و30 د. أما الفترة المسائية, من الساعة 13:30 زوالا إلى 17:25 مساء, تنظم في خمس حصص لمدة 3 ساعات و 45د. أما بالنسبة للثانويات التي يكون عدد قاعات الدراسة بها أقل من نصف مجموع عدد الأفواج الفرعية, فيمكن تقسيم الأفواج التربوية إلى أفواج فرعية, 24 تلميذا في فوج واحد, مع استغلال كل القاعات المتخصصة مع دمج فوجين فرعيين أو أكثر وبرمجة الدراسة في المدرج أو قاعات الدراسة الواسعة شريطة احترام التباعد الجسدي. ولم يمنع المخطط في هذه الحالة اللجوء إلى الأفواج المتنقلة مع الحرص على أن تكون من بين الأقل عددا من التلاميذ. أما المخطط الاستثنائي لتنظيم تمدرس التلاميذ في مرحلة التعليم المتوسط, فيتوقع تقسيم كل فوج تربوي يتجاوز عدد تلامذته 42 تلميذا إلى فوجين أو ثلاثة أفواج فرعية عند الاقتضاء بحيث يكون عدد التلاميذ في كل فوج فرعي حوالي 20 تلميذا, مبرزا أنه يمكن إعفاء الأفواج التربوية التي تتناوب على الدراسة في قاعات كبيرة مثل المدرج أو المكتبة من التقسيم شريطة ضمان احترام معايير التباعد الجسدي. وتقدر مدة الحصة التعليمية بـ 45 دقيقة ويقسم اليوم إلى فترتين, فترة صباحية من 6 حصص بحجم زمني يساوي 4 ساعات ونصف وفترة مسائية من 5 حصص بحجم زمني يساوي 3 ساعات و45 دقيقة, مع استغلال 5 أيام من الأسبوع في الدراسة (من الأحد إلى الخميس). وبخصوص تدريس التربية البدنية والرياضية للفوج التربوي الواحد, فأفاد المنشور أنه يكون مجتمعا لمدة 1 ساعة و30 دقيقة أسبوعيا مع مراعاة طاقة استيعاب ساحة المؤسسة التعليمية. كما يتم تدريس الإعلام الآلي والتربية الموسيقية أو التشكيلية بالتناوب مرة كل 15 يوما بحجم زمني ساعة واحدة لكل منهما على أن يتم ذلك وبصفة استثنائية يوم السبت بالنسبة للمؤسسات المعنية بتدريس اللغة الأمازيغية. ولضمان دخول مدرسي في جو من الطمأنينة و السكينة أعدت مختلف الهياكل المعنية كالمديرية العامة للأمن الوطني و القيادة العامة للدرك الوطني مخططات أمنية خاصة. وتهدف هذه الإجراءات المتخذة على المستوى الوطني إلى توفير الأمن بمحيط كل المؤسسات التعليمية عن طريق تكثيف دوريات مراقبة في محيط المؤسسات والمسالك المؤدية إليها خاصة في الفترات المتزامنة مع أوقات الدخول والخروج تسهيلا لحركة المرور وحفاظا على سلامة وأمن التلاميذ ووقوفا على تطبيق الإجراءات الوقائية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

