وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 44 دقيقة 59 ثانية

وزارة الصحة تراهن على تخفيض معدل الإصابة بالسل بنسبة 25 % بحلول 2024

أربعاء, 03/24/2021 - 10:14
أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات, عبد الرحمان بن بوزيد, هذا الأربعاء, أن من بين أهداف المخطط الاستراتيجي الوطني لمكافحة السل هو تخفيض معدل الإصابة بهذا المرض بنسبة 25 % بحلول عام 2024. وأوضح الوزير في كلمة له قرأها نيابة عنه كاتب الدولة لدى وزير الصحة المكلف بإصلاح المستشفيات, إسماعيل مصباح, خلال يوم دراسي حول مرض السل بمناسبة إحياء لليوم العالمي لمكافحة هذا المرض, أن المخطط الاستراتيجي الوطني لمكافحة السل (2020 - 2024) يهدف أساسا إلى "تخفيض معدل الإصابة بهذا المرض بنسبة 25 % بحلول عام 2024 مع القضاء عليه نهائيا مع آفاق 2035", معلنا بالمناسبة عن تحديث دليل التكفل بمرض السل سيتم إطلاقه قريبا. ومن بين الأهداف الأخرى التي جاء بها هذا المخطط, أشار ذات المسؤول إلى "تعزيز القدرات التقنية والإدارية للبرنامج الوطني لمكافحة السل على جميع المستويات ودعم نظام المراقبة وتحسين التشخيص, إلى جانب تعزيز البحث العملياتي". وأكد بالمناسبة أن السلطات العمومية تسعى إلى "القضاء على هذا المرض من خلال تشجيع العمل على تحسين نوعية الرعاية الصحية", مشيرا إلى أنه "التزام ثابت من الدولة وإحدى الأولويات الرئيسية لوزارة الصحة". وأشاد في هذا السياق بالإجراءات التي تمّ تنفيذها من طرف كافة الشركاء خلال جائحة كوفيد-19 مع ضرورة "توخي اليقظة", داعيا جميع مهنيي الصحة المكلفين بالتكفل بمرض السل إلى "المزيد من التعبئة وتكثيف الجهود لتحقيق الأهداف التي تم تسطيرها". وقد تم خلال سنة 2020 تسجيل أزيد من 20 ألف حالة جديدة بهذا المرض من بينها 6392 حالة تتعلق بالإصابة بالسل الرئوي, وهو ما يمثل نسبة 31 % منها 5141 حالة إصابة لمرض السل المعدي. وذكر أن اليوم العالمي لمكافحة السل يعد "فرصة لزيادة الوعي وفهم المشاكل المرتبطة بهذا الداء وتعبئة مهنيي الصحة وتحسيس الناس بالعواقب المدمرة لهذا الداء على الصحة وعلى المجتمع والاقتصاد". وأضاف أن جائحة كوفيد-19 تسببت في "عرقلة الخدمات الصحية وهي تهدد التقدم المحرز على مدار العشرين عاما الماضية, سواء في مجال الصحة أو في مجال التنمية بما في ذلك التقدم في مكافحة مرض السل". وحضر اللقاء, ممثل المنظمة العالمية للصحة, نقيسون بلا فرانسوا, والمنسق المقيم لمنظمة الأمم المتحدة بالجزائر, إريك أوفرفست.

السفير السابق جودي: الجزائر مهددة ومعرضة للخطر من خلال حرب الجيل الرابع

ثلاثاء, 03/23/2021 - 19:00
أكد السفير الجزائري السابق, نور الدين جودي,  هذا الثلاثاء, أن الجزائر مهددة ومعرضة للخطر, من خلال حرب الجيل الرابع, عن  طريق المؤامرات التي تستهدف الداخل الجزائري, واستعمال التكنولوجيات الحديثة ضدها. وأوضح نور الدين جودي, خلال الندوة التي عقدها تحت عنوان "دور الدبلوماسية في  حرب الجيل الرابع", بمقر وزارة الشؤون الخارجية, وتزامنت مع احياء الذكرى الـ  59 لاتفاقيات ايفيان, أن الجزائر محاصرة على طول حدودها من كافة الجهات. وأبرز أنه بالنسبة " للحدود الشرقية تونس  تواجه الارهاب بمساعدة الجزائر,  والحدود مع ليبيا مشتعلة, وأتساءل كيف أمكن لليبيين أن يثقوا بالصهيوني برنارد  ليفيي, يضاف إلى ذلك كل ما يحدث في النيجر ومالي, إلى جانب ما يمثله المغرب من  تهديد". وقال جودي الذي كان سفيرا للجزائر في العديد من الدول,  إن المغرب والكيان  الصهيوني يمثلان أكبر خطر على الجزائر, حيث " تسعى المملكة المغربية إلى ضرب  الدولة الجزائرية واستقرارها, من خلال اغراقها بالمخدرات الصلبة, والعبث بعقل  شبابها, وقد رأينا كيف أنها قامت بتقنين زراعة واستخدام القنب الهندي, لإخفاء  حقيقة أن من يبيع الكيف هو النظام المغربي". كما أشار إلى تطبيع المخزن العلني والرسمي لعلاقاته مع الكيان الصهيوني, هذا  الأخير الذي أطلق سياسة خاصة تجاه افريقيا, "وهو حاليا يتواجد على حدودنا,  ويمثل خطرا داهما يتربص ببلادنا, إلى جانب فتحه لسفارات له في العديد من  الدول( الافريقية), والتي يتواجد مكتب استخبارات للموساد على مستوى كل منها". وتوقف الدبلوماسي عند ادراك الكثير من القوى الكبرى استحالة ضرب الجزائر عن  طريق الدبابات والأسلحة, لقوة الجيش الجزائري, ولذا لجأت إلى استعمال الحرب  السيبرانية (الإلكترونية) والمعلوماتية, وهو " ما يعكف عليه المغرب والكيان  الصهيوني وفرنسا من خلال الترويج للأخبار الكاذبة "على غرار قناة "أوراس تي  في" لتقسيم الداخل الجزائري, وتفكيكه, وإثارة الفتن". ونبه من استغلال بعض المتلاعبين لمواقع التواصل الاجتماعي, و الذين يعملون  على التأثير على الشباب, على غرار "محمد زيتوت الذي يدعي بأنه دبلوماسي سابق,  إلا أنه كان محاسبا في سفارة الجزائر بليبيا", وهشام عبود وأمير بوخرس ومحمد  عبد الله, الذين صدرت في حقهم مؤخرا أوامر بالقبض الدولي, في قضية جنائية تمس  بالنظام العام وأمن الدولة واستقرارها.  كما حذر نور الدين جودي من الانسياق وراء الحرب البسيكولوجية, من خلال "  اللعب على التناقض السياسي الموجود عندنا" والذي من شأنه أن يؤدي إلى شرخ  وانقسام قد يضع " الدولة الجزائرية أمام وضعيات صعبة ومستحيلة". ودعا جودي الجزائريين إلى تجاوز الخلافات السياسية والداخلية, والتحلي بدرجة  كبيرة من الوعي من أجل التصدي للخطر الداهم الآتي من الكيان الصهيوني, هذا  الأخير الذي "يعتبر بأن مشكلته الأولى ليست فلسطين وانما الجزائر من خلال  مواقفها, وهو ما أعلن عنه الوزير الأول للكيان, بنيامين نتنياهو, بصريح  العبارة", مردفا "علينا التفكير في تحقيق وحدة الشعب, والإدراك بأننا اليوم  نعيش حربا حقيقية, ليست مسلحة وإنما هي أخطر من ذلك". واستدل السفير السابق بتجاوز الفرقاء السياسيين في الجزائر لخلافاتهم, وطيهم  لصفحة النزاع الداخلي خلال  "حرب الرمال" عام 1963.  وأضاف الدبلوماسي أن الجزائر " لم تكن يوما من دعاة الحرب, بل لطالما كنا  ولازلنا دعاة سلام, وندعم الحركات التحررية في العالم, ولا نطلب الا احترام  حقوق الشعوب ودولها, ولذلك موقفنا لا يتغير وثابت سواء تعلق الأمر بفلسطين أو  بالصحراء الغربية".  وأكد نور الدين جودي أن الدبلوماسية هي وسيلة حرب, ولها دور كبير في مواجهة  حرب الجيل الرابع "التي تسعى إلى ضرب الدولة الجزائرية واستقرارها", مشددا على  ضرورة أن يقود الرعيل الجديد من الدبلوماسيين الشباب هذه المواجهة, وأن "يدرك  بأنه يتواجد اليوم في عالم متطور, يستوجب عليهم الجهاد, والحفاظ على ذاكرة  الشهداء".

