وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 42 دقيقة

مريم شرفي : تعرض 500 طفل للمساس بحقوقهم خلال فترة الحجر الصحي

أربعاء, 08/26/2020 - 14:24
كشفت المفوضة الوطنية لحماية وترقية الطفولة،  مريم شرفي، هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن هيئتها تلقت 1480 إخطارا  بالمساس بحقوق الطفل عبر الخط الاخضر (11.11) منذ جانفي الماضي وإلى غاية  الثلاثاء، مع تسجيل 500 مساس بحقوق الطفل خلال فترة الحجر الصحي. وأوضحت  شرفي في تصريح للصحافة على هامش لقاء مع شبكة المجتمع المدني  لتعزيز حقوق الطفل، أن "خلية الاخطارات على مستوى الهيئة الوطنية لحماية  وترقية حقوق الطفولة، تلقت 1480 إخطارا بخصوص المساس بحقوق الطفل منذ شهر جانفي الماضي وإلى غاية أمس، تتعلق مجملها بسوء المعاملة، الاهمال والتسول،  فيما تم تسجيل 500  طفل تعرضوا للمساس بحقوقهم خلال فترة الحجر الصحي"، مشيرة  الى أن هذا العدد "أقل من ذلك السجل السنة الماضية وهذا راجع إلى التزام  الاطفال ببيوتهم خلال فترة الحجر وعدم خروجهم الى الشارع". وبالمناسبة، دعت شرفي المواطنين إلى ضرورة الابلاغ عن مثل هذه الحالات  عبر الرقم الأخضر (11.11) بما يسمح للهيئة بالتدخل في الوقت المناسب. كما كشفت في ذات السياق عن "تسجيل عدة اتصالات من عائلات فشلت في التعامل مع  أطفالها والتحكم في تصرفاتهم خلال فترة الحجر الصحي، خصوصا بالنسبة لمرضى  التوحد ما دفع الهيئة إلى الاستعانة بأهل الاخصاص والاتصال بالفدرالية الوطنية  لحماية أطفال التوحد التي وضعت تحت تصرف الهيئة أخصائيين قدموا إرشادات  للعائلات عن طريق الرقم الأخضر". وبخصوص الصدمات النفسية التي تعرض لها الاطفال جراء جائحة كورونا والحجر  الصحي --تضيف السيدة شرفي-- بذلت اللجنة الموضوعاتية للصحة العقلية "جهودا  كبيرة للتكفل بهم من خلال المرافقة النفسية المستمرة".  وفيما يتعلق باللقاء مع شبكة المجتمع المدني لتعزيز حقوق الطفل التي نصبت سنة  2018 والتي تتشكل من 134 جمعية موزعة عبر كافة أنحاء الوطن، قالت السيدة شرفي بأنه يهدف إلى "تقييم كل ما تم إنجازه من قبل الشبكة في العمل الميداني  الجواري خاصة في هذا الظرف الاستثنائي، إلى جانب وضع برنامج مستقبلي خصوصا  ونحن على أبواب الدخول الاجتماعي الذي يجب التحضير له بما يخدم مصلحة الطفل". وفي هذا الإطار نوهت ب"الجهود المبذولة من قبل الشبكة خلال الاشهر الماضية  ومرافقتها  للعمل التضامني الذي عرفته الجزائر على خلفية جائحة كوفيد-19"، مشددة على "ضرورة توفير قدر متساو من التكوين للجمعيات المنخرطة في الشبكة من  الجانب القانوني، النفسي والدولي المتعلق بحماية الطفولة، والمبادئ الاساسية  للتعامل مع الطفل". وأشارت في هذا الاطار الى أن الهيئة التي تشرف عليها ستعمل مع صندوق الأمم  المتحدة للطفولة ومنظمة الاصلاح الجنائي على "تنمية قدرات كل الفاعلين في مجال  حماية الطفولة". من جانبه، أكد رئيس شبكة المجتمع المدني لتعزيز حقوق الطفل في الجزائر، عادل  بورقازن، على أن هذا اللقاء سيسمح بتسطير "برنامج خاص" لما بعد الجائحة بداية  من الدخول المدرسي، مع وضع خطة لتكوين وتقوية قدرات الجمعيات عبر مختلف ولايات  الوطن لتمكينها من الاليات التي تساعدها على لعب دورها الحقيقي في تعزيز حقوق  الطفل.

غوغل تقترب من إطلاق منتج Android TV جديد

أربعاء, 08/26/2020 - 11:08
ظهر جهازان جديدان من أجهزة شركة غوغل في ملفات لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC)، وجاء في تقارير اعلامية ان الامر يتعلق بجهازين مرتبطين بمنتج (Android TV) الجديد الذي قيل: إنه كان قيد التطوير لفترة من الوقت. وفي حال كان الأمر صحيحًا، فإن الإيداعات الجديدة تشير إلى أن شركة غوغل تستعد أخيرًا لإصدار المنتج قريبًا. وقبل أن يتم طرح جهاز ذي قدرات لاسلكية للبيع في الولايات المتحدة، يجب أن تتم الموافقة عليه بشكل خاص من لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC). وقالت التقارير الصادرة في شهر يونيو: إن جوجل تطور منتجًا يحمل الاسم الرمزي (Sabrina) ليكون خليفة لجهاز (Chromecast Ultra). ويستخدم (Sabrina) منصة (Android TV) وواجهة مستخدم تقليدية تعمل عن بعد، على عكس أجهزة كروم كاست (Chromecast) التي يتحكم فيها الهاتف الذكي. ويشير أحد ملفات لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) إلى جهاز بث الوسائط التفاعلي مع الشبكة اللاسلكية والبلوتوث (GZRNL). الصدر : وكالات

محمد شرفي: جاهزون لإجراء الاستفاء حول الدستور في الفاتح نوفمبر القادم

أربعاء, 08/26/2020 - 10:00
اعتبر رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي اليوم الأربعاء أن المدة الزمنية التي تسبق تاريخ اجراء الاستفتاء حول تعديل الدستور المقرر في 1 نوفمبر القادم  لا تشكل عائقا أمام السلطة التي تضم كفاءات كثيرة في جميع المجالات قادرة على رفع التحدي. وقال شرفي لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى إن جائحة كورونا حالت دون اجراء الاستفتاء خلال الثلاثي الأول مثلما تعهد رئيس الجمهورية وعليه فإن اعلان تاريخ الاستفتاء لم يكن مفاجئا للسلطة بعد أن " تعلمنا التعايش مع الوباء". وفي السياق كشف شرفي أنه قدم تقرير عرض حال لرئيس الجمهورية خلال لقائه حول امكانات السلطة والنقائص والمشاكل من أجل المرافقة المادية لعمل السلطة لتأدية مهمتها على أكمل وجه. على صعيد متصل، أوضح ضيف الصباح أن التكنولوجيات الحديثة لعبت دورا مهما في انجاح الانتخابات الرئاسية في ديسمبر الماضي من حيث التحكم في تكوين المعلومة الانتخابية وحمايتها كما ساهمت في تطهير القوائم الانتخابية و تجاوز النقص البشري الذي كانت تعاني منه السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. من جهة أخرى، استبعد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات  اللجوء الى الاقتراع عبر الانترنيت وقال إنه "مرفوض لأنه سيكون عرضة للتزوير مثلما اظهرت التجارب في دول أخرى".        

