وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 4 دقائق

إصابة 5 عمال من إذاعة بومرداس بفيروس كورونا والمدير العام للإذاعة يؤكد اتخاذ التدابير اللازمة لضمان استمرارية البث

خميس, 06/11/2020 - 20:24
أكدت التحاليل التي أجريت على طاقم إذاعة بومرداس إصابة 5 عمال بفيروس كوفيد-19 ، ليتم على إثرها إخضاع جميع العمال للحجر الصحي، بينما بادرت المديرية العامة للإذاعة الجزائرية بإرسال طاقم تقني وصحفي لللإشراف على البث اليومي ضمانا لاستمرارية البث الإذاعي. وفي هذا الصدد أوضح المدير العام للاذاعة الجزائرية السيد جمال سنحضري أنه تقرر مع محمد زبدة مدير محطة بومرداس وكذا السلطات المحلية إخضاع جميع الطاقم الاذاعي للحجر الصحي الشامل ، كما تقرر إرسال طاقم إذاعي كامل إلى إذاعة بومرداس لضمان استمراية الخدمة العمومية، مضيفا أن الطاقم الموفد  إلى عين المكان كان تطوعيا وليس إجباريا ، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.  من جهتها قالت، نادية دباغ، رئيسة مصلحة قسم الأخبار بإذاعة بومرداس " اتخذت جميع الاحتياطات الوقائية لكن التحاليل أثبتت إصابتها وتخضع للعلاج عن طريق بروتكول الكلوروكين ، مضيفة أنها فخورة بالعمل الصحفي في الإذاعة الجزائرية وكان من واجبها ضمان الخدمة العمومية والمشاركة عبر أثير محطة بومرداس في الحرب على فيروس كورونا والتحيس بمخاطره . وبدوره أكد والي ولاية بومرداس يحيى يحياتن أنه تم إخضاع جميع عمال محطة بومرداس إلى  تحاليل الكشف عن فيلاوس كوفيد 19 ، التي أظهرت إصابة 5 عمال وعليه تم وضع كامل الطاقم في فترة حجر صحي لمدة 14 يوما حتى يتسنى الاطمئنان على بقية الفريق، مضيفا أن الحالات الخمس التي أثبت التحاليل إصابتها بفيروس كورونا لم تظهر أية أعراض خطيرة وهو في حالة صحية جيدة ويخضعون إلى المتابعة الطبية . المصدر : الإذاعة الجزائرية

رئيس الجمهورية يجري مقابلة صحفية مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية

خميس, 06/11/2020 - 20:21
أجرى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون مساء هذا الخميس مقابلة صحفية مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية، رد فيها على أسئلة تتعلق بقضايا داخلية والوضع الإقليمي، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وأضاف البيان أن "هذا اللقاء الدوري مع الصحافة الوطنية سيبث هذا الجمعة على الساعة التاسعة ليلا على القنوات التلفزيونية والإذاعية الوطنية".

 كورونا : 105 إصابات جديدة و180حالة شفاء و 9 وفيات في الجزائر خلال الـــ24 ساعة الماضية

خميس, 06/11/2020 - 17:22
سجلت 105 إصابات جديدة بفيروس كورونا و 9 وفيات جديدة خلال الــ 24 ساعة الماضية في الجزائر فيما تماثل 180 مريضا للشفاء، حسب ما أعلن عنه اليوم الخميس الناطق الرسمي للجنة رصد و متابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

انزلاق القنصل المغربي : مخاطبة الجزائر للمملكة "لا تحتمل تأويلا آخر غير إنهاء مهامه وعودته الى بلاده"

خميس, 06/11/2020 - 16:23
 أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف، اليوم الخميس، أن مخاطبة الجزائر للمغرب بخصوص الانزلاق الخطير للقنصل العام للمغرب بوهران "لا لبس فيها ولا تحتمل تأويلا آخر غير إنهاء مهامه وعودته إلى بلاده". وفي رده على سؤال لوكالة الأنباء الجزائرية بخصوص التصريح الذي أدلى به وزير الخارجية المغربي، السيد ناصر بوريطة، لوكالة المغرب العربي للأنباء، يوم 09 جوان 2020، حيث أكد أن استدعاء القنصل العام للمملكة بوهران جاء بمبادرة صرفة من الطرف المغربي، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية، السيد عبد العزيز بن علي الشريف انه : "بعيدا عن أية مشاحنات أو أي نقاش عقيم ، يجدر التذكير بالإجراءات المطابقة لقواعد الدبلوماسية المتعارف عليها دوليا التي قامت بها الجزائر للتنديد ولرفض ما أقدم عليه القنصل العام المغربي من انزلاق خطير، حيث تمت مخاطبة الطرف المغربي في لغة مناسبة لا لبس فيها ولا تحتمل تأويلا آخر غير إنهاء مهام قنصل المغرب وعودته إلى بلاده". وقد تم التأكيد ،  يضيف الناطق الرسمي ، على "هذا المطلب الملح للجزائر خلال المحادثات الهاتفية التي جرت بين وزيري خارجية البلدين عقب هذا الحادث المؤسف".  

عقب تنصيبه للبروفيسور بلحسين: جراد يبرز دور الخلية في تطوير استراتيجيات التصدي لتفشي الأوبئة في الجزائر

