وطني

شنقريحة : أنا على يقين بأن الشعب الجزائري سيخرج بــــ"قوة" يوم 1 نوفمبر للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور

منذ 25 دقيقة 26 ثانية
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة ، أنه على يقين بأن الشعب الجزائري سيخرج بــــ"قوة" يوم أول نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح البيان أنه خلال زيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البرية، عقد الفريق شنقريحة لقاء توجيهيا مع الاطارات والمستخدمين، ألقى كلمة قال فيها "إننا على يقين تام أن هذا الشعب الأبي سيخرج بقوة يوم الفاتح من نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور وسيدلي بصوته السيد بخصوص التعديلات المقترحة مفوتا بذلك الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار جزائرنا الغالية". وذكر في ذات الصدد أن "الذاكرة الجماعية لمجتمعنا برهنت من خلال صفحات التاريخ الوطني الحافل بمحطاته المضيئة أن بوصلة الشعب الجزائري كانت دوما تتجه نحو الأصوب ونحو الأصلح". وعليه - كما أضاف الفريق شنقريحة- "فإن استحضار ذكرى اندلاع ثورة أول نوفمبر المظفرة وتضحيات وبطولات من وهبوا الجزائر فخر الاستقلال وأناروا طريقها بشعاع فجر السيادة الوطنية هو واجب وطني يفرض نفسه على كافة شرائح الشعب الجزائري عبر جميع أنحاء الوطن". وأبرز رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن ذلك "واجب يمنحنا جميعا الافتخار بل الاعتزاز بالانتماء إلى هذا الشعب الذي هو شعب المواقف الثابتة والسديدة والحاسمة يتخذها في حينها وفي الوقت المناسب ويبرزها واضحة المعالم والدلالات خاصة في أوقات الشدة، مواقف تأتي نصرة للوطن وهبة صادقة تبرز بصفة عفوية وتعلن عن نفسها بكل وفاء وصراحة وشجاعة ". إثر ذلك، ترأس السيد الفريق شنقريحة اجتماع عمل حضره رؤساء الأقسام وإطارات القوات البرية تابع خلاله عرضا شاملا قدمه قائد القوات البرية حول مدى تنفيذ مخطط تطوير القوات البرية ومختلف التدابير والإجراءات الرامية إلى إنجاح برنامج تحضير القوات لسنة 2020-2021، حسب ذات المصدر. وبالمناسبة أسدى السيد الفريق جملة من التعليمات والتوجيهات التي تصب في مجملها على ضرورة السهر على مواصلة التحضير القتالي للوحدات والأفراد والارتقاء بالأداء العملياتي لقوام المعركة البري إلى مستواه المنشود وبالتالي التكيف مع تحديات حماية الحدود الوطنية وضمان الأمن والاستقرار عبر كامل التراب الوطني. وأشار ذات المصدر الى أنه بعد مراسم الاستقبال وفي بداية الزيارة وقف الفريق السعيد شن?ريحة رفقة اللواء عمار أعثامنية قائد القوات البرية، بمدخل مقر القيادة وقفة ترحم على روح الشهيد البطل "ديدوش مراد" الذي يحمل مقر قيادة القوات البرية اسمه حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار . وتندرج زيارة العمل والتفتيش التي قام بها الفريق شنقريحة إلى قيادة القوات البرية في إطار مواصلة الزيارات التفتيشية والتفقدية إلى مختلف القوات والنواحي العسكرية وتزامنا مع انطلاق برنامج التحضير القتالي لسنة 2020-2021 ، يبرز ذات البيان .

بمناسبة عيدها الوطني: جراد "الصحافة تعتبر ركنا أساسيا ومحوريا في الديمقراطية"

منذ 4 ساعات 35 دقيقة
هنأ الوزير الأول عبد العزيز جراد، الأسرة الإعلامية بمناسبة العيد الوطني للصحافة الموافق لـ22 أكتوبر الجاري، حيث إعتبر  أن الصحافة تعتبر ركنا أساسيا ومحوريا في الديمقراطية ولها دور في توعية الرأي العام وتنويره. وقال جراد، في تصريح لإذاعة الجزائر من باتنة،  أن"الصحافة ركن أساسي في الديمقراطية ولها دور في توعية الرأي العام وتنويره بالخبر الصادق والموضوعي والذي يعطي الصورة الإيجابية، ولديها دور نقدي أيضا. فهي سلطة قوية ولديها مكانتها، وأتمنى للصحفيين كل التوفيق والسعادة في أداء مهمتهم النبيلة". جدير بالذكر أن الوزير الأول أشرف قام بزيارة عمل وتفقد لولاية باتنة هذا الأربعاء أشرف خلالها على افتتاح الدخول المدرسي لسنة 2021/2020 وعاين عدة مشاريع ذات طابع اجتماعي واقتصادي رفقة وفد ضم كلا من وزراء الداخلية والجماعات المحلية والتهبئة العمرانية، التربية الوطنية، التعليم العالي والبحث العلمي، الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، الأشغال العمومية، العلاقات مع البرلمان، التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، السلطات المدنية والأمنية لولاية باتنة.

مستشار وزير الاتصال للاذاعة : مشروع الدستور الجديد جعل الحريات في مرتبة الثوابت المقدسة

منذ 4 ساعات 58 دقيقة
أكد مستشار وزير الاتصال بلدية احمد أن مشروع الدستور أعطى أهمية كبيرة للحريات، لحد جعلِها من المواد التي لا يمكن تغييرها  وهو ما يضعها ضمن الثوابت  المقدسة ، مؤكدا أن "وزارة الاتصال قد باشرت اصلاحات عميقة  ستمكن  من تطهير القطاع من كل الفوضى التي تسبب فيها  بعض المتسللين".  وأوضح بلدية احمد لدى حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الاولى هذا الخميس أن حرية التعبير اصبحت من الثوابت المقدسة في مشروع الدستورالجديد ، " مشروع تعديل الدستور كرس للحريات خمس مواد كاملة  وهي المواد 34 و35 ، وكذا  51 و 52 و 54  الى جانب المادة 223 التي تنص على انه لا يمكن لاي تعديل دستوري أن يمس الحريات الاساسية  وحقوق الانسان والمواطن . وأضاف مستشار وزيرالاتصال بالقول "إن قانون الاعلام الحالي تجاوزته الظروف "فلابد لنا من قانون يتماشى والدستور الجديد، لذلك فقانون الاعلام الذي سيعاد النظر فيه سوف يشهد الغاء سلطة الضبط للصحافة المكتوبة  وتعويضها بهيئة المجلس الوطني للصحافة  الذي تتفرع عنه عدة اجهزة منها، جهاز أخلاقيات المهنة، وآخر يعنى بمنح البطاقة المهنية .." ولتجسيد سياسة وزارة الاتصال ضبطت هذه الاخيرة مخطط عملها  وباشرت فيه من خلال فتح عدة ورشات أهمها مراجعة قانون الاعلام  رقم 12/05، مراجعة القانون 14/04 المتعلق بالنشاط السمعي البصري ، واعادة النظر في قانون الاشهار و تنظيم الصحافة الالكترونية . وقد "باشرت الوزارة كأول خطوة لها  إعادة تنظيم الصحفيين المراسلين لمختلف المؤسسات الاعلامية الأجنبية من مكتوبة ومرئية وذلك بمنحهم اعتمادات رسمية حفاظا على السيادة الوطنية". وشدد ضيف الأولى على أن تنظيم القنوات التلفزيونية الخاصة أصبح أمرا مستعجلا ، خاصة وأنها اصبحت واجهة البلاد وأن الرأي العام لا يعلم انه لا تخضع للقانون الجزائري، وهذا الوضع يجب تصحيحه ". وعن تنظيم الصحافة الالكترونية  قال بلدية انه تم مؤخرا  دراسة المرسوم التنفيذي المنظم  لها على مستوى الحكومة وهو الآن ينتظر النشر بالجريدة الرسمية ، وهو الحامل لعدة بنود،  هامة تحدد الممارسات في المجال وتقطع الطريق على المتسللين  له.  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

