وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 44 دقيقة

وزير الصحة: الجزائر دخلت المرحلة الثالثة من تفشي فيروس كورونا

أحد, 03/22/2020 - 10:03
قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد أن الجزائر دخلت المرحلة الثالثة من تفشي فيروس كورونا بعد انتشاره في 17 ولاية عبر التراب الوطني.      

مكافحة إنتشار وباء كورونا: إصدار مرسوم تنفيذي لتطبيق الإجراءات المقررة من طرف الرئيس تبون

سبت, 03/21/2020 - 20:45
أصدر الوزير الأول، عبد العزيز جراد مرسوما تنفيذيا يحدد كيفيات تطبيق الإجراءات التي أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون والرامية إلى مكافحة انتشار وباء كورونا (كوفيد-19) والوقاية منه، حسبما أفاد به اليوم السبت بيان لمصالح الوزير الأول. ويوضح البيان أنه"تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الرامية إلى تعزيز إجراءات التباعد الإجتماعي الموجهة لمكافحة إنتشار فيروس كورونا على التراب الوطني أصدر الوزير الاول عبد العزيز جراد مرسوما يقر فيه جملة من الإجراءات على غرار تسريح بعض الفئات من عمال الإدارات العمومية مع الحفاظ على نشاطات الخدمات الحيوية وتنظيم نقل الأشخاص". وتخص الأحكام الرئيسية الواردة في هذا النص الذي يسري مفعوله إبتداء من يوم الاحد 22 مارس 2020 على الساعة 01:00 ،"تعليق كل أنواع أنشطة نقل الأشخاص بدءا بالخدمات الجوية على الشبكة الداخلية إلى خدمات سيارات الأجرة الجماعية مرورا بالنقل البري والنقل بالسكك الحديدية والنقل الموجه على كل الخطوط بإستثناء نشاط نقل العمال من طرف المستخدم". وفي هذا الصدد تم تكليف وزير النقل والولاة المختصين إقليميا ب"تنظيم نقل الأشخاص الذين يضمنون إستمرار الخدمة العمومية مع الإبقاء على النشاطات الحيوية على مستوى المصالح المستثناة من أحكام هذا المرسوم والمؤسسات والإدارات العامة والهيئات الاقتصادية والخدمات المالية". يدعو النص"الإدارات العمومية على المستوى المركزي والجماعات الاقليمية إلى إحالة ما لا يقل عن 50% من مستخدميها الذين لا يعتبر حضورهم بمكان العمل ضروريا لضمان إستمرارية الخدمة على عطلة إستثنائية مدفوعة الأجر لاسيما ما تعلق بالهياكل ذات المنفعة العامة". ويستثني هذا الإجراء"مستخدمي قطاعات الصحة والأمن الوطني والحماية الـمدنية والجمارك وإدارة السجون والمديرية العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية الوطنية ومخابر مراقبة الجودة وقمع الغش والسلطة البيطرية وسلطة الصحة النباتية والـمستخدمين الـمكلفين بمهام النظافة والتطهير والمستخدمون المكلفون بمهام المراقبة والحراسة". "غير أنه يمكن للسلطات الـمختصة التي ينتمي اليها هؤلاء الـمستخدمين المستثنين من هذا الإجراء، أن ترخص بوضع التعدادات الإدارية وكل شخص لا يعد حضوره ضروريا، في عطلة إستثنائية". وفي هذا الإطار" تمنح الأولوية في العطلة الإستثنائية للنساء الحوامل والنساء الـمتكفلات بتربية أبنائهن الصغار وكذا الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة و أولئك الذين يعانون هشاشة طبية" كما يمكن أن تتخذ الـمؤسسات والإدارات العمومية"كل إجراء يشجع العمل عن بعد في ظل إحترام القوانين والتنظيمات الـمعمول بها". ويرخص المرسوم التنفيذي للولاة باتخاذ"أي إجراء في إطار الوقاية من إنتشار كورونا فيروس (كوفيد-19) ومكافحته كما يمكن في هذا الإطار تسخير الأفراد العاملين في أسلاك الصحة وكل سلك معني بإجراءات الوقاية من الوباء ومكافحته وكل فرد يمكن أن يكون معني بإجراءات الوقاية والمكافحة ضد هذا الوباء بمناسبة مهنته أو خبرته المهنية وكل مرافق الإيواء والمرافق الفندقية أو أي مرافق أخرى عمومية أو خاصة وكل وسائل نقل الأفراد الضرورية عامة كانت أم خاصة، مهما كانت طبيعتها كل وسيلة نقل يمكن أن تستعمل للنقل الصحي أو تجهز لهذا الغرض سواء كانت عامة أو خاصة وكل منشأة عمومية أو خاصة لضمان الحد الأدنى من الخدمات العمومية للمواطنين". "وخلال هذه المدة، تغلق في المدن الكبرى محلات بيع المشروبات ومؤسسات وفضاءات الترفيه والتسلية والعرض والـمطاعم بإستثناء تلك التي تضمن خدمة التوصيل إلى الـمنازل كما يمكن أن يتم توسيع إجراء الغلق إلى أنشطة ومناطق أخرى، بموجب قرار من الوالي المختص إقليميا". "يستثنى من إجراءات المرسوم مستخدمو القطاعات الاقتصادية والمالية العمومية والخاصة. أما مسيرو المؤسسات والهيئات التابعة لهذه القطاعات فهم مدعوون إلى إتخاذ الإجراءات التي يرونها ملائمة بغية التقليص بقدر الإمكان من تنقل مستخدميهم مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات وطبيعة نشاطهم دون الإضرار بالانتاج والخدمات الضرورية لتلبية الحاجيات الأساسية للمواطنين وتموين الاقتصاد الوطني". و أضاف البيان أنه"قد يتم رفع هذه الإجراءات التي تطبق على كامل التراب الوطني لفترة 14 يوما عند الحاجة أو الإبقاء عليها بشكلها الحالي حسب تطور الأوضاع الصحية في البلد".

فيروس كورونا: تسجيل 15 وفاة و 139 حالة مؤكدة في الجزائر

سبت, 03/21/2020 - 17:53
سجلت 15 وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد في الجزائر، من بين 139 حالة مؤكدة، حسب ما كشف عنه هذا السبت، بالجزائر العاصمة، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار. وأوضح السيد فورار، خلال لقاء إعلامي، أنه تم تسجيل 15 حالة وفاة من بينها 8 بالبليدة، حيث يتراوح متوسط أعمارهم 64 سنة كلهم مصابون بأمراض مزمنة، مشيرا إلى أن عدد الحالات المؤكدة إرتفع الى 139 حالة منها 78 حالة بالبليدة. وأضاف أن 22 حالة من بين المصابين غادرت المستشفى بعد تماثلها للشفاء، كما سجلت اللجنة 34 حالة مشتبه في إصابتها بالفيروس متواجدة بالمستشفيات. وشدد السيد فورار في ذات السياق، أن قطاع الصحة في الجزائر يبقى في أعلى مستويات التأهب لوضع حد لإنتشار هذا الوباء، كما ذكر أن العالم سجل حتى اليوم 271 364 حالة مؤكدة و11251 حالة وفاة. ومن أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، دعا وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، من جانبه، المواطنين إلى التحلي بالوعي للتصدي للفيروس الذي لا يوجد له دواء الى غاية الان.

الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء هذا الأحد

سبت, 03/21/2020 - 12:47
يترأس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، غدا الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء، حسب ما أفاد به اليوم السبت بيان رئاسة الجمهورية. ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع عددا من النقاط من بينها "المصادقة على المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي للسنة الجارية، وعرضين الأول حول وضعية وآفاق السوق البترولية الدولية، والثاني يتعلق بخطة العمل لرقمنة الإدارة. كما سيستمع مجلس الوزراء إلى عرض حول تطور وباء فيروس كورونا في البلاد، وتقييم التدابير المتخذة للحد من انتشاره، يضيف البيان.

الوزير المكلف بالصناعة الصيدلانية: وسائل الوقاية من الفيروس متوفرة لكن وجب العقلانية استعمالها

سبت, 03/21/2020 - 12:42

الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية عبد الرحمن لطفي جمال بن احمد

أكد الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية عبد الرحمن لطفي جمال بن باحمد، توفر جميع وسائل الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وهي مخصصة بالدرجة الأولى للمرضى و الأطقم الطبية المعالجة، كما طمأن المواطنين بوفرة المحاليل المطهرة.  وشدد الوزير على ضرورة الاستعمال العقلاني للإمكانيات الوقائية المتوفرة، وكذا مراعاة الأولوية للأطقم الطبية و المرضى وبؤر انتشار العدوى، داعيا في الوقت ذاته إلى عدم الاستعمال العشوائي للأقنعة الواقية، لأنه  سيتطلب منا 200 مليون قناع في اليوم . وقال عبد الرحمن لطفي جمال بن باحمد، بأن الهلام الكحولي المطهر متوفر بفضل المنتجين المحليين، على غرار "صيدال" و "بيوفارم" و "الكندي" الذين شرعوا فعليا في إنتاج المعقم وهو ما يضمن وفرة هذه المادة المعقمة، كما نصح الوزير بعدم استخدام هذه المحاليل المعقمة إلا في حال عدم توفر الماء تجنبا لبعض الآثار الجانبية على صحة الانسان، مع تفضيل استخدامها خارج المنازل فقط.   

بإمكان المتقاعدين والأشخاص المسنين سحب منحهم عن طريق الوكالة

جمعة, 03/20/2020 - 16:54
إتخذ بريد الجزائر إجراء إحترازيا يسمح للزبائن لاسيما فئة المتقاعدين بسحب منحهم عن طريق الوكالة أو التوكيل في اطار مكافحة انتشار وباء كورونا على مستوى مكاتب البريد لاسيما خلال ايام تسديد المنح و الأجور. ويسمح الاجراء الجديد للمتقاعدين الذين لا يرغبون في التنقل الى مكاتب البريد ب"تفويض شخص أخر من خلال وكالة للقيام بعملية السحب مكانهم بهدف تقليص تنقلات الاشخاص المسنين الذين يعتبر وضعهم الصحي هشا" حسبما اعلن عنه بيان لبريد الجزائر اليوم الجمعة. ولهذا الغرض يتعين على الشخص المفوض تقديم إستمارة وكالة بريد الجزائر-كوفيد 19 تحمل توقيع الشخص المتقاعد مع الاخذ بعين الاعتبار تطابق التوقيع مع ذلك المسجل على مستوى بريد الجزائر، حسبما تمت الاشارة اليه.

أمطار رعدية على الصحراء الوسطى والهضاب العليا إبتداء من ظهيرة هذا الجمعة

جمعة, 03/20/2020 - 15:59
يرتقب تسجيل أمطار رعدية مصحوبة محليا بتساقط برد على الصحراء الوسطى والواحات والهضاب العليا ابتداء من ظهيرة هذا الجمعة، حسب نشرية خاصة لمصالح الديوان الوطني للارصاد الجوية. ويتعلق الامر بولايات: الأغواط و شمال غرداية و شمال ورقلة وجنوب الجلفة حيث ستتراوح كميات الأمطار ما بين 20 و25 ملم وتمتد من يوم الجمعة على الساعة الرابعة مساء الى غاية يوم السبت على الساعة التاسعة صباحا. كما يرتقب تسجيل امطار بكل من ولايات بسكرة والوادي وجنوب المسيلة وباتنة وخنشلة وتبسة وأم البواقي ابتداء من الجمعة على الساعة التاسعة مساء الى غاية يوم السبت على الساعة التاسعة صباحا تتراوح كمياتها ما بين 25 و 35 ملم. ومن المنتظر تسجيل هبوب رياح تتخللها رعود.  

والي برج بوعريريج: كل الموارد والوسائل سخرت لمواجهة فيروس كورونا

جمعة, 03/20/2020 - 13:46
ضمن الإجراءات الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا والتكفل الأمثل بالمصابين قامت ولاية برج بوعريريج بتنصيب خلية أزمة مهمتها تسخير الموارد المادية والبشرية واتخاذ الاجراءات الاتقنية والعملياتية والسهر على  تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية لاحتواء انتشار الوباء والمحافظة على أرواح المواطنين. وفي هذا السياق أشار والي ولاية برج بوعريرج بن مالك محمد في حوار مع إذاعة برج بوعريريج المحلية إلى أن خلية الأزمة نصبت يوم 12 مارس  وانكبت جهودها على مواجهة فيروس كورونا عبر التنسيق بين مختلف القطاعات من حماية مدنية وتجارة وصناعة وطاقة من أجل تفعيل مخطط الإسعافات للتدخل السريع لافتا إلى أن عدة قرارات اتخذت تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية ووزير الداخلي وأضاف الوالي أن الخلية تعمل 24/24 ساعة من أجل تسخير كافة الوسائل والموارد البشرية والمادية للحد من انتشار الفيروس إلى جانب منع كل النشاطات ذات الطابع الجماهيري على غرار الحفلات والأعراس والمؤتمرات والنشاط الثقافية بالتزامن مع إطلاق عملية تحسيسية عبر كل الوسائط الإعلامية وتوفير مستلزمات النظافة فضلا عن تعقيم المرافق العمومية والإدارية والأسواق وتوسيع نظام اليقظة. وكإجراء احترازي أوضح الوالي أنه تم إحصاء مرافق تابعة لوزارة الصحة و قطاعات أخرى قد يتم تسخيرها إذا اقتضت الحاجة لافتا في ذات السياق لفت إلى أن العيادات الخاصة أعربت عن استعداداها للمساهمة بأسرة إضافية تحسبا لوجود حالات إصابة جديدة. من جهة أخرى حي المواطنين على تفاعلهم مع الحملات التحسيسية والتكافل الاجتماعي الذي طبع عملية التعقيم ونظافة المحيط. ودعا المواطنين للالتزام بتعليمات السلامة وعدم الهلع وتحلي بالهدوء وضبط النفس مشيرا إلى وجود حالتين مؤكدتين للإصابة بفيروس كورونا وأنه تم وضع كل الأشخاص الذين كانوا على تواصل مع المصابين في الحجر الصحي كما تم تعقيم المنطقة التي كانوا يتواجدون بها. من جهة أخرى طمأن المواطنين بخصوص وفرة كل المواد الغذائية والاستهلاكية وبأسعارها العادية.