تمكين عديمي المستوى من الاستفادة من تكوين في تخصص بحار مؤهل

ثلاثاء, 08/25/2020 - 18:00
كشف وزير الصيد البحري و المنتجات الصيدية، سيد أحمد فروخي، اليوم الثلاثاء ببومرداس بأن دائرته الوزارية بصدد العمل حاليا من أجل إصدار مرسوم تنفيذي يمكن عديمي المستوى من الاستفادة من تكوين في تخصص بحار مؤهل. وقال فروخي عقب إشرافه رفقة وزيرة التكوين و التعليم المهنيين، هيام بن فريحة، على افتتاح ورشة تقنية حول التكفل باحتياجات التكوين في مجال الصيد البحري و المنتجات الصيدية ، بأن" العمل جار حاليا من أجل حل مشكل تكوين البحارة عديمي المستوى التعليمي، حيث سيتم قريبا إصدار مرسوم تنفيذي يسمح لهذه الفئة من الاستفادة من تكوين في تخصص بحار مؤهل دون شرط مستوى السنة الثانية متوسط." ومن بين أهم ما يتضمنه هذا المرسوم، يضيف فروخي، قيام المعني بهذا التكوين، الذي يتوج بشهادة تأهيل، بتكوين تأهيلي تطبيقي في البحر لفترة قصيرة لا تتجاوز 4 أشهر حسب التخصص يتخللها دروس نظرية لمدة ساعتين مرتين في الأسبوع. وسيتمكن المستفيدون من هذا التكوين الذي يتوج بشهادة تأهيل، استنادا إلى مسؤول هذا القطاع الوزاري، من مزايا متعددة تتمثل أهمها في التأمين الاجتماعي و الدعم لبعث و تطوير النشاط في المجال. ولدى معاينة ورشة خاصة بميناء زموري (شرق الولاية) متخصصة في إنجاز مربعات الرسو للسفن، أشاد وزير القطاع بهذا المشروع الذي وصفه ب"الهام و النموذجي" عبر كل الوطن من حيث ما يتيحه من إمكانية إنجاز خريطة رسو على مستوى هذا الميناء تساعده في التسيير الجيد لكل مرافق الميناء و تقليص و الاستغلال الجيد للمساحات المستغلة في اليابسة. ولدى إشراف الوزير فروخي رفقة وزيرة التكوين و التعليم المهنيين على افتتاح الورشة التقنية الخاصة بإنشاء الآليات الضرورية لتفعيل الأنشطة ذات الأولوية المدرجة ضمن اتفاقية إطار المبرمة بين القطاعين شهر جوان الماضي بالمعهد الوطني المتخصص في السياحة و الفندقة بالكرمة بعاصمة الولاية، أشار إلى أنه من بين ما تهدف إليه هذه الأخيرة (الورشة) تثمين الموارد البشرية و المادية للقطاعين. كما ترمي هذه الورشة، يضيف الوزير، إلى تغطية أفضل للاحتياجات في التكوين التأهيلي، لا سيما في المناطق الجنوبية، و ضمان تكامل جهاز التكوين الوطني مع المهن المتعلقة بنشاطات الصيد البحري و تربية المائيات و تحسين الاستجابة لاحتياجات المهنيين و المتعاملين الاقتصاديين خاصة من فئة الشباب.

كورونا: 370 إصابة جديدة و218 حالة شفاء و10 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخيرة

ثلاثاء, 08/25/2020 - 16:56
سجلت 370 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و10 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 218 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه هذا الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي : حجز ما يفوق أربعة قناطير من الكيف المعالج بالنعامة

ثلاثاء, 08/25/2020 - 16:26
25/08/2020 - 16:26

تمكن حرس الحدود من حجز ما يربو عن أربعة قناطير من الكيف المعالج خلال دورية بحث و تفتيش بالنعامة، حسب ما ورد، هذا الثلاثاء، في الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي الخاصة بالفترة ما بين 19 و 24 أوت الجاري.

ففي إطار محاربة الجريمة المنظمة، "حجز حرس الحدود كمية ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ (04) قناطير و(61.5) كيلوغرام، وذلك، خلال دورية بحث وتفتيش قرب منطقة جنين بورزق ، بولاية النعامة".

و في ذات الصدد، "أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ومصالح الدرك الوطني وحرس الحدود وحرس السواحل بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني، خلال عمليات متفرقة بكل من تلمسان وعين تموشنت والنعامة وقسنطينة وبشار، ثمانية تجار مخدرات وحجزت (01) قنطار و(42.6) كيلوغرام من الكيف المعالج".

وفي سياق ذي صلة، "ضبطت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالوادي مركبة رباعية الدفع محملة بكمية كبيرة من المهلوسات تقدر بـ (731843) قرص، فيما تم توقيف (08) تجار مخدرات بحوزتهم (21859) من نفس المادة بكل من ورقلة وغليزان وقسنطينة وباتنة وتندوف"، يضيف المصدر ذاته.

و على صعيد آخر يتعلق بمكافحة الإرهاب، "كشفت ودمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال عمليتي بحث وتمشيط بكل من بومرداس وباتنة، سبعة مخابئ للجماعات الإرهابية، فيما دمرت مفرزة أخرى أربع قنابل تقليدية الصنع بالمدية".

وفي مجال محاربة التهريب، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وجانت "أربعة أشخاص وحجزت شاحنتين وثماني مركبات رباعية الدفع و(63) مولدا كهربائيا و(25) مطرقة ضغط و(57) كيلوغرام من المواد المتفجرة وطن (01) واحد من خليط الحجارة وخام الذهب ومعدات أخرى مختلفة تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب".

وبالإضافة إلى ما سبق ذكره، تم أيضا حجز "(57.06) طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب، فيما تم حجز كميات من الوقود الموجه للتهريب تقدر بـ (9636) لتر بكل من تبسة وسوق أهراس والطارف وبرج باجي مختار وتندوف".

ومن جهة أخرى، تمكن حراس السواحل ومصالح الدرك الوطني من "إحباط محاولات هجرة غير شرعية وإنقاذ (329) شخصا كانوا على متن قوارب مطاطية بكل من وهران ومستغانم وتلمسان وعين تموشنت والطارف، فيما تم توقيف (69) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان عين قزام وتمنراست".

ويؤكد ذات المصدر على أن العمليات العديدة المنفذة من طرف وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي خلال هذه الفترة قد أسفرت عن "نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة عبر مختلف النواحي العسكرية".