منشطو الحملة الاستفتائية يركزون على إبراز أثر تعديل الدستور الإيجابي

أربعاء, 10/21/2020 - 21:53
توالت اليوم الأربعاء خرجات منشطي الحملة  الخاصة بالاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور الذين واصلوا سعيهم لإقناع  الناخبين بالتصويت لصالح هذا التعديل، اعتمادا على إبراز الأثر الإيجابي الذي سيخلفه و شرح أهم ما جاء به من أحكام مستحدثة لـ"إصلاح الاختلالات السابقة". ففي اليوم الـ 15 من هذه الحملة، حل الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني، ببرج بوعريريج أين نشط تجمعا شعبيا دعا خلاله إلى المشاركة الواسعة في الاستفتاء حول تعديل الدستور المقرر للفاتح نوفمبر القادم و التصويت بنعم، لكونه جاء "ليعالج الاختلالات التي كانت موجودة من قبل و يقضي على الشوائب التي ميزت الدساتير السابقة"، مثلما قال. وبمناسبة الدخول المدرسي الذي كان نهار اليوم، فضل زيتوني تخصيص حيز من مداخلته للحديث عن أثر الدستور الجديد على المدرسة مستقبلا، ليعرب عن قناعته بأن هذا التعديل "سيحصن المدرسة الجزائرية نهائيا و يغلق الباب أمام كل التلاعبات بعناصر الهوية الوطنية". و من البويرة التي نزل بها في ثاني محطة في أجندته لنهار اليوم، أكد زيتوني أن مشروع التعديل الدستوري "وضع حدا لاستغلال مسألة الهوية الوطنية و توظيفها (...) بعد أن كان ذاك هو الوضع خلال الفترة الاستعمارية و بعدها"، حيث "لجأت بعض الأطراف لاستخدام هذه المسألة الحساسة في محاولة منها لضرب استقرار الأمة". فـ"من خلال المواد الجديدة التي تنص على إبعاد المدرسة عن الصراعات السياسية و الإيديولوجية، ستتمكن الجزائر من القيام بخطوة هامة لولوج عهد جديد يرفعها لمصف الأمم العظمى"، يقول زيتوني.    وبدوره، دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي، بمستغانم، إلى التصويت بنعم على مشروع تعديل الدستور الذي وصفه بـ "بوابة الإصلاحات التي تجسد دولة المؤسسات". وقال بعجي بهذا الخصوص: "هذه الوثيقة التوافقية تجسد الإرادة الشعبية التي عبرت عنها الهبة الشعبية في 22 فبراير 2019"، ليضيف بأن هذا التعديل يأتي "استجابة لطموحات الشعب الجزائري في التغيير، لاسيما لإحداث القطيعة مع الحكم الفردي والتوجه نحو دولة المؤسسات". ومن عنابة، اعتبر القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية عبد الرحمان حمزاوي، الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور "فرصة هامة" متاحة أمام الشباب والمجتمع المدني، حتى يصبحوا "قوة تمثيل وأداء في الجزائر الجديدة". ودعم المسؤول الكشفي تصوره بالإشارة إلى ما يوليه هذا المشروع من "مكانة خاصة ومتميزة" لهاتين الفئتين، من شأنها أن "تصنع القطيعة مع سلوكيات التهميش وتؤهل الشباب ليكونوا طرفا فاعلا وشريكا حقيقيا يساهم في تنمية البلاد". ويرى حمزاوي أن الشباب الذي كان "حاضرا بقوة" في الحراك الحضاري لـ 22 فبراير 2019  "لا يمكنه اليوم أن يتأخر عن الموعد الاستفتائي"، ليتابع بأن محطة الفاتح من نوفمبر المقبل ستكون، و من خلال تجند والتفاف أبناء الجزائر حولها، "فرصة للرد على المشككين في إرادة التغيير". أما الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات نورية حفصي فقد توجهت إلى المرأة التي دعتها، انطلاقا من ولاية أدرار، إلى المشاركة بـ"كثافة" في استفتاء أول نوفمبر من أجل "النهوض بواقعها". و لفتت إلى أن "المرأة بصفة عامة والريفية بالخصوص، عانت الويلات إبان الاستعمار الفرنسي و خلال العشرية السوداء إلا أنها كانت دوما حاضرة في كل المواعيد الوطنية الحاسمة". ومن وجهة نظر حفصي فإن الشعب الجزائري "سيكون على موعد للمصالحة مع نفسه ومع التاريخ لمواجهة التحدي الأكبر للدفاع عن بقاء الوطن و مجابهة المتآمرين عليه". كما حرصت على التأكيد بأن مشروع تعديل الدستور "نابع من مطالب الشعب التي رفعها في حراكه المبارك"، تعبيرا عن "رغبته في التغيير الجذري و إصلاح الاختلالات و الأخطاء السابقة". و لدى نزوله بولاية الطارف، دعا الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين محمد عليوي هذه الفئة إلى التصويت لصالح مشروع التعديل الدستوري من أجل بناء جزائر جديدة. و في معرض تأكيده على أهمية التوجه نحو صناديق الاقتراع، شدد عليوي على أن استفتاء أول نوفمبر يمثل "تحديا آخر يرفعه اليوم الفلاح الذي واجه سابقا مراحل صعبة". و من جهتها، أعلنت العديد من منظمات أرباب العمل عن اتحادها من أجل "إرساء أسس اقتصاد الجزائر الجديدة"، لا سيما من خلال الاستفتاء حول الدستور الجديد. فخلال ندوة صحفية جمعت رئيس الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين سامي عقلي و رئيس الكونفدرالية الوطنية لأرباب العمل الجزائريين محمد سعيد نايت عبد العزيز و رئيس كونفدرالية الصناعيين و المنتجين الجزائريين عبد الوهاب زياني و رئيس الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين مولود خلوفي، دعت منظمات أرباب العمل الأربع إلى الاتحاد تحسبا لما تعتبره "مرحلة هامة في بناء الجزائر الجديدة".

