وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 56 دقيقة 9 ثوان

اليوم العالمي للمرأة: بلجود يثمن الدور "الحيوي" للعنصر النسوي في صفوف الحماية المدنية

سبت, 03/06/2021 - 14:57
ثمن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، اليوم السبت، بالجزائر العاصمة، الدور "الحيوي والوظيفي" للمرأة في صفوف الحماية المدنية، معربا عن اعتزازه بأدائها إلى جانب الرجل في مجابهة المخاطر وخدمة الوطن. وقال السيد بلجود، خلال إشرافه على مراسم الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة على مستوى الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل التابعة للحماية المدنية بالدار البيضاء بالعاصمة :"إننا وإذ نثمن الدور الحيوي والوظيفي للعنصر النسوي في قطاع الحماية المدينة، فإننا نشيد باحترافية أدائه وارتقائه إلى مصاف دولية، ونؤكد التزامنا بمرافقتكم ودعمكم ومدكم بالوسائل اللازمة حفاظا على هذه المكتسبات وعلى الأرواح والممتلكات والبيئة". وأضاف في ذات السياق: "نعتز اليوم بالمرأة في صفوف الحماية المدنية عاملة وموظفة وإطارا مقتدرا في التكوين والأداء إلى جانب أخيها الرجل، وكلهم أبناء الجزائر، يكابدون المخاطر وكلهم عزم على مجابهتها بأقل الأضرار الممكنة خدمة للوطن والمواطنين". وبعد أن هنأ كافة الجزائريات بيومهن العالمي، أكد السيد الوزير أن "همة المرأة الجزائرية في أداء وظيفتها المجتمعية التربوية أو العمومية، لا تقل شأنا عن همة وعزيمة شهيدات ومجاهدات ثورة التحرير المباركة"، معتبرا أنها "المرأة المتعاونة والمواطنة التي تصبو إلى جزائر جديدة ذات إقلاع اقتصادي وتنموي، ونسيج اجتماعي متين ذي هوية جزائرية". وبالمناسبة، ذكر السيد بلجود أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، "أولى ضمن برنامجه عناية خاصة للمرأة، تهدف إلى ترقيتها وتمكينها من تعزيز مشاركتها في المجالات السياسية، الاجتماعية والاقتصادية". وأضاف بهذا الخصوص، أن الدولة "أقرت تدابير حمائية للمرأة من أي عنف يتهددها، وجعلت فرص مشاركتها متاحة في الحياة العامة والسياسية على وجه الخصوص، مساهمة في تسيير الشأن العام" كما قررت -يضيف السيد بلجود-  "حماية المرأة الماكثة بالبيت وأمنت لها حماية اجتماعية،تكريما لها وتقديرا لما تساهم به في الاستقرار الاجتماعي والتربوي وكيان المجتمع الجزائري". وبذات المناسبة، أبرز وزير الداخلية أن هذا الحفل يعقب ايضا الاحتفاء باليوم العالمي للحماية المدنية المصادف للفاتح مارس، بينما "تواجه الجزائر ظرفا صحيا غير مسبوق جراء فيروس كورونا (كوفيد-19)، والذي تجندت له الدولة بكافة إمكاناتها البشرية والمادية تنفيذا لاستراتيجية علمية محكمة يقودها رئيس الجمهورية والتي تقوم على المكافحة والوقاية في آن واحد، ويشرف عليها الوزير الأول من خلال الطاقم الحكومي بهدف حفظ الصحة العامة للمواطنين". ونوه في هذا الصدد، ب"البلاء الحسن" لمنتسبي الحماية المدنية وإطاراتها وهم يتقدمون الصفوف في مجابهة الوباء بمعية الأسلاك الأمنية والطبية ومؤسسة الجيش الوطني الشعبي"،مشددا على أنهم "لم يدخروا جهدا في التدخل أو مرافقة المصابين وكذا تحسيس المواطنين والذين أبدوا ارتياحهم لجاهزية نساء ورجال الحماية المدنية على الرغم من الأخطار المحدقة بهم". وكان وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية قد قام لدى وصوله إلى الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل التابعة للحماية المدنية، بوضع إكليل من الزهور ترحما على أرواح شهداء الواجب المهني مرفوقا بالمدير العام للحماية المدنية، العقيد بوعلام بوغلاف. كما قام   بلجود بجولة تلقى فيها شروحات حول دور المرأة في مختلف تخصصات الحماية المدنية، بعدما تمكنت من تولي مهام كبيرة كانت حكرا على الرجل، أبرزها الإنقاذ والبحث في الأماكن الوعرة الذي يضم 14 عنصر نسوي على مستوى 23 ولاية، الغوص(10 نساء على المستوى الوطني)، الإسعاف الجوي، الاسعاف الطبي الذي (88 طبيبة مسعفة)، إلى جانب التدخل السريع باستخدام الدراجات النارية والبحث والانقاذ تحت الردم والبحث في الغابات باستخدام الكلاب المدربة (10 نساء على المستوى الوطني). عقب ذلك أشرف السيد الوزير رفقة العقيد بوغلاف على تقليد الرتب وترقية عدد من نساء الحماية المدنية من رتبة طبيب نقيب إلى طبيب رائد، ومن طبيب نفساني عيادي إلى طبيب نفساني عيادي رئيسي ومن رتبة عون إلى رتبة عريف، كما قاما بتسليم مفاتيح سكنات عدل لعدد من المستفيدات في إطار تحسين المستوى المعيشي للأعوان. وبالمناسبة، حظيت الملازم بلحاج جلول العالية من الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بغليزان، بتكريم خاص نظير تفانيها في العمل حيث أشرفت على 16 عملية توليد مستعجلة في سيارات الاسعاف أو المنازل خلال فترة الحجر الصحي،كما قام العقيد بوغلاف بتكريم عدد من الصحفيات.  