بلحيمر: عودة ليبيا للساحة الدولية سيعطي دفعا للاتحاد المغاربي

ثلاثاء, 08/25/2020 - 13:32
أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، بأن عودة ليبيا إلى الساحة الدولية و تخلصها من الإرهاب سيعطي دفعا  للاتحاد المغاربي الذي يعد من بين أهداف الجزائر الجديدة. و في حوار لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" أوضح السيد بلحيمر أن "عودة ليبيا إلى الساحة الدولية وتخلصها من آفة الإرهاب سيعطي دفعا مشروعا للاتحاد  المغاربي الذي هو من بين الأهداف المسطرة لبناء الجزائر الجديدة" بقيادة  الرئيس عبد المجيد تبون.   و أكد أن القضية الليبية قضية "تخص الليبيين وحدهم" و أن "أمن الليبيين من  أمن الجزائري وكل المساعي التي تجمع الليبيين على طاولة واحدة و توحد صفوفهم  وتحافظ على وحدتهم الترابية، الجزائر تباركها و تدعمها".  و حول موقف الجزائر من "مبادرة من الملك محمد السادس بشأن تصفية الخلافات"  بين البلدين و "امكانية تقارب حقيقي" ثنائي، رد الوزير بأن الجزائر "ترحب بأي مبادرة هدفها البناء ولم الشمل" و باعتماد "أسلوب الحوار والطرق المشروعة بكل  شفافية مع احترام خصوصية كل بلد وسيادته دون المساس بالمبادئ الأساسية  للدبلوماسية الجزائرية المبنية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد". بناء صرح مغاربي موحد هدف مشترك بين الجزائر و المغرب ولا نلتفت لمحاولات التعكير بين الشعبين و حرصا على التذكير بأن "المغرب بلد جار و شقيق" تربطه مع الجزائر "علاقات لها عمقها التاريخي والحضاري" و بأن البلدين يملكان "هدفا مشتركا" من خلال"  الوصول إلى بناء صرح مغاربي موحد بتوفير جميع الشروط طالما أن الإرادة  السياسية لقادة البلدين موجودة ومصيرنا مشترك في ظل التحديات الراهنة خاصة ما تعيشه المعمورة بسبب تداعيات الأزمة الصحية". و تابع بأن الجزائر "لا تلتفت لأي محاولة لتعكير الجو بين الشعبين المغربي والجزائري الشقيقين" باعتبار أن الغاية الأسمى هي "حشد الطاقات حشد الهمم  لبناء اتحاد مغاربي قوي نحمي فيه مصالحنا وندافع عن وحدتنا". و أضاف بأن هذا المسعى يتم في "ظل الاحترام التام للمواثيق الدولية وقرارات  المجتمع الدولي لحماية الشعوب وإعطاءها حقها في تقرير مصيرها" مثلما هو الحال بالنسبة للقضية الصحراوية. و بخصوص التنسيق الجزائري التونسي بشأن ليبيا ذكر الناطق باسم الحكومة برفض  الجزائر لأي تدخل خارجي أو عسكري ينسف كل الجهود السياسية المبذولة لأجل  استرجاع ليبيا لليبيين موضحا أن التنسيق الذي يجري مع تونس هدفه "سد المنافذ  أمام الجماعات الإرهابية التي تحاول ضرب استقرار المنطقة. أما عن حقيقة وجود تنسيق بين الجزائر وتركيا بشأن ليبيا، ذكر السيد بلحيمر بأن تركيا، قبل كل شيء، بلد شريك للجزائري خاصة من الناحية الاقتصادية تربطها معه "علاقات قوية" لها جذورها في التاريخي موضحا أن الجزائر "تسعى دائما إلى البحث عن حلول للأزمة بالتشاور مع جميع الدول التي يمكنها أن تقدم مقترحات في الاتجاه الإيجابي من أجل انتشال ليبيا من نزيف الحرب والاقتتال الذي تعيشه". و بشأن النزاع القائم في المتوسط و امكانية أن "تسمح الجزائر باستخدام  أراضيها لصالح أطراف أجنبية"، أكد الوزير أن الجزائر، و انطلاقا من مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولي "ترفض أي شكل من أشكال محاولات المساس بالسيادة الوطنية واستعمال منطق القوة بالمنطقة تحت أي ذريعة من الذرائع". و أضاف بأن الجزائر "لا تريد أن تكون طرفا في حرب مبنية على المصالح تختبئ  وراءها الأطماع لتفكيك دول المنطقة تحت غطاء محاربة الإرهابي أو تتبع آثار الجماعات المسلحة". و عن ظاهرة تنامي الجماعات الإرهابية في الساحل و الصحراء و مدى خطورتها على الأمن القومي للجزائر، لفت السيد بلحيمر الى أن الجزائر تعد أول دولة واجهت  الإرهاب سنوات التسعينات و هو ما جعلها تملك "خبرة واسعة في مكافحة هذه الظاهرة العابرة للأوطان والقارات" بالإضافة إلى العمل الميداني لمختلف الأسلاك الأمنية و جهود الدبلوماسية من أجل محاصرة هذه الآفة عبر العالم. العلاقات الثنائية مع روسيا "متميزة"     وعن واقع العلاقات الثنائية مع روسيا، أوضح السيد بلحيمر أنها "علاقات متميزة جدا كانت ولازالت دوما تتسم بالتعاون المشترك" و بأنها "علاقات ودية أخوية و استراتيجية". و لفت الى أن الأزمة الصحية التي تعصف بالعالم منذ أشهر جراء جائحة كورونا  كشفت عن "جودة و متانة" العلاقات الجزائرية-الروسية من خلال المساعدات الطبية التي أرسلت للجزائر.  و بخصوص القضية الفلسطينية، ذكر الوزير مرة أخرى بأنها من "ثوابت السياسة الخارجية للجزائر" و بأن "الجزائر شعبا وحكومة مع فلسطين ظالمة أو مظلومة". و قال:" نحن مع كل موقف أو مبادرة تخدم السلطة الفلسطينية وتحمي أرضها و حقوقها ونجدد التزامنا بالدفاع عن القضية الفلسطينية في جميع المواقف والمناسبات". و في رده على أسئلة متعلقة بملفات وطنية، ذكر السيد بلحيمر بأن جميع حلقات حقل الاعلام الموروث، الذي وصفه ب"حقل خراب و دمار"، بحاجة إلى "تطهير"، مذكرا  بسلسلة الورشات التي أطلقت من أجل اصلاح القطاع و تطهيره من "الدخلاء  والمتطفلين". و بخصوص مواجهة جائحة كورونا، ذكر بجملة التدابير المتخذة في هذا الاطار،  مؤكدا، مرة أخرى، أن "الدولة الجزائرية لم تتوان ولو للحظة في اتخاذ الإجراءات  المناسبة للتخفيف من آثار الجائحة سواء تعلق الأمر بالجانب الصحي أو الاجتماعي أو الاقتصادي". و عن سؤال حول تأثير الجائحة على مخطط عمل الحكومة لهذه السنة، أقر بأن "بعض  المشاريع علقت و تم تأجيلها" بسبب الجائحة، لكنه أكد أن "المشاريع الحيوية للحكومة دائما متواصلة ولو بوتيرة أخف". و ذكر ب"الرؤية الجديدة" التي تنتهجها الحكومة من أجل إعادة بعث النشاط الاقتصادي وبحث آليات جديدة لتطويره لاسيما من خلال بعث التصدير خارج  المحروقات. و بخصوص تعديل الدستور الذي اعتبره "مطلبا جوهريا للمجتمع الجزائري يهدف  تحقيق الإصلاح المنشود و تغيير منظومة الحكم" قال بأن عملية التشاور مع جميع الأطراف أخذت كل الوقت اللازم من أجل الإلمام بجميع المسائل التي يمكنها أن  تسهم في بناء الجزائر الجديدة. و تابع بأن عملية إثراء هذه الوثيقة متواصلة إلى غاية أن يصل المشروع مرحلة  النضج القانوني و السياسي و الاجتماعي و تتكامل أركانه قبل عرضه على الشعب من  أجل الاستفتاء.