أربعاء, 06/10/2020 - 19:54
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أهمية استحداث الخلية العملياتية للتحري ولمتابعة التحقيقات الوبائية، وأبرز دورها في تدعيم وتقييم وتطوير استراتيجيات التصدي لتفشي الأوبئة في الجزائر. وقال السيد جراد، في كلمة له بمناسبة إشرافه على مراسم تنصيب الأستاذ محمد بلحسين على رأس الخلية العملياتية للتحري ولمتابعة التحقيقات الوبائية، أن عمل هذه الخلية سيساهم مستقبلا، في "تدعيم وتقييم وتطوير استراتيجيات التصدي لتفشي الأوبئة في بلادنا"، مضيفا أن استحداثها يأتي في إطار "مواءمة الإستراتيجية المعتمدة من قبل السلطات العمومية لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، في هذه المرحلة الحساسة التي تعرف انطلاق عملية الرفع التدريجي والمنظم للحجر الصحي". وأوضح الوزير الأول، أن خريطة الطريق التي اعتمدتها الحكومة للخروج بصفة "تدريجية وحذرة من الحجر"، ترتكز بصفة أساسية على "ضرورة مرافقة مراحل رفع الحجر الصحي والعودة تدريجيا لمزاولة النشاطات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية، وعلى تقوية ودعم منظومة البحث والتقصي الوبائي التي تشكل رأس الحربة في معركتنا ضد فيروس كورونا". وأشار الوزير الأول، إلى أن الخلية العملياتية، التي سيعتمد تنظيمها على الخلية المركزية ومقرها المعهد الوطني للصحة العمومية، وأربع مراكز جهوية، ومصالح علم الأوبئة والطب الوقائي"، ستستفيد من "الدعم الكامل للمصالح المركزية والمحلية لوزارة الصحة التي ستوفر لفرق التحري الوبائي، الوسائل البشرية واللوجيستية الضرورية لمباشرة مهامها ابتداء من اليوم". وشدد في ذات السياق، على أن تدعيم عمليات التقصي والتحري الوبائي من شأنه أن يساهم في "تقليص عدد الحالات المصابة من خلال تحديد مصادر نقل العدوى واتخاذ الإجراءات الاستباقية بناء على نتائج التقصي"، كما سيحتاج إلى "رصد موارد مالية إضافية، ستتولى الحكومة التكفل بها عبر توفير ميزانية خاصة لهذا الغرض من أجل اقتناء الكميات اللازمة من الكواشف وتوسيع الشبكة الوطنية لمختبرات التحاليل لتشمل كل ولايات الوطن". و بخصوص تعيين الأستاذ محمد بلحسين، على رأس الخلية، إلى جانب عضويته في اللجنة العلمية لمكافحة ومتابعة رصد وتطور فيروس كورونا، أعرب الوزير الأول عن ثقته في أن "التجربة الواسعة التي اكتسبها الأستاذ محمد بلحسين في مجال التحقيقات الوبائية ومحاربة الأوبئة من خلال المسؤوليات العديدة التي تبوأها داخل الوطن وعلى مستوى الهيئات الدولية المتخصصة، ستسمح لهذه الخلية من بلوغ الأهداف المسطرة لها". وختم السيد جراد كلمته بالإشادة بالجهود المبذولة لاحتواء وباء كورونا، مجددا "تشجيعه ودعم السلطات العمومية لكل العاملين في قطاع الصحة والسكان، وإطارات الدولة المجندين لإدارة الأزمة الصحية التي تعرفها البلاد".

المجاهدة العلجة عودية في ذمة الله

أربعاء, 06/10/2020 - 19:49
10/06/2020 - 19:49

توفيت فجر هذا الأربعاء بباريس المجاهدة العلجة عودية عن عمر يناهز 81 سنة على اثر معاناتها من مرض القلب، حسبما علم لدى أقرباءها.

ولدت المجاهدة عودية سنة 1939 بمنطقة اعمر (ولاية البويرة)، حيث تعتبر أول امرأة انضمت إلى صفوف جيش التحرير الوطني من 1955 إلى 1962.

وفي سنة 1956، تم إرسال الفقيدة إلى فرنسا كعون اتصال دائم على مستوى المنطقة (المقاطعة الخامسة لباريس) إلى غاية شهر أوت 1962 تاريخ عودتها إلى جزائر حرة و مستقلة.

وعملت المجاهدة كممرضة بمستشفى كوشين (المقاطعة 14 لباريس) حيث كانت تتكفل بنقل الأدوية و المعدات الجراحية تحت أوامر البروفيسور بوجلاب إلى مستودع بوبيني ، كما قامت بنقل الأسلحة و الأموال وفقا للتعليمات والأوامر.

و كانت الفقيدة في اتصال مباشر و غير مباشر مع العديد من الشخصيات الكبرى لثورة التحرير على غرار موسى بن موسى، المدعو البرايجي، الذي كلفها بنقل الأموال للمجاهدين.

والقي القبض على المجاهدة في العديد من مرات و أطلق سراحها بسبب نقص الأدلة.

و في شهر أوت 1962، عادت الفقيدة إلى الجزائر حيث أوكلت لها مهمة تأطير النساء الجزائريات بتيزي وزو.

وعادت الفقيدة إلى فرنسا سنة 1977 حيث استأنفت عملها كممرضة.

لعرابة: النقاش حول مسودة تعديل الدستور "انحرف في كثير من الحالات عن الهدف المرجو"

