وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 11 دقيقة

الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور: تصريحات منشطي الحملة في يومها الــ 17 " متخمة بالتفاؤل "

جمعة, 10/23/2020 - 18:50
تراوحت نداءات منشطي حملة الاستفتاء لتعديل الدستور المقررة في الفاتح من نوفمبر المقبل في يومها الـــ 17 بين الدعوة الى مواصلة "مسار الإصلاحات الرامية لبناء الجزائر الجديدة". ومنهم من يراها  فرصة من أجل إعادة البلاد الى مسار التنمية . فيمايرى آخر أنه يتعين على الجزائريين وخاصة المثقفين والشباب تحمل مسؤولياتهم والتصويت لصالح هذا الدستور المتخم بالإيجابيات مقارنة بسابقيه . ويكمل منشط آخر بالقول أن : " جميع الجزائريين الوطنيين الاحرار يجدون فيه مبتغاهم في إطار التوافق الوطني ". و غرد آخر بالقول انه :" على المواطن قراءة هذه الوثيقة قراءة دقيقة بدل الحكم على مواده مسبقا " .لكونه  يعتبر أحسن وسيلة لإعادة ربط الثقة بين الشعب و الدولة ".   ناصري  : مشروع تعديل الدستور سيقضي  على التفاوت الجهوي في مجال التنمية   قال  وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري من الجزائر العاصمة: "مشروع تعديل الدستور وضع أسس الدولة الجزائرية مع الحفاظ على طابعها الاجتماعي وإزالة جميع الفوارق مع ترقية العدالة الاجتماعية وضمان الشفافية في تسيير الشؤون العمامة والقضاء على التفاوت الجهوي في مجال التنمية وتشجيع بناء اقتصاد متنوع". الافلان : الدستور سيجنب البلاد الصراعات السياسية التي كانت سائدة  الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي من المسيلة: "مشروع تعديل الدستور يضمن توازن السلطات ويمنع هيمنة إحداها على الأخرى, وهو ما سيجنب البلاد الصراعات السياسية التي كانت سائدة في العهود السابقة تطبيقا لدساتير سابقة". حركة البناء الوطني تدعو الى التصويت "بقوة" على التعديل الدستوري المقبل دعا  أحمد الدان في تجمع شعبي نشطه بالقاعة المتعددة الرياضات ببلدية الكاليتوس (شرق العاصمة) في اطار الحملة الاستفتائية الخاصة بتعديل الدستور, أنه يتعين على الشعب الجزائري "المشاركة بقوة في استفتاء الفاتح نوفمبر القادم لمواصلة مسار الإصلاحات الهادفة لبناء الجزائر الجديدة". وأشار الى أنه "مباشرة بعد الاستفتاء على تعديل الدستور, سيتم الشروع في مراجعة العديد من القوانين الأساسية, على غرار قانون الأحزاب وقانون الانتخابات", بالإضافة الى "تنظيم انتخابات محلية وتشريعية تسمح بفتح عهد جديد".  الجبهة الوطنية للحريات : مشروع تعديل الدستور يعد فرصة من أجل إعادة البلاد الى مسار التنمية فيما يرى رئيس الجبهة الوطنية للحريات محمد زروقي اليوم الجمعة بوهران أن مشروع تعديل الدستور يعد فرصة من أجل إعادة البلاد الى مسار التنمية. وأوضح السيد زروقي خلال تنشيطه لتجمع شعبي بالمركز الثقافي "الصغير بن علي" في إطار الحملة الاستفتائية أن مشروع تعديل الدستور يعد "فرصة من أجل إعادة البلاد الى مسار التنمية باعتبار ان هذه الوثيقة الدستورية تتيح الامكانيات القانونية الضرورية لتسوية مشاكل الجزائر والجزائريين".وأردف المتحدث قائلا أنه "حان الوقت من أجل تدارك الوضعية والمضي قدما ومشروع تعديل الدستور يعد الضامن لذلك".كما  يشكل نقطة انطلاقة من أجل تجسيد هذا التغيير وكذا التصدي لكل من يريد المساس بالشعب الجزائري ووطنه". وأبرز السيد زروقي من جهة ثانية بأن مشروع تعديل الدستور "يضمن التغيير العميق في تسيير البلاد وكذا القطيعة مع الممارسات السابقة فضلا عن وضع حد للظلم لا سيما اتجاه الشباب". عبد العزيز بلعيد يرافع من أجل إنجاح استفتاء مشروع تعديل الدستور فيما رافع رئيس جبهة المستقبل ، عبد العزيز بلعيد،  اليوم ، من باتنة من أجل إنجاح استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل حول مشروع تعديل الدستور.داعيا مناضلي تشكيلته السياسية إلى "التجند وتكثيف حملات توعية المواطنين بشأن المشاركة بقوة في استفتاء مشروع تعديل الدستور". وقال في هذا الصدد "يتعين على الجزائريين وخاصة المثقفين والشباب تحمل مسؤولياتهم والتصويت لصالح هذا الدستور الذي يحمل الكثير من الإيجابيات مقارنة بسابقيه وهو أيضا جامع للجزائريين الذين تحتم عليهم التحديات التي تواجه البلاد في الداخل والخارج أن يتوحدوا ويكونوا يدا واحدة من أجل المرور بها إلى بر الأمان". مفيدا  بأن التصويت لصالح مشروع تعديل الدستور "سيضمن استقرارا حقيقيا سياسيا واقتصاديا للجزائر ومن ثمة تحريك عجلة التنمية عبر الوطن مما سيدعم ازدهار ورقي الشعب الجزائري ويحقق له الرفاهية المنشودة ".  جمال بن زيادي: رهان بناء الجزائر الجديدة يكمن في احترام الدستور   وفي ذات السياق ،  إعتبر رئيس حزب الحرية و العدالة بالنيابة، جمال بن زيادي اليوم الجمعة من تيبازة، أن الرهان الحقيقي الذي يواجه الجزائر الجديدة يكمن في احترام الدستور، موضوع الاستفتاء الشعبي يوم الفاتح نوفمبر القادم.و أوضح المسؤول الحزبي في تجمع نشطه اليوم بتيبازة في إطار الحملة الاستفتائية أن مشروع تعديل الدستور 2020 يعد " أحسن دستور في تاريخ الوطن، دستور توافقي و تتسع فيه الجزائر للجميع ", لافتا الى أن "الرهان الحقيقي الذي يواجه بناء الجزائر الجديدة يكمن في احترام مؤسسات الدولة للدستور". و أردف قائلا أن المشروع "واضح و لا يشوبه أي غموض، يجد جميع الجزائريين الوطنيين الاحرار فيه مبتغاهم في إطار التوافق الوطني الذي يبقى السبيل الوحيد لبناء الجزائر". حزب الكرامة : على المواطن قراءة الدستور قراءة دقيقة    أما رئيس حزب الكرامة بالنيابة محمد الداوي إعتبر من غليزان فقد اعتبر :ّ أن مشروع تعديل الدستور المعروض للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل يعد "محطة مهمة في تاريخ الجزائر وتؤسس لقطيعة مع ممارسات الماضي " . وأشار الى أن " المعركة الحقيقة للجزائر الآن هي معركة القوانين التي ستنبثق من الدستور المعروض للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل كون الدستور عبارة عن محاور كبيرة لابد على المواطن قراءتها قراءة دقيقة بدل انتقادها و الحكم على مواد الدستور مسبقا " . مشروع تعديل الدستور يتضمن بعدين سياسي و اجتماعي يكرسان وحدة الشعب ومن سعيدة أبرز رئيس الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية ، خليف رضوان ، أن مشروع تعديل الدستور يتضمن في مواده بعدين سياسي واجتماعي يكرسان وحدة الشعب الجزائري.وأشار إلى أن مشروع تعديل الدستور "يتضمن موادا جديدة جاءت لتلبي مطالب الحراك الشعبي في تجسيد بناء جزائر جديدة و قوية". كما أضاف خليف رضوان قائلا : "اننا نعول كثيرا على سواعد الشباب لبناء جبهة داخلية قوية ويكونوا حصنا منيعا لكل من تسول له نفسه المساس بسيادة الجزائر". وحث بدوره ، على التوجه بقوة إلى صناديق الاقتراع يوم الفاتح نوفمبر المقبل والإدلاء بأصواتهم حول وثيقة مشروع تعديل الدستور , كونه : "يجسد الحس المدني الديمقراطي الحضاري للشعب الجزائري و يعتبر أحسن وسيلة لإعادة ربط الثقة بين الشعب و الدولة".

