وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ دقيقتين 50 ثانية

مجلس الامة : المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي

خميس, 10/01/2020 - 12:34
صادق اعضاء مجلس الامة، هذا الخميس, على مشروع القانون المتعلق بالأمر المعدل والمتمم للأمر المتضمن قانون العقوبات والمتعلق بتوفير الحماية الجزائية لمستخدمي الصحة. وتم التصويت, دون مناقشة ، في جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس بالنيابة صالح قوجيل بحضور وزير العدل حافظ الاختام بلقاسم زغماتي ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار. وتضمنت الأحكام الجديدة التي جاء بها مشروع القانون, "توفير الحماية الجزائية لجميع المستخدمين بالمؤسسات الصحية العامة والخاصة من الاعتداءات اللفظية والجسدية وكذا معاقبة تخريب الأملاك العقارية والمنقولة لمؤسسات الصحة واستغلال شبكات التواصل الاجتماعي للمساس بكرامة المريض والاحترام الواجب للموتى". وينص القانون على وضع "نظام عقابي ملائم لحماية مستخدمي قطاع الصحة أمام تزايد الاعتداءات التي يتعرضون لها خلال تأدية مهامهم", إضافة إلى "ردع التصرفات المؤدية إلى المساس بكرامة المرضى والنيل من الاحترام الواجب نحو الأشخاص المتوفين عبر نشر الصور والفيديوهات", إلى جانب ذلك يهدف الامر إلى "ردع انتهاك حرمة الأماكن غير المفتوحة أمام الجمهور داخل المؤسسات الاستشفائية والردع المشدد لأعمال تخريب الأملاك والتجهيزات الطبية". ويقترح هذا الامر "تجنيح أغلبية الافعال المجرمة فيه قصد تمكين القضاء من الردع الفوري والمناسب لمرتكبي هذه الافعال مع تقرير عقوبات مشددة تصل في بعض الحالات الى 20 سنة حبسا ويقرر للأفعال الخطيرة عقوبات جنائية تصل الى المؤبد والاعدام, بينما تتراوح عقوبة الحبس من سنة واحدة إلى ثلاث سنوات في حالة الاعتداء اللفظي, ومن 3 إلى 10 سنوات في حالة الاعتداء الجسدي حسب خطورة الفعل وغرامة من 200.000 الى 500.000 دج". وفيما يتعلق بالخسائر المادية, وعلاوة على العقوبة بالحبس من عامين إلى 10 أعوام, تطبق غرامة مالية تقدر ب 3 ملايين دج, يضاف إليها طلب التعويض المقدم من طرف المنشأة الصحية المستهدفة". واعتبر وزير العدل, خلال عرضه لمشروع النص, أن هذا الامر يعد "اعترافا بالجهود والتضحيات التي بذلها السلك الطبي والطاقم الاداري, سيما خلال الازمة الصحية الناجمة عن جائحة كورونا, قصد حمايتهم في جميع الظروف من أي شكل من أشكال الاعتداء وكذلك حماية المرضى والهياكل الصحية من الاعتداءات التي قد تطالهم".

عرعار للإذاعة : عقوبة الإعدام ضد مختطفي الأطفال يجب أن تكون في حالات محددة

خميس, 10/01/2020 - 09:34
كشف رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل "ندى" عبدالرحمن عرعار  عن تسجيل 13 حالة إختطاف للأطفال خلال العام الجاري دون تسجيل أية ضحية. وأوضح عرعار، خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الخميس، أن المقاربة الأمنية في معالجة ظاهرة إختطاف الأطفال نجحت إلى أبعد الحدود في ظل تراجع عدد الحالات مقارنة مع السنوات الماضية. ففي سنة 2014 –يقول-  تم تسجيل 220 محاولة إختطاف نجحت الجهود الأمنية –بالمقابل- في استرجاع أزيد من 52 ضحية وسلمت لذويهم. ولفت  المتحدث  إلى أن عدة أسباب تقف وراء ظاهرة الاختطاف التي استفحلت خلال السنوات الماضية سيما في سنتي 2011 و 2012 مشيرا إلى أن النزاعات العائلية والرغبة في الإنتقام والحصول على الفدية تأتي في الصدارة. وأبرز  أن الرغبة في الإنتقام كثيرا ما يتحول إلى فعل إجرامي، وذلك دون نسيان حالات المتعلقة بالإختطاف المدني نتيجة الصراعات العائلية خصوصا بين الأزواج. وفي السياق ذاته نوه ضيف القناة الأولى توجه الحكومة نحو سن قانون يشدد العقوبات، سيما الإعدام ضد قاتلي الأطفال، ضد مختطفي الأطفال ويدعم الترسانة القانونية لحماية الأطفال. وقال :" رافعنا منذ سنوات من أجل أن تكون عقوبة الإعدام جزء من الحل وليس كل الحل لمعالجة الظاهرة خصوصا فيما يخص الاختطاف المتبوع بالقتل والاعتداء الجنسي والتنكيل ضد الأطفال، وأن يرفع التجميد عليه استثنائيا في ما يخص هذه الجريمة. أما أن يفتح لكل القضايا فهذه مغامرة كبيرة". وأضاف أنه ينبغي للقانون أن لا ينظر فقط إلى زاوية الإختطاف وإنما ينظر إلى جميع الزوايا التي تؤدي إلى الظاهرة، وأن ترافقه سياسات إجتماعية فعالة، مشيرا إلى أن السياسات الإجتماعية المطبقة طيلة العشرين سنة الماضية فشلت لأنها لم تكن ذات نظرة استراتيجية واضحة التي تتدخل قبل تدخل القضاء والأمن. وأبرز أن مخطط الإنذار والتبليغ أحد هذه عينات هذا الفشل بسبب ما اعتبره تهميشا للشركاء الإجتماعيين والإعلاميين والمجتمع المدني.

إلقاء القبض على عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتيبازة

أربعاء, 09/30/2020 - 20:49
30/09/2020 - 20:49

تمكن عناصر الدرك الوطني من إلقاء القبض على عنصر دعم للجماعات الإرهابية ببلدية حطاطبة (ولاية تيبازة) واسترجاع كمية من الأسلحة والذخيرة، حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في البيان : "في إطار مكافحة الإرهابي وعلى إثر تسليم الإرهابي المسمى "بن ميلود بشير" نفسه يوم 23 سبتمبر 2020، للسلطات العسكرية بورقلة، أين تم استرجاع مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف ومسدس (01) آلي وكمية من الذخيرة، 

وبعد التحقيقات التي أجريت مع الإرهابي، تمكن مصالح الدرك الوطني، بعد تمديد الاختصاص، من إلقاء القبض على عنصر (01) دعم للجماعات الإرهابية ببلدية حطاطبة بولاية تيبازة. ويتعلق الأمر بالمسمى "ب. فيصل"، فيما تتواصل عملية البحث عن عنصر (01) دعم آخر ذو سوابق عدلية متواجد في حالة فرار. ويتعلق الأمر بالمسمى "ب. جمال".

