وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 53 دقيقة

حسين شرحبيل: نحو تحيين التنظيم والتمويل في مجال الرقمنة

اثنين, 03/15/2021 - 23:37
اكد وزير الرقمنة و الإحصائيات حسين شرحبيل الاثنين بالجزائر العاصمة، ان سياسة وطنية للرقمنة تتعلق خاصة بتحيين التنظيم في هذا المجال و كذا التمويل توجد في "طور الإعداد". و أوضح الوزير خلال افتتاح  "الصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام و الاتصال "أننا بصدد إعداد سياسة وطنية للرقمنة، و نحن نعمل على بعض محاور التفكير على غرار تحيين التنظيم و التمويل". و اوضح شرحبيل الذي كان مرفوقا بهذه المناسبة، بالوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة، ياسين وليد ووزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، ان هذه السياسة تتمحور أيضا حول تنظيم الوزارة "من اجل إعطاء حيز اكبر للرقمنة من خلال تكوين الموارد البشرية في هذا المجال". كما تهدف الوزارة -حسب ذات المسؤول- إلى إعداد و تجسيد و متابعة إستراتيجية رقمنة الإدارات و المصالح العمومية، و كذا السياسة المتعلقة بإنتاج معطيات إحصائية موثوقة و متوفرة للمستخدمين. اما بخصوص "الصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام و الاتصال"، فقد أشاد شرحبيل بهذه المبادرة التي اعتبرها مناسبة، بما أنها تهدف إلى ترقية تطوير محيط مناسب لتوسيع الرقمنة. من جانبه أشار بومزار، أن موضوع الصالون "تأثير تكنولوجيات الإعلام والاتصال على التنمية الاقتصادية" يندرج في إطار تجسيد المحاور الرئيسية لمخطط عمل الحكومة في شقها المتعلق بإرساء تنمية اقتصادية ملائمة و مستدامة. و أضاف أن إشراف وزارته على الصالون يهدف الى المساهمة في تطوير استعمال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال بالجزائر وترقية الصناعة الوطنية لمنتجات و خدمات الاتصالات السلكية و اللاسلكية و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال وكذا تشجيع الابتكار في المجالات المرتبطة بالقطاع و دعم تطوير المؤسسات الناشئة في مجال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال. من جانبه أوضح ياسين وليد أن وزارته تسعى إلى ترقية المجهود الوطني الرامي إلى تكريس ثقافة المقاولاتية و ترقية التحويل الرقمي من اجل إنجاح  الانتقال نحو النموذج الاقتصادي الجديد القائم على المعرفة. و خلص في الأخير إلى القول بان "الابتكار يعد اليوم المحرك الحقيقي الوحيد لتطوير الاقتصادات في العالم و أن لبلدنا الحظ في امتلاكه شبابا زاخرا بالأفكار والإبداع و الذي مافتئ يثبت تحكمه في التكنولوجيات الجديدة".

النطق بالحكم في قضية الوالي السابق مصطفى عياضي الاثنين المقبل

اثنين, 03/15/2021 - 21:06
15/03/2021 - 21:06

ستفصل محكمة الجنح بالقطب الجزائي الاقتصادي والمالي بسيدي أمحمد (الجزائر العاصمة) الاثنين المقبل ( 22 مارس) في قضية الوالي السابق للبليدة مصطفى عياضي، المتابع رفقة آخرين بتهم ذات صلة بالفساد وسوء استغلال الوظيفة.

 

وكانت هيئة دفاع المتهمين قد طالبت بـ"البراءة" لفائدة موكليها بسبب "عدم كفاية الأدلة المادية والقانونية" مع التماس ''رفع الرقابة القضائية'' عن المتهمين غير الموقوفين و"رفع الحجز" المفروض على أموال وأملاك الإخوة عطية.

 

كما طالبت هيئة الدفاع من المحكمة "رفض" قبول طلب وكيل الجمهورية الذي التمس إلغاء قرار منح عقد الامتياز لشركة عطية.

 

ويتابع الوالي السابق الذي أنهيت مهامه من على رأس ولاية البليدة في أوت 2018 بتهم تتعلق ب"تبديد أموال عمومية"، "سوء استغلال الوظيفة" و"منح امتيازات غير مبررة للغير".

 

وكان وكيل الجمهورية قد التمس في حق المتهمين أحكاما تتراوح ما بين 3 و 8 سنوات حبسا نافذا مع تغريم الجميع بمليون دينار.

 

وقد تمت إدانة المتهم عياضي من طرف المحكمة الابتدائية لبومرداس بـ10 سنوات حبسا نافذا في قضية تتعلق بتحويل عقار فلاحي عن طابعه واستغلال النفوذ.

 