بن بوزيد يؤكد على الالتزام الصارم للوزارة بترقية قطاع الصحة

ثلاثاء, 08/25/2020 - 12:22
أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد، امس الاثنين، على "الالتزام الصارم والتام" للوزارة في ترقية قطاع الصحة، بما يعكس تطلعات المواطنين من جهة العلاج و"الأمن الصحي في بلادنا"، حسب ما افاد به اليوم الثلاثاء بيان لذات الوزارة. وجاء في بيان الوزارة ان بن بوزيد، خلال استقباله لمتعاملين اقتصاديين بمقر دائرته الوزارية "أكد على إرادة واستعداد الوزارة بالالتزام الصارم والتام من خلال مقاربة اقتصادية ضمن إرادة الحكومة في ترقية قطاع الصحة، الذي تولي له من الأهمية البالغة باعتباره قطاعا حساسا واستراتيجيا، يعكس تطلعات المواطنين من جهة العلاج والأمن الصحي في بلادنا". وفي ذات السياق، أشاد بن بوزيد على "ضرورة فتح المجال أمام الشركاء الاقتصاديين" لفك كل العراقيل الإدارية والبيروقراطية من خلال مقاربة تلبية احتياجات المواطنين من حيث الوفرة المستمرة لأدوية آمنة وفعالة، من جهة، وتطوير الأدوات القانونية والاقتصادية من جهة أخرى، عن طريق تضافر الجهود والإستماع والتشاور حول كافة الإنشغالات والإقتراحات المطروحة ما بين جميع الأطراف الفاعلة. واضاف البيان انه "في إطار مساعي الدولة لتطوير وتعزيز المنظومة الصحية وضمن برنامج اللقاءات مع المتعاملين الاقتصاديين، استهل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد، يوم الاثنين 24 أوت 2020 بمقر الوزارة، هذه اللقاءات باستقبال كل من المدير العام لشركة سانوفي - الجزائر، رأفت حنين والرئيس المدير العام لمخابر "بيكر"، رشيد كرار والرئيس المدير العام لمخابر "فراتر رازس"، عبد المجيد شرفاوي ومدير شركة "سيلولر بلاست"، خالي سفيان". وعبر الشركاء الاقتصاديون خلال هذه اللقاءات عن امتنانهم بالاستقبال الحار الذي حظوا به، كما سلطوا الضوء على أنشطتهم.

العربي ونوغي: عملية التطهير المالي انتهت ونحن بصدد تطهير الساحة الإعلامية

ثلاثاء, 08/25/2020 - 10:17
أكد المدير العام للمؤسسة الوطنية للنشر والاشهار العربي ونوغي اليوم الثلاثاء أن اللجنة المكلفة بالتطهير المالي أنهت أعمالها يوم الخميس الماضي وسمحت بالتشخيص والوقوف على حجم الاختلالات والتجاوزات والواقع الحالي للمؤسسة بالتزامن مع تطهير الساحة الإعلامية من الدخلاء والقوى غير الإعلامية. وأوضح ونوغي لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى أن المؤسسة قطعت أشواطا كبيرة في عملية التطهير المالي مشيرا إلى أن العملية شملت، إلى جانب عمل المصالح المالية،  تحقيقات وتدقيقات الدرك الوطني المتواصلة لتحديد المسؤوليات. وأضاف ونوغي أن الهدف من هذه العملية هو وضع حد للفوضى التي كانت سائدة في المؤسسة واعطاء الصورة الحقيقية لها بعد التطهير الذي سيترتب عنه تحديد المسؤوليات والمتورطين ومحاسبتهم. من جهة أخرى، أشار مدير عام "أناب" أن عملية التطهير تنطلق من التعهد السادس الذي قطعه رئيس الجمهورية والمتمثل في تحقيق حرية الصحافة وتعدديتها وضمان احترام احترافية المهنة وحماية من جميع اشكال الانحراف. وفي هذا الصدد، أوضح ضيف الصباح أن عملية تطهير الساحة الاعلامية تبدأ بتفعيل القوانين التي كانت مجمدة وتطهير الصحافة من القوى غير الاعلامية والدخلاء الذين جاؤوا لنهب المال وليس من أجل مهمة الاعلام لافتا إلى أن هناك 15 مقياسا تم وضعها كشرط للحصول على الاشهار العمومي متوقعا اختفاء العديد من الصحف بسبب عدم استفائها لهاته الشروط. وفي السياق أوضح ونوغي أن اللقاء الاعلامي الذي جرى أمس بين المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والاشهار والصحافة الوطنية حول المقاييس الانتقالية لتوزيع الإشهار العمومي يصب في هذا المنحى لافتا أن هناك لقاءات أخرى مشابهة في الشرق والغرب لشرح المقاييس التي ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من جانفي القادم. وتعليقا على قرار تسوية ديون المستحقة للجرائد قال ونوغي إن مؤسسة النشر والاشهار ومن منطلق مهمتها الحفاظ على الاستقرار الاعلامي والاستقرار الاجتماعي اتخذت هذا القرار نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها بسبب الظروف المالية الصعبة .

عبد العزيز جراد: "الثقافة جزء في مسار الاصلاح الاقتصادي ومصدر من مصادر الثروة"

ثلاثاء, 08/25/2020 - 09:50
أكد الوزير الاول، عبد العزيز جراد اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن الثقافة "جزء لا يتجزأ في مسار الاصلاح الاقتصادي ومصدر من مصادر الثروة". وأوضح جراد في كلمة له خلال اختتام فعاليات أيام التراث اللامادي الجزائري، أن الثقافة "جزء لا يتجزأ في مسار الاصلاح الاقتصادي مثلها مثل كافة القطاعات الحساسة، ومصدر مهم من مصادر الثروة خاصة وأن الجزائر تحوزعلى إمكانات هائلة في هذا المجال." كما أكد على العزم من الاستفادة من كنوز الفن والتراث والفضاءات الثقافية والمنتوج الثقافي والسهر على تحويله الى قطاع منتج ومساهم في مسار الانعاش الاقتصادي، مراهنا في ذلك، على خبرة وطموح الفنانين والمثقفين وأصحاب المشاريع الثقافية كشركاء فاعلين. وأضاف جراد يقول "توجهنا الثقافي يأخذ بعين الاعتبار أهل الثقافة ولأجل هذا سندافع بكل ما أتيح لدينا ليكون للمثقف المكانة المرموقة والبارزة في مجال صناعة التغيير المنشود وفي ارساء معالم الثقافة الجزائرية والاصيلة في اقرب الاجال وهذا مواصلة لخيار رئيس الجمهورية في انتقاء نموذج ثقافي اصيل وحقيقي". واسترسل جراد يقول "لتأكيد على التقدير الواجب نحو كبار ورموز الفن والثقافة الذين صنعوا ومازالوا يصنعون تميز وتنوع الجزائر الثقافي، سيتم مواصلة تكريم وبدون انقطاع أهل الثقافة والاحتفاء بأعمالهم والارتقاء بإبداعاتهم". كما دعا الضيوف من فنانين ومثقفين الى نقل صورة الجمال والابداع الجزائري وترويج الاعمال الفنية الجزائرية من اجل تحقيق الاشعار الثقافي لبلدنا عبرمختلف ربوع العالم. من جهتها، قالت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، ان الثقافة تعد "عامل غنى"، مؤكدة ان توجه الحكومة يملي علينا جميعا المواصلة في تحفيز المشهد الثقافي ليصبح جاذبا للاستثمار ورأس المال. و قد حضر حفل الاختتام سفراء وممثلون من الدول الشقيقة ومستشارين لرئيس الجمهورية وأعضاء من الحكومة. الوزير الأول يكرم فنانين ومثقفين بقصر الثقافة مفدي زكريا هذا وأشرف الوزير الأول، عبد العزيز جراد،  على تكريم عدد من الفنانين والمثقفين  الجزائريين خلال حفل  احتضنه قصر الثقافة مفدي زكريا بحضور عدد من اعضاء الحكومة. وتم بالمناسبة تكريم عدد من الفنانين على غرار سيد احمد مزيان "أقومي" ونادية طالبي والفنان التشكيلي بشير يلس شاوش والروائي عبد الوهاب عيساوي الفائز مؤخرا بجائزة "البوكر" للرواية 2020 والمغنية مريم وفاء والباحث في التراث الثقافي سيد احمد كرزابي. واعتبر جراد ان هذا التكريم هو بمثابة "تكريم رمزي" لقامات من الفن الجزائري الذين كرسوا البعد الثقافي من خلال اعمالهم  خاصة في مجالات  السينما والمسرح والغناء. كما اكد انه سيكون في اول نوفمبر القادم تكريم كل المثقفين والعلماء الجزائريين. وقام الوزير الأول بهذه المناسبة بزيارة مختلف المعارض التي أقيمت في اطار شهر التراث اللامادي وضمن فعاليات الايام الوطنية للباس الجزائري، أين اطلع على مختلف الاجنحة الخاصة باللباس الجزائري التقليدي ولواحقه. كما استمع جراد الى مختلف انشغالات الحرفيين والمصممين المشاركين في هذه التظاهرة التراثية، مشددا على ضرورة "تثمين وتصنيف اللباس التقليدي" الذي يعد كما قال  "ارثا ثقافيا" و"ذاكرة وطنية". وحث ايضا على تشجيع الحرفيين والترويج للباس التقليدي الجزائري من خلال ارتدائه خصوصا في المحافل  الدولية. من جهته، القى الباحث ومدير مركز التراث الافريقي سليمان حاشي، محاضرة حول التراث الثقافي الجزائري المادي واللامادي، مذكرا بجملة من القوانين التنظيمية والتشريعية التي سنتها الجزائر قصد الحفاظ وحماية التراث الثقافي. وتتواصل فعاليات الايام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار "لباسي ذاكرتي وثقافتي"الى غاية الاسبوع الأول من شهر سبتمبر. وتدخل هذه التظاهرة -التي انطلقت بداية الشهر الجاري تحت إشراف وزارة الثقافة والفنون في اطار تظاهرة "شهر التراث اللامادي".    