جراد لإذاعة باتنة: مرجعية الجزائر الجديدة هي أول نوفمبر... ولا جدال في الهوية الوطنية

أربعاء, 10/21/2020 - 18:24
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد إن "مرجعية الجزائر الجديدة هي أول نوفمبر لأنه المنبع الذي لا يمكننا أن ننقطع عنه"، مشددا على أن "الهوية الجزائرية تم الفصل فيها ومن يريد أن يجادل في الأمر فهو مخطيء". وقال جراد ، في تصريح لإذاعة الجزائر من باتنة، مساء اليوم الأربعاء، إن " الجزائر الجديدة لا تعني القطيعة مع الماضي، فمرجعيتنا هي أول نوفمبر الذي يمثل المنبع، وننطلق من أسس الدولة الجزائرية التي ضحى من أجلها شهداؤنا ومجاهدونا "، مضيفا " نعمل من أجل العودة لقيمنا من محبة وأخوة وتضامن بين الجزائريين من أجل التنمية والسلم العدالة. سنرجع إلى ما أراده شهداؤنا ومجاهدونا. الجزائر الجديدة ليست قطيعة مع أول نوفمبر المنبع". كما شدد جراد على أنه لا نقاش في هويتنا و مرجعيتنا، فالجزائر –يقول-  لها بعد أمازيغي وعربي وإسلامي ومتوسطي " ومن يريد أن يجادل في الأمر فهو مخطيء، ولن يستطيع تفكيك تماسك الشعب الجزائري الذي يعرف جيدا من يحاول زرع الفتنة وقام بفضحهم". ورفض الوزير الأول الذي يقوم بزيارة عمل إلى ولاية باتنة تقديم أي وعد لساكنة الولاية بشأن تلبية بعض المطالب التنموية على غرار مستشفى جامعي، مؤكدا أن الحكومة تعمل وفق الإمكانيات المتوفرة وأنها ستلبي كل المطالب التي تشكو منها جميع مناطق الوطن في حال توفرها. و تعهد بالعمل على القضاء على مختلف نقاط الظل في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات. كما قدم جراد تهانيه للأسرة الإعلامية بمناسبة العيد الوطني للصحافة الموافق لـ22 أكتوبر، وقال :" الصحافة ركن أساسي في الديمقراطية ولها دور في توعية الرأي العام وتنويره بالخبر الصادق والموضوعي والذي يعطي الصورة الإيجابية، ولديها دور نقدي أيضا. هي سلطة قوية ولديها مكانتها ، وأتمنى للصحفيين كل التوفيق والسعادة في أداء مهمتهم".

الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه

أربعاء, 10/21/2020 - 17:56
21/10/2020 - 17:56

بعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، برسالة تعزية إلى مستشاره، عبد الحفيظ علاهم، ولجميع افراد عائلته إثر وفاة شقيقه، حسب ما افاد به اليوم الأربعاء بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان: "على إثر وفاة شقيق مستشار رئيس الجمهورية، السيد عبد الحفيظ علاهم، بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، برسالة تعزية ومواساة إلى السيد المستشار، و لجميع أفراد عائلة المرحوم، متضرعا فيها إلى المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان".

إعلاميون يدعون إلى فتح قنوات إتصالية لتشخيص المشاكل المهنية والإجتماعية

أربعاء, 10/21/2020 - 15:35
عشية الإحتفال باليوم الوطني للصحافة، دعا أهل المهنة إلى فتح قنوات إتصالية مع الهيئات الرسمية لتشخيص المشاكل المهنية والإجتماعية التي يعيشون فيها. وفي هذا الإطار أكد رئيس جريدة الحوار، نورالدين علواش ، "أهمية تنظيم الإعلام لتحقيق التطور المنشود، وهو ما يمكّن الإعلاميين بالعمل بأريحية وفي جو منظم". ويعتقد رئيس المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين، رياض بوخدشة، أن طرح المشاكل المهنية والإجتماعية للصحفيين يجب أن لا يكون مناسباتيا ، مشيرا إلى أن تحقيق ذلك يتطلب تأسيس نقابة قوية. وأشار إلى أن الواقع الحالي للمهنة يبرزه الوضع الصحي الإستثثنائي وحالة فقدان قرابة ألف منصب. أما الباحث في الإعلام والإتصال منصور قدور بن عطية فدعا إلى ضرورة تحديد العلاقة القائمة بين الصحفي والهيئة الرسمية وتحديد الوضع القانوني ثانيا للإلتقاء في نقطة تنظيم داخلي للمهنة.

توقيف 21 تاجر مخدرات وحجز أكثر من 10 قناطير من الكيف المعالج في ظرف أسبوع

أربعاء, 10/21/2020 - 13:24
أوقفت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي في عمليات منفصلة نفذتها خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 20 أكتوبر, 21 تاجر مخدرات وحجزت أكثر من 10 قناطير من الكيف المعالج ومن 16 كيلوغرام من مادة الكوكايين, حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني. وجاء في البيان: "في سياق العمليات المتواصلة الهادفة إلى مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها, نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي, خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 20 أكتوبر 2020, عمليات عديدة أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني". وأوضح البيان أن "في إطار محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة لصد ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا, أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي خلال عمليات منفصلة (21) تاجر مخدرات وحجزت كميات ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ(10) قناطير و(65) كيلوغرام و(16,044) كيلوغرام من مادة الكوكايين". وفي هذا السياق, "أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بتندوف تاجري (02) مخدرات بحوزتهما (16,044) كيلوغرام من مادة الكوكايين و(183377) قرص مهلوس, في حين أوقفت مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود بالنعامة ستة (06) تجار مخدرات وحجزت كمية ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ (636) كيلوغرام". كما "أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود وحراس السواحل "(13) تجار مخدرات وحجزت (429) كيلوغرام من الكيف المعالج و(3064) قرص مهلوس خلال عمليات متفرقة بكل من مستغانم وتلمسان ووهران وعين تموشنت وبجاية وبسكرة وإن أمناس وبشار وباتنة". ومن جهة أخرى, "أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وتندوف وجانت, (80) شخصا وحجزت (09) شاحنات و(29) مركبة رباعية الدفع و(90) مولدا كهربائيا و(78) مطرقة ضغط و(05) أجهزة كشف عن المعادن و(268) كيس من خليط خام الذهب والحجارة ومعدات تفجير وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب, بالإضافة إلى "(124) طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب". فيما أوقفت مصالح الدرك الوطني, يضيف البيان, "(48) شخصا وحجزت (09) بنادق صيد و(1511) خرطوشة و(134033) وحدة من الألعاب النارية و(2268) وحدة من مختلف المشروبات وهذا خلال عمليات متفرقة بكل من سطيف وخنشلة وباتنة وميلة والمسيلة وبسكرة والوادي ووهران وجانت", كما تم "إحباط محاولات تهريب كميات من الوقود تقدر بـ (38066) لتر بكل من برج باجي مختار وتبسة والطارف وسوق أهراس وتندوف". وفي سياق آخر, "تمكن حراس السواحل ومصالح الدرك الوطني من إحباط محاولات هجرة غير شرعية وإنقاذ (560) شخصا كانوا على متن قوارب مطاطية وقوارب تقليدية الصنع بكل من وهران وتلمسان وعين تموشنت ومستغانم وبومرداس والشلف الجزائر وتيبازة وعنابة وسكيكدة والطارف", فيما تم "توقيف (43) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وتبسة وإيليزي".