 كورونا : 273 إصابة جديدة و 170 حالة شفاء و 9 وفيات خلال الـــ24 ساعة الأخيرة

جمعة, 10/23/2020 - 17:14
 سجلت 273 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 9 حالات وفاة خلال الـــ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 170 مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه اليوم الجمعة الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19), أوضح السيد فورار أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 55.630 حالة منها 273 حالة جديدة (أي بنسبة حدوث تقدر ب 6ر0 حالة لكل 100 ألف نسمة), فيما بلغ العدد الاجمالي للأشخاص الذين تماثلوا للشفاء 38.788 حالة. كما بلغ العدد الاجمالي للوفيات 1897 حالة, حسب السيد فورار الذي أفاد كذلك بأن 33 مريضا يتواجدون حاليا في العناية المركزة. وأضاف السيد فورار أن هناك 16 ولاية سجلت بها أقل من 9 حالات و 25 ولاية لم تسجل أي حالة, فيما سجلت 7 ولايات أخرى أكثر من 10 حالات. وقال بالمناسبة أن الوضعية الحالية للوباء تستدعي من المواطنين اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية, داعيا إياهم إلى الامتثال لقواعد الحجر الصحي والالتزام بارتداء القناع الواقي.

بلمهدي : التصويت لتعديل الدستور يعد "مرحلة من مراحل تحصين البلاد "

جمعة, 10/23/2020 - 15:39
 صرح وزير الشؤون الدينية و الأوقاف ، يوسف بلمهدي ،  اليوم الجمعة ، من المسيلة أن التصويت لصالح مشروع تعديل الدستور خلال استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل يعد "مرحلة من مراحل تحصين البلاد". وأوضح السيد بلمهدي لدى إشرافه على مراسم حفل تكريم حفظة القرآن والأئمة المتقاعدين بقاعة المحاضرات عبد المجيد علاهم بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة أن "الجزائر باشرت مسار الإصلاحات التي تصب في صالح استقرار البلاد و التي كانت بدايتها بإجراء الانتخابات الرئاسية لتأتي مرحلة الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور و التي تسير ضمن سياق الإصلاحات التي أقرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي وعد بأن تتم مراجعة هذه الوثيقة خلال السنة الأولى من عهدته الرئاسية". كما أشار السيد بلمهدي إلى أن "مشروع التعديل الدستوري يشكل منطلقا لتجسيد الجزائر الجديدة", مؤكدا أن "التصويت لصالحه سيعزز الأمن و الاستقرار". و أفاد بأن قطاعه الوزاري لديه "القدرة لإقناع المواطنين بأهمية التصويت في الموعد الانتخابي المقبل" , مشيرا إلى أن "الانضباط و طريقة التنظيم المسجلين في المساجد عقب إعادة فتحها و كذا الحرص على الالتزام بالبروتوكول الصحي كلها عوامل تعكس قدرة هذا القطاع على تحقيق ذلك". وحث السيد بلمهدي بالمناسبة المواطنين والمواطنات عموما ومستخدمي قطاع الشؤون الدينية والأوقاف خصوصا على "تجنب السلبية خلال استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل مطالبا إياهم بممارسة حقهم الدستوري". وأردف قائلا أن مشروع تعديل الدستور "يستمد مضمونه من المبادئ النوفمبرية ويحافظ على النسيج الاجتماعي الوطني و يكرس مطالب الحراك المبارك". وشكلت المناسبة أيضا فرصة ليتطرق السيد بلمهدي لبعض المكاسب التابعة لقطاعه الوزاري و التي من بينها الجامع الأعظم الذي "سيتم فتحه خلال شهر نوفمبر المقبل". تجدر الإشارة إلى أنه وفي إطار الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تم توزيع كراسي متحركة على أشخاص من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وحقائب مدرسية على تلاميذ معوزين وهي مبادرة جسدها مجلس سبل الخيرات التابع لمديرية الشؤون الدينية و الأوقاف بولاية المسيلة .

البليدة: وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة اختناقا بغاز أكسيد الكربون ببوفاريك

جمعة, 10/23/2020 - 13:44
توفي خمسة أشخاص من عائلة واحدة اختناقا بغاز أكسيد الكربون بحي سيدي عائد ببلدية بوفاريك بولاية البليدة، حسبما أفادت به اليوم الجمعة مصالح الحماية المدنية. و إستنادا لذات المصدر فقد تدخلت صباح اليوم مصالح الحماية المدنية لدائرة بوفاريك (شمالا) إثر حادث اختناق بحي سيدي عائد ببلدية بوفاريك أسفر عن وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة إختناقا بغاز أكسيد الكربون المنبعث من سخان الماء، مشيرة الى أن عملية التدخل لا تزال جارية. يذكر بأن المديرية الولائية للحماية المدنية كانت قد أطلقت منتصف الشهر الجاري حملة تحسيسية حول خطر الاختناق بغاز احادي أكسيد الكربون و كذا سبل الوقاية من الحوادث المنزلية بحيث تم تنظيم حوالي 270 عملية توعوية طيلة الموسم الشتوي و التي مست أغلبية الاحياء التي تم ربطها مؤخرا بالغاز الطبيعي و كذا المناطق النائية و الاحياء السكنية الجديدة.