وأضاف البيان أن العملية مكنت من استرجاع كمية من الأسلحة والذخيرة كما يلي :

        - مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنكوف ومخزن ذخيرة مملوء.  

        - ثلاث (03) بنادق صيد وكمية من الذخيرة.  

        - مسدس (01) تقليدي الصنع.

        - قنبلة (01) مسيلة للدموع.

        - جهازي (02) راديو محمولين.

وتأتي هذه العملية -يضيف البيان- في سياق "ديناميكية النتائج الإيجابية التي تحققها مختلف وحدات الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن لتؤكد مدى حرصها وعزمها على مواصلة مكافحة الإرهاب ومطاردة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم أينما وجدوا عبر كامل التراب الوطني".

الرئيس تبون يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية

أربعاء, 09/30/2020 - 20:05
تلقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مساء اليوم الاربعاء، اتصالا هاتفيا من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، السيد فائز السراج، تناول مستجدات الأزمة الليبية، حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "تلقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مساء اليوم، اتصالا هاتفيا من أخيه السيد فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لدولة ليبيا الشقيقة، حول مستجدات الأزمة الليبية". وقد "استجاب رئيس الجمهورية، أثناء هذه المكالمة الهاتفية، لطلب فائز السراج بالمساعدة العاجلة على إصلاح خلل في محطة توليد الكهرباء التي تزود طرابلس، فأمر السيد الرئيس وزير الطاقة بتشكيل فريق تقني من الشركة الوطنية للكهرباء والغاز، سونلغاز، للتوجه غدا لهذا الغرض إلى عاصمة البلد الشقيق"، يضيف نفس المصدر

مكافحة الارهاب والجريمة : تنفيذ عدة عمليات أسفرت عن "نتائج نوعية" خلال الأسبوع المنصرم

أربعاء, 09/30/2020 - 18:37
نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 29 سبتمبر الجاري, عدة عمليات أسفرت عن "نتائج نوعية" تعكس مدى "الاحترافية العالية واليقظة المستمرة" للقوات المسلحة في مجال مكافحة الارهاب والجريمة عبر كامل التراب الوطني, حسب ما أفادت به الأربعاء الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي. وأوضح ذات المصدر أنه "في سياق العمليات المتواصلة الهادفة إلى مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها، نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 29 سبتمبر 2020، عمليات عديدة أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني" وفي إطار مكافحة الإرهاب، أوقفت مصالح الدرك الوطني ببومرداس الإرهابي المسمى "عدي حمود" المبحوث عنه منذ 2005، في حين أفضت عملية تسليم الإرهابي المسمى "بن ميلود بشير" نفسه، يوم 23 سبتمبر 2020، للسلطات العسكرية بورقلة، إلى استرجاع مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف ومسدس (01) آلي وكمية من الذخيرة. وفي نفس السياق، كشفت ودمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال عمليات بحث وتمشيط بكل من عين الدفلى وبومرداس ووتبسة خنشلة وسكيكدة، "14 قنبلة تقليدية الصنع و 6 مخابئ تحوي مواد كيماوية ومواد غذائية وأغطية وأغراض أخرى". أما في إطار "محاربة التهريب والجريمة المنظمة، ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة لصد ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني وحرس الحدود، خلال عمليات منفصلة، كميات ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ11 قنطار و10,75 كيلوغرام". وبولاية النعامة --يضيف نفس المصدر-- تم حجز "ثمانية (08) قناطير و78 كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين تم توقيف 21 تاجر مخدرات بحوزتهم 232,75 كيلوغرام من الكيف المعالج و44359 قرص مهلوس خلال عمليات متفرقة بكل من وهران وتلمسان وعين تموشنت ومستغانم وورقلة والوادي والجزائر وسطيف والطارف وميلة". كما "تم توقيف شخص (01) ببسكرة على متن شاحنة محملة بـ 40 قنطار من مادة التبغ وكذا كمية من الألعاب النارية تقدر بـ 28800 وحدة، فيما تم حجز 27438 وحدة من مختلف المشروبات بالوادي". من جهة أخرى, أوقفت مصالح الدرك الوطني "ثلاثة (03) أشخاص وحجزت ستة (06) أسلحة نارية وكمية من الذخيرة بكل من النعامة وسطيف وورقلة، فيما أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وتندوف وجانت، 129 شخصا وحجزت 15 مركبة رباعية الدفع وثماني (08) دراجات نارية و 16 جهاز كشف عن المعادن و69 مولدا كهربائيا و46 مطرقة ضغط و54 كيس من خليط خام الذهب والحجارة ومعدات تفجير وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، بالإضافة إلى 8,17 طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب". كما تم "إحباط محاولات تهريب كميات من الوقود تقدر بـ 31152 لتر بكل من بشار وتبسة والطارف وسوق أهراس وبرج باجي مختار". وفي سياق آخر، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي "29 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من إليزي وعين قزام وسوق أهراس وتلمسان وبومرداس".