جراد : الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة

أربعاء, 10/21/2020 - 12:24
أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد هذا الأربعاء من ولاية باتنة أن الدولة "عازمة على إعادة الاعتبار" لمختلف مهن الصحة من أجل الرفع من مستوى و إمكانيات القطاع. و قال الوزير الأول لدى إشرافه على إطلاق اسم المجاهد المتوفي الدكتور بلقاسم حمديكن على المركز الجهوي لمكافحة السرطان بالولاية, أن "الدولة عازمة على إعادة الاعتبار لمهن الصحة بدءا من العون البسيط إلى غاية البروفيسور". وثمن السيد جراد بالمناسبة, الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا مفيدا بأن "الوضعية الصحية لازالت حرجة و عليه يتعين مواصلة بذل المزيد من الجهود للقضاء على هذه الجائحة". وأضاف أن "بفضل الجهود المبذولة, استطعنا المحافظة على مستوى معقول من الإصابات بالفيروس رغم بعض النقائص" التي قال أنها "ليست متعلقة بنقص الإمكانيات إنما تعود لتراكم مشاكل قطاع الصحة". وأفاد السيد جراد, الذي استمع مطولا لانشغالات الأطقم الطبية وشبه الطبية بالمركز الجهوي لمكافحة السرطان, أن "فيروس كورونا و ما خلفه من تداعيات, أعطى درسا في التضامن بين أفراد الشعب الجزائري" مستشهدا بالهبة التضامنية الواسعة تجاه سكان ولاية البليدة التي كانت بؤرة لفيروس كورونا المستجد. وكان السيد جراد قد توجه قبل ذلك إلى مقبرة الشهداء بطريق تازولت بمدينة باتنة, أين وضع إكليل من الزهور و قرأ فاتحة الكتاب على روح الشهداء الطاهرة. المستقبل للصناعة التحويلية و على هامش تدشينه بالمنطقة الصناعية كشيدة بمدينة باتنة مصفاة لتكرير الزيوت المستعملة بمؤسسة "سام إنديستري" منجزة في إطار استثمار خاص, قال الوزير الأول عبد العزيز جراد إن "المستقبل للصناعة التحويلية و نحن نعمل على تطهير مجال الاستثمار من الدخلاء من أجل تمكين الكفاءات من البروز". وبعين المكان, ثمن جراد مبادرة المستثمر, مؤكدا أن هذا المشروع "هام و يندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية الذي أمر بمنح جميع الوسائل و التسهيلات للمستثمرين في مجال الصناعة التحويلية على وجه الخصوص". وأعطى الوزير الأول تعليمات لوالي باتنة إضافة إلى الإطارات المركزية بوزارة الصناعة, بتقديم "كل المساعدة و المرافقة" لهذا المستثمر في مشروعه المتعلق بتصدير الزيوت المكررة. و حسب الشروحات المقدمة للوفد الرسمي, فقد أعيد بعث نشاط مصفاة تكرير الزيوت المستعملة لمؤسسة "سام إنديستري" سنة 2016 بعد توقف لعدة سنوات. حاليا, تسترجع المصفاة 25 بالمائة من الزيوت المستعملة على المستوى الوطني عبر 48 ولاية و تطمح لبلوغ 50 بالمائة من معدل الاسترجاع "في غضون ستة أشهر", حسب الشروحات المقدمة. وتتوفر المصفاة على طاقة تخزين تقدر ب6 آلاف متر مكعب من الزيوت المستعملة و 4 آلاف متر مكعب من الزيوت المكررة. قبل ذلك, كان الوزير الأول قد أشرف على تسمية حي 1.000 مسكن من صيغة البيع بالإيجار للوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره "عدل" باسم الشهيد "بن النوي السعيد". كما أشرف على إطلاق اسمي الشخصيتين "خزندار جلال الدين أحمد عبد التقي" و "مقداد مسعود" اللذين يعدان من أوائل مدراء المؤسسات الابتدائية بالولاية عقب الاستقلال, على مجمعين مدرسيين بنفس الحي. ويرافق الوزير الأول في زيارة العمل بباتنة وزراء كل من الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية كمال بلجود و الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد و التربية الوطنية محمد واجعوط و التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة كوثر كريكو و التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان و الأشغال العمومية فاروق شيعلي و العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار.

أزيد من 5 ملايين تلميذ يعودون هذا الأربعاء إلى مقاعد الدراسة

أربعاء, 10/21/2020 - 08:18
التحق صبيحة هذا الاربعاء أكثر من 5 ملايين تلميذ مسجلين في الطور الابتدائي عبر الوطن بمقاعد الدراسة، موزعين عبر أزيد من 19  ألف مؤسسة تربوية، في ظروف استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا. واشرف الوزير الاول عبد العزيز جراد على الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي  2020/2021 من ولاية باتنة حيث يقوم بزيارة عمل يتفقد خلالها رفقة وفد وزاري  عدة مشاريع تنموية ذات طابع اقتصادي واجتماعي. وعشية الدخول المدرسي، أكدت نقابات التربية ضرورة العودة إلى مقاعد الدراسة وتدارك التأخر  الذي عرفه التلاميذ في السنة الماضية جراء جائحة كورونا، مشددة على ضرورة إحترام البروتوكول الصحي وتطبيقه بكل حزم. في السياق، أكد رئيس نقابة الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين الصادق دزيري أن " المدارس الإبتدائية ستواجه بعض الصعوبات بسبب ضعف إمكانياتها نظرا لتبعيتها للبلديات التي تشكو كثير منها من ضعف الميزانية، وبالتالي فإن مساهمتها في توفير المستلزمات الخاصة بالنظافة والتطهير تكون عادة شحيحة، وعليه في حال فرض إرتداء الكمامات سنجد أنفسنا أمام عشرة ملايين كمامة". من جهته أوضح الأمين الوطني مكلف بالإعلام لنقابة كناباست مسعود بوديبة أن المخططات الإستثنائية التي تعتمد على مبادئ عامة أساسها التفويج إلى فرعين أو ثلاثة فروع حسب عدد التلاميذ في القسم، وكذا الحجم الساعي لكل أستاذ يجب أن يحافظ عليها". يذكر أن المدير العام للتعليم بوزارة التربية سعيد بن سالم أكد، الثلاثاء الماضي، في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى أن "الوزارة تبنت العمل بنظام التفويج ووضعت كل الترتيبات لإنجاح الدخول المدرسي"، داعيا مديري المؤسسات التربوية تكييف المخططات حسب أعداد التلاميذ المتواجدين لديهم والحجرات الدراسية المتوفرة. المخطط الإستثنائي وينص المخطط الاستثنائي لاستئناف الدراسة في المدارس الابتدائية التي تعمل  بنظام الدوام الواحد على ضمان فترتين صباحية ومسائية بدون تناوب واعتماد  التفويج بحيث يقسم كل فوج تربوي الى فوجين فرعيين مع الاحتفاظ على نفس توقيت  الاستاذ ( العربية والفرنسية والامازيغية). كما يقوم هذا المخطط على العمل بالتناوب بين الفوجين كل يومين خلال الاسبوع  ذي 5 أيام والتناوب كل أسبوعين وتقليص تناسبي في الحجم الساعي لكل مادة اضافة  الى التركيز على التعلمات الأساسية لكل مادة. ويبلغ توقيت العمل الاسبوعي لكل فوج  14 ساعة مع ضرورة استغلال اليوم دون دراسة في الأعمال المنزلية والاستفادة من التعلم عن بعد. اما بخصوص المدارس الابتدائية التي تعمل بنظام الدوامين، فإن المخطط  الاستثنائي ذي الصلة يقوم على العمل في فترتين صباحية ومسائية بتناوب كل  فوجين بين الفترتين. ويتميز هذا المخطط باعتماد التفويج بحيث يقسم كل فوج تربوي الى فوجين فرعيين مع الاحتفاظ بنفس توقيت الاستاذ. ومن بين مميزات المخطط العمل بالتناوب بين الفوجين كل يومين خلال الاسبوع ذي 6 أيام والتناوب كل أسبوعين مع تقليص تناسبي في الحجم الساعي لكل مادة  والتركيز على التعليمات الاساسية لكل مادة فيما حدد توقيت 12 ساعة أسبوعيا  للدراسة ضمن هذا المخطط.