وزارتا الاتصال والشؤون الدينية : كل مساهمة في مجال الفتوى تخضع إلى ترخيص مسبق

خميس, 03/19/2020 - 20:35
أكدت كل من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ووزارة الاتصال، في بيان مشترك اليوم الخميس، أن كل مساهمة أو تدخل أو استشارة في مجال الفتوى تخضع إلى ترخيص مسبق من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف وأنه يتعين على مسؤولي وسائل الإعلام "التقيد بالقانون والإجراءات السارية المفعول في مجال النشر". وأوضح البيان الذي صدر عقب اجتماع تنسيقي بين وزارة الشؤون الدينية والأوقاف و وزارة الاتصال حول "الانحرافات المسجلة مؤخرا في بعض بلاتوهات القنوات التلفزيونية والمتعلقة بفتاوى غير مؤسسة أو مستندة إلى مرجعيتنا الدينية والشرعية"، أن وزارة الاتصال تذكر مختلف وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة (مهما كان نوع النشر أو البث) بأن "كل مساهمة أو تدخل أو استشارة في مجال الفتوى يخضع إلى ترخيص مسبق من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف". وعليه، فإن مسؤولي النشر والتحرير "ملزمون بالتقيد بالقانون والإجراءات السارية المفعول في مجال النشر، احتراما لحرمة الدين وقداسة المعتقد، وصونا لسكينة وطمأنينة الجزائريات والجزائريين وتجنبا لكل تضليل أو تجهيل أو تزييف أو تحريف في هذا الظرف العصيب والاستثنائي المتميز بتفشي فيروس الكورونا وما يقتضيه ذلك من إجراءات صارمة، حفاظا على أرواح الجزائريات والجزائريين وكذا لوضع حد لفتاوى الفتنة والتطرف التي تحركها أطراف دخيلة والفتنة أشد من القتل".

الداخلية تعد مخططا لإجلاء 2278 رعية جزائري عالقين بمطارات في الخارج

خميس, 03/19/2020 - 18:58
أعدت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية مخططا لإجلاء 2278 رعية جزائري عالقين ببعض مطارات الدول إلى أرض الوطن عبر 9 رحلات جوية بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث سيتم نقلهم مباشرة إلى مواقع الحجر الصحي التي خصصت لهم والتكفل بهم صحيا طبقا للإجراءات المعمول بها، حسب ما أفاد به اليوم الخميس بيان لوزارة الداخلية. وأوضح البيان أن هذا المخطط الذي أعدته وزارة الأشغال العمومية والنقل بالتنسيق مع المصالح والهيئات المعنية، تم بموافقة الوزير الأول، ويشمل نقل الرعايا من المطارات المعنية إلى مواقع الحجر الصحي المخصصة لهم. وسيتم إجلاء هؤلاء الرعايا انطلاقا من مطارات باريس عبر 4 رحلات إلى كل من الجزائر العاصمة (رحلتان)، تلمسان وقسنطينة، ومن مرسيليا عبر رحلتين (2) إلى مدينة وهران، ومن ليون إلى وهران (رحلة واحدة) ومن الدار البيضاء المغربية إلى تلمسان ومن دبي (الإمارات) إلى الجزائر العاصمة. وبخصوص المواقع المخصصة للحجر الصحي، فهي ماتاريس (تيبازة)، رونيسونس، الزيانيين (تلمسان)، الخيام وحسين (قسنطينة)، فندق آزاد، المنتزه، قصر المنصور (مستغانم)، فندق الواحات (الجزائر العاصمة).  