علاوة العايب للإذاعة: لأول مرة في تاريخ الجزائر لم تصادر الإرادة الشعبية

ثلاثاء, 11/03/2020 - 11:56
أكد البروفيسور علاوة العايب أستاذ القانون الدستوري أنه لأول مرة في تاريخ الجزائر لم تصادر الإرادة الشعبية، وأنه تم إسترجاع الثقة بين الحاكم والمحكومين. وأوضح  العايب لدى استضافته هذا الثلاثاء في برنامج "ضيف الصباح" أن الجزائر فتحت بابا رسميا وحقيقيا وهو باب الدستور الذي يعتبر أسمى وثيقة وأرقى قانون في الدولة، وهو ما دفع برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال حملته الانتخابية لتقديم وعود بمراجعة الدستور مراجعة عميقة وأن هذه المراجعة ستحظى بمشاورات واسعة. وأضاف العايب أنه يمكن التأكيد وبكل موضوعية أن دستور 2020 يعتبر دستورا توافقيا، قائلا بأن "الجزائر أصبح لديها دستور جديد، سينشر بموجب القانون في الجريدة الرسمية، وسيصبح ساري المفعول بعد 24 ساعة من نشره في المدن الشمالية و 48 ساعة بالنسبة للمدن الجنوبية"، مؤكدا ايضا أن المجلس الدستوري سيستلم محاضر تركيز الأصوات من الولايات الداخلية وعن الجالية المقيمة بالخارج، بالإضافة إلى الطعون التي سيتم دراستها "كل ناخب لديه الحق في تقديم طعن لكن وفق شروط معينة خلال 48 ساعة من نشر النتائج الأولية، بعد ذلك سيكون للمجلس الدستوري أجل 3 أيام لرد، ليتم الإعلان في الأخير وفي أجل 10 أيام النتائج النهائية". وأكد العايب أيضا أنه و"رغم أن نسبة المشاركة -في استفتاء الفاتح نوفمبر حول تعديل الدستور- كانت قليلة، إلا أن المواطن الجزائري يعتز بهذه النتائج. وحتى الذي لم يصوت سيتدفعه هذه النتائج للتفكير في العودة إلى الحياة السياسية ولا سيما فئة الشباب، وعليه فإن المعركة هي معركة كسب الثقة، والفوز بها لن يكون إلا بالفوز بثقة الشعب". وأضاف "ضبف الصباح"  أن ورشات التعديل ستنطلق حسب ظروف البلد، خاصة وأن "رئيس الجمهورية سبق وأن صرح أنه يرفض العمل مع مؤسسات مطعونة في شرعيتها وهذا مطلب أساسي من مطالب الحراك" قائلا "من المرتقب أن نجري إنتخابات محلية وتشريعية قبل نهاية سنة 2021، خاصة وأن المواطن بحاجة إلى مؤسسات انتخابية شرعية لأننا بصدد تكوين جزائر جديدة بذهنيات جديدة".

الاستماع إلى الوزيرين السابقين زعلان و غول في قضية طحكوت

اثنين, 11/02/2020 - 21:01
02/11/2020 - 21:01

تواصلت مساء الاثنين بمجلس قضاء الجزائر العاصمة جلسات محاكمة رجل الأعمال محي الدين طحكوت و المتعلقة بتهم الفساد، و ذلك بالاستماع إلى الوزيرين السابقين عبد الغني زعلان و عمار غول.

وخلال استجوابه من طرف القاضي رئيس الجلسة بتهمة تعارض المصالح و الرشوة في مجال الصفقات، نفى عبد الغني زعلان علاقته بالاتفاقية التي أبرمت بين المؤسسة العمومية للنقل الحضري و الشبه الحضري لوهران "إيتو" و شركة طحكوت التي تضمنت  عقد كراء حافلات من شركة طحكوت. و قال إنه وقتها كان واليا لوهران وقد وافق على توفير حلول "عملية" للأحياء السكنية الجديدة التي استقبلت المرحلين الجدد آنذاك.

وأضاف أن الصفقة التي أعلنت عنها شركة "إيتو" للنقل بوهران مع لجنة الصفقات العمومية تمت "دون وجود خيار تفضيلي لطحكوت".

من جهته، أنكر عمار غول منحه "امتياز مينائي" لمحي الدين طحكوت و تسليمه مساحة عقارية داخل ميناء سكيكدة مؤكدا بأن نشاط طحكوت كان "خارج" الميناء.

كما واصل القاضي رئيس الجلسة الاستماع إلى المتهمين المستفيدين من البراءة والذين مثلوا مجددا أمام القضاء عن طريق استئناف النيابة على أن تتواصل جلسات الاستماع لباقي المتهمين غدا الثلاثاء.

وكانت محكمة سيدي أمحمد أدانت المتهم الرئيسي طحكوت ب 16 سنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 8 ملايين دج. كما تمت إدانة كل من طحكوت رشيد و حميد وبلال بـ7 سنوات حبسا نافذا وغرامة بـ8 ملايين دج، بينما أدين ناصر طحكوت بـ3 سنوات سجنا وغرامة ب 8 ملايين دج.

و قضت المحكمة أيضا بتجميد كل الحسابات البنكية لشركات طحكوت ومصادرة عتادها،بالإضافة الى إقصائها من الصفقات العمومية لمدة 5 سنوات.