بلحمير: الجزائر جاهزة لتنظيم الانتخابات التشريعية في 12 جوان المقبل

ثلاثاء, 03/23/2021 - 18:51
أكد وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة, عمار  بلحيمر, اليوم الثلاثاء, أن الجزائر جاهزة لتنظيم الانتخابات التشريعية في  غضون الثلاثة أشهر المقبلة, مشيرا إلى أن "أكبر دليل" على ذلك هو استدعاء رئيس  الجمهورية للهيئة الناخبة وتحديد الـ 12 جوان موعدا لتنظيم هذه الاستحقاقات. وقال بلحيمر في حوار مع الجريدة الالكترونية "الجالية الجزائرية" أن "قيام رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, باستدعاء الهيئة الناخبة وتحديد  الـ 12 جوان موعدا لإجراء الانتخابات التشريعية أكبر دليل على جاهزية الجزائر  لتنظيم هذه الانتخابات". وأضاف أنه "حرصا على توفير شروط نجاح هذا الموعد الهام وتجسيدا لانتخابات  ديمقراطية تعبر عن التغيير الحقيقي, اتخذ رئيس الجمهورية إجراءات تحفيزية,  سيما لفائدة الشباب, إذ أمر في اجتماع مجلس الوزراء الأخير بضمان مجانية  القاعات والملصقات الإشهارية وطبعها لصالح هذه الفئة من المواطنين التي عانت  في الماضي كثيرا من التهميش والإقصاء". واعتبر الوزير أنه "من المؤشرات القوية الأخرى على الاتجاه الصحيح الذي يتخذه  مسار التشريعيات المقبلة, سحب الأحزاب السياسية إلى غاية 21 مارس الجاري, نحو  700 استمارة ترشح إلى جانب 300 استمارة تم سحبها من طرف المترشحين الأحرار",  مشيرا إلى أن رئاسيات 12 ديسمبر 2019 واستفتاء نوفمبر 2020 تحت إشراف السلطة  الوطنية المستقلة للانتخابات تعد "تجارب ناجحة ومشجعة على استكمال مسار بناء  المؤسسات الدستورية بكل ديمقراطية ونزاهة". وبشأن اللقاءات التي يجريها رئيس الجمهورية مع مسؤولي الأحزاب السياسية, قال  وزير الاتصال أن "الحوار والتشاور خيار انتهجه السيد رئيس الجمهورية منذ حملته  الانتخابية", مضيفا أن "سياسة بناء الجمهورية الجديدة هي سياسة جامعة تنبذ  التفرقة والإقصاء وقد تابع الجميع لقاءات الرئيس مع مختلف الأطياف السياسية  دون أدنى استثناء". ولفت إلى أن "هذه اللقاءات عبر عن ايجابيتها المسؤولون الذين حظيوا  بلقاءات  مع الرئيس تبون بمناسبة التحضير للانتخابات التشريعية المقبلة", مؤكدا أن  "الجميع أشاد بصدق الإرادة السياسية وبمستوى الحوارات والنقاشات المتبادلة  وشجع على المشاركة في انتخابات الـ 12 جوان المقبل". وفي رده عن سؤال حول "الحرب الالكترونية الممنهجة" التي تتعرض لها الجزائر,  شدد الناطق الرسمي للحكومة, على أنه "من الطبيعي أن تزعج سياسة الجزائر  السيادية والقرارات التاريخية الشجاعة التي اتخذها رئيس الجمهورية من أسمتهم  مجلة الجيش في عددها الأخير, بـ (محترفي الإفك والتضليل) والذين يستثمرون بقوة  في الهجمات السيبرانية لبث أحقادهم وسمومهم ضد بلادنا". وأمام هذا الوضع, قال الوزير أن "التصدي لهذه الحرب القذرة أصبح أمرا  استعجاليا تعمل بلادنا على التكفل به من خلال جملة من الميكانيزمات يجري العمل  بها على ثلاث مستويات: تشريعي وتنظيمي من خلال إصدار مرسوم تنفيذي يتعلق  بممارسة نشاط الإعلام عبر الإنترنت, مؤسساتي وهيكلي عبر دعم وتطوير عملية  التكامل والتنسيق مع القطاعات المعنية بالجريمة الإلكترونية وأخيرا إعلامي  وبيداغوجي بهدف التعريف بالجرائم السيبرانية والتوعية بخطورتها".  مشروع لتحويل التلفزيون الجزائري إلى مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري ولدى تطرقه إلى موضوع حرية الإعلام في الجزائر, أكد وزير الاتصال عزم القطاع  على "مواصلة العمل للارتقاء دوما بالمهنة التي لا يحدها سوى القانون والأخلاق  كما هو معمول به دوليا".  وفي إطار تثمين مساهمة الجالية الجزائرية في هذا المجال, أعلن وزير الاتصال  أنه "يجري العمل على استحداث مكاتب لمؤسسة التلفزيون الجزائري بالخارج وقد تم  إعداد مشروع مرسوم تنفيذي يتمم المرسوم التنفيذي رقم 91-100 المؤرخ في 20  أفريل سنة 1991 يحول المؤسسة الوطنية للتلفزيون إلى مؤسسة عمومية للتلفزيون  ذات طابع صناعي وتجاري". وأضاف أنه "بمجرد صدور المرسوم, ستكون الانطلاقة من باريس نظرا لجملة من  الاعتبارات التاريخية والعدد المعتبر للجزائريين المقيمين بفرنسا, بمن فيهم  النخب التي تثري الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية". وفي ذات السياق, اعتبر الوزير أن "إسهامات أبناء الجالية سواء في مجال  الإعلام أو غيره من المجالات, هي مرحب بها", مشيرا إلى أنه فيما يتعلق  بإمكانية استفادة أفراد الجالية من الإشهار العمومي, فإن القطاع "بصدد إعداد  مشروع تمهيدي لقانون يتعلق بالأنشطة الإشهارية وستسري أحكامه على كل من تتوفر  فيه الشروط التي يضعها مختصون وفق معايير موضوعية ومهنية بحتة". كما أعلن عن "الانتهاء من جميع الإجراءات التنظيمية اللازمة لفتح فروع بنكية  جزائرية بالخارج من المقرر أن ترى أولى هذه البنوك النور مطلع العام المقبل". وأكد أن "أبواب مشاركة جاليتنا بالخارج في الاستثمار بوطنهم مرحب بها, بل  وضرورية للمساهمة في تطوير بلدهم وتخفيف العبء على ميزانية الدولة عن طريق  الحد من الواردات الأجنبية وخلق الثروة ومناصب الشغل". وتطرق بلحيمر إلى التطورات التي عرفها ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا,  معتبرا أن اعتراف الرئيس ماكرون بتعذيب واغتيال جيش الاحتلال الفرنسي للشهيد  علي بومنجل سنة 1957 ورفع السرية بدء من الـ 10 مارس الجاري على الأرشيف الذي  يعود تاريخه لأكثر من خمسين سنة بما في ذلك أرشيف حرب التحرير الوطني "مبادرات  إيجابية تحتاج إلى أن تستكمل بالمواقف اللازمة, كالاعتراف الرسمي بجرائم فرنسا  في الجزائر واعتذارها الشامل والنهائي عن هذه الجرائم". وأوضح أنه "أمام بشاعة وهمجية هذا الاحتلال الذي ارتكب جرائم ضد الإنسانية في  حق الجزائريين طيلة 132 سنة من الاحتلال, فإن أحد النواب الفرنسيين وصف قرارات  الرئيس ماكرون بـ(الخطى الصغيرة)", معتبرا أن هذا الوصف "الصادق والمصيب, يؤكد  واجب فرنسا التكفل بماضيها الاستعماري في الجزائر من حيث الاعتراف والاعتذار والتعويض وتجريم الفعل الاستعماري تماما كما تم تجريم العبودية".