الخط البحري للعتاد المدولب الجزائر-مرسيليا : برمجة الرحلة الأولى يوم 2 نوفمبر

جمعة, 10/23/2020 - 03:01
23/10/2020 - 03:01

أكدت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين  -الجيري فيري- الخميس بأن الرحلة الأولى للخط البحري المنتظم الرابط  مينائي الجزائر-مارسيليا المخصص لنقل العتاد المدولب قد برمجت ليوم 2 نوفمبر المقبل للانطلاق و 3 نوفمبر للعودة.

وأوضح بيان لذات المؤسسة ان "المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين تدعو المتعاملين والخواص المهتمين بالنقل البحري للعتاد المدولب (مقطورات ومركبات) المغادرة من ميناء الجزائر العاصمة إلى ميناء مرسيليا المقرر في 2 نوفمبر المقبل والعودة في 3 نوفمبر للاتصال عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني بمصالح المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين الجيري فيري".

و أضاف ذات المصدر أن الأمر يتعلق بالمديرية التجارية المركزية للجزائر والمكتب الإقليمي في مرسيليا (فرنسا)ي الذي يدعو المعنيين إلى الرجوع إلى موقعه عبر الإنترنت (www.algérieferries.dz) .

للتذكير فإن المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين قد أكدت في نهاية سبتمبر أنها تنوي البدء قريبًا في النقل البحري للعتاد المدولب وذلك من خلال خطين يربطان الجزائري على التوالي نحو فرنسا وإسبانيا.

السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات توافق على 17 طلب اعتماد مؤقت من وسائل إعلام أجنبية

جمعة, 10/23/2020 - 02:31
أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات،  مساء الخميس، أنها وافقت على سبعة عشر (17) طلب اعتماد مؤقت من بين خمسة و عشرين (25) من قبل وسائل إعلام أجنبية أبدت رغبتها في تغطية الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور ليوم أول نوفمبر 2020. و جاء في بيان للسلطة أنه "في إطار التحضيرات القائمة  للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور لأول نوفمبر 2020، و وفقا للمهام المخولة  لها طبقا لأحكام القانون العضوي رقم 19-07 المؤرخ في 14 سبتمبر 2019 سيما  المادة 49 منهي تعلم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أنها قد وافقت على  سبعة عشر (17) طلب اعتماد مؤقت من بين خمسة و عشرين (25) طلب تلقتها خلال  الفترة الممتدة من  الأحد 11 أكتوبر 2020 إلى غاية الخميس 22 أكتوبر 2020 من  قبل وسائل إعلام أجنبية أبدت رغبتها في تغطية الاستفتاء حول تعديل الدستور ليوم أول نوفمبر 2020". و في هذا الإطار -يضيف المصدر- ذاته فإن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات "اتخذت كامل التدابير اللازمة لتسهيل أداء الفرق الإعلامية المعتمدة في مهام تغطية مجريات الاستفتاء".

جراد في اليوم الوطني للصحافة.. مشروع تعديل الدستور يمنح الصحفيين حرية أكبر للتعبير

خميس, 10/22/2020 - 22:21
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، مساء اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن مشروع تعديل الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر المقبل، يمنح الصحفيين "حرية أكبر للتعبير". وقال جراد في تصريح للصحافة، على هامش حفل تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، أن مشروع تعديل الدستور يمنح " حرية تعبير أكبر".  كما عبر عن أمله في أن يمكن مشروع تعديل الدستور من الوصول إلى "صحافة حرة تمكن الصحفيين المحترفين من تطوير وجهات نظرهم وتحليلاتهم مع احترام أخلاقيات المهنة" وإلى إنشاء صحافة محكّمة. وفي ذات السياق، هنأ الوزير الأول كل الصحفيين ورجال الإعلام ومهنيي  القطاع بمناسبة اليوم الوطني للصحافة.  

اليوم الوطني للصحافة: تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف

خميس, 10/22/2020 - 21:31
تم مساء الخميس، بالجزائر العاصمة،  تتويج الصحفيين الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها  السادسة بموضوع "الرقمنة، جسر العبور نحو الجزائر الجديدة". وجرى حفل التتويج بالمركز الدولي للمؤتمرات، بحضور الوزير الأول عبد  العزيز جراد ورئيس المجلس الدستوري كمال فنيش وعدد من أعضاء الحكومة  والمسؤولين السامين، إلى جانب عدد من الإعلاميين. الصحافة المكتوبة وتم بالمناسبة، تتويج 3 فائزين في فئة الصحافة المكتوبة وهم بالترتيب،  ليلي زرقيط من يومية "الجمهورية" التي نالت الجائزة الأولى عن تحقيق "الرقمنة:  حجر الأساس لجزائر الغد"، وفهيمة بن عكروف من "صوت الأحرار" والحاج طاهر علي  من "الحياة العربية". الإعلام الإذاعي وعن فئة الإعلام السمعي، تم تتويج صحفيين اثنين من القناة الإذاعية  الأولى في المرتبة الأولى وهما عبد الناصر كاسح لعور عن موضوع "كورونا تفرض  التباعد وتبعث التواصل الرقمي" وكذا أحمد أمين حران عن موضوع "رقمنة  الإدارة..إزالة البيروقراطية"، وحل في المرتبتين الثانية والثالثة كل من رحيمة  آيت حميش من إذاعة تيزي وزو وصلاح الدين بن غدقة من إذاعة سطيف. الإعلام التلفزيوني أما في فئة الإعلام التلفزيوني، فقررت لجنة التحكيم حجب الجائزتين الأولى والثالثة، فيما تم منح الجائزة الثانية للصحفية من التلفزيون الجزائري آمال مرير عن برنامجها "الثقافة في زمن الكورونا". الإعلام الالكتروني وعن فئة الإعلام الالكتروني، فتم تتويج حسام الدين فضيل من "الشروق أونلاين" بالجائزة الأولى عن موضوع "رقمنة القطاع الصحي..بوادر الجزائر الجديدة"، فيما حل في المرتبة الثانية عبد القادر شمس الدين هواري من وكالة الأنباء الجزائرية، وحل ثالثا أحمد لعلاوي من "الوطن برس". جائزة لجنة التحكيم ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للصحفية نسرين رابحي من إذاعة القرآن الكريم عن موضوع "الرقمنة، جسر الجزائر الجديدة".