كما أدانت المحكمة في نفس القضية الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بـ10 سنوات حبسا نافذا وغرامة بـ500 ألف دج لكل منهما، فيما أدين وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب، المتواجد في حالة فرار، بـ 20 سنة حبسا نافذا ومليوني (2) دج فيما تم إدانة كل من وزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي و والي سكيكدة السابق فوزي بلحسين بعامين حبسا نافذا و3 سنوات حبسا نافذا لوزير الأشغال العمومية الأسبق عمار غول، بينما تمت تبرئة الوزير الأسبق للنقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان من التهم الموجهة إليه.

وأصدرت المحكمة في نفس القضية قرارا يقضي بتعويض الخزينة العمومية بمبلغ 309 مليار دج.

 

فواتير سونلغاز غير المسددة لدى زبائنها بالعاصمة تجاوزت 18مليار دج

اثنين, 11/02/2020 - 20:53
02/11/2020 - 20:53

بلغت مستحقات منطقة التوزيع بالجزائر التابعة  للشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز لدى زبائئها أكثر من 18 مليار  دينار في نهاية جوان 2020 وهي زيادة قياسية ناجمة عن وباء فيروس كورونا  حسبما أفاد به اليوم الاثنين بيان للشركة.

وأوضح ذات المصدر انه "في هذه المرحلة الاستثنائية (الأزمة الصحية)، وفي موجة من التضامن الراسخ مع زبائنها قامت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز بتعليق القطع بسبب الفواتير غير المسددة مما أدى إلى زيادة كبيرة في مستوى الديون المستحقة على مشتركيها سواء من القطاع الخاص آو العام".

وجاء في ذات الوثيقة أن "هذه الديون التي لا تزال في زيادة مستمرة فيما يتعلق منطقة التوزيع الجزائر العاصمة قد بلغت في نهاية النصف الأول من السنة الجارية مستويات قياسية بأكثر من 18 مليار دينار جزائري"ي مضيفا أن هذه الديون موزعة على مديريات التوزيع الخمس على النحو التالي: بولوغين 05ر5.149 مليون دج الحراش 47ر3.783 مليون دج جسر قسنطينة 16ر3.715 مليون دج بلوزداد   40ر3.286 مليون دج وسيدي عبد الله 89ر2.583 مليون دج.

كما أكدت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز أن "هذه الصعوبات المالية الناتجة عن هذا الوضعي تؤثر من ناحية على خزينة المنطقة التي تعمل على ضمان استدامة الدخل في جميع سلسلة المتدخلين في هذه المهني ومن ناحية أخرىي تعرقل تحقيق مختلف المشاريع المدرجة في مخططات تطوير النشاطات والشبكات الكهربائية والغازية والخدمات المتنوعة المقدمة لزبائنها ".

و من أجل ضمان استدامة الخدمة العامة التي تلتزم بها الشركة وتجنيب زبائئها تراكم فواتيرهم ي فان الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز منطقة التوزيع في الجزائر العاصمة تعتمد على الشعور بالمسؤولية والمواطنة ودعوتهم لسداد ديونهم من خلال طرق وصيغ الدفع المختلفة المقترحة.

وأوضحت في هذا السياقي أنه يمكن الدفع من خلال مكاتب البريدي والدفع على مستوى 37 وكالة تجارية في إقليم الولاية نقدًا أو شيكات أو عن طريق بطاقة الدفع البنكية باستخدام آلات الدفع الالكتروني أو الدفع عير التوطين في الحساب البريدي الجاري و الدفع الالكتروني من خلال موقع الشركة www.sadeg.dz.

كما يمكن للزبائن أيضًا -حسب الشركة- التقرب من الوكالات التجارية من أجل الحصول على جداول الدفع التي سيتم التفاوض عليها وتحديدها وفقًا لعدد الفواتير ومبلغ الديون ومدى قابلية دفعها.

كورونا : 302 إصابة جديدة, 182 حالة شفاء و7 وفيات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

اثنين, 11/02/2020 - 17:27
سجلت 302 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 7 حالات وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في الجزائر, في الوقت الذي تماثل فيه 182 مريضا للشفاء, حسب ما كشف عنه هذا الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا, الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19), أوضح فورار أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 58.574 حالة منها 302 حالة جديدة (أي بنسبة حدوث تقدر بـ 7ر0 حالة لكل 100 ألف نسمة), فيما بلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين تماثلوا للشفاء 40.557 حالة. كما بلغ العدد الإجمالي للوفيات 1980 حالة, حسب فورار الذي أفاد كذلك بأن 46 مريضا يتواجدون حاليا في العناية المركزة. وأضاف فورار أن هناك 11 ولاية سجلت بها أقل من 9 حالات و26 ولاية لم تسجل أي حالة, فيما سجلت 11ولايات أخرى أكثر من 10 حالات. وأكد بالمناسبة أن الوضعية الحالية للوباء تستدعي من المواطنين اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية, داعيا إياهم إلى الامتثال لقواعد الحجر الصحي والالتزام بارتداء القناع الواقي.