الجزائر وباماكو ينوهان بالتقدم المسجل في تنفيذ اتفاق السلم بمالي

اثنين, 03/15/2021 - 18:49
أعربت الجزائر ومالي عن ارتياحهما "للتقدم" المسجل في تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر، حسبما أفاد به هذا الاثنين بيان مشترك توج زيارة الصداقة والعمل التي قام بها للجزائر رئيس الدولة المالي، باه نداو. و أوضح البيان ذاته, ان رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون ونظيره المالي قد أكدا في هذا الخصوص على "أهمية الاتفاق كإطار مناسب لتعزيز عودة الاستقرار بشكل نهائي ودائم في البلاد". و قد أعرب الرئيس نداو عن "تقديره الكبير للدور المحوري" الذي تلعبه الجزائر بصفتها بلدا جارا يقود الوساطة الدولية و رئيسة لجنة متابعة الاتفاق من اجل "استعادة السلام والأمن والاستقرار إلى مالي في ظل الاحترام التام للوحدة والسلامة الترابية وسيادة دولة مالي على كامل أراضيها". كما نوه "بجهود الجزائر الحثيثة لتعزيز التلاحم بين الماليين من خلال الحوار وترقية القيم العريقة للعيش معا والتفاهم التي طالما سادت في المجتمع المالي، بكل تنوعه"، معربا عن "أمله الكبير في مواصلة هذا الدور". من جانبه, أعرب الرئيس تبون عن ارتياحه "لتفعيل جميع الهيئات الانتقالية طبقا لميثاق وخارطة الطريق الانتقالية" منوها بمصادقة المجلس الوطني الانتقالي لمخطط عمل الحكومة، كونه يهدف، من خلال محاور عمله الستة، الى "توفير الشروط الضرورية لتنظيم الانتخابات العامة المقبلة والعودة الى الحياة الطبيعية في البلاد". كما أشار الرئيس تبون إلى "الضرورة الملحة لمواصلة المرحلة الانتقالية في كنف الهدوء و الطمأنينة حتى تتوج بتنظيم المواعيد الانتخابية في الآجال المحددة"، مجددا التأكيد على "استعداد الجزائر الكلي لمواصلة "دعمها المتعدد الاشكال" للمرحلة الانتقالية، و التشديد على "تصميم الجزائر على عدم ادخار اي جهد من اجل التعجيل في تنفيذ الاتفاق". تجديد الإرادة في تعزيز اكبر للتعاون الثنائي وفي معرض تطرقهما لوضعية التعاون الثنائي، جدد رئيسا البلدين "إرادتهما في بذل كل ما بوسعهما" لتعزيز اكبر للشراكة القائمة بين البلدين وتنويعها لتكون في مستوى الإمكانيات والفرص التي يزخر بها اقتصاديات البلدين، كما رحبا بوجه خاص بالّأعمال التي تم اطلاقها في مجالات الطاقة والتكوين وتثمين الموارد البشرية وكذلك في المجال الإداري والقضائي. أما مجال التعاون العسكري، أشاد الرئيسان بانعقاد اللجنة العسكرية المختلطة يوم 9 فبراير 2021 بباماكو علاوة على توقيع اتفاقية الشراكة بين الجزائر ومدرسة حفظ السلام عليون بلوندين باي في 11 فبراير 2021، معربين عن "رضاهما" ازاء قرار الاستدعاء القريب للدورة الأولى لمجلس الاعمال الجزائري-المالي. وفي هذا الصدد، أمر رئيسا البلدين وزراء خارجيتهما أن "يتأكدا خلال الاجتماع المقبل للجنة الثنائية الاستراتيجية من استكمال تنفيذ كل الأعمال الواردة في خارطة طريق التعاون السارية" خاصة في المجالات ذات الاولوية أي الدفاع والامن والتربية والتكوين المهني والتجهيز والنقل والطاقة والري والمناجم والصحة والاتصال. كما تم تكليف الوزيرين كذلك بتحديد الأهداف قصد إعادة تفعيل "آليات التعاون الثنائي" في أفضل الآجال خاصة اللجنة الكبرى المشتركة واللجنة الثنائية الحدودية وذلك بهدف "استكشاف ميادين جديدة للتعاون من خلال ايلاء أهمية خاصة لترقية انجاز المشاريع الهيكلية مثل الطريق العابر للصحراء خاصة مقطع تمنراست-كيدال-غاو. توافق الرؤى حول أهم القضايا الإقليمية والدولية وعلى المستويين الإقليمي والدولي، أشاد الرئيسان اللذان شددا على دعم مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي، بتوافق "المواقف والتحليلات الخاصة بالبلدين حول أهم القضايا في هذا المجال". كما جددا، في هذا السياق "تمسكهما بأهداف الاتحاد الأفريقي والتزامهما بتوحيد جهودهما لترقية السلم والأمن والاستقرار والتنمية في القارة". ونوه الرئيس تبون ونظيره المالي بموافقة مجلس السلم والامن التابع للاتحاد الأفريقي على مقترح الجزائر بإنشاء صندوق خاص موجه للكوارث التي يتسبب فيها التغير المناخي في أفريقيا. أما بخصوص قضايا الامن الإقليمي، أشاد رئيسا البلدين بانعقاد اجتماع لجنة الأركان العملياتية المشتركة الذي جمع أركان الجزائر ومالي والنيجر وموريتانيا يوم 10 فبراير الفارط ما سمح لهذه البلدان الأربعة بتشارك "تحليلاتهم ورؤاهم حول المسائل المتعلقة بالأمن في منطقة الساحل". وجدد الرئيسان "ادانتهما الشديدة للإرهاب بكل أشكاله وتجلياته", واتفقا على "توحيد الجهود أكثر في مجالات انتمائهم المشتركة من أجل التخلص من هذه الآفة وتشعباتها, لاسيما الراديكالية والتطرف العنيف والجريمة المنظمة العابرة للأوطان والاتجار بالمخدرات وشبكات الاتجار بالبشر ودفع الفدية مقابل تحرير الرهائن التي تقوض باستمرار الجهود الرامية لتحقيق استقرار دول الساحل وتنميتها". كما أكدا في هذا الإطار على ضرورة "التعاون الوثيق والمنتظم بين الدول المعنية". أما بخصوص الوضع في ليبيا, فقد أعرب رئيسا البلدين على "تفاؤلهما" بالتطورات الجارية, لاسيما "وقف القتال وتنصيب حكومة الوحدة الوطنية التي نالت ثقة مجلس نواب الشعب الليبي الشقيق". ودعا الطرفان الليبيين "إلى رص الصفوف لإنجاح استحقاقات نهاية السنة", مشددين على ضرورة "وضع حد لكل شكل من أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الليبية, من أجل السماح للشعب الليبي بأن يقرر مصيره بكل حرية, بهدف الحفاظ على الوحدة والاستقلال وسيادة البلد". و بخصوص قضية الصحراء الغربية والتصعيد العسكري بين طرفي النزاع (المغرب وجبهة البوليساريو), دعا رئيسا البلدين "طرفي النزاع لاستئناف المفاوضات تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة دون شروط مسبقة وبحسن نية من اجل التوصل الى حل سياسي عادل ومستدام يفضي لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية وفقا لقرارات مجلس الامن ذات صلة و للأهداف و المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والبيان التأسيسي للاتحاد الإفريقي". وإذ دعا الرئيسان الاتحاد الإفريقي إلى "المساهمة في حل هذا النزاع الذي يهدد السلم والأمن في القارة", فقد أعربا عن ارتياحهما "لإعادة إدراج هذا الملف في أجندة مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي مثلما تم إقراره خلال اجتماع المجلس على مستوى رؤساء الدول والحكومات المنعقد يوم 9 مارس 2021". كما جدد الطرفان التأكيد على "دعمهما الثابت للشعب الفلسطيني من اجل ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف لا سيما تأسيس دولة مستقلة وذات سيادة عاصمتها القدس الشريف وفقا للشرعية الدولية". وفي الأخير, أشاد رئيسا البلدين ب"نوعية" محادثتهما و كذا "النتائج الايجابية" المحققة خلال زيارة الصداقة والعمل هذه التي جرت بين 13 و 14 مارس والتي تعكس "الرغبة المتبادلة في تعزيز علاقات التعاون الموجودة و تنويعها". و وجه الرئيس انداو الدعوة للرئيس تبون من اجل القيام بزيارة للمالي خلال موعد "سيتم الاتفاق عليه عبر القنوات الدبلوماسية", يختم البيان.