إقامة صلاة الاستسقاء في مختلف مساجد الــوطن

سبت, 03/06/2021 - 12:05
أقيمت هذا السبت في مختلف مساجد البلاد صلاة الاستسقاء، للتضرع لله سبحانه و تعالى لإنزال الغيث بعد تأخر تساقط الأمطار. وقد دعا المصلون المولى عز وجل وهم في خشوع وسكينة لينزل غيثا نافعا غير ضار على ربوع الوطن يحيي به العباد والبلاد. وذكر الائمة خلال خطبتهم بضرورة فعل الخير ونشر روح المحبة و التآخي والتراحم وغيرها من الأعمال التي تقرب العبد من ربه وتجعل دعواته مستجابة. وكانت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف قد دعت الأئمة إلى إقامة صلاة الاستسقاء عبر جميع مساجد الجمهورية، نظرا لتأخر سقوط الأمطار, ابتداء من الساعة ال10 صباحا، مع إمكانية تكرارها متى دعت الحاجة لذلك. المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

استشهاد 15 صحفي بالفيتنام..47 سنة على فاجعة الأسرة الإعلامية بالجزائر

سبت, 03/06/2021 - 11:28
قبل 47 سنة و بالتحديد في 8 مارس من عام 1974 استشهد 15 صحفيا جزائريا ينتمون إلى وسائل إعلام متعددة، أثناء تأدية واجبهم المهني إثر سقوط الطائرة التي كانوا يقلونها خلال مهمة قادتهم إلى الفيتنام. وقد تعرضت الطائرة العسكرية التي كانت تقل صحافيين جزائريين و فيتناميين قادمة من المطار الدولي "هانوي" بالفيتنام في الثامن مارس 1974 للحادث الأليم، بعد تحطمها على ارضية المطار العسكري بنفس المدينة والتي كانت في طريق العودة لأرض الوطن.عقب تغطية زيارة عمل لرئيس الجمهورية السابق هواري بومدين إلى جمهورية الفيتنام. وكان 09 صحافيين فيتناميين و 03 من طاقم الطائرة  قد فقدوا حياتهم إلى جانب 15 صحافي جزائري في هذا الحادث.  وأقلت الطائرة التي كانت تقلهم  لكنها ام تتمكن من الهبوط بسبب ضيق المدرج وصغره ليحاول الطاقم أن يرفع الطائرة مرة أخرى، وهو ما أدى إلى اصطدامها بالأشجار العالية و سقوطها على بعد أمتار من المطار العسكري لمدينة هانوي. ونظرا لفظاعة الحادثة استلزم الأمر 4 أيام من الفريق الطبي الفيتنامي لتحديد هوية جثث الضحايا قبل استقدامهم للجزائر تحضيرا لدفنهم. وكان رئيس وفد بعثة الصحفيين الجزائريين آنذاك محي الدين عميمور، قد ذكر في تصريحات صحفية سابقة بموقف الرئيس بومدين الذي أصر على ان يستقبل بنفسه جثامين الضحايا في مطار الجزائر الدولي. و يتعلق الأمر بـصالح ديب، عبد الرحمان قهواجي، محمود ميدات، مصطفى كبوب، عبد القادر بوهمية، محمد بكاي، لعرج بوطريف، رابح حناد و سبتي مواقي من التلفزيون الجزائري اضافة إلى اثنين من وكالة الأنباء الجزائرية أحمد عبد اللطيف صحفي و محمد طالب مصور  وممثلي من الصحافة المكتوبة محمد صحراوي و طيب حركات و جيلالي جدار و محمد عطاالله.   المصدر: الإذاعة الجزائرية  

مسيرات بالعاصمة وعدد من الولايات تجدد المطالبة بمواصلة التغيير ومحاربة الفساد وبناء جزائر جديدة