بلحيمر: مشروع تعديل الدستور جاء بـ"ضمانات" ستعزز المشهد الإعلامي

خميس, 10/22/2020 - 21:01
أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، مساء اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن مشروع تعديل الدستور المعروض على الاستفتاء الشعبي في الفاتح نوفمبر المقبل، جاء ب"ضمانات من شأنها تعزيز المشهد الإعلامي في الجزائر". وقال بلحيمر في كلمة له خلال حفل تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف الذي تم تنظيمه بالمركز الدولي للمؤتمرات بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، بحضور الوزير الأول عبد العزيز جراد ورئيس المجلس الدستوري كمال فنيش وعدد من أعضاء الحكومة والمسؤولين السامين، أن  مشروع تعديل الدستور جاء ب"ضمانات ستعزز المشهد الإعلامي". وأضاف أن هذا المشروع "سيعطي بعدا جديدا لمنظومة الحقوق والحريات في إطار هويتنا ومقوماتنا الوطنية"، وذلك من خلال "ضمانات مهنية كفيلة بتعزيز أداء الصحفيين". وأردف وزير الاتصال، أن مشروع تعديل الدستور " يؤكد اهتمام الدولة بالصحافة" وذلك يظهر في المادة 54 التي "تكرس مبدأ حرية الصحافة والتفصيل في مكونات هذه الحرية والنص على الحق في إنشاء قنوات تلفزيونية ومواقع وصحف الكترونية، مع منع خطاب التمييز والكراهية وعدم توقيف أي نشاط صحفي دون صدور قرار قضائي". وبذات المناسبة، نوه الوزير بالاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية لمنتسبي قطاع الإعلام، مبرزا المحاور الكبرى الخمس التي تضمنتها رسالته للصحفيين بمناسبة يومهم الوطني، والتي لخصها في "الإشادة بإسهامات الصحفيين عبر مختلف المراحل التي مرت بها البلاد، الدعوة الى التكيف مع الرقمنة والتطور التكنولوجي، ضرورة تكيف الإطار القانوني مع التطورات الحاصلة، التحلي بروح الوطنية للتصدي للجرائم السيبرانية وضرورة أخلقة المهنة ودعم مختلف الكفاءات". للإشارة، فقد تم في بداية الحفل، تكريم عدد من الصحفيين والإعلاميين الذين كانت لهم بصمة في المشهد الإعلامي الجزائري، وفي مقدمتهم المجاهد الراحل والوزير السابق لمين بشيشي الذي رحل في 20 جويلية الماضي. كما تم تكريم المدير السابق لجريدة "لاتريبون" خير الدين عمير والمدير العام السابق ليومية "لوريزون" إلياس حمداني والصحفي الراحل مجيد حاجي. وتم تكريم ايضا المناضل السابق في حرب التحرير الوطني ومدير النشر السابق في يومية "المجاهد" مرسلي عزيز والمدير العام السابق للتلفزيون الجزائري عبده بن زيان والصحفي والمؤلف عبد العزيز بوباكير، إلى جانب المدير العام السابق لوكالة الأنباء الجزائرية في بداية التسعينيات تالمات عمار علي.

كورونا: تسجيل 266 إصابة جديدة و136 حالة شفاء و8 وفيات خلال الـ24 ساعة الاخيرة

خميس, 10/22/2020 - 17:15
سجلت 266 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 8 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه 136 مريض للشفاء، حسب ما كشف عنه اليوم الخميس، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار. وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، أوضح السيد فورار أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 55.357 منها 266 حالة جديدة (أي بنسبة حدوث تقدر بأقل من حالة لكل 100 ألف نسمة) خلال 24 ساعة الماضية فيما بلغ العدد الاجمالي للأشخاص الذين تماثلوا للشفاء 38.618 حالة. كما بلغ العدد الاجمالي للوفيات 1888 حالة، حسب السيد فورار الذي أفاد كذلك بأن 31 مريضا يتواجدون حاليا في العناية المركزة. وأضاف السيد فورار أن هناك 18 ولاية سجلت أقل من 9 حالات و20 ولاية لم تسجل أي حالة فيما سجلت 10 ولايات أخرى أكثر من 10 حالات. وقال بالمناسبة أن الوضعية الحالية للوباء تستدعي من المواطنين اليقظة و احترام قواعد النظافة و المسافة الجسدية و دعاهم إلى الامتثال لقواعد الحجر الصحي و الالتزام بارتداء القناع الواقي.

شنقريحة : أنا على يقين بأن الشعب الجزائري سيخرج بــــ"قوة" يوم 1 نوفمبر للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور

خميس, 10/22/2020 - 15:58
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة ، أنه على يقين بأن الشعب الجزائري سيخرج بــــ"قوة" يوم أول نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح البيان أنه خلال زيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البرية، عقد الفريق شنقريحة لقاء توجيهيا مع الاطارات والمستخدمين، ألقى كلمة قال فيها "إننا على يقين تام أن هذا الشعب الأبي سيخرج بقوة يوم الفاتح من نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور وسيدلي بصوته السيد بخصوص التعديلات المقترحة مفوتا بذلك الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار جزائرنا الغالية". وذكر في ذات الصدد أن "الذاكرة الجماعية لمجتمعنا برهنت من خلال صفحات التاريخ الوطني الحافل بمحطاته المضيئة أن بوصلة الشعب الجزائري كانت دوما تتجه نحو الأصوب ونحو الأصلح". وعليه - كما أضاف الفريق شنقريحة- "فإن استحضار ذكرى اندلاع ثورة أول نوفمبر المظفرة وتضحيات وبطولات من وهبوا الجزائر فخر الاستقلال وأناروا طريقها بشعاع فجر السيادة الوطنية هو واجب وطني يفرض نفسه على كافة شرائح الشعب الجزائري عبر جميع أنحاء الوطن". وأبرز رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن ذلك "واجب يمنحنا جميعا الافتخار بل الاعتزاز بالانتماء إلى هذا الشعب الذي هو شعب المواقف الثابتة والسديدة والحاسمة يتخذها في حينها وفي الوقت المناسب ويبرزها واضحة المعالم والدلالات خاصة في أوقات الشدة، مواقف تأتي نصرة للوطن وهبة صادقة تبرز بصفة عفوية وتعلن عن نفسها بكل وفاء وصراحة وشجاعة ". إثر ذلك، ترأس السيد الفريق شنقريحة اجتماع عمل حضره رؤساء الأقسام وإطارات القوات البرية تابع خلاله عرضا شاملا قدمه قائد القوات البرية حول مدى تنفيذ مخطط تطوير القوات البرية ومختلف التدابير والإجراءات الرامية إلى إنجاح برنامج تحضير القوات لسنة 2020-2021، حسب ذات المصدر. وبالمناسبة أسدى السيد الفريق جملة من التعليمات والتوجيهات التي تصب في مجملها على ضرورة السهر على مواصلة التحضير القتالي للوحدات والأفراد والارتقاء بالأداء العملياتي لقوام المعركة البري إلى مستواه المنشود وبالتالي التكيف مع تحديات حماية الحدود الوطنية وضمان الأمن والاستقرار عبر كامل التراب الوطني. وأشار ذات المصدر الى أنه بعد مراسم الاستقبال وفي بداية الزيارة وقف الفريق السعيد شن?ريحة رفقة اللواء عمار أعثامنية قائد القوات البرية، بمدخل مقر القيادة وقفة ترحم على روح الشهيد البطل "ديدوش مراد" الذي يحمل مقر قيادة القوات البرية اسمه حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار . وتندرج زيارة العمل والتفتيش التي قام بها الفريق شنقريحة إلى قيادة القوات البرية في إطار مواصلة الزيارات التفتيشية والتفقدية إلى مختلف القوات والنواحي العسكرية وتزامنا مع انطلاق برنامج التحضير القتالي لسنة 2020-2021 ، يبرز ذات البيان .