رئيس الجمهورية يستقبل سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الجزائر

اثنين, 03/15/2021 - 17:48
استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هذا الاثنين بمقر رئاسة الجمهورية سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الجزائر السيدة اليزابيث فوليرز حسبما أفاد بيان لرئاسة الجمهورية

وزير التعليم العالي: 20 بالمائة من الاقامات الجامعية في حالة "متدهورة"

اثنين, 03/15/2021 - 14:54
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن 20 بالمائة من الإقامات الجامعية في حالة "متدهورة" ،مبرزا ان توصيات اللجنة المختصة في تقييم اداء الخدمات الجامعية سيتم تقديمها للحكومة قبل نهاية مارس الجاري. و في هذا الصدد ، اكد الوزير بمناسبة الندوة الوطنية للجامعات ان مشروع اصلاح الاقامات الجامعية هو في مراحله الاخيرة " وسيتم رفع التوصيات إلى الحكومة قبل  31 مارس الجاري ". كما قدم الوزير نتائج الزيارات الميدانية وعمليات التفتيش والمراقبة للإقامات  الجامعية والتي مكنت من معرفة الوضعية العامة لهذه الاقامات قائلا " أن 40 في  بالمائة منها في حالة حسنة و40 في المائة في حالة متوسطة و20 في المائة في  حالة سيئة". فمن حيث توفر المياه ذكر نفس المسؤول أن" 21 بالمائة من الاقامات الجامعية  مزودة بالمياه بصفة "حسنة" و43 بالمائة منها "بصفة متوسطة" "و36 بالمائة "  بصفة سيئة ". أما من حيث توفر التدفئة فأشار إلى أن" 74 بالمائة من الاقامات الجامعية خدمة  التدفئة فيها متوقفة"، و"26 بالمائة منها تشتغل" بها هذه الخدمة. وبخصوص مؤشرات الأمن وتوفر عتاد اطفاء الحرائق، فقد تبين ûيضيف الوزير-- أن  79 بالمائة من الاقامات تتوفر على هذا العتاد في حين 21 في المائة منها تعاني من نقائص في هذا الجانب". أما من حيث وضعية المطاعم قال المسؤول الاول عن القطاع أن" 47 بالمائة منها في وضعية جيدة و37 بالمائة منها متوسطة و16 بالمائة رديئة" . وذكر في هذا الصدد، أنه تم اتخاذ" تدابير استعجالية" للتكفل بالنقائص  والاختلالات الملاحظة في الميدان من خلال اعادة تأهيل المرافق الخدماتية التي  تعرف تدهورا وترميمها لتكون جاهزة للخدمة مع مطلع الدخول الجامعي المقبل 2021/2022 . ويجري العمل -يضيف الوزير- على "إطلاق عملية تجهيز الإقامات الجامعية الجديدة لتكون جاهزة في الدخول الجامعي المقبل". كما سيتم تحويل الطلبة الموجودين بالإقامات " المتدهورة" حالتها إلى اقامات  "جديدة " و لا سيما على مستوى الجزائر العاصمة، مع ترميم هذه الاقامات مع مطلع  السنة الجامعية الجديدة. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية 

ندوة الاذاعة حول الأمن الإعلامي:دعوة الى المساهمة في التصدي للحرب الاعلامية ضد الجزائر

اثنين, 03/15/2021 - 13:23
اتفق المشاركون في الندوة الاعلامية التي نظمتها الاذاعة الجزائرية حول الأمن الإعلامي ومواجهة الاخبار الكاذبة والهجمات السبيرانية على ضرورة تقييم جودة ما يقدمه الاعلام الجزائري من محتوى ،  داعين كل تشكيلات النخبة الجزائرية للمساهمة في التصدي للحرب الاعلامية التي تشن ضد الجزائر في هذه الفترة .  وأكد الدكتور بوزيد بومدين أن الدعاية المغرضة التي شهدتها الجزائر في السنتين الاخيريتين أدخلت الجمهور العريض  في متاهات تاريخية عقيمة ، محذرا من التغليط في الحقائق التاريخية الذي قد يكون متضمنا في الأرشيف الفرنسي المتاح مؤخرا  والذي قد يشكل خطرا آخر على الجزائريين لأن هذا الأخير اعتمد على الكذب فاعتماد الضباط الفرنسيين على الكذب فيتقاريرهم كان معتمد لتشويه الثورة التحريرية المجيدة والانتصار عليها.  وأوضح بوزيد بومدين أن المغرب بدأ حربه مع الجزائر من خلال قناة واحدة  وهيmedi1 ، لينتهي بموقع هسبرس الممول من طرف الامارات العربية  ويتناول راهن الجزائر بتصرف . من جانبه أوضح الدكتور نوفل الحديد أن الجيل الجديد من الحروب يعتمد فقط على تكنولوجيات الاعلام والاتصال ويهدف إلى زعزعة الاستقرار وهو ما يطبق على الجزائر حاليا ، وما شهدناه في عدد كبير من البلدان فقد تم اختراق الشعوب دون احتلال شبر واحد من أي دولة  .  هذا واعترف الباحث والاعلامي أحمد كاتب بعدم وجود خارطة حقيقية للمشهد الاعلامي في ظل الحرب الاعلامية القائمة ، مؤكدا أن عدم تقصي الاعلاميين لمصداقية الاخبار اليومية  التي يبثونها  لن يمكننا من مواجهة التحديات الراهنة على مستوى الحرب الاعلامية . وتسأل في الخصوص" في إطار حروب الجيل الرابع  وفي اطار الهجمات السبرانية والاعلامية المتتالية على الجزائر  وجب علينا  ان نصارح انفسنا هل اعلامنا متكيف مع التطورات الرقمية  والمجتمعية  وانماط الاستهلاك الاعلامية الجديدة للمجتمع الجزائري بمختلف فئاته العمرية  . وكشف احمد كاتب أنه "منذ اعلان العودة الى  الحرب في الصحراء الغربية " هناك هجوم اعلامي مغربي منظم ومهيكل ضد الجزائر فهم ياخذون المادة الاعلامية الخام من وسائل اعلام جزائرية ويخرجونها عن سياقها ويوظفونها بطريقة معينة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي  " . هذا وشدد الدكتور مجاهد على ضرورة  بناء استراتيجية تتصدى للحرب الاعلامية ضد الجزائر من خلال تحديد أعداءنا  ومعرفة استراتيجياتهم ، وكذا تسخير النخبة لتساهم في العمل كل حسب موقعه في التصدي للدعاية المغرضة وكسب الثقة من جديد بتكذيب ما يروج له عبر قنوات أعداء الجزائر . المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