جمعة, 03/05/2021 - 20:33
خرج العديد من المواطنين ، اليوم الجمعة ، في مسيرات جابت عدد من الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة وعدد من ولايات الوطن ، مجددين المطالبة بمواصلة التغيير ومكافحة الفساد وتعزيز اللحمة الوطنية ومواصلة بناء الجزائر الجديدة . في الجزائر العاصمة، شهد الفضاء المحاذي للبريد المركزي وشارعي عميروش وحسيبة بن بوعلي تجمعا للمواطنين رفعوا شعارات من بينها "مواصلة بناء الجزائر الجديدة "، " كما رفع المشاركون في هذه المسيرات الراية الوطنية و صورا و لافتات تمجد رموز ثورة أول نوفمبر وأبطالها . وفي حدود الساعة الخامسة ونصف بدأت الافواج الاولى في مغادرة الشوارع الرئيسة تحت حماية  أمنية كانت حاضرة لتأمين الجموع .  

بوقدوم يؤكد على أهمية تعزيز الحوار والتشاور مع الإتحاد الأوروبي

جمعة, 03/05/2021 - 11:55
أكد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، خلال  اتصال هاتفي الخميس، مع المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع،  السيد أوليفر فاريلي، على أهمية تعزيز الحوار والتشاور بين الجزائر والإتحاد  الأوروبي لبلورة نظرة مشتركة حول أولويات اتفاق الشراكة وجميع القضايا  الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وكتب بوقدوم في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع "تويتر": "أكدت على  أهمية تعزيز الحوار والتشاور بين الجزائر والإتحاد الأوروبي لبلورة نظرة  مشتركة حول أولويات اتفاق الشراكة وجميع القضايا الإقليمية والدولية ذات  الاهتمام المشترك". وكان الاجتماع الـ12 لمجلس الشراكة بين الجزائر والإتحاد الأوروبي، قد عقد  مطلع ديسمبر الماضي عبر تقنية التحاضر المرئي، برئاسة السيد بوقدوم، مناصفة مع  الممثل السامي للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب  بوريل. وقال السيد بوقدوم، على هامش الاجتماع أن "هناك إرادة للحوار"  بين الجزائر  والإتحاد الأوروبي حول اتفاق الشراكة الذي يربط الطرفين منذ 2005 مؤكدا أن مراجعته يجب أن توازن بين مصالح الجانبين. وأكد أن المفاوضين الجزائريين "واعون بنقائص الاتفاق، خاصة في جانبه  التجاري"، ملحا على ضرورة" تصحيح الاختلال في حالة وجوده" وأخذ كل التدابير  لمراجعة هذا الاتفاق على أساس "قاعدة التوازن". وذكر بالمناسبة أن " الجزائر بلد مهم جدا، لأنها تمثل بوابة إفريقيا وأوروبا، و مركز الاستقرار" في المنطقة. وكانت الجزائر قد وقعت سنة 2002 اتفاق شراكة مع الإتحاد الأوربي الذي دخل حيز  التنفيذ سنة 2005. و كان الاتفاق يقضي بإقامة منطقة للتبادل الحر بين الطرفين  سنة 2017 قبل أن يتم تمديد أجل إقامة هذه المنطقة بثلاث سنوات، إلى غاية 2020  غير أن الجزائر طالبت بتأجيل اقامة هذه المنطقة حفاظا على إنتاجها الوطني لكن  دون التنازل عن إطار الشراكة هذا.