أربعاء, 06/10/2020 - 16:21
 أكدت لجنة صياغة مقترحات تعديل الدستور, هذا الأربعاء, أن النقاش حول الوثيقة, لاسيما على مستوى بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي, قد "انحرف في الكثير من الحالات عن الهدف المرجو" والمتمثل في إثراء مشروع الوثيقة. ولاحظت اللجنة في بيان توضيحي لها وقعه رئيسها أحمد لعرابة أنها "بعد أن تمت مهمتها وفقا لرسالة تكليف السيد رئيس الجمهورية ووضع مقترحاتها في متناول الطبقة السياسية والمجتمع المدني والمواطنين من أجل المناقشة والإثراء, أن النقاش, لاسيما على مستوى بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي, قد انحرف في الكثير من الحالات عن الهدف المرجو والمتمثل في إثراء مشروع الوثيقة". وأوضح نفس المصدر أنه "وبقطع النظر عن الهجمات والتجاوزات غير المسؤولة التي مست أعضاء اللجنة في شخصهم, فإن الكثير من الأكاذيب طالت مضمون الوثيقة ومنها على وجه الخصوص: 1- أن صياغة الوثيقة تمت من قبل أشخاص شاركوا في اللجان التي أعدت الوثائق الدستورية السابقة. 2 - الادعاء بحذف الإشارة إلى بيان أول نوفمبر 1954 من ديباجة الوثيقة. 3- المس بثوابت الأمة. 4-  الإدعاء بوضع نص يسمح بتقسيم البلاد. وإذ تستنكر اللجنة هذه الأراجيف, فإنها تؤكد أشد تأكيد أن كل ما ورد عار من الصحة, والحقيقة تتمثل فيما يأتي : 1- لا أحد من أعضاء اللجنة كانت له صفة عضو في أي من اللجان التي شاركت في إعداد الوثائق الدستورية السابقة, وإن كان بعضهم قد استقبل كباقي الكفاءات والشخصيات الوطنية من قبل الجهات التي اشرفت على الحوار. 2- إن بيان أول نوفمبر لم يكن منصوصا عليه في الوثائق الدستورية السابقة فكيف تتهم اللجنة بحذفه؟ 3- فيما يخص المس بالثوابت الوطنية, لم يتم النقاش حولها وبقيت ثابتة في الدستور كما كانت سابقا, غير أنه بالنسبة للأمازيغية باعتبارها مكونا من مكونات الهوية لوطنية إلى جانب الإسلام والعروبة, فقد سبق ترقيتها إلى لغة وطنية ثم إلى وطنية ورسمية في التعديلات السابقة, وحتى لا تبقى سجلا يتاجر به, ارتأت اللجنة ادراجها ضمن المواد التي يحظر تعديلها. 4- فيما يخص النص المتعلق بإمكانية ان تحظى بعض البلديات بنظام خاص, فقد سيئ فهم هذا المقترح المعمول به في الكثير من الدول ومنصوص عليه, ويستهدف مراعاة الظروف الخاصة (المالية والإدارية) لبعض البلديات, سواء من حيث محدودية إمكانيتها أو طبيعتها الجغرافية ... إلخ, استوجب معاملتها قانونيا بنظام خاص. وفي الأخير, اعربت اللجنة عن أملها في أن تتم دراسة الوثيقة "دراسة موضوعية وتقدم الاقتراحات بغرض إثرائها و الارتقاء بها إلى مستوى الوثيقة التوافقية".

رئيس الجمهورية يتراس اجتماعا للمجلس الاعلى للامن

أربعاء, 06/10/2020 - 13:24
 ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني اليوم الاربعاء بمقر رئاسة الجمهورية اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية .

رئيس حركة الاصلاح: هدفنا الوصول إلى دستور توافقي

أربعاء, 06/10/2020 - 11:43
يرى رئيس حركة الاصلاح الوطني، فيلالي غويني، أن حزبه يتطلع للمساهمة في ورشة الاصلاح الدستوري بأفكار ومقترحات انطلاقا من قناعته المبنية على مقاربتي المشاركة والتوافق قصد انجاز دستور توافقي يلبي طموحات الشعب الجزائري بمختلف مشاربه الفكرية والايديولوجية. واعتبر غويتي لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الاذاعية الأولى أن النقاش الدائر حول مسودة الدستور هو ظاهرة صحية ودليل على اهتمام الجزائريين بورشة الاصلاح الدستوري مشيرا إلى أن حركة الاصلاح عازمة على المساهمة في تعديل الدستور. ويعتقد غويني أن مسؤولية الأحزاب السياسية اليوم تتمثل في الاستجابة للحوار وانجاحه ووضع الأفكار والمقترحات للوصول الى قناعات مشتركة تشكل أرضية توافق يمكن البناء عليه مشيرا بالمناسبة إلى أن المقاربة التي تبنتها حركته خلال مؤتمره الثالث في 2016 تقوم على التوافق الوطني في معالجة مختلف القضايا الوطنية. وفي السياق ثمن ضيف الصباح وفاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالتزاماته ومنها تعديل الدستور وطرح مسودته للنقاش لافتا إلى أن هذه هي الورشة نتيجة تراكمات لنضالات سياسية وشعبية. من جهة أخرى أثنى غويني على خطوة رئيس الجمهورية تحييد مسائل الهوية من النقاش العام ما جنب بحسبه البلاد الكثير من السجالات والتباينات الايديولوجية التي هي في غنى عنها. متسائلا عن الهدف إلى فتح هكذا موضوع للنقاش إن لم يكن لأغراض مريبة أو افشال ورشة الاصلاح في حد ذاتها.

 كورونا : الرئيس تبون يأمر بإنشاء خلية عملياتية لتحري ومتابعة التحقيقات الوبائية

ثلاثاء, 06/09/2020 - 18:55
أمر رئيس الجمهورية ، السيد عبد المجيد تبون ، اليوم الثلاثاء ، بإنشاء خلية عملياتية على الفور، تعنى حصريا بالتحري ومتابعة التحقيقات الوبائية حول حالات "كوفيد 19" المؤكدة أو المشتبهة، حسبما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان "في إطار الإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية لمواجهة مخاطر تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم بإنشاء خلية عملياتية على الفور، تعنى حصريا بالتحري ومتابعة التحقيقات الوبائية حول حالات كوفيد-19 المؤكدة أو المشتبهة". تعيين البروفسور محمد بلحسين لرئاسة الخلية وأضاف المصدر ذاته ، أن رئيس الجمهورية "عين لرئاسة هذه الخلية البروفسور محمد بلحسين عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة جائحة (كوفيد 19)، والذي سيعمل بشكل وثيق في إنجاز مهمته مع السلطات المعنية عبر كامل التراب الوطني، لا سيما الهياكل التابعة لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات".