عبد السلام قريمس للإذاعة: الاحتكام إلى صوت الشعب هو الحل لتأمين الاستقرار والازدهار

اثنين, 03/15/2021 - 09:38
قال نائب رئيس حركة البناء الوطني السيد عبد السلام قريمس هذا الاثنين إن حركته اختارت الحل الدستوري للوصول بالجزائر إلى بر الأمان بعد أن كانت البلاد أمام مخاطر وطروحات مخيفة مشيرا إلى أن الاحتكام إلى صوت الشعب هو الحل. وأوضح قريمس لدى نوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى أن حركة البناء اختارت الانخراط رفقة بعض القوى السياسية في مسار الحل الدستوري الذي مكن من استرجاع منصب رئيس الجمهورية ثم لاحقا التعديلات الدستورية.  وأضاف في السياق ذاته أن البلاد بصدد استكمال المسار بالانتخابات التشريعية معتبرا إياها خطوة هامة في مسار الإصلاحات والتغيير الآمن على حد وصفه. لافتا إلى أن حركة البناء ضد المغامرات السياسية من قبيل المراحل الانتقالية التي ينادي بها البعض. واعتبر قريمس أن الجزائر في حاجة إلى استقرار سياسي وتماساك الجبهة الداخلية وإزالة المناكفات السياسية والفئوية للتفرغ للإصلاح والبناء لتلبية طموحات الشعب والبلاد خصوصا في ظل التهديدات الخارجية التي تتربص بالجزائر. ويرى قريمس أن من أهم أدوات الاستقرار هو العودة إلى الشعب الجزائري لطلب تزكيته وإرادته الحرة السيدة، وأن الاحتكام إلى الشعب الجزائري هو الحل وجدار الصد أمام أي مغامرة سياسية نحو المجهول، مبرزا أن الازدهار الاقتصادي لن يتحقق سوى بالاستقرار السياسي وليس من حق النخبة الوطنية الاستمرار في المناكفات تحت أي مبرر لتضييع مستقبل الوطن والرجوع إلى الصندوق من الضمانات. ودعا ضيف الصباح رئيس الجمهورية إلى الاستمرار في الحوار السياسي مع كل الطبقة السياسية الوطنية وكذا الدعوة أيضا إلى حوار اجتماعي اقتصادي لأن الجزائر بحاجة إلى كل أبنائها. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

الدرك الوطني: حجز أزيد من 62 طن من الكيف المعالج ومليون قرص مهلوس سنة 2020

أحد, 03/14/2021 - 22:21
14/03/2021 - 22:21

تمكنت مصالح الدرك الوطني من حجز أزيد من 62 طن من الكيف المعالج وأزيد من مليون قرص مهلوس خلال السنة المنصرمة، حسب حصيلة لنشاط الدرك الوطني في ميدان الشرطة القضائية لسنة 2020.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم خلال سنة 2020 حجز 62.944 طن من الكيف المعالج، 1.800.096 قرص مهلوس، 11.587 كلغ من مادة الكوكايين و114 شجيرة من نبتة القنب الهندي.

وعلى إثر ذلك، تم توقيف 6.308 شخص متورط في الاتجار غير الشرعي بالمخدرات والحيازة والاستعمال غير الشرعي للمخدرات بزيادة قدرها 21 بالمائة مقارنة بسنة 2019.

وفي ذات السياق، تمكنت وحدات الدرك الوطني من حجز 720 سلاح منها 450 بندقية صيد، 152 سلاح من صنع تقليدي، 17 مسدس يدوي، 101 بنادق صيد بحرية، بالإضافة إلى 35.550 ذخيرة من مختلف العيارات مع تسجيل 4.119 شخص متورط.

وفيما يتعلق بمكافحة التهريب، تمكنت ذات المصالح من حجز105.272 قارورة من المشروبات الكحولية، 1.092.537 لتر وقود، 2.708 رأس مواشي، 1.064 مركبة، 597.773 علبة سجائر و 1.246.954 من المواد الغذائية./ وفي إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية، تم تفكيك 190 شبكة وتوقيف 619 شخص مهرب خلال نفس السنة.

وأشارت ذات الحصيلة إلى تسجيل 87.557 مخالفة للتدابير الضريبية و85.551 مخالفة للتدابير التجارية والمالية، تم على إثرها توقيف 204.254 شخص.

أما فيما يتعلق بمكافحة التزوير والتقليد، فقد تم تسجيل 628 فعل مجرم وتورط 1.185 شخص، منها 67 فعل مجرم متعلق بتزوير النقود، حيث تم حجز مبالغ مالية بالعملتين الوطنية والأجنبية.

وبخصوص جرائم القانون العام، تم تسجيل 206.599 فعل مجرم وتورط 206.710 شخص، 70 بالمائة من تلك الأفعال مرتبط بالإخلال بالتدابير المتخذة في الحجر الصحي.

أما فيما يتعلق بالاعتداءات على الأشخاص والممتلكات، فقد تم تسجيل أزيد من 28 ألف اعتداء وتهديد ضد اشخاص، 9.200 فعل سب وشتم، 3.540 اعتداء على السلامة الجسدية و1.101 مساس بالحرمة الشخصية، إلى جانب 26.847 فعل مجرم متعلق بالاعتداء على الممتلكات منها 14.849 سرقة و5.402 تحطيم وتخريب، حيث تم على إثرها توقيف 21.718 شخص.

 

كما تم في ذات الإطار تفكيك 743 جمعية أشرار وتوقيف أكثر من 4 آلاف شخص.

وشملت الحصيلة الجرائم المرتكبة بوسائل تكنولوجيا الإعلام والاتصال، حيث سجلت وحدات الدرك الوطني خلال سنة الماضية (2020)، 1.362 فعل مجرم تورط فيه أزيد من ألف شخص، أغلبها ضد الأمن العمومي أو متعلقة بالقذف والسب.