الرئيس تبون يتخذ مجموعة من القرارات المهمة مواجهة لفيروس كورونا المتفشي

خميس, 03/19/2020 - 18:21
 ترأس رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون صباح اليوم بمقر رئاسة الجمهورية، اجتماعا تكميليا لجلسة العمل التي انعقدت برئاسته يوم 17 مارس الجاري، وضمّت الوزير الأول، وعددًا من الوزراء ورؤساء المصالح الأمنية على صلة بموضوع تفشي وباء كورونا فيروس في بلادنا. وفي بداية الاجتماع عبر السيد الرئيس عن ارتياحه أمام ازدياد وعي المواطنين والمواطنات بخطورة هذا الوباء والتواصي بالحذر واليقظة، وجدد نداءه الى المزيد من الانضباط والتقيد بإجراءات الوقاية التي تظل العلاج الأنجع الوحيد حتى الآن في العالم. كما دعا مرة أخرى الى عدم الفزع والخوف لأن الوضع متحكم فيه ماديا وبشريا بفضل تجند كافة قطاعات الدولة، وحالة الاستنفار القصوى في المؤسسات الاستشفائية، ومراكز الحدود الجوية والبرية والبحرية. واستهجن رئيس الجمهورية الأصوات الناعقة التي تمتهن بإصرار غريب فن ترويج الشائعات المغرضة والأخبار الكاذبة المدفوعة بحسابات دنيئة حاقدة، وحذر من مغبة التمادي في الانحراف بحرية التعبير خارج إطارها القانوني، وفي هذا الشأن أمر الدوائر الوزارية المعنية بالتصدي يوميا لحملات التشويه وقلب الحقائق بنشر المعطيات العلمية كاملة عن تطور انتشار الوباء، وإشراك الأخصائيين والخبراء في حملة التوعية، لتطمين المواطن، وحثه على احترام إجراءات الوقاية. وبعد نقاش مطول شمل مقارنة انتشار وباء كورونا فيروس على المستوى الوطني بما هو جار في بلدان أخرى وخاصة في أوروبا، خلص الاجتماع إلى القرارات التالية للحد من الانتشار، وتطبيق العزل على حالات الإصابة سواء كانت مشبوهة أو مؤكدة: 1. وقف جميع وسائل النقل الجماعي العمومية والخاصة داخل المدن وبين الولايات وكذلك حركة القطارات. 2. تسريح 50% من الموظفين والاحتفاظ فقط بمستخدمي المصالح الحيوية الضرورية مع الاحتفاظ برواتبهم. 3. تسريح النساء العاملات اللواتي لهن أطفال صغار. وسوف يتم تحديد الفئات المعنية بالتسريح في كلتا الحالتين في مرسوم تنفيذي يصدر عن الوزير الأول. 4. غلق المقاهي والمطاعم في المدن الكبرى بصفة مؤقتة. وسيجري تطبيق هذه الاجراءات إبتداء من يوم الأحد القادم على الساعة الواحدة صباحا إلى غاية الرابع أفريل القادم ويمكن رفعها أو تمديدها إذا اقتضت الضرورة. 5. ضبط السوق لمحاربة الندرة بتوفير جميع المواد الغذائية الضرورية. 6. تكليف وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بالتنسيق مع وزارتي التجارة والفلاحة والتنمية الريفية بتعقب المضاربين واتخاذ الاجراءات اللازمة ضدهم بما فيها تشميع مستودعاتهم ومتاجرهم، والتشهير بهم في وسائل الإعلام وتقديمهم للعدالة. 7. تدعيم لجنة اليقظة والمتابعة الحالية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بلجنة علمية لمتابعة وباء الكورونا فيورس (Covid.19)، تشكل من كبار الأطباء الأخصائيين عبر التراب الوطني تحت إشراف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، وتكون مهمتها متابعة تطور انتشار الوباء وإبلاغ الرأي العام بذلك يوميا وبانتظام. وقد عين الطبيب الأخصائي في الأوبئة الأستاذ جمال فورار المدير العام للوقاية بالوزارة ناطقا رسميا باسم هذه اللجنة العلمية الجديدة. 8. تكليف وزارة المالية بتسهيل إجراءات جمركة المواد الغذائية المستوردة، مع تسريع في الاجراءات المصرفية المرتبطة بها تمشيا مع الحالة الاستثنائية التي تعيشها البلاد. وفي ختام الاجتماع أكد رئيس الجمهورية مرة أخرى على روح المسؤولية التي يجب أن يتحلى بها الجميع فردا فردا ولا سيما في وسائل الإعلام، لأن الوضع متحكم فيه وأن قدرات البلاد حتى إذا تجاوزت حالات الإصابة لا قدر الله المستوى الثالث، فيمكن الاستعانة بإمكانات الجيش الوطني الشعبي القادر على المساعدة بمستشفيات ميدانية وطاقات بشرية من أطباء واختصاصيين وسلك شبه الطبي وسيارات الإسعاف ... وأضاف رئيس الجمهورية بأن الصورة ستتضح لنا في الأيام العشرة الأولى من الشهر القادم بعد ما تنتهي فترة الحجر الصحي التي سيخضع لها آخر العائدين إلى الوطن من المسافرين الجزائريين الذين مازالوا عالقين في بعض المطارات الأجنبية ويجري ترحيلهم تباعا. ودعا رئيس الجمهورية في الأخير المواطنات والمواطنين إلى الحد من التنقل حتى داخل أحيائهم لتجنب انتشار الوباء، وأمر مصالح الأمن بالتشدد مع أي تجمع أو مسيرة تهدد سلامة المواطن.  

عرقاب: لا زيادة في أسعار الوقود والكهرباء في قانون المالية التكميلي 2020

خميس, 03/19/2020 - 15:34
 أكد وزير الطاقة ،محمد عرقاب أنه لن تكون هناك أية زيادة في أسعار الوقود والكهرباء في مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020 الذي لجئت إليه الحكومة لتصحيح و تعديل عدد من أحكام قانون المالية الأصلي للعام الجاري. و قال عرقاب لدى نزوله ضيفا على التلفزيون العمومي سهرة أمس الأربعاء " بأن الزيادة في أسعار الوقود و الكهرباء غير واردة في مشروع قانون المالية لسنة 2020"، مضيفا أن الحكومة تفضل اللجوء إلى إجراءات إضافية لترشيد الاستهلاك الوطني للمنتجات البترولية و الطاقة الكهربائية. و تابع "نحن بصدد بحث إجراءات جديدة للتقليل من التبذير في استهلاك الطاقة "من خلال تكريس "نموذج استهلاكي طاقوي جديد" ، مشيرا في هذا الإطار إلى أن حجم استهلاك المنتجات البترولية ( الوقود) في الجزائر يقدر بـ 15 مليون طن سنويا واصفا إياه بـ "غير العقلاني". و فيما يخص الكهرباء، ذكر بان استهلاك هذه الطاقة بلغ الذروة في صيف 2019 ليصل الى 15.600 ميغاواط بزيادة قدرها 14 بالمائة مقارنة بما تم تسجيله خلال نفس الفترة من 2018 مضيفا ان الاستهلاك المنزلي يقدر بنسبة 65 بالمائة فيما يستهلك قطاع الصناعة 18 بالمائة فقط. في سياق ذي صلة، ذكر وزير الطاقة بالتعليمات التي اسداها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال اجتماع مجلس الوزراء الاخير و المتمثلة في وضع سياسة صارمة للنجاعة الطاقوية للحد من التبذير والحفاظ المستمر على الموارد الطاقوية للبلاد و تثمين وتجديد موارد المحروقات من أجل إعادة تكوين الاحتياطات التي تم استهلاكها. في هذا الاطار، أمر  الرئيس بالاستخدام ''الفوري" للطاقة الشمسية في الإنارة العمومية في كل بلديات الجمهورية وتحويل استهلاك سيارات القطاع العمومي إلى "سيرغاز" . و اشار  عرقاب في هذا الصدد الى ان 27 بالمائة من الكهرباء تستهلكها الجماعات المحلية بما فيها الادارات، منها 12 بالمائة موجهة للإنارة العمومية. و كان وزير المالية، عبد الرحمن راوية قد قدم خلال اجتماع الحكومة الذي ترأسه الوزير الاول عبد العزيز جراد امس الاربعاء عرضا متعلقا بالـمشروع التمهيدي لقانون الـمالية التكميلي 2020 . ويأتي هذا المشروع لتصحيح و تعديل عدد من أحكام قانون المالية الأصلي لسنة 2020 وتوضيح بعض الأحكام التي تؤطر الاستثمار المنتج. وبهذا الصدد، فإن مقترحات التعديل الـمعبر عنها تتعلق بالعديد من القطاعات وترمي إلى إضفاء المرونة التي يطلبها المتعاملون الاقتصاديون، لاسيما أولئك الذين يحملون مشاريع استثمارية وبالأخص في مجال الـمؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة.