وزارة الصحة: "إلغاء صلاة التراويح من أدلى بها لم يعد عضوا في اللجنة العلمية ولا تلزم إلا صاحبها"

خميس, 03/04/2021 - 20:28
 أكدت وزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات، الخميس، بأن قرارات الترخيص أو إلغاء صلاة التراويح خلال شهر رمضان هذه السنة، هي من الصلاحيات "الحصرية" للسلطات المعنية ذات الصلة باللجنة الوزارية للفتوى. و أوضح بيان للوزارة، أن "بعض وسائل الإعلام قد تناقلت تصريحات صدرت مؤخرا تؤكد على إلغاء صلاة التراويح خلال شهر رمضان المعظم 2021 تشير إلى أنها صادرة عن اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا في الجزائر". و أضاف المصدر ذاته ان "تلك التصريحات أدلى بها شخص لم يعد عضوا في اللجنة العلمية و ان تلك التصريحات لا تلزم الا صاحبها"، مذكرة في هذا الصدد بان "قرارات من هذا القبيل هي من الصلاحيات الحصرية للسلطات المعنية ذات الصلة باللجنة الوزارية للفتوى". و خلص البيان في الأخير الى التأكيد، بان اللجنة العلمية قد أوضحت "بانها تستشار حول الجوانب المتعلقة بإجراءات الوقاية و الحماية من انتشار وباء كوفيد-19 و البروتوكولات الصحية التي ينبغي تطبيقها في هذا الإطار و أنها لم تدل بأي رأي حول هذه المسالة".  

اجتماع الحكومة: دراسة مشروعين تمهيديين حول قانون الانتخابات والدوائر الانتخابية

خميس, 03/04/2021 - 15:00
ترأس الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، اجتماعا للحكومة تم خلاله دراسة مشروعين تمهيديين لأمرين قدمهما كل من وزير العدل حافظ الأختام ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، حسب ما افاد به بيان لمصالح الوزير الاول، فيما يلي نصه الكامل : "ترأس الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الخميس 04 مارس 2021، اجتماعا للحكومة، جرى بقصر الحكومة. وطبقا لجدول الأعمال، درس أعضاء الحكومة مشروعين (02) تمهيديين لأمرين قدمهما وزير العدل حافظ الأختام وكذا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. في بداية الاجتماع، استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير العدل حافظ الأختام حول مشروع الأمر المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات. وأخيرا، استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية حول مشروع الأمر الذي يعدل ويتمم الأمر رقم 12 ـ 01 الـمؤرخ في 13 فبراير 2012 الذي يحدد الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد المطلوب شغلها في انتخابات البرلمان. وجدير بالذكر أنه سيتم عرض ودراسة مشروعي هذين النصين خلال اجتماع مجلس الوزراء القادم".