الوزير الأول عبد العزيز جراد يشرع في زيارة عمل وتفقد لولاية باتنة

أربعاء, 10/21/2020 - 00:22
أشرف الوزير الأول عبد العزيز جراد، هذا الأربعاء على افتتاح الدخول المدرسي لسنة 2020/2021 من ابتدائية عبد الرحمان الأخضري بمدينة باتنة التي يعاين فيها عدة مشاريع ذات طابع اجتماعي واقتصادي في إطار زيارة العمل والتفقد التي يقوم بها لعاصمة الأوراس . وتلقى الوزير الأول الذي طاف بمختلف حجرات هذه المدرسة, شروحات حول الدخول المدرسي بعاصمة الأوراس الذي هيأت له إدارة القطاع محليا كل الترتيبات اللازمة ليكون آمنا وصحيا لتلاميذ الطور الابتدائي كمرحلة أولى البالغ عددهم أزيد من 180.329 تلميذ منهم 32.276 تلميذ جديد موزعين على 658 مدرسة ابتدائية عبر الولاية 3 منها استلمت حديثا. وبالمناسبة, شدد السيد جراد على أهمية احترام جميع التدابير الوقائية من فيروس كورونا مناشدا الأولياء مساعدة الأطقم التربوية للحفاظ على صحة التلاميذ في هذه المرحلة. و استنادا لمدير التربية بولاية باتنة, جمال بلقاضي, أعطى الوزير الأول لدى معاينة حجرة دراسية مجهزة إشارة انطلاق تجربة الكتاب الرقمي.  ويرافق الوزير الأول في هذه الزيارة وفد يضم كلا من وزراء الداخلية والجماعات المحلية والتهبئة العمرانية، التربية الوطنية، التعليم العالي والبحث العلمي، الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، الأشغال العمومية، العلاقات مع البرلمان، التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، السلطات المدنية والأمنية لولاية باتنة. وتشكل دائرة باتنة المحطة الأولى من زيارة الوزير الأول للولاية  التي سيشرف بالمنطقة الصناعية كشيدة بذات البلدية على تدشين مصفاة الزيوت المكررة "سام إنديستري". وسيتوجه جراد بعد ذلك إلى بلدية عيون العصافير بدائرة تازولت أين سيضع حيز الخدمة الشطر الاستعجالي لمشروع تدعيم منطقة واد عبدي بمياه الشرب انطلاقا من سد كدية لمدور و هو المشروع الذي سيستفيد منه سكان 11 بلدية بعاصمة الأوراس. وببلدية فم الطوب التابعة لدائرة إشمول, سيزور السيد جراد المحيط الفلاحي "تيبيكاوين" المزود بالكهرباء الريفية كما سيعطي إشارة انطلاق أشغال إنجاز نقب فلاحي مكهرب علاوة على تدشين وحدة لتعبئة المياه المعدنية منجزة في إطار الاستثمار الخاص بذات المنطقة. وسيعود جراد إلى دائرة باتنة و تحديدا إلى عاصمة الولاية لسيشرف على اطلاق اسم المجاهد المتوفى الدكتور بلقاسم حمديكن على مركز مكافحة السرطان الذي دخل حيز الخدمة في مايو 2012 و يتسع ل120 سريرا و كذا اطلاق اسم الشهيد "بن النوي السعيد" على الحي السكني 1000 سكن بصيغة البيع بالإيجار "عدل" و كذا الشخصيتين "خزندار جلال الدين أحمد عبد التقي" و "مقداد مسعود" على مجمعين مدرسيين بذات الحي. وسيتوجه عقب ذلك إلى بلدية فسديس التابعة لنفس الدائرة, أين سيشرف على تدشين المدرسة العليا للطاقات المتجددة و التنمية المستدامة و إطلاق اسم الراحل الدكتور عبد الحق رفيق برارحي وزير التعليم العالي و البحث العلمي سابقا على هذا الصرح الجديد. للاشارة تضمن هذه المدرسة الوحيدة على المستوى الوطني التكوين العالي و البحث العلمي و التطوير التكنولوجي في ميادين و شعب الطاقات المتجددة و البيئة و التنمية المستدامة لاسيما منها الهندسة الكهربائية و شبكة الذكاء و القياسة و الطاقات الجديدة و المتجددة و البيئة والصحة العمومية و الاقتصاد الأخضر. كما سيدشن الوزير الأول ببلدية عين ياقوت بدائرة المعذر مصنع التوربينات الغازية و البخارية المنجز بشراكة جزائرية - أمريكية بين مجمع سونلغاز و شركة جنرال إلكتريك. وببلدية لازرو التابعة لدائرة سريانة سيزور الوزير الأول مشروع الطريق السيار شرق/غرب المار بالولاية إلى غاية الحدود الإدارية مع ولاية أم البواقي المجاورة على مسافة 22 كلم. ويختتم جراد زيارته بعقد لقاء مع فعاليات المجتمع لهذه الولاية على مستوى دار الثقافة محمد العيد آل خليفة كما سيكون له تدخل عبر أمواج الإذاعة الجزائرية من باتنة.

الرئيس تبون يتمنى للتلاميذ دخولا مدرسيا موفقا

ثلاثاء, 10/20/2020 - 23:50
أعرب رئيس الجمهورية  السيد عبد المجيد تبون،  مساء الثلاثاء، عن تمنياته بدخول مدرسي موفق لكل التلاميذ للسنة  الدراسية 2021/2020. و كتب الرئيس تبون على حسابه الخاص على تويتر "دخول مدرسي موفق لكل بناتنا  وأبنائنا إن شاء الله متمنيا للأسرة التربوية كل النجاح في تنظيم ناجع  للوقاية من الوباء مع التأكيد على مرافقة الدولة لكم بكل ما تتطلبه هذه  الوقاية من إمكانيات. وفقكم الله جميعا."

