وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 56 دقيقة

جراد: "مكافحة البيروقراطيين وتجديد الإطار الأخلاقي للأعوان العموميين"

خميس, 08/13/2020 - 19:42
 كشف الوزير الأول عبد العزيز جراد، هذا الخميس، عن وجود "بيروقراطيين يعرقلون مسار برنامجي رئيس الجمهورية والحكومة"، وشدّد على ضرورة مكافحتهم، فضلاً عن تعهده بــ"تجديد الإطار الأخلاقي" المطبّق على كافة الأعوان العموميين بهدف "الوقاية من تضارب المصالح". في كلمة ألقاها في ختام لقاء الحكومة بالولاة، قال جراد: "حسب الأرقام التي قدّمت لي، فإنّ 10 إلى 20 بالمائة فقط من توجيهات رئيس الجمهورية نُفّذت"، مضيفا "صحيح هناك مشاكل مالية موضوعية وظرف صحي (كورونا) وظروف الماضي، لكن هناك بيروقراطيون يعرقلون مسار برنامج رئيس الجمهورية وبرنامج الحكومة". وبعد أن ألّح على ضرورة مكافحة البيروقراطية، أوضح أنه يجب العمل على بلوغ "نسبة معتبرة من تجسيد برنامج رئيس الجمهورية قبل نهاية السنة الجارية"، مشيرًا إلى أنه من خلال "المتابعة اليومية للقرارات قد نصل إلى نسبة مقبولة بمعدل تجسيد 60 إلى 70 من المئة من برنامج رئيس الجمهورية". وأبرز جرّاد "أولوية" اعتماد مقاربة شاملة تهدف إلى "التدخل السريع في مناطق الظل" وتحديد رزنامة عمل لتنفيذ برنامج هذه المناطق لأنّ "الجزائر الجديدة هي آلية ووسائل ومنهجية جديدة". رهان على "أخلقة العلاقات" في الوسط الإداري والمؤسسات العمومية أعلن جرّاد أنّ الحكومة "ستقوم في الأيام القادمة بتجديد الإطار الأخلاقي المطبق على كافة الأعوان العموميين وهم كافة الإطارات وموظفي الدولة بما يسمح للوقاية من تضارب المصالح"، مبرزًا أنّ هذا الميثاق معمول به في الوسط الإداري وبالمؤسسات العمومية و هدفه "أخلقة العلاقات" في هذه الفضاءات. وبعد أن شدّد جراد على ضرورة "أخلقة الحياة السياسية"، دعا كل الوزراء والولاة إلى ضرورة "مكافحة كافة أنواع الفساد والمفسدين الذين يعرقلون الجهود الحالية"، مؤكدًا أنّ "المال الفاسد غايته تحطيم مسيرة الشعب في التقدم والرقي". وأوضح الوزير الأول أنّ مكافحة كافة أنواع الفساد واعتماد التسيير السليم للمال العام من شأنهما "تعزيز الثقة بين المواطن والدولة". ودعا جراد إلى إحداث "قطيعة جذرية" مع "أنماط وممارسات الحكومات القديمة" التي أدت -كما قال- إلى "انحرافات خطيرة وغير مقبولة"، ملّحًا بالمناسبة على ترشيد النفقات واعتماد الصرامة في إدارة شؤون الدولة. تسجيل 12 ألف مشروع تنموي بـ200 مليار في 6 أشهر أظهر التقرير النهائي للورشة المخصصة لـ"تقييم مراحل تنفيذ برنامج تنمية مناطق الظل"، تسجيل 11.815 مشروع تنموي لفائدة مناطق الظل بغلاف مالي يقدر بـ 207 مليار دينار في الستة أشهر الأخيرة. وتشمل المشاريع التنموية المسجلة 9502 منطقة ظل تعود آثارها على أكثر من 8.4 مليون مواطن. ويقدّر العدد الإجمالي للعمليات المنتهية في هذا الإطار 1.256 مشروع بمبلغ 15.95 مليار دينار على مستوى 1014 منطقة ظل لفائدة 716 ألف مواطن. وتخص هذه المشاريع المنتهية عدة مجالات: المياه الصالحة للشرب (208)،  الصرف الصحي (293)، فك العزلة (170)، تحسين ظروف التمدرس (136)، التزويد بالكهرباء والغاز الطبيعي (91)، الإنارة العمومية (73)، التكفل بالصحة الجوارية (60)، تهيئة فضاءات رياضية وترفيهية للشباب (31). وبالنسبة للعمليات في طور الإنجاز، فتقدّر بـ 5.280 مشروع بمبلغ إجمالي مخصص قدّر بـ95.66 مليار دج على مستوى 4.205 منطقة ظل لفائدة أكثر من 3.8 مليون مواطن حسب مقرر الورشة, الذي أوضح أنّ غالبية هذه المشاريع يرتقب استلامها شهر أكتوبر المقبل، والبعض منها يرتقب تسليمه خلال الثلاثي الأول لسنة 2021. أما بالنسبة للعمليات في طور الانطلاق والمرتقب الشروع فيها قبل نهاية السنة، فتبلغ 5.279 مشروع بمبلغ إجمالي قدره 95.5 مليار دينار على مستوى 4.283 منطقة ظل في فائدة ما يقارب 3.9 مليون مواطن على أن يتم استلامها تدريجيا ابتداء من أواخر الثلاثي الأول للسنة المقبلة. وبخصوص العراقيل والصعوبات التي تواجه انجاز هذه المشاريع التنموية، خلصت أشغال الورشة التي ترأسها وزير الطاقة عبد المجيد عطار، إلى عدة ملاحظات منها نقص التنسيق بين القطاعات وضرورة ضبط خصائص مناطق الظل وتحديد شروط قابلية الاستفادة من المشاريع التنموية وتحديد المشاريع المستعجلة. وتمت الإشارة إلى تسجيل المشاريع الكبيرة لا يسمح بالتكفل السريع بالاحتياجات المستعجلة للمواطنين، كما أنّ الأولوية في اختيار المشاريع لا تلبي في بعض الأحيان توقعات ساكنة مناطق الظل، وكذلك تسجيل تأخر في الانتهاء من بعض المشاريع الصغيرة بسبب ثقل الإجراءات الإدارية أو عجز المؤسسات المكلفة بالإنجاز. وتمت كذلك ملاحظة أنّ إجراءات الوقاية من انتشار وباء كورونا (كوفيد 2019) أثرت على عملية سير التكفل بمناطق الظل، وبهدف تصويب برنامج التكفل بتنمية مناطق الظل لتقليص فوارق التنمية بين مناطق البلاد، ويجب حسب التقرير, تركيز المشاريع على 4 أهداف استيراتيجية وهي تعميم ربط السكان بالماء والكهرباء والغاز وشبكات الصرف الصحي وفكّ العزلة عن سكان المناطق البعيدة والجبلية المعزولة وتحسين توفير الخدمات المتعلقة بالصحة والتعليم والشباب، وتنويع القدرات الاقتصادية و الحرفية للمناطق المعزولة. ولبلوغ هذه الأهداف، خلصت أشغال الورشة إلى العديد من التوصيات منها تحديث البطاقية الوطنية لمناطق الظل وتكييف المشاريع المسجلة حسب طبيعة المنطقة والاستجابة للاحتياجات المعبر عنها من قبل الساكنة، وإعطاء الأولوية للمشاريع التي لا تتطلب تمويلاً كبيرًا وآجالاً طويلة لتجسيدها.

مناطق الظلّ: جرّاد يشدّد على تحديد رزنامة لمشاريع التنمية

خميس, 08/13/2020 - 16:57
شدّد الوزير الأول عبد العزيز جرّاد، هذا الخميس، على ضرورة وضع رزنامة دقيقة لمشاريع التنمية بمناطق الظل ومتابعة إنجازها بصفة دورية، مشيرًا إلى أنّ عمليات التقييم ستكون بصفة شهرية لبلوغ الأهداف المسطّرة في الآجال المحدّدة. في كلمته الختامية لاجتماع الحكومة مع الولاة، أوضح جراد أنّه سيتم تحديد مخطط عمل بالنسبة لبرنامج التنمية لمناطق الظل و الاتفاق على آجال الإنجاز المحددة, مشيرا الى ان ما تم إنجازه منذ الاجتماع الأخير حكومة-ولاة في فيفري الماضي  يتراوح ما بين 10 الى 20 بالمائة فقط في حين كان من المفروض أن ننجز 50 الى 60 من المئة. وفي هذا الصدد، قال جراد انه سيتم تحديد رزنامة مع وزارة الداخلية و باقي القطاعات الوزارية الاخرى لإجراء تقييم شهري لمدى انجاز ما تم الاتفاق عليه , مشيرا الى ان الجزائر الجديدة يجب ان تعرف آليات تسيير جديدة و وسائل جديدة و منهجية عمل جديدة. وطلب الوزير الأول اعتماد مقاربة شاملة تهدف الى التدخل السريع في مناطق الظل بأكثر شفافية و التشاور مع المواطنين في تحديد حاجياتهم و هذا لتحقيق الديمقراطية التشاركية و التكفل بانشغالات المواطنين, مضيفا ان نتائج البرنامج المسطر في هذا الإطار يجب ان تبدأ في إعطاء ثمارها مع نهاية السنة الحالية. ودعا الوزير الأول إلى أخذ مشاكل المواطنين بعين الاعتبار و محاولة حلها و لو بالتشاور و الحوار حتى و ان كانت للإدارة أولويات أخرى. وطلب الوزير الأول من ولاة الجمهورية منح الأولوية في مشاريع التنمية بمناطق الظل الى الربط بشبكات الكهرباء و الغاز و الماء الشروب و شبكات الصرف الصحي و فك العزلة عبر انجاز الطرقات،مشيرا الى وجوب إيجاد حلول للنقائص المسجلة في هذا المجال بأي طريقة و ذلك حسب الإمكانيات المتاحة على غرار صهاريج المياه او ألواح الطاقة الشمسية بالنسبة للكهرباء في انتظار انجاز المشاريع المبرمجة. وحثّ الوزير الأول على ضرورة تفادي تسجيل المشاريع المكلفة وطويلة المدى،مشيرا الى ضرورة توجيه الجهود و المشاريع التنموية نحو المناطق المعزولة تماما و الجبلية و الصحراوية و ليس الى الاحياء الحضرية التي تعاني من بعض النقائص. من جهة ثانية، دعا جراد ولاة الجمهورية الى ضرورة فتح حوار مع المواطنين قبل فرض أي تصور لحل القضايا المطروحة في الميدان لتفهم مشاكلهم وانشغالاتهم. وأكد في السياق نفسه، على ضرورة التواصل خاصة مع مواطني مناطق الظل لمعرفة انشغالاتهم وأولوياتهم. وفيما يخص الوقاية من حرائق الغابات, طالب جراد بضرورة تجنيد كافة الإمكانيات للحفاظ على الثروة الغابية للبلاد، ودعا أعضاء الحكومة الذين لم يتدخلوا في هذا اللقاء الى تقديم ملخص عن خطة عملهم في التقرير النهائي. يذكر أن اجتماع الحكومة بالولاة  افتتح الأربعاء برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وتمحورت أشغال الاجتماع حول تقييم التنمية المحلية على مستوى مناطق الظل، الرقمنة والإحصاء ومحاربة البيروقراطية، إجراءات الوقاية من انتشار وباء كوفيد 19، تقييم وتنفيذ الإجراءات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية المحلية، إضافة إلى الدخول الاجتماعي المقبل وأمن الأشخاص والممتلكات.

وزارة الدفاع الوطني: تخرّج 18 دفعة في عدة تخصصات

خميس, 08/13/2020 - 15:30
أعلنت وزارة الدفاع الوطني، هذا الخميس، عن تخرّج 18 دفعة في عدة تخصصات عبر 3 مدارس عسكرية عليا، بعد تلقي المتخرّجين تكوينًا عسكريًا وعلميًا وتقنيًا "متوازنًا" يؤهل عناصرها لأداء مهامهم مستقبلا بكل ثقة وجدارة. بالمدرسة العليا للإشارة بالقليعة "عبد الحفيظ بوصوف"، تخرجت 14 دفعة من الضباط في حفل تخرج أشرف عليه اللواء فريد بجغيط، رئيس دائرة الاشارة وأنظمة المعلومات والحرب الالكترونية بوزارة الدفاع الوطني. وتكونت الدفعات من أول دفعة في التكوين الجامعي لما بعد التدرج، اختصاص "أمن أنظمة المعلومات"، إضافة إلى أقدم تخصص يضمّه هذا الصرح التكويني العريق، الدفعة 79 لضباط الإتقان "مواصلات عسكرية"، إلى جانب الدفعة الـ13 لضباط القيادة والأركان "حرب الكترونية" والدفعة الـ26 لضباط الإتقان "حرب الكترونية". وشملت الدفعات المتخرجة من الدفعة الرابعة من الطلبة الضباط العاملين للتكوين ما بعد التدرج ماستر اختصاص "إلكترونيك وأنظمة الاتصالات" والدفعة العاشرة من نظام "أل أم دي" اختصاص إلكترونيك وإعلام آلي إلى جانب تخصصات أخرى لها علاقة بسلاح الإشارة. وجرت مراسم تخرج الدفعات التي حملت اسم الشهيد "محند الطيب بن حداد" بحضور ألوية و عمداء وضباط سامين بالجيش الوطني الشعبي وعائلة الشهيد التي حُظيت بتكريم خاص، علمًا أنّ البطل محند الطيب بن حداد التحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1956 بالولاية التاريخية الثالثة، قبل أن يسقط في ميدان الشرف عام 1958 إثر معركة "آمالو" مع قوات العدو بمنطقة برج بوعريريج. وكشف قائد المدرسة بالنيابة، العقيد أحمد تيجاني العدوالي، عن تخرج أول دفعة ماستر تخصص أمن أنظمة المعلومات إلى جانب استكمال تكوين دفعتين اثنتين في الشبكات وأمنها، مبرزًا أنه مكسبًا آخرًا يضاف لمكاسب الجيش الوطني الشعبي وخطوة كبيرة لرفع المستوى في مجال الإعلام الآلي والشبكات. وأكد في هذا السياق أنّ الدفعات المتخرجة تلقت تكوينًا عسكريًا وعلميًا وتقنيًا "متوازنًا" يؤهل عناصرها لأداء مهامهم مستقبلا بكل ثقة وجدارة. وأبرز العقيد العدوالي، تدعّم المدرسة بمخابر متطورة تتيح نفس المزايا التقنية لدى الجيوش المتقدمة ما يجعل من المدرسة العليا للإشارة قادرة على تنمية قدراتها ومواكبة أساليب التكوين الحديثة. المدرسة العليا للطيران: تخرج الدفعة الـ50 للطلبة الضباط والضباط المتربصين أشرف قائد القوات الجوية اللواء محمود لعرابة مساء الأربعاء بالمدرسة العليا للطيران "الشهيد جبار الطيب" بطفراوي (وهران) بالناحية العسكرية الثانية على مراسم حفل تخرج الدفعة الخمسين للطلبة الضباط والضباط المتربصين التي أطلق عليها اسم الشهيد أحمد فزازي. وتضمنت الدفعات المتخرجة الدفعة الثالثة والثلاثين من دورة القيادة والأركان والدفعة السابعة للطلبة الضباط العاملين في إطار نظام ليسانس ماستر دكتوراه (أل أم دي) والدفعة السادسة للتكوين التخصصي للضباط المتربصين اختصاص نقل والدفعة الرابعة للتكوين التخصصي للضباط المتربصين اختصاص طائرة بدون طيار. وشملت أيضا الدفعة الرابعة (4) للتكوين التخصصي للضباط المتربصين اختصاص مراقب جوي والدفعة الخامسة للتكوين التطبيقي في علم الطيران للطلبة الضباط العاملين المجندين على أساس الشهادة والدفعة الخامسة لضباط التوجيه الأرضي التابعين لقيادة القوات البرية. واستهلت مراسم تخرج هذه الدفعات التي حضرتها إطارات سامية من الجيش الوطني الشعبي وإطارات المدرسة بتفتيش التشكيلات المتخرجة من قبل قائد القوات الجوية، اللواء محمد لعرابة. وتطرق قائد المدرسة العليا للطيران العميد أحمد نميش إلى المحاور الكبرى للتكوين, والمعارف العلمية والعسكرية التي تلقاها المتكونون "من طرف مدربين مؤهلين وأساتذة أكفاء, مما سيمكنهم من أداء مهامهم النبيلة بكل احترافية". ودعا نميش المتخرجين إلى بذل أقصى المجهودات دفاعا عن سيادة الوطن وأمنه واستقراره، منوّهًا بانضباط ومثابرة المتربصين من الدول الشقيقة والصديقة، كما أشار إلى "الرعاية الكبيرة والمتواصلة التي أولتها ولا تزال توليها القيادة العليا لقطاع التكوين العسكري، مما ساعد كثيرا على أداء هذه المهمة النبيلة بكل يسر وفعالية". وبعد أداء القسم من قبل المتخرجين تم تقليد الرتب وتسليم الشهادات على المتفوقين الأوائل ثم أعطى قائد القوات الجوية، اللواء محمود لعرابة موافقته على تسمية الدفعة باسم الشهيد أحمد فزازي. واختتم الحفل باستعراض جوي من أداء الطيارين واستعراضات عسكرية نفذها المتخرجون على أنغام الموسيقى العسكرية، كما سلمت الدفعة المتخرجة علم المدرسة للدفعة القادمة. وعلى هامش الحفل تم تكريم عائلة الشهيد أحمد فزازي الذي ولد عام 1926 بأغلال بولاية عين تموشنت، وانضمّ إلى المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني سنة 1956 حيث كان مسئولا على جمع المؤن والأموال لتموين وتمويل الثورة بالمنطقة، واستشهد في 6 أفريل 1957 عندما حاصرته قوات الاحتلال حين كان في اجتماع سري مع مجاهدين ودار اشتباك بين الطرفين. تخرج دفعات جديدة بمدرسة الموسيقى لقيادة الحرس الجمهوري أشرف اللواء رئيس أركان الحرس الجمهوري على مراسم حفل تخرج دفعات جديدة بمدرسة الموسيقى لقيادة الحرس الجمهوري. وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني، أنّ حفل التخرج الذي جرى الأربعاء ضم كل من "الدفعة الثالثة من الأهلية العسكرية المهنية درجة ثانية، اختصاص موسيقى" و"الدفعة السادسة من الأهلية العسكرية المهنية، درجة أولى، اختصاص موسيقى"، والدفعة الثالثة للشهادة العسكرية المهنية، درجة أولى، اختصاص موسيقى". وحملت هذه الدفعات اسم الشهيد البطل "أحمد حاج حمدي"، بالتزامن، شهد حفل التخرج " تقديم عروض عسكرية وموسيقية، أبانت عن قدرات هائلة لأفراد هذا الهيكل التكويني الهام".

الفريق شنقريحة يشرف على تخرج الدفعة 13 للمدرسة العليا الحربية

خميس, 08/13/2020 - 15:03
اشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڨريحة هذا الخميس 13 على مراسم حفل تخرج الدفعة الـ 13 للمدرسة العليا الحربية بحضور اللواء علي سيدان  قائد الناحية العسكرية الأولى واللواء نور الدين خلوي مدير المدرسة. وأكّد الفريق في كلمته بالمناسبة، على أنّ بلوغ الأهداف الوطنية في مجال سياسة الدفاع الوطني يفرض تبني مقاربات أمنية وطنية، تكون أكثر انفتاحا واستيعابا لأساليب مواجهة جديدة لتشمل كافة قدراتنا الوطنية السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الأمنية الإعلامية وذلك بانسجام وثيق مع قدراتنا العسكرية. وتطرّق شنقريحة إلى قرار القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي القاضي ببرمجة تكوين رفيع المستوى لإطاراتها السامية، في مجال "الإستراتيجية العليا"، بغرض إكسابهم معارف وخبرات مرتبطة بالآليات السياسية العسكرية، عن طريق استيعاب أدوار مختلف الفاعلين في مجال الدفاع الوطني، وكيفية تأدية نشاطاتهم، بتناسق وثيق، أثناء تنفيذ المهام الموكلة إليهم، وتطوير مهاراتهم وكفاءاتهم، التي تؤهلهم لتحمل أكبر المسؤوليات، على هرم السلسلة القيادية". وتمّ بعد ذلك تقديم عرض حول الدفعة المتخرجة والإعلان عن نتائج الدورة المتخرجة وتسليم الشهادات وتسمية الدفعة باسم الشهيد العلوي العلوي.

الهزة الأرضية بالبليدة : عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية

خميس, 08/13/2020 - 11:34
أعلنت مصالح الحماية المدنية، في بيان لها اليوم الخميس أنه لم يتم تسجيل أية خسائر بشرية أو مادية اثر الهزة الارضية التي سجلت صبيحة اليوم منطقة عين رمانة بالبليدة. وأوضحت ذات المصالح أنه على اثر الهزة الارضية التي شعر بها أيضا سكان ولايات تيبازة و المدية والجزائر العاصمة قامت وحدات الحماية المدنية بعملية استطلاع وتعرف عبر كل بلديات وأحياء البليدة والولايات المجاورة أين شعر السكان بالهزة مؤكدة أنه "لحد الان لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية" وأن "عملية التعرف متواصلة". و قد سجلت اليوم في حدود الساعة ال09 و4 دقائق هزة أرضية بلغت شدتها 2ر4 درجات على سلم ريشتر بمنطقة عين رمانة بولاية البليدة، حسب مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء. وأوضح المصدر ذاته أن مركز الهزة حدد ب 04 كلم جنوب-غرب عين رمانة بنفس الولاية.

والي سوق أهراس للإذاعة: لدينا أكثر من 500 مشروع استلمنا منها 49 مشروعا

خميس, 08/13/2020 - 11:25
أحصى والي ولاية سوق اهراس وناس بوزقزة توفر الولاية على 507 مشروع انطلقت بها الاشغال في مختلف المجالات بغلاف مالي بلغ 370 مليار سنتيم . واضاف وناس بوزقزة الذي نزل ضيفاعلى القناة الإذاعية الأولى على هامش لقاء رئيس الجمهورية بالولاة ان كل هذه المشاريع هادفة وقد استلمت الولاية منها لحد اليوم 49 مشروعا. وبخصوص مناطق الظل الموجودة عبر تراب الولاية أحصى الوالي 251 منطقة ولكنها تخضع للمتابعة من اجل التكفل بمشاكلها من خلال المشاريع التي تحوز عليها الولاية. وأعلن عن تخصيص 5 ملايير دينار لمشاريع الغاز الطبيعي لوحده وهو ما مكن من ربط 26 ولاية بالغاز الطبيعي. وفي الجانب الفلاحي ذكر ان الولاية تتوفر على 235 الف هكتار كلها اراضي صالحة للزراعة والعمل اليوم على توسيع مناطق السقي بهذه الأراضي. وشدد الوالي في الأخير على القضاء على الفوارق بين مناطق الولاية من خلال تجسيد المشاريع في آجالها ونبذ سياسة التهميش والإقصاء التي تدفع المواطن للاحتقان. ودعا مسؤولي الولاية الى الاخذ بزمام المبادرة في خلق وتنفيذ المشاريع من اجل الإسراع في تجسيدها على ارض الواقع واستفادة المواطن منها. المصدر: الإذاعة الجزائرية    

منتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى 32 وكالة للبنك الوطني الجزائري قبل نهاية سبتمبر

خميس, 08/13/2020 - 10:57
كشفت أمينة عثامنية مديرة الصيرفة الاسلامية بالمديرية المركزية للبنك الوطني الجزائري، أنه سيتم خلال الاسبوع المقبل فتح خدمات الصيرفة الاسلامية على مستوى عديد الوكالات، لتصل في نهاية سبتمبر المقبل إلى 32 وكالة على أن تعمم في نهاية ديسمبر المقبل على مستوى 48 ولاية. و أوضحت أمينة عثامنية ، على أمواج القناة الأاولى هذا الخميس، أن البنك قبل أن يطرح منتجاته الاسلامية، قام بدراسة للسوق لتحديد شرائح المجتمع الجزائري المتطلعة للصيرفة الاسلامية واقتراح منتوجات وفقا لهاته التطلعات ، مشيرة إلى طرح 9 منتجات في مرحلة أولى ، خمسة منها متعلقة بالتوفير  وتضم خدمات منتجات تحت الطلب ( إيداع الاموال وسحبها في أي وقت وبدون أي زيادة)  وحساب ودائع تحت الطلب وهو موجه للافراد والهيئات التي ليس لها أغراض تجارية كالجمعيات ، إضافة إلى الجساب الجاري الاسلامني الموجه للتجار  والمؤسسات الربحية ، وحساب التوفير الاسلامي بصيغتين الاولى تحت الطلب بدون أرباح والثانية بالأرباح تتراوح بين 50 و90 بالمائة حسب مدة تجميد الأموال وفق مبدأ المضاربة  ،   أما المنتجات الخاصة بالتمويلات ، فهي حسب مديرة الصيرفة الاسلامية بالبنك الوطني الجزائري، أربعة ، ثلاثة منها موجه للأفراد وهي صيغ المرابحة  والمرابحة لشراء مسكن والمرابحة لشراء سيارة وشراء تجهيزات الكهرومنزلية والأثاث إضافة إلى الصيفغة الرابعة وهي الإيجار المنتهي بالتمليك  الموجه للمهنيين والشركات الصغيرة والمتوسطة . وبشأن الشروط وتلقي كافة الشروحات عن منتجات الصيرفة الاسلامية ،  أحالت عثامنية ، إلى البوابة الالكترونية المستحدثة على مستوى الموقع الالكتروني للبنك الوطني الجزائري ، مشيرة إلى أن الشروط المطلوبة بسيطة جدا منها ما تعلق بالسن، والأجر الشهري . الدكتور بوجلال : المستوى العالمي  للدين يساوي 250 بالمائة من حجم الانتاج العالمي  من جهته ، أوضح الدكتور محمد بوجلال عضو المجلس الإسلامي الأعلى ، المكلف بالصناعة المالية أن البنك الوطني الجزائري قدم في مشروعه الأول 5 منتجات لتعبئة المدخرات لفائدة المودعين وفق علاقة مضاربة شرعية تربط بين جمهور المودعين والبنك الإسلامي ، حيث يكون الربح قسمة بينهما على نسبة يتفقان عليها مسبقا وتكون الخسارة على رب المال ( وهم جمهور المودعين) وليس على الذي يقدم العمل او المضارب ( وهو البنك) ، مشيرا إلى أن المضاربة في الفقه الاسلامي لها مدلول إيجابي وليس المجازفة (spéculation) . وعلى اعتبار أن البنك هو الوسيط المالي، - يقول بوجلال- فهناك علاقة تربطه بالمستثمرين وأرباب الأعمال أوما يسمى بأعوان العجز التمويلي الذين يحتاج إلى تمويل مالي لتوسيع نشاطهم حيث يقترح البنك صيغ مختلفى على غرار المشاركة والمضاربة وفي النشاط الزراعي المزارعة والمغارسة وعديد الصيغ كالماربحة والايجارة التي تنتهي بالتمليك وهكذا من مختلف الصيغ، مشيرا إلى أن الصناعة المالية الاسلامية تقترح 30 منتجا. ووصف الدكتور بوجلال العلاقة بين الدائن والمدين في البنوك التقليدية التي تقوم على نسبة الفائدة بالعداد الجهنمي الذي أسقط أفرادا ومؤسسات وهدد دولا بتواجدها ، مشيرا إلى أن حجم الديون حاليا على المستوى العالمي يساوي 250 بالمائة من حجم الانتاج العالمي ، مضيفا أن هذه الفقاعة المالية إذا ما انفجرت ستؤدي إلى خراب كبير  على البشرية على عكس الصناعة المالية الاسلامية التي تعتبر ملاذا لإنقاذ هذا النظام الاقتصادي المالي. .  وشرع البنك الوطني الجزائري رسميا في تسويق منتجات الصيرفة الاسلامية، حيث يطرح مجموعة من صيغ الادخار والتمويل الموافقة لتعاليم الشريعة الإسلامية وتمت المصادقة عليها من هيئة الرقابة الشرعية للبنك ومن طرف الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة الاسلامية . المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية

الرئيس تبون يدعو إلى الاستعداد لمرحلة الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور

خميس, 08/13/2020 - 09:38
دعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أعضاء الحكومة والولاة المجتمعين الأربعاء بالجزائر العاصمة، إلى الاستعداد لمرحة الاستفتاء حول المشروع التمهيدي لتعديل الدستور، الذي هو حاليا في مرحلة "جمع الاقتراحات". وقال الرئيس تبون في كلمته الافتتاحية لاجتماع الحكومة-الولاة بقصر الأمم، "أدعوكم من الآن، للاستعداد إلى مرحلة الاستفتاء (حول مشروع تعديل الدستور)، حتى نوفر أفضل الظروف والشروط المادية والنفسية لتمكين المواطن من قول كلمته الفاصلة في مستقبل وطنه"، وتوجه بالشكر "لكل من ساهم في إثراء وتعديل المشروع التمهيدي لمسودة هذا الدستور من شخصيات وطنية وأحزاب سياسية ونقابات وجمعيات مدنية وأساتذة جامعيين وغيرهم"، ونقدر "عاليا" ما قدموه من اقتراحات. وبهذا الصدد، جدد الرئيس تبون التأكيد على أن "التغيير مثلما طالب به الحراك المبارك هو تغيير سلمي، لكن جذري، يتم على الدستور الذي هو أساس الدولة"، مشيرا إلى أن "التغيير لا يكون داخل المكاتب أو بيد جماعة معينة، بل الشعب هو من يقرر وله الحرية في قبول مسودة الدستور أو رفضها"، وفي حالة رفضه -يضيف الرئيس تبون- "سيتم العمل بالدستور القديم مع الإصرار على إحداث التغيير". وشدد على أن "الطامعين في مرحلة انتقالية" والمخططين "من وراء البحر"، هم "مخطئون لأن القطار انطلق ولن يرجع إلى الوراء". وأعرب رئيس الجمهورية عن طموحه في إعداد "دستور توافقي"، معلنا أن "نصا سيتم نشره لاحقا، يتضمن اقتراحات الجميع، وكل مادة تتضمن كل الاقتراحات، ليتم بعدها الأخذ باقتراحات الأغلبية"، لافتا إلى أنه بعد القيام بهذه العملية سيصبح تعديل الدستور "مشروعا"، أما في الوقت الحالي "فنحن في مرحلة جمع الاقتراحات". وفي ذات السياق، اعتبر رئيس الجمهورية أن "الجزائر الجديدة في حاجة إلى سلوك جديد ينسجم فيه القول مع الفعل وينسجم فيه السلوك الحميد مع العمل المخلص وفي حاجة إلى أسس متينة يرتكز عليها دستور توافقي يستمد روحه من بيان أول نوفمبر، ويجمع الشمل ويزرع الأمل في المستقبل". واستطرد بالقول "نحن جميعا في خدمة الشعب وخدامه، ونحن مؤمنون على تحقيق مطالبه المشروعة التي رفعها يوم 22 فبراير 2019"، مضيفا أن "الشعب الجزائري علمته التجارب كيف يميز بحسه الفطري بين المخلص من أبنائه والمتحايل عليه".

جراد يشدد على ضرورة مكافحة البيروقراطية لبناء "مستقبل أفضل"

أربعاء, 08/12/2020 - 20:25
شدد الوزير الأول، عبد العزيز جراد ، مساء اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة ، على ضرورة مكافحة البيروقراطية من أجل إعطاء الأمل في بناء "مستقبل أفضل". وقال السيد جراد في ختام اليوم الأول من لقاء الحكومة بالولاة بقصر الأمم، أن البيروقراطية هي "العدو الأول" للإدارة ، مشيرا ،  الى أنه لاحظ مؤخرا أن قرارات صدرت عن رئاسة الجمهورية وعن الحكومة لكنها لم تطبق على أرض الواقع، مستدلا في ذلك بعدم صرف المنح المقررة لفائدة فئات من العمال التي تقوم بجهود في مكافحة وباء كورونا وهذا - كما قال- بسبب البيروقراطية.وشدد في ذات السياق على ضرورة مكافحة هذه الآفة من أجل إعطاء الأمل في بناء "مستقبل أفضل". واعتبر في هذا الإطار أن الاقتصاد لن يكون ناجحا في ظل تفشي البيروقراطية، داعيا الى تظافر الجهود لبناء "الجزائر الجديدة" التي هي - مثلما أوضح-  "ليست شعارا، بل منهجية ومقاربة ميدانية تأخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي نمر بها". وفيما يخص تنفيذ التوجيهات الخاصة بتنمية مناطق الظل، دعا الوزير الأول الى ضرورة الاعتماد على "مقاربة ميدانية فعالة" والقيام باتصالات دورية بين الوزراء والولاة "للنظر فيما هو ممكن تطبيقه ميدانيا من اقتراحات وتحديد الأولويات بما يتوافق وبرنامج رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة". وأكد السيد جراد في ذات السياق على أهمية "تحديد المستعجل من الملفات مع ضبط رزنامة واضحة" فيما يتعلق بتنمية مناطق الظل، داعيا الى "التكفل بالأمور التي تهم الحياة اليومية للمواطن من توفير للماء والكهرباء والغاز وصيانة شبكة الطرقات والعمل على تحسين ظروف تمدرس التلاميذ". وأضاف أن من بين الملفات المستعجلة في الوقت الراهن هي التحضير للدخول المدرسي والجامعي، مشددا على ضرورة توفير شروط الوقاية من وباء كورونا وتمكين التلاميذ من إجراء الامتحانات الوطنية في ظروف ملائمة.   

صدور المرسوم التنفيذي المتضمن إنشاء هيئة تنسيقية لمكافحة التصحر وإعادة بعث السد الأخضر

أربعاء, 08/12/2020 - 18:23
12/08/2020 - 18:23

تم صدور في العدد الأخير من الجريدة الرسمية رقم 45 المرسوم التنفيذي المتضمن إنشاء هيئة تنسيقية لمكافحة التصحر و إعادة بعث السد الأخضر.

و يهدف هذا المرسوم إلى إنشاء هيئة تنسيقية لمكافحة التصحر وإعادة بعث السد الأخضر و تحديد مهامها و تشكيلها و سيرها.

و تكلف الهيئة حسب النص التنظيمي بضمان التنسيق بين القطاعات للبرنامج الوطني لمكافحة التصحر و مخطط عمل إعادة بعث السد الأخضر.

وتكلف أساسا بالمساهمة في إعداد الإستراتيجية والبرنامج الوطني لمكافحة التصحر و التخفيف من حدة أثار الجفاف و ضمان تنسيق تنفيذ هذا البرنامج فضلا عن السهر على الانسجام بين البرامج القطاعية في مجال مكافحة التصحر.

وتتشكل هذه الهيئة التي يرأسها الوزير المكلف بالغابات من أعضاء و ممثلين من عدة وزارات منها الدفاع الوطني و الشؤون الخارجية و الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية والمالية والأشغال العمومية و الاتصال.

وتجتمع الهيئة حسب ذات الموسوم  في دورة عادية ثلاث مرات في السنة بناء على استدعاء رئيسها و يمكنها أن تجتمع في دورة غير عادية كلما دعت الضرورة بطلب من رئيسها.

كما يرسل تقرير سنوي عن النشاطات المنجزة من قبل الهيئة في إطار تنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة التصحر و مخطط عمل إعادة تأهيل و توسيع و تنمية السد الأخضر إلى الوزير المكلف بالغابات والوزير الأول بعد دراسته و المصادقة عليه.

عرقاب: تطوير قطاع المناجم من شأنه خلق فرص عمل بمناطق الظل

أربعاء, 08/12/2020 - 17:24
أكد وزير المناجم، محمد عرقاب، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، ان تطوير قطاع المناجم و استغلال الثروات المنجمية سيساهم في تنويع الاقتصاد الوطني و خلق فرص عمل بالمناطق النائية و مناطق الظل. وأوضح عرقاب في كلمة ألقاها خلال اجتماع الحكومة بالولاة، الذي ترأسه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ان من بين اهم اهداف وزارة المناجم المستحدثة مؤخرا هو تنويع الاقتصاد الوطني و خلق الثروة و توفير حاجيات الوطن من المواد الأولية و تصدير الفائض و كذا خلق فرص عمل بالمناطق النائية و مناطق الظل. وأضاف الوزير ان خارطة طريق القطاع تتلخص في أربع محاور و هي إعادة النظر في القانون المنجمي لمنح المزيد من المرونة و التفاعل إزاء الفرص المتوفرة للمستثمرين و إعطاء ديناميكية جديدة للقطاع و إعادة النظر في الخريطة المنجمية الحالية عبر كافة ربوع الوطن و تطوير المناجم الموجودة حاليا و المستكشفة حديثا و تكوين العنصر البشري. و من بين المشاريع المهيكلة للقطاع، ذكر السيد عرقاب مشروع إطلاق نشاط استغلال الذهب بولايتي تمنراست و إليزي بشكل حرفي و الذي من شأنه ان يمكن شباب المنطقة من تنظيم انفسهم عبر مؤسسات مصغرة لتدعيمهم بالتكوين بغية استخراج الأحجار التي تحتوي الذهب. و أضاف الوزير انه سيتم موازاة مع هذا الإجراء تشكيل مصرف للذهب لتجميع هذه الأحجار و تقوم مؤسسة استغلال مناجم الذهب (إينور) باستخراج هذا المعدن الثمين منها و تقييمه و دفع ثمنه لصالح الشباب الذين جمعوه وفق التنظيم المعمول به. و ذكر الوزير كذلك مشروع تطوير مكمن غار جبيلات التي بلغت الدراسات التقنية الخاصة به مرحلتها النهائية على ان يتم تحديد الشريك قبل نهاية السنة، مشيرا الى ان هذا المشروع سيسمح بخلق فرص العمل و تنمية اقتصادية شاملة و منطقة الجنوب الغربي على وجه الخصوص. اما المشروع المهيكل الثالث، حسب السيد عرقاب، فهو استغلال مادتي الزنك و الرصاص بمكمن وادي اميزور (بجاية) الذي بلغت دراسته تقريبا مرحلتها النهائية و هو في مرحلة التدقيق و البحث كذلك عن شريك للانطلاق في بناء الهياكل القاعدية للمشروع بداية من الثلاثي الأول من السنة القادمة. أما فيما يخص المشروع المهيكل الرابع، قال الوزير انه يتعلق بمشروع الفوسفات بشرق الوطن حيث بادرت الحكومة ببعث مشروع استغلال مناجم الفوسفات ببئر العاتر و بلاد الهدبة بتبسة و تسريع مشاريع تحويل الفوسفات و انتاج الأسمدة بشرق البلاد للمساهمة في توفير متطلبات قطاع الفلاحة و تقليص فاتورة الاستيراد و التوجه نحو التصدير و كذلك توفير مناصب عمل مباشرة و غير مباشرة للحد من نسبة البطالة بالمنطقة. و لتحقيق هذه الأهداف، دعا الوزير الى تظافر جهود كل الأطراف الفاعلة منهم ولاة الجمهورية من خلال تأطير الجهود و تذليل العوائق خاصة في الولايات التي حددت بها المشاريع، مشيرا الى ان معرفتهم الدقيقة بأقاليمهم يجعل منهم قوة اقتراح مهمة في مجال توسيع النشاط المنجمي. يذكر أن اجتماع الحكومة بالولاة الذي يجرى بحضور الوزير الأول، عبد العزيز جراد، وأعضاء الحكومة وولاة الجمهورية وإطارات مركزية ومحلية ومنتخبين محليين، مخصص لتقييم مدى تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية. وتتمحور أشغال الاجتماع على مدى يومين حول تقييم التنمية المحلية على مستوى مناطق الظل، الرقمنة والإحصاء ومحاربة البيروقراطية، و إجراءات الوقاية من انتشار وباء كوفيد -19، و كذا تقييم وتنفيذ الإجراءات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية المحلية إضافة إلى الدخول الاجتماعي المقبل وامن الأشخاص والممتلكات.

الرئيس تبون : توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"

أربعاء, 08/12/2020 - 11:05
أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، أن القرارات التي اتخذها مؤخرا بإنهاء مهام عدد من المسؤولين المحليين "ما هي الا بداية" في مسار محاسبة المتقاعسين في التكفل بانشغالات المواطنين ومشاكلهم في مناطق الظل. وقال رئيس الجمهورية في كلمة له خلال افتتاح اجتماع الحكومة-الولاة :" لقد اتخذت بعض القرارات الجزئية (...) في توقيف بعض المسؤولين المحليين، وما هي الا بداية حيث سنحاسب كل من يتقاعس في حل مشاكل المواطنين". واستطرد الرئيس تبون قائلا :"لا أفهم أنه في سنة 2020 وبعد الحراك المبارك وكل القرارات التي اتخذتها الدولة لتخفيف الوضع على المواطن في الحياة اليومية، وجود مناظر بشعة كان يعرفها المواطن خلال السنوات الاخيرة (...) كنت اعتقد أن هذه التصرفات قد اختفت" وهي - مثلما قال - أمور تشكل "مواصلة للخطاب السلبي للعصابة".   تحريات لتحديد المسؤولين عن عرقلة صرف منح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم كما أعلن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون عن مباشرة "تحريات" لتحديد المسؤولين عن "عرقلة" صرف المنح التي تم إقرارها لصالح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم. وقال السيد تبون أن "قرارات اتخذت خلال مجلس الوزراء لتشجيع عمال القطاع الصحة الذين أعطيناهم امتيازات"، منتقدا أسباب عدم تطبيق هذه القرارات وعدم صرف المنح المخصصة للأطقم الطبية "لمدة ثلاثة أشهر"، متسائلا "أين هم الولاة والمسؤولون". وحذر الرئيس تبون من "قوات تعمل ضد استقرار البلاد بتواطؤ من أطراف من داخل الإدارة"، متوعدا ب"محاسبة المسؤولين" ومعلنا عن وجود "تحريات" لتحديد المسؤوليات. وأضاف السيد تبون أن الهدف من هذه التصرفات هو "عرقلة" مسار تنمية الدولة، مؤكدا على ضرورة "تطبيق القرارات فورا"، مشيرا إلى أن المسؤولين الذين يهابون تطبيق قرارات الدولة "خوفا من المحاسبة القانونية"، عليهم أن يدركوا أنهم لن تتم محاسبتهم إذا طبقوا القرارات التي "تكون في صالح المواطن"، بالرغم من أن "ظروف العمل هي صعبة ولم يسبق لها مثيل في المسار المهني للكثير من المسؤولين". الرئيس تبون يحيي جهود بعض الولاة في مكافحة تفشي فيروس كورونا من جهة أخرى، حيا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الاربعاء جهود بعض ولاة الجمهورية الذين "أبلوا البلاء الحسن" في الحد من تفشي الوباء(كوفيد-19) في ولاياتهم، مؤكدا بالمقابل بأن مثل هذه الجهود "لم يتم لمسها" في ولايات أخرى. وقال الرئيس تبون بأن اجتماع الحكومة بالولاة فرصة "لتحية جهود بعض الولاة الذين أبلوا البلاء الحسن في الحد من تفشي الوباء سيما بعد توسيع مجال صلاحياتهم في التعامل مع مضاعفات الوباء لكن مع الاسف لم نلمس في ولايات أخرى أثرا كبيرا لمثل هذه الجهود أو أحيانا حتى في العناية الكافية بشؤون المواطن ومحيطه وبيئته وإنجاز ما كان مطلوبا منهم في تحسين معيشة الملايين من المواطنين والمواطنات الذين ما زالوا يعيشون في مناطق الظل في زمن غير زمنهم كأنه قضاء وقدر محتوم". وتابع رئيس الجمهورية مؤكدا ب"اننا بذلنا الجهد الاكبر خلال الستة اشهر الماضية للتصدي لعامل لم يكن في الحسبان وهو جائحة كورونا التي استطعنا والحمد لله --كما قال-- ابقائها تحت السيطرة بفضل علمائنا واطبائنا وما يسمى بالجيش الابيض من اطباء وسلك شبه طبي وعمال الصحة". كما اكد مخاطبا الولاة بأن التكفل بالانشغالات المحلية "هو من مهامكم الاساسية في إطار بناء دولة الحق والقانون واحدثها استعجالا هو متابعة تطور الوضع الصحي ميدانيا يوميا ابتداء من السبت القادم حتى يتسنى لكم التدخل الفوري لمنع انتشار عدوى الجائحة ولو ادى الامر الى اعادة فرض الحجر الصحي". وأضاف رئيس الدولة في هذا السياق قائلا:" لا شك أننا بقدر ما نتحكم في الوضع الصحي في انتظار اقتناء اللقاح المناسب بقدر ما نوفر شروطا لتنفيذ الخطة الاضافية للانعاش الاقتصادي والاجتماعي". وذكر الرئيس تبون في هذا الشأن بقرارات المجلس الاعلى للأمن ومجلس الوزراء مؤخرا بالرفع الجزئي للحجر --"الذي كان ضروريا للاقتصاد الوطني ولنفسية المواطنين"-- والسماح للعائلات بالاستجمام والتنزه في الغابات والشواطئ والذهاب الى المساجد لكنه، داعيا الولاة في ذات الوقت الى اتخاذ الصلاحيات والقرارات اللازمة حسب حالات الاصابة بالفيروس المسجلة في كل ولاية. ولم يفوت الفرصة ليعرب رئيس الجمهورية عن تمنياته بالشفاء العاجل لأربعة ولاة أصيبوا بفيروس كورونا.

انطلاق أشغال اجتماع الحكومة مع الولاة برئاسة الرئيس تبون

أربعاء, 08/12/2020 - 10:51
انطلقت اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة أشغال اجتماع الحكومة مع الولاة الذي سيخصص لتقييم مدى تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية. ويترأس هذا اللقاء الذي ينعقد بقصر الأمم بنادي الصنوبر على مدى يوميين، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بحضور الوزير الاول، عبد العزيز جراد، وأعضاء الحكومة، والاطارات المركزيين والمحليين والمنتخبين. وتتمحور أشغال الاجتماع ، الثاني من نوعه هذا العام، بعد اللقاء الذي نظم فبراير الماضي، حول تقييم التنمية المحلية على مستوى مناطق الظل، الرقمنة والاحصاء ومحاربة البيروقراطية، اجراءات الوقاية من انتشار وباء كوفيد-19، تقييم وتنفيذ الاجراءات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية المحلية إضافة إلى الدخول الاجتماعي المقبل وامن الاشخاص والممتلكات. ويتم تنظيم ورشات بقصر المؤتمرات "عبد اللطيف رحال" لمناقشة هذه المحاور تحت إشراف الولاة بحضور الاطراف المتدخلة لاسيما مدراء الهيئات والمؤسسات الاقتصادية المعنية. وينتظر أن يتمخض عن هذه الاشغال مجموعة من التوصيات من شأنها تجسيد رؤية السلطات العمومية في شكل أنشطة ملموسة لتطوير التنمية المحلية بمختلف أبعادها

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لدراسة الأوضاع الأمنية والمالية في البلاد

ثلاثاء, 08/11/2020 - 21:28
ترأس رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الثلاثاء اجتماعا بمقر رئاسة الجمهورية خصص لدراسة الأوضاع الأمنية والمالية في البلاد عقب أزمة ندرة السيولة التي سادت أياما قليلة قبيل العيد، حسبما علم لدى الرئاسة. وحضر اللقاء إلى جانب الوزير الأول مدير الديوان برئاسة الجمهورية ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون القانونية وكل من وزير العدل حافظ الأختام ، وزير المالية ، وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية ، محافظ بنك الجزائر مسؤولون من مختلف الأجهزة الأمنية.

 رئاسة : إنهاء مهام رؤساء دوائر وتوقيف رؤساء بلديات مع إحالتهم على التحقيق بسبب التلاعب في إنجاز مشاريع بمناطق الظل

ثلاثاء, 08/11/2020 - 21:20
وقع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مراسيم إنهاء مهام عدد من رؤساء الدوائر و توقيف عدد من رؤساء البلديات مع إحالتهم على التحقيق على خلفية عدم إنجاز مشاريع مسطرة بمناطق الظل، حسب ما نقله، اليوم الثلاثاء، التلفزيون الجزائري. و كان رئيس الجمهورية وقع في الثامن من أغسطس الجاري مراسيم إنهاء عدد من رؤساء الدوائر، و يتعلق الأمر بكل من : "نادية نابي رئيسة دائرة أولاد عبد القادر بولاية الشلف، محمود غريب، رئيس دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة ، رضا خيضر رئيس دائرة السانية بولاية وهران و فتحي بلمصطفى رئيس دائرة الرمكة بولاية غليزان". وتم أيضا توقيف رؤساء البلديات التالية:" رئيس بلدية سيدي الشحمي دائرة السانية بولاية وهران، رئيس بلدية سوق الأحد دائرة الرمكة بولاية غليزان، رئيس بلدية أولاد عبد القادر بولاية الشلف، ورئيس بلدية أم لعظام دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة". كما "أحيل كل رؤساء البلديات المعنيين على التحقيق على خلفية هذه التصرفات في حق المواطنين وعدم انجاز المشاريع بمناطق الظل"، حسب ما أفاد به المصدر ذاته. و في ذات الإطار، "تم إنهاء مهام مسؤولي الأقسام الفرعية لقطاعي السكن والأشغال العمومية في الدوائر التالية: دائرة أولاد عبد القادر بولاية الشلف، دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة،و دائرة أولاد دراج بولاية المسيلة". و في ذات السياق، "تم إنهاء مهام المسؤول الأول على القسم الفرعي للموارد المائية لدائرة الرمكة بولاية غليزان"، وفقا لنفس المصدر.

الحكومة تعقد اجتماعا مع الولاة هذا الأربعاء لتقييم مدى تجسيد تعليمات الرئيس بــ"مناطق الظل"

ثلاثاء, 08/11/2020 - 20:57
تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية ، السيد عبد المجيد تبون ، للتكفل الفوري بمناطق الظل ، تعقد هذا الأربعاء  الحكومة اجتماعا مع ولاة الجمهورية من أجل تقييم مدى تجسيد التعليمات ميدانيا لاسترجاع ثقة المواطن وانشغالاته وتوفير العيش الكريم.  وتتلخص بعض انشغالات المواطنين في هذه الأصداء التي جمعتها القناة الأولى للإذاعة الجزائرية من بعض الولايات :" إذ يقول احد قاطني مناطق الظل بمنطقة الجرابة التي (تحوي 30  مزرعة و12 بئر ) أنهم يطالبون بالكهرباء منذ 31 سنة ( 1989) غير أنهم لا زالوا يعانون الأمرين الى غاية اليوم ومذ ذاك لم يستجب لدعواتهم أحد ".  ينضاف إليها مشكلي الطريق وخلو المنطقة من المدرسة التي يدفع ثمنها تلاميذ المنطقة . وفي هذا السياق يقول السيد رضوان محفوظي المدير العام للعصرنة والوثائق والأرشيف بوزارة الداخلية  في حصة خاصة :" انه قد طلب من ولاة الجمهورية وكل رؤساء الدوائر ومسئولي الجماعات المحلية بالانتقال مباشرة الى مناطق الظل للتكفل بهذه الانشغالات و يتطلب ذلك عملا ميدانيا وآنيا  من خلال جرد مناطق الظل لان عهد مراقبة المشاريع من المكاتب قد ولّى ". وأضاف السيد رضوان محفوظي :" اليوم لدينا لجنة على مستوى الوزارة تتابع هذه العملية عن طريق تكنولوجيات الإعلام والاتصال ( المرقمنة حاليا ) ، وحيثما رصدنا تأخرا يسأل الوالي والإطارات المركزية مباشرة وفي بعض الأحيان وفي غالبيتها تنتقل المفتشية العامة لوزارة الداخلية بزيارة كل المناطق لإجراء مسح ميداني شامل تحت رئاسة المفتش العام لوزارة الداخلية ومئات الإطارات للمراقبة ". وارجع السيد رضوان محفوظي ذلك الى :" مخاوف جذرية ردها الى الخشية من نسيان بعض المناطق – وهو أمر خطير بحسبه لو يحصل -  لتليها مرحلة إحصاء المناطق هل تم التكفل بها عن طريق المشاريع أم لا  ، وهنا كانت عمليتي مراقبة مباشرة للمفتشية المركزية ".  وفي هذا الصدد تأتي أهمية اللقاء التقييمي بين الحكومة والولاة غدا للتصحيح وتدارك الأخطاء والنقائص وسيتبع التقييم بتوجيهات أخرى ليكون المواطن على اطلاع بمدى تقدم العمل على هذا الملف من جهة . وحتى يعلم المسئول بأنه سيقيّم من دون شك سيكون أداءه أفضل وذلك لترسيخ " ثقافة التقييم "  .  المصدر : ملتيميديا الإذاعة الجزائرية

كوفيد-19: صيدال تشرع في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين

ثلاثاء, 08/11/2020 - 18:40
أعلن الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، لطفي بن بأحمد، هذا الثلاثاء بالجزائر عن شروع شركة صيدال في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين المستخدم في التكفل بالمصابين بفيروس كورونا. وأوضح السيد بن باحمد خلال زيارة للموقع الإنتاجي لصيدال بالحراش، أن الدفعة الأولى من هذا الدواء الذي يحمل تسمية " اش سي كو- صيدال" تتضمن حوالي 300 ألف علبة ستقوم الشركة بمنحها مجانا للصيدلية المركزية للمستشفيات. وأضاف بان الجهود متواصلة لاسيما عن طريق البعثة الديبلوماسية الجزائرية في الهند لتوفير المواد الأولية الضرورية لتصنيع دفعات أخرى من هذا الدواء من طرف الشركات الوطنية. وتملك الجزائر حاليا مخزونات كافية من الهيدروكلوروكين تتجاوز 220 ألف علبة على مستوى الصيدلية المركزية للمستشفيات غير انه "يجب استباق أي طلب محتمل"، حسب الوزير المنتدب. وزيادة على ذلك فان القدرات المحلية في مجال إنتاج المضاد الحيوي "أزيتروميسين" والأقنعة الواقية والهلام الهيدروكحولي بلغت مستويات كافية مقارنة بالحاجيات، يؤكد السيد بن باحمد. أما بخصوص اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أكد الوزير المنتدب أن العمل متواصل من طرف لجنة مشتركة تتكون من جميع الأطراف المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة والصيدلية المركزية للمستشفيات، بغرض رصد وإحصاء مشاريع إنتاج اللقاح. ولحد الآن، رصدت هذه اللجنة حوالي 15 مشروعا فعليا بلغ المرحلة الثالثة (مرحلة التجارب)، حسب الوزير الذي أكد وجود اتصالات مع معظم المخابر المشرفة على هذه المشاريع عن طريق معهد باستور والبعثات الديبلوماسي وفروعها في الجزائر ان وجدت، لاقتناء اللقاح بأسرع شكل ممكن. يضاف إلى ذلك الاتصالات " على أعلى مستوى" مع الدول الصديقة للجزائر على غرار روسيا والصين، وفقا للسيد بن باحمد. لكن فيما يتعلق برزنامة حملة التلقيح، لفت الوزير إلى أن "الرؤية لم تتضح بعد" مؤكدا على ضرورة الاستمرار بالعمل بتدابير الوقاية بشكل صارم. رفع قيمة الإنتاج الوطني بـ 400 مليون دولار بنهاية 2021  من جهة أخرى، شدد السيد بن باحمد على ضرورة "تفعيل وتنشيط مجمع صيدال كقطب صيدلاني بامتياز وهذا باتخاذ إجراءات تسمح باستغلال أفضل وأنجع للإمكانيات المعتبرة التي يملكها هذا المجمع ووضعه في مقدمة المؤسسات الصيدلانية واستعادة المكانة التي يستحقها". كما انه من الضروري وضع إستراتيجية جديدة تسمح لصيدال بمواكبة المخابر الأخرى، يؤكد الوزير ، مضيفا انه "بالرغم من القيمة المضافة العالية المصنعة من المجمع مثل المضادات الحيوية وأدوية السكري، إلا أن "مواكبة التطور السريع في القطاع الصيدلاني تستلزم توجيه الاستثمارات الجديدة نحو إنتاج أدوية أكثر ابتكارا مثل الأنسولين والأدوية الموجهة لعلاج السرطان ومشتقات الدم". وتسعى الجزائر إلى تنويع صناعتها الصيدلانية المحلية وتمكينها من تغطية 70 بالمائة من حاجيات السوق خلال سنتين مقابل 50 بالمائة حاليا. وسيسمح ذلك برفع قيمة الإنتاج الوطني للقطاع بحوالي 400 مليون دولار بغضون أواخر 2021 على حساب المنتجات المستوردة، وهو ما "يزعج بعض الأطراف ويخلق مقاومة للتغيير القائم". وفي هذا السياق، أشار بان المرسوم المحدد لصلاحيات الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية هو الآن طور الدراسة على مستوى الحكومة قصد إصداره قريبا، وهي ترتكز على خلق المحيط القانوني والإداري الملائم الذي يسمح لمؤسسات القطاع بالتطور. من جانبها، أكدت الرئيسة المديرة العامة لصيدال فطوم أقاسم أن إنتاج أول دفعة من دواء الهيدروكلوروكين وتوزيعها مجانا يندرج في إطار المساهمة في الجهود الوطنية لمكافحة الوباء باعتبار صيدال "شركة مواطنة". وشددت على رغبة المجمع في استعادة مكانته في السوق الوطنية والأسواق الخارجية لاسيما المجاورة والإفريقية. كما أكدت على الارتكاز على البحث والتطوير في إستراتيجية المجمع الجديدة مذكرة بإنجاز صيدال لمركز متخصص في هذا المجال بسيدي عبد الله في انتظار تجهيزه بالمعدات الضرورية. يذكر أن موقع إنتاج صيدال بالحراش الذي ينتج دواء الهيدروكلوروكين دخل حيز الخدمة في 2019، وهو يتربع على مساحة 39 ألف متر مربع، بطاقة إنتاج إجمالية تقدر ب40 ألف وحدة سنويا من مختلف الأصناف.

كوفيد-19: 492 إصابة جديدة و343 حالة شفاء و10 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة

ثلاثاء, 08/11/2020 - 17:01
سجلت 492 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و10 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 343 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه هذا الثلاثاء الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19) أفاد السيد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 36.204 من بينها 492 حالة جديدة، وهو ما يمثل 1.1 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال ال24 ساعة الماضية. كما بلغ عدد الوفيات 1.322 حالة، فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 25263 شخص، حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وفي ذات الصدد، أضاف الدكتور فورار بأن 27 ولاية سجلت بها أقل من 10 حالات مؤكدة خلال الفترة ذاتها و 21 ولاية أخرى أحصت ما يفوق 10 حالات. كما أفاد، في سياق ذي صلة، بأن 49 مريضا يوجدون حاليا بالعناية المركزة. ودعا السيد فورار بالمناسبة المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية إلى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الإلزامي للقناع الواقي.

المهدي وليد:" مشاريع إنجاز حظائر تكنولوجية عبر الوطن تتواجد حاليا قيد الدراسة"

ثلاثاء, 08/11/2020 - 15:58
أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد هذا الثلاثاء من سطيف بأن "عديد المشاريع المتعلقة بإنجاز حظائر تكنولوجية عبر مختلف مناطق الوطن تتواجد حاليا قيد الدراسة".  وأوضح الوزير المنتدب خلال زيارة عمل قادته إلى الولاية تفقد خلالها عددا من المؤسسات الناشئة و اطلع على نشاطاتها الابتكارية بأن "استحداث هذه الحظائر التكنولوجية خارج الجزائر العاصمة يأتي من منطلق أن الإبداع و الابتكار يتواجد على مستوى جميع مناطق الوطن"، مشيرا إلى أن هذه الفضاءات بالإضافة إلى الحاضنات و المراكز التكنولوجية "كانت تتمركز سابقا في الجزائر العاصمة".  وحسب ياسين المهدي وليد فإن استحداث هذه الحظائر التكنولوجية "سيساهم مستقبلا في فتح المجال للشباب وتشجيعهم على الاستثمار في مجال التكنولوجيات الحديثة ومرافقتهم و بلورة أفكارهم على أرض الواقع"، مفيدا بأن "عديد التسهيلات الموجهة لفائدة المؤسسات الناشئة سترى النور خلال الأيام القليلة القادمة".  وأوضح في نفس السياق بأن دائرته الوزارية المنتدبة "أنشئت أساسا من أجل مساعدة الشباب الموهوب والمهتم باقتصاد المعرفة بصفة عامة"، مضيفا بأن "الشباب الجزائري يتحلى بالكثير من الذكاء ويمتلك الموهبة بدليل أن عديد المؤسسات الناشئة أثبتت جدارتها و أصبحت نموذجا لغيرها من خلال مشاريعها الابتكارية".  وأضاف الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة فإن سلسلة الزيارات التي يقوم بها للولايات "تندرج في إطار دعم هؤلاء الشباب والتعرف على المؤسسات الناشئة والاطلاع على المشاريع الابتكارية بكل منطقة"، مبديا بالمناسبة إعجابه وفخره بما يتم تحقيقه من طرف بعض هذه المؤسسات في تعزيز ودعم الاقتصاد الوطني. وكان ياسين المهدي وليد قد استهل زيارته إلى الولاية بتفقد مؤسسة ناشئة لتطوير برمجيات الإعلام الآلي بمدينة العلمة (شرق سطيف)، حيث تلقى شروحا حول هذه المؤسسة الناشئة التي توفر حلولا مبتكرة في مجال الصحة ترتكز خصيصا على التكنولوجيات الحديثة و الذكاء الاصطناعي. كما عاين ببلدية الأوريسيا (شمال سطيف) مخبرا لتصنيع الكواشف المخبرية التي يتم تموين السوق المحلية والجهوية والوطنية بها، تم استحداثها في إطار الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة. وواصل الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة زيارته بمعاينة مركز تعليم برمجة الروبوت بحي القصرية (غرب سطيف) تم استحداثه سنة 2019 يعنى بتعليم برمجة الروبوت معتمد لدى الاتحاد العالمي للروبوت ومعهد دولي للتجارة والتسيير بعاصمة الولاية. واختتم ياسين المهدي وليد زيارته بالتوجه إلى دار الثقافة هواري بومدين حيث نظمت حوالي 10 مؤسسات ناشطة في مجال الابتكار معرضا في المجال، قبل أن يعقد اجتماعا مع أصحاب المؤسسات الناشئة للاستماع لانشغالاتهم في الميدان و التي تمحورت أغلبها حول ضرورة رفع العراقيل الإدارية و البيروقراطية.

زغماتي: العمل جار لتحقيق مزيد من الفعالية في عملية استرداد الأموال المنهوبة

ثلاثاء, 08/11/2020 - 15:32
أعلن وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي،  اليوم الثلاثاء، بالجزائر العاصمة، ان  العمل "جار" لتطوير الآليات القانونية الحالية لتحقيق مزيد من "الفعالية" في  محاربة الفساد خاصة فيما تعلق "باسترداد  الأموال المنهوبة". وقال زغماتي في كلمة ألقاها بمناسبة تنصيب مختار بوشريط رئيسا لمجلس  قضاء الجزائر، إن"محاربة الفساد  بجميع تجلياته تبقى من الأهداف الرئيسية التي يضطلع بها القضاء أكثر من أي وقت  مضى، وأكثر من ذلك فان العمل جار قصد تطوير الأليات القانونية الحالية لتحقيق  المزيد من الفعالية لاسيما ما تعلق باسترداد الأموال المنهوبة" من جهة أخرى أوضح الوزير ان الحركة السنوية الأخيرة التي أقرها رئيس  الجمهورية عبد المجيد تبون في سلك رؤساء الجهات القضائية " ليست كسابقاتها  سواء من حيث الرؤساء أو النواب العامين أو من حيث المعايير الموضوعية  المعتمدة" مبرزا أن " التخصص" يتصدر هذه المعايير نظرا للحاجة اليه بسبب "  تشعب المنازعات وتعقدها".  وبعد ان أشار الى أن القضاة الذين حظوا بثقة رئيس الجمهورية في هذه الحركة  ، قد مارسوا لعدة سنوات مهام نائب رئيس او نائب عام مساعد مما مكنهم من " التجربة التي تؤهلهم لمهامهم الجديدة بكفاءة واقتدار مؤكدا أن هذا  المعيار "يعبر عن رغبة أكيدة في مكافأة الجهد المبذول ونبذ الاعتبارات القائمة  على الولاء والمحاباة وغيرها من الاعتبارات المقيتة التي كانت من أسباب شل  الارادات الخيرة وعجز القضاء على الاستجابة لاحتياجات المتقاضين المشروعة". كما اولت هذه الحركة -حسب الوزير- "عناية فائقة لخصال الاستقامة والحياد  والاستقلالية"، مبرزا في نفس الاطار أن اهداف هذه الحركة "تندرج في اطار أهداف  السلطات العليا للبلاد" لجعل القضاء "الملجأ الأمن للمواطن"، كما أوضح ان  "إعادة الاعتبار للوظائف النوعية " في العدالة ومدها "بنفس جديد" يرقى الى  مستوى "التحديات التي يفرضها الواقع الداخلي والخارجي " . وبهذه المناسبة دعا زغماتي رؤساء المجالس القضائية والنواب العامين الى  "الالتزام الصارم" بأخلاقيات المهنة والحرص على تحسين نوعية العمل القضائي  و مردوديته" وكذا " تأطير القضاة الذين هم تحت سلطتهم الإدارية في اطار ما يسمح  به القانون وفي ظل الاحترام التام لاستقلالية العدالة". كما حث على ضرورة قيام رؤساء المجالس بعمل "استباقي" لحل الإشكالات المرتبطة  بالعمل القضائي أو الناتجة عن العلاقات البشرية بين موظفي العدالة او بينهم  وبين ممثلي المهن القانونية. وبعد ان أبرز الوزير انتشار ظاهرة الاعتداء اللفظي والجسدي على عمال قطاع  الصحة الذين يبذلون جهود للتكفل بمرضى كورونا مما استدعى -كما قال - سن قانون  لحمايتهم، شدد على ضرورة اتباع "الصرامة والحزم" في تفعيل الأحكام الجديدة  لهذا القانون، كما طالب باستعمال كافة الأليات القانونية لوضع حد لهذه  الظاهرة. وأوضح ان هذه الحماية لا بد ان " تمتد الى مظاهر الاعتداء" الأخرى التي تمس  المؤسسات الصحية سواء ب"تخريبها او تلك التي تنال من شرف وكرامة مستخدمي قطاع  الصحة عن طريق تسجيل ونشر أخبار عن الأنترنت " قصد المساس" بشرفهم وكرامتهم  وحرمة حياتهم الشخصية وبالاحترام الواجب للمرضى والموتى ".

الصفحات