المشروع التمهيدي لقانون المالية يعرض على اجتماع الحكومة

أربعاء, 09/30/2020 - 18:32
استمعت الحكومة, خلال اجتماعها هذا الأربعاء برئاسة الوزير الأول عبد العزيز جراد, إلى عرض قدمه وزير الـمالية حول المشروع التمهيدي لقانون المالية لسنة 2021، حسب ما جاء في بيان لمصالح الوزير الأول. و سيكون هذا النص التشريعي موضوع دراسة خلال مجلس الوزراء القادم, حسب البيان. من جهة أخرى, استمعت الحكومة إلى عرض من تقديم وزير السكن والعمران والمدينة حول مشروع المرسوم التنفيذي الذي يعدل ويتمم المرسوم التنفيذي رقم 15-19 المؤرخ في 25 جانفي 2015، الذي يحدد كيفيات تحضير عقود التعمير وتسليمها. و يهدف مشروع هذا النص, حسب البيان, إلى تكييف أحكام المرسوم التنفيذي 15 ــ19 مع المفاهيم الجديدة الـمدرجة بموجب الـمرسوم التنفيذي 15ـ141 الـمؤرخ في 28 ماي 2015، الـذي يتضمن تنظيم الـمقاطعة الإدارية وسيرها، وذلك بغرض استحداث لامركزية بعض الاختصاصات في مجال تسليم عقود التعمير (شهادة التعمير، رخصة البناء، رخصة التجزئة، شهادة التقسيم، شهادة الـمطابقة، رخصة الهدم، شهادة قابلية الاستغلال). و سيتم هذا من خلال إنشاء شباك موحد للمقاطعة الإدارية، يُكلف بتحضير ملفات طلبات عقود التعمير، على غرار الشباك الـموحد للولاية بالنسبة للـملفات التي يخضع اختصاص تسليم العقود فيها إلى الوالي أو الوزير الـمكلف بالعمران و تحويل اختصاص تسليم عقود التعمير فيما يخص بعض الـمشاريع، من الوزير الـمكلف بالعمران، إلى الوالي الـمختص إقليميذا أو إلى الوالي الـمنتدب على مستوى الولايات التي تم فيها إنشاء الـمقاطعات الإدارية. كما استمعت الحكومة كذلك إلى عرض من تقديم وزير التجارة يتعلق بدراسة مشروع المرسوم التنفيذي الذي يعدل ويتمم الــمرسوم التنفيذي رقم 05 ــ 458 الـمؤرخ في 30 نوفمبر2005، والذي يحدد كيفيات ممارسة نشاطات استيراد الـمواد الأولية والـمنتوجات والبضائع الـموجهة لإعادة البيع على حالتها. و يهدف هذا النص, حسب نفس البيان, إلى مكافحة انتشار الجرائم المتعلقة بممارسة أنشطة الاستيراد هذه، ولاسيما تلك المتعلقة بتضخيم الفواتير، واستئجار السجلات التجارية وعدم وجود مستوردين محليين. وبهذا الشأن، يشترط ممارسة هذا النشاط بالحصول على شهادة التخصص والتقيد بدفتر شروط.

رشيد نديل للإذاعة:مشروع نزع الرصاص من البنزين الممتاز سيسمح بتقليص 250 ألف طن من فاتورة الاستيراد

أربعاء, 09/30/2020 - 11:24
أكد المدير العام لوكالة سلطة ضبط المحروقات رشيد نديل أن قرار وزارة الطاقة المتعلق بسحب البنزين الممتاز بالرصاص من محطات الوقود وتحويله إلى بنزين خال من الرصاص سيسمح بتقليص من فاتورة الاستيراد بحوالي 250 ألف طن مشيرا إلى أن الجزائر قامت باستيراد 500 ألف طن من البنزين الممتاز بدون رصاص في 2019 وتستهلك مليون ونصف طن من هذه المادة سنويا. وقال رشيد نديل لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى هذا الأربعاء " إن مشروع  نزع الرصاص من البنزين الممتاز الذي  سيتم الشروع فيه ابتداء من جانفي  2021 عبر كل محطات الوقود عبر الوطن سيساهم في القضاء على الاستيراد نهائيا بصفة تدريجية والحفاظ على البيئة كون أن البنزين بالرصاص مسرطن ويتسبب في التلوث". وأوضح رشيد نديل أن هذا المشروع لن يؤثر على السيارات كون أن 95 بالمائة من الحظيرة الوطنية جديدة ولا يوجد اي داعي لتخوف المواطنين من قرار وزارة الطاقة  . كما أشار ضيف الأولى إلى أن الجزائر تستهلك مليون و400 ألف طن من البنزين الممتاز ومليون طن من البنزين العادي سنويا ، مؤكدا سعي سلطة ضبط المحروقات على رفع الإنتاج المحلي للمواد البترولية من خلال مشروع اعادة تركيب البنزين الممتاز بإزالة الرصاص ومشروع انشاء مصفاة بحاسي مسعود . فاتورة استيراد البنزين والمازوت قدرت بحوالي 980 مليون دولار خلال 2019 وسيسمح هذان المشروعين –يضيف المتحدث- في تقليص فاتورة استيراد البنزين والمازوت التي قدرت بحوالي 980 مليون دولار خلال 2019 وتلبية احتياجات السوق الوطنية . وأبرزالمدير العام لوكالة سلطة ضبط المحروقات أن الجزائر تستهلك 10 ملايين طن من المازوت سنويا وتنتج 9 ملايين طن سنويا وبالتالي تقدر احتياجتنا من هذه المادة بمليون طن مضيفا انه في انتظار تجسيد مشروع انشاء مصفاة بحاسي مسعود الذي سيقضي على هذا المشكل هناك طرق لتقليص نسبة استهلاك المازوت بـ50 بالمائة من خلال نظام يوضع بالسيارة يسمح باستهلاك سير غاز والمازوت في نفس الوقت وتقدر تكلفته بـ7 ملايين سنتيم. وعن عدد محطات الخدمات ذكر رشيد نديل انه هناك 2600 محطة بنزين عبر التراب الوطني من بينها 700 محطة تابعة لنفطال . المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية -حنان شارف

وزارة الصحة تكشف عن تعزيز الإجراءات تحسبا لحالات الملاريا "المستوردة"

أربعاء, 09/30/2020 - 08:12
أفاد بيان لوزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، هذا الثلاثاء،أن الجزائر التي أكدت المنظمة العالمية للصحة خلوها من أي حالة ملاريا ، تبقى تواجه مشكلة "الملاريا المستوردة"، مما يتطلب تعزيز اجراء المراقبة والتكفل. وأشارت الوزارة انه "مثل كل سنة في شهر سبتمبر وبعد الامطار الاولى، هناك ارتفاع في عدد حالات الاصابة بالملاريا المستوردة التي تأتي أساسا من بلدان الساحل المجاورة أو من جزائريين قضوا اياما في تلك البلدان". وتظهر المعطيات الحالية للمراقبة الوبائية، حسب المصدرذاته، أن حالات ملاريا مستوردة سُجلت على مستوى خمس ولايات لجنوب الوطن وهي تمنراست ب918  حالة وأدرار ب96 حالة و ايليزي ب89 حالة و ورقلة ب5 حالات و غرداية بحالتين  (2). وأكدت الوزارة انه "قد تم اتخاذ جميع الاجراءات وفقا للمخطط الوطني  للوقاية من اعادة دخول المرض، التي (تراعي) العوامل المناخية والجغرافية والرحلات الى البلدان التي تعرف انتشارا لهذا الوباء"، مضيفة أنه "تم التكفل  بجميع الحالات على مستوى الهيئات الاستشفائية طبقا للتعليمات العلاجية  الوطنية". واشار البيان الى ان "الادوية المضادة للملاريا كانت متوفرة على مستوى  هيئات التكفل و تم تعزيز مخزون تأمين على مستوى هذه الولايات تحسبا لتسجيل  اصابات اخرى". كما "تم تعزيز اجراء المراقبة، لاسيما من خلال التشخيص النشيط والكشف والتكفل المسبق للحالات ويُضاف الى ذلك تطبيق الاجراءات المناسبة لمكافحة الحشرة (بعوض)الناقل لفيروس". وأخيرا أكد البيان ذاته، أن وزارة الصحة تضمن بالتنسيق مع مدراء الصحة و السكان للولايات المعنية، "المتابعة والاجراءات التي تم وضعها لمواجهة هذا  الوضع".  