بمناسبة عيدها الوطني: جراد "الصحافة تعتبر ركنا أساسيا ومحوريا في الديمقراطية"

خميس, 10/22/2020 - 11:48
هنأ الوزير الأول عبد العزيز جراد، الأسرة الإعلامية بمناسبة العيد الوطني للصحافة الموافق لـ22 أكتوبر الجاري، حيث إعتبر  أن الصحافة تعتبر ركنا أساسيا ومحوريا في الديمقراطية ولها دور في توعية الرأي العام وتنويره. وقال جراد، في تصريح لإذاعة الجزائر من باتنة،  أن"الصحافة ركن أساسي في الديمقراطية ولها دور في توعية الرأي العام وتنويره بالخبر الصادق والموضوعي والذي يعطي الصورة الإيجابية، ولديها دور نقدي أيضا. فهي سلطة قوية ولديها مكانتها، وأتمنى للصحفيين كل التوفيق والسعادة في أداء مهمتهم النبيلة". جدير بالذكر أن الوزير الأول أشرف قام بزيارة عمل وتفقد لولاية باتنة هذا الأربعاء أشرف خلالها على افتتاح الدخول المدرسي لسنة 2021/2020 وعاين عدة مشاريع ذات طابع اجتماعي واقتصادي رفقة وفد ضم كلا من وزراء الداخلية والجماعات المحلية والتهبئة العمرانية، التربية الوطنية، التعليم العالي والبحث العلمي، الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، الأشغال العمومية، العلاقات مع البرلمان، التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، السلطات المدنية والأمنية لولاية باتنة.

مستشار وزير الاتصال للاذاعة : مشروع الدستور الجديد جعل الحريات في مرتبة الثوابت المقدسة

خميس, 10/22/2020 - 11:25
أكد مستشار وزير الاتصال بلدية احمد أن مشروع الدستور أعطى أهمية كبيرة للحريات، لحد جعلِها من المواد التي لا يمكن تغييرها  وهو ما يضعها ضمن الثوابت  المقدسة ، مؤكدا أن "وزارة الاتصال قد باشرت اصلاحات عميقة  ستمكن  من تطهير القطاع من كل الفوضى التي تسبب فيها  بعض المتسللين".  وأوضح بلدية احمد لدى حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الاولى هذا الخميس أن حرية التعبير اصبحت من الثوابت المقدسة في مشروع الدستورالجديد ، " مشروع تعديل الدستور كرس للحريات خمس مواد كاملة  وهي المواد 34 و35 ، وكذا  51 و 52 و 54  الى جانب المادة 223 التي تنص على انه لا يمكن لاي تعديل دستوري أن يمس الحريات الاساسية  وحقوق الانسان والمواطن . وأضاف مستشار وزيرالاتصال بالقول "إن قانون الاعلام الحالي تجاوزته الظروف "فلابد لنا من قانون يتماشى والدستور الجديد، لذلك فقانون الاعلام الذي سيعاد النظر فيه سوف يشهد الغاء سلطة الضبط للصحافة المكتوبة  وتعويضها بهيئة المجلس الوطني للصحافة  الذي تتفرع عنه عدة اجهزة منها، جهاز أخلاقيات المهنة، وآخر يعنى بمنح البطاقة المهنية .." ولتجسيد سياسة وزارة الاتصال ضبطت هذه الاخيرة مخطط عملها  وباشرت فيه من خلال فتح عدة ورشات أهمها مراجعة قانون الاعلام  رقم 12/05، مراجعة القانون 14/04 المتعلق بالنشاط السمعي البصري ، واعادة النظر في قانون الاشهار و تنظيم الصحافة الالكترونية . وقد "باشرت الوزارة كأول خطوة لها  إعادة تنظيم الصحفيين المراسلين لمختلف المؤسسات الاعلامية الأجنبية من مكتوبة ومرئية وذلك بمنحهم اعتمادات رسمية حفاظا على السيادة الوطنية". وشدد ضيف الأولى على أن تنظيم القنوات التلفزيونية الخاصة أصبح أمرا مستعجلا ، خاصة وأنها اصبحت واجهة البلاد وأن الرأي العام لا يعلم انه لا تخضع للقانون الجزائري، وهذا الوضع يجب تصحيحه ". وعن تنظيم الصحافة الالكترونية  قال بلدية انه تم مؤخرا  دراسة المرسوم التنفيذي المنظم  لها على مستوى الحكومة وهو الآن ينتظر النشر بالجريدة الرسمية ، وهو الحامل لعدة بنود،  هامة تحدد الممارسات في المجال وتقطع الطريق على المتسللين  له.  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