وزير الموارد المائية للإذاعة: التذبذب في التزود بالماء بالعاصمة سببه أعمال الصيانة بمحطة الحامة

ثلاثاء, 03/23/2021 - 15:01
نفى مصطفى كمال ميهوبي، وزير الموارد المائية، وجود أزمة ماء في الجزائر مؤكدا أن الحاصل هو تذبذب في التزود بسبب شح الأمطار خلال الأسابيع  الماضية " لذلك تم الإستعانة بمياه السدود  الأمر الذي يجب ألا يطول كثيرا " حسب تعبيره. وأوضح ميهوبي، خلال حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الثانية هذا الثلاثاء، أن الجزائريين يستهلكون سنويا حجم بين 3.6 إلى 4 مليار متر مكعب من بينها 30 بالمائة تأتي من السدود فيما تأتي البقية من الآبار و محطات تحلية مياه البحر، مضيفا أن القطاع يعمل على رفع عدد محطات تحلية مياه الحبر إلى حوالي 20 في آفاق 2030 لتعويض مياه السدود التي ستحول إلى الفلاحة. وبشأن انقطاع التزود بالمياه في العاصمة خلال الأيام الماضية ، أوضح وزير الموارد المائية أن الجزائر العاصمة تتزود عن طريق ثلاثة أنظمة وهي : أولا : هناك 240 بئرا تنتج 250 ألف متر مكعب، والباقي يأتي من السدود وجزء من محطات تحلية المياه بالحامة  (200 ألف متر مكعب ) وفوكة (50 ألف متر مكعب) وكاب جنات (40 ألف متر مكعب)، مضيفا أن ما حدث خلال هذه الأيام أن محطة الحامة كانت بحاجة إلى عملية صيانة دورية. وقال :" كما تعلمون تحتاج هذه المحطات لعمليات صيانة دورية للحفاظ عليها ، وقد احتاجت محطة الحامة لهذه العملية التي كانت تقام عادة في الصيف، لكننا رفضنا ذلك تفاديا لحدوث أزمة خلال فصل الحر كما كان الحال عشية عيد الفطر الماضي مع محطة فوكة، لذلك طلبنا أن تقام العملية شتاء وبدلا من سبعة أيام تقام العملية في أربعة أو ثلاثة أيام. لذلك ما حصل هو تذبذب في التوزيع فقط على مستوى 20 بلدية من العاصمة وليس انقطاعا ".    المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية  

جراد : إحياء ذكرى استشهاد البطل مصطفى بن بولعيد، مناسبة لاستحضار "معاني الوفاء لأحد مفجري ثورة أول نوفمبر المجيدة"

ثلاثاء, 03/23/2021 - 13:59
 أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد أن إحياء الذكرى الـ 65 لاستشهاد البطل مصطفى بن بولعيد، تعد مناسبة لاستحضار "معاني الوفاء لأحد مفجري ثورة أول نوفمبر المجيدة". ودعا الوزير الأول  في رسالة بالمناسبة لأسرة الشهيد إلى استلهام العبر من التاريخ البطولي لهذه الشخصية. وقال في هذا الخصوص"هذا اليوم المشهود هوذكرى مليئة بالعبر، وما علينا إلا أن نستلهم من التاريخ البطولي لأسد الأوراس الشهيد بن بولعيد وجميع شهدائنا، وندرس سيرهم جيلا بعد جيل".  

بن عبد الرحمان للإذاعة: سيتم حل مشكل السيولة النقدية

ثلاثاء, 03/23/2021 - 10:42
أكد وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان أن مصالحه الوزارية تعمل حاليا على وضع " جميع الآليات الممكنة لتلبية الاحتياجات من السيولة النقدية"  مؤكدا أن لجنة المراقبة ، التي تضم كافة الفئات المعنية في الميدان ، ستسمح لنا بالحد من هذه الظاهرة وتلبية الاحتياجات على أساس كل حالة على حدة ". وخلال نزوله ضيفا على أثير القناة الإذاعية الثالثة هذا الثلاثاء ضمن برنامج "ضيف التحرير"، أشار الوزير إلى أن "هذه اللجنة تعمل 16 ساعة في اليوم ، وأحيانا 24 ساعة في فترات الذروة ، للرد على الطلبات المختلفة من مكاتب البريد". مضيفا أن "هناك بالفعل تأثير قليل لشساعة التراب الوطني على تسليم السيولة في الوقت المحدد ، لكن اللجنة تتولى مع كل اضطراب، مسؤولية مكتب البريد المعني بنقص السيولة". وشدد الوزير على ضرورة حل هذه المعضلة المقلقة ووضع حد لاستمرارها وتأثيرها على المواطنين المعنيين مؤكدا اتخاذ وتنفيذ إجراءات أكثر جذرية ، ولا سيما ضخ السيولة النقدية، وذلك من خلال طرح العملة الورقية الجديدة من فئة 2000 دينار للتداول."وبالتالي سيتم ضخ مبالغ مالية ضخمة بحلول الأسبوع المقبل وكذلك عشية شهر رمضان المبارك. ..الأمر الذي سيتيح لنا وضع حد لهذه المشكلة".