كورونا : 117 إصابة جديدة وتعافي 152 و 9 وفيات في الجزائر خلال الـ24 ساعة الماضية

ثلاثاء, 06/09/2020 - 17:20
 سجلت خلال الـــــ24 ساعة الماضية في الجزائر 117 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و 9 وفيات جديدة، فيما تماثل 152 مريضا للشفاء ، حسب ما أعلن عنه اليوم الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد و متابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.   وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 10382 حالة، أي ما يمثل نسبة 6ر23 حالة لكل 100 ألف ساكن، فيما بلغ إجمالي الوفيات 724 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 6951 . و أشار الى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من البويرة و الجزائر العاصمة بحالتين لكل واحدة منهما فيما يتوزع باقي الحالات على كل من ولايات عنابة و جيجل و بسكرة و الأغواط و الوادي. وأضاف الدكتور فورار أن الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق يمثلون نسبة 66 بالمئة من مجموع حالات الوفيات. وأشار المصدر إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات و 13 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الــــ24 ساعة الأخيرة. وفيما يتعلق بالحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 20578 وتشمل 8967 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 11611 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 39 مريضا حاليا في العناية المركزة. وفي الأخير، دعا الدكتور فورار إلى ضرورة التحلي باليقظة الدائمة والاحترام الصارم لشروط النظافة والتباعد والحجر المنزلي والارتداء الملزم للقناع الواقي في كل الظروف من طرف الجميع لتفادي انتقال العدوى.

الرئيس تبون يستقبل السفيرة الألمانية بالجزائر

ثلاثاء, 06/09/2020 - 13:36
استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون  هذا الثلاثاء سفيرة جمهورية ألمانيا بالجزائر, أولريكي ماريا نوتزو حسب بيان  لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان أن " رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون استقبل صباح  اليوم, الثلاثاء, 09 جوان 2020, سعادة السيدة أولريكي ماريا نوتزو سفيرة  جمهورية ألمانيا الفيدرالية بالجزائر". وقد تم في هذا اللقاء -حسب المصدر- بحث العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة  وبصفة خاصة التطورات في ليبيا.