فوج عمل وزاري مشترك لتعزيز رقمنة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي

ثلاثاء, 09/29/2020 - 23:16
أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان ،مساء الثلاثاء بأم البواقي، بأن "فوج عمل وزاري مشترك يعكف حاليا على تعزيز رقمنة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي" . وأوضح الوزير الذي كان مرفوقا بالوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد خلال اللقاء الذي جمعه بالأسرة الجامعية بقاعة المحاضرات الكبرى بجامعة العربي بن مهيدي و ذلك في إطار زيارة عمل إلى هذه الولاية بأن فوج العمل يتكون من أعضاء ينتمون لقطاعي التعليم العالي والبحث العلمي والبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية بهدف "تعزيز الرقمنة بقطاع التعليم العالي و البحث العلمي" . وأضاف بن زيان أن هذا الفوج "يعمل على رقمنة القطاع باعتبار أن ذلك أولوية و تحديات يتعين رفعها". واعتبر الوزير أن من شأن هذا الفوج أن "يعطي دفعا قويا للتعليم عن بعد وتسهيل التواصل التفاعلي عبر المنصات الرقمية للتكوين والبحث والحوكمة"، مشيرا إلى أن تفاصيل نتائج أعمال هذا الفوج سيتم الإعلان عنها في "الآجال القريبة" . وبعد أن ذكر ببروتوكول التسيير البيداغوجي والصحي للموسم الجامعي 2020-2021، دعا الوزير الأسرة الجامعية إلى ضرورة "مواصلة الجهود استعدادا للدخول الجامعي الجديد عبر تنظيم أبواب مفتوحة"، مطمئنا الطلبة القاطنين بجنوب البلاد الذين تعذر التحاقهم بالجامعات أن "دورات خاصة ستنظم لفائدتهم لاحقا" . وقبل إشرافهما على تدشين كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير التي تضم 2000 مقعد بيداغوجي و زيارتهما للمركز الطبي الاجتماعي لجامعة أم البواقي، طاف الوزيران بأجنحة معرض خاص بأفكار مشاريع الطلبة المبتكرة والمؤسسات الناشئة على غرار مشروع فكرة إنشاء مؤسسة خاصة بفاكهة "الخروب" والاستغلال الأمثل لها في المجالين الطبي والصيدلاني، حيث استمعا بإسهاب لشروحات الطلبة. وثمن الوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة بالمناسبة أعمال الطلبة المشاركين في هذا المعرض التي تصب –حسبه- في إطار الشراكة التي تجمع قطاعه بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي. و قال ياسين المهدي وليد: "إن الجامعة تعد مهد المؤسسات الناشئة"، داعيا في ذات السياق إلى ضرورة "تعزيز هذه الشراكات عبر كامل مناطق الوطن دفعا لمشاريع المؤسسات الناشئة".

فيضانات النيجر: الجزائر تمنح هبة تتكون من 500 خيمة بناء على تعليمة من الرئيس تبون

ثلاثاء, 09/29/2020 - 21:51
 منحت الجزائر هبة بـ 500 خيمة لجمهورية النيجر قصد مساعدة السكان المنكوبين على إثر الفيضانات التي شهدها مؤخرا هذا البلد. وبناء على تعليمة من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تم منح مساعدة  بـ 500 خيمة لجمهورية النيجر قصد مساعدة السكان المنكوبين بسبب الفيضانات التي  مست مؤخرا هذا البلد الشقيق والجار. وامتد نقل هذه المساعدة، الذي تم بوسائل الجيش الوطني الشعبي، على مدار يومين في حدود رحلتين جويتين يوميتين. وأشرف سفير الجزائر بالنيجر اليوم 29 سبتمبر على تسليم الجزء الاول من  الخيمات (250) للوزيرة النيجرية المنتدبة المكلفة بالإدماج الإفريقي والجالية  النيجرية في الخارج، السيدة أتاكا زهاراتو أبوبكر، خلال حفل رسمي نظم بنيامي، في حين ستسلم ال250 خيمة المتبقية يوم غد 30 سبتمبر 2020. وتندرج هذه الهبة المقررة عقب طلب رسمي تقدمت به السلطات العليا النيجرية  والذي جاء في ظرف صحي صعب يتميز بوباء كوفيد-19، في إطار التضامن التقليدي بين  الجزائر و النيجر وتهدف إلى تخفيف معاناة العائلات المتضررة بالفيضانات التي  سببت العديد من الخسائر البشرية وأضرارا مادية هائلة.  كما تهدف هذه المساعدة إلى المساهمة في تنفيذ مخطط الطوارئ الانساني الذي  وضعته الحكومة النيجرية إثر هذه الكارثة الطبيعية. وتدل هذه المبادرة على التضامن والأخوة العريقة التي سادت دائما في علاقات البلدين الشقيقين والجارين المرتبطين ثقافيا وجغرافيا. وتجدر الإشارة إلى ان الجزائر هي أولى البلدان التي استجابت لنداء المساعدة  الانسانية التي أطلقتها الحكومة النيجرية إثر هذه الفيضانات.