رزيق يجدد استعداده لمرافقة المنتجين و المصدرين

ثلاثاء, 10/20/2020 - 20:48
جدد وزير التجارة، كمال رزيق، اليوم الثلاثاء بالبويرة التزام واستعداد دائرته الوزارية لضمان مرافقة أكثر للمنتجين والمصدرين من اجل إعادة بعث السوق الوطنية ودعم الصادرات واقتصاد البلاد. وأكد كمال رزيق لدى زيارته لمصنع لإنتاج الصلصة الاصطناعية بالهاشمية "توفر بلادنا على إمكانيات فلاحية وصناعية وسياحية هامة"، مستدلا بولاية البويرة. "نحن مستعدون لمرافقة المنتجين والمصدرين وتغطية احتياجات السوق الوطنية من مختلف المنتجات"، أضاف الوزير بعين المكان، معبرا عن ارتياحه لرؤية "هذا المصنع بالهاشمية الذي ينتج ويصدر إنتاجه إلى بلدان افريقية وأوروبية". وفي حديثه مع صاحب هذا المصنع الخاص، قال السيد رزيق "أنا جد مسرور برؤية هذا المصنع المحلي الذي ينتج وفق المعايير الدولية ويصدر إلى أوروبا وإفريقيا"، معبرا له عن استعداده لمرافقته أكثر من اجل توسيع نشاطه وصادراته من خلال إنشاء أسواق جديدة. ولدى زيارته لصالون للمنتجات المحلية، جدد وزير التجارة استعداد دائرته الوزارية من اجل العمل بالتعاون مع القطاعات الوزارية الأخرى بهدف "تسوية المشاكل التي يعاني منها المنتجون، لاسيما في شعبة زيت الزيتون".  وأوضح بخصوص تسويق زيت الزيتون انه "حان الأوان لتوسيع سوقها إلى بلدان عربية وافريقية"، داعيا مصالحه إلى التنسيق أكثر مع غرفة التجارة لولاية بشار من اجل الوصول إلى السوق الموريتانية." وذكر على سبيل المثال أن "الزيت الجزائرية التي تستجيب لكل المعايير الدولية، لديها مكانتها على مستوى أسواق 53 بلد إفريقي و 22 بلد عربي و 27 بلد أوربي.  وزيارتنا إلى البويرة هي رسالة من اجل التوجه إلى تصدير أكثر لمنتجاتنا وهذا يتطلب تنسيق دائم ما بين قطاعات الصناعة و الفلاحة التجارة "، يقول ضيف البويرة. كما ابرز في السياق "ضرورة العمل من اجل السماح للمنتجين بتسويق منتجاتهم عبر الولايات الـ48 للبلاد ولما لا التصدير نحو الخارج". كما جدد وزير التجارة خلال تنشيطه لندوة صحفية على هامش زيارته للولاية التذكير بـ"إنشاء سجل تجاري خاص بالمصدرين من اجل تسهيل وتشجيعهم على تصدير منتجاتهم"، كما قال. وفيما تعلق بمكافحة التجارة الموازية، واضح الوزير رزيق أن الجزائر الجديدة قررت امتصاص هذه الظاهرة تدريجيا من خلال إنشاء "السجل التجاري المتجول" الذي يسمح للتجار الشباب بإعالة أسرهم والاندماج تدريجيا في النشاط التجاري الرسمي. كما تطرق السيد كمال رزيق لمسألة الدفع الالكتروني التي اعتبرها "ضرورية للتجارة في هذا الظرف من الأزمة المالية". وأشار إلى وجود "توافد بالبويرة وبولايات أخرى على أجهزة الدفع الكتروني. علينا ببذل تنسيق أكثر مع بريد الجزائر من اجل تعميم هذه التقنية و قد بدأت جهودنا تأتي بثمارها"، أضاف الوزير.

بلحيمر: كارثية الوضع الموروث حتمت الحفاظ على الإطار المؤسساتي الحالي

ثلاثاء, 10/20/2020 - 18:49
أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة أن "كارثية الوضع الموروث" جعلت من الإصلاحات المرجوة أمرا "في غاية الصعوبة"، مما حتم الحفاظ على الإطار المؤسساتي و الدستوري الحالي و العمل به، "تفاديا للمغامرة"، في انتظار الدستور القادم. وفي ندوة تمحورت حول "مكانة الصحافة في مشروع تعديل الدستور"، نظمت بمبادرة من المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين، تطرق السيد بلحيمر إلى الإصلاحات الجارية في ظل الوضع الحالي، حيث أكد على أن "التركة الثقيلة و كارثية الوضع الموروث تجعل من الإصلاح أمرا صعبا"، ليشدد على أن هذا الأخير "لا يجب أن يخرج عن الإطار المؤسساتي و الدستوري ساري المفعول". فبغرض تجسيد الإصلاحات المنشودة، "حافظنا على ما هو موجود، للحفاظ على الإطار السلمي، في انتظار إدراج ما يجب إدراجه ضمن الدستور القادم" الذي سيعرض للاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل، يقول بلحيمر الذي سجل رفضه للمغامرة من خلال اللجوء إلى مسعى آخر قد تكون له مخاطره على البلاد. وبالعودة إلى قطاع الصحافة، جدد وزير الاتصال حرص الدولة على الحفاظ على التعددية الإعلامية، لكن مع ضمان الأمن العام الداخلي للبلاد. غير أنه ذكر، بالمقابل، بأن تدخل الدولة يكون محددا بثلاثة شروط هي: "أن يكون تدخلها منصوصا عليه مسبقا في القانون" و أن "يحقق هدفا مشروعا" و أن "يتميز بطابع الضرورة في إطار مجتمع ديمقراطي". وفي حديثه عن المكاسب التي ينطوي عليها الدستور الجديد، أشار المسؤول الأول عن قطاع الاتصال إلى أن هذه الوثيقة تتضمن أربعة مبادئ جديدة لم تكن موجودة آنفا في الدساتير السابقة. و يتعلق الأمر بضمان حرية الصحافة مهما كان نوعها و التفصيل في مضمون حرية الصحافة و منع نشر خطاب الكراهية و التمييز و كذا عدم إمكانية توقيف نشاط أي وسيلة إعلامية إلا بمقتضى قرار قضائي، مما من شأنه "حمايتها من كافة أشكال التعسف و تصفية الحسابات". الأزمات التي يعيشها قطاع الإعلام سببها غياب الإطار القانوني وعن الأزمات التي يعيشها قطاع الإعلام حاليا، فقد أرجعها الوزير، في المقام الأول، إلى غياب الإطار القانوني. فانطلاقا من كون القانون "ضامن للاستقرار"، يصبح السند القانوني "مقدسا"، خاصة عندما يتعلق الأمر بـ"وضع حد للنشاطات الفوضوية في قطاع الإعلام و ضمان ممارسة هادئة للحريات"، يتابع الوزير الذي صرح قائلا: "نحن بحاجة إلى إطار قانوني مسير لكل الجوانب المتعلقة بهذا القطاع" و"القيام ب+جزأرة+ بعض النصوص القانونية المتصلة بالقنوات الخاصة على وجه أخص". واعتبارا لكل ما سبق ذكره، تبرز-حسب السيد بلحيمر- "الضرورة الملحة لمراجعة الإطار القانوني، خاصة مع ظهور أشكال جديدة للتعبير على المستوى الدولي، لا تشملها القوانين الحالية"، ليضيف في ذات السياق "نحن مجبرون على التكيف مع هذا التصور الجديد". التشتت يساعد أعداء حرية الصحافة وفي رده على جملة من الانشغالات التي عبر عنها الصحفيون بخصوص توفير الحماية لممارسي الإعلام و تمكينهم من أداء مهامهم على أكمل وجه، يرى بلحيمر أن "نقص الوعي" هو المعرقل الأكبر في سبيل تحقيق الوحدة بين الصحفيين، محذرا من مغبة التشتت الذي "يساعد أعداء حرية الصحافة". كما أعرب عن أسفه لبقاء مشاريع "هامة" حبيسة الأدراج، "بسبب عدم قدرة الصحفيين على تنظيم أنفسهم في إطار موحد"، من بينها تفعيل المجلس الوطني للصحافة المكتوبة الذي يظل "مستحيل الحصول دون وجود تنظيمات نقابية ممثلة لهذا القطاع". وقد تميزت هذه الندوة بتنظيم نقاش استمر لأكثر من ساعتين، شمل مختلف الجوانب التي تهم مهنة الصحافة.

رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس

ثلاثاء, 10/20/2020 - 17:56
تقرر الثلاثاء، خلال جلسة مغلقة نظمها المجلس الشعبي الوطني، رفع الحصانة البرلمانية عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس، وذلك بناء على طلب قدمه وزير العدل حافظ الأختام، حسب ما أورده بيان لذات الهيئة التشريعية. وأوضح ذات المصدر أنه تم خلال الجلسة المغلقة التي ترأسها السيد سليمان شنين رئيس المجلس، "تلاوة التقرير الذي أعدته لجنة لشؤون القانونية والإدارية والحريات بخصوص الأعباء الموجهة ضد النائبين"، ليفسح المجال بعدها للنائب عبد القادر واعلي الذي "أعلن عند تناول الكلمة، تنازله بصراحة عن حقه في الحصانة البرلمانية". وأما بخصوص النائب محسن بلعباس، فأضاف البيان أنه "غاب عن أطوار هذه الجلسة وهو ما دفع بالاحتكام إلى الاقتراع السري للفصل في طلب رفع الحصانة عنه"، حيث أفرزت نتائج هذا الاقتراع، الذي "شارك فيه 321 مصوت حيث صوت 242 نائب ب+نعم+ مقابل 40 نائبا صوتوا ب+لا+، وامتناع 19 نائبا عن التصويت فيما تم اعتبار 20 صوتا ملغى". وأشار بيان المجلس إلى أن "الفصل في طلب رفع الحصانة البرلمانية يكون بتصويت أغلبية الأعضاء وذلك طبقا لأحكام المادة 72 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني". وكانت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني قد استمعت في 30 سبتمبر و 7 أكتوبر 2020، للنائب عبد القادر واعلي الذي رد على ما نسب إليه من أعباء مع تسجيل تمسكه بعدم التنازل عن حصانته البرلمانية، في حين سجلت اللجنة عدم استجابة النائب محسن بلعباس لدعوتها من أجل الاستماع اليه.

وهران : وفاة المجاهد أحمد بن سعدون قائد منطقة بالولاية الخامسة التاريخية

ثلاثاء, 10/20/2020 - 15:46
20/10/2020 - 15:46

توفي صبيحة الثلاثاء بوهران المجاهد أحمد بن سعدون الذي كان قائد منطقة بالولاية الخامسة التاريخية عن عمر ناهز 87 عاما، حسبما علم لدى أقاربه.

وكان المجاهد الراحل بن سعدون المولود بمستغانم قد تفرغ بعد الاستقلال للعمل في الحقل الاقتصادي حيث أنشأ مؤسسة في هذا المجال كما ترأس لمدة 10 سنوات غرفة التجارة والصناعة لناحية وهران.

وسيوارى جثمان المجاهد، الذي توفي بعد مرض طويل ألزمه الفراش، الثرى بعد صلاة العصر مساء اليوم بمقبرة عين البيضاء بوهران.

عضو المجلس الأعلى الليبي موسى فرج للإذاعة : الجزائر تقف حصنا ضد التدخلات السلبية في أزمة ليبيا

ثلاثاء, 10/20/2020 - 15:25
يواصل الوفدان المشاركان في محادثات اللجنة العسكرية المشتركة الليبية 5+5 بجنيف السويسرية تحت رعاية أممية بحث كافة المسائل العالقة بغية الوصول إلى وقف تام ودائم لإطلاق النار في عموم أرجاء ليبيا. وفي السياق ذاته أكد عضو المجلس الأعلى الليبي موسى فرج خلال برنامج "زوايا الأحداث" للقناة الإذاعية الأولى أن دول الجوار وبالأخص الجزائر تلعب دورا استراتيجيا ومحوريا في المنطقة. وأشاد موسى فرج  بجهود الجزائر في حلحلة الأزمة في ليبيا والعمل قدر الإمكان على ممارسة الضغط على التدخلات الخارجية السلبية من بعض الدول التي ساهمت في تأجيج الوضع وتفاقم الأزمة الليبية. واعتبر المتحدث  أن كل الجهود الجزائرية والتونسية نجحت حتى الآن في أنها  تقف على الحياد بين الفرقاء الليبيين، معربا عن أمله في أن يسفر الملتقى الذي سينعقد في تونس خلال الأسبوعين القادمين لدعم المسار السياسي عن توصيات تصب في صالح حل الأزمة. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

عشية الدخول المدرسي: المؤسسات التعليمية تضبط كل الترتيبات لانجاح الموسم الدراسي رغم ظروف جائحة كوفيد-19

ثلاثاء, 10/20/2020 - 11:23
ضبطت المؤسسات التعليمية عبر مختلف ربوع الوطن كل الترتيبات لضمان سلامة التلاميذ والأسرة التربوية من إنتشار وباء فيروس كورونا، تحسبا للدخول المدرسي 2020-2021 بالنسبة للتعليم الابتدائي المقرر هذا الأربعاء. وإستثناءً هذا الموسم فإن النظام الجديد للتدريس بالطور الإبتدائي بالجزائر سيكون يوم بيوم، تحقيقا لمبدأ تقليص العدد والتباعد الجسماني. وفي هذا الإطار كشف الشيخ باشري المفتش البيداغوجي بالطور الإبتدائي لولاية البيض-كعينة عن باقي ولايات الوطن-  أن الأقسام ستقسم إلى فوجين، بحيث لا يتجاوز عدد التلاميذ في الفوج الواحد 24 تلميذا، موضحا أن "الدراسة ستكون يوم بيوم في الدوام الواحد، وخلال خمسة أيام، بحيث يدرس الفوج الأول مثلا في الأسبوع الأول  ثلاثة أيام ويستفيد من يومين راحة، وفي الأسبوع الثاني نعكس العملية، وعليه سيكون الحجم الساعي  خمسة أيام لكل فوج بعد مرور أسبوعين". من جانب أخر، وحسب المفتش البيداغوجي الشيخ باشري، فإن عنصر التفويج إلى مجموعتين في المدارس المكتظة والتي تشتغل بنظام الدوامين يبقى قائما مع إختلاف في توقيت الدراسة ففي"نظام الداومين يتناوب القسم "أ" والقسم "ب" اللذين كان يدرسان في نفس الحجرة يومين، ويبقى التناوب بالأفواج، بحيث يدرس الفوج الأول من القسم الأول في الأسبوع الأولى خلال الفترة الصباحية، والفوج الثاني من القسم الثاني يدرس في الفترة المسائية، وفي الأسبوع الثاني نعكس العملية لضمان الحجم الساعي لكل التلاميذ خلال الأسبوعين". وبخصوص تاريخ إستقبال أطفال الأقسام التحضيرية اوضح باشري أنه ولحد الساعة لم ترد في هذا الخصوص أية معلومات أو مناشير من قبل الوصاية، مشيرا إلى أنه سيتم يوم الأربعاء إستقبال التلاميذ وتقسيمهم إلى أفواج، مع إعطائهم قائمة الأدوات المدراسية، وأن الدرس الإفتتاحي  سيكون حول "كوفيد 19" ومخاطره وكيفية الوقاية منه وعن النظام المعتمد من قبل الوزارة الوصية في ظل تواصل إنتشار الوباء. المصدر: إذاعة الجزائر من البيض