الصحفي السابق بوكالة الانباء الجزائرية بن عمر بوزغود في ذمة الله

اثنين, 11/02/2020 - 12:23
 توفي مساء أمس الاحد الصحفي السابق بوكالة  الانباء الجزائرية بن عمر بوزغود بمستشفى القبة بالجزائر العاصمة عن عمر  ناهز 82 سنة بعد صراع طويل مع المرض, حسب ما علم لدى عائلته.    و كان كل المسار المهني للراحل بن عمر بوزغود عميد الصحفيين الجزائريين بوكالة الانباء الجزائرية منذ 1963 حيث تولى منصب رئيس تحرير القسم الدولي. واشتغل أيضا كرئيس تحرير بالمكتب الجهوي لوأج بوهران ثم مراسل  للوكالة في  باريس سنة 1969 .    وسيوارى الفقيد الثرى اليوم الاثنين على الساعة 12 ساو 30 د بمقبرة بن عمر  بالقبة بالجزائر العاصمة.

66.80 بالمائة من الناخبين يصوتون لصالح الدستور الجديد

اثنين, 11/02/2020 - 12:04
تم تبني مشروع تعديل الدستور حسب النتائج  الأولية التي اعلن عنها هذا الاثنين رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي  و التي أسفرت عن  نسبة تقدر ب  66.80 بالمائة للمصوتين ب" نعم  أي ما يعادل 3.355.518 صوت معبر عنها "مقابل 33.20 بالمائة للأصوات المصوتة ب "لا ". وخلال ندوة صحفية بالمركز الدولي للمؤتمرات "عبد اللطيف رحال" قال شرفي ان تعديل الدستور وباعتباره حجر أساسي لبناء جزائر جديدة جاء استجابة لما تحققه مطالب الحراك الشعبي و يعمل على تعميق المسار الديمقراطي وتعزيز دعائم دولة الحق و القانون وأضاف شرفي أن تعديل الدستور يجسد التزمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في استشارة الشعب حول التعديلات الدستورية منوها بالآداء المسجل خلال الحملة الانتخابية التي ارتقت حسبه إلى مستوى امال و تطلعات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ونوه شرفي باقبال المواطنين لتلبية الواجب الوطني رغم الجائحة الصحية للبلاد وأبرز رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات  أنه تم تسجيل 5.636.172 ناخب من بينهم 45.071 من الجالية الجزائرية في الخارج. كما أسفر الصندوق  عن 5.023.385 صوت معبر عنه و 633.885 صوت ملغى، فيما تبقى 407 أصوات متنازع عليها في انتظار أن يفصل فيها المجلس الدستوري لاحقا. أما بالنسبة لعدد الاصوات المصوتة ب"لا"، فقد بلغ 1.676.867 اي ما يمثل نسبة 20ر33 بالمائة. وتتولى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تشرف على ثاني موعد انتخابي لها بعد رئاسيات 2019، الاعلان عن النتائج الأولوية للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، على أن يعلن المجلس الدستوري عن النتائج النهائية في مدة أقصاها 10 أيام حسب ما ينص عليه القانون. وفي إطار هذه العملية، يتم ارسال نسخة من محضر الفرز إلى المجلس الدستوري حسب القانون العضوي لنظام الانتخابات، الذي يقوم بدراسة الطعون ان وجدت والفصل فيها، قبل أن يعلن عن النتائج النهائية. ولاحقا، يصدر رئيس الجمهورية مرسوما تنفيذيا في الجريدة الرسمية لإعطاء الصيغة التنفيذية للتعديلات الدستورية الجديدة. للإشارة، بلغ المجموع العام للهيئة الانتخابية 24.475.310 ناخب من بينهم 907.298 من أفراد الجالية الوطنية بالخارج.       .