الرئيس تبون يشيد "بالمواقف المشرفة" للأمير صباح الأحمد الجابر إزاء القضايا المصيرية للأمة

ثلاثاء, 09/29/2020 - 20:44
بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، ببرقية تعزية ومواساة الى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الذي أعلن اليوم الثلاثاء رسميا أميرا للكويت على اثر وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر أمير دولة الكويت الشقيقية، أشاد فيها "بالمواقف المشرفة" للفقيد إزاء القضايا المصيرية للأمة العربية والإسلامية. وكتب الرئيس تبون في برقيته يقول : "فجعنا بالنبأ الأليم، ولله ما شاء في خلقه، له الملك والحمد في كل ما أتانا وابتلانا،نسلم بقضائه وقدره، وهو الذي شاء أن يتوفى فقيدنا الغالي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، أمير دولة الكويت الشقيقة، ولقد فقدنا بتأثر عميق في هذا الرجل القائد الفذ الذي عرفناه من أولي النخوة والمروءة العربية الإسلامية الأصيلة، وعهدناه بمواقف كبار الحكماء المتبصرين الغيورين على مجد وسؤدد العرب والمسلمين، رمزا وعمادا للأمة العربية والإسلامية". إننا اليوم -يضيف رئيس الجمهورية- "نودعه وداع العظماء بحسرة وألم إلى مثواه الأخير، لتبقى مآثره وشيمه ومناقبه تضيئ ليس فقط أرض دولة الكويت الشقيقة، بل نبراسا منيرا يشهد على ما سعى إليه القائد الفقيد على دروب الإخاء، وما تميز به من تمسك بالمواقف المشرفة إزاء القضايا المصيرية للأمة، وما عرف عنه من مساع لا تنقطع في رأب الصدع ولم الشمل .. وما انبرى إليه في محراب الصبر والمثابرة منافحا عن الإنتماء العربي الإسلامي .. وسيبقى له ذلك كله ذخرا ورصيدا تذكره به الأجيال، رحمة الله عليه". وختم الرئيس البرقية قائلا :"وإنني ونحن نفقد واحدا من حكمائنا الكبار لا أملك إلا أن أتوجه إليكم وإلى الشعب الكويتي الشقيق بأخلص التعازي وأصدق مشاعر المواساة، داعيا المولى عز وجل أن يشمله بواسع رحماته، وأن يجزيه على ما قدم للكويت وللأمة العربية والإسلامية خير الجزاء .. ويلهمكم والشعب الكويتي الشقيق جميل الصبر والثبات، ويتغمد فقيد الأمة العربية والإسلامية بواسع رحمته في فردوسه الأعلى، عظم الله أجركم.

السيد بوقدوم يتسلم أوراق اعتماد سفير هولندا وفرنسا بالجزائر

ثلاثاء, 09/29/2020 - 20:34
29/09/2020 - 20:34

 استقبل وزير الشؤون الخارجية، السيد صبري بوقدوم الثلاثاء، السيدة، جانا فان دير فيلدي، التي سلمت له نسخا من أوراق اعتمادها بصفتها سفيرة مفوضة فوق العادة لمملكة هولندا بالجزائر، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

كما استقبل وزير الشؤون الخارجية، السيد فرانسوا غويات، الذي سلم له نسخا من أوراق اعتماده بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة لجمهورية فرنسا بالجزائر ، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

الجزائر ترسل الشحنة العسكرية الثانية من المساعدات الانسانية الموجهة إلى دولة النيجر

ثلاثاء, 09/29/2020 - 18:31

صورة أرشيفية

تم هذا الثلاثاء في إطار الحملة التضامنية التي باشرتها الجزائر مع دولة النيجر إثر الفيضانات الأخيرة وللمساهمة في التخفيف من معاناة العائلات المنكوبة، شحن الدفعة الثانية من المساعدات الإنسانية الموجهة إلى هذا البلد انطلاقا من القاعدة الجوية بوفاريك بالناحية العسكرية الأولى،حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح المصدر ذاته أنه "في إطار الحملة التضامنية التي باشرتها الجزائر مع دولة النيجر اثر الفيضانات الأخيرة وللمساهمة في التخفيف من معاناة العائلات المنكوبة، تم اليوم الـ 29 سبتمبر 2020، شحن الدفعة الثانية من المساعدات الإنسانية الموجهة الى النيجر، على متن طائرتي شحن عسكرية، انطلاقا من القاعدة الجوية بوفاريك بالناحية العسكرية الأولى". و اضاف البيان ان "عملية الشحن، التي تمت تحت إشراف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة،تتمثل في خيم ومواد غذائية بحمولة إجمالية تقدر بـ 105 طن، وهي مناسبة لتعزيز الروابط الإنسانية والأخوية بين الشعبين وتأكيدا لمبادئ الجزائر الثابتة في مد يد العون الى الأشقاء والأصدقاء في قارتنا الإفريقية". هذا وأكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة،عمار بلحيمرفي تصريح لإذاعة الجزائر الدولية  على أن هذه المساعدات تأتي في اطار تعزيز الروابط الإنسانية والتضامنية بين الجزائر والنيجر. وقال في السياق ذاته " إن هذه المساعدات الإنسانية الأخوية واللامشروطة التي  ينقلها الجيش الوطني باسم الشعب الجزائري لصالح دولة النيجر الشقيقة تشهد على أسلوب تعامل جيشنا الوطني مع الأزمات والكوارث التي قد تعيشها المنطقة". وأضاف بلحيمر أن هذا الأسلوب يخدم أساسا عجلة التنمية ، كما يساهم في تدعيم استقرار وأمن وسيادة دول الجوار وحدودها. وتجدر الإشارة أن طائرتي شحن عسكرية تابعتين لقواتنا الجوية حطت صباح اليوم بمطار نيامي بالنيجر, على متنها الشحنة الأولى من المساعدات الإنسانية التي تم شحنها يوم أمس. منح مساعدة تضم 10 حافلات صغيرة بمناسبة الذكرى الـ62 لاستقلال النيجر كما قامت الجزائر بمنح  مساعدة تضم عشر (10) حافلات صغيرة للنيجر بمناسبة الذكرى الـ62 لإعلان استقلال هذا البلد الجار. وجرى حفل تسليم هذه الحافلات الصغيرة المصنوعة في الجزائر (التي تتسع لـ23 مقعدا لكل واحدة) و قامت بنقلها القوات الجوية للجيش الوطني الشعبي، يوم الـ 27 سبتمبر 2020 إلى نيامي. واشرف سفير الجزائر بالنيجر علي درويش على تسليم مفاتيح الحافلات الـ10،للوزير المستشار بالرئاسة النيجيرية عبدو لوان ماروما، رئيس لجنة تنظيم العيد الوطني للنيجر (ديفا نغلا 2020)، بحضور الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلفة بالاندماج الإفريقي وبالنيجيريين في الخارج،أتاكا زهاراتو ابوبكر. وبهذه المناسبة أشاد درويش بنوعية علاقات التعاون التي تربط البلدين قبل أن يعرب عن تمنياته برؤية هذه الحافلات تخصص لتغطية احتياجات تنقل السكان المحليين، بعد انتهاء حفل ديفا نغلا. ومن جهته أشاد لوان ماروما "بالتفاتة الجزائر هذه التي ترمز إلى العلاقات الثنائية الممتازة"،وصرح قائلا "لا يمكن أن يكون غير ذلك بالنظر إلى العلاقات المثالية والممتازة التي تجمع بلدينا الشقيقين من جهة و كذا الـ950 كلم من الحدود المشتركة حيث تتواجد نفس الجاليات الموحدة بالروابط العريقة الأخوية والثقة  التعاون أمام التحديات التي تفرضها عليهم الطبيعة".