رئاسة الجمهورية: تحديد تاريخ 1 نوفمبر القادم موعدا للاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور

اثنين, 08/24/2020 - 18:07
تقرر تحديد تاريخ 1 نوفمبر القادم موعدا للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، حسب ما افاد به اليوم الاثنين بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان " استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون اليوم، السيد محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، الذي قدم له عرضا عن الاستعدادات الجارية لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية المبرمجة، بدءا بالاستفتاء على مشروع تعديل الدستور". وخلال هذا اللقاء --يضيف البيان-- وفي "ضوء مشاورات السيد رئيس الجمهورية مع الجهات المعنية، تقرر تحديد تاريخ أول نوفمبر 2020 القادم موعدا للاستفتاء على مشروع الدستور".

كورونا: 398 إصابة جديدة، 227 حالة شفاء و 11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الاخيرة

اثنين, 08/24/2020 - 16:59
سجلت 398 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 227 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه اليوم الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

عطار: اولوية توجيه استهلاك الطاقة الى الميادين الخلاقة للثروة و مناصب العمل

اثنين, 08/24/2020 - 15:18
كشف وزير الطاقة، عبد المجيد عطار، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، ان اولوية قطاع الطاقة على المدى القريب، هي توجيه استهلاك الطاقة خصوصا الكهرباء و الغاز الطبيعي الى الميادين الخلاقة للثروة و مناصب العمل كالفلاحة و الصناعة و الخدمات. و قال الوزير، في تصريح صحفي خلال زيارة عمل لولاية الجزائر، دشن خلالها العديد من المنشآت الكهربائية و الغازية، أن "اغلبية الطاقة التي تنتجها مؤسسة سونلغاز- سواء من الكهرباء أو الغاز الطبيعي- هي مستهلكة بنسبة تفوق 75 بالمائة من قبل المنازل اي بدون خلق أي ثروة جديدة تعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني". و لهذا، يقول الوزير، فإن الاستراتيجية الجديدة لقطاع الطاقة، المنبثقة من برنامج رئيس الجمهورية، "ستحاول، على المدى القريب، توجيه استهلاك الطاقة خصوصا الكهرباء والغاز الطبيعي الى الميادين الخلاقة للثروة و مناصب العمل كالفلاحة و الصناعة و الخدمات والتي سيتم التركيز عليها مستقبلا"، مشيرا الى ان هذا "سيتم دون المساس باحتياجات المواطنين من الكهرباء أو الغاز الطبيعي التي ستبقى تلبيتها اولوية". و بخصوص ولاية الجزائر، أوضح السيد عطار انها تستهلك حاليا 3ر1 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا ما يساوي حوالي 10 بالمائة من الاستهلاك الوطني للغاز الطبيعي المقدر بـ 14 مليار متر مكعب سنويا من هاته المادة الطاقوية، و لهذا، يضيف الوزير، "يعتبر التأمين الطاقوي لولاية الجزائر مهما جدا". و في هذا الصدد، اعتبر ان المشاريع التي تم تدشينها اليوم بالعاصمة ، و هي مركز تحويل الكهرباء (220/60 كيلوفولط) بالحميز (بلدية دار البيضاء) و مركز تحويل الكهرباء (220/60 كيلوفولط) ببلدية دالي ابراهيم و كذا انبوب تحويل الغاز الطبيعي بوفاريك- الشراقة، تعتبر "مهمة جدا"، مشيرا الى ان قيمة استثمارات سونلغاز فيها فاقت 8 ملايير دج، منها 5 ملايير فقط في انبوب تحويل الغاز الطبيعي. و اضاف السيد عطار ان هاته المشاريع تدخل في إطار مخطط التأمين الطاقوي لولاية الجزائر سواء من حيث توزيع الكهرباء او الغاز الطبيعي، مشيرا الى أن انبوب تحويل الغاز الطبيعي الاتي من بوفاريك نحو الشراقة سيسمح بتزويد كل المنطقة الغربية لولاية الجزائر من حيث التموين و توزيع الغاز الطبيعي، خصوصا المدينة الجديدة بسيدي عبد الله. ايجاد حلول للنزاعات حول الملكيات الخاصة لعدم تعليق المشاريع العمومية  و لدى تطرقه مع المسؤولين للعراقيل التي تعيق استكمال مشروع تحويل الغاز الطبيعي بوفاريك-الشراقة، خصوصا تلك المتعلقة بنزاعات الملكية الخاصة، وجه الوزير تعليمات بالإسراع في تسوية الوضعيات العالقة، موضحا أنه "لا يمكن تعليق مشروع بالملايير بسبب 250 متر متعلقة بنزاع ملكية خاصة، خصوصا وأنه مشروع مصلحة عمومية و لهذا يجب التحاور مع المواطنين المعنيين و التوصل الى حد معين من التفهم دون تعليق استكمال المشروع". و في هذا الصدد، شدد الوزير على ان "مؤسسة -سونلغاز- تعمل من اجل المصلحة العمومية و مشاريعها تهدف لتموين المواطنين و قطاعات الفلاحة و الصناعة و تخلق مناصب عمل و بالتالي على المواطنين التفهم كذلك و الموافقة على التحاور لإيجاد حلول للمشاكل العالقة"، داعيا كذلك مسؤولي "سونلغاز" الى "الإسراع في استكمال المشاريع خصوصا تلك المتعلقة بمناطق الظل". من جهة اخرى، و لدى تدشينه لمركز تحويل الكهرباء ببلدية دالي ابراهيم، اكد وزير الطاقة ان "قدرات انتاج الكهرباء الوطنية تفوق الاحتياجات الاستهلاكية و انها تستطيع الإجابة لأي ذروة في الطلب"، لكن، يضيف السيد عطار، "يجب علينا التفكير في استغلال افضل للطاقات الحالية كالغاز و طاقات اخرى كالهيدروجين لضمان المستقبل لأن ما يكفي اليوم لعدد السكان الحاليين لا يمكنه مسايرة تزايد الطلب بسبب النمو الديمغرافي في المستقبل". و استحسن الوزير، في سياق آخر مستوى الرقمنة و الوسائل التكنولوجية التي تستعملها "سونلغاز" في منشآتها، داعيا المسؤولين الى "المزيد من الإدماج الوطني في الإنجاز باستغلال القدرات الشبانية المتاحة على المستوى الوطني". و في رسالة الى عمال "سونلغاز"، شكر الوزير كل موظفي المجمع على المجهودات التي يبذلونها في سبيل "تحقيق التأمين الطاقوي"، داعيا اياهم الى "المزيد من المثابرة للإسراع في تحقيق مشاريع و أهداف القطاع". و كان السيد عطار مرفوقا خلال زيارته بوالي ولاية الجزائر، يوسف شرفة، الى جانب العديد من المسؤولين المحليين و النواب، و كذا إطارات وزارة الطاقة و الرئيس المدير العام لمجمع "سونلغاز". و تلقى الوزير، في بداية الزيارة، عرضا عن قطاع الطاقة بولاية الجزائر، خصوصا القدرات الإنتاجية للكهرباء و الغاز الطبيعي و توزيعها و كذا حجم الطلب المحلي على هاته المواد الطاقوية و المشاريع المبرمجة.