وزير التجارة للإذاعة : مادة الزيت متوفرة وما يجري مضاربة ولا ارتفاع في أسعار المواد المدعمة

ثلاثاء, 03/23/2021 - 09:30
طمأن وزير التجارة كمال رزيق هذا الثلاثاء بتوفر مادة الزيت، مؤكدا أن ما يجري هو مضاربة، داعيا المواطنين إلى عدم الانجرار وراء الإشاعة التي يقف وراءها "أذناب العصابة" كما استبعد وجود ارتفاع في المواد المدعمة ذات الاستهلاك الواسع. وأوضح رزيق لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى أن الاستهلاك الشهري يناهز 48 ألف طن، لافتا إلى أن المخزون الحالي المقدر بـ 94 ألف طن يغطي احتياجات البلاد إلى غاية نهاية جوان القادم. وأضاف أن الجزائر أنتجت في جانفي 51 ألف طن وفي فيفري 53 ألف طن "ما يعني أن هناك فائضا، وأن ما يجري هو مضاربة، وأن المواطنين وقعوا في الفخ وغيروا سلوكاتهم الاستهلاكية، ما نتج عنه ندرة في هذه المادة في بعض الأحيان". وفي السياق ذاته دعا المواطنين لعدم الانجرار وراء الإشاعات التي تروج لها أطراف من "أذناب العصابة" وترشيد استهلاكهم، وان الحكومة تبذل كل جهودها لتوفير المنتجات التي يحتاجها المواطن، مشيرا إلى أن هناك 12 علامة زيت في السوق، منها 10 مدعمة. ارتفاع الأسعار من جهة أخرى كذب وزير التجارة وجود زيادة في أسعار المواد المدعمة أو المسقفة باستثناء بعض الحالات المنعزلة، وأن وزارة التجارة تراقبها باستمرار، لكنه لفت إلى تسجيل ارتفاع في المواد الاستهلاكية غير المقننة بسبب ارتفاع أسعارها في الأسواق العالمية من جهة، وارتفاع تكاليف الشحن وانخفاض قيمة الدينار من جهة أخرى. في هذا الصدد أوضح رزيق أن هناك مواد عرفت ارتفاعا محسوسا مثل العجائن التي سجلت زيادة تتراوح ما بين 10 دنانير و40 دينار بسبب رفع الدعم. أما بخصوص ارتفاع أسعار بعض الخضر،  فقال وزير التجارة إن الأمر ينطبق فقط على المنتجات غير الموسمية، معتبرا ذلك أمرا منطقيا. وضمن مساعيها لضبط الأسعار وقمع المضاربة والغش قال رزيق إن مصالحه نفذت 57 ألف تدخل منذ أكتوبر 2020 الماضي حتى جانفي، منها 12 ألف تدخل خلال شهر مارس الجاري، سمحت بحجز 15 ألف لتر من زيت المائدة وكميات معتبرة من المواد الاستهلاكية.

الجزائر تدين الاعتداءات الارهابية في غرب النيجر

اثنين, 03/22/2021 - 21:02
 أدانت الجزائر "بشدة" الاعتداءات الارهابية التي وقعت امس الأحد في منطقة تاهوا غرب النيجر مخلفة عشرات القتلى، حسبما افاد اليوم الاثنين بيان لوزارة الشؤون الخارجية. و جاء في بيان وزارة الخارجية "ان الجزائر تدين بشدة الاعتداءات الارهابية التي وقعت في منطقة تاهوا غرب جمهورية النيجر و التي خلفت عشرات القتلى". و تابعت وزارة الخارجية في بيانها "تقدم الجزائر تعازيها الخالصة لعائلات الضحايا و تؤكد دعمها لحكومة و شعب النيجر الشقيق في كفاحهما اليومي ضد هذه الأفة المقيتة". "و امام هذه الاعتداءات المتكررة، تؤكد الجزائر على ضرورة حشد كل الامكانيات وتنسيق الجهود على المستويين الاقليمي و الدولي بغية القضاء على هذه الأفة التي تهدد امن و استقرار و تنمية البلد و المنطقة"، حسب المصدر نفسه. و صرحت بعض المصادر الامنية المحلية اليوم الاثنين ان 60 شخصا لقوا مصرعهم أمس الاحد نتيجة هجمات ارهابية استهدفت قرى غرب النيجر، ستة ايام بعد الهجومات التي استهدفت نفس المنطقة و التي خلفت 66 قتيلا. و اضافت ذات المصادر أن القرى المستهدفة تتمركز في منطقة تاهوا المجاورة لمنطقة تاليبيري.(وأج)  

المديرية العامة للأمن الوطني: بن الشيخ يجري 3 تعيينات جديدة

اثنين, 03/22/2021 - 18:23
أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، هذا الاثنين، عن 3 تعيينات جديدة في مناصب الاتصال والتعاون الدولي وشرطة الحدود. بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن بيان لمديرية الأمن الوطني، أجرى المدير العام فريد زين الدين بن الشيخ تعيينات جديدة في سلك الأمن الوطني، حيث نصّب وجوهًا "جديدة وكفؤة من كوادر القطاع في مناصب مسؤولية بحجم الاتصال والتعاون الدولي وشرطة الحدود، بدءً بكل من ميناء الجزائر ومطار هواري بومدين". وأج  

بوقدوم يثمّن قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي حول الصحراء الغربية

اثنين, 03/22/2021 - 17:03
ثمّن وزير الخارجية صبري بوقدوم، هذا الاثنين، القرار الأخير لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي حول النزاع في الصحراء الغربية، واصفًا الخطوة بــ "الهامة جدًا" و"المكسب" الذي يؤسس لاستتباب الأمن والاستقرار في شمال إفريقيا. في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، قال بوقدوم: "إنّ مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وعقب اجتماعه الأخير على مستوى رؤساء الدول والحكومات، أخذ زمام المبادرة لمرافقة الأمم المتحدة في مسار تسوية النزاع القائم في الصحراء الغربية"، مبرزًا أنّ هيئة الأمم المتحدة "ليست الوحيدة المكلّفة بمسألة النزاع، لكن أيضًا الاتحاد الإفريقي الذي استعاد اليوم القضية التي تهم قبل أي شيء دولتين افريقيتين وعضوين في الاتحاد الإفريقي"، في اشارة إلى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمملكة المغربية. وجدّد رئيس الدبلوماسية الجزائرية التأكيد على أنّ القرار يعتبر "مكسبًا في اتجاه استتباب السلم في شمال إفريقيا"، مشيرًا بشأن رفض المغرب لقرار المجلس الافريقي، أنّ القرار الأخير "سيادي لكل الدول الافريقية العضو وليس لدولة واحدة"، موضّحًا أنّ "القرار تمّ اعتماده بإجماع كافة الدول الأعضاء، ولم يسجل تحفظ اي دولة مشاركة". وكان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي اعتمد الخميس الفارط، بيانًا ختاميًا بشأن الاجتماع رقم 984 الذي عقد في التاسع من الشهر الجاري حول قضية الصحراء الغربية، طالب فيه كلا من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمملكة المغربية بإجراء مفاوضات مباشرة وصريحة دون شروط مسبقة، بما يتماشى مع المادة الرابعة من القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وما يتصل بذلك من أحكام بروتوكول مجلس السلم والأمن. وأكد مجلس السلم والأمن الافريقية على ضرورة وقف الأعمال القتالية على الفور والدخول في حوار، ملتمسًا خلق بيئة مواتية لإجراء مفاوضات بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية. وطلب المجلس في بيانه من مفوضية الاتحاد الإفريقي، اتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة فتح مكتب الاتحاد الإفريقي في العيون بالصحراء الغربية المحتلة "على وجه السرعة"، موضّحًا أنّ ذلك سيمكن الاتحاد الإفريقي من إعادة إحياء دوره في البحث عن حل سياسي للصراع طويل الأمد. يُشار إلى أنّ مجلس السلم والأمن الافريقي سجّل "بانشغال عميق" استئناف المواجهة العسكرية بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، بعد العدوان الذي قام به هذا الأخير على مدنيين صحراويين عزل في الثالث عشر نوفمبر 2020 بمنطقة الكركرات، في انتهاك لاتفاقيات وقف إطلاق النار، لاسيما الاتفاق العسكري 