محند أوسعيد بلعيد : سياسة الدولة مبنية أساسا على عدم المجازفة بحياة المواطن

ثلاثاء, 06/09/2020 - 11:57
أكد الوزير المستشار للاتصال, الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية, محند أوسعيد بلعيد, هذا الثلاثاء, أن سياسة الدولة تكمن في "عدم المجازفة" بحياة المواطن مع البحث في نفس الوقت عن "حلول توفيقية" تجمع بين إنعاش الحياة الاقتصادية ومكافحة جائحة كورونا. وقال بلعيد في ندوة صحفية نشطها بمقر رئاسة الجمهورية أنه على إثر اجتماع المجلس الأعلى للأمن الذي كرس لتقييم الوضع الصحي للبلاد على ضوء تطورات تفشي وباء كورونا, تقرر الشروع في إعداد مخطط عمل لمرحلة ما بعد كوفيد-19, مؤكدا أن سياسة الدولة ترتكز منذ البداية على "عدم المجازفة" في كل الحالات بحياة المواطن, لكن هذا لا يمنع - كما قال - من البحث عن "حلول توفيقية تجمع بين إنعاش الحياة الاقتصادية ومكافحة الجائحة في الوقت نفسه". الجزائر أجلت ما يقارب 13 ألف رعية من الخارج لحد الآن كشف الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية, محند اوسعيد بلعيد, أن الجزائر أجلت منذ غلق المجال الجوي بسبب تفشي جائحة كورونا ما يقارب 13 ألف رعية جزائرية كانوا عالقين بالخارج. و أكد الناطق الرسمي للرئاسة, خلال ندوته الصحفية الدورية على "حرص الدولة على ضمان صحة هؤلاء المواطنين و على إجلائهم في أقرب وقت و في أحسن الشروط" مضيفا بأن عدد الرعايا الذين تم إجلاؤهم لحد الآن "يتراوح بين 12 ألف و 13 ألف" رعية. و تابع بان عملية الاجلاء "لا تزال جارية" كاشفا عن تخصيص "رحلتين نهاية الاسبوع الجاري من أجل اجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا". و ذكر بأن جميع الذين يتم اجلاؤهم يوجهون مباشرة للحجر الصحي لمدة أسبوعين. ترقية مناطق الظل تحظى بمتابعة ميدانية و يومية على اعلى مستوى وأكد محند أوسعيد بلعيد, اليوم الثلاثاء بالعاصمة, أن ملف مناطق الظل يحظى بمتابعة ميدانية و يومية دقيقة, على اعلى مستوى في الدولة, لكل ما يتم إنجازه في الميدان و أن مصير المسؤولين المحليين أصبح مرهونا بمصير هذه المناطق. و قال إن "مناطق الظل هي من أولويات رئيس الجمهورية و ان هناك الكثير من الجهود المبذولة بطريقة شفافة للتكفل بهذه المناطق". كما ذكر بأن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, كان اول من كشف الغطاء على هذه المناطق بعرضه لفيلم فيلم وثائقي أمام ولاة الجهورية, تم انجازه بطلب منه, و الذي تناول لأول مرة جميع جوانب المعاناة التي يواجهها المواطنون بهذه المناطق. و أضاف الناطق باسم الرئاسة بان رئيس الجمهورية كلف كل المسؤولين بمتابعة هذا الملف ميدانيا حتى انه تم "ربط مصير المسؤولين بمصير هذه المناطق و في آجال معينة". كما شدد ذات المسؤول, في رده على سؤال صحفي شكك في جدية التكفل بهذه المناطق, على ان هذه القضية هي "قضية جدية لا تحتمل أية ديماغوجية و لا سياسة دغدغة العواطف", مؤكدا ان الأشخاص المتعودين على دغدغة العواطف "انتهى عهدهم". و كشف الوزير المستشار انه "يوجد على مستوى في رئاسة الجمهورية مسؤول مكلف شخصيا بالمتابعة الميدانية و اليومية لكل ما يجري إنجازه في الميدان في هذا الشأن". و أضاف في نفس السياق:"اذا كانت هناك مسائل فردية فلا يمكن القياس عليها". و كشف الوزير المستشار عن وجود 5ر8 مليون جزائري و جزائرية يعيشون في مناطق الظل التي عرف البعض منها تسوية مشاكل تنموية كانت عالقة مثل توفير المدارس و الطرقات و التزويد بالكهرباء و ذلك "بشهادة المستفيدين أنفسهم".  إمكانية تمديد حملة شرح و نقاش مسودة الدستور لفترة زمنية معقولة كشف محند أو سعيد بلعيد عن إمكانية تمديد حملة الشرح و والنقاش الدائر حول مسودة المشروع التمهيدي للدستور لفترة زمنية معقولة حتى يكون الدستور المعدل المنتظر "ثمرة توافق وطني أوسع ممكن". وأكد أن النقاش الدائر حول مسودة المشروع التمهيدي للدستور رغم إجراءات الوقاية من وباء كورونا التي تحد من حرية التنقل والاجتماع "يؤكد حاجة البلاد الماسة إلى دستور توافقي يؤسس لمرحلة جديدة عابرة للعهدات وليس على مقاس الأشخاص ولا الأحزاب", مشيرا إلى أن بلوغ هذه الغاية "يمر حتما عبر توسيع قاعدة النقاش الى جميع الشرائح الاجتماعية". واعتبر ذلك بمثابة "تجاوب مع طلب العديد من الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية والشخصيات الوطنية" حيث تجري دراسة إمكانية التمديد لحملة النقاش والشرح لفترة زمنية معقولة حتى يكون الدستور المعدل المنتظر ثمرة لتوافق وطني أوسع ممكن يستجيب لحاجة البلاد الملحة والمستعجلة إلى مؤسسات منتخبة حقا تحت راية بيان أول نوفمبر 54 لبناء الجمهورية الجديدة بما يعزز مكونات الهوية الوطنية الثلاثة, الإسلام والعروبة والامازيغية". كما أكد الوزير المستشار للاتصال أن كل الاقتراحات والتعديلات "مرحب بها وأن رئيس الجهورية هو الضامن للأخذ بها من طرف اللجنة المكلفة بجمع الاقتراحات لتعديل الدستور في إطار تعزيز ما يجمع الأمة ويوحدها في كل الأحوال و الكلمة الأخيرة تعود إلى الشعبّ". و في تعليقه على النقاش الجاري في بعض الأوساط حول مسودة الدستور, شدد ذات المسؤول أن هذه الأخيرة "تتعلق أساسا كما وردت بفصولها بالتوازن بين السلطات والحريات الفردية والجماعية وإعطاء المزيد من الصلاحيات للهيئات المنتخبة المحلية والوطنية وتعزيز استقلالية العدالة والتقليص من صلاحيات رئيس الجمهورية بصفة عامة إضافة إلى تعميق وتحصين الممارسة الديمقراطية ومنع الانحراف". إثارة قضية الدين "استفزاز صريح" لمشاعر المواطنين وأضاف في نفس السياق بأن الأمر "لا يتعلق أبدا بالخوض في مسألة مكونات الهوية في مسودة الدستور والتي أكد رئيس الدولة في أكثر من مناسبة أنها خارج دائرة النقاش وطوي ملفها". ولفت الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بخصوص نفس الموضوع إلى أن إثارة قضية الدين في بعض النقاشات والبلاطوهات التي تتحدث عن مسودة الدستور "تعتبر استفزازا صريحا" لمشاعر المواطنين والمواطنات, فالشعب الجزائري -كما أكد - "مسلم أمس واليوم وغدا وإلى يوم الدين