رئيس الجمهورية يستقبل سفير جمهورية الهند

اثنين, 08/24/2020 - 13:08
استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، صباح اليوم الاثنين، سفير جمهورية الهند، ساتبير سينغ الذي ادى له زيارة وداع اثر انتهاء مهمته بالجزائر حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان "استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، صباح اليوم سعادة سفير جمهورية الهند ساتبير سينغ الذي ادى له زيارة وداع اثر انتهاء مهمته بصفته سفيرا مفوضا وفوق العادة لبلاده لدى الجزائر". وجرى اللقاء جرى بحضور مدير الديوان برئاسة الجمهورية، نورالدين بغداد دايج وفق ما أشار إليه بيان رئاسة الجمهورية.

حوادث الطرقات: وفاة 5 أشخاص وجرح 102 آخرين خلال نهاية الأسبوع

اثنين, 08/24/2020 - 11:23
24/08/2020 - 11:23

لقي خمسة اشخاص حتفهم و جرح 102 اخرون  في 94 حادث مرور خلال نهاية الأسبوع (يومي 21 و 22 أوت 2020) على مستوى المناطق الحضرية، حسب ما افاد به اليوم الاثنين بيان لمصالح الامن  الوطني.

وحسب المصدر ذاته "تشير المعطيات التي قامت بها المصالح المختصة للأمن الوطني أن سبب وقوع هذه الحوادث يعود بالدرجة الأولى إلى العنصر البشري".

وفي هذا الإطار، تجدد المديرية العامة للأمن الوطني دعوتها لمستعملي الطريق العام إلى توخي الحيطة والحذر أثناء السياقة واحترام قانون المرور.

كما تضع المديرية العامة للأمن الوطني تحت تصرف المواطنين الرقم الأخضر 1548 وخط النجدة 17، لتلقي البلاغات 24 سا/24 سا.

جامع الجزائر: الرئيس تبون يأمر بوضع تصور لتأسيس هيئة للتسيير والصيانة وأخرى للتسيير الديني والعلمي

أحد, 08/23/2020 - 23:41
أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، هذا الأحد، بوضع تصور لتأسيس هيئتين، تضطلع الأولى بالتسيير اليومي لجامع الجزائر وصيانته، فيما تتولى الثانية التسيير الديني والعلمي المحض له، حسب ما أورده بيان لمجلس الوزراء. فخلال ترؤسه للاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، المنعقد عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، كلف رئيس الجمهورية وزيري الشؤون الدينية والأوقاف والسكن والعمران والمدينة، تحت إشراف الوزير الأول، بوضع تصور لتأسيس هيئتين تهتم الأولى بالتسيير اليومي والصيانة للمجمع والثانية تتولى التسيير الديني والعلمي المحض له. كما أسدى تعليمات، في ذات الصدد، بـ"رصد الاعتمادات المالية اللازمة"لتسيير جامع الجزائر ابتداء من أول نوفمبر القادم (المبرمج لتدشينه)، مع "إعداد مشروع ميزانية تدرج فيها عائدات هذا المجمع الحضاري". ومن جهة أخرى، عبر الرئيس تبون عن ''ارتياحه'' لما شاهده أثناء الزيارة التفقدية التي قام بها، الخميس الماضي، إلى جامع الجزائر وملحقاته، شاكرا القائمين على المشروع والكفاءات الوطنية التي "راعت في إنجاز هذه التحفة المعمارية، والصرح الحضاري والديني والثقافي ما تزخر به الجزائر من أصالة وتنوعٍ ثقافي وعمقٍ تاريخي'', يضيف البيان. يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد وجه، خلال زيارته لجامع الجزائر، تعليمات لوزير الشؤون الدينية بضرورة إنشاء "هيئة علمية على أعلى مستوى" تتكفل بالجانب العلمي في هذا الصرح، داعيا إلى "الاستعانة بالمعاهد الكبرى في العالم، شرط احترام المرجعية الدينية الوطنية الوسطية وكذا الاستعانة بإسهامات دولية من العالم الاسلامي، ماعدا ما يتعارض مع توجهاتنا". كما أسدى أيضا توجيهاته بضرورة التنسيق مع الوزير الأول للتعاقد مع شركة"كبرى"للتكفل بالصيانة والاعتناء بكل المرافق، مشددا في هذا الشأن على أن''الاعتناء بثالث مسجد في العالم بعد الحرمين يتطلب شركة تكون في مستوى الشركة التي تسير أحد الحرمين". كما أوضح أن مهام هذه الشركة التي "ينبغي أن يكون في استطاعتها الاعتناء بـ30 هكتارا بما فيها من مرافق"، ستخص "الأمن والصيانة والتعليم"، مع منحها "إمكانية المناولة مع شركات ناشئة" للقيام بمختلف المهام. وعلى صعيد ذي صلة، أمر رئيس الجمهورية بأن يشتمل جامع الجزائر على تكوين ما بعد التدرج بالنسبة للجامعات الجزائرية والدول الإفريقية مع تكوين الأئمة في مستوى عال.