كورونا : وكالة صيدلانية على مستوى كل بلدية لتوزيع المستلزمات الطبية

خميس, 03/19/2020 - 15:26
أعطى الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، اليوم الخميس، تعليمات لتعيين وكالة صيدلانية على مستوى كل بلدية لتوزيع المستلزمات الطبية على القطاع الخاص من أطباء وصيادلة. وأكد الوزير المنتدب في تصريح للتلفزيون الجزائري أنه "تم اتخاذ جملة من الإجراءات الاستعجالية تتعلق بتعيين وكالة صيدلانية خاصة على مستوى كل بلدية تتكفل بتوزيع المستلزمات الطبية على القطاع الخاص". وتتمثل هذه المستلزمات في الكمامات والمحلول الكحولي والقفازات وذلك لتفادي المضاربة وتحويل هذه المستلزمات إلى غير مستحقيها. بدوره، قال رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، مسعود بلعمبري، أنه تم تعيين كل من مجمع صيدال ومخابر الكندي وبيوفارم لإنتاج المحلول الكحولي بغية "وضع حد للمضاربة" في هذا المنتوج. كما أوضح في هذا الإطار بأن جميع الفاعلين في الميدان "يحرصون على توفير هذه المستلزمات الطبية وبنوعية جيدة مع مواصلة جهودهم بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لوقاية المواطن من فيروس كورونا". وتم بالمناسبة تعيين العيادات الخاصة التي ستواصل خدماتها وتلك التي سيتم غلقها تفاديا لانتشار الفيروس.

كمال رزيق للإذاعة : لن نرحم تاجرا أراد الثراء على عاتق المواطن البسيط واستغلال هذه المحنة

خميس, 03/19/2020 - 11:14
قال وزير التجارة كمال رزيق بأن "الأسواق فيها ما يكفي من السلع حتى الثلاثي الأول من السنة القادمة" موضحا أن الوفرة كانت أيضا في إطار التحضير للشهر الفضيل. وطمأن الوزير المواطنين، لدى نزوله ضيفا على برناج "ضيف الصباح" للقناة الأولى الإذاعية، قائلا بأن ماهو متوفر من السلع والمواد الغذائية في المخازن يكفي لأشهر ناهيك عن ما تم إنتاجه واستيراده.          وقال وزير التجارة بأن "حرب الإشاعة التي بثت الهلع والخوف في أوساط المواطنين وغيرت سلوكهم الشرائي، الأمر الذي أنعش تجارة المضاربين أشباه التجار ومصاصي دماء المواطنين الذين استثمروا في هذا الوضع وتلاعبوا بالأسعار".      وأوضح رزيق بأنه يتوجب على المواطن التفريق بين الأسعار المدعمة والأسعار الحرة، و"كانت الأسعار المدعمة تعرف فوضى عارمة و قد شرعت الوزارة منذ أسابيع في تنظيمها وبدأت تأتي أكلها"، أما الأسعار الأخرى –يضيف الوزير- فهي محررة وتخضع لقانون السوق. وأكد الوزير بأن "ممارسات بعض أشباه التجار لا تعني البتة خروجهم عن سيطرة قوانين الجمهورية، ولا ضعفا من السلطات بل نحن نريد أن تكون علاقة وزارة التجارة بالتجار،علاقة الأخ بأخيه وتكامل وليست تضادا" معبرا عن من يريد غير ذلك بالقول: "ولمن أراد أن يرى جبروت الدولة فله ذلك". وأوضح رزيق بأن وزارة التجارة تسعى إلى أخلقة العمل التجاري، وحث المواطنين التجار إلى الالتزام بذلك، مضيفا بأن الوزارة لا تريد فتح باب الصراعات مع هؤلاء التجار "بقدر ما نريد تنظيم حال هؤلاء شيئا فشيئا، لكن تم قطع شعرة معاوية من طرفهم"، وأضاف يقول إنه و"في الوقت الذي  كان يفترض أن نكون صفا واحدا في هذه المحنة التي أصابت الجزائر والعالم، تجد الانتهازيين من التجار يسعون للثراء على عاتق المواطن البسيط، وهؤلاء لن نرحمهم، سواء كانوا تجار جملة أو تجزئة، ومصالح وزارة التجارة بالتنسيق مع كل القطاعات ومصالح الأمن تعمل في هذا الصدد". وبخصوص تحركات الوزير الميدانية وفي الأسواق، قال رزيق بأن الدولة لها كل الإمكانيات المادية والوسائل القانونية من أجل ضبط السوق، خصوصا في الظروف الخاصة تطبيقا لأحكام المادة الـ 5 من قانون المنافسة التجارية التي تسمح للدولة بالتدخل وتسقيف الأسعار إن تطلب الأمر ذلك.

رئيس الجمهورية : الجزائر الوفية لرسالة الشهداء "لن تسمح باستمرار الممارسات التي زرعت بذور الفساد"

أربعاء, 03/18/2020 - 22:02
 أكد رئيس الجمهورية ، السيد عبد المجيد تبون، هذا الأربعاء ، أن "الجزائر الوفية لرسالة الشهداء، لن تسمح أبدا باستمرار الممارسات والذهنيات التي زرعت بذور الفساد السياسي والمالي وكادت بانحرافاتها الخطيرة أن تقوض أركان الدولة الوطنية". وقال السيد تبون في رسالة وجهها إلى الشعب الجزائري بمناسبة إحياء ذكرى عيد النصر الموافق لـ 19 مارس من كل سنة: "إنني لن أمل ما حييت من التكرار بأن الجزائر الوفية لرسالة الشهداء، لن تسمح أبدا باستمرار الممارسات والذهنيات التي زرعت بذور الفساد السياسي والمالي وأفسدت الأخلاق وغذت نفوس الشباب باليأس وكادت بانحرافاتها الخطيرة أن تقوض أركان الدولة الوطنية". وأكد على مواصلة العمل "بكل ثقة وإصرار" من أجل "أخلقة الحياة السياسية والحياة العامة، اعتمادا على الكفاءات الوطنية في الداخل والخارج وعلى ما يزخر به شبابنا من تألق وإبداع وقدرة على العطاء". وأضاف أن هذا الجهد "يحتاج إلى تضحيات الرجال أسوة بأسلافهم الميامين من الشهداء الذين مهما فعلنا لتكريمهم وتشددنا مع أنفسنا للحفاظ على أمانتهم، فلن يساوي ذلك، مهما عظم، قطرة دم واحدة سالت من أجسادهم الطاهرة". وأوضح الرئيس تبون أن "شعلة نوفمبر التي هي خاتمة ملاحم المقاومة الشعبية التي لم تنقطع طيلة 132 سنة من الاحتلال الغاصب لبلادنا، متقدة في حماس الشباب المتشبع بالروح الوطنية، وكأن رسالة الشهداء كتبت اليوم بمعالم ثابتة لهويتنا ومقومات شخصيتنا الوطنية"، مشددا على أنه "لا محيد للجزائر عن نهجها المبارك الذي رعاه المجاهدون الأوفياء ويتعهده الوطنيون المخلصون، لا تنال منه النوائب والمحن ولا نوازع الحنين في نفوس واهمة، تحجرت بها أضغاث الأحلام في ماض ولى إلى غير رجعة، وتأْبى الانعتاق من قبضة بقايا المنظومة الثقافية والفكرية العنصرية الاستعمارية التي نشأت على استعباد الشعوب ونهب ثرواتها وخيراتها". وبذات المناسبة، قال رئيس الجمهورية: "تتداعى إلى أذهاننا في هذه اللحظات التي تواجه فيها الأمة محنة وباء كورونا فيروس المستجد العالمي، ملاحم ثورتنا التحريرية المجيدة التي أفضى زخمها وقوة ضرباتها، غداة غرة نوفمبر إلى انهاك جحافل العدو وقصمِ جبروته، في جبالنا وقرانا ومداشرنا ومدننا، وفي كل شبرٍ من الجزائر المجاهدة"، مضيفا أن "تلك الملاحم انبثقت عنها بعد كفاح مرير وتضحيات جسام تباشير النصر، الذي نحتفل به اليوم في 19 مارس، شهر الشهداء الذين هم على الدوام منارات، تنحني أمامهم الهامات والقامات إجلالا وإكبارا لأرواحهم الزكية الطاهرة، كما أنه شهر من أشهر رفاقهم المجاهدين الأحياء الذين نتوجه إليهم بالتقدير والعرفان، أطال الله في عمرهم، ومتعهم بالصحة والعافية". ولم يفوت السيد تبون هذه المناسبة "للتذكير بمسؤولية الدولة الكاملة في حماية الذاكرة الوطنية وجمع كل ما يتعلق بها، سواء كان متوفرا في الداخل من شهادات حية، ومخطوطات ومعالم أثرية وتسجيلات صوتية أو مصورة وأفلام وثائقية أو في الخارج"، مؤكدا "الإصرار على استرجاع أرشيف وطننا خلال الحقبة الاستعمارية كاملا وجماجم رموز قادة المقاومة الشعبية أمثال الشريف بوبغلة والشيخ بوزيان وغيرهما، وأن تتوسع القائمة إلى كل الرفات المتواجدة عبر التراب الفرنسي". واعتبر الرئيس تبون في ذات السياق أن "هؤلاء ليس مكانهم أقبية المخازن أو قبور مجهولة وإنما من حقهم علينا أن يعاد دفنهم بما يليق بتضحياتهم في مقابر الشهداء بين ذويهم وأهلهم وتحت العلم الوطني المفدى"، مشيرا إلى أن "استجلاء مصير المفقودين أثناء حربنا التحريرية وتعويض ضحايا التجارب النووية يظلان محل المتابعة والاهتمام إلى أن يطوى ملفاهما بشكل عادل". وخلص رئيس الجمهورية إلى القول أن إحياء ذكرى 19 مارس "يحفزنا على مضاعفة الجهود لتوثيق وترسيخ الارتباط بالمرجعية النوفمبرية في كل خطواتنا"، مبرزا أن ذلك يبقى "في صميم الالتزامات التي باشرت في تنفيذها بمساعدة الخيرين من هذه الأمة وما أكثرهم، من خلال السعي الحثيث لبناء الجمهورية الجديدة التي نحن بصدد وضع أسسها الدستورية الجامعة للطاقات والعابرة للعهدات".