وأن المختصين في إثارة البلبلة والفتن يريدون صرف النظر عن بناء الديمقراطية الحقة وهذا لن يتحقق لهم أبدا". ونوه محند أوسعيد بالمناسبة بجهود لجنة الخبراء برئاسة الأستاذ أحمد لعرابة من أجل صياغة هذه المسودة التي تبقى "قابلة للزيادة والحذف والتعديل", مؤكدا بقوله ب"أننا نشجع هذه اللجنة على مواصلة عملها بإدخال التعديلات الضرورية للاقتراحات الواردة الى رئاسة الجمهورية حتى يرتقي الدستور الى مستوى طموحات الشعب". الرئيس تبون وعد بدراسة "طلب إطلاق سراح بعض المساجين" أكد الوزير المستشار للاتصال, الناطق الرسمي  لرئاسة الجمهورية, محند أوسعيد بلعيد, أن ما ورد في بيان  جلالي سفيان (رئيس حزب جيل جديد) بخصوص طلبه إطلاق سراح بعض المسجونين "صحيح"  وأن ذلك من "ثمرة الحوار", مؤكدا رئيس الجمهورية قد وعد بدراسة هذا الطلب. وفي رده عن سؤال حول ما ورد في بيان جلالي سفيان (رئيس حزب جيل جديد) بخصوص  طلبه إطلاق سراح بعض المسجونين, قال الناطق الرسمي في ندوة صحفية نشطها بمقر  رئاسة الجمهورية أن ذلك "صحيح" وأنه من "ثمرة للحوار", مؤكدا أن رئيس  الجمهورية "قد وعد بدراسة هذا الطلب". واعتبر أن المقاطعين للحوار "يتحملون مسؤولياتهم", مذكرا في هذا الصدد أن  الرئيس تبون "استجاب لطلب رئيس حزب جيل جديد ووعد بدراسته في إطار الاحترام  الكامل والصارم لصلاحياته الدستورية وحرصه التام لاحترام استقلالية  العدالة". الاهتمام بالذاكرة الوطنية "ليس مدفوعا بأي نزعة ظرفية" أكد محند أوسعيد بلعيد, أن الاهتمام بالذاكرة الوطنية "ليس مدفوعا بأي نزعة ظرفية" وإنما هو "واجب وطني لا يقبل المساومة". وبعد أن ذكر بالمصادقة على مشروع القانون المتعلق باعتماد الثامن ماي 1945 يوما وطنيا للذاكرة, أوضح السيد بلعيد في ندوة صحفية نشطها بمقر رئاسة الجمهورية ان "الاهتمام بالذاكرة الوطنية ليس وليد اليوم وهو حاليا ليس مدفوعا بأي نزعة ظرفية وإنما واجب وطني لا يقبل المساومة". وفي رده عن سؤال حول فحوى المكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون مؤخرا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون, بطلب من هذا الأخير, قال الناطق الرسمي أن الرئيس تبون يكن "كل الاحترام والتقدير للرئيس ماكرون الذي يحمل نوايا طيبة في تعامله مع الجزائر", معربا بالمقابل عن أسفه بوجود في فرنسا "لوبيات مصالح ولوبيات عقائدية وإيديولوجية تحمل حقدا تاريخيا للجزائر", مشيرا الى أن هذه اللوبيات "لم تهضم أبدا استقلال الجزائر وكلما ظهرت خطوة في الأفق من أجل تحسين العلاقات بين البلدين إلا وتحركت هذه اللوبيات على نطاق واسع لإفساد كل خطوة بناءة بين البلدين". وأضاف أن هذه اللوبيات "تضر بمصلحة فرنسا أكثر مما تضر بمصلحة الجزائر", مشددا على أن الجزائر ستكون "بالمرصاد لهذه اللوبيات التي لن يتحقق لها أي هدف من أهدافها في الجزائر". وأكد أن العلاقات بين رئيسي البلدين "جيدة" وستوظف لإعطاء دفع جديد للعلاقات بين البلدين, مذكرا بأن البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية بخصوص المكالمة بين الرئيسين تبون وماكرون كان واضحا, حيث تم الاتفاق على "وضع أسس دائمة للعلاقات الثنائية بما يراعي خصوصيات الجزائر باعتبارها دولة حرة مستقلة وذات سيادة لا تنازل ولا مساومات على سيادتها". وعن سؤال يتعلق بمغادرة السفير الفرنسي بالجزائر, أوضح الناطق الرسمي أن "هذا شأن يتعلق بقضية سيادية تهم الدولة الفرنسية". القنصل المغربي بوهران غادر التراب الوطني وتصرفه ضد الجزائر "لم يكن مستغربا" أكد الوزير المستشار للاتصال, الناطق الرسمي لرئاسة الجمهوريةأن القنصل المغربي بوهران قد غادر فعلا التراب الوطني وأن تصرفه ضد الجزائر" لم يكن مستغربا" واتضح أنه "ضابط في المخابرات المغربية". وفي رده عن سؤال حول مغادرة القنصل المغربي بوهران, قال: "القنصل المغربي قد غادر فعلا التراب الوطني بعدما طلبت الجزائر سحبه لأنه تجاوز حدوده وحدود اللياقة بتصرفاته". وأضاف قائلا: "تصرف القنصل المغربي لم يكن مستغربا, لأنه ضابط في المخابرات المغربية". وأكد محند أوسعيد أن هذه الصفحة في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين "قد طويت", مبرزا أن الجزائر "دولة تعمل من أجل تخفيف وطأة المشاكل الاجتماعية على مواطنيها وهناك بالمقابل من ينتهج (سياسة النعامة) التي تخفي رأسها في الرمل لتفادي مواجهة الأخطار". وقال في هذا الشأن: "نحن نعمل لرفع المستوى حفاظا على العلاقات بين الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي".  الجزائر ترحب بكل المبادرات الرامية إلى حقن دماء الليبيين أكد الوزير المستشار للاتصال, الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية على أن الجزائر ترحب بكل مبادرة الغاية منها حقن دماء الليبيين, أيا كان مصدرها. و في رده على سؤال يتعلق بالمبادرة الأخيرة التي أطلقتها مصر لوقف إطلاق النار في ليبيا, جدد التأكيد خلال ندوة صحفية على أن الجزائر "ترحب بكل مبادرة غايتها الكف و التوقف عن إراقة دماء الأشقاء الليبيين", و هذا بغض النظر عن مصدرها. و أشار أوسعيد إلى وجود تنسيق و تشاور "شبه يومي" بين رئيس الدبلوماسية الجزائرية و نظرائه في المنطقة حول كل ما يتعلق بتطورات الملف الليبي. و أكد في هذا الصدد بأن بيان وزارة الشؤون الخارجية بهذا الخصوص كان "في منتهى الوضوح", ليضيف بالقول: "نحن نقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف لأننا نرغب أن نلعب دور الوسيط الذي يسعى للجمع بين الفرقاء دون أن ينحاز لطرف ضد آخر أو أن ينتظر أمورا أخرى متعلقة بتطور الوضع العسكري في الميدان". كما أشار أيضا إلى أن الجزائر "مهتمة بكل ما يجري بهذا البلد", و هو ما أكده رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في أكثر من تصريح للصحافة الوطنية و الدولية, حيث أكد مرارا على أن الجزائر "تسعى جاهدة لتخليص أبناء الشعب الليبي الشقيق من هذه المحنة التي تدخلت فيها قوى أجنبية لا تفكر إلا في مصالحها الخاصة بالمنطقة", في حين أن "الجزائر لا تفكر سوى في مصلحة الشعب الليبي لا غير'', يقول أوسعيد.