 

الرئيس المالي ينوه بدور الجزائر في تسوية الازمة ببلاده

أحد, 03/14/2021 - 18:37
اعرب رئيس دولة مالي السيد باه انداو اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، عن شكره لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، على "دعمه" و "تفانيه" في مساعدة مالي في مسعاها للخروج من الازمة. و اشاد الرئيس الدولة المالي، في تصريح للصحافة عقب محادثات مع الرئيس تبون، ب "تفاني و "حرص" السيد تبون في مساعدة مالي من أجل الخروج نهائيا من الازمة التي تمر بها. وأضاف "لقد خرجنا من أزمة في غاية الصعوبة والتعقيد ولولا دعم و مساندة اصدقائنا الجزائريين ما كنا لنتمكن من الخروج منها. فنحن نحظى بالدعم والفهم والمساعدة في مسعانا". وخلص السيد باه انداو إلى الاعراب عن "شكره الحار للشعب الجزائري و حكومته".

الرئيس تبون يجدد استعداد الجزائر لمساعدة مالي على استعادة استقرارها والتحضير للانتخابات

أحد, 03/14/2021 - 17:43
جدد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون،  اليوم الأحد، استعداد الجزائر لمساعدة دولة مالي على استعادة استقرارها والتحضير للانتخابات التي ينتظرها الشعب المالي. وقال الرئيس تبون في تصريح له عقب المحادثات التي جمعته بنظيره المالي، السيد  باه أنداو، إن اللقاء "شكل فرصة استقبلنا من خلالها رئيس دولة مالي الذي يؤدي زيارة عمل وصداقة الى بلادنا ونهنئه على عودة الهدوء والسكينة في بلاده". كما هنأ الرئيس تبون نظيره المالي بخصوص الاجتماع الذي تم في كيدال بشمال  مالي، مضيفا بالقول: "ومثلما سبق لنا أن تبادلناه خلال لقاءات سابقة، فنحن رهن  إشارة إخواننا في مالي فيما يرونه يصلح في المرحلة الراهنة بخصوص تهدئة  الاوضاع والتحضير للانتخابات التي سطروها". ولم يفوت الرئيس تبون المناسبة ليرحب "ترحيبا حارا" بالسيد أنداو والوفد المرافق له، متمنيا له "عودة ميمونة الى أرض مالي الشقيق". المصدر: واج

جراد يتحادث هاتفيا مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية لدولة ليبيا

أحد, 03/14/2021 - 14:39
تحادث الوزير الأول، عبد العزيز جراد،  اليوم الأحد، هاتفيا مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية لدولة ليبيا، عبد  الحميد الدبيبة، حسب ما أفاد بيان لمصالح الوزير الأول. وأوضح ذات المصدر، أن جراد "هنأ بهذه المناسبة، نظيره الليبي على تشكيل  الحكومة الليبية ونيلها ثقة مجلس النواب الليبي"، وجدد له "مساندة الجزائر وتأييد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، واستعداده لدعم مساعي هذه  الحكومة الليبية في سبيل تحقيق السلم والمصالحة الوطنية في هذا البلد الشقيق  والحفاظ على سيادته ووحدة أراضيه". وشكلت المحادثات -وفق ذات البيان - "فرصة للتذكير بموقف الجزائر المتضامن مع  الشعب الليبي الشقيق، وتأكيد استعداد الجانبين للتواصل والتشاور المستمرين  لدعم ليبيا للخروج نهائيا من الأزمة التي تبقى شأن الشعب الليبي برمته، مع  التنويه بضرورة وضع حد للتدخلات الأجنبية".  وخلال الاتصال الهاتفي  ، جدد الطرفان "عزمهما على العمل سويا على توطيد  روابط الأخوة التاريخية وعلاقات التعاون التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين" . المصدر: واج

الصحفي المغربي علي لهروشي للاذاعة الدولية : سياسة الكرسي الشاغر التي ينتهجها المخزن في علاقاته الخارجية لعب صبيان

أحد, 03/14/2021 - 14:39

علي لهروش

وصف الصحفي المغربي المعارض علي لهروشي سياسة الكرسي الشاغر الذي ينتهجها نظام المخزن في علاقاته الخارجية بلعب الصبيان ، و أكد أن المخزن يمارس هاته السياسة مع الجزائر ومع كل بلد يساند مقررات الأمم المتحدة بخصوص ملف الصحراء الغربية . وأوضح لهروش في حوار خص به إذاعة الجزائر الدولية أن نظام المخزن أو ما أسماه الدكتاتورية العلوية" تتوجه إلى البلدان الافريقية لإغراءها وإرشاء زعماءها من أجل تحريضهم ضد الجزائر وضد الجمهورية العربية الصحراوية  ، واذا استعملت سياسة الكرسي الفارغ فلأنها غضبت من الجزائر فقط " مؤكدا أن نظام المخزن يعتبر الجزائر عدوه اللذوذ في افريقيا . هذا و أكد الصحفي علي لهروشي أن إعلان نظام المخزن قراريه المتعلقين  بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وكذا الشروع في تجارة المخدرات يهدف للتقرب من الغرب في الوقت الذي يسجل الملاحظون ضغطا دوليا كبيرا عليه . وأبرز لهروشي أن الجميع يعلم أن" الدكتاتورية العلوية على وشك النهاية لذلك فقد دعمت تطبيعها مع الكيان الصهيوني باخراجه إلى العلن ليرضى عليها الغرب ، أما ملف زراعة الكيف فقد جاء ليركب موجة عدد من الدول الغربية التي أعلنت نيتها واهتمامها بزراعة الكيف كاسبانيا وهولندا وكندا..." وقال الصحفي لهروشي في هذا الخصوص " النظام العلوي كلما يقع عليه ضغط دولي يخرج أشياء سرية إلى العلن ، فالتطبيع  مع الكيان الاسرائيلي موجود  منذ القدم  بشكل سري ليتم إخراجه للعلن بالضبط كما متاجرة المخدرات التي تمارس من زمن طويل والآن تم إخراجها للعلن كتطبيق فقط . المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يستقبل رئيس الدولة المالي السيد باه انداو

أحد, 03/14/2021 - 12:36
استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، رئيس الدولة المالي، السيد باه انداو، الذي يقوم بزيارة عمل وصداقة الى الجزائر. وجرى اللقاء بمقر رئاسة الجمهورية، بحضور كل من مدير الديوان برئاسة الجمهورية السيد نور الدين بغداد دايج، ووزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة. وكان الرئيس المالي قد شرع أمس السبت، في زيارة عمل وصداقة إلى الجزائر، حيث تسمح هذه الزيارة باستعراض العلاقات الثنائية "الأخوية التي تجمع الجزائر ومالي وسبل تطويرها وترقيتها خدمة للمصالح المشتركة".