الجزائر تسجل بارتياح إعلان الرئيس الفرنسي عن تكريم المجاهد الشهيد علي بومنجل

خميس, 03/04/2021 - 12:59
سجلت الجزائر بارتياح إعلان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون يوم أمس، الثلاثاء 2 مارس 2021، عن قراره تكريم المجاهد الشهيد علي بومنجل، حيث اعترف بالمسيرة النضالية للفقيد وأنه قد ألقي عليه القبض في الجزائر سنة 1957 قبل أن يسجن سرا ويتعرض لشتى أنواع التعذيب الذي أفضى إلى استشهاده. الرئيس الفرنسي الذي قرر تكريم أسرة الشهيد باستقبال أحفاده في قصر الإليزيه، يسجل مبادرة طيبة تدخل في إطار النوايا الحسنة والرغبة الحقيقية في تكثيف الحوار بين الجزائر وفرنسا بخصوص الحقبة الاستعمارية في الجزائر. وحسب بيان لرئاسة الجمهورية فإنّ رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد ألح في أكثر من مناسبة، حيث شدد على أن ملف الذاكرة ملف حساس يتطلب حوارا بدون خلفيات، حتى يتسنى البحث عن سبل دفع التعاون الجزائري الفرنسي دفعا صحيحا في إطار المصالح المشتركة بين البلدين. رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، كان قد أكد على أن تناول قضايا الذاكرة لا يعني إطلاقا محو التاريخ الأليم الذي لا زالت مخلفاته بادية على جسم الجزائر. موقف الرئيس الفرنسي كان له الوقع الحسن في نفوس الجزائريين، وستتبعه، حسب بيان الرئاسة الفرنسية، مواقف تسير في سياق ما أسماه الرئيس ماكرون بـ "تهدئة الذاكرة"، كما من شأنه أن يفتح آفاقا لحوار سيكون بلا شك بناءً ويحقق ما هو مرجو للمستقبل. وإن كان على الماضي، فمكانته في الجزائر كبيرة ولكنه بدون شك لا يحجب بزوغ المستقبل الذي تسعى الجزائر إلى بنائه بكل سيادة وبالتعاون مع كل من له نية في ذلك. ومن خلال مبادرة كهذه يمكن للجزائر وفرنسا أن تتقدم للأمام في كنف علاقات مستقرة وهادئة، مصالحة حقيقية وتعاون متعدد الأشكال.    

أيوب حاج أحمد للإذاعة: تداول أكثر من 4 ملايير دينار عبر الدفع بالإنترنيت خلال 2020