رئيس الجمهورية يستقبل سفير الولايات المتحدة الأمريكية

اثنين, 06/08/2020 - 20:37
استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون عصر هذا الاثنين، سعادة سفير الولايات المتحدة الأمريكية السيد جون ب. ديروشر ، بحسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون عصر اليوم  سعادة سفير الولايات المتحدة الأمريكية السيد جون ب. ديروشر (John P.  Desrocher). وبالمناسبة، أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، جون ب. ديروشر  ان مباحثاته مع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون كانت "جد مثمرة" و صرح السيد ديروشر عقب استقبال خصه به الرئيس تبون قائلا: "كانت لي مباحثات جد مثمرة مع الرئيس تبون بحيث تطرقنا الى العديد من الجوانب الخاصة بالعلاقات الثنائية و تحدثنا مطولا كذلك عن التحديات التي تواجهها المنطقة". وأضاف "أعتقد ان لدينا الكثير من العمل سويا لتحقيق اهدافنا. أنا سعيد جدا لتطرقنا الى مسألة بناء هذه العلاقة و يسرني ان نستمر في العمل في هذا الاتجاه". وقد جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية والوضع في ليبيا والمنطقة عموما".

الوزير الأول يهنئ الفنانين بمناسبة يومهم الوطني

اثنين, 06/08/2020 - 18:04
هنأ الوزير الأول عبد العزيز جراد الفنانين الجزائريين بمناسبة إحياء يومهم الوطني المصادف لـ 8 جوان من كل سنة. و دون السيد جراد في تغريدة له عبر حساب الوزارة الاولى على موقع تويتر : (...) أشارككم الاحتفال بيومكم الوطني الذي هو يوم كل إنسان يميل إلى الحرية و القيم الإنسانية". و تحيي وزارة الثقافة اليوم الوطني للفنان هذه السنة تحت شعار "بالفنان...ننتصر للثقافة و الحياة". و برمجت الوزارة عدة نشاطات و فعاليات ثقافية و فنية لإحياء هذا الحدث عبر مديريات و دور الثقافة على المستوى الوطني.

حصيلة كورونا: 111 إصابة جديدة و8 وفيات و82 حالة شفاء جيدة في الـ 24 ساعة الماضية

اثنين, 06/08/2020 - 17:17
سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية في الجزائر 111 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و 8 وفيات جديدة، فيما تماثل 82 مريضا للشفاء، حسب ما أعلن عنه هذا الاثنين الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وأوضح الدكتور فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 10265 حالة، أي ما يمثل نسبة 23 حالة لكل 100 ألف ساكن، فيما بلغ إجمالي الوفيات 715 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 6799. و أشار إلى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من ولايات البليدة و الجزائر العاصمة و تيسمسيلت و باتنة و غرداية و ورقلة و سطيف و الجلفة. وأضاف أن الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق يمثلون نسبة 66 بالمائة من مجموع حالات الوفيات. وأشار الدكتور فورار إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات و 17 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال ال24 ساعة الأخيرة. وفيما يتعلق بالحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 20058 وتشمل 8882 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و 11176 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 36 مريضا حاليا في العناية المركزة. وفي الأخير، دعا الدكتور فورار إلى ضرورة التحلي باليقظة الدائمة والاحترام الصارم لشروط النظافة والتباعد والحجر المنزلي والارتداء الملزم للقناع الواقي في كل الظروف من طرف الجميع لتفادي انتقال العدوى.

المديرية العامة للحماية المدنية تطلق حملة وطنية للوقاية من الحرائق

اثنين, 06/08/2020 - 12:18
تطلق المديرية العامة للحماية المدنية حملة الوطنية للوقاية من حرائق المحاصيل الزراعية ابتداء من هذا الاثنين على مستوى التراب الوطني، حيث سوف يعطى الانطلاق الرسمي من ولاية تيارت ، حسب ما أورده بيان للحماية المدنية. وتخص هذه الحملة التي تدخل في إطار تجسيد البرنامج السنوي للتحسيس والتوعية، مناطق إنتاج الحبوب بالهضاب العليا إذ تستهدف فئة الفلاحين لتحسيسهم وتوعيتهم على ضرورة إحترام وتطبيق التدابير الوقائية كاملة من أجل تفادي اندلاع الحرائق قبل وما يجب القيام أثناء وبعد الإنتهاء من عملية الحصاد. كما تهدف هذه الحملة الوطنية للحد والتقليل من الخسائر الناجمة عن حرائق المحاصيل الزراعية وعن الأثار الاقتصادية المترتبة عنها والمحافظة على المنتوج الوطني وتدعيم الأمن الغذائي المحلي. وترجع الأسباب الرئيسية لاندلاع الحرائق حسب ما أوضحه تحليلا لإحصائيات الـ 5 سنوات الأخيرة إلى عدم تطبيق الإجراءات الوقائية المتعلقة بحماية الأراضي الفلاحية وتنقية محيطها من الحشائش اليابسة وعدم ترك مسافة الأمان بين الأراضي الفلاحية والطرقات وكذا السكك الحديدية، عدم تخصيص صهاريج للمياه بسعة كافية للتحكم في الحرائق عند اندلاعها، حرق القمامة وتجميعها عشوائيا والقيام بعملية الحصاد في أوقات الذروة وعدم صيانة آلات الحصاد. كما تم تخصيص لفائدة الفلاحين جهازا أمنيا عملي لمرافقتهم وتوفير شاحنات إخماد الحرائق، يهدف إلى السيطرة و إخماد الحرائق عند بداية اندلاعها وتفادي خسائر في المحاصيل الزراعية، بحيث قامت مصالح الحماية بتدعيم وتجديد وسائل مادية معتبرة تتمثل في شاحنات من إنتاج وطني مختصة في إخماد الحرائق. للتذكير سجلت مصالح الحماية المدنية خلال السنة المنصرمة ( 2019 ) خسائر مقدرة ب،3774 هكتار من المحاصيل تمثلت في قمح و شعير، 155548 شجرة مثمرة و 533117 حزمة تبن .

مصطفى معزوز للإذاعة : "ضرورة تأخير الجباية وتأجيلها سنة على الاقل"