عبد القادر سوفي : نسبة المشاركة تؤكد مصداقية السلطة وشفافية الانتخابات

اثنين, 11/02/2020 - 10:28
أكد المحلل السياسي عبد القادر سوفي أن نسبة المشاركة الأولية في الاستفتاء على الدستور الجديد تعبر عن الشفافية  بعيدا عن أي  مزايدات  وتعكس مصداقية السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات و نجاعة استعمالها لوسائل متابعة الانتخابات عن بعد .  وأوضح الدكتور سوفي لدى استضافته هذا الاثنين في برنامج ضيف الصباح  أن النسب المعلن عنها  تؤكد اننا ادركنا فعلا الشفافية  في تسيير الانتخابات بعيدا عن المزايدات والمغالطات  والأكاذيب التي لطالما عشناها في السنوات السابقة " وأضاف سوفي بالقول "هذه النسب أولا تعكس مصداقية  الهيئة التي أشرفت على الانتخابات ونجاح  تجربتها في استخدام التقنيات الحديثة  في المراقبة وهو ما لاحظناه في تنظيم  الاستفتاء خارج الوطن  وكيفية  استعمال الخارطة الانتخابية ". واعتبر الدكتور عبد القادر سوفي أن من كبريات الانتصارات " تحولنا من نمط تسييري خاضع للإدارة في كل المجالات الى تحقيق بعض الالتزامات التي  قدمها الرئيس تبون  والتي من بينها تكريس مشاركة المواطن في صناعة القرار على المستويين القاعدي و الوطني من خلال إقحامه في كل صغيرة وكبيرة سواء في البنود المتعلقة بالدستور أو حتى في الاستفتاء على الدستور".    المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور: نسبة المشاركة بلغت 23.7 بالمائة

أحد, 11/01/2020 - 23:05
بلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور 23.7 بالمائة أي 5 ملايين و 586 ألف و 259 ناخب عبر التراب الوطني حسب ما أعلنه رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي. وأشار شرفي بأن هذه النتائج أولية، وسيتم يوم غد الاثنين في حدود العاشرة صباحا الاعلان عن النتائج حسب ما أعلن عنه شرفي.  وأكد شرفي بأن نتائج التصويت العام وبشكل نهائي يعلن عنها المجلس الدستوري خلال الأيام المقبلة.

الاستفتاء على تعديل الدستور: انتهاء الاقتراع والشروع في عملية فرز الأصوات

أحد, 11/01/2020 - 19:29
 انتهى مساء الأحد على الساعة السابعة الاقتراع الخاص بالاستفتاء على مشروع تعديل الدستور ليشرع بعدها مباشرة في  عملية فرز الأصوات.    وقد تم اغلاق عملية التصويت والشروع في الفرز طبقا لأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.    وقد جرت العملية الانتخابية عبر 13.236 مركز انتخابي موزع على 13.193 مركز متواجد بمختلف الولايات و43 مركزا يتواجد خارج الوطن.    وتشمل هذه المراكز إجمالا 61.108 مكتب انتخابي موزعا على 60.752 مكتب بأرض الوطن (من بينها 139 مكتب متنقل) و 356 مكتب متواجد في الخارج.    وبخصوص المؤطرين، فقد بلغ عددهم الاجمالي 58.286 مؤطر على مستوى مراكز التصويت و 386.422 مؤطر على مستوى مكاتب التصويت، يضاف إليهم 966 ملاحظا معتمدا موزعا على 811 مكتب، حسب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، الذي أوضح بأن اعتماد المواطنين كملاحظين متطوعين للعملية  الانتخابية يعد سابقة من نوعها في الجزائر.

كورونا : 330 إصابة جديدة، 194 حالة شفاء و 9 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة

أحد, 11/01/2020 - 16:49
كشف الناطق الرسمي للجنة  رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار، اليوم الأحد، عن تسجيل 330 إصابة جديدة بفيروس كورونا  كوفيد-19، و 9 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي  تماثل فيه 194 مريضا للشفاء.

رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي سعيد شنقريحة يؤدي واجبه الانتخابي

أحد, 11/01/2020 - 13:11
قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق سعيد شنقريحة، هذا الأحد بالجزائر العاصمة، بأداء واجبه الانتخابي للتصويت حول تعديل الدستور. وأدى الفريق شنقريحة بمتوسطة أحمد باي بواد قريش واجبه الانتخابي في الاستفتاء حول تعديل الدستور الذي ينظم تحت شعار "نوفمبر 1954: التحرير .. نوفمبر 2020: التغيير"

الصفحات