بوقدوم يسقبل السفير الجديد لإثيوبيا بالجزائر

ثلاثاء, 09/29/2020 - 18:27
29/09/2020 - 18:27

استقبل وزير الشؤون الخارجية، صبري  بوقدوم، اليوم الثلاثاء، نبيات جيتاشو أساجيد الذي سلم له نسخا من  أوراق اعتماده بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة  للجمهورية الفدرالية الديمقراطية  لإثيوبيا بالجزائر, حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

 

بلحيمر: وسائل الاعلام مدعوة الى التأكد من موثوقية مصادرالمعلومة الاقتصادية

ثلاثاء, 09/29/2020 - 15:27
أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة،  البروفيسور عمار بلحيمر اليوم الثلاثاء في بيان أن وسائل الاعلام مدعوة الى التأكد من موثوقية المصادر في معالجة "المعلومة الاقتصادية و المالية لاسيما خلال هذه الأزمة الصحية". وفي هذا الصدد، أوضح وزير الاتصال أن المعلومة الاقتصادية و المالية لاسيما في فترة الأزمة الصحية "تكتسي طابعا حاسما و حساسا" يستدعي "معالجة خاصة" من خلال  السهر على التأكد من "موثوقية المصدر". وجاء في نفس البيان أنه "تقع على عاتق وسائل الاعلام التي تعتبر حاملا للمعلومة الاقتصادية و المالية والاجتماعية، مسؤولية خاصة من خلال السهر على التأكد من موثوقية مصدر المعلومة وصحتها و كذا كفاءاتها و وضعها  الذي يؤهلها للتعبير". و عليه، دعا بلحيمر وسائل الاعلام الى "التوجه خاصة للمصالح المختصة على مستوى وزارات المالية و الصناعة و التجارة و المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي، كل في مجال تخصصه"، مضيفا أنه " خارج هؤلاء المزودين بالإحصائيات، لا يوجد أي مصدر أخر مرخص أو مؤهل لتقديم هذا النوع من المعلومات."  

تعديل الدستور: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تحدد ضوابط الحملة الانتخابية

ثلاثاء, 09/29/2020 - 13:06
أصدرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات قرارا يحدد ضوابط الحملة الانتخابية في إطار الاستشارة الاستفتائية لمشروع تعديل الدستور المقررة ليوم أول نوفمبر المقبل. وتضمن نص القرار المؤرخ في 10 صفر 1442 الموافق 28 سبتمبر 2020 ما يلي: "المادة الأولى: طبقا لأحكام المواد 173 و 177 و 178 من القانون العضوي رقم 16-10 المؤرخ في 22 ذي القعدة عام 1437 الموافق 25 أوت سنة 2016 والمتعلق بنظام الانتخابات المعدل والمتم, يهدف هذا القرار إلى تحديد ضوابط الحملة الانتخابية في إطار الاستشارة الاستفتائية المشروع تعديل الدستور المقررة ليوم أول نوفمبر 2020. المادة 2 : تفتح الحملة الانتخابية خمسة وعشرين ( 25 ) يوما قبل تاريخ الاستفتاء, أي في 7 أکتوبر 2020 ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وتنتهي ثلاثة ( 3 ) أيام قبل تاريخ الاستفتاء أي في يوم 28 أكتوبر 2020 على الساعة منتصف الليل. المادة 3 : تتولى الجهات المنوه عنها أدناه القيام بالحملة الانتخابية المتعلقة بالاستشارة الاستفتائية حول مشروع تعديل الدستور: القطاع الحكومي, الأحزاب السياسية, الجمعيات الوطنية, الشخصيات السياسية. المادة 4 : يرسل برنامج الطاقم الحكومي المكلف بالحملة الانتخابية إلى رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. المادة 5 : تخول الأحزاب السياسية القيام بالحملة الانتخابية وفقا لما يلي: الأحزاب السياسية التي تحوز على كتلة برلمانية على مستوى إحدى غرفتي البرلمان, الأحزاب السياسية التي تحوز على عشرة ( 10 ) مقاعد ما بين غرفتي البرلمان, الأحزاب السياسية التي لها مقاعد في المجالس الشعبية المحلية على مستوى خمسة وعشرين ( 25 ) ولاية على الأقل. للقيام بالحملة الانتخابية يجب على هذه الأحزاب السياسية تقديم طلب مرفق بالوثائق المدعمة له وملخص عن محاور التدخلات إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات خمسة (5) أيام على الأقل قبل انطلاق الحملة الانتخابية. المادة 6 : تقوم بالحملة الانتخابية الجمعيات الوطنية التي لها تمثيل فعلي على مستوى خمسة وعشرين ( 25 ) ولاية على الأقل وفقا للتشريع والتنظيم المعمول بها للقيام بالحملة الانتخابية يجب على هذه الجمعيات الوطنية تقديم طلب مرفق بالوثائق المدعمة له وملخص عن محاور التدخلات إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات خمسة (5) أيام على الأقل قبل انطلاق الحملة الانتخابية. المادة 7 : تحدد السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالتنسيق مع سلطة ضبط السمعي البصري الحيز الزمني المخصص للمتدخلين في وسائل الإعلام السمعية البصرية العمومية. المادة 8 : يتعين على مسؤولي خدمات الاتصال السمعي البصري السهر على تطبيق القواعد المتعلقة بشروط إنتاج وبرمجة وبث حصص التعبير المباشر المحددة خلال الحملة الانتخابية, طبقا للتشريع والتنظيم الساري المفعول. المادة 9 : يتعين على وسائل الإعلام السمعية البصرية المرخص لها بالممارسة طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بها, المشاركة في تغطية الحملة الانتخابية. المادة 10 : إضافة إلى كيفيات الإشهار الأخرى المنصوص عليها في القانون العضوي رقم 16- 10 المؤرخ في 22 ذي القعدة عام 1437 الموافق 25 أوت سنة 2016 والمذكور أعلاه, يمكن القيام بالحملة الانتخابية في إطار الاستشارة الاستفتائية حول مشروع تعديل الدستور باستخدام التعليق وتوزيع المطويات والمراسلات المكتوبة وبكل الوسائل المكتوبة أو الإلكترونية. المادة 11 : تحدد الأماكن المخصصة للإشهار بمقرر من منسق المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. المادة 12 : يجب على المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أن تنهي تعيين الأماكن المخصصة للإشهار لمشروع تعديل الدستور ثلاثة ( 3 ) أيام قبل تاريخ افتتاح الحملة الانتخابية. المادة 13 : تحدد الأماكن المخصصة للإشهار حول مشروع تعديل الدستور بالخارج بمقرات الممثليات الدبلوماسية والقنصلية. المادة 14 : يجب على كل المتدخلين في الحملة الانتخابية التقيد بالأحكام التشريعية والتنظيمية السارية المفعول وتتحمل الجهة القائمة بالحملة الانتخابية المسؤولية عن أعمالها, المادة 15 : ينشر هذا القرار بكل وسيلة مناسبة".