خميس, 03/04/2021 - 09:38
قال المدير المركزي بمديرية البريد، أيوب حاج أحمد، إنه تم تسجيل قفزة نوعية في عدد العمليات والمبالغ التي تم تداولها في إطار الدفع الإلكتروني خلال سنة 2020، منوها بالتقرير الأممي الذي أبرز مكانة الجزائر في مجال الدفع الإلكتروني. وأوضح حاج أيوب، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى ، الخميس ، أنه وخلال عام 2020 تم تسجيل قفزة نوعية في عدد العمليات والمبالغ التي تم تداولها في إطار الدفع الإلكتروني، مشيرا إلى أنه تم تسجيل ما يزيد عن أربعة ملايين عملية دفع عبر الإنترنيت خلال السنة المنقضية مقارنة بـ671 ألف عملية في عام 2017 ما يمثل زيادة تقدر بأكثر من 500 بالمائة. كما تم إحصاء –يقول- أزيد من أربعة (4) ملايير دينار تم تداولها عبر النظام ذاته (الدفع عبر الإنترنيت) مقارنة بمليار (1) دينار في عام 2019 ما يمثل زيادة بأكثر من 300 بالمائة. بالنسبة لاستعمال نهائيات الدفع الإلكتروني، كشف ضيف  القناة الأولى أن المبالغ التي تم تداولها عبر هذه الأجهزة بلغت خلال العام ذاته أزيد من مليون دينار مقارنة بـ116 ألف دينار في 2017 ما يمثل زيادة تقدر بـأزيد من 700 بالمائة. علما أن مؤسسة بريد الجزائر تحصي أزيد من 4500 نهائي دفع ويتم حاليا توزيع أزيد من 1200 نهائي دفع. ويشدد  المدير المركزي بمديرية البريد، أيوب حاج أحمد، أن من بين التحديات الكبرى للقطاع حاليا هي كيفية الوصول إلى تعميم نهائيات الدفع الإلكتروني لدى كل المتعاملين الإقتصاديين رغم أن قانون المالية ينص في إحدى مواده إجبارية أن يحوز كل متعامل إقتصادي وسيلة دفع إلكتروني واحدة على الأقل. أضاف أنه تم إقرار استراتيجية لدى مؤسسة البريد والوزارة الوصية  تعتمد على إشراك المؤسسات الناشئة والمؤسسات الصغيرة كشريك إستراتيجي في النموذج الاقتصادي لمؤسسة بريد الجزائر، مشيرا إلى أنه ثم فتح باب الترشح أمام المؤسسات الناشئة العاملة بالمجال و تستجيب لدفتر شروط الأهلية الدنيا ليتم تكوينها ومنحها الاعتماد  أولا ثم تبرم إتفاقيات معها لتكون همزة وصل بين مؤسسة بريد الجزائر والمتعاملين الإقتصاديين. وأبرز أن هذا الإستراتيجية تمثل فرصة استثمارية مهمة للشباب المقاول بهدف خلق الثروة و مناصب شغل مباشرة وغير مباشرة، وهذه المؤسسات مدعوة لأن تجلب لمؤسسة بريد الجزائر أكبر عدد ممكن من التجار والمتعاملين الإقتصاديين لتطبيق نظام الدفع الإلكتروني  وقد تم تمديد آجال الترشج حتى 15 مارس الجاري. وحول ممارسة بعض المواقع الإلكترونية لعمليات البيع بالإنترنيت، اعتبر المتحدث أن ذلك لا يندرج ضمن التجارة الإلكترونية لأنه ليس هناك عملية دفع إلكتروني. وأضاف أنه عند قيام هذه الشركة بدمج موقعها مع المنصة النقدية للدفع الإلكتروني التابعة لمؤسسة بريد الجزائر وتقوم بإبرام اتفاقية شراكة معها، سيكون بمقدور الزبون حينها من طلب السلعة المعروضة بالموقع الإلكتروني التسديد عبر البطاقة الذهبية وعبر الدفع بالإنترنيت. من جهة أخرى اعتبر ضيف القناة الأولى التقرير الأخير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الذي صنف فيه الجزائر بالمرتبة 80 عالميا بدلا من 109 (الرابعة أفريقيا والثانية مغاربيا) بأنه " يمثل مؤشرا حقيقيا على أن الدفع الإلكتروني بات حقيقة ملموسة في بلادنا عبر عدة طرق مثل الدفع عبر الإنترنيت، والدفع عبر نهائيات الدفع الإلكتروني والدفع عبر رمز الإستجابة  السريعة وتحويل الأموال من حساب لحساب آخر خاصة عن طريق الهاتف النقال، وبالنسبة لمؤسسة بريد الجزائر هناك تطبيق مهم في مجال التعامل الإلكتروني والرقمي".

اليوم العالمي لمكافحة السمنة: بن بوزيد يعطي إشارة انطلاق 3 عيادات متنقلة للكشف عن الأمراض المزمنة