اختتام المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية هذا الثلاثاء

اثنين, 03/22/2021 - 15:28
تختتم هذا الثلاثاء المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، تحسبًا لتشريعيات 12 جوان القادم، وهي العملية التي انطلقت الثلاثاء الماضي. وقبل أسبوع، دعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات المواطنين والمواطنات غير المسجلين في القوائم الانتخابية، سيما البالغين 18 سنة كاملة يوم الاقتراع لطلب تسجيل أنفسهم على مستوى اللجان البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية في بلديات إقامتهم والتي تعمل تحت إشراف السلطة. وأهابت اللجنة التي يرأسها محمد شرفي المواطنين المقيمين بالخارج إلى التقرب من لجان مراجعة القوائم الانتخابية على مستوى الممثليات الديبلوماسية والقنصلية لتسجيل أنفسهم. وبلغ تعداد الهيئة الناخبة في عملية الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور التي جرت يوم الفاتح نوفمبر من العام الماضي 24.475.310 مسجل من بينها 23.568.012 مسجل داخل التراب الوطني و907.298 مسجلاً في قوائم الجالية الوطنية بالخارج. وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وجّه خلال ترأسه لمجلس الوزراء الأحد، تعليمات باتخاذ كل الترتيبات المتعلقة بدعم وتشجيع مشاركة الشباب في تشريعيات 12 جوان المقبل، تجسيدًا لانتخابات "ديمقراطية تعبر عن التغيير الحقيقي". ووقّع الرئيس تبون في الحادي عشر من الشهر الجاري، مرسومًا رئاسيًا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة ليوم 12 جوان المقبل لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني، كما أمضى في العاشر مارس الجاري الأمر رقم 21/01 المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات. وتحضيرًا لهذا الموعد، كان رئيس الجمهورية أعلن في خطاب للأمة يوم 18 فيفري الماضي عن حل المجلس الشعبي الوطني وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة، طبقًا لأحكام المادة 151 من الدستور التي تنص على أنه "يمكن لرئيس الجمهورية أن يقرّر حل المجلس الشعبي الوطني أو إجراء انتخابات تشريعية قبل أوانها بعد استشارة رئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الشعبي الوطني ورئيس المحكمة الدستورية والوزير الأول أو رئيس الحكومة حسب الحالة". وكشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، الأحد، عن "سحب 680 ملف ترشح من قبل الأحزاب السياسية و300 آخر من قبل المترشحين الأحرار"، مشيرًا إلى أنّ هذا "الإقبال والتنافس" على المقاعد البرلمانية "سيفرض الشفافية". في السياق نفسه، أضاف شرفي أنّ السلطة وبالنظر إلى الخبرة التي اكتسبتها خلال الاستحقاقات الماضية، عازمة على تنظيم انتخابات تشريعية "تصان فيها أصوات الناخبين، مشيرًا إلى أنّ "نمط الاقتراع الجديد يعطي كل الضمانات للناخب من أجل رسم الخارطة السياسية للبلاد". وفيما يخص القوائم التي لا تتضمن إشارة لأي من المترشحين، أكّد شرفي أنه "سيتم منح صوت لكل مترشح في القائمة ذاتها، بحسب ما ينص عليه نمط الاقتراع"، واصفًا هذا الإجراء بـ "الحل المنصف والعادل". ويعدّ الاستحقاق المقبل ثاني محطة انتخابية يتم تنظيمها منذ انتخاب تبون رئيسًا للجمهورية بعد استفتاء الفاتح نوفمبر 2020 حول تعديل الدستور، حيث يأتي موعد 12 جوان تجسيدًا لأحد أبرز الالتزامات السياسية لرئيس الجمهورية. وتتمثل هذه الالتزامات على وجه الخصوص في أخلقة الحياة السياسية وتجديد مؤسسات الدولة وإعادة الاعتبار للمؤسسات المنتخبة وذلك في إطار الجزائر الجديدة وتنفيذا للمطالب التي رفعها الحراك الشعبي.

بن فريحة للإذاعة :334 ألف متربص جديد في دورة فيفري وتخصصات نوعية في الموعد

اثنين, 03/22/2021 - 13:29
كشفت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هيام بن فريحة هذا الاثنين عن تسجيل أكثر من 334 ألف  متربص جديد  ينتظرون الالتحاق بمراكز ومعاهد التكوين المهني ، مؤكدة حرص الوزارة على إدراج تخصصات جديدة مع كل دورة تكوينية للاستجابة لحاجيات المؤسسات الاقتصادية  وسوق الشغل . وأوضحت هيام بن فريحة لدى حلولها ضيفة على فوروم الاذاعة الذي تبثه القناة الإذاعية الأولى أن وزارة التكوين والتعليم المهنيين قد فتحت عددا هاما من التخصصات التكوينية تبعا للاتفاقيات المبرمة بين قطاع التكوين وبين قطاعات أخرى كالبيئة والصيد البحري والثقافة.   وقالت بن فريحة في هذا الخصوص:"هناك أكثر من 29 تخصصا جديدا متعلقا بقطاع الصيد البحري، أهمها تلك المتعلقة بصناعة السفن وإصلاحها ...وهناك أيضا تخصصات في الصناعة السينماتوغرافية . كالمكياج المتخصص، والخياطة المتخصصة، وتقني الخشبة،  وتقني عرض سينمائي، وكلها تخصصات بدأنا بها كمرحلة أولى، وسنبدأ تطبيقها من هذه الدورة  على مستوى خمس ولايات نموذجية". و أعلنت الوزيرة عن "استحداث شهادة خاصة في  المقاولاتية لأول مرة في هذه الدورة، وذلك بالتنسيق مع الوزارة المنتدبة للمؤسسات المصغرة، وهي شهادة متخصصة تمنح لكل شاب جزائري  يريد أن ينشئ مؤسسة، ويتجه إلى وكالة الدعم المقاولاتي التي تم استحداثها، حيث سيكون بإمكانه طلب تكوين متخصص في المقاولاتية، قد تتراوح مدته بين 15 يوما إلى ستة أشهر، وذلك حسب التكوين المسبق للشاب وطبيعة المشروع أيضا". هذا وكشفت الوزيرة عن تكوين خاص بالصناعات التحويلية، يتعلق بحفظ وتحويل الخضر و الفواكه الموسمية سواء بالتجميد أو التعليب وهو  تخصص تم إدراجه مؤخرا في مدونة الشعب.  وقالت الوزيرة في الخصوص " من المهم جدا أن نتعلم كيفية الحفاظ على هذه الثروة الغذائية من خضر وفواكه حتى تصل إلى المستهلك في أفضل الظروف، ولا يحدث إهدار لها، وهذا هو المعنى الحقيقي للصناعات التحويلية الغذائية ، وحتى في أجل التصدير هناك تكوين في أساليب وتقنيات التعليب الخاص بالتصدير"، وأكدت على السعي من أجل أن  يهتم الشباب بهاته التخصصات سيما في المناطق الفلاحية، قائلة: "نريد أن نعطي التخصص أهمية لأنه تخصص استراتيجي "..  