اثنين, 06/08/2020 - 10:42
طالب رئيس الهيئة الاستشارية الوطنية للدراسات القانونية وقضايا المنازعات بالاتحاد الوطني لأرباب العمل والمقاولين، مصطفى معزوز بتأخير الجباية والتساهل في التعامل مع الضرائب وتأجيلها سنة على الاقل لمعالجة تبعات فيروس كورونا على الاقتصاد، داعيا الى اعتماد التكنولوجيات الحديثة في قطاع البناء والاشغال العمومية الذي تأخر في تسليم وحدات سكنية. وأكد معزوز لدى حلوله ضيفا على الاذاعة الجزائرية في برنامج ضيف الصباح، اليوم، انّ عودة ورشات العمل تستدعي بالضرورة توفير النقل، و تنظيم مواقيت العمل للعمّال مع تأخير الجبائية مدة سنة كاملة و ذلك لبثّ النشاط فيها بعد انقطاع دام طيلة مدّة الحجر الصحي. كما دعا ضيف الصباح  مؤسسات البناء والأشغال العمومية الى ضرورة الالتزام بالتدابير الصحية المنصوص عليها للوقاية من وباء كورونا. و اضاف المتحدث انه تزامنا مع عودة بعض المؤسسات و النشاطات التجارية للعمل تدريجيا فإنّ مؤسسات البناء و الاشغال العمومية ترتكز على محرّك النشاطات الاقتصادية، و هي وسائل النقل التي تسهّل نقل السلع وخاصة العمال، لكن هذه المرة مع مراعاة ضرورة التباعد الاجتماعي، لضمان عودة نشاط البناء بعد التداعيات التي شهدها القطاع. و قال معزوزي انّ قطاع البناء في حاجة ماسة الى استعمال التكنولوجيا لتطوير اليات العمل مؤكدا على ضرورة اعطاء فرص للكفاءات الجزائرية و لمنتجي مواد البناء و ذلك لضمان تطور و سهولة العمل، اضافة الى التحكم في السرعة كتقنية لمجابهة المشاكل السابقة التي ابدت ضعفا في العديد من مشاريع البناء. و حول ندرة اليد العاملة في قطاع البناء دعا المتحدث ذاته الى ضرورة ايجاد اليات بديلة للحفاظ على استمرارية المشاريع.   المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية

"من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟".. كتاب استقصائي من توقيع أحمد بن سعادة

أحد, 06/07/2020 - 19:54
صدر مؤخرا كتاب استقصائي بعنوان "من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟" خصص للحراك، الحركة الشعبية الاحتجاجية و قادتها "الذين نصبوا أنفسهم كذلك" وتورط منظمات أجنبية في الحياة السياسية و الجمعوية في الجزائر. ويتناول هذا العمل من 136 صفحة و الصادر عن منشورات التحالف الدولي للناشرين المستقلين (أبيك) مشوار الفاعلين الذين شكلوا محور الأخبار وكان بعضهم غير معروف لدى الجزائريين والذين خرجوا من خضم الحراك ليصبحوا "قادة لهذه الحركة" الاحتجاجية الشعبية التي بدأت في 22 فيفري 2019 "وهي عودة وعي جماعي سمح باستعادة الفضاء العمومي واسترجاع المشهد السياسي". وقد ركز المؤلف في تحقيقه على العديد من "الوجوه البارزة في الحراك" "الذين اقترحتهم بعد وقت قصير من المظاهرات الشعبية بعض المنظمات الأجنبية ومحرضون محترفون". ويرى المؤلف أن الهدف من ذلك يتمثل في "استعادة هذه الانتفاضة الشعبية من اجل تحويلها عن مسارها" و "وضعها في خدمة خطة خارجية خفية". وجاءت نقطة بداية هذا التحقيق باقتراح ظهر بأقل من شهر بعد بداية الحراك من اجل وضع "هيئة انتقالية التي ستمارس مهام رئيس الدولة " على شكل "رئاسة جماعية". و تساءل الكاتب عن "خيار" و مسار "هؤلاء الذين أعلنوا أنفسهم قادة للحراك" وعلاقاتهم "الخطيرة" مع قوى أجنبية ومنظمات أمريكية من بينها الصندوق الوطني من اجل الديمقراطية الذي يمول منظمات ناشطة في الجزائر. وبعد عرض مفصل عن مختلف "المنظمات الأمريكية لتصدير الديمقراطية" وضلوعها في "الثورات الملونة" في سنوات 2000 في البلدان التي كانت قديما تحت السيطرة السوفياتية، استشهد الكاتب بوثائق تبين علاقة هذه المنظمات مع شخصيات بارزة في المجتمع المدني الجزائري. واهتم الكاتب أحمد بن سعادة بمختلف المنظمات الوطنية والدولية التي تمولها منظمات غير حكومية أمريكية بما فيها "فريدوم هاوس" و"إعانة الولايات المتحدة" (USAID) والتي "يسيرها نفس الأشخاص الذين تم اقتراحهم لرئاسة جماعية في الجزائر". ويشير الجامعي والصحفي السوري ماجد نعمة في مقدمة الكتاب إلى أن هذا التحقيق هو "مساهمة كبيرة في فهم الألاعيب والرهانات التي تقف وراء المواقف العدمية للقوى الأجنبية في مواجهة الجزائر". كما يكرس هذا العمل الموثق مساحة كبيرة لاقتباسات من تقارير منظمات أجنبية. يجدر التذكير بان الباحث والأستاذ، أحمد بن سعادة قد ألف العديد من الكتب منها "أرابيسك - تحقيق في دور الولايات المتحدة في الثورات العربية" (2015) وهو أول كتاب استقصائي صدر في كندا وبلجيكا والجزائر.

رئيس الجمهورية يعين أعضاء في الثلث الرئاسي لمجلس الأمة

أحد, 06/07/2020 - 19:51
عين رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الاحد، 14 عضوا عن الثلث الرئاسي في مجلس الأمة، حسب ما افاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "وقع رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم مرسوما رئاسيا عين بموجبه أعضاء في الثلث الرئاسي لمجلس الأمة". ويتعلق الأمر بالسيدات والسادة الآتية أسماؤهم: - ليلى حمادي أرملة عسلاوي، وزيرة سابقة. - عبد المجيد بن قداش، إطار سامي في الدولة. - عمر بلحاج، محامي. - عمار عبد الحميد ماحي – باهي، وزير العدل سابقا. - البروفسور في الطب محمد بوزيان، مدير جامعة سابق. - موسى شرشالي ـ المدعو مصطفى، عضو المنظمة الوطنية للمجاهدين. - عمر دادي عدون، محامي. - بلقاسم عبد العالي، عضو الفدرالية الوطنية لمربي الماشية. - أحمد بناي، إطار سامي في الدولة. - محمد حميدو، إطار سامي سابق. - البروفسور محمد بلحاج، رئيس اللجنة الطبية الوطنية لداء السكري. - نورالدين تاج، إطار سابق في الدولة. - ميلود حنافي، إطار سابق في الدولة. - الحاج نور، إطار في قطاع العدالة.

الصفحات