عبد العزيز جراد يترأس اجتماعا للحكومة

أربعاء, 03/18/2020 - 20:38
ترأس الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم الأربعاء بالجزائر اجتماعا للحكومة خصص لعرض يتعلق بالـمشروع التمهيدي لقانون الـمالية التكميلي 2020 وكذا دراسة مشروعي مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي إلى جانب عرض حول وضعية السوق البترولية الدولية وآفاقها و وضعية الـميزان التجاري الوطني، حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول. و هذا نصه الكامل : "ترأس الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم الأربعاء بالجزائر اجتماعا للحكومة خصص للنقاط الآتية: عرض وزير الـمالية يتعلق بالمشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2020 و دراسة مشروعي مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي وعرض وزير الطاقة حول وضعية السوق البترولية الدولية وآفاقها وعرض وزير التجارة حول وضعية الـميزان التجاري وتدابير الحماية الواجب اتخاذها لتخفيض الواردات. 1.  استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الـمالية يتعلق بالـمشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2020. ويأتي مشروع قانون الـمالية التكميلي لسنة 2020 لتصحيح عددا من أحكام قانون المالية الأصلي لسنة 2020 وتوضيح بعض الأحكام التي تؤطر الاستثمار المنتج. وفي هذا الصدد، فإن مقترحات التعديل الـمعبر عنها تتعلق بالعديد من القطاعات وترمي إلى إضفاء المرونة التي يطلبها المتعاملون الاقتصاديون، لاسيما أولئك الذين يحملون مشاريع استثمارية، وبالأخص في مجال الـمؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة. وفي تدخله عقب العرض، أشار الوزير الأول إلى أنه خلال مجلس وزاري مشترك خصص لـمشروع قانون المالية التكميلي، كان قد تم القيام بمطابقة النص مع توجيهات رئيس الجمهورية، و لاسيما بالنسبة للتدابير الموجهة لتخفيف الضغط الجبائي سواء على الـمتعاملين الاقتصاديين أو على الأسر. وبحكم طبيعة التعديلات الـمدرجة، فإن المسعى المنتهج يعبر عن إرادة الدولة في وضع طريقة جديدة في أسرع وقت لحوكمة الاستثمار تقوم على الشفافية والفعالية والنجاعة والتي من شأنها أن تثري البلاد بالموارد المتولدة عنها وبمساهماتها التكنولوجية. وبهذا الصدد، سيتم الإعلان، قبل نهاية السداسي الأول، عن إعداد قانون مالية تكميلي ثان، سيخصص للعمليات التحكيم والتعديلات المالية، مع الإشارة أخيرا، إلى أن قانون الـمالية التكميلي الثاني من شأنه أيضا أن يسمح إلى جانب مشروع قانون الـمالية لسنة 2021، بالتكفل بجميع الـتدابير التحفيزية الـمرتبطة بتنفيذ السياسات القطاعية المفصلة في مخطط عمل الحكومة. 2 . كما استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يتعلق بمشروع مرسوم تنفيذي يحدد كيفيات مواصلة النشاط بعد السن القانونية للتقاعد. ويهدف مشروع هذا الـمرسوم التنفيذي إلى تحديد كيفيات تنفيذ الأحكام التي تنص عليها المادة 6 من القانون رقم 83 ــ12 الـمؤرخ في 02 جويلية 1983 المعدل والمتمم بالمادة 2 من القانون رقم 16 ــ 15 المؤرخ في 31 ديسمبر 2016، التي تسمح للعامل أن يختار مواصلة نشاطه طوعا في حدود خمس (5) سنوات بعد السن القانونية للتقاعد ،لا يمكن خلالها للمستخدم إحالته تلقائيا على التقاعد. وفضلا عن ذلك، وبهدف ضمان التطبيق السليم لأحكامه، فقد حرص النص على تحديد حقوق والتزامات كل طرف. 3 . كما استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يتعلق بمشروع مرسوم تنفيذي يعدل ويتمم المرسوم التنفيذي رقم 2000 ــ 253 الـمؤرخ في 23 في أوت 2000 والـمتضمن إنشاء الـمعهد الوطني للوقاية من الـمخاطر الـمهنية وتنظيمه وعمله. ويندرج هذا النص في إطار مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز السياسة الوطنية للوقاية من المخاطر المهنية وتكريس الحق في الحماية والسلامة والصحة في مكان العمل. وجدير بالذكر أن الـمشروع، يطمح، من بين الأهداف التي يتوخاها، إلى تعزيز المؤسسات والشركاء الاجتماعيين والمهنيين بخبرة موثوقة. وبهذا الصدد، يأتي هذا الـمشروع لتعزيز المهام الموكلة لهذا المعهد، لاسيما من حيث التحليل والبحوث التطبيقية حول الـمسائل ذات الصلة بالصحة والسلامة في العمل، وبتطوير إجراءات تقييم المخاطر المهنية، والمساعدة التقنية وتعزيز التنسيق الـمؤسساتي، وذلك بغية إشراك جميع الجهات الفاعلة في مجال الوقاية، في تنفيذ استراتيجيات التدخل، مع ضمان نجاعة أفضل للإجراءات الـمتخذة.   وعقب عرض النصين سالفي الذكر، صادقت الحكومة على مشروعي المرسومين التنفيذيين المشار إليهما أعلاه. 4 .استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الطاقة حول وضعية السوق البترولية الدولية وآفاقها. وقد تمحور تدخل الوزير حول التدهور السريع والخطير للسوق البترولية نتيجة عاملين مزدوجين ارتبطا بالتزامن بانخفاض الطلب بفعل الوضع الصحي الدولي أساساذ، وارتفاع قوي للعرض، انطلاقا من الكميات الإضافية الكبيرة التي وضعت في السوق. وقد انعكس هذا الوضع بأثر فوري على انخفاض الأسعار التي بلغت أدنى مستوياتها بنحو 30 دولار للبرميل. 5 . ثم استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير التجارة حول وضعية الـميزان التجاري وتدابير الحماية الواجب اتخاذها لتخفيض الواردات. وفي هذا الإطار، استعرض وزير التجارة مشروع توسيع قائمة السلع الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت (DAPS). مع تأكيده على الطابع الشفاف لهذا الإجراء الوقائي الذي يحل محل جميع التدابير المتخذة في مجال التقييد الكمي عند الاستيراد، حيث أكد أنه يشكل مساهمة لا يستهان بها في إعادة توازن ميزان المدفوعات. كما أوضح أن هذا الإجراء يشكل دعما للحفاظ على مناصب الشغل وبعث الاستثمار. وفي تدخله، خلص الوزير الأول إلى تكليف وزير التجارة بتحديد قائمة المنتجات الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت (DAPS). طالبا منه السهر على ضمان تموين السوق الوطنية، بشكل منتظم، بالـمنتجات الأساسية والـمواد الأولية والـمدخلات، وشدّد، من جهة أخرى، على ضرورة تركيز جميع الجهود نحو تحسين مرونة اقتصادنا، والحفاظ على احتياطاتنا من الصرف، وتطوير الاستثمار والحفاظ على النمو ومناصب الشغل. كما ذكّر الوزير الأول بضرورة تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية، ولاسيما تلك المتعلقة بممارسات التجارة المضاربية، ومباشرة العقوبات القضائية المنصوص عليها في القانون ضد المضاربين الذين يستغلون الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد في معركتها ضد وباء كورونا فيروس.