هواري تيغرسي للإذاعة : ضرورة ارساء معالم استقرار في التشريعات المقبلة الخاصة بالاستثمار

ثلاثاء, 09/29/2020 - 11:56
أكد عضو اللجنة المالية و الميزانية بالمجلس الوطني الشعبي الدكتور هواري  تيغرسي على  ضرورة ارساء معالم استقرار في التشريعات المقبلة الخاصة بالاستثمار من أجل توفير مناخ مناسب يتلاءم والتوجه الاقتصادي الجديد للبلاد ويخدم أهدافه. أوضح الدكتور تيغرسي الذي حل هذا الثلاثاء ضيفا على القناة الإذاعية الاولى أن "أكبر مشكلة تؤثر على مناخ الاستثمار بالجزائر هي عدم  استقرار التشريعات، الذي يجب أن يتغير بشكل طارئ"، وأضاف بالقول إن الدستور الجديد ينص على أن أي مشروع  يجب أن يمر على مراقبة قبلية قبل مروره على البرلمان، كما أنه "من غير المعقول أن يمر قانون على البرلمان من دون ان تكون له مراسيم تنفيذية ".  وليستشهد بالخلل الذي  سجل على مستوى بعض القوانين التي تمت المصادقة عليها في 2020 دون مراسيم تنفيذية، ذكر ضيف الأولى قانون51/49 الذي  يستثني القطاعات غير الاستراتيجية منه غير أنه لا توجد أي مراسيم تنفيذية  تحدد التفاصيل ،وهو ما يعرقل الكثير من الاستثمارات الاجنبية - بحسب تيغرسي-" لذلك فمن الضروري عرض مشاريع القوانين بتصورات مكتملة بكل التفاصيل لكي لا يتم ترجمتها بحسب كل مسؤول تنفيذي". و شدد عضو اللجنة  المالية و الميزانية  في الغرفة السفلى للبرلمان الجزائري على أن امكانات الجزائر كبيرة غير أنها  تنتظر ابراز مناخ الاستثمار واعطاءه شفافية اكثر ، وأردف بالقول "المشكل الوحيد في الجزائر هو البيروقراطية  وعدم وجود شفافية في التسيير وفي كل القطاعات ، و"يكمن حل كل هذا في الرقمنة، التي يجب ان تستخدم وتعمم على كل المستويات لنصل إلى ان تكون المعلومة متاحة لكل مواطن ابتداء من دفتر الشروط والمشاريع المسجلة في البلدية والمتحصلين عليها ، بالاضافة الى هذا فالرقمنة ستوفر نصف الاعباء الحالية لتوجه الى امور اخرى ". ودعا الخبير الى التخلص من قيد الاعتماد بالنسبة للمستثمرين الصغار من اجل اعطاء ديناميكية  وحركية اكبر لقطاع التجارة واستبداله بتراخيص ، كما اشار الى امكانية خفض قيمة الدعم الاجتماعي التي تتراوح بين 12 و14 مليار دولار سنويا  ، وهو "ما يتطلب منظومة احصائية مشكلة من ثلاثة او اربعة قطاعات، يمكن التعرف من خلالها -في ظرف  8 اشهر على أكثر تقدير- على من يستحق حقا الاعانة الاجتماعية، ما سيوفر نصف فاتورة الدعم".  وعن التحصيل الضريبي قال تيغرسي أنه "لا يزال ضعيفا ولم يفق 30 بالمائة ـ لانه يعاني هو الآخر من مشكل الشفافية ، ولأن قيمة الضريبة كبيرة جدا  سواء  تعلق الامر بالضريبة على الدخل او على الاستثمارات"  واقترح في السياق تخفيض نسب الضرائب لسنة او اثنتين ثم اعادة رفعها بعد انتعاش النشاط التجاري والمالي  "اذا اردنا التفكير في السياسة المالية  يجب ان نفكر كيف ننتج، وليس كيف نحصل، وكيف نبرز الطاقات الوطنية التي يمكن ان تحقق ثروة وتفتح اسواقا محلية والنفاذ للاسواق العالمية وليس عن طريق البيروقراطية الضريبة الموجودة حاليا" . واضاف بالقول" عند الحديث عن المؤسسات نسجل مليون مؤسسة و في الواقع لا توجد إلا 500 مؤسسة،  و مع الاعلان عن مشروع  انشاء مليون مؤسسة جديدة يجب رسم معالم الخريطة الاستثمارية المقبلة وتحديد المنتوجات  المستهدفة واعطاء تحفيزات ضريبية وغير ضريبية لتشجيع الاستثمار في قطاعات معينة ".  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

مخلوف ساحل للإذاعة: قضية الصحراء الغربية مصنفة ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار

ثلاثاء, 09/29/2020 - 10:59
أكد البروفيسور مخلوف ساحل أستاذ في العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة الجزائر3، أن النزاع في الصحراء الغربية المحتلة بات مصنفا ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار، ويعد من أطول وأقدم النزاعات المطروحة على أجهزة الأمم المتحدة بإعتبارها آخر مستعمرة في القارة الإفريقية. وفي تصريح للقناة الإذاعية الأولى هذا الثلاثاء كشف ساحل أن قضية الصحراء الغربية هي قضية تصفية إستعمار "من وجهة نظر القانون الدولي ومختلف لوائح الجمعية العامة للأمم المتحدة وكذا القرارات التي لها صلة والصادرة من مجلس الأمن فهي قضية تندرج ضمن مقتضيات ما يعرف بلائحة رقم 15-14 المتضمنة منح الإستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة والصادرة عن الجمعية العامة بتاريخ 14 ديسمبر 1960" من هذا المنطلق يؤكد ساحل أن النزاع في الصحراء الغربية المحتلة بات مصنفا ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار، بإعتباره من أطول وأقدم النزاعات المطروحة على أجهزة الأمم المتحدة، قائلا "تمثل الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة الإفريقية، ومن زاوية تحليل جيوبوليتيكية محضة يمكننا القول ان إستمرار سياسة الإحتلال في إقليم الصحراء الغربية يمثل عاملا منتجا لعدم الإستقرار الإقليمي ويعد بمثابة تهديد مباشر للسلم والأمن الإقليمي في منطقة المغرب العربي"، ليضيف خلال تدخله على أمواج القناة الأولى بأن "ذلك يشكل تهديدا غير مباشر للسلم والأمن الدولي، وذلك بتابعيته إستنادا لمنطق الإرتباط العضوي بين المستويين الإقليميين والدوليين المشكلين للنظام الدولي وفق ما هو معروف في الدراسات الدولية والإسترتيجية من حيث التفاعلات والتداعيات". وأوضح البروفيسور مخلوف ساحل أن "إستمرار سياسة الإحتلال في الصحراء الغربية يؤدي لإستمرار إنتهاك حقوق الإنسان، وهو ما يتنافى مع جل الصكوك الدولية المتصلة بحقوق الإنسان، خاصة في ظل غياب آلية مراقبة وحماية حقوق الإنسان لدى بعثة المينورسو كما هو الحال لسائر الباعاثات الأممية". وفي ختام حديثه أشار ساحل أيضا إلى أن "إستمرار سياسة الإحتلال لإقليم الصحراء الغربية يعد عاملا مشجعا للإستغلال غير الشرعي والنهب الممنهج للثروات الطبيعية والمعدنية والمنجمية والبحرية التي تعود ملكيتها للشعب الصحراوي دون غيره، وهو ما يشكل أيضا جريمة في حق أحكام القانون الدولي وعليه نقول إن إرساء وتثبيت الإستقرار الإقليمي يمر حتما وبشكل ضروري عبر تصفية الإستعمار في الصحراء الغربية المحتلة، ذلك ما يتطلب بعث مسار المفاوضات بشكل جاد بهدف تنظيم الإستفتاء وتمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير مصيره".

الاسرة التربوية ترحب بمخطط وزارة التربية الاستثنائي للدخول المدرسي

اثنين, 09/28/2020 - 21:15
رحبت الاسرة التربوية واولياء التلاميذ بالمخطط الاستثنائي لتنظيم الدراسة الذي اقرته وزارة التربية والذي يتضمن  ضرورة احترام معيار التباعد الجسدي والعمل مع أفواج مصغرة من التلاميذ وإلزامية وضع القناع الواقي, بالنسبة للتلاميذ والأستاذة والإداريين والعمال الذين يمارسون مهامهم في المؤسسات التعليمية، غير انهم لم يخفوا مخاوفهم من تبعات هذه الاجراءات في ظل تضافع الحجم الساعي ونقص التأطير. وقال الامين الوطني المكلف بالاعلام بالمجلس الوطني المستقل لاسلاك التربية مسعود بوديبة في تصريح الاذاعة الجزائرية إن مخطط وزارة التربية في جوهره متفق عليه بين مبديا تحفظه على ما يمكن ان يترتب عليه من تكثيف للحجم الساعي دون توظيف اساتذة جدد مما يفاقم مشكل نقص التأطير. من جانبهم ابدى بعض اولياء التلاميذ ترحيبهم بتخفيف المواد وتقليص الحجم الساعي وتقليل عدد التلاميذ في الاقسام، غير انهم طرحوا انشغالهم حول البرنامج الصباحي والمسائي المتقطع الذي يشتتهم ويشتت مصالحهم اثناء توصيل وانتظار الاطفال خاصة الصغار منهم.

رئيس الجمهورية يترأس جلسة عمل خصصت لدراسة وضعية قطاع الرياضة

اثنين, 09/28/2020 - 20:20
ترأس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون،  اليوم الاثنين، جلسة عمل حضرها الوزير الأول، بالإضافة إلى وزير الشباب  والرياضة وكاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة ورئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، خصصت لدراسة الوضعية العامة لقطاع الرياضة، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.  وجاء في البيان: "ترأس رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم، جلسة عمل حضرها الوزير الأول وكل من وزير الشباب والرياضة وكاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة ورئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية". وخلال هذه الجلسة، تم استعراض "التحضيرات الخاصة بمشاركة الجزائر في الألعاب الأولمبية الدولية المزمع تنظيمها في اليابان في شهر جويلية القادم وكذلك الاستعدادات الجارية لاحتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط في سنة 2022 بمدينة وهران، إلى جانب بحث عدة مسائل ذات الصلة بالوضعية العامة للرياضة النخبوية والأولمبية". وقد أعطى رئيس الجمهورية -يضيف البيان- "توجيهات محددة للتحضير الجيد المادي والبشري لهذه المنافسات الدولية والنهوض بصفة عامة بالرياضة بداية من المدرسة"، ملحا على ضرورة "تحسين آليات اكتشاف وانتقاء الموهوبين الرياضيين منذ الصغر في كل ولايات الوطن وتوجيههم وتكوينهم بأحسن المؤطرين والمدربين الجزائريين والدوليين حتى يكونوا من رياضيي النخبة من المستوى العالمي ويرفعوا الراية الوطنية كأسلافهم من الجيل السابق مع ترديد النشيد الوطني في كل المحافل الجهوية والدولية للرياضة النخبوية". وطلب الرئيس تبون "تبليغ تحياته إلى كل من حمل هذه الراية من الرياضيين والرياضيات وأهدى ميدالياته للشعب الجزائري، خاصة في الظروف الصعبة التي مر بها". وفي ختام الاجتماع، أمر رئيس الجمهورية بـ"الانطلاق الفوري في تنظيم الرياضة المدرسية بكل أطوارها والجامعية واستئناف تنظيم البطولات فيها في كل المستويات".

الصفحات