الاذاعة الجزائرية تنظم ندوة حول الأمن الإعلامي ومواجهة الاخبار الكاذبة والهجمات السبيرانية

أحد, 03/14/2021 - 12:19
تنظم الاذاعة الجزائرية هذا الاثنين 15 مارس 2021، على الساعة التاسعة والنصف صباحا بمقر الاذاعة، ندوة حول موضوع "الأمن الإعلامي، وأدوات مواجهة خطر الأاخبار الكاذبة والمضللة، والهجمات السيبرانية". وتحاول الندوة التي يحتضنها نادي عيسى مسعودي ويشارك فيها عدد من الخبراء والباحثين والمختصين في الإعلام والاتصال والإعلام الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي وأمن الشبكات الرقمية، تعميق النقاش وتوسيع دائرة الوعي بالأبعاد المختلفة لهذا الموضوع من خلال محاولة الإجابة على بعض التساؤلات من قبيل: - ما المقصود بالأمن الإعلامي بالنسبة للدول، ومتى تشكل مضامين الإعلام تهديدا جديا للأمن القومي ولانسجام النسيج الاجتماعي؟ - أدوات المواجهة/ وسائل الإعلام الوطنية كفاعل أساسي، وشروط تمكنها من القيام بهذا الدور، وكيفية الانتقال من رد الفعل إلى الفعل الاستباقي. - المناعة الفكرية للمجتمع، وأدوات التمييز والفرز خلال عملية التعرض. - خطر الاخبار الكاذبة والمضللة، ومضامين شبكات التواصل الاجتماعي/ الهجمات العدائية الموجهة والمركزة. - خطر الهجمات الالكترونية السبيرانية/أدوات حماية الشبكات والمنظومات المعلوماتية الحساسة.

تنصيب اللجنة الوطنية للتحكيم ومجلس الوظيفة العمومية المتساوي الأعضاء

سبت, 03/13/2021 - 20:30
 تم هذا السبت تنصيب اللجنة الوطنية للتحكيم ومجلس الوظيفة العمومية المتساوي الأعضاء، وذلك في إطار ترقية الحوار الاجتماعي وتفعيل آليات تسوية النزاعات الجماعية في العمل. وقد أشرف على مراسم التنصيب كل من وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب، ووزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، بحضور مسؤولين عن عدة هيئات وقطاعات ومنظمات نقابية وأرباب عمل. ويهدف تنصيب هاتين الهيئتين  -حسب المنظمين - الى دعم آليات الحوار والمصالحة والتحكيم فيما يخص تسوية نزاعات العمل الجماعية، إضافة إلى تعزيز قدرات فض النزاعات الجماعية في العمل في القطاع الاقتصادي والهيئات الادارية العمومية والرفع من دور ومكانة الشركاء الاجتماعيين بما يكفل حقوق العمل ومصالح المؤسسة. ويرمي أيضا الى إعلام كافة أطراف علاقات العمل بالآليات الممكنة للوقاية من النزاعات الجماعية في العمل وطرق تسويتها والعمل على ايجاد الحلول التحكيمية والتوفيقية في سياق منظم ومنتظم يكتسي طابعا مؤسساتيا حتى تساهم في استقرار العلاقات الجماعية في عالم الشغل. ويستمد مجلس الوظيفة العمومية المتساوي الأعضاء واللجنة الوطنية للتحكيم مرجعيتهما القانونية من أحكام المادتين 21 و49 من القانون رقم 90-02 المتعلق بالوقاية من النزاعات الجماعية في العمل وتسويتها وممارسة حق الإضراب. وفي كلمة له بالمناسبة، شدد  زغماتي على أهمية هاتين الهيئتين في تسوية النزاعات الجماعية "دون عرقلة السير العادي للمرفق العام أو تعطيل مصالح المجتمع والافراد". واعتبر الوزير أن وضع نظام وقائي لحل النزاعات في العمل يعد "العمود الفقري" لإقامة علاقات مهنية "متينة ودائمة قوامها التوازن بين حقوق المستخدمين ومصالح أرباب العمل بما يضمن الحفاظ على مناصب الشغل و ديمومة أداة الانتاج". وفي هذا السياق، أبرز الوزير أن القانون 90-02 يكرس هذا النظام الوقائي، سواء على مستوى المؤسسات والادارات العمومية أو على مستوى القطاعات الأخرى بما في ذلك القطاعات أو الفئات الممنوعة من حق الاضراب. وذكر الوزير أن اللجنة الوطنية للتحكيم ومجلس الوظيفة العمومية المتساوي الأعضاء كلاهما "يدافع عن نفس القيمة الاجتماعية وهي السلم الاجتماعي الذي نحن اليوم في أمس الحاجة اليه". واعتبر أن "أنجع نظام لتسوية النزاعات الجماعية في العمل هو ذلك الذي يساهم في جعل الخلاف لا يتجاوز الحدود المقبولة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي ويخلق جوا لا يعيق التطور الاقتصادي ولا يؤدي الى المساس بالعدالة الاجتماعية". وفي سياق آخر، أكد الوزير أن الاحكام التشريعية والتنظيمية الجزائرية ذات الصلة بحل النزاعات الجماعية للعمل جاءت "متوافقة"، لاسيما مع تلك الصادرة عن منظمة العمل الدولية. من جهته، أكد  جعبوب أن وزارة العمل "تعمل دائما على المساهمة في تحسين شروط و ظروف العمل والعلاقات المهنية من خلال مراجعة التشريع والتنظيم المتعلقين بالعمل، سيما في مجالات ممارسة الحق النقابي وشروط واجراءات ممارسة حق الاضراب وتسوية النزاعات الجماعية في العمل طبقا للمعايير الدولية التي صدقت عليها الجزائر وفقا للمقتضيات الدستورية والقانونية". وأبرز أن الوزارة تسعى أيضا الى تفضيل لغة الحوار والتشاور بين مختلف الفاعلين لإيجاد الحلول لمختلف النزاعات في أماكن العمل، مؤكدا حرص القطاع على مرافقة اللجنة الوطنية للتحكيم ومجلس الوظيفة العمومية المتساوي الاعضاء انطلاقا --مثلما قال-- من "القناعة الراسخة بأن الحوار الاجتماعي يعد أحد أهم الآليات لتعزيز التقدم الاجتماعي والاقتصادي واحترام الحقوق الأساسية للعمال". وقال في ذات السياق ، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي  رضا تير :"  يعد تنصيب هذه الهياكل حقا في اطار الاصلاح الشامل للدولة بكافة فروعها مؤسسات الجمهورية ما يضمن بناء ادارة عمومية عصرية تحسن التدبير في خدمة الشان العام وخدمة المواطن ". وقال في ذات السياق ، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي  رضا تير :"  يعد تنصيب هذه الهياكل حقا في إطار الإصلاح الشامل للدولة بكافة فروعها مؤسسات الجمهورية ما يضمن بناء ادارة عمومية عصرية تحسن التدبير في خدمة الشأن العام وخدمة المواطن ".