الحجر الصحي المباشر لباخرتين تقلان جزائريين عقب إجلائهم من فرنسا

أربعاء, 03/18/2020 - 20:13
أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الأربعاء من تيبازة أنه سيتم تطبيق الحجر الصحي مباشرة بعد وصول باخرتين لنقل المسافرين على متنهما جزائريين تكفلت الدولة بإجلائهم من فرنسا التي تعرف انتشارا مقلقا لفيروس كورونا (كوفيد-19). وأوضح الوزير في تصريح صحفي ختاما لزيارته لمستشفى تيبازة الذي خصص كمستشفى مرجعي للانعاش قصد التكفل بالحالات المعقدة في جال تسجيلها, أنه سيتم التكفل بالجزائريين الذين تكفلت الدولة الجزائرية بإجلائهم من فرنسا ويرتقب أن يصلوا تباعا اليوم وغدا الخميس بكل من مينائي وهران والجزائر العاصمة . وأبرز الوزير أنه تم تجنيد أطقم طبية مزودة بكاميرات حرارية و إجراء المعاينات على المسافرين الذين تظهر عليهم أعراض الحمى لإخضاعهم التحاليل على مستوى معهد باستور. ويتم حجر باقي المسافرين على مستوى هياكل تم تجنيدها إلى حين التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستدد. ومن جهة أخرى, كشف وزير الصحة على أن عملية اقتناء أزيد من 50 كاميرا حرارية "جارية" فيما يتم استغلال أيضا الكاميرات الحرارية التي كانت تستعمل على مستوى الموانئ والمطار بعد قرار غلقها. وبخصوص العمل عن بعد, أكد الوزير أن بعض الإدارات اتخذت في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية هذه التدابير لفائدة الموظفين والعمال والمستخدمين حسب ضرورة العمل, كما يمكن --يتابع الوزير-- أن تتخذ نفس الإجراءات بالنسبة للطلبة والمتربصين. ..و الحجر الصحي لـ 648 راكبا بباخرة "الجزائر 2" قادمة من مرسيليا بميناء وهران أطلقت عملية تحويل 648 راكبا كانوا على متن باخرة "الجزائر 2" قادمة من مرسيليا (فرنسا) رست اليوم الأربعاء على الساعة 15:30 بميناء وهران بإتجاه مركب "الأندلسيات" من أجل الحجر الصحي لمدة 14 يوما، حسب ما علم من مسؤول بالميناء. وتقرر الإبقاء على السيارات داخل نفس الباخرة تحسبا لعملية التعقيم.كما سيبقى الطاقم في الحجر على مستوى الباخرة أيضا. وقد تم اتخاذ جميع الترتيبات على مستوى مركب الأندلسيات، وفقا لما علم من مصدر طبي الذي أشار إلى تسخير فريق يتكون من 10 أطباء عامين و15 شبه طبيين وطبيبين أخصائيين في الأمراض المعدية وإثنين آخرين مختصين في الأمراض التنفسية بالإضافة إلى طبيبي أطفال من أجل ضمان المتابعة والرعاية طوال فترة الحجر. وتم تجنيد طبيبين مختصين في طب الأطفال بالنظر إلى وجود 25 طفلا و3 حديثي الولادة من بين ركاب الباخرة ، مثلما تمت الإشارة إليه.