عرجوم للإذاعة : التذبذب في تزويد المواطنين بالمياه راجع إلى انخفاض مخزون السدود

اثنين, 03/22/2021 - 10:06
أكد  نائب مدير الخدمة العمومية بوزارة الموارد المائية عرجوم عبد العزيز أن التذبذب المسجل في تزويد المواطنين بالمياه الشروب بصفة منتظمة راجع إلى انخفاض مخزون السدود بسبب شح الأمطار وأن الوزارة الوصية تعمل باتجاه تنويع مصادر المياه قصد ضمان وفرة هذا المورد الحيوي. وأوضح عرجوم لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" هذا الاثنين أن "75 بالمائة من الجزائريين يتزودون يوميا بالمياه بشكل منتظم، في حين يتزود 25 بالمائة منهم مرة كل يومين أو أكثر". لافتا إلى أن هذه النسبة عرفت عدم استقرار في الآونة الأخيرة بسبب شح الأمطار والظروف المناخية التي أثرت على التساقطات ومخزون السدود والمياه السطحية والجوفية. وفي ذات السياق كشف عرجوم عن أن نسبة امتلاء السدود تبلغ حاليا 3.5 مليار متر مكعب أي بنسبة 44 بالمائة و"هي نسبة متباينة مابين جهات الوطن". "ففي الشرق تصل النسبة إلى  68 بالمائة، بينما تتراوح في الوسط والغرب  مابين 22 و 29 بالمائة" مضيفا أن 20 بالمائة من السدود سجلت عجزا في مخزوناتها خصوصا في الغرب والوسط. وفي السياق أشار عرجوم إلى أن الجزائر وبحكم موقعها في منطقة شبه جافة تبنت استراتجية تهدف إلى المحافظة على هذا المورد وتثمينه وحمايته. وفي هذا الصدد لفت ضيف الصياح إلى أن الحظيرة الوطنية للمياه تضم 80 سدا بسعة تخزين تصل إلى 8 مليار متر مكعب، وأنها ستتعزز بسدود أخرى منها سدود قيد الإنشاء وأخرى قيد الدراسة، مشيرا إلى أن الهدف هو الوصول إلى سعة تخزين تفوق10 مليار متر كعب. وفي إطار الإستراتجية الرامية إلى تنويع مصادر المياه وضمان ديمومتها قال عرجوم إن الدولة لجأت إلى تحلية مياه البحر مشيرا إلى أن الجزائر تمتلك حاليا 11 محطة تحلية.        

وزارة التربية الوطنية تكشف عن تواريخ الامتحانات الرسمية للسنة الدراسية

اثنين, 03/22/2021 - 09:17
كشفت وزارة التربية الوطنية, هذا الاثنين, عن  رزنامة تواريخ الامتحانات الرسمية للأطوار التعليمية الثلاث للسنة الدراسية  2021/2020, حسب ما جاء في بيان عن ذات الهيئة الوزارية. وحسب هذه الرزنامة, فقد حدد تاريخ إجراء امتحان شهادة الباكالوريا من الأحد  20 إلى الخميس 24 جوان القادم, بينما حدد تاريخ إجراء امتحان شهادة التعليم  المتوسط من الثلاثاء 15 إلى الخميس17 جوان 2021, أما امتحان شهادة نهاية مرحلة  التعليم الابتدائي فسيكون يوم الأربعاء 2 جوان, يضيف البيان.

الرئيس تبون يلتزم بتجسيد انشغالات منتسبي الجيش ودعم الشباب

أحد, 03/21/2021 - 18:12
أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد هذا الأحد، على أهمية قانون المعاشات العسكرية، مشدّدًا على التزامه بالتكفل "التام" بكل الانشغالات المعبّر عنها في هذا الصدد، وذلك "عرفانا لتضحيات منتسبي الجيش الوطني الشعبي"، بالتزامن، وجّه الرئيس تبون لاتخاذ كل الترتيبات المتعلقة بدعم وتشجيع مشاركة الشباب في تشريعيات 12 جوان المقبل، تجسيدًا لانتخابات "ديمقراطية تعبر عن التغيير الحقيقي". وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنّ الرئيس تبون أسدى "تعليمات دقيقة" للوزراء حول مختلف مشاريع الأوامر والمراسيم الرئاسية، مؤكّدًا على أهمية تعديل قانون المعاشات العسكرية لتكييفه وضمان ديمومته، فضلاً عن تخصيص معالجة "عادلة ومنصفة" لكل العرائض المطروحة الخاصة بمختلف أشكال العجز أو العطب أو التسريح من الخدمة. وشدّد رئيس الجمهورية على التزامه بالتكفل "التام" بكل الانشغالات المعبّر عنها في هذا الصدد "عملاً بقيم العرفان لكل التضحيات التي قدمها منتسبو الجيش الوطني الشعبي بكل أصنافهم وأسلاكهم". للإشارة، فإنّ قانون المعاشات العسكرية تمّ تقديمه - بحسب ما أكدته وزارة الدفاع الوطني في بيان سابق لها - لمراجعة بعض مواده، وذلك لتمكين عديد الفئات من العسكريين السابقين الذين أودعوا ملفات التسوية لدى مصالح الوزارة من الدراسة والتسوية. ويتعلق الأمر بالمادة التي تسمح بتمديد آجال الطعون وكذلك المادة التي تسمح بإحداث منحة عطب تكميلية يستفيد منها العسكري الذي تمنحه لجان الخبرة الطبية نسبة عطب منسوبة للخدمة. وبالنسبة للنتائج المحققة لحد الآن في مجال دراسة الملفات المودعة لدى وزارة الدفاع الوطني للفحص والتسوية، والتي تهم مختلف فئات العسكريين السابقين والذين بلغ عددهم -بحسب المصدر ذاته - 288.079 ملف موزعة كما يلي: "ملفات العسكريين المسرحين من الصفوف بسبب عجز بدني غير منسوب للخدمة، وعددهم 37.181 ملف تم قبول 8975 ملفًا لحد الآن، إلى جانب ملفات العسكريين المتقاعدين الذين لا يتقاضون منحة عطب، وعددهم 171.059 ملفًا تمّ لحد الآن قبول 5684 ملفًا، وملفات العسكريين المسرحين بسبب نهاية العقد ولأسباب تأديبية وعددهم 80.739 ملفًا تم قبول لحد الآن 1200 ملف". وأشارت وزارة الدفاع الوطني إلى أن عدد الملفات التي تم تسويتها منذ جانفي الماضي بلغ 15859 ملفًا، وأضافت أنّ العملية متواصلة، مؤكدةً حرصها على "متابعة ملفات ووضعية كل العسكريين بمختلف فئاتهم وأصنافهم"، مشيرةً إلى أنّ مصالحها "تعمل بوتيرة مستمرة ومتزايدة لمعالجة أكبر عدد من الملفات المودعة للدراسة والفصل فيها في أقصر وقت ممكن وذلك طبقا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني".  تشريعيات 12 جوان: اتخاذ كل الترتيبات لتشجيع مشاركة الشباب أسدى الرئيس تبون تعليمات تتعلق بالتحضير للانتخابات التشريعية المقبلة وتحديدا تشجيع مشاركة الشباب في هذا الاستحقاق، حيث "أمر بمجانية القاعات والملصقات الإشهارية وطبعها لفائدة المترشحين الشباب، مع تكليف مصالح الولاة لاستحداث الآلية المناسبة إداريًا". وفي سياق ذي صلة، جرى التأكيد على "ضرورة وضع كل الوسائل المالية والمادية تحت تصرف السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات"، وهذا بغية "تمكينها من القيام بمسؤولياتها في أحسن الظروف". وكان رئيس الجمهورية استدعى بتاريخ 11 مارس الجاري الهيئة الناخبة لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني في الثاني عشر جوان المقبل. وأمضى الرئيس تبون قبلها بيوم على المرسوم الرئاسي المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات الذي أفرد مكانة خاصة لفئة الشباب الذين دعاهم إلى "الانخراط في مسار بناء مؤسسات جديدة، تحظى بالثقة والمصداقية". وكان الرئيس تبون أشار في وقت سابق إلى أنّ الانتخابات التشريعية المقبلة "نابعة من برنامج سياسي واضح''، مؤكدًا: "لقد قدمنا كل التسهيلات والضمانات التي تسمح للشباب بالدخول في هذا الاستحقاق". الشروع "فورا" في تنصيب المرصد الوطني للمجتمع المدني أمر الرئيس تبون، هذا الأحد، بالشروع "فورًا" في تنصيب المرصد الوطني للمجتمع المدني، باعتباره "أحد أهم ركائز التغيير الذي سيسمح لمختلف القوى الحية في المجتمع بالتعبير عن انشغالاتها واقتراحاتها". وثمّن رئيس الجمهورية خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء، إعداد هذا المشروع باعتباره "أحد أهم ركائز التغيير الذي سيسمح لمختلف القوى الحية في المجتمع بالانتظام والتعبير عن انشغالاتها واقتراحاتها لتطوير مساهمة المجتمع المدني في تسيير الشأن العام". في هذا الصدد، أمر الرئيس تبون بالشروع "فورًا" في تجسيد أحكام هذا المرسوم بتنصيب المرصد الوطني للمجتمع المدني في "أقرب وقت ممكن". وبخصوص المجلس الأعلى للشباب، كلّف رئيس الجمهورية الحكومة بإعادة دراسة مشروع تحديد مهام وتنظيم هذا المجلس بشكل "معمق" لتضمينه كل الآليات الكفيلة بجعل هذا الصرح بمثابة "فضاء خصب وذي مصداقية لتمثيل الشباب وتعزيز قدراتهم على تولي المسؤوليات العامة وترسيخ الثقافة الديمقراطية لديهم". في هذا الإطار، شدّد الرئيس تبون على أن يكون المجلس الأعلى للشباب بمثابة "برلمان حقيقي" لهذه الشريحة من المجتمع و"مشتلة" للتكوين السياسي، خاصةً الجامعيين منهم ليشاركوا "فعلاً في صناعة القرارات المصيرية للبلاد"، كما أعطى رئيس الجمهورية تعليمات بضرورة "إنضاج آليات ضبط تشكيلة المجلس لتراعي بالدرجة الأولى التكوين الحقيقي لشباب قادر على تسلم المشعل لتسيير البلاد". ويعدّ المرصد الوطني للمجتمع المدني – بحسب ما ينص عليه الدستور - هيئة استشارية لدى رئيس الجمهورية، ومن بين مهامه الأساسية "تقديم آراء وتوصيات متعلقة بانشغالات المجتمع المدني"، كما يساهم في "ترقيه القيم الوطنية والممارسة الديمقراطية والمواطنة ويشارك المؤسسات الأخرى في تحقيق أهداف التنمية الوطنية".

البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء

أحد, 03/21/2021 - 17:39
عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري، هذا الأحد، برئاسة عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، حيث درس وصادق على مشاريع أوامر ومراسيم رئاسية تخص عدة قطاعات. فيما يلي النص الكامل لبيان لرئاسة الجمهورية: "عقد مجلس الوزراء اليوم الأحد 21 مارس 2021، اجتماعه الدوري برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني. وبعد الاستماع إلى عروض السادة الوزراء والسيد الأمين العام للحكومة حول مختلف مشاريع الأوامر والمراسيم الرئاسية، وبعد المناقشة والمصادقة عليها، أسدى السيد رئيس الجمهورية تعليمات دقيقة للوزراء المعنيين على النحو التالي: أولا: تعديل قانون المعاشات العسكرية : أكد السيد رئيس الجمهورية على أهمية هذا النص لتكييف نظام المعاشات العسكرية وضمان ديمومته، فضلا عن تخصيص معالجة عادلة ومنصفة لكل العرائض المطروحة الخاصة بمختلف أشكال العجز أو العطب أو التسريح من الخدمة، مشددا على التزامه بالتكفل التام بكل الانشغالات المعبر عنها في هذا الصدد، عملا بقيم العرفان لكل التضحيات التي قدمها منتسبو الجيش الوطني الشعبي بكل أصنافهم وأسلاكهم. ثانيا: التنظيم الإقليمي للبلاد: شدد السيد رئيس الجمهورية على أهمية مواصلة عملية نقل الصلاحيات الكاملة إلى الولايات المستحدثة مع نهاية السنة الجارية واستكمال كل الترتيبات الخاصة بتنصيب الإدارات والمرافق الأساسية لضمان التفعيل الكامل لهذه الولايات وتحقيق الهدف المنشود لتقريب الإدارة من المواطن. ثالثا: التحضير للانتخابات التشريعية: أكد السيد الرئيس على ضرورة وضع كل الوسائل المالية والمادية تحت تصرف السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، من أجل تمكينها من القيام بمسؤولياتها في أحسن الظروف. وجه باتخاذ كافة الترتيبات الإدارية والمالية المتعلقة بدعم وتشجيع مشاركة الشباب في هذا الاستحقاق الانتخابي لتجسيد انتخابات ديمقراطية تعبر عن التغيير الحقيقي. أمر بمجانية القاعات والملصقات الإشهارية وطبعها لفائدة المترشحين الشباب وتكليف مصالح الولاة لاستحداث الآلية المناسبة إداريا. رابعا: التحضير لشهر رمضان الكريم: كلف السيد رئيس الجمهورية الحكومة بمواصلة التحضيرات اللازمة لحلول شهر رمضان المبارك، مشددا على وجه الخصوص على ما يلي: - ضرورة التمييز عند العرض التجاري عبر كل الفضاءات، بين اللحوم المنتجة محليا وبين اللحوم المستورة. - الترخيص بصفة استثنائية خلال شهر رمضان الفضيل لاستيراد اللحوم المبردة من قبل المستوردين النشطين في كل ولاية. - التكثيف من دوريات التفتيش المشتركة بين مصالح الأمن والتجارة لكشف التحايل عن طريق التخزين غير الشرعي لكميات اللحوم بغرض توجيه الأسعار. خامسا: بخصوص قطاع البريد أمر السيد الرئيس بـ : - غلق حسابات السجلات التجارية ومنع فتحها لدى مؤسسة بريد الجزائر وجعلها من اختصاص البنوك بهدف تسوية مشكل السيولة التي تمتصها المعاملات التجارية. - الترخيص استثنائيا بفتح حسابات بريدية لتجار مناطق الجنوب التي لا تتوفر فيها الفروع البنكية. سادسا: المرصد الوطني للمجتمع المدني: ثمن السيد الرئيس إعداد هذا المشروع باعتباره أحد أهم ركائز التغيير الذي سيسمح لمختلف القوى الحية في المجتمع بالانتظام والتعبير عن انشغالاتها واقتراحاتها لتطوير مساهمة المجتمع المدني في تسيير الشأن العام. أمر بالشروع فورا في تجسيد أحكام هذا المرسوم بتنصيب المرصد الوطني للمجتمع المدني في أقرب وقت ممكن. سابعا: تنظيم وسير جامع الجزائر: أمر السيد الرئيس بوضع هيئة مؤقتة لتسيير جامع الجزائر إلى غاية الانتهاء من وضع تصور نهائي لكيفية تنظيمه وسيره. كلف الوكالة الوطنية لتسيير جامع الجزائر بأعمال الصيانة مع منحها صلاحيات المناولة وطنيا أو دوليا لاختيار المختصين المؤهلين. أمر بتقديم مقترحات حول الشركات المرشحة لصيانة جامع الجزائر، خلال الاجتماع الدوري المقبل لمجلس الوزراء. ثامنا: المجلس الأعلى للشباب: كلف رئيس الجمهورية الحكومة بإعادة دراسة مشروع تحديد مهام وتنظيم هذا المجلس بشكل معمق لتضمينه كل الآليات الكفيلة بجعل هذا الصرح بمثابة فضاء خصب وذا مصداقية لتمثيل الشباب وتعزيز قدراتهم على تولي المسؤوليات العامة وترسيخ الثقافة الديمقراطية لديهم. أن يكون المجلس الأعلى للشباب بمثابة برلمان حقيقي للشباب ومشتلة للتكوين السياسي، خاصة الجامعيين منهم، ليشاركوا فعلا في صناعة القرارات المصيرية للبلاد. إنضاج آليات ضبط تشكيلة المجلس لتراعي بالدرجة الأولى التكوين الحقيقي لشباب قادر على تسلم المشعل لتسيير البلاد. بخصوص قطاع البيئة، أمر السيد الرئيس بـ : - إيفاد وفد وزاري يضم وزراء المالية والموارد المائية والبيئة إلى الولايات الجنوبية، خاصة ولايتي تمنراست وأدرار، للوقوف على الوضعية البيئية وتقييم المخاطر الناجمة عن بعض التجمعات المائية غير الصحية وانعكاساتها على المياه الجوفية في المنطقة. - وضع استراتيجية عاجلة للحد من تفاقم خطورة تأثير المياه القذرة على المياه الجوفية بالجنوب. وقبل رفع الجلسة، صادق مجلس الوزراء على قرارات فردية تتضمن تعيينات وإنهاء مهام في مناصب عليا في الدولة". وأج