الشروع في المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بداية من الثلاثاء المقبل

سبت, 03/13/2021 - 17:27
عقب توقيع رئيس الجمهورية ، عبد المجيد تبون ، على المرسوم الرئاسي رقم 21-96 المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة لانتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني المقرر ليوم 12 من جوان المقبل يشرع هذا الثلاثاء الــ16 من مارس الجاري في المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية . تضمن القانون العضوي  للانتخابات تعديلات جديدة من بينها الغاء شرط العتبة المحدد بنسبة 4 في المائة للترشح للانتخابات والاكتفاء بشرط التوقيعات الذي يشترط جمع 25 الف توقيع في 23 ولاية على الاقل للأحزاب  100 توقيع في القائمة الحرة  وكذا اسقاط شرط المناصفة في القوائم الانتخابية للأحزاب التي لم تتمكن من تحقيقي بإيداع طلب لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات  ".  وعن هذه المسائل يقول رشيد لوراري أستاذ القانون الدستوري في ميكروفون الاذاعة الجزائرية :" ان الاحزاب المعتمدة اذا ارادت ان تقدم قوائم باسمها فعليها ان تجمع 25 الف توقيع على المستوى الوطني أما بالنسبة للقوائم الحرة فكل منصب متنافس عليه فيجب ان يتم جمع 100 توقيع على مستوى دائرته الانتخابية ".  وبخصوص شرط المناصفة في القوائم الانتخابية للأحزاب بين الجنسين  )النساء والرجال (  فيمكن للحزب او القوائم الحرة الحصول على ترخيص استثنائي من السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في القوائم التي لم تتمكن من تحقيق المناصفة فيه  ". وفي هذا السياق يقول استاذ القانون الدستوري عبد الكريم سويرة :"  اذا ما وجدت هذه الاحزاب صعوبة في الولايات التي تترشح فيها باستيفاء شرط المناصفة تطلب ترخيص استثنائي من السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في القوائم التي لم تتمكن من تحقيق المناصفة فيه". كما منع قانون الانتخابات اعادة ترشح برلماني خاض تجربة البرلمان لعهدتين متتاليتين أو منفصلتين حسب عبد الكريم سويرة الذ اكد :" عدم ترشح الاشخاص الذين كانت لهم تجربة سابقة خاض تجربة البرلمان لعهدتين متتاليتين أو منفصلتين ".  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

واجعوط: إنشاء لجنة وطنية للأولمبياد في كل التخصصات بما فيها مادة الرياضيات

سبت, 03/13/2021 - 16:55
 كشف وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، عن إنشاء لجنة وطنية للأولمبياد في كل التخصصات، لاسيما في الرياضيات، بهدف التكفل بالنخب المدرسية. وأكد واجعوط في حفل تكريم الفائزين بالمسابقة الوطنية للرياضيات، عشية الاحتفال باليوم العالمي للرياضيات، أنه في اطار مسعى قطاعه للاهتمام بواقع تعليم وتعلم الرياضيات في مختلف المراحل التعليمية الثلاث، اتخذت وزارة التربية الوطنية "جملة من الاجراءات منها على وجه الخصوص إنشاء اللجنة الوطنية للأولمبياد على مستوى المعهد الوطني للبحث في التربية في كل التخصصات لا سيما الرياضيات"، مشيرا إلى انه "تم تنصيب هذه اللجنة رسميا بالنظر الى اهميتها في التكفل بالنخب المدرسية". ومن بين الاجراءات المتخذة أيضا  -حسب الوزير - استحداث منصة إلكترونية أطلق عليها إسم "كفاءة tech" كسابقة في القطاع حتى تتمكن كل كفاءات الوزارة من "المساهمة في تطوير شتى مجالات الإبداع في حقل التربية ومنها مجال تعليم وتعلم الرياضيات التي خصص لها حيز كبير في برنامج عمل القطاع لما لها من ارتباط بتفاصيل الحياة اليومية للإنسان وأنشطتها بشكل وثيق". وشدد الوزير على أن الرهان على الرياضيات في بلوغ غاية ترقية المادة "يتطلب إعداد أجيال متميزة تتمتع بعقول مبدعة ورؤى ثاقبة وافكار خلاقة"، لافتا الى أن "كثيرا ما نسجل نتائج غير مرضية في هذه المادة الى جانب عزوف عن الاهتمام بدراستها ونفور من التوجه نحو الشعب التي تعنى بها في ظل الصعوبات والتحديات التي يعرفها واقع تعليم وتعلم الرياضيات في مختلف المراحل التعليمية في الجزائر وفي باقي دول العالم". وقال في نفس السياق أن 'الانشغالات ذات الصلة بهذا المجال حظيت باهتمام كبير في مخطط عمل الوزارة وتطرح على كل المعنيين، حيث يفسح المجال واسعا امام كل الطاقات الحية التي يزخر بها القطاع من أجل عرض افكار ومشاريع جادة وجديدة تتماشى ومتطلبات القرن الـــ 21". ولدى تطرقه الى المسابقة المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للرياضيات، أكد الوزير أنها تهدف الى "تشجيع المشاركين على الانخراط في مسعى المساهمات العلمية، حيث تضمن الامتحان الخاص بالمسابقة الاولى الموجهة للتلاميذ جزءا الكترونيا جرى عن بعد وجزءا كتابيا جرى حضوريا"، كاشفا أن نسبة المشاركة العامة وطنيا في المراحل الثلاث بلغت 95،60 بالمائة. وقد تميز حفل التكريم الذي حضرته وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، هيام بن فريحة، وعدد من اطارات قطاعي التربية والتعليم العالي بتوزيع الجوائز على المتفوقين في المسابقة العلمية الخاصة الموجهة للتلاميذ المتميزين في الرياضيات في المراحل التعليمة الثلاث. ويتعلق الامر بالتلميذ سعيد اليماش من ابتدائية موسى اولصايب بتيزي وزو والتلميذ بلال ترغيبي من متوسطة رميشي محمد ببسكرة والتلميذة فداء الحق بلخير من ثانوية الاخوة عمراني بباتنة وهم من المجموعة الذهبية التي تحصلت على أعلى المعدلات في المسابقة. كما تم تكريم المفتشين والاساتذة الذين قدموا احسن الاعمال في اطار المسابقة الوطنية "كفاءة -رياضيات". وتخلل حفل التكريم تقديم ورشات للحساب الذهني والحساب السريع وجماليات الرياضيات، اضافة الى مداخلات حول الرياضيات والتكنولوجيا والمالية، الى جانب عروض عن الاولمبياد الدولية للإعلام الالي وعن المسابقة العلمية الوطنية "كفاءة-رياضيات" . وفي ذات السياق يقول الدكتور حكيم برواد صاحب رقم قياسي عربي وافريقي عدة مرات في الحساب انشأ جمعية لتكوين اساتذة لتكوينهم في اكتساب تقنيات الرياضيات السريعة وتشجيع اوللياء التلاميذ على تدريس اولادهم هذه المادة ". وانتظم بالمناسبة ايضا معرض يخص المراحل التي مرت بها عملية اعداد واصدار كتاب الرياضيات في الجزائر من حيث الشكل والمحتوى من قبل الديوان الوطني للكتب المدرسية. يذكر أن وزارة التربية الوطنية كانت قد نظمت خلال فبراير المنصرم مسابقة وطنية للرياضيات تحمل شعار "الرياضيات من أجل عالم أفضل" شارك فيها 750 تلميذ من الاطوار التعليمية الثلاث احتفاء باليوم العالمي للرياضيات الموافق لــ 14 مارس من كل عام.    المصدر : الاذاعة الجزائرية - وأج