خميس, 03/04/2021 - 07:20
أعطى وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات,  عبد الرحمان بن بوزيد, هذا الخميس بالجزائر العاصمة, إشارة الانطلاق لثلاث  عيادات متنقلة للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة بعدة ولايات وذلك مناسبة شهر  مارس لمكافحة سرطان القولون والمستقيم والرابع منه لمكافحة السمنة. ويتعلق الأمر بالنسبة للعيادة المتنقلة الأولى بالكشف المبكر عن داء السكري  وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب بمناطق الظل لولاية البويرة والعيادة الثانية  للكشف المبكر عن نفس الأمراض بمناطق الظل بولاية الشلف والثالثة للكشف عن  سرطان الثدي والتحسيس حول سرطان القولون و المستقيم بولايتي أدرار وتميمون .  وفي كلمة قرأها نيابة عنه مدير الوقاية وترقية الصحة بالوزارة جمال فورار,  أكد الوزير أن الإصابة بفيروس  كوفيد-19 لدى المصاب بالسمنة "زادت من خطر  الوفاة, حيث تؤكد كل الدراسات  والملاحظات  حتى على المستوى الوطني, الخطر  القاتل عند اجتماع الوباءين ( السمنة + كوفيد)". وحسب بن بوزيد فان السمنة في الجزائر, "خصت 12 إلى 14%  من الأطفال  البالغين من 0-5 سنوات في 2013 في حين بلغت 9 % في سنة 2007  فيما أشارت  الدراسات الاستقصائية متعددة المؤشرات في سنة 2020 إلى استقرار هذه الأرقام". وبلغت نسبة المصابين بزيادة الوزن والسمنة لدى البالغين بين 18 و69 سنة  --حسب الدراسات الاستقصائية المتدرجة 2017)  6 ر55 % ( 3 63 % لدى  النساء و 3  ر48 % لدى  الرجال). ولمواجهة هذا الوضع, وضعت وزارة الصحة --كما أكد الوزير-- "مخططا وطنيا  استراتيجيا متعدد القطاعات للوقاية و مكافحة عوامل الخطر للأمراض غير المتنقلة  للفترة الممتدة 2015-2019 ", في إطار محوره الاستراتيجي- ترقية الأكل الصحي-   يهدف إلى الوقاية من السمنة لدى السكان.  ويأتي هذا المخطط من خلال إجراءين يهدف الاول إلى وضع برنامج إعلام و  اتصال حول زيادة الوزن و السمنة فيما يرمي الاجراء الثاني الى تطوير الوقاية  وعلاج الوزن الزائد والسمنة وكذا ضرورة تعميمها على مستوى كافة الهياكل, سيما  الهياكل الجوارية مع إشراك الطبيب العام. وتابع ذات المسؤول مشيرا الى أن قطاعه حرص على أن تستفيد بعض الإجراءات  الهيكلية من الأولوية المطلقة في تنظيم التكفل بالسمنة ضمن هيكل اولي من خلال  وضع دليل للتكفل بالسمنة لفائدة مهنيي الصحة الذي يعد "أداة ضرورية" للممارسات  الحسنة بإشراك الطبيب العام على مستوى الهياكل الجوارية. كما تعمل وزارة الصحة في هذا الإطار أيضا على رفع مستوى كفاءات مهنيي الصحة  من خلال وضع برنامج تكويني لفائدتهم بتأطير من خبراء في الميدان مع إشراك  صانعي القرار من مختلف القطاعات الأخرى المعنية في عمليات التحسيس وتوفير  منتجات غذائية ذات جودة و توفير الوسائل لممارسة النشاط البدني. وبالنسبة لبن بوزيد فان المرحلة الحالية "تتميز بتحديات تتمثل أساسا  في دعم و مواصلة الإجراءات التي تمت مباشرتها, من خلال الإشراك الدائم للحركة  الجمعوية من جهة و التأكيد على التنفيذ الفعال  لجميع الإجراءات المرتكزة على  تحسين التكفل بالمرضى, من جهة أخرى". وبعد ان شدد على ان مرض السمنة  "يعد من الأمراض الناجمة عن التغيرات  الحاصلة  في نمط العيش و لا يستثني  أي دولة", أكد بن بوزيد أن "وضع خطة  عمل وطنية إستراتيجية لمكافحة مرض السمنة والحد من انتشاره, يعد من الاهتمامات  العالمية". واعتبر أن السمنة "هي نتاج عدم التوازن بين الطاقة المتحصل عليها وحرقها  مما يؤدي إلى زيادة في الكتلة الدسمة وتترتب عنها عدة مضاعفات مما يقلص من  متوسط العمر المتوقع".  كما اشار الى أن أسباب السمنة "متشعبة , فهي تتجاوز – حسبه - التغذية  والجينات حيث يبدو أن العديد من العوامل البيئية هي أيضا من أسباب الإصابة  بهذا المرض المزمن الذي قد ينجر عنه الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكري  او أنواع من السرطانات". وتحيي الجزائر على غرار باقي دول العالم اليوم العالمي الموحد لمكافحة السمنة في الرابع من مارس 2021 , والذي خصص له وللمرة الثانية شعار "معا,  نستطيع تغيير النظرة إلى السمنة ".    

الصفحات