شرفي للإذاعة: 619 ملفا للترشح للتشريعيات تم سحبها لحد الآن

أحد, 03/21/2021 - 09:26
كشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الإنتخابات، محمد شرفي، عن سحب 619 ملفا للترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة، واصفا العملية بـ"المبشرة وتدعو للتفاؤل". وقال شرفي، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، هذا الأحد، أن عدد ملفات الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة التي تم سحبها حتى مساء السبت بلغت 619 ملفا من بينها 456 ملفا من قبل 46 حزب سياسي معتمد و297 ملفا في إطار القوائم الحرة ما يقارب نصف عدد ملفات الأحزاب، مضيفا أن هذه " الأرقام مبشرة و تبين أن الوعي الديمقراطي وجد صداه لدى المواطنين فضلا عن أن أغلب القوائم يقودها، حسب الأصداء الأولية، أصحاب المستوى الدراسي العالي". و أبرز شرفي ما اعتبرها ضمانات لتحقيق النزاهة خلال الإستحقاقات المقبلة مؤكدا أن قانون الإنتحابات الجديد جاء بآليات جديدة ستثبت جدارتها في سد الطريق أمام المال الفاسد  في ممارسة الشعب حقه في اختيار من يراه الأنسب ليتولاه، مبرزا عددا من الميكانيزمات على غرار أن  القائمة المفتوحة – يقول- أزالت نهائيا الهيمنة التي كانت بأيدي الأحزاب السياسية، فضلا عن أن الإختيار اليوم لا يكون حسب الترتيب بالقائمة وإنما حسب رغبة واختيار الناخب حتى لو كان المترشح المختار في آخر ترتيب القائمة. كما أن اللجنة المستقلة لدى السلطة المستقلة لمراقبة تمويل الحملة الإنتخابية –يضيف- تتوفر على صلاحيات كافية، ويبدأ عملها بعد إعلان النتائج للتحقيق في مصادر التمويل، وقد يمتد عملها لنحو ستة أشهر كأقصى حد.  أما أهم آلية في القانون الجديد – حسب شرفي- فتلك المتعلقة بإقصاء المترشح الفائز في حال ثبوت لجوئه للمال الفاسد. من جهة أخرى أوضح رئيس السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الإنتخابات أن القائمة ستحتسب كصوت معبر عنه حتى لو لم يضع الناخب أي علامة عليها، وبالتالي لا تحتسب –يقول- كورقة ملغاة بل إن تعتبر أن الناخب منح صوته لكافة أفراد القائمة بالتساوي، مشيرا إلى أنه سيتم قريبا القيام بعمل تمثيلي للعملية الإنتخابية للتعريف المواطنين بما يحتويه النظام الإنتخابي الجديد. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

زلزال بجاية: تأجيل استئناف الدراسة لمدة أسبوع في 22 مؤسسة تربوية

أحد, 03/21/2021 - 09:03
تقرر تأجل استئناف الدراسة لمدة أسبوع في 22 مدرسة بولاية بجاية، إثر الزلزال الذي ضرب المنطقة ليل الأربعاء إلى الخميس الماضيين ، وألحق أضرارًا بالعديد من الأبنية. وأشار زميلنا من إذاعة الجزائر من بجاية  مبروك آيت عثمان إلى أن " التحاق التلاميذ بمقاعد الدراسة هذا الأحد بعد انقضاء العطلة الربيعية ، تم تأجيله إلى 28 مارس الجاري على مستوى 22 مؤسسة في الأطوار الدراسية الثلاثة". وقال المصدر للقناة الإذاعية الثالثة إن هذا القرار اتخذ بعد معاينة حجم الخسائر والتشخيص الذي قامت به هيئة الرقابة التقنية للبنايات في أعقاب الأضرار التي سببها الزلزال.  وفي تصريح لإذاعة بجاية أكد مدير التربية للولاية زرار رشيد ، أنه تم توجيه توجيهات للشركات المكلفة بأشغال الترميم لاستكمالها قبل الموعد المحدد لاستئناف الدراسة.  

الفريق شنقريحة :الهدف الاسمى للقيادة العليا هو مواصلة تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي للتكيف مع التحديات والمخاطر والتهديدات المحتملة

سبت, 03/20/2021 - 20:45
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة ، في ذكرى عيد النصر ، من الناحية العسكرية الثانية بوهران أن الهدف الاسمى للقيادة العليا هو مواصلة تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي للتكيف مع التحديات والمخاطر والتهديدات المحتملة ".  وخلال زيارة تفتيشية وتفقدية رفقة اللواء جمال حاج لعروسي قائد الناحية وقف الفريق سعيد شنقريحة ، وقفة ترحم على روح المجاهد المتوفى أحمد بوجنان ، المدعو سي عباس . كما استمع الفريق سعيد شنقريحة ، الى انشغالات افراد الناحية العسكرية الثانية واهتماماتهم . ووقف ايضا رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي اليوم بمؤسسة تطوير السيارات بتيارت عند جودة العربات المصنعة وأسدى تعليمات بخصوص تبني احدث طرق التسيير والحرص على التكوين المستمر ". المصدر: الاذاعة الجزائرية

الرئيس تبون يترأس غدا الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء

سبت, 03/20/2021 - 13:29
يترأس رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون، غدا الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء، حسب ما أفاد به، اليوم السبت، بيان لرئاسة الجمهورية.   وجاء في بيان الرئاسة: "يترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، غدا الأحد 21 مارس 2021، الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، يخصص للدراسة والمصادقة على عدد من العروض ذات الصلة بالتحضيرات لشهر رمضان الكريم، والانتخابات التشريعية، والتنظيم الاقليمي للبلاد، وتعديل قانون المعاشات العسكرية، بالإضافة إلى مراسيم رئاسية تخص تشكيلة وتنظيم المجلس الأعلى للشباب، والمرصد الوطني للمجتمع المدني، وتنظيم وتسيير جامع الجزائر".  

الصفحات