إلقاء القبض على الإرهابي المدعو عبد العزيز ولد مانتو بتمنراست

سبت, 03/13/2021 - 09:00
تمكنت المصالح الأمنية لوزارة الدفاع الوطني الخميس بتمنراست،من إلقاء القبض على إرهابي، بعد محاولته دخول التراب الوطني بطريقة غير شرعية عبر الحدود مع مالي، حسب ما أفاد به هذا السبت بيان للوزارة. وجاء في البيان: "في إطار مكافحة الإرهاب، وبفضل استغلال المعلومات، تمكنت المصالح الأمنية لوزارة الدفاع الوطني يوم 11 مارس 2021, بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة، من إلقاء القبض على الإرهابي المسمى عبد العزيز ولد مانتو، بعد محاولته دخول التراب الوطني بطريقة غير شرعية عبر الحدود مع مالي". وأشار البيان إلى أن هذا "الإرهابي كان متابعا في إطار الإشادة بالأعمال والتنظيمات الإرهابية الناشطة بمنطقة الساحل"، مبرزا أن هذه العملية "تؤكد عزم ويقظة قوات الجيش الوطني الشعبي على تعقب هؤلاء المجرمين عبر كامل التراب الوطني،وقطع دابر كل أشكال الدعم والإشادة بالجماعات الإرهابية". المصدر:وكالة الأنباء الجزائرية

المجلس الدستوري: صدور القرار المتعلق بــــ"مراقبة دستورية" الأمر المتضمن قانون الانتخابات بالجريدة الرسمية

جمعة, 03/12/2021 - 17:02
صدر بالجريدة الرسمية ، قرار المجلس الدستوري المتعلق بمراقبة دستورية الأمر المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات. و جاء في العدد 17 ليوم 10 مارس الجاري من الجريدة الرسمية أن هذا القرار يأتي "بناء على إخطار رئيس الجمهورية المجلس الدستوري، بالرسالة المؤرخة في 8 مارس سنة 2021 ، والمسجلة بالأمانة العامة للمجلس الدستوري بتاريخ 8 مارس قصد مراقبة دستورية الامر المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات و أيضا بناء على الدستور و بمقتضى النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري. وفي هذا الصدد خلص القرار الى أن "إجراءات الاعداد والمصادقة على الامر المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، موضوع الاخطار جاءت تطبيقا للمادة 142 من الدستور ، فهي دستورية". كما أن "إخطار رئيس الجمهورية المجلس الدستوري بخصوص مراقبة دستورية الأمر المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات موضوع الأخطار تم تطبيقا لأحكام المادة 142 (الفقرة 2) و المادة 224 من الدستور فهو دستوري". وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أمضى أمس الخميس المرسوم الرئاسي رقم 96/01 المتعلق باستدعاء الهيئة الناخبة، الخاصة بالانتخابات التشريعية، والذي يحدد تاريخ تنظيمها يوم السبت 12 يونيو 2021 م". كما أمضى الرئيس تبون أول أمس الاربعاء الأمر رقم 21/01، المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات". وكان رئيس الجمهورية قد أعلن في خطاب للأمة يوم 18 فبراير الماضي، عن حل المجلس الشعبي الوطني الحالي وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة، وذلك طبقا لأحكام المادة 151 من الدستور التي تنص على أنه "يمكن لرئيس الجمهورية أن يقرر حل المجلس الشعبي الوطني أو إجراء انتخابات تشريعية قبل أوانها بعد استشارة رئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الشعبي الوطني ورئيس المحكمة الدستورية والوزير الأول أو رئيس الحكومة حسب الحالة".

جراد يشرف هذا السبت على الإطلاق الرسمي لخدمات التصديق والتوقيع الإلكترونيين

جمعة, 03/12/2021 - 15:02
يشرف الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد غدا السبت بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالجزائر العاصمة على الإطلاق الرسمي لخدمات التصديق و التوقيع الإلكترونيين حسب ما أفاد به اليوم الجمعة بيان لمصالح الوزير الاول. وأضاف ذات المصدر أن "هذه التظاهرة التي ستشهد حضور عدد من أعضاء الحكومة و ممثلي هيئات ومؤسسات الدولة تندرج في سياق الاستراتيجية المتكاملة التي اعتمدتها الحكومة لتسريع عصرنة النشاط الإداري و الارتقاء بأداء المرافق العمومية".

الصفحات