تطوير الأنشطة القطاعية في إطار المقاربة الاقتصادية والاجتماعية الجديدة المحور الرئيسي لأشغال مجلس الوزراء

أحد, 08/23/2020 - 22:51
شكل تطوير الأنشطة القطاعية في إطار المقاربة الاقتصادية والاجتماعية الجديدة المحور الرئيسي لأشغال مجلس الوزراء المنعقد اليوم الاحد عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني حسبما أفاد به بيان للرئاسة هذا نصه الكامل : "ترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم 23 أوت 2020، الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء الذي انعقد عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد. وقد استهل مجلس الوزراء أشغاله بالاستماع إلى ملخص الوزير الأول للنشاط الحكومي في الأسبوعين الماضيين، ثم اطلع على عروض حول بعث وتطوير الأنشطة القطاعية في إطار المقاربة الاقتصادية والإجتماعية الجديدة قدمها على التوالي وزراء الرقمنة والإحصائيات، والنقل، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة الذي تناول الاستراتيجية المستقبلية في مجال تشغيل الشباب وقدم وزير السكن والعمران والمدينة بدوره عرضا عن مشروع إنجاز جامع الجزائر. وبعد مناقشة هذه العروض والمصادقة عليها، تدخل السيد رئيس الجمهورية معقبا ومسديا توجيهاته إلى الوزراء المعنيين تحت إشراف الوزير الاول قطاع الرقمنة والإحصائيات : الإسراع في رقمنة القطاعات والدوائر الوزارية وتحقيق الربط بينها لتقاسم وتنسيق المعلومات وتدارك التأخر المسجل في رقمنة دوائر حيوية تقدم للدولة مؤشرات اقتصادية تساعدها على تجسيد المقاربة الاقتصادية الجديدة. استخدام الرقمنة في إحصاء الثروة الوطنية لمعرفة قدراتنا واحتياجاتنا لأن الإحصائيات الحالية ليست دائما دقيقة، بالإضافة إلى أن الرقمنة والإحصائيات أساس ومركز اهتمام الحكومة في بناء أي استراتيجية ذات فعالية وهما أداة لتسهيل عملها. استغلال الرقمنة ميدانيا في محاربة البيروقراطية والفساد، والتصدي للمناورات الهادفة إلى الإبقاء على الضبابية في إدارة الاقتصاد الوطني. إيجاد حل نهائي لمشكل بطئ تدفق الأنترنيت وتحديد عوامل العرقلة حتى إذا استدعى الأمر إحالة الملف على مجلس الوزراء، لأن تدفق الأنترنيت شرط أساسي للرقمنة والإحصائيات، وهنا أمر السيد الرئيس وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بإنهاء مشكلة تدفق الأنترنيت فورا وإعداد تقرير مفصل عن ذلك. أما بالنسبة للإحصائيات ألح السيد الرئيس على: إشراك الجماعات المحلية في بناء الشبكة الوطنية للإحصائيات، وتدارك الثغرات والنقائص من خلال توظيف أعوان مختصين في كل هياكل الدولة بما فيها البلديات لتحديد القدرات والاحتياجات بأرقام دقيقة محليا ومركزيا. استخدام إمكانيات الدولة في الإحصاء الجوي والأرضي للحصول على مؤشرات دقيقة. وفي الختام طلب السيد الرئيس من الوزارة الوصية السهر على ضرورة إحداث ثورة في إعداد الإحصائيات تكون دقيقة وحقيقية تسمح بتجسيد المقاربة الاقتصادية والاجتماعية الجديدة بعيدا عن الطرق الكلاسيكية وتسد الباب أمام كل أشكال الاستغلال السياسي وتغليط الرأي العام. قطاع النقل: إعادة النظر في منظومة النقل بكل أشكالها برية وبحرية وجوية على أساس مراعاة مقياسي المردودية وجودة الخدمات. إعادة طرح ملفات قطاع النقل الواحد تلو الآخر البري والبحري والجوي على مجلس الوزراء، ابتداء من الاجتماع القادم. إدخال استعمال الغاز المميع والكهرباء في القطارات، والكف عن شراء قاطرات تسير بمادة المازوت. التشديد على ضرورة احترام مقاييس النظافة في محطات القطارات، والنقل البري وفي التفاصيل، أعطى السيد الرئيس التوجيهات التالية : منح الأولوية لتطوير شبكة السكك الحديدية حتى تشمل كل جهات الوطن وتبلغ تمنراست وما بعدها وأدرار وما بعدها، في أفق بناء وتشغيل ميناء الوسط الحمدانية، مما يساعد على تخفيف الضغط على حركة المرور البرية وتخفيض تكاليف نقل البضائع والمسافرين، وهنا أمر السيد رئيس الجمهورية بتكثيف الاتصالات مع الشريك الصيني، وطرح الملف من جديد أمام مجلس الوزراء قريبا. إعادة النظر في النقل الجوي كليةذ ولو اقتضى الأمر تأسيس شركة نقل جوية وطنية إضافية لتلبية الطلب باستغلال أفضل للمطارات الداخلية حتى تكون ذات مردودية مقبولة، وبفتح خطوط جوية دولية جديدة للزيادة في قدرات النقل الجوي الوطني. مراجعة منظومة النقل البحري بتحسين تسيير الموانئ، وفتح محطات بحرية جديدة، وتعزيز الأسطول البحري الوطني لوقف نزيف العملة الصعبة بسبب تكلفة الشحن البحري علما أن الأسطول الحالي لا يغطي إلا حوالي 3 % من البضائع المستوردة. قطاع المؤسسات المصغرة وتشغيل الشباب : الابتعاد عن النظرة الاجتماعية الصرفة لمكانة المؤسسات المصغرة في بناء نسيج اقتصادي جديد و إيلائها أهمية وبعدا اقتصاديا بالتركيز على: إنشاء مناطق نشاطات اقتصادية لفائدة المؤسسات المصغرة تضم مختلف المهن والحرف. مرافقة وتوجيه مؤسسات أونساج التي تواجه صعوبات في التسيير والتمويل ومساعدتها في الإندماج الاقتصادي. الإعتماد على مكاتب الدراسات الجهوية في إنشاء المؤسسات المصغرة وإعطائها فرصة الولوج لسوق العمل. إعادة ضبط وتحديد المؤسسات المصغرة وفق احتياجات النظرة الاقتصادية الجديدة وتوسيع مجال مشاركة المرأة بفعالية أكثر في عالم المقاولاتية. تفعيل التنسيق بين المؤسسات المصغرة والناشئة لتحقيق جدوى اقتصادية تساهم في بناء أرضية اقتصادية صلبة تلبي طموح الوصول سنة 2024 إلى مليون مؤسسة مصغرة قادرة على المساهمة في خلق الثروة الوطنية وتشغيل اليد العاملة الشبانية المؤهلة والمكونة. مشروع جامع الجزائر: تكليف وزيري الشؤون الدينية والأوقاف والسكن والعمران والمدينة تحت إشراف الوزير الأول بوضع تصور لتأسيس هيئتين تهتم الأولى بالتسيير اليومي والصيانة للمجمع والثانية تتولى التسيير الديني والعلمي المحض له. رصد الإعتمادات المالية اللازمة للتسيير ابتداء من أول نوفمبر القادم، وإعداد مشروع ميزانية تدرج فيها عائدات هذا المجمع الحضاري. ومن جهة أخرى، عبر السيد الرئيس عن ارتياحه لما شاهده أثناء زيارته التفقدية التي قام بها يوم الخميس الماضي إلى جامع الجزائر وملحقاته شاكرا القائمين على المشروع والكفاءات الوطنية التي راعت في إنجاز هذه التحفة المعمارية، والصرح الحضاري والديني والثقافي ما تزخر به الجزائر من أصالة وتنوعٍ ثقافي وعمقٍ تاريخي. وبعد ذلك، وافق مجلس الوزراء على ثلاثة مشاريع مراسيم رئاسية تتضمن التصديق على: ــ اتفاقية اطارية للتعاون الثنائي مع جمهورية موريتانيا الإسلامية في قطاع البريد وتكنولوجيات الإعلام و الإتصال الموقعة بالجزائر في 20 ديسمبر 2016. ــ ومذكرة تفاهم مع جمهورية تركيا في قطاع الموارد المائية الموقعة بالجزائر في 9 أكتوبر 2019. ــ ومذكرة تفاهم مع المملكة المتحدة لبريطانيا وإيرلندا الشمالية بشأن فتح مدرسة دولية بريطانية في الجزائر الموقعة في 9 مارس من السنة الجارية. وقبل أن ترفع الجلسة، أمر السيد رئيس الجمهورية الحكومة تحت إشراف الوزير الأول، بما يلي: السهر على ترجمة قرارات وتوصيات ندوة الإنعاش الإقتصادي والإجتماعي التي انعقدت يومي 16 و17 أوت الجاري ميدانيا، حتى لا تبقى حبرا على ورق لأن مصير البلاد يتوقف على تجسيد المقاربة الاقتصادية الجديدة، وكلف السيد الرئيس في هذا الشأن المجلس الوطني الإقتصادي والإجتماعي بتولي دور الوسيط بين الحكومة والمتعاملين الاقتصاديين، ويكون بمثابة خلية يقظة لمتابعة التنفيذ. تقديم تقييم أولي لمدى تطبيق هذه القرارات والتوصيات إلى مجلس الوزراء خلال شهر، وتقييد إنجاز أي عمل بمهلة زمنية محددة. تكليف وزراء المالية والتجارة والصناعة، بتحديد طبيعة الشباك الوحيد، ومهامه، وموقعه الجغرافي، على أن يكون عمليا في أجل أقصاه ثلاثة أشهر، ويقتصر على الاستثمارات الكبرى. بالنسبة للمؤسسات الناشئة والمصغرة، وتلك التي لها طابع مالي، أمر السيد رئيس الجمهورية بالعمل بنظام التصريح بالمشروع في مرحلة أولى لِتجاوز كل العراقيل التي تقضي على المبادرات الخلاقة... على أن يتم استخراج السجل التجاري لاحقا بعد دخول المشروع مرحلة الإنتاج مما يجعل من حملة المشاريع من الشباب بمختلف مؤسساتهم متعاملين اقتصاديين حقا. منح السيد رئيس الجمهورية وزير الموارد المائية مهلة أسبوع لإيجاد حل نهائي لتذبذب وانقطاع المياه في بعض الولايات".  