بوقزاطة للإذاعة : التسجيلات ستتم عن طريق النت وعلى الطلبة أن يكونوا واقعيين عند اختيار الشعب

ثلاثاء, 10/20/2020 - 11:22
أكد مدير التكوين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي جمال بوقزاطة أن جميع العمليات المتعلقة بالتحاق الطلبة الجدد لمقاعد الجامعة سيتم عن طريق النت تطبيقا للتباعد الاجتماعي بسبب جائحة كورونا ، داعيا حاملي شهادة البكالوريا للتأني والتحلي بالواقعية أثناء ملء استمارة الرغبات .  وأوضح بوقزاطة الذي حل هذا الثلاثاء ضيفا على القناة الإذاعية الأولى أنه و بالنظر للوضع الذي تعيشه الجزائر فإن كل العمليات ذات الصلة بالتسجيلات الأولية و التوجيه والتسجيل النهائي سوف تتم عبر الانترنت بما فيها الابواب المفتوحة التي تتواصل حاليا الى غاية الـ 25 من الشهر الجاري  وهي ما ستمكن الطلبة من الاطلاع على  مختلف المسارات الجامعية  .  وأوضح "ضيف الصباح" أن جديد التسجيلات هذه السنة متعلق بالاختيارات،  فالطالب يجب ان يملأ بطاقة اختياراته و يضمنها بستة اختيارات على الاقل  وعشرة اختيارات كحد اقصى، وفي الحالتين يجب ان تضم البطاقة اختيارين من الاختيارات التابعة لمسارات الليسانس ، وذلك من اجل تفادي الاختيارات الصفرية، وقال" نطلب من الطلبة أن يتريثوا وأن يفكروا جيدا قبل ملء الاستمارة وأن يكونوا واقعيين  وعمليين في اختياراتهم" . و أكد بوقزاطة أن معدل المشاركة في الترتيب في الشعبة لا يعني انه مقبول في تلك الشعبة، فالالتحاق مرتبط بالمعدل النهائي الذي ستفرزه العملية  الوطنية للمعالجة المعلوماتية لبطاقات الرغبات "الالتحاق بالتعليم العالي هو توليفة بين عناصر أساسية وهي رغبة حامل شهادة البكالوريا وكذا النتائج المتحصل عليها في الامتحان ثم الدائرة الجغرافية  وكذلك قدرات الاستقبال ".  هذا وشرح ممثل الوزارة بالتفصيل أهم الشروط التي يجب ان تتوفر في حاملي شهادة البكالوريا من اجل الالتحاق بالمدارس العليا   والتي تضمنها المنشور الوزاري الأخير، كما اشار الى التدابير الخاصة  بالمقابلات الشفهية للملتحقين  بالمدارس والذين يقطنون خارج الدائرة الجغرافية للعاصمة ، مشددا على ضرورة أن يكون الطالب على دراية بكل الحيثيات "لما يطلع حامل الشهادة على المنشور الوزاري وعلى دليل الطالب وعلى تطبيق "تسجيلكم"  وسيتعرف على كل المعطيات، فاذا اراد اختيار الطب مثلا  يجب ان يكون بناء المعدل الذي يسمح له بالتسجيل اي 15 على 20، أما للمدارس العليا  فتشترط معدل 14 على 20 بشرط الحصول على معدل 13 في المادة التي تطابق الشعبة التي يريد التسجيل فيها ، كما ان هناك شروطا اضافية في بعض مسارات التكوين " .  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

تعديل الدستور: أهم ماجاء في حملة الاستفتاء ليومها الـ13

اثنين, 10/19/2020 - 21:19
نشط اليوم الـ13 من حملة استفتاء الدستور شخصيات سياسية من ممثلين للأحزاب وجمعيات المجتمع المدني ، اليوم الاثنين، من أجل شرح المضامين والنصوص الورادة في مشروع تعديل الدستور المعروض للاستفتاء الشعبي في الفاتح نوفمبر المقبل.   -ففي رسالة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون من ولاية مستغانم والتي قرأها نيابة عنه وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي جاء فيها : "مشروع تعديل الدستور يهدف إلى ترسيخ القيم الحضارية للجزائر و تحقيق رسالة الشهداء و إرساء دولة العدل والقانون التي نادى بها الحراك المبارك الأصيل".    - مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية و الجالية الوطنية بالخارج نزيه برمضان من ولاية الجزائر العاصمة : "مشروع تعديل الدستور يعزز ويكرس مكانة الطفولة وحماية حقوقها".     -الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي من ولاية تلمسان : ما يتضمنه مشروع التعديل الدستوري في باب الحريات الفردية والجماعية يعتبر "مكسبا دستوريا تاريخيا للبلاد لا سيما وأن ذلك سينبثق عنه لا محال قوانين مواتية ستشمل مجالات الانتخابات والجمعيات والأحزاب وفي ميدان الرقابة على الأموال العمومية".   - رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة من العاصمة : "التعديل الدستوري يكرس ويحمي ثوابت الهوية الوطنية بستة مواد جديدة تضاف إلى المواد العشرة التي تضمنتها الدساتير السابقة.    -حزب طلائع الحريات قرر في بيان له المشاركة في الاستفتاء حول تعديل الدستور، داعيا مناضليه إلى "تحكيم ضمائرهم للإدلاء بأصواتهم مع تغليب المصلحة العليا للوطن". -الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، نورية حفصي، من ولاية تيبازة : مشروع تعديل دستور "يؤسس لجزائر جديدة تعتز بهويتها ومنفتحة على العالم ويسود فيها العدل والمساواة بين أفراد المجتمع". - القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية عبد الرحمان حمزاوي من ولاية باتنة : "على الجزائريين أن يكونوا يدا واحدة ويساهموا في إنجاح هذه المحطة باعتبارها الخطوة الأولى نحو الإصلاحات العميقة التي ينشدها الشعب الجزائري الذي خرج في الـ22 من فبراير المبارك من أجل التغيير وإحداث القطيعة مع الممارسات السابقة". - رئيسة تجمع أمل الجزائر فاطمة الزهراء يمن وهران: "الجزائر اليوم بحاجة إلى تغيير حقيقي التي يوفرها مشروع تعديل الدستور الجديد والذي سيسمح بإرساء أرضية صلبة لبناء اقتصاد قوي".  

الصفحات