كورونا: الجوية الجزائرية توقف جميع رحلاتها من وإلى الخارج عدا الرحلة الأخيرة المقررة هذا الخميس من الدار البيضاء المغربية

أربعاء, 03/18/2020 - 17:18
أعلنت الخطوط الجوية الجزائرية هذا الأربعاء عن تعليق جميع رحلاتها الدولية ابتداء من هذا الأربعاء، حسبما أفاد به بيان للشركة. و أوضح ذات المصدر أن "الخطوط الجوية الجزائرية تعلم زبائنها الكرام بتعليق جميع رحلاتها الدولية ابتداء من اليوم الأربعاء 18 مارس 2020 إلى غاية إشعار جديد". كما أكد البيان أن هذا القرار اتخذ في إطار الإجراءات الوقائية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19). من ناحية أخرى أعلنت الجوية الجزائرية أن آخر رحلة جوية لنقل الجزائريين الذين ما زالوا عالقين بالمملكة  المغربية ستكون هذا الخميس 19 مارس قادمة من الدار البيضاء المغربية وذلك امتثالا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون. وفي هذا الصدد ، تدعو وزارة الشؤون الخارجية  في بيان لها ، كل المعنيين إلى الاتصال بالأرقام التالية: 00212537755442 ، 002122537756927 ، 00212537756931 ، 00212537767668 أو الاتصال مباشرة بوكالة الخطوط الجوية الجزائرية للدار البيضاء على الرقم 00212661339480 أو إلكترونيًا على عنوان البريد الإلكتروني: contact@ambalg.ma و كانت الخطوط الجوية الجزائرية قد قررت من قبل تقليص أو تعليق رحلاتها من و إلى عديد الوجهات الدولية سيما إلى الصين و العربية السعودية و المغرب و فرنسا و ايطاليا و اسبانيا. كما تجدر الإشارة إلى أن الحكومة كانت قد قررت التعليق المؤقت لجميع رحلات نقل المسافرين الجوية و البحرية بين الجزائر و عديد مناطق العالم التي تعرف انتشارا لوباء "كورونا". و يتعلق الأمر خاصة بالرحلات نحو تونس ومصر و الإمارات العربية المتحدة و قطر و الأردن و موريتانيا و مالي و النيجر و السنغال و كوت ديفوار و بوركينا فاسو و كذلك الرحلات الجوية و البحرية للمسافرين المتوجهة أو القادمة من أوروبا. في ذات السياق، طمأنت شركة الطيران الوطنية زبائنها المتأثرين بتلك القرارات، بإمكانية استعادة تكاليف تذاكرهم (التي تم شراؤها) إلى غاية نهاية السنة الجارية، موضحة انه لا ضرورة للتنقل الفوري إلى نقاط البيع. وقد رافق تعليق هذه الرحلات عمليات ترحيل الرعايا الجزائريين المقيمين في البلدان المعنية حيث تم برمجة رحلة لترحيل الرعايا من مصر هذا المساء. كما أعلمت الخطوط الجوية الجزائرية زبائنها ببرمجة رحلة ترحيل انطلاقا من القاهرة (مصر) نحو الجزائر اليوم 18 مارس 2020 على الساعة التاسعة مساء (21:00) بتوقيت مصر، داعية المسافرين للحضور إلى مطار القاهرة، أربع ساعات قبل وقت الإقلاع. و قد استحسن غالبية المواطنين سيما رواد شبكات التواصل الاجتماعي هذه الإجراءات المتخذة بخصوص التعليق المؤقت لجميع الرحلات الجوية و البحرية وذلك من اجل وقف انتشار الوباء على المستوى الوطني. للتذكير تم تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، منها وفاة واحدة سجلت اليوم الأربعاء بالجزائر، مما يرفع عدد الحالات المؤكدة إلى 72، و الوفيات إلى ستة (06)، حسبما أكده اليوم الأربعاء بيان لوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات.  

بقاط بركاني للإذاعة:ضرورة احداث حركة وقائية عامة لمواجهة فيروس كورونا في غياب علاج ولقاح في الوقت الحالي

أربعاء, 03/18/2020 - 14:04
أكد رئيس المجلس الوطني لعمادة الاطباء  الجزائريين محمد بقاط بركاني, اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة, على ضرورة احداث "حركة وقائية عامة" لمواجهة فيروس كورونا في غياب علاج ولقاح في الوقت الحالي. و أكد المتحدث على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أنه "حان الوقت لاحداث حركة وقائية عامة.و يجب أن يعلم الجزائريون بأن المسألة جادة".  و أضاف قائلا: "يجب التواصل وقول الحقيقة واتباع اجراءات النظافة الفردية التي تعد ضرورية".  و أشار إلى أنه لم يتم لحد الآن إيجاد علاج أو لقاح و يجب أن يفهم المواطنون بأنه يتوجب علينا الإلحاح يوميا على هذه الاجراءات (الوقاية) قبل اللجوء إلى الحلول القصوى.  و ردا على سؤال حول احتمال اللجوء إلى العزلي قال المسؤول "أتمنى ألا نبلغ هذه المرحلة لكن اللجوء إلى هذا التدبير محتمل". كما أوصى السيد بقاط بركاني بترقية الحس الوطني لمواجهة هذا الفيروسي من خلال اللجوء إلى التوضيحات وإلى التواصل مؤكدا على دور الجمعيات لتحسيس المواطنين ونقل بعض القرارات لاسيما منها المتعلقة بمنع التجمعات لضمان النجاعة ميدانيا.  المصدر:الإذاعة الجزائرية      

فيروس كورونا : تسجيل سادس وفاة بالجزائر

أربعاء, 03/18/2020 - 12:21
سجلت وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات في آخر حصيلة لها حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع بذلك عدد الوفيات  إلى 6. كما أشارت وزارة الصحة إلى تسجيل 12حالة جديدة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا ،ليرتفع  بذلك عدد الاصابات إلى 72 حالة منها 6 وفيات . وتتعلق حالة الوفاة الجديدة برجل يبلغ من العمر 62 سنة من ولاية البليدة، حسب الوزارة التي أوضحت ان الحالات الجديدة المسجلة تتمثل في "أربعة (4) حالات بولاية الجزائر العاصمة وأربعة (4) حالات بولاية البليدة وحالة واحدة (1) بولاية بجاية وحالة واحدة (1) بولاية سكيكدة وحالة واحدة (1) بولاية تيزي وزو وحالة واحدة (1) بولاية المدية". وتؤكد الوزارة على أن "التحقيق الوبائي ما زال مستمرا لمعرفة وتحديد هوية كل الاشخاص الذين كانوا باتصال مع المصابين" وان نظام اليقظة و التأهب الذي أقرته "يبقى ساري المفعول كما تبقى الفرق الطبية مجندة و على أقصى مستويات التأهب". و إزاء هذا الوضع، توصي وزارة الصحة بـ"ضرورة تعزيز الإجراءات الوقائية المتمثلة في غسل اليدين بالماء و الصابون أو استعمال محلول كحولي، مع الحرص، عند السعال أو العطس، على تغطية الأنف و الفم بالمرفقين أو بمنديل ورقي ذو استعمال أحادي و التخلص منه فورا بعد الاستعمال و غسل اليدين بعدها". و للمزيد من المعلومات، تدعو الوزارة إلى تصفح موقعها الالكتروني الرسمي www.sante.gov.dz.  

الصفحات