رئيس الجمهورية يأمر بإعادة النظر في منظومة النقل البري و البحري و الجوي

أحد, 08/23/2020 - 22:49
أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، هذا الاحد، بإعادة النظر في منظومة النقل بكل أشكالها برية وبحرية وجوية على أساس مراعاة مقياسي المردودية وجودة الخدمات، حسب بيان لمجلس الوزراء. وخلال رئاسته للاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، الذي انعقد عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، طلب السيد تبون"بإعادة النظر في النقل الجوي كلية ولو اقتضى الأمر تأسيس شركة نقل جوية وطنية إضافية لتلبية الطلب باستغلال أفضل للمطارات الداخلية حتى تكون ذات مردودية مقبولة، وبفتح خطوط جوية دولية جديدة للزيادة في قدرات النقل الجوي الوطني". كما اسدى رئيس الجمهورية تعليمات بـ "منح الأولوية لتطوير شبكة السكك الحديدية حتى تشمل كل جهات الوطن وتبلغ تمنراست وما بعدها وأدرار وما بعدها، في أفق بناء وتشغيل ميناء الوسط الحمدانية، مما يساعد على تخفيف الضغط على حركة المرور البرية وتخفيض تكاليف نقل البضائع والمسافرين". وفي هذا الشأن، "أمر السيد تبون بتكثيف الاتصالات مع الشريك الصيني، وطرح الملف من جديد أمام مجلس الوزراء قريبا"، يضيف نفس المصدر. كما حث السيد تبون على"إدخال استعمال الغاز المميع والكهرباء في القطارات والكف عن شراء قاطرات تسير بمادة المازوت"، مشددا كذلك على"ضرورة احترام مقاييس النظافة في محطات القطارات، والنقل البري". وفي مجال النقل البحري، امر السيد تبون بـ"مراجعة منظومة النقل البحري بتحسين تسيير الموانئ وفتح محطات بحرية جديدة وتعزيز الأسطول البحري الوطني لوقف نزيف العملة الصعبة بسبب تكلفة الشحن البحري علما أن الأسطول الحالي لا يغطي إلا حوالي 3 بالمائة من البضائع المستوردة". وبهذا، طلب رئيس الجمهورية بإعادة طرح ملفات قطاع النقل الواحد تلو الآخر البري والبحري والجوي على مجلس الوزراء، ابتداء من الاجتماع القادم. يذكر ان رئيس الجمهورية اسدى هاته التعليمات والتوجيهات عقب إطلاعه على عروض حول بعث وتطوير الأنشطة القطاعية في إطار المقاربة الإقتصادية والإجتماعية الجديدة قدمها على التوالي وزراء الرقمنة والإحصائيات، والنقل والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة الذي تناول الإستراتيجية المستقبلية في مجال تشغيل الشباب، وكذا وزير السكن والعمران والمدينة الذي قدم بدوره عرضا عن مشروع إنجاز جامع الجزائر. وكان مجلس الوزراء قد استهل أشغاله بالاستماع إلى ملخص الوزير الأول للنشاط الحكومي في الأسبوعين الماضيين.  

كورونا: 392 إصابة جديدة و268 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

أحد, 08/23/2020 - 17:04
سجلت 392 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و11 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 268 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه هذا الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

الطارف : توقيف متورط في حرائق الغابات بواد الحوت

أحد, 08/23/2020 - 17:03
23/08/2020 - 17:03

تمكنت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالطارف من توقيف شخص مشتبه بتورطه في إضرام النار بالغابات ما تسبب في إتلاف مساحة غابية شاسعة بمنطقة واد الحوت ببلدية رمل السوق، حسب ما علم اليوم الأحد من المكلف بالإعلام بالنيابة بهذا الجهاز الأمني الرائد جمال ناصري .

وأكد الرائد ناصري خلال ندوة صحفية عقدها بمقر المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بأن المتهم البالغ من العمر 22 سنة "تم توقيفه متلبسا يحمل معه آثار جرمه." وأوضح ذات المصدر بأنه و بعد ورود معلومات تفيد بالعمل الإجرامي للشخص الموقوف المنحدر من ذات المنطقة، فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا من أجل تحديد هوية المشتبه بإضرامه للنيران بهذه المنطقة المعروفة بثروتها الغابية الهامة.

وقد تم توقيف المشتبه به حينما كان يحاول الفرار على مرأى عناصر الدرك الوطني، ليتم تقديمه أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الطارف الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت بتهمة "الحرق العمدي للغابات الذي تسبب في خسائر في الثروتين النباتية و الحيوانية." وذكر الرائد ناصري بأنه و في إطار الجهود المبذولة لمكافحة مختلف أشكال الجريمة، تمكنت مصالح الدرك الوطني بالولاية مؤخرا من توقيف سبعة (7) أشخاص مشتبه تورطهم بإضرام النيران بالغابات تسببت مطلع الشهر الجاري في إتلاف مساحات هامة بالغابات و تفحم خلايا نحل و مواشي و ذلك ببلدية عين كرمة و سماتي الواقعة بعاصمة الولاية.

الصفحات