منشطو الحملة الاستفتائية يركزون على إبراز أثر تعديل الدستور الإيجابي

أربعاء, 10/21/2020 - 21:53
توالت اليوم الأربعاء خرجات منشطي الحملة  الخاصة بالاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور الذين واصلوا سعيهم لإقناع  الناخبين بالتصويت لصالح هذا التعديل، اعتمادا على إبراز الأثر الإيجابي الذي سيخلفه و شرح أهم ما جاء به من أحكام مستحدثة لـ"إصلاح الاختلالات السابقة". ففي اليوم الـ 15 من هذه الحملة، حل الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني، ببرج بوعريريج أين نشط تجمعا شعبيا دعا خلاله إلى المشاركة الواسعة في الاستفتاء حول تعديل الدستور المقرر للفاتح نوفمبر القادم و التصويت بنعم، لكونه جاء "ليعالج الاختلالات التي كانت موجودة من قبل و يقضي على الشوائب التي ميزت الدساتير السابقة"، مثلما قال. وبمناسبة الدخول المدرسي الذي كان نهار اليوم، فضل زيتوني تخصيص حيز من مداخلته للحديث عن أثر الدستور الجديد على المدرسة مستقبلا، ليعرب عن قناعته بأن هذا التعديل "سيحصن المدرسة الجزائرية نهائيا و يغلق الباب أمام كل التلاعبات بعناصر الهوية الوطنية". و من البويرة التي نزل بها في ثاني محطة في أجندته لنهار اليوم، أكد زيتوني أن مشروع التعديل الدستوري "وضع حدا لاستغلال مسألة الهوية الوطنية و توظيفها (...) بعد أن كان ذاك هو الوضع خلال الفترة الاستعمارية و بعدها"، حيث "لجأت بعض الأطراف لاستخدام هذه المسألة الحساسة في محاولة منها لضرب استقرار الأمة". فـ"من خلال المواد الجديدة التي تنص على إبعاد المدرسة عن الصراعات السياسية و الإيديولوجية، ستتمكن الجزائر من القيام بخطوة هامة لولوج عهد جديد يرفعها لمصف الأمم العظمى"، يقول زيتوني.    وبدوره، دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي، بمستغانم، إلى التصويت بنعم على مشروع تعديل الدستور الذي وصفه بـ "بوابة الإصلاحات التي تجسد دولة المؤسسات". وقال بعجي بهذا الخصوص: "هذه الوثيقة التوافقية تجسد الإرادة الشعبية التي عبرت عنها الهبة الشعبية في 22 فبراير 2019"، ليضيف بأن هذا التعديل يأتي "استجابة لطموحات الشعب الجزائري في التغيير، لاسيما لإحداث القطيعة مع الحكم الفردي والتوجه نحو دولة المؤسسات". ومن عنابة، اعتبر القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية عبد الرحمان حمزاوي، الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور "فرصة هامة" متاحة أمام الشباب والمجتمع المدني، حتى يصبحوا "قوة تمثيل وأداء في الجزائر الجديدة". ودعم المسؤول الكشفي تصوره بالإشارة إلى ما يوليه هذا المشروع من "مكانة خاصة ومتميزة" لهاتين الفئتين، من شأنها أن "تصنع القطيعة مع سلوكيات التهميش وتؤهل الشباب ليكونوا طرفا فاعلا وشريكا حقيقيا يساهم في تنمية البلاد". ويرى حمزاوي أن الشباب الذي كان "حاضرا بقوة" في الحراك الحضاري لـ 22 فبراير 2019  "لا يمكنه اليوم أن يتأخر عن الموعد الاستفتائي"، ليتابع بأن محطة الفاتح من نوفمبر المقبل ستكون، و من خلال تجند والتفاف أبناء الجزائر حولها، "فرصة للرد على المشككين في إرادة التغيير". أما الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات نورية حفصي فقد توجهت إلى المرأة التي دعتها، انطلاقا من ولاية أدرار، إلى المشاركة بـ"كثافة" في استفتاء أول نوفمبر من أجل "النهوض بواقعها". و لفتت إلى أن "المرأة بصفة عامة والريفية بالخصوص، عانت الويلات إبان الاستعمار الفرنسي و خلال العشرية السوداء إلا أنها كانت دوما حاضرة في كل المواعيد الوطنية الحاسمة". ومن وجهة نظر حفصي فإن الشعب الجزائري "سيكون على موعد للمصالحة مع نفسه ومع التاريخ لمواجهة التحدي الأكبر للدفاع عن بقاء الوطن و مجابهة المتآمرين عليه". كما حرصت على التأكيد بأن مشروع تعديل الدستور "نابع من مطالب الشعب التي رفعها في حراكه المبارك"، تعبيرا عن "رغبته في التغيير الجذري و إصلاح الاختلالات و الأخطاء السابقة". و لدى نزوله بولاية الطارف، دعا الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين محمد عليوي هذه الفئة إلى التصويت لصالح مشروع التعديل الدستوري من أجل بناء جزائر جديدة. و في معرض تأكيده على أهمية التوجه نحو صناديق الاقتراع، شدد عليوي على أن استفتاء أول نوفمبر يمثل "تحديا آخر يرفعه اليوم الفلاح الذي واجه سابقا مراحل صعبة". و من جهتها، أعلنت العديد من منظمات أرباب العمل عن اتحادها من أجل "إرساء أسس اقتصاد الجزائر الجديدة"، لا سيما من خلال الاستفتاء حول الدستور الجديد. فخلال ندوة صحفية جمعت رئيس الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين سامي عقلي و رئيس الكونفدرالية الوطنية لأرباب العمل الجزائريين محمد سعيد نايت عبد العزيز و رئيس كونفدرالية الصناعيين و المنتجين الجزائريين عبد الوهاب زياني و رئيس الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين مولود خلوفي، دعت منظمات أرباب العمل الأربع إلى الاتحاد تحسبا لما تعتبره "مرحلة هامة في بناء الجزائر الجديدة".

جراد لإذاعة باتنة: مرجعية الجزائر الجديدة هي أول نوفمبر... ولا جدال في الهوية الوطنية

أربعاء, 10/21/2020 - 18:24
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد إن "مرجعية الجزائر الجديدة هي أول نوفمبر لأنه المنبع الذي لا يمكننا أن ننقطع عنه"، مشددا على أن "الهوية الجزائرية تم الفصل فيها ومن يريد أن يجادل في الأمر فهو مخطيء". وقال جراد ، في تصريح لإذاعة الجزائر من باتنة، مساء اليوم الأربعاء، إن " الجزائر الجديدة لا تعني القطيعة مع الماضي، فمرجعيتنا هي أول نوفمبر الذي يمثل المنبع، وننطلق من أسس الدولة الجزائرية التي ضحى من أجلها شهداؤنا ومجاهدونا "، مضيفا " نعمل من أجل العودة لقيمنا من محبة وأخوة وتضامن بين الجزائريين من أجل التنمية والسلم العدالة. سنرجع إلى ما أراده شهداؤنا ومجاهدونا. الجزائر الجديدة ليست قطيعة مع أول نوفمبر المنبع". كما شدد جراد على أنه لا نقاش في هويتنا و مرجعيتنا، فالجزائر –يقول-  لها بعد أمازيغي وعربي وإسلامي ومتوسطي " ومن يريد أن يجادل في الأمر فهو مخطيء، ولن يستطيع تفكيك تماسك الشعب الجزائري الذي يعرف جيدا من يحاول زرع الفتنة وقام بفضحهم". ورفض الوزير الأول الذي يقوم بزيارة عمل إلى ولاية باتنة تقديم أي وعد لساكنة الولاية بشأن تلبية بعض المطالب التنموية على غرار مستشفى جامعي، مؤكدا أن الحكومة تعمل وفق الإمكانيات المتوفرة وأنها ستلبي كل المطالب التي تشكو منها جميع مناطق الوطن في حال توفرها. و تعهد بالعمل على القضاء على مختلف نقاط الظل في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات. كما قدم جراد تهانيه للأسرة الإعلامية بمناسبة العيد الوطني للصحافة الموافق لـ22 أكتوبر، وقال :" الصحافة ركن أساسي في الديمقراطية ولها دور في توعية الرأي العام وتنويره بالخبر الصادق والموضوعي والذي يعطي الصورة الإيجابية، ولديها دور نقدي أيضا. هي سلطة قوية ولديها مكانتها ، وأتمنى للصحفيين كل التوفيق والسعادة في أداء مهمتهم".

الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه

أربعاء, 10/21/2020 - 17:56
21/10/2020 - 17:56

بعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، برسالة تعزية إلى مستشاره، عبد الحفيظ علاهم، ولجميع افراد عائلته إثر وفاة شقيقه، حسب ما افاد به اليوم الأربعاء بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان: "على إثر وفاة شقيق مستشار رئيس الجمهورية، السيد عبد الحفيظ علاهم، بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، برسالة تعزية ومواساة إلى السيد المستشار، و لجميع أفراد عائلة المرحوم، متضرعا فيها إلى المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان".

إعلاميون يدعون إلى فتح قنوات إتصالية لتشخيص المشاكل المهنية والإجتماعية

أربعاء, 10/21/2020 - 15:35
عشية الإحتفال باليوم الوطني للصحافة، دعا أهل المهنة إلى فتح قنوات إتصالية مع الهيئات الرسمية لتشخيص المشاكل المهنية والإجتماعية التي يعيشون فيها. وفي هذا الإطار أكد رئيس جريدة الحوار، نورالدين علواش ، "أهمية تنظيم الإعلام لتحقيق التطور المنشود، وهو ما يمكّن الإعلاميين بالعمل بأريحية وفي جو منظم". ويعتقد رئيس المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين، رياض بوخدشة، أن طرح المشاكل المهنية والإجتماعية للصحفيين يجب أن لا يكون مناسباتيا ، مشيرا إلى أن تحقيق ذلك يتطلب تأسيس نقابة قوية. وأشار إلى أن الواقع الحالي للمهنة يبرزه الوضع الصحي الإستثثنائي وحالة فقدان قرابة ألف منصب. أما الباحث في الإعلام والإتصال منصور قدور بن عطية فدعا إلى ضرورة تحديد العلاقة القائمة بين الصحفي والهيئة الرسمية وتحديد الوضع القانوني ثانيا للإلتقاء في نقطة تنظيم داخلي للمهنة.

توقيف 21 تاجر مخدرات وحجز أكثر من 10 قناطير من الكيف المعالج في ظرف أسبوع

أربعاء, 10/21/2020 - 13:24
أوقفت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي في عمليات منفصلة نفذتها خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 20 أكتوبر, 21 تاجر مخدرات وحجزت أكثر من 10 قناطير من الكيف المعالج ومن 16 كيلوغرام من مادة الكوكايين, حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني. وجاء في البيان: "في سياق العمليات المتواصلة الهادفة إلى مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها, نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي, خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 20 أكتوبر 2020, عمليات عديدة أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني". وأوضح البيان أن "في إطار محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة لصد ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا, أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي خلال عمليات منفصلة (21) تاجر مخدرات وحجزت كميات ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ(10) قناطير و(65) كيلوغرام و(16,044) كيلوغرام من مادة الكوكايين". وفي هذا السياق, "أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بتندوف تاجري (02) مخدرات بحوزتهما (16,044) كيلوغرام من مادة الكوكايين و(183377) قرص مهلوس, في حين أوقفت مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود بالنعامة ستة (06) تجار مخدرات وحجزت كمية ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ (636) كيلوغرام". كما "أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود وحراس السواحل "(13) تجار مخدرات وحجزت (429) كيلوغرام من الكيف المعالج و(3064) قرص مهلوس خلال عمليات متفرقة بكل من مستغانم وتلمسان ووهران وعين تموشنت وبجاية وبسكرة وإن أمناس وبشار وباتنة". ومن جهة أخرى, "أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وتندوف وجانت, (80) شخصا وحجزت (09) شاحنات و(29) مركبة رباعية الدفع و(90) مولدا كهربائيا و(78) مطرقة ضغط و(05) أجهزة كشف عن المعادن و(268) كيس من خليط خام الذهب والحجارة ومعدات تفجير وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب, بالإضافة إلى "(124) طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب". فيما أوقفت مصالح الدرك الوطني, يضيف البيان, "(48) شخصا وحجزت (09) بنادق صيد و(1511) خرطوشة و(134033) وحدة من الألعاب النارية و(2268) وحدة من مختلف المشروبات وهذا خلال عمليات متفرقة بكل من سطيف وخنشلة وباتنة وميلة والمسيلة وبسكرة والوادي ووهران وجانت", كما تم "إحباط محاولات تهريب كميات من الوقود تقدر بـ (38066) لتر بكل من برج باجي مختار وتبسة والطارف وسوق أهراس وتندوف". وفي سياق آخر, "تمكن حراس السواحل ومصالح الدرك الوطني من إحباط محاولات هجرة غير شرعية وإنقاذ (560) شخصا كانوا على متن قوارب مطاطية وقوارب تقليدية الصنع بكل من وهران وتلمسان وعين تموشنت ومستغانم وبومرداس والشلف الجزائر وتيبازة وعنابة وسكيكدة والطارف", فيما تم "توقيف (43) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وتبسة وإيليزي".

جراد : الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة

أربعاء, 10/21/2020 - 12:24
أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد هذا الأربعاء من ولاية باتنة أن الدولة "عازمة على إعادة الاعتبار" لمختلف مهن الصحة من أجل الرفع من مستوى و إمكانيات القطاع. و قال الوزير الأول لدى إشرافه على إطلاق اسم المجاهد المتوفي الدكتور بلقاسم حمديكن على المركز الجهوي لمكافحة السرطان بالولاية, أن "الدولة عازمة على إعادة الاعتبار لمهن الصحة بدءا من العون البسيط إلى غاية البروفيسور". وثمن السيد جراد بالمناسبة, الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا مفيدا بأن "الوضعية الصحية لازالت حرجة و عليه يتعين مواصلة بذل المزيد من الجهود للقضاء على هذه الجائحة". وأضاف أن "بفضل الجهود المبذولة, استطعنا المحافظة على مستوى معقول من الإصابات بالفيروس رغم بعض النقائص" التي قال أنها "ليست متعلقة بنقص الإمكانيات إنما تعود لتراكم مشاكل قطاع الصحة". وأفاد السيد جراد, الذي استمع مطولا لانشغالات الأطقم الطبية وشبه الطبية بالمركز الجهوي لمكافحة السرطان, أن "فيروس كورونا و ما خلفه من تداعيات, أعطى درسا في التضامن بين أفراد الشعب الجزائري" مستشهدا بالهبة التضامنية الواسعة تجاه سكان ولاية البليدة التي كانت بؤرة لفيروس كورونا المستجد. وكان السيد جراد قد توجه قبل ذلك إلى مقبرة الشهداء بطريق تازولت بمدينة باتنة, أين وضع إكليل من الزهور و قرأ فاتحة الكتاب على روح الشهداء الطاهرة. المستقبل للصناعة التحويلية و على هامش تدشينه بالمنطقة الصناعية كشيدة بمدينة باتنة مصفاة لتكرير الزيوت المستعملة بمؤسسة "سام إنديستري" منجزة في إطار استثمار خاص, قال الوزير الأول عبد العزيز جراد إن "المستقبل للصناعة التحويلية و نحن نعمل على تطهير مجال الاستثمار من الدخلاء من أجل تمكين الكفاءات من البروز". وبعين المكان, ثمن جراد مبادرة المستثمر, مؤكدا أن هذا المشروع "هام و يندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية الذي أمر بمنح جميع الوسائل و التسهيلات للمستثمرين في مجال الصناعة التحويلية على وجه الخصوص". وأعطى الوزير الأول تعليمات لوالي باتنة إضافة إلى الإطارات المركزية بوزارة الصناعة, بتقديم "كل المساعدة و المرافقة" لهذا المستثمر في مشروعه المتعلق بتصدير الزيوت المكررة. و حسب الشروحات المقدمة للوفد الرسمي, فقد أعيد بعث نشاط مصفاة تكرير الزيوت المستعملة لمؤسسة "سام إنديستري" سنة 2016 بعد توقف لعدة سنوات. حاليا, تسترجع المصفاة 25 بالمائة من الزيوت المستعملة على المستوى الوطني عبر 48 ولاية و تطمح لبلوغ 50 بالمائة من معدل الاسترجاع "في غضون ستة أشهر", حسب الشروحات المقدمة. وتتوفر المصفاة على طاقة تخزين تقدر ب6 آلاف متر مكعب من الزيوت المستعملة و 4 آلاف متر مكعب من الزيوت المكررة. قبل ذلك, كان الوزير الأول قد أشرف على تسمية حي 1.000 مسكن من صيغة البيع بالإيجار للوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره "عدل" باسم الشهيد "بن النوي السعيد". كما أشرف على إطلاق اسمي الشخصيتين "خزندار جلال الدين أحمد عبد التقي" و "مقداد مسعود" اللذين يعدان من أوائل مدراء المؤسسات الابتدائية بالولاية عقب الاستقلال, على مجمعين مدرسيين بنفس الحي. ويرافق الوزير الأول في زيارة العمل بباتنة وزراء كل من الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية كمال بلجود و الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد و التربية الوطنية محمد واجعوط و التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة كوثر كريكو و التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان و الأشغال العمومية فاروق شيعلي و العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار.

أزيد من 5 ملايين تلميذ يعودون هذا الأربعاء إلى مقاعد الدراسة

أربعاء, 10/21/2020 - 08:18
التحق صبيحة هذا الاربعاء أكثر من 5 ملايين تلميذ مسجلين في الطور الابتدائي عبر الوطن بمقاعد الدراسة، موزعين عبر أزيد من 19  ألف مؤسسة تربوية، في ظروف استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا. واشرف الوزير الاول عبد العزيز جراد على الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي  2020/2021 من ولاية باتنة حيث يقوم بزيارة عمل يتفقد خلالها رفقة وفد وزاري  عدة مشاريع تنموية ذات طابع اقتصادي واجتماعي. وعشية الدخول المدرسي، أكدت نقابات التربية ضرورة العودة إلى مقاعد الدراسة وتدارك التأخر  الذي عرفه التلاميذ في السنة الماضية جراء جائحة كورونا، مشددة على ضرورة إحترام البروتوكول الصحي وتطبيقه بكل حزم. في السياق، أكد رئيس نقابة الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين الصادق دزيري أن " المدارس الإبتدائية ستواجه بعض الصعوبات بسبب ضعف إمكانياتها نظرا لتبعيتها للبلديات التي تشكو كثير منها من ضعف الميزانية، وبالتالي فإن مساهمتها في توفير المستلزمات الخاصة بالنظافة والتطهير تكون عادة شحيحة، وعليه في حال فرض إرتداء الكمامات سنجد أنفسنا أمام عشرة ملايين كمامة". من جهته أوضح الأمين الوطني مكلف بالإعلام لنقابة كناباست مسعود بوديبة أن المخططات الإستثنائية التي تعتمد على مبادئ عامة أساسها التفويج إلى فرعين أو ثلاثة فروع حسب عدد التلاميذ في القسم، وكذا الحجم الساعي لكل أستاذ يجب أن يحافظ عليها". يذكر أن المدير العام للتعليم بوزارة التربية سعيد بن سالم أكد، الثلاثاء الماضي، في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى أن "الوزارة تبنت العمل بنظام التفويج ووضعت كل الترتيبات لإنجاح الدخول المدرسي"، داعيا مديري المؤسسات التربوية تكييف المخططات حسب أعداد التلاميذ المتواجدين لديهم والحجرات الدراسية المتوفرة. المخطط الإستثنائي وينص المخطط الاستثنائي لاستئناف الدراسة في المدارس الابتدائية التي تعمل  بنظام الدوام الواحد على ضمان فترتين صباحية ومسائية بدون تناوب واعتماد  التفويج بحيث يقسم كل فوج تربوي الى فوجين فرعيين مع الاحتفاظ على نفس توقيت  الاستاذ ( العربية والفرنسية والامازيغية). كما يقوم هذا المخطط على العمل بالتناوب بين الفوجين كل يومين خلال الاسبوع  ذي 5 أيام والتناوب كل أسبوعين وتقليص تناسبي في الحجم الساعي لكل مادة اضافة  الى التركيز على التعلمات الأساسية لكل مادة. ويبلغ توقيت العمل الاسبوعي لكل فوج  14 ساعة مع ضرورة استغلال اليوم دون دراسة في الأعمال المنزلية والاستفادة من التعلم عن بعد. اما بخصوص المدارس الابتدائية التي تعمل بنظام الدوامين، فإن المخطط  الاستثنائي ذي الصلة يقوم على العمل في فترتين صباحية ومسائية بتناوب كل  فوجين بين الفترتين. ويتميز هذا المخطط باعتماد التفويج بحيث يقسم كل فوج تربوي الى فوجين فرعيين مع الاحتفاظ بنفس توقيت الاستاذ. ومن بين مميزات المخطط العمل بالتناوب بين الفوجين كل يومين خلال الاسبوع ذي 6 أيام والتناوب كل أسبوعين مع تقليص تناسبي في الحجم الساعي لكل مادة  والتركيز على التعليمات الاساسية لكل مادة فيما حدد توقيت 12 ساعة أسبوعيا  للدراسة ضمن هذا